hits counter

عيوب صناعة ألعاب الفيديو، وقفة للنقاش

hussien-11

True Gamer
أعتقد أن صناعة ألعاب الفيديو و جمهور هذه الصناعة لديه الكثير من العادات السلبية التي تستحق وقفة حازمة للنقاش، إذ قد يكون علينا أن نقف و نُعبّر بصراحة عن الكثير من الأشياء التي نلتف حولها أو ننهمك في تبريرها بصورة أو بأُخرى، لا يوجد شيء اسمه "الصناعة هكذا" أو "الجمهور عاوز كده"، بل دعنا نقل بأن الشركات و مجتمع اللاعبين المحترفين أيضاً أطراف تمتلك موقفاً مؤثراً و تستطيع أن تتحكم - إلى درجة معينة - بتوجهات السوق. أنا لا أريد التحدث عن العيوب الاقتصادية في عالم الألعاب، من استغلال الناشرين للاعبين و غير ذلك، بل أريد التحدث حول أمور جوهرية في صميم هذه الصناعة:

1- صناعة ألعاب الفيديو عنيفة أكثر من اللازم، دعنا نواجه الأمر بصراحة مُطلقة، جلُ إنتاج الألعاب يتمحور حول مُمارسة العنف، أنا أعي جيداً أن هناك تجارب أخرى عديدة بأشكال مختلفة، لكن أغلب من يعمل في هذه الصناعة يمجد العنف و يدعو إليه بطريقة أو بأخرى، على أساس أنه ( ممتع )، حسناً... لماذا لا يُمكن خلق المتعة بصورة أخرى ؟ لماذا يجب أن تتمحور متعتنا حول إطلاق النار على كل كائن حي يتحرك على الشاشة ؟ هل المتعة تنحصر فقط في رؤية شخصية تطعن أخرى في رقبتها، و شخصاً يقطع ذراع عدوه أو ساقه، و ما شابه ؟ عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية.

بالطبع، العنف و الحروب جزء من واقع هذه الحياة، و لا ضير في تناول هذا الواقع من وقت لآخر بطريقة هادفة أو حتى استعراضية من أجل المتعة البحتة، و لكن أن تتحول الصناعة بأكملها إلى وسط يدعو إلى حل المشكلات عن طريق حمل الأسلحة النارية، و أن لا تُقيم هذه الألعاب وزناً لا لحياة إنسان و لا حيوان، فنعم، هناك مشكلة.

2 - مجتمع ألعاب الفيديو يرفض النقد البنّاء رفضاً تاماً، أي نقد توجهه تجاه أي شطر من هذه الصناعة، و سيتم اتهامك بأنك تهرف بما لا تعرف، فلا الناشر أو المطوّر يتقبل النقد على لعبته، و لا اللاعب يتقبل النقد على ألعابه المفضلة، و لا مجتمع اللاعبين يتقبل النقد على التوجهات التجارية الموجودة في وسط ألعاب الفيديو! أنا لم أرى صناعة تخلو من النقد الاحترافي كما هو الحال مع هذه الصناعة.

3 - الغرور و الغطرسة و الاستعلاء و التكبر، هي سمات لا تفارق الفئة الكبرى من اللاعبين المحترفين، فكل ما يحبونه هو أعظم ما صُنع في عالم التسلية و الترفيه، و كل ما لا يروق لهم لسبب أو لآخر هو أسوأ ما صنع الإنسان على ظهر هذا الكوكب، الكثير من اللاعبين المحترفين يحب أن يعامل نفسه على أنه أعلى ذوقاً و فهماً من بقية خلق الله، و أنه يفهم ما لا يفهمه الآخرون، علماً أن هذا اللاعب - عادة - لا يفقه شيئاً لا في برمجة الألعاب، و لا رسمها، و لا تصميمها، و لا تلحينها، و لا تسويقها، و لا يُدرك أنه مهما كان فطناً و نبيهاً، فهناك أمور كثيرة مغيبة عنه نظراً لقلة معرفته في هذه المجالات الاحترافية التي تستطيع أن تُفني عمرك في دراستها، و هناك اختلاف هائل بين الناس في تقييم الأمور. ليس من الخطأ أن تقيم الألعاب كعاشق لها، و لكن الخطأ أن تتعامل مع تقييمك و نظرتك على أنها حقيقة واقعة كل من يخالفها لا يفقه شيئاً.

4 - ثقافة العادة، أي لعبة ناجحة تتحول إلى بصمة يقوم الآخرون بتقليدها و نسخ خلطتها عشرات المرات بحثاً عن النجاح التجاري، أي خاصية تلقى نجاحاً تتحول إلى "عادة" بطريقة غير مفهومة، لأن المجتمع ككل يرفض أي طريقة لعب أخرى و يتهمها بأنها غير جيدة، بينما الحقيقة أنه هو من يرفض قبول أنواع مختلفة من التجارب تخالف ما اعتاد عليه! أمثلة على ذلك ؟ التخزين التلقائي، عداد الطاقة التلقائي، إطلاق النار أثناء المشي، سهم يدلك على اتجاه الطريق الذي ينبغي أن تسلكه، إمكانية رؤية الأعداء من خلف الجدران.
 

Luka

True Gamer
مالي فترة طويلة فى دخولي عالم الألعاب بشكل جدي، بس اتوقع لازم له وقت شوية حتى كل شي بيتغير.
عالم الافلام مثلاً، مااتوقع كان فيه النقد الإحترافي اللي دايما نسمع فيه أو الجوائز العالمية من أول ماطلع المجال دا.
لما أشوف عالم الألعاب وتجارتها رغم كبره ودخله المهوول، إلا أني مازلت أحس أنه لسا بيكبر شوية شوية . والجهل حوله بدأ يختفي ببطء ، رغم أنه لسا فيه كثير للأسف مازال مقتنع انه مدمر لعقول الأطفال وأنه موجه لهم فقط دون البالغين. مازلت أواجه النظرة الغريبة اللي تجي على وجيه اللي أعرفهم لما اقلهم اني أحب الالعاب
 

AMG

True Gamer
اتفق معك بكل نطة ذكرتها خصوصا النقطة رقم 2 , بصراحة اوقات كثيرة اكره الفيديو جيمز نفسها بسبب مجتمع الجيمرز , انا مشترك في عدة منتديات تخص مجالات اخرى غير الفيديو جيمز و بصراحة مافي كمية العصب و الرفض للاستماع او الاقتناع مثل ماهو موجود في مجتمع الجيمرز

النقطة رقم 3 اعتقد مرتبطة بشدة بالنقطة رقم 2
 

YazeedVx

True Gamer
اتفق معاك تماما

عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية
ذكرتني بمطورين Life is strange لما ذكروا انه كل الناشرين رفضوا ان يكون البطل شخصية انثوية,ماعدا سكوير وافقت

احب اضيف كم نقطة
1- عدم العدل في الحكم,وتأثر الكثير بمستوى السلسلة في الحكم على جزء معين,مثل Gta iv اوكي مااشوفها لعبة عشرات لكن البعض مخليها 5 وتحت,انشارتد 3 بدرجة اقل والامثلة كثير

2- كثيرين يشتمون اللعبة او يكرهون توجه الشركة ولكن تلاقيهم اوائل المشترين,مثل لاعبين كود سنويا نفس الشتم والملل من اللعبة ولما ينزل اللي بعده اول من يشترون وتتحطم ارقام,برضه عشاق سلسلة ريزدنت ايفل اشوفهم يتسابقون على شراء اللعبة رغم كرههم لتوجهها,في الاخير الناشر اكثر شي يهمه المبيعات ودامكم مشترين مشترين ليش يسمع لآرائكم؟

3- تقوقع الكثير من الشركات في "قوقعتها" الخاصة وعدم مواكبة العصر, ولعل ابرز مثال على ذلك شركة نينتندو ومايحتاج نتكلم طبعا,فيه تحسنوا نعم لكنهم متاخرين جدا ويكفيك تصريحات Dan Adelman الموظف السابق في الشركة,منها اتخاذ القرارات بالتسلسل الهرمي وكونها شركة تقليدية جدا وكثير من التنفيذيين دينصورات من ايام الNes موجودين - مو شرط شيء سلبي طبعا - لكن بعض القرارات توضح لك سوءه

4- الاهمية والمكانة الغير مستحقة لعنصر الملتي بلاير, صار اصعب على الالعاب بدون عناصر ملتي بلاير تبيع بشكل كبير مما دعى الكثير من الشركات لاضافته وكثير من الحالات تسليكي,مااعتقد ذا لاست اوف اس بتبيع هالمبيعات بدون ملتي بلاير للامانة, كويس انهم قرروا بآخر كم شهر يصدروا طور تنافسي


حاليا هذا اللي عندي للآن,وشكرا حسين موضوع نقاشي جميل للامانة
 

Dark_N11

True Gamer
بالنسبة للنقطة الأولى , اتفهم وجهة نظرك
لكني اختلف معاك بشدة .. انا شخصياً اشوف ان العنف من اهم عناصر الألعاب و نحتاج المزيد منه
العنف شرط اساسي في اغلبية الألعاب ( على الأقل بالنسبة لي)
..
الأن بالنسبة لأكبر عيوب الصناعة .. هو تكلفة تطوير الألعاب العالية , و فشل لعبة قد يخسف بـ شركة كاملة .
و ايضاً الخوف الغير مبرر من الناشرين من استخدام الشخصيات الأنثوية .
 

Naif92

Hardcore Gamer
مقال جميل ..شخصياً أشوف السبب الأول هو ناتج السبب الأخير.
 

Luka

True Gamer
انا شخصياً اشوف ان العنف من اهم عناصر الألعاب و نحتاج المزيد منه
العنف شرط اساسي في اغلبية الألعاب ( على الأقل بالنسبة لي.
معليش مافهمت، كيف نحتاج المزيد منه؟ تبغى العاب زي hatred مثلاً ؟ إن شاء الله يكون قصدك اكشن زيادة لأنه وجهة نظرك غريبة حبتين...
 

loop

Hardcore Gamer
كلام جميل أوافقك عليه بإسثناء النقطه الأولى ، نظريا صح العنف والقتل والدمار شي سيئ والأفضل لو اللعبه خالياه من القتل والعنف الى أخره لكن عطني أفكار لجيمبلاي خالي من العنف ؟ (متواجده طبعا لكن بصورة محدوده وماتشكل 10% من الألعاب اللي نتكلم عنها بالصفحه الاولى من المنتدى مثلا ) لازم انت تتفاعل مع اللعبه وهذا الشي غالبا ما يكون الا عن طريق القتل او التدمير يعني انت تمشي تواجهك "عقبه" لازم "تقضي" على هذه العقبه ، هذي تختلف من لعبه إلى لعبه وببعض الألعاب ممكن انها ما تكون بني ادم او وحش تقتله لكن لو تلاحظ حتى بماريو مثلا انت قاعد "تتخلص" من الأعداء بنفس فكرة فار كراي او كول اوف ديوتي اللهم التنفيذ غير

يعني ألعاب فيديو جيمز بدون قتل ما أعتقد فيها متعه كبيره ولا أعتقد ان الصناعه راح تصمد كم سنه إلى أن تموت نهائيا

اما اذا ماعندك مشكله مع فكرة تعبئة أجسام الأعداء بالطلقات الناريه لكن تقصد العنف الشديد ببعض الألعاب اخر كم سنه ( قطع رؤوس وطعن رقبه وحرق ..الخ ) ودي أقولك أوافقك لكن ايضا صعب .. ما أتخيل فار كراي بدون فليم ثرور احرق فيه الأعداء لما يتجعمون علي : )
 

Dark_N11

True Gamer
معليش مافهمت، كيف نحتاج المزيد منه؟ تبغى العاب زي hatred مثلاً ؟ إن شاء الله يكون قصدك اكشن زيادة لأنه وجهة نظرك غريبة حبتين...
اقصد العنف في ألعاب مثل جيرز اوف او وار او جاد اوف وار او ويتشر .. اما لعبة مثل هارتد فهي مثيرة للأهتمام لأنه لا يوجد لعبة مثلها تقريباً
 

Rahimo

سابقاً Rooxas
قطاع الالعاب كل ماله يضيق و يصبح ممل اكثر و اكثر. كنت اعتقد لأني كبرت لكن قبل فتره راجع العب العاب قديمة كتجربة اولى معها و حبتها جدا..
لكن لابد اذكر ان بداية هالجيل تبشر بقليل من الخير لان فيه العاب بدأت تخطوا في الاتجاة الصحيح.
 

SOUMAR

True Gamer
موضوع ممتاز ، كم نشتاق الى مثل هذا الحديث عن الصناعة ككل من فترة الى أخرى ، لدي ملاحظة حول النقطة الأولى :
علينا أن ندرس سبب حبنا لألعاب الفيديو بشكل رئيسي ، ألعاب الفيديو محببة بالنسبة لفئة كبيرة لأنها تمكنها من القيام بأشياء لا تستطيع أن تقوم بها في الواقع ، انها تمكن البعض من اخراج النزعة السادية التي تعتريه دون خروج من البيت أو وصول الى السجن ! و تمكننا من ممارسة الأمور المحرمة من كل النواحي في نطاق عالم افتراضي و شبيه جدا بواقعنا ، اذا أردنا أن نتعرف على هذا الأمر بشكل مركز علينا أن ندرس سبب تفوق لعبة ذات شعبية جارفة ربما تكون الأبرز في الصناعة و هي GTA :
أنا أعتبر الأطفال الفئة الأكثر صدقا لأنهم لم يعيشوا تجارب من قبل ، و لأنهم قادرون على شرح ما يريدونه بتلقائية و دون خجل ، لذلك سألت أحد الأطفال منذ فترة عن سبب حبه لهذه اللعبة ( أقصد GTA ) و ادمانه عليها ، أخبرني لأنها تمكنه من القتل و قيادة السيارات ! صحيح انه أمر غريب أن نستمع الى حديث عن رغبة في القتل من الأطفال ، لكنه أمر تريد فئة كبيرة من المجتمع تحقيقه و لا يعون بأنفسهم كما لو كانوا أطفالا كبارا .
البشرية بصفة عامة تمتلك نزعة سادية بداخلها ، أنظر الى الحروب و الجرائم التي تحصل في العالم كل يوم بلا انقطاع ، من لم تتح له الفرصة لممارسة ذلك في الواقع ، فالألعاب هي متنفس لتفريغ كل رغبة في سفك الدماء ( كم هو أمر مثير رؤية انفجار السيارات و قنص البشر و أنت هو السبب ! ، كم هو مثير رؤية أشياء لا تتاح الا لفئة قليلة في العالم الحقيقي ! ) ،، " البشرية مولعة بالاقتتال" كما قال أحدهم الذي نسيت اسمه !
لكن الأمر ليس كذلك بالضرورة بالنسبة لمعاييري الخاصة في اختياري للألعاب ، لأني عاشق لألعاب الاربيجي التي تحتوي على جرعة أكشن صغيرة و ليس بالضرورة أن تحتوي اللعبة على الاف الانفجارات و طرق القتل حتى تنال اعجابي ، لكن هذا ذوقي أنا فقط ، و ذوق الفئة الصغيرة التي تنتمي للنمط المجتمعي الهادئ اذا أردنا التحدث بشكل عام ،لكن علينا أن نعلم ان السير العام المؤكشن للعالم يحتم على جميع المطورين التعامل مع الفئة الأكثر ، لا الأقل ،، الولايات المتحدة نجحت في نشر ثقافتها العنيفة السائدة حاليا في العاب الفيديو كذلك ، و سقط النمط الياباني الأقل عنفا و الأكثر سلاما أمامه .
أفكار الغيم بلاي الخالية من العنف متوفرة في عدد كبير من الألعاب ، لكنها لا تجد شعبية لأن الفئة التي تحدثت عنها في نقطتك الثانية تعتبر الأمر أشبه بألعاب الأطفال (اللعبة الخالية من العنف ليست لعبة ! ) ، لكن الأمر الغريب حاليا هو أن الاطفال لم تعد تستهويهم الألعاب التي تحتوي جرعات عنف صغيرة ، لم يعد التصنيف العمري فعالا بشكل حقيقي ، العنف يحكم العالم ، و عالم ألعاب الفيديو ليس استثناء .
 
التعديل الأخير:

Ahmad-001

True Gamer
^

اختلف معاك، لأن الأطفال هدفهم من موضوع القتل والتفجير وغيره من هالأمور هو محاولة الشعور بالبلوغ وانهم اسياد زمانهم، القتل والتفجير نفسه مش مرغوب ولكن لأنه يوصلهم لحاجه هم فاقدينها يعني الغاية تبرر الوسيله، حاول تكمل تواصلك مع طفلك المذكور وراح تلاحظ انه النتيجه النهائية هو الرغبه في الشعور انه راشد ورجل ويقدر يسوي اشياء ماحد يقدر يسويها، اما نظريه ان البشر يحبون القتل! يارجل اتق الله، الحروب من قابيل وهابيل الى يومنا الحاضر سببها هو الفوائد الماديه من ارض وزرع وحتى بترول!

اما بالنسبة لموضوعك اخوي حسين، النقطه الأولى تعتمد على حسب نوع اللعبه، يعني ماتخيل gow بدون عنف!
اما العنف من اجل العنف هذا فعلا شيء سيء بعيد عن اهتمامي والعاب كثيره من نفس النوع هذا فوتها على نفسي في السنين السابقة وعلى راسها كود

النقطه الثانيه، اقدر اقولك ان في جميع مجالات الحياه الشي هذا متواجد وطبيعي، الحل انك تحاول تتقبله وتتنزهه عن هالعقليات، لأن مهما حاولت صعب يشوفك صح وهو غلط.

بالنسبة للنقطه الأخيرة، بالعكس حلو ان الالعاب تستفيد من غيرها وتحاول تطوره وتقدمه في شكل احسن وافضل، يعني معليش بس صعب اتقبل لعبه حاليا مافيها تخزين تلقائي!

حاولت الخص على السريع لاني شابك من الجوال >__<
 
التعديل الأخير:

monali

Gamer
بالنسبة للنقطة الأولى , اتفهم وجهة نظرك
لكني اختلف معاك بشدة .. انا شخصياً اشوف ان العنف من اهم عناصر الألعاب و نحتاج المزيد منه
العنف شرط اساسي في اغلبية الألعاب ( على الأقل بالنسبة لي)
..
الأن بالنسبة لأكبر عيوب الصناعة .. هو تكلفة تطوير الألعاب العالية , و فشل لعبة قد يخسف بـ شركة كاملة .
و ايضاً الخوف الغير مبرر من الناشرين من استخدام الشخصيات الأنثوية .
اكثر من الي موجود؟ o_O
كلام جميل أوافقك عليه بإسثناء النقطه الأولى ، نظريا صح العنف والقتل والدمار شي سيئ والأفضل لو اللعبه خالياه من القتل والعنف الى أخره لكن عطني أفكار لجيمبلاي خالي من العنف ؟ (متواجده طبعا لكن بصورة محدوده وماتشكل 10% من الألعاب اللي نتكلم عنها بالصفحه الاولى من المنتدى مثلا ) لازم انت تتفاعل مع اللعبه وهذا الشي غالبا ما يكون الا عن طريق القتل او التدمير يعني انت تمشي تواجهك "عقبه" لازم "تقضي" على هذه العقبه ، هذي تختلف من لعبه إلى لعبه وببعض الألعاب ممكن انها ما تكون بني ادم او وحش تقتله لكن لو تلاحظ حتى بماريو مثلا انت قاعد "تتخلص" من الأعداء بنفس فكرة فار كراي او كول اوف ديوتي اللهم التنفيذ غير

يعني ألعاب فيديو جيمز بدون قتل ما أعتقد فيها متعه كبيره ولا أعتقد ان الصناعه راح تصمد كم سنه إلى أن تموت نهائيا

اما اذا ماعندك مشكله مع فكرة تعبئة أجسام الأعداء بالطلقات الناريه لكن تقصد العنف الشديد ببعض الألعاب اخر كم سنه ( قطع رؤوس وطعن رقبه وحرق ..الخ ) ودي أقولك أوافقك لكن ايضا صعب .. ما أتخيل فار كراي بدون فليم ثرور احرق فيه الأعداء لما يتجعمون علي : )
ما تأخذ كلام حسين بطريقة سطحية
على منوالك حتى ألعاب كmario وZelda وokami ممكن نعتبرها عنيفة
شوف شو سوت ننتندو بلعبة splatoon مع إنّو أساس ألعاب الشوتر هو العنف والقتل
وما في اي شخص بالمنتدى بيتمنى ألعاب العنف تنقرض بس تكون متوازنة
 

Saudi Fighter

True Gamer
تقريبا كل النقاط الي ذكرتها اشوفها غير صحيحة
صناعة ألعاب الفيديو عنيفة أكثر من اللازم
لو قلت الكلام هذا الجيل الماضي كان قلت كلامك صحيح لكن الحين الوضع تغير وصار فيه الالعاب فيها الوان اكثر من قبل الي طغى عليها اللون الاسود
ثقافة العادة، أي لعبة ناجحة تتحول إلى بصمة يقوم الآخرون بتقليدها و نسخ خلطتها عشرات المرات
هذا نتقريبا بكل مجلات الترفيه يكفي اضرب لك مثال الانمي انمي واحد يضرب هوبا! عشرات الانميات تحول تقلد نجاحه .

من الجانب المشرق هو ان الالعاب هل الجيل شكلها رح تكون اكثر تنوع بعد ما كان الجيل الماضي سطعش الف لعبة شوتر بل السنة
بس اهم شي العاب الAAA تكون اكثر تنوع زي الاجيال الماضية
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
إحنا يحكمنا عُباد المال للأسف.
أما عن كلام "تعليم العنف" فأنا ما أتفق معه , أنا العب العاب دمويه يومياً , قتل تفجير تدمير , لكن مو قادر أفكر حتى في أن أجرح إصبع إنسان! بشوكه ولا بسكين. يعورني قلبي.
يعني خلنا واقعيين , وجود العنف في الألعاب مو معناته تطبيق في الواقع , لما أنظر للأعداء في الالعاب انظر لهم كsubject , كأهداف متحركه جامده المشاعر أستمتع بقتلها , ما أنظر لهم كبشر او كأعداء حقيقيين لهم ماضي ومستقبل وعائله تنتظرهم.

طبعاً محبط تماماً من كثرة نوعية الألعاب اللي يمسك فيها البطل رشاش ولا مسدس , هذا يقتل التنوع لكن أختلف في النقطه اللي ذكرتها.

الأندي هو أكثر شيء يونس.
 

المحترم

المستذئب
1- صناعة ألعاب الفيديو عنيفة أكثر من اللازم، دعنا نواجه الأمر بصراحة مُطلقة، جلُ إنتاج الألعاب يتمحور حول مُمارسة العنف، أنا أعي جيداً أن هناك تجارب أخرى عديدة بأشكال مختلفة، لكن أغلب من يعمل في هذه الصناعة يمجد العنف و يدعو إليه بطريقة أو بأخرى، على أساس أنه ( ممتع )، حسناً... لماذا لا يُمكن خلق المتعة بصورة أخرى ؟ لماذا يجب أن تتمحور متعتنا حول إطلاق النار على كل كائن حي يتحرك على الشاشة ؟ هل المتعة تنحصر فقط في رؤية شخصية تطعن أخرى في رقبتها، و شخصاً يقطع ذراع عدوه أو ساقه، و ما شابه ؟ عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية.

لي وقفة مع هذه النقطة تحديدا ً وسأعود لقراءة النقاط الأخرى لاحقا ً
العنف يعتبره البعض أسلوب من أساليب تفريغ الطاقة السلبية ويفرغها مع الاخوة الصغار
او الأقارب أو الأصدقاء لكن في بعض الألعاب مثل لعبة : HATRED لعبة قمة العنف


لعبة تشعر بأن من صممها مريض نفسي أو يريد من اللاعبين أن يصبحو سفاحين في أحيائهم
أو كان قاتل متسلسل سابقا ً ههههه ما عمري سمعت عن لعبة مثلها في تاريخ الألعاب



 
التعديل الأخير:

ibrahimJ

True Gamer
قول انوا العنف هي مشكلة شئ ماهو منطقي , المشكلة تكمن في اكثار من جنرا معين فقط
بس خلينا نرجع للعنف , الكلام ماهو منطقي ليش؟
اوكي, ايش هي الالعاب الي كانت مؤثرة عاطفيا؟
اغلبية الاجابات راح تكون
last of us
the walking dead
spec ops
وهذولي الثلاث العاب فيهم تصوير للعنف بشكل بشع , طيب كيف خلوا اللاعب له احساس بعد العنف الي شاهده؟
وإذا قلنا انوا الالعاب تعلم العنف يعني على هذا المنطق نقدر نقول انوا الانمي يعلم الشواذ!
في اسباب كثيرة تخلي الشخص عنيف فانا شخصيا ما ادري ليش يتم تجاهل هذه الاسباب والتوجه إلي الالعاب .
 

المحترم

المستذئب
قول انوا العنف هي مشكلة شئ ماهو منطقي , المشكلة تكمن في اكثار من جنرا معين فقط
بس خلينا نرجع للعنف , الكلام ماهو منطقي ليش؟
اوكي, ايش هي الالعاب الي كانت مؤثرة عاطفيا؟
اغلبية الاجابات راح تكون
last of us
the walking dead
spec ops
وهذولي الثلاث العاب فيهم تصوير للعنف بشكل بشع , طيب كيف خلوا اللاعب له احساس بعد العنف الي شاهده؟
وإذا قلنا انوا الالعاب تعلم العنف يعني على هذا المنطق نقدر نقول انوا الانمي يعلم الشواذ!
في اسباب كثيرة تخلي الشخص عنيف فانا شخصيا ما ادري ليش يتم تجاهل هذه الاسباب والتوجه إلي الالعاب .

حسين يتكلم على الألعاب كمؤثر على اللاعب وإنها تنمي العنف عند اللاعبين
ما يتكلم عن الجوانب الأخرى من المسلسلات والأفلام والمصارعة مثلا ً كلها تأثر لكن نتكلم عن الألعاب هنا
 

prince khalid

True Gamer
كاختصار بسيط، العديد من الألعاب أصبحت "ألعاب بزنس" بدل أن يكون هنالك "بزنس ألعاب"، الكثير من الألعاب لا يتم تصميمها ومن تم موازنة البزنس بناء عليها، وإنما يتم تصميمها لخدمة هذا البزنس، العنف والغلاف وكل ما ذكرت أشياء تساعد على بيع المنتج، وحتى لو كان للمطور رأي مختلف ففريق التسويق يعمل على وضع اللعبة على الرف المناسب حسب رأيه، أحيانا كثيرة توجه السوق يفيد وأحيانا آخرى يكون رأي اللاعبين متقلبا يصعب بناء قرار عليه، والنتيجة إصدار اللعبة والتسويق لها حسب النقطة الثابتة في السوق والتي تكونها الشريحة الأكبر.
 

Super Shadow

True Gamer
لو قلت الكلام هذا الجيل الماضي كان قلت كلامك صحيح لكن الحين الوضع تغير وصار فيه الالعاب فيها الوان اكثر من قبل الي طغى عليها اللون الاسود
بدري على ها الكلام و نحنا مرينا بأول سنة على أجهزة الجيل الجديد

حاليا المشكلة من شح الألعاب في بعض الأجهزة
 

CODE-X

عضو فريق TG كورة أوروبية
1- صناعة ألعاب الفيديو عنيفة أكثر من اللازم، دعنا نواجه الأمر بصراحة مُطلقة، جلُ إنتاج الألعاب يتمحور حول مُمارسة العنف، أنا أعي جيداً أن هناك تجارب أخرى عديدة بأشكال مختلفة، لكن أغلب من يعمل في هذه الصناعة يمجد العنف و يدعو إليه بطريقة أو بأخرى، على أساس أنه ( ممتع )، حسناً... لماذا لا يُمكن خلق المتعة بصورة أخرى ؟ لماذا يجب أن تتمحور متعتنا حول إطلاق النار على كل كائن حي يتحرك على الشاشة ؟ هل المتعة تنحصر فقط في رؤية شخصية تطعن أخرى في رقبتها، و شخصاً يقطع ذراع عدوه أو ساقه، و ما شابه ؟ عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية.
الافلام كمان كمان اغلبها طاخ و طيخ. الاغاني اللي تبيع اغلبها تحمل "مؤخرة"، "مخدرات" "اثمل" "عندي فلوس" و ****** الخ ككلمات. هذي غالبية الذوق الغربي المعفن و هو اللي يفرض هالتوجه.
طبعاً كل واحد و ذوقه و ايش يبغى و عند ايش بيروح. العاب ما فيها طاخ و طيخ مليانة كذلك.
 

المحترم

المستذئب
الافلام كمان كمان اغلبها طاخ و طيخ. الاغاني اللي تبيع اغلبها تحمل "مؤخرة"، "مخدرات" "اثمل" "عندي فلوس" و ****** الخ ككلمات. هذي غالبية الذوق الغربي المعفن و هو اللي يفرض هالتوجه.
طبعاً كل واحد و ذوقه و ايش يبغى و عند ايش بيروح. العاب ما فيها طاخ و طيخ مليانة كذلك.

صحيح الأفلام فيها برضه كمية عنف لا بأس بها لكن فيه ألعاب عنيفة أكثر من الأفلام
 

ibrahimJ

True Gamer
حسين يتكلم على الألعاب كمؤثر على اللاعب وإنها تنمي العنف عند اللاعبين
ما يتكلم عن الجوانب الأخرى من المسلسلات والأفلام والمصارعة مثلا ً كلها تأثر لكن نتكلم عن الألعاب هنا
شوف الانسان بحد ذاته شخصية معقدة , في مليون سبب قد يخلي الانسان عنيف
صحيح قد يكون في تركيز معين من الالعاب الي فيها اكشن/عنف بس قول انوا العنف ينمي ممارسة العنف شئ ماهو منطقي , انت تحتاج دراسة ضخمة لانوا ملايين من البشر من كل الانواع والاشكال الاجناس يلعبوا هذه الالعاب .
 

Mithos

Hardcore Gamer
1- صناعة ألعاب الفيديو عنيفة أكثر من اللازم، دعنا نواجه الأمر بصراحة مُطلقة، جلُ إنتاج الألعاب يتمحور حول مُمارسة العنف، أنا أعي جيداً أن هناك تجارب أخرى عديدة بأشكال مختلفة، لكن أغلب من يعمل في هذه الصناعة يمجد العنف و يدعو إليه بطريقة أو بأخرى، على أساس أنه ( ممتع )، حسناً... لماذا لا يُمكن خلق المتعة بصورة أخرى ؟ لماذا يجب أن تتمحور متعتنا حول إطلاق النار على كل كائن حي يتحرك على الشاشة ؟ هل المتعة تنحصر فقط في رؤية شخصية تطعن أخرى في رقبتها، و شخصاً يقطع ذراع عدوه أو ساقه، و ما شابه ؟ عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية.

بالطبع، العنف و الحروب جزء من واقع هذه الحياة، و لا ضير في تناول هذا الواقع من وقت لآخر بطريقة هادفة أو حتى استعراضية من أجل المتعة البحتة، و لكن أن تتحول الصناعة بأكملها إلى وسط يدعو إلى حل المشكلات عن طريق حمل الأسلحة النارية، و أن لا تُقيم هذه الألعاب وزناً لا لحياة إنسان و لا حيوان، فنعم، هناك مشكلة.
ماني متخيل في غير هالطريقة للقضاء على الاعداء بالعاب الاكشن :D
بالنسبة لي هذا ما يعني عنف .. انا اميل للاسلحة مثل السيوف والمسدسات واحرص على اختيار الشخصيات الي معاها سيف اكثر شي بعده مسدس.. فن المبارزة والتصويب ممتعين بالنسبة لي

3 - الغرور و الغطرسة و الاستعلاء و التكبر، هي سمات لا تفارق الفئة الكبرى من اللاعبين المحترفين، فكل ما يحبونه هو أعظم ما صُنع في عالم التسلية و الترفيه، و كل ما لا يروق لهم لسبب أو لآخر هو أسوأ ما صنع الإنسان على ظهر هذا الكوكب، الكثير من اللاعبين المحترفين يحب أن يعامل نفسه على أنه أعلى ذوقاً و فهماً من بقية خلق الله، و أنه يفهم ما لا يفهمه الآخرون، علماً أن هذا اللاعب - عادة - لا يفقه شيئاً لا في برمجة الألعاب، و لا رسمها، و لا تصميمها، و لا تلحينها، و لا تسويقها، و لا يُدرك أنه مهما كان فطناً و نبيهاً، فهناك أمور كثيرة مغيبة عنه نظراً لقلة معرفته في هذه المجالات الاحترافية التي تستطيع أن تُفني عمرك في دراستها، و هناك اختلاف هائل بين الناس في تقييم الأمور. ليس من الخطأ أن تقيم الألعاب كعاشق لها، و لكن الخطأ أن تتعامل مع تقييمك و نظرتك على أنها حقيقة واقعة كل من يخالفها لا يفقه شيئاً.
صح 100% ::sar::

في نقطة بعد كريهه بالالعاب

- تصعيب اللعبه بطريقة غبيه .. في العاب ممكن تكون بسيطة بس المصمم غصب يخليها صعبه بطرق غبيه مثل بعض العاب الاسلحة يبخل عليك في الذخيرة طوووول اللعبه بكل مستويات easy normal hard على اساس رفع مستوى الصعوبة باللعبه.. لي درجة يخليك تبخل بالاطلاق وتستخدم مثلا السكين او الهروب لحد ما تختمها وانت معك بالاخير 50 مخزن من كثر الهروب من الاعداء مخبيهم لليوم الاسود من بداية اللعبه o_O يا حلو ميتل غير تخلص مخزن على جندي يطلع ثاني غيره :D
نفس الكلام الي لبعض الاكشن يبخل بالذخيره على اساس اللعبه واقعيه يا رجل ارحمني انا لاعب ابي اطلق نار لا تحطني بجو عيش اللحظه :mad: الي يبي يعيش اللحظه حطله بمستوى normal او hard ذخيره اقل احسن ما يكون هالمستوى لل achievement او trophy فقط
 

The Last Lombax

Moderator
مشرف
عندما تُدرك أن كل الناشرين الكبار يشترطون وجود شخصية تحمل سلاحاً نارياً على الغلاف من أجل نشر الألعاب، عليك أن تُدرك أن هذه الصناعة تعيش في مشكلة حقيقية.
يمكن مالها علاقة بالموضوع كثير، لكن حصل موقف طريف قبل ثلاث سنوات لما صدر كولكشن راتشيت أند كلانك، السوق كان غرقان نسخ لكولكشن جاك أند ديكستر (جاك كان ماسك مسدس على الغلاف) وراتشيت شبه ممسوحة من السوق (ماسك مفكه في الغلاف) ::laugh::
 

mamiqdadi

True Gamer
أنا بعد ما قرأت الموضوع صرت أروح يمين ويسار وأراجع فهرس الألعاب، بكتب رد مختصر
الموضوع من شقين، واحد من جانب المنتج، و الاخر من جانب اللاعبين
بالنسبة للمنتجين صحيح إنها هواية و ترفيه، لكنها عندهم مصدر رزق، من طبيعة الأشياء وجود قيادة. وهذه الأقلية، و توابع هذه الغالبية
لذلك كل ما نجح عنوان و صنع توجه، لحقته عناوين كثيرة لتلحق بالموجة و تحصل جزء من الطيب
بالنسبة للعنف في الالعاب، هذه تعتمد بشكل كبير على الثقافة اللي تسود الفترة، لو كان البلاتفورم هو الرائج لن تعتبر العنف مرتبط بالالعاب، بينما يمكن البعض يقول لك هذه ألعاب أطفال، و هكذا
هذه الصناعة كغيرها من صناعات الترفيه ترتبط بثقافات الشعوب اللي تنتج الصناعة، و تعكس فيها تأثرها و تاريخها...إلخ
من ناحية تعنت اللاعبين، أو الجانب الثاني من الموضوع أشوف في جانب طبيعي، و جانب خطأ. الطبيعي إنه نختلف، و الخطأ إنا نفرض الرأي على بعض
أخيرا بنبه على شيء اخير وهو تطور الصناعة هذه مؤخرا غير موازين كثيرة، و صار في ألعاب شباك تذاكر. و ألعاب إندي، و تعددت الجنرز، إلى تصنيفات كثيرة، أعتقد ياحسين إني لازلت أمارس هذه الهواية حتى الآن لأن فيها قيم و أشياء أخذتها منها و أثرت حتى علي شخصيا، من ألعاب RPG زادتني شجاعة، حبي للموسيقى تضاعف، يغض الألعاب تحفة فنية في الرسومات. هناك جوانب إيجابية كثيرة و ليس فقط سلبيات
 

The Doctor

Once a Voyager on a Cursed Sea
و لكن أن تتحول الصناعة بأكملها إلى وسط يدعو إلى حل المشكلات عن طريق حمل الأسلحة النارية، و أن لا تُقيم هذه الألعاب وزناً لا لحياة إنسان و لا حيوان، فنعم، هناك مشكلة.
مع إني أتفق بشأن إعتماد الألعاب على القتل بشكل زائد عن الحد، لكن العنف مش محدود بالألعاب اللي فيها أسلحة نارية.
في الواقع، بما إن ألعاب البلاتفورمنج إنذكرت، أقدر أقول إن سعادة ماريو و هو يسحق أعداءه مع ال"وهوو!" أو رقصة كراش بعد ما طير عنزة لحدفها أو أفزع خنزير متوحش بريء و أجبره على توصيله لنهاية الدور... هذي أشياء مرعبة و مقلقة و كونها موجهة لكل الأعمار تعلم الأطفال على إن العنف شيء سعيد.

2 - مجتمع ألعاب الفيديو يرفض النقد البنّاء رفضاً تاماً، أي نقد توجهه تجاه أي شطر من هذه الصناعة، و سيتم اتهامك بأنك تهرف بما لا تعرف، فلا الناشر أو المطوّر يتقبل النقد على لعبته، و لا اللاعب يتقبل النقد على ألعابه المفضلة، و لا مجتمع اللاعبين يتقبل النقد على التوجهات التجارية الموجودة في وسط ألعاب الفيديو! أنا لم أرى صناعة تخلو من النقد الاحترافي كما هو الحال مع هذه الصناعة.
للأسف هذا من عمل اللاعبين بالمقام الأول. في طبعاً هوايات التعصب فيها مستفحل، أي شخص شاف نقاش كورة بيعرف هالشي، بس في حالة الفيديوجيمز و مع إنعدام الصحافة الجدية، التأثيرات أكثر سلبية على منتوجات الشركات من هالناحية.

3 - الغرور و الغطرسة و الاستعلاء و التكبر، هي سمات لا تفارق الفئة الكبرى من اللاعبين المحترفين، فكل ما يحبونه هو أعظم ما صُنع في عالم التسلية و الترفيه، و كل ما لا يروق لهم لسبب أو لآخر هو أسوأ ما صنع الإنسان على ظهر هذا الكوكب، الكثير من اللاعبين المحترفين يحب أن يعامل نفسه على أنه أعلى ذوقاً و فهماً من بقية خلق الله، و أنه يفهم ما لا يفهمه الآخرون، علماً أن هذا اللاعب - عادة - لا يفقه شيئاً لا في برمجة الألعاب، و لا رسمها، و لا تصميمها، و لا تلحينها، و لا تسويقها، و لا يُدرك أنه مهما كان فطناً و نبيهاً، فهناك أمور كثيرة مغيبة عنه نظراً لقلة معرفته في هذه المجالات الاحترافية التي تستطيع أن تُفني عمرك في دراستها، و هناك اختلاف هائل بين الناس في تقييم الأمور. ليس من الخطأ أن تقيم الألعاب كعاشق لها، و لكن الخطأ أن تتعامل مع تقييمك و نظرتك على أنها حقيقة واقعة كل من يخالفها لا يفقه شيئاً.
صحيح جداً جداً... و هالشيء ياما نعاني معاه سواء هنا أو على تويتر أو غيره...

بس، جدياً... زينوبليد هي أسوأ منتج في التاريخ!
:p

4 - ثقافة العادة، أي لعبة ناجحة تتحول إلى بصمة يقوم الآخرون بتقليدها و نسخ خلطتها عشرات المرات بحثاً عن النجاح التجاري، أي خاصية تلقى نجاحاً تتحول إلى "عادة" بطريقة غير مفهومة، لأن المجتمع ككل يرفض أي طريقة لعب أخرى و يتهمها بأنها غير جيدة، بينما الحقيقة أنه هو من يرفض قبول أنواع مختلفة من التجارب تخالف ما اعتاد عليه! أمثلة على ذلك ؟ التخزين التلقائي، عداد الطاقة التلقائي، إطلاق النار أثناء المشي، سهم يدلك على اتجاه الطريق الذي ينبغي أن تسلكه، إمكانية رؤية الأعداء من خلف الجدران.
هنا نجي لنقطة الخلاف... بالعكس، في كثير أشياء من الجيد إنها صارت معيار في الصناعة و تم تقليدها و البناء عليها. آخر نقطتين أعتقد أتفق معاك، و لو إن تعتمد على نوع اللعبة، لكن البقية عندي مشكلة معاها.

مثلاً... لما أخيراً المطورين عرفوا يصنعوا كاميرا 3D ممتازة، ليش نقبل بكاميرا تستخدم أزرار الكتف بدال الأنالوج الثاني، بينما الأنالوج الثاني متوفر و المطور مش موظفه بشيء أفضل...؟
إطلاق النار أثناء المشي؟ عدم وجودها في الألعاب القديمة له علاقة كبيرة بمحدودية الأجهزة و التصميم و غيرها، و المطورين، للألعاب الممتازة على الأقل، وزنوا ألعابهم عشان تناسب هالمحدودية. لكن هل المطور هالأيام اللي لسبب ما بيمنع اللاعب من المشي أثناء التصويب بيوزن لعبته بنفس الشكل؟ أيضاً، إيش السبب لعدم إعطاء اللاعب هالقدرة؟ لما المطور ما يستخدم شيء صار معيار من المعايير الجيدة في تصميم الألعاب لازم يعطي اللاعب سبب مقنع لهالخيار. إذا سببه هو "زيادة مستوى الصعوبة" فبكل بساطة هالسبب ضعيف و كسول و مجرد محاولة لتغطية عدم قدرة المطور على الإبتكار بشكل أفضل لتقديم تحدّي ممتاز للاعب.

إذا المطور اليوم بيمنع اللاعب من فعل شيء معروف عنه معيار في جنرا اللعبة، لازم يعطي هاللاعب سبب جيد جداً، و إلا النتيجة بتكون مجرد تقليد ألعاب من الأجيال السابقة اللي كان عندها أسباب أفضل.

2- كثيرين يشتمون اللعبة او يكرهون توجه الشركة ولكن تلاقيهم اوائل المشترين,مثل لاعبين كود سنويا نفس الشتم والملل من اللعبة ولما ينزل اللي بعده اول من يشترون وتتحطم ارقام,برضه عشاق سلسلة ريزدنت ايفل اشوفهم يتسابقون على شراء اللعبة رغم كرههم لتوجهها,في الاخير الناشر اكثر شي يهمه المبيعات ودامكم مشترين مشترين ليش يسمع لآرائكم؟
الحقيقة المرّة.

بدري على ها الكلام و نحنا مرينا بأول سنة على أجهزة الجيل الجديد
كثرة الألوان في الألعاب صار لها حول ال6 سنوات الآن... الألعاب البنية الكثيرة بداية الجيل الماضي قلت بشدة بعد كم سنة من بدايته، و شبه إندثرت مع نهاية الجيل وبداية هالجيل.
 

Gon freeces

True Gamer
مشكلة هالاندستري انها زي صناعة ال أنمي: محد يبي "يتحدى" الجمهور بالكونتنت اللي يسويه, يبغى يعطي الجمهور اللي يبيه عشان يحقق مبيعات, يلحق ورى نفس الجمهور(بالفيديو جيم اندستري) : straight white males 16-35 . مو راضي يعترف إن في جمهور غيرهم, جمهور ممكن يعطيه المبيعات اللي يبيها, و محد "قد" ان يسوي منتج يبيع لجمهور آخر. هذا الكونتراست يبان أكثر بفترة المسلسلات تتوجه لأكثر من demographic, أفلام صيفية موجهة "للبنات\قراء الكتب الYA" تبيع أكثر من أفلام سوبر هيروز, أكثر ألبومين انباعوا من فلم ديزني و ألبوم تايلر سويفت.
 

monali

Gamer
مع إني أتفق بشأن إعتماد الألعاب على القتل بشكل زائد عن الحد، لكن العنف مش محدود بالألعاب اللي فيها أسلحة نارية.
في الواقع، بما إن ألعاب البلاتفورمنج إنذكرت، أقدر أقول إن سعادة ماريو و هو يسحق أعداءه مع ال"وهوو!" أو رقصة كراش بعد ما طير عنزة لحدفها أو أفزع خنزير متوحش بريء و أجبره على توصيله لنهاية الدور... هذي أشياء مرعبة و مقلقة و كونها موجهة لكل الأعمار تعلم الأطفال على إن العنف شيء سعيد.
كلامك بالنسبة لألعاب البلاتفورمنج ما بيلامس المنطق حتى من بعيد
لانو الأطفال طريقة تفكيرهم كثير محدودة ومن المستحيل على طفل عادي إنّو يعمل التحليل الي انت عملتيه هلا
بس بالنقيض ألعاب العنف راح ترسل رسالات كثير واضحة للأطفال وراح تكون ذات تأثير قوي عليهم عشان هيك احنا بنشوف +18 وعلامات التحذير عليها
 

The Doctor

Once a Voyager on a Cursed Sea
كلامك بالنسبة لألعاب البلاتفورمنج ما بيلامس المنطق حتى من بعيد
لانو الأطفال طريقة تفكيرهم كثير محدودة ومن المستحيل على طفل عادي إنّو يعمل التحليل الي انت عملتيه هلا
الطفل ما يشوف الشخصية اللي يلعب بها يقتل أعداءه بالنط عليهم أو بضربهم بمفكه أو غيره، و اللي هي تصرفات عنيفة، و يشوف إنه سلوك مقبول...؟
ترى مش لازم الطفل يشوف دم و تقطيع عشان يتعلم على العنف.
 
أعلى