hits counter

نقاش مانجا المانجا Shingeki no Kyojin ( الصراع ضد العمالقة )

من جديد الكاتب يستمر بخلق دراما رائعة جداً وهي السمة المميزة للعمل من بعد التايم سكيب، موضوع الاخوة الكبار وكيف ان كل اخ مستعد يعمل كل مايتطلبه الامر لحماية اخوه الصغير

جملة زيك مؤثرة قبل الصرخة، فعلا انها حسرة لاني افهمك وافهم كيف تبغى تحمي اخوك لكن اخوي جالس يعاني وفي وجه الخطر لذلك مابيدي شيء

ماحبيت حركة الرصاصة في راس ايرين واجدها طريقة رخيصة لخلق الاثارة لاننا كلنا نعرف انه نقل وعيه داخل جسده وماراح يموت، بالاضافة انه ومن جديد الكاتب يعطي اهمية غير مستحقة او مبررة لشخصية قابي اللي صارت تلعب وتحرك بالاحداث اكثر من الابطال الرئيسيين للعمل مثل ارمين وميكاسا

البلوت ارمور لرينر برضه نقطة اخرى مستفزة بالاضافة انه كان من الافضل لجيش الميرلي حصول فالكو على العملاق المدرع لانه افضل واقوى من العملاق الفك

برضه استخدام شيقانشيا ومن جديد لمنطقة حرب نقطة اصبحت مكررة تمنيت الحرب تكون في مكان آخر، وهذا اللي ميز حدث ليبرو سيتي وهجوم ايرين انه المكان كان مختلف

وآخر نقطة وهي آني، خروجها من الاحداث لكل هذي الفترة غير مبرر لكن لازلت اتوقع بيكون لها دور في هذي الحرب وتكون سبب في انقاذ وهروب جيش الميرلي، صدام لها مع ارمين بيكون حدث ارغب بمشاهدته بشدة خصوصا كون ارمين يميل لها وحصوله على ذكريات بيرثلوت
 
الكاتب من كثر الشخصيات و الأحداث الّي تصير حاليًا تحسه
يبالغ في أشياء و يتجاهل شوي أشياء ثانية..
فرقة ميكاسا ما تحركت إلا الفصل الماضي و آرمين بعد كل الدهاء الّي وضعه
المؤلف فيه المانغا حتنتهي و هو ما أعطاه حقه في التصرف بالعملاق الضخم
أو بالأحداث بشكل عام *وهذا كان مزعج بالنسبة لي لإنه أحد
شخصياتي المفضلة::laugh::*
متفق معاكى و كلامك بالنسبة لآرمين صحيح و المشكلة إنه مش الوحيد ، آنى تم الكلام عنها برضه و هيستوريا بعد كل الأهمية اللى خدتها فى الآرك اللى فات تم إهمالها تماما و بشكل غريب و كنت اتمنى حتى لو شفنا مشهد ليها أو رد فعل للى بيحصل بس تجاهلها بالشكل ده غير منطقى خصوصا إنها مازالت الملكة حتى لو بالاسم

__________________________________________________________

الشباتر الاخيرة كلها نار واشياء كثيرة صارت ولحد الحين فيه اشياء مو فاهمها
مادري ممكن لاني بيومين قرات حول 30 شابتر وبعضهم مادققت بكل تفاصيلهم فرح انهي ردي على هذا :sweatsmile:
لو فى أى نقط مش واضحة ممكن تسأل عليها و هنجاوب عليك إن شاء الله

_________________________________________________________

بالاضافة انه ومن جديد الكاتب يعطي اهمية غير مستحقة او مبررة لشخصية قابي اللي صارت تلعب وتحرك بالاحداث اكثر من الابطال الرئيسيين للعمل مثل ارمين وميكاسا
هى أهمية جابى جاية من إنها زى ما قال @demon king إنعكاس لإيرين ، جابى تم المقارنة بينها و بين إيرين فى العمل فعلا لما أحد الشخصيات ذكر إن كل اللى بتفكر فيه يبقى القتال زى إيرين و الشخصية بتوضح النتيجة المدمرة للتفكير المبنى على الكره و الإنتقام و نظرتك لشخص زى ده لما يبقى فى الجهة التانية مش البطل زى إيرين و أظن من سير الأحداث الحالى إن هدف العمل إن يقارن بين شخصية إيرين و اللى فكرة الإنتقام تحكمت فيها و بين جابى و اللى تم تحطيم كل اللى كانت مقتنعة بيه ، للأسف الكاتب كان ممكن يتعامل مع الشخصية بشكل أحسن و طريقة تقديمه ليها خلاها مكروهة بشكل غير عادى (بس لو تفكر ده برضه إنطباع البعض عن إيرين) و زى ما أحد المتابعين ذكر إن تقديمه ليها فى وقت متأخر من القصة بعد ما المتابعين اتعلقوا بباقى الشخصيات و اللى جابى بتحاربهم ضر شخصيتها بس فى الآخر المعنى من وجودها واضح
 
رجعت اقرا الشابترات الأخيرة على اساس اكون ملم بالأحداث اللي حصلت و ضعت معها
مافهمت ايش اهداف كل الشخصيات المتواجدة في الحرب الحالية ابداً
ما اعرف اذا الكاتب تعمد إخفائها او انه فعلاً وضحها من البداية

الآن هل فعلاً زيك ناوي يسوي إبادة جماعية لشعب إيلديا؟ هل هو مؤمن برواية المارلينز عنهم؟
إيرين كذلك هل هو شريك في الخطة ؟ هل يبغى يبيد شعبه او ان هذا كله مسرحية؟
ايلينا كذلك هل هي على علم بخطة ابادة إيلديا وناويه عليها فعلاً؟

ولو فرضنا ان ايرين خدع زيك واستخدم قوته للتحكم بعمالقة الجدران و ردع العالم وصارت إيلديا قوة عظمى لكم سنة قدام
كذا رح يعرض نفسه وهيستوريا والأجيال الجاية للخطر، وهو الشي اللي كان يرفضه من البداية!
 
رجعت اقرا الشابترات الأخيرة على اساس اكون ملم بالأحداث اللي حصلت و ضعت معها
مافهمت ايش اهداف كل الشخصيات المتواجدة في الحرب الحالية ابداً
ما اعرف اذا الكاتب تعمد إخفائها او انه فعلاً وضحها من البداية

الآن هل فعلاً زيك ناوي يسوي إبادة جماعية لشعب إيلديا؟ هل هو مؤمن برواية المارلينز عنهم؟
إيرين كذلك هل هو شريك في الخطة ؟ هل يبغى يبيد شعبه او ان هذا كله مسرحية؟
ايلينا كذلك هل هي على علم بخطة ابادة إيلديا وناويه عليها فعلاً؟

ولو فرضنا ان ايرين خدع زيك واستخدم قوته للتحكم بعمالقة الجدران و ردع العالم وصارت إيلديا قوة عظمى لكم سنة قدام
كذا رح يعرض نفسه وهيستوريا والأجيال الجاية للخطر، وهو الشي اللي كان يرفضه من البداية!

زيك ناوى فعلا يقضى على شعب إيلديا بس ده مش لأنه مقتنع برواية مارلى عنهم ، زيك مقتنع إن طول ما الإيلديانز موجودين فالصراع بينهم و بين باقى العالم مش هاينتهى ، سواء التفرقة ضدهم من باقى العالم أو المشاكل الناتجة عن وجود التايتنز فالإثنين هايستمروا و هايتسببوا فى المعاناة لكل الأطراف و الحل الوحيد لوقف الحرب و لإنهاء معاناة الإيلديانز يبقى إختفاءهم، زيك مابيكرهش شعب إيلديا و على العكس بيعتبر إن اللى بيعمله تحرير ليهم من مصير سيئ

إيرين اقنع زيك إنه معاه فى الخطة بس على الأغلب (بنسبة 99,9%) كان بيخدعه ، إيرين ماعندوش مشكلة فى تعريض نفسه للخطر لتحقيق أهدافه و على العكس ده جزء من خطته و أظن إنه للسبب ده تعمد إغضاب أرمين و ميكاسا منه لإبعادهم عن الخطر من جهة و للتقليل من صدمة موته لو حصل من جهة تانية بما إنه بقى عدو ، بالنسبة لهيستوريا فالمسألة مش واضحة بس كون إنها حملت فى الوقت اللى القادة كانوا بيفكروا فى نقل قدرة التايتن ليها (و ده اللى خلاهم يأجلوا الموضوع) مع بعض التلميحات التانية فواضح إنها على علم بخطة إيرين و ممكن تكون هى و إيرين عاملين خطة للتعامل مع المشكلة دى بعد إنتهاء الحرب

إيلينا على علم فعلا و فى أحد الشباتر هاتبلغ السجناء و منهم أرمين و ميكاسا بخطة زيك ، إيلينا عندها إعجاب غير طبيعى بزيك و بتعتبر إن زيك يبقى البطل اللى خطته هاتحقق السلام فى العالم ، إيلينا عنده أفكار مشابه لزيك و عشان كده فى نفس الشابتر قتلت أحد أعوانها لما ابتدى يهين الإيلديانز بس ده مايمنعش إنها غير طبيعية و عندها استعداد لعمل أى شئ لتحقيق خطها
 
كان من الممكن اختصار احداث الفصل ب ١٠ صفحات او ١٥ بالزايد
عموماً ما حسيت في شيء جديد اغلب الأحداث اصبحت واضحة.. يمر فريتز تنتظرهم في المعبر زيك استطاع تفعيل قوة المؤسس.
جزئية رؤية الاحداث وكأنها فيلم من طفولة ايرن جيد ممكن تعطينا شيء جديد.
الفصل كان بسيط يمكن الأضعف في الارك ويمكن حماس الفصول الأخيرة أثر ع التجربة، ولكن بالنهاية فصل لابد منه.
ننتظر الفصل القادم.
 
المعبر او اياً كان اسمه معروف انه لا يخضع لقوانين الزمان والمكان
و لكن هل هم في المستقبل؟ بالنظر لمظهر زيك وكلامه نعم، هم بعد سنين من الحرب اللي كان ايرين حيموت فيها

إذاً هل الحرب وكل ما قبلها من أحداث هي مجرد فلاشباك؟ زيك ينفي هذا بطلبه من إيرين استخدام قوة يومير لإبادة الإلديانز
إذاً الحرب لا زالت قائمة واجسادهم هو وايرين لازالت موجودة هناك

زيك امتلك قوة يومير دون الحاجة لإيرين وتحرر من قسم الملك كارل، ويبدو ان ايرين صار مقيد بهذا القسم بما انه صار مربوط بالسلاسل؟

هذا اهم شي في الشابتر، بقية الأحداث مجرد تفاصيل زيادة لكيف جريشا وصل للكنيسة.
 
التشابتر هذا ضياع مافهمت شي منه..

كل الاحداث انتقلت للمستقبل من جديد؟ وليش ايرين خذ كل هذي المدة عشان يتعافى من جديد.. وكيف يتعافى وهو ميت اصلا؟

ماهمتني يمير صراحة غير موضوع ايرين وزيك.. ايش سالفة القيود اللي ظهرت وايش سالفة المكان اللي هم فيه؟ و ايش سالفة الفلاش باك حق قريشا اللي قاعدين يشوفونه؟

اتوقع انهم انتقلوا في بعد اخر او عقولهم وافكارهم انتقلت لبعد اخر...المشكلة ان هذاك البعد متصل زمكانياً مع الماضي.. لمن قريشا شافهم.
 
أكثر نقطة مهمة فى الشابتر بالنسبة لى كان بخصوص يمير ، من البداية عندى أسئلة كثيرة عنها و الشابتر ده زود الأسئلة و بصراحة خلانى أحس إن الكاتب ماعندوش نية لتوضيح إزاى حصلت على قدرة التايتنز أو إيه حقيقة دورها ، الشابتر كشف إن يمير هى المسؤلة عن صناعة التايتنز مع قدراتهم المختلفة و إرسالهم عبر المعبر بس كل ده بتعمله بدون إرادة حقيقية منها و الطريقة اللى ظهرت بيها هنا توحى كأنها أداة أكثر من إنها شخص حقيقى و مابتديش تفسيرات للى بيحصل للأسف


المعبر او اياً كان اسمه معروف انه لا يخضع لقوانين الزمان والمكان
و لكن هل هم في المستقبل؟ بالنظر لمظهر زيك وكلامه نعم، هم بعد سنين من الحرب اللي كان ايرين حيموت فيها

إذاً هل الحرب وكل ما قبلها من أحداث هي مجرد فلاشباك؟ زيك ينفي هذا بطلبه من إيرين استخدام قوة يومير لإبادة الإلديانز
إذاً الحرب لا زالت قائمة واجسادهم هو وايرين لازالت موجودة هناك
زى ما أنت ذكرت المعبر مابيخضعش لقوانين الزمان و المكان ، قبل كده لما زيك تمت إصابته فى الإنفجار و يمير عالجته فى المعبر ، زيك ذكر إنه حس كأنه قضى سنين هناك بس فى نفس الوقت كأن كل الزمن اللى عدى كان لحظة

نفس الشئ بيتكرر هنا ، الشابتر اسمه Instant و كل الأحداث اللى حصلت فيه كانت فى لحظة من الزمن الحقيقى و المشاهد الثابتة فى بداية الشابتر تبقى الأحداث خلال اللحظة اللى زيك و إيرين انتقلوا فيها للمعبر بس بالنسبة لزيك و إيرين بالزمن بيمشى بشكل مختلف هناك و اللحظة دى كانت كأنها سنين أو أكثر بكثير بالنسبة لهم

التشابتر هذا ضياع مافهمت شي منه..

كل الاحداث انتقلت للمستقبل من جديد؟ وليش ايرين خذ كل هذي المدة عشان يتعافى من جديد.. وكيف يتعافى وهو ميت اصلا؟

ماهمتني يمير صراحة غير موضوع ايرين وزيك.. ايش سالفة القيود اللي ظهرت وايش سالفة المكان اللي هم فيه؟ و ايش سالفة الفلاش باك حق قريشا اللي قاعدين يشوفونه؟

اتوقع انهم انتقلوا في بعد اخر او عقولهم وافكارهم انتقلت لبعد اخر...المشكلة ان هذاك البعد متصل زمكانياً مع الماضي.. لمن قريشا شافهم.

ده شرح للشابتر

بعد ما جابى أصابت إيرين و فصلت رأسه زيك قدر يلتقط الرأس قبل لحظات من موت إيرين ، من الناحية النظرية المفترض إن الشخص (أو الجسم) بياخد لحظات عشان يموت و مابيموتش مباشرة و بالنسبة لشخص عنده قدرة التايتن زى إيرين فممكن افتراض إنه كان لسه حى وقتها (لفترة محدودة) نتيجة قدرته

بمجرد لما زيك لمس إيرين قدرة التايتن المؤسس تم تفعيلها و الإثنين انتقلوا لل Paths أو المعابر و اللى تم شرحها فى العمل قبل كده ، المعابر المفترض إنها بتربط بين كل أفراد شعب يمير فى كل الأوقات و هى اللى بيتم إرسال أجسام التايتنز و الذكريات عن طريقها ، المعابر المفترض إنها بتلتقى عند نقطة واحدة و هى ال coordinator (التايتن المؤسس) و اللى عنده القدرة على التحكم فى باقى أفراد شعب يمير و دى النقطة اللى إيرين و زيك وصلوا عندها

زيك إفترض إن ده المكان اللى أفراد العائلة المالكة كانوا بيروحوا ليه لما يبقوا عاوزين يستخدموا قدرة التايتن المؤسس و بما إيرين و زيك كانوا عاوزين يعملوا كده (لأسباب مختلفة بالنسبة لكل واحد ) فده ممكن يفسر إنتقالهم هناك

بالرغم من الإثنين وصلوا للمعبر إلا إن إن نتيجة إصابته القاتلة إيرين خد وقت طويل جدا على ما يستعيد وعيه ، زى ما ذكرت زيك لمس إيرين قبل موته بلحظات و الإثنين انتقلوا للمعبر و هناك الوقت بيمشى بشكل مختلف و للتوضيح ده تكرار للى قلته فى بداية الرد :

زى ما أنت ذكرت المعبر مابيخضعش لقوانين الزمان و المكان ، قبل كده لما زيك تمت إصابته فى الإنفجار و يمير عالجته فى المعبر ، زيك ذكر إنه حس كأنه قضى سنين هناك بس فى نفس الوقت كأن كل الزمن اللى عدى كان لحظة

نفس الشئ بيتكرر هنا ، الشابتر اسمه Instant و كل الأحداث اللى حصلت فيه كانت فى لحظة من الزمن الحقيقى و المشاهد الثابتة فى بداية الشابتر تبقى الأحداث خلال اللحظة اللى زيك و إيرين انتقلوا فيها للمعبر بس بالنسبة لزيك و إيرين بالزمن بيمشى بشكل مختلف هناك و اللحظة دى كانت كأنها سنين أو أكثر بكثير بالنسبة لهم
إحنا ممكن نفترض إن إيرين و زيك إنتقلوا بوعيهم للمعبر و فى الوقت اللى أجسامهم فى العالم الحقيقى مازلت فى نفس اللحظة اللى شفناها فى بداية الشابتر بس هل تعافى إيرين فى المعبر ليه تأثير على جسمه فى العالم الحقيقى ؟ أظن إن ده إحتمال وارد و ممكن اللى حصل زيك يتكرر

بمجرد إستعادة إيرين لوعيه هيلاحظ وجود المؤسسة يمير و إن زيك مقيد بالسلاسل و ده اللى زيك هايشرحه ، السلاسل تبقى العهد بترك الحرب و اللى الملك كارل فريتز عملها بهدف التحكم فى أفراد العائلة المالكة و منعم من استخدام قدرات التايتن فى الحروب ، عند إنتقال قدرة التايتن المؤسس من شخص من العائلة المالكة لآخر فالشخص المتلقى بيورث ذكريات الملك كارل فريتز و أفكاره و بيتم تقييده (أو بمعنى آخر تقييد وعيه) عشان مايقدرش يستخدم قدرة التايتن المؤسس غير فى الحدود اللى حطها كارل فريتز و ده اللى حصل قبل كده مع فريدا ريس لما ورثت قدرة التايتن المؤسس و أفكار كارل فريتز اتحكمت فيها و خلتها ترفض الدفاع عن الأسوار ، بالنسبة لزيك و إيرين فالوضع مختلف

زيك من العائلة المالكة بس ماورثش ذكريات و أفكار كارل فريتز بشكل مباشر (لأن إيرين هو صاحب القدرة) و ده خلاه مش مقيد بشكل كامل أما إيرين فبالرغم من وراثته للقدرة و الذكريات إلا إنه مش من العائلة المالكة و ماعندوش الإمكانية على استخدامها و بالتالى مافيش إمكانية إنها تتحكم فيه و للسبب ده كان حر أما بالنسبة لطبيعة السلاسل نفسها و تحرر زيك منها فده بينقلنا للنقطة التانية و هى يمير


خلال المدة اللى قضاها زيك فى انتظار استعادة إيرين لوعيه زيك قدر يعرف حاجات كثيرة عن وجود يمير فريتز ، على حسب تفسيره يمير عندها القدرة على عمل أى شئ من التربة ، قبل كده يمير عالجت زيك بإنها صنعت الأجزاء اللى فقدها من التربة و الفكرة إن ده ممكن مايكونش مقتصر على القدرة على التجدد اللى عند مستخدمى قدرة التايتن فقط، زيك ذكر إن يمير ممكن تكون هى المسئولة عن صناعة التايتن فى كل مرة حد بيطلبه أو بيحصل عليه ، الموضوع بياخد وقت طويل بس الزمن فى المعبر غير محدود و يمير عندها الوقت لده ، نفس الشئ ينطبق على السلاسل و اللى برضه يمير عملتها من التربة زى ما أمرها كارل فريتز و هنا المفاجأة فى إن يمير ماعندهاش إرادة خاصة و إنما بتطيع أفراد العائلة المالكة اللى عندهم قدرة التايتن المؤسس فقط ، ده بيطرح اسلة كثيرة بخصوص يمير بس ماظنش إن هايبقى ليها إجابة فى الوقت الحالى


زيك استغل الوقت اللى عنده مع كون إن القيد عليه مش قوى فى إنه يتعرف على طبيعة يمير و يتحكم فيها خصوصا إنه من العائلة المالكة و ده اللى خلاه يقدر يكسر القيد و يتحكم فى قدرة التايتن المؤسس ، زيك كان محتاج إيرين عشان يوصل للمعبر بس بمجرد لما وصل و اتحرر من القيد مابقاش محتاجه بس بالرغم من كده زيك انتظر إيرين لأنه أخوه و كان عاوز ينفذ خطته معاه و ده الشئ اللى رفضه إيرين زى ماهو متوقع

زيك افترض إن رفض إيرين لخطته يبقى ناتج عن فرض جريشا لأفكاره عليه و غسيل مخه زى ماحصل معاه و قرر إنه يثبت ده لإيرين عن طريق استكشاف ذكريات جريشا ، المعابر بتربط كل أفراد شعب يمير أيا كان الزمن و قبل كده شفنا كروجر هو بيتلقى ذكريات من المستقبل عن أرمين و ميكاسا أثناء كلامه مع جريشا و بما إن زيك بقى يقدر يستخدم قدرة التايتن المؤسس و يتحرك فى المعابر فإنتقاله لذكريات جريشا مش غريب

خلال استكشافهم للذكريات زيك هيلاحظ التعامل المختلف لجريشا مع إيرين و إزاى إنه ابتدى يفضل اسرته على أهدافه و خطته على عكس المتوقع ، زيك افترض إن جريشا نسى عائلته الأولى و ابنه الأول و عاش حياة جديدة بدون إهتمام بس اكتشف فى الآخر إن جريشا ماقدرش ينساه و إنه عرف إنه أخطأ فى حقه و على الأغلب زيك هايغير أفكاره و ياخد طريق مختلف فى الشابتر الجاى
 
التعديل الأخير:
أكثر نقطة مهمة فى الشابتر بالنسبة لى كان بخصوص يمير ، من البداية عندى أسئلة كثيرة عنها و الشابتر ده زود الأسئلة و بصراحة خلانى أحس إن الكاتب ماعندوش نية لتوضيح إزاى حصلت على قدرة التايتنز أو إيه حقيقة دورها ، الشابتر كشف إن يمير هى المسؤلة عن صناعة التايتنز مع قدراتهم المختلفة و إرسالهم عبر المعبر بس كل ده بتعمله بدون إرادة حقيقية منها و الطريقة اللى ظهرت بيها هنا توحى كأنها أداة أكثر من إنها شخص حقيقى و مابتديش تفسيرات للى بيحصل للأسف




زى ما أنت ذكرت المعبر مابيخضعش لقوانين الزمان و المكان ، قبل كده لما زيك تمت إصابته فى الإنفجار و يمير عالجته فى المعبر ، زيك ذكر إنه حس كأنه قضى سنين هناك بس فى نفس الوقت كأن كل الزمن اللى عدى كان لحظة

نفس الشئ بيتكرر هنا ، الشابتر اسمه Instant و كل الأحداث اللى حصلت فيه كانت فى لحظة من الزمن الحقيقى و المشاهد الثابتة فى بداية الشابتر تبقى الأحداث خلال اللحظة اللى زيك و إيرين انتقلوا فيها للمعبر بس بالنسبة لزيك و إيرين بالزمن بيمشى بشكل مختلف هناك و اللحظة دى كانت كأنها سنين أو أكثر بكثير بالنسبة لهم




ده شرح للشابتر

بعد ما جابى أصابت إيرين و فصلت رأسه زيك قدر يلتقط الرأس قبل لحظات من موت إيرين ، من الناحية النظرية المفترض إن الشخص (أو الجسم) بياخد لحظات عشان يموت و مابيموتش مباشرة و بالنسبة لشخص عنده قدرة التايتن زى إيرين فممكن افتراض إنه كان لسه حى وقتها (لفترة محدودة) نتيجة قدرته

بمجرد لما زيك لمس إيرين قدرة التايتن المؤسس تم تفعيلها و الإثنين انتقلوا لل Paths أو المعابر و اللى تم شرحها فى العمل قبل كده ، المعابر المفترض إنها بتربط بين كل أفراد شعب يمير فى كل الأوقات و هى اللى بيتم إرسال أجسام التايتنز و الذكريات عن طريقها ، المعابر المفترض إنها بتلتقى عند نقطة واحدة و هى ال coordinator (التايتن المؤسس) و اللى عنده القدرة على التحكم فى باقى أفراد شعب يمير و دى النقطة اللى إيرين و زيك وصلوا عندها

زيك إفترض إن ده المكان اللى أفراد العائلة المالكة كانوا بيروحوا ليه لما يبقوا عاوزين يستخدموا قدرة التايتن المؤسس و بما إيرين و زيك كانوا عاوزين يعملوا كده (لأسباب مختلفة بالنسبة لكل واحد ) فده ممكن يفسر إنتقالهم هناك

بالرغم من الإثنين وصلوا للمعبر إلا إن إن نتيجة إصابته القاتلة إيرين خد وقت طويل جدا على ما يستعيد وعيه ، زى ما ذكرت زيك لمس إيرين قبل موته بلحظات و الإثنين انتقلوا للمعبر و هناك الوقت بيمشى بشكل مختلف و للتوضيح ده تكرار للى قلته فى بداية الرد :



إحنا ممكن نفترض إن إيرين و زيك إنتقلوا بوعيهم للمعبر و فى الوقت اللى أجسامهم فى العالم الحقيقى مازلت فى نفس اللحظة اللى شفناها فى بداية الشابتر بس هل تعافى إيرين فى المعبر ليه تأثير على جسمه فى العالم الحقيقى ؟ أظن إن ده إحتمال وارد و ممكن اللى حصل زيك يتكرر

بمجرد إستعادة إيرين لوعيه هيلاحظ وجود المؤسسة يمير و إن زيك مقيد بالسلاسل و ده اللى زيك هايشرحه ، السلاسل تبقى العهد بترك الحرب و اللى الملك كارل فريتز عملها بهدف التحكم فى أفراد العائلة المالكة و منعم من استخدام قدرات التايتن فى الحروب ، عند إنتقال قدرة التايتن المؤسس من شخص من العائلة المالكة لآخر فالشخص المتلقى بيورث ذكريات الملك كارل فريتز و أفكاره و بيتم تقييده (أو بمعنى آخر تقييد وعيه) عشان مايقدرش يستخدم قدرة التايتن المؤسس غير فى الحدود اللى حطها كارل فريتز و ده اللى حصل قبل كده مع فريدا ريس لما ورثت قدرة التايتن المؤسس و أفكار كارل فريتز اتحكمت فيها و خلتها ترفض الدفاع عن الأسوار ، بالنسبة لزيك و إيرين فالوضع مختلف

زيك من العائلة المالكة بس ماورثش ذكريات و أفكار كارل فريتز بشكل مباشر (لأن إيرين هو صاحب القدرة) و ده خلاه مش مقيد بشكل كامل أما إيرين فبالرغم من وراثته للقدرة و الذكريات إلا إنه مش من العائلة المالكة و ماعندوش الإمكانية على استخدامها و بالتالى مافيش إمكانية إنها تتحكم فيه و للسبب ده كان حر أما بالنسبة لطبيعة السلاسل نفسها و تحرر زيك منها فده بينقلنا للنقطة التانية و هى يمير


خلال المدة اللى قضاها زيك فى انتظار استعادة إيرين لوعيه زيك قدر يعرف حاجات كثيرة عن وجود يمير فريتز ، على حسب تفسيره يمير عندها القدرة على عمل أى شئ من التربة ، قبل كده يمير عالجت زيك بإنها صنعت الأجزاء اللى فقدها من التربة و الفكرة إن ده ممكن مايكونش مقتصر على القدرة على التجدد اللى عند مستخدمى قدرة التايتن فقط، زيك ذكر إن يمير ممكن تكون هى المسئولة عن صناعة التايتن فى كل مرة حد بيطلبه أو بيحصل عليه ، الموضوع بياخد وقت طويل بس الزمن فى المعبر غير محدود و يمير عندها الوقت لده ، نفس الشئ ينطبق على السلاسل و اللى برضه يمير عملتها من التربة زى ما أمرها كارل فريتز و هنا المفاجأة فى إن يمير ماعندهاش إرادة خاصة و إنما بتطيع أفراد العائلة المالكة اللى عندهم قدرة التايتن المؤسس فقط ، ده بيطرح اسلة كثيرة بخصوص يمير بس ماظنش إن هايبقى ليها إجابة فى الوقت الحالى


زيك استغل الوقت اللى عنده مع كون إن القيد عليه مش قوى فى إنه يتعرف على طبيعة يمير و يتحكم فيها خصوصا إنه من العائلة المالكة و ده اللى خلاه يقدر يكسر القيد و يتحكم فى قدرة التايتن المؤسس ، زيك كان محتاج إيرين عشان يوصل للمعبر بس بمجرد لما وصل و اتحرر من القيد مابقاش محتاجه بس بالرغم من كده زيك انتظر إيرين لأنه أخوه و كان عاوز ينفذ خطته معاه و ده الشئ اللى رفضه إيرين زى ماهو متوقع

زيك افترض إن رفض إيرين لخطته يبقى ناتج عن فرض جريشا لأفكاره عليه و غسيل مخه زى ماحصل معاه و قرر إنه يثبت ده لإيرين عن طريق استكشاف ذكريات جريشا ، المعابر بتربط كل أفراد شعب يمير أيا كان الزمن و قبل كده شفنا كروجر هو بيتلقى ذكريات من المستقبل عن أرمين و ميكاسا أثناء كلامه مع جريشا و بما إن زيك بقى يقدر يستخدم قدرة التايتن المؤسس و يتحرك فى المعابر فإنتقاله لذكريات جريشا مش غريب

خلال استكشافهم للذكريات زيك هيلاحظ التعامل المختلف لجريشا مع إيرين و إزاى إنه ابتدى يفضل اسرته على أهدافه و خطته على عكس المتوقع ، زيك افترض إن جريشا نسى عائلته الأولى و ابنه الأول و عاش حياة جديدة بدون إهتمام بس اكتشف فى الآخر إن جريشا ماقدرش ينساه و إنه عرف إنه أخطأ فى حقه و على الأغلب زيك هايغير أفكاره و ياخد طريق مختلف فى الشابتر الجاى
اشكرك اخي على ردك المفصل.. فهمت اشياء كثيرة ماكنت ملاحظها من قبل في التشباتر بسبب قرائتها بشكل متواصل.
 
الإعجابات: AM152
المانجاكا جديا حذف شخصية ايرين، وصنعله شخصية جديدة ولكن too late
ده تكملة ردى بخصوص تطور شخصية إيرين فى الآرك الحالى و اللى كما ذكرت ماجاش من فراغ

فى ردى السابق ذكرت إن إيرين مابيشوفش غير أبيض و اسود فقط بس دى مش المشكلة الوحيدة فى شخصيته و الحقيقة إن فى مشكلة أكبر و موجودة من البداية و هى إن شخصيته مبنية على العنف و الغضب ، المشكلة مش فى تقسيم الناس لأصدقاء و أعداء و إنما فى إقتناعه بإن العدو يجب إبادته بدون تفاهم أو حلول وسط

فى سن 8 سنوات فقط و بعد معرفته بإختطاف ميكاسا إيرين توجه للخاطفين بنية القتل و قتل بعضهم فعلا ، إحنا ممكن نقول إن إيرين عمل كده لتحرير ميكاسا بس كون إن طفل عنده 8 سنوات يبقى ماعندوش مشكلة فى القتل يبقى شئ مش طبيعى إطلاقا و يدل على مشكلة فى التفكير و الفكرة إن ده واضح من بداية العمل و حتى أحد الشخصيات علق على كلام جابى المستمر عن القتل و الحروب بإنها بتفكره بإيرين لأن ده الشئ الوحيد اللى بيفكر فيه

من البداية تفكير إيرين متطرف بس اللى خلى ده مايبقاش مشكلة ظاهرة إن فى عدو واضح و صريح سهل إنك تكرهه و تطالب بقتله من غير ما ده يعتبر شئ غريب سواء كانوا خاطفى ميكاسا فى الصغر أو التايتنز فيما بعد بس المشكلة الحقيقية تبقى إيه اللى يحصل لو العدو ده مابقاش واضح و إيه تأثير ده على شخص بتفكير متطرف زى إيرين و ده اللى علقت عليه فى ردى السابق :

فى البداية الموضوع كان واضح بالنسبة لإيرين ، العمالقة يبقوا الشر المطلق اللى لازم القضاء عليه عشان الجميع يعيش فى سعادة و ده بمساعدة اصدقائه و زملائه فى الفرقة بس بعد كده تعرض لعدة صدمات كل واحدة سابت أثرها عليه

البداية مع خيانة راينر و بيرتهولت و إكتشافه إن موضوع الأصدقاء و الأعداء مش بالوضوح ده و بعدها إنقلاب الملك عليهم و إضطراره لقتل بشر عاديين و مش تايتن ، بالنسبة لإيرين ده كان شئ مستبعد بس وافق عليه و تدريجيا بقى Morally gray و ماعندوش مشكلة فى القتل لتحقيق غرض أكبر ، الشئ اللى هايتضح بعد كده فى الأحداث الأخيرة

النقطة التانية كانت مع معرفته لحقيقة اللى عمله والده و قتله للعائلة المالكة ، بالنسبة لإيرين الشر و الخير كانوا واضحين بس مع الكشف إتضح إنه ممكن يكون السبب خروج الوضع عن السيطرة و إن والده ممكن يكون مجرم ، ده كان كشف صادم بالنسبة لإيرين لدرجة إنه فقد الرغبة فى الحياة و قرر التخلى عن قدرة التايتن لهيستوريا بس هيستوريا تدخلت عشان تخرجه من الحالة دى ، الشئ اللى ممكن ملاحظته بعد الموقف ده إن صراخ إيرين قل بشكل واضح ، الموضوع مابقاش سهل زى الأول و الوضع بقى رمادى و عشان كده إيرين و إن كانت عنده نفس الأهداف إلا إنه مابقاش زى الأول
النقطة الثالثة كانت الكشف بخصوص حقيقة والده و الإيلديانز ، هنا كانت الصدمة الكبيرة و الملاحظة إن بعد الكشف إيرين بقى Apathetic ، مافيش أى صراخ و مافيش أى فرحة أو حزن و إنما مجرد نظرة خالية من التعبير و اللى هاتبقى مميزة ليه بعد كده، فى المرحلة دى كل حاجة إيرين كان عارفها تم هدمها و كل قناعاته تم تغييرها و الهدف بقى مجهول و النتيجة فقدانه للحماس و الصراخ المشهور المميز ليه ، فى نهاية الموسم الثالث إيرين هاينظر للمحيط بنظرة خالية من التعبير و يعلق إن الناحية التانية تبقى العدو و هل لو تم القضاء عليه هانوصل للحرية ، هنا واضح جدا إن إيرين بيحاول يوصل لحل مقنع يناسب عقليته اللى اتعودت على رؤية الأبيض و الأسود فقط بس ده سؤال مالوش إجابة واضحة و النتيجة استمرار الحيرة و ال Apathy
الصدمات المتتالية أثرت على إيرين و سابته فى حالة من الحيرة بس النقطة المؤكدة إن تفكير القائم على القتل و الحرب فضل موجود ، من خلال الفلاشباك لحوار إيرين مع أصدقائه عن خطة التعاون مع عائلة الأزوميبيتو و هيزرو بقى واضح جدا عدم إقتناع إيرين بإمكانية تحقيق السلام ، الخطة كانت بتتحرك بصعوبة و ليها مشاكلها فعلا بس فى الآخر ده الطريق الوحيد القائم لكن بالنسبة لشخص بعقلية إيرين فالحلول الوسط شئ غريب و غير مقبول بس الفكرة هنا إنه على عكس الماضى مايقدرش يقول بسهولة إننا لازم نحارب العدو لأنه بقى مدرك إن الواقع مش بالوضوح او السهولة دى و إن التفكير ده يعتبر متطرف بالنسبة لباقى أصدقائه او الناس بصفة عامة و للسبب ده قبل الوضع بالرغم من عدم إقتناعه باللى بيحصل بس كل شئ اتغير بعد مقابلته ليلينا و بعد كده زيكى

للأمانة الخطة اللى القادة كانوا ناويين يستغلوا بيها هيستوريا كانت سيئة بس الحقيقة إن دى كانت مجرد دفعة بسيطة و حتى من غيرها إيرين كان هيختار نفس الطريق ، من البداية و هو مش مقتنع بخطة السلام و زيكى جه و قدم له فرصة ذهبية ، زيكى قدم طريقة لإستخدام قدرة التايتن المؤسس ، خطة جاهزة لتجميع قوات العالم و بعدها عرض قوة التايتن فى الأسوار عليهم و أخيرا الأعوان و المعدات و كل اللى على إيرين الموافقة فقط و ده الشئ اللى عمله

بالنسبة لإيرين فرض القوة يبقى الشئ الوحيد اللى ممكن يحقق نتيجة و خطة زيكى حلت له كل حاجة بس طبعا كان فى عدة مشاكل

أولا تنفيذ الخطة معناه قتل عدد كبير من الأبرياء سواء من مارلى أو الإيلديانز بس بالنسبة لإيرين ده شئ هو مستعد لعمله ، لما زيكى حول رجال ليفاى لتايتنز ليفاى قتلهم بسهولة و قال إن دى مش أول مرة يقتلوا فيها زملائهم و نفس الوضع بالنسبة لإيرين ، الفكرة هنا إن على العكس المرات اللى فاتت القتلى هنا ماحاولش يقتلوه و إنما كانوا أبرياء تماما لكن ده التطور الطبيعى لشخصية إيرين المبنية على العنف و القتل و بالنسبة له دى كانت تضحية ضرورية لتحقيق الهدف ، الفكرة هنا إن إيرين على عكس السابق بقى مدرك تماما إن اللى بيعمله خطأ و إن اللى قتلهم أبرياء و للسب ده هو ماعندوش أى حماس أو فخر من اللى بيعمله و عارف قبل أى حد أنه بقى مجرم حرب بس كما ذكرت هو مابيفكرش غير بطريقة Kill or be Killed و بالنسبة له ده الطريق الوحيد للنجاة

ثانيا خداع زيكى و ده فى الحقيقة شئ سهل ، ماظنش إن إيرين كذب على زيكى من الأساس لما قال إن إختفاء الإيليديانز هايحل كل حاجة بس الشئ اللى ماقالوش إن الكلام ده لو ماكانوش موجودين فى العالم ، لكن الواقع إنهم موجودين فعلا و يستحقوا الحياة و ده اللى قاله إيرين لزيكى فى الشابتر الأخير إنه بيعمل كده لأنه اتولد فى العالم

ثالثا ، أصدقاء إيرين استحالة يوافقوا عليه خطته و كونه هايبقى مجرم حرب هايتسبب ليهم فى مشاكل كثيرة و للسبب ده هو تعمد إغضابهم عشان يبعدهم عنه


فى الآخر إيرين تعامل مع المشاكل دى بطريقته عن إقتناع إنه بيعمل الشئ الضرورى حتى لو كان خاطئ و النتيجة تبقى الأحداث الأخيرة ، إيرين ماكونش شخصية جديدة و إنما كل المقومات لعمل مجرم حرب و شخصية متطرفة موجودة فيه من البداية بس كانت محتاجة فقط الظروف المناسبة للظهور و ده اللى حصل فى الآرك الأخير و اتمنى أكون وضحت ده
 
التعديل الأخير:
شابتر 121

الشباتر نزل بترجمة فيها بعض المشاكل بس كان مفهوم ، بصفة عامة الشابتر أكد نظرتى بخصوص إيرين و قدم تطور غير متوقع

اتضح إن إيرين هو المتسبب الحقيقى فى قتل العائلة المالكة و إن جريشا ندم على أفعاله :nomouth:، موضوع قدرة التايتن المهاجم على رؤية المستقبل تم التلميح ليه قبل كده بس فكرة إنه يأثر على الماضى كانت غير متوقعه
للأمانة عندى مشكلة تجاه النقطة دى و هى إن جريشا شاف بعض ذكريات إيرين من المستقبل بس الفكرة إن الذكريات دى ماكنتش هاتحصل لو جريشا ماقتلش العائلة المالكة و المستقبل كان هايبقى مختلف و ده بيعمل نوع من ال Time Paradox ، الشئ اللى بيخلى عندى مشاكل تجاه فكرة اللعب فى الزمن بس عموما النقطة دى ممكن تجاوزها لأن فى الآخر المعنى هو المهم و الجزئية دى كانت مجرد إثبات ليه و هى إن المشكلة الحقيقية فى إيرين

تصرف العائلة المالكة و اللى يتفق مع وجهة نظر زيكى غير صحيح بأى شكل و كان لازم اتخاذ حل ما بس اللى عمله إيرين كان مجزرة ممكن تجنبها ، سواء كان إيرين السبب فى اللى حصل أو لأ فى الآخر إيرين ماكانش عنده من قتل الأبرياء و حتى الأطفال لتحقيق هدفه ، هدف إيرين فى حد ذاته مش سيئ بس المشكلة فى الطرق اللى بيستخدمها و فكرة إنه مستعد لعمل أى شئ حتى قتل الأبرياء لتحقيقه و ده لأن شخصيته كما ذكرت مبنية على العنف و الغضب و الشابتر بيرجعنا لقتل إيرين لخاطفى ميكاسا و هو عنده 8 سنوات فقط و بيقول إن دى شخصيته من البداية و ده نفس الكلام اللى ذكرته فى ردى السابق بخصوص إيرين

فى النهاية زيكى بيكتشف إن والده كان بيحبه و إنه كان عاوزه يوقف إيرين بعد ما شاف نتيجه أفعاله و ندم عليها و اتضح إن كلام إيرين اللى قاله لزيكى عن الإحساس بالقتلى على يده يبقى فى الحقيقة كلام جريشا ، زيكى حاول يوقف إيرين و يبدأ خطته بس فى الآخر ايرين تحرر و اتجه ليمير و اللى حسب كلام زيكى ماحدش يقدر يوقفها وقت ما تحركت

اللى أظنه إن إيرين هاينجح فى إنه يوقفها فعلا بس ساعتها يمير هاتكشف له عن حقيقة أو مفاجأة ما أو ممكن إيرين يكتشفها لوحده و ده يغير تفكيره بس السؤال يبقى لأى درجة ؟
 
Mind=Blown
تايتن إيرين يقدر يشوف المستقبل من خلال ذكريات الورثة! هذا يعطي معنى جديد لاسم التايتن (Advancing Titan)Shingeki no Kyojin!
إيرين تلاعب بجريشا بعد ما خلاه يشوف جزء من المستقبل، الشابتر اللي طاف زيك يقول أن جريشا غاسل مخ إيرين، طلع العكس هو الصح :neutral:
من 4 سنوات يوم قبل يد هيستوريا شاف ذكرياته من المستقبل من خلال ذكريات أبوه ::confused:: و كل شيء يمشي حسب مخططه
رجعت أتأكد من الشابتر الأول بلقطة جريشا و مفتاح القبو عشان أشوف إذا في اختلاف بنظراته أو لا
المشهد اللي شافه إيرين هو نتيجة الـrumbling؟ في صورة بكريديتس الحلقة الأخيرة من الموسم الثالث، يمكن هذا المشهد اللي قصده.
يبدو أن قريبا صاحب الأتاك تايتن قبل 2000 سنة(على الأغلب يمير الأصلية) بيكشف شيء لإيرين و بينحل لغز "To You, in 2000 Years"
و كالعادة الشابتر يخلص بكليفهانجر و لازم ننتظر شهر، وين قدرة الأتاك تايتن يوم تحتاجها؟:confused::
 

The Last Lombax

In a new Adventure
مشرف
Mind=Blown
تايتن إيرين يقدر يشوف المستقبل من خلال ذكريات الورثة! هذا يعطي معنى جديد لاسم التايتن (Advancing Titan)Shingeki no Kyojin!
إيرين تلاعب بجريشا بعد ما خلاه يشوف جزء من المستقبل، الشابتر اللي طاف زيك يقول أن جريشا غاسل مخ إيرين، طلع العكس هو الصح :neutral:
من 4 سنوات يوم قبل يد هيستوريا شاف ذكرياته من المستقبل من خلال ذكريات أبوه ::confused:: و كل شيء يمشي حسب مخططه
رجعت أتأكد من الشابتر الأول بلقطة جريشا و مفتاح القبو عشان أشوف إذا في اختلاف بنظراته أو لا
المشهد اللي شافه إيرين هو نتيجة الـrumbling؟ في صورة بكريديتس الحلقة الأخيرة من الموسم الثالث، يمكن هذا المشهد اللي قصده.
يبدو أن قريبا صاحب الأتاك تايتن قبل 2000 سنة(على الأغلب يمير الأصلية) بيكشف شيء لإيرين و بينحل لغز "To You, in 2000 Years"
و كالعادة الشابتر يخلص بكليفهانجر و لازم ننتظر شهر، وين قدرة الأتاك تايتن يوم تحتاجها؟:confused::
اوكي، قاعد اقرأ صفحة الشابتر الاول الي حطيتها ومخي انفجر من جملة جريشا لكارلا!
 
الإعجابات: Napok
شابتر 121

الشباتر نزل بترجمة فيها بعض المشاكل بس كان مفهوم ، بصفة عامة الشابتر أكد نظرتى بخصوص إيرين و قدم تطور غير متوقع

اتضح إن إيرين هو المتسبب الحقيقى فى قتل العائلة المالكة و إن جريشا ندم على أفعاله :nomouth:، موضوع قدرة التايتن المهاجم على رؤية المستقبل تم التلميح ليه قبل كده بس فكرة إنه يأثر على الماضى كانت غير متوقعه
للأمانة عندى مشكلة تجاه النقطة دى و هى إن جريشا شاف بعض ذكريات إيرين من المستقبل بس الفكرة إن الذكريات دى ماكنتش هاتحصل لو جريشا ماقتلش العائلة المالكة و المستقبل كان هايبقى مختلف و ده بيعمل نوع من ال Time Paradox ، الشئ اللى بيخلى عندى مشاكل تجاه فكرة اللعب فى الزمن بس عموما النقطة دى ممكن تجاوزها لأن فى الآخر المعنى هو المهم و الجزئية دى كانت مجرد إثبات ليه و هى إن المشكلة الحقيقية فى إيرين

تصرف العائلة المالكة و اللى يتفق مع وجهة نظر زيكى غير صحيح بأى شكل و كان لازم اتخاذ حل ما بس اللى عمله إيرين كان مجزرة ممكن تجنبها ، سواء كان إيرين السبب فى اللى حصل أو لأ فى الآخر إيرين ماكانش عنده من قتل الأبرياء و حتى الأطفال لتحقيق هدفه ، هدف إيرين فى حد ذاته مش سيئ بس المشكلة فى الطرق اللى بيستخدمها و فكرة إنه مستعد لعمل أى شئ حتى قتل الأبرياء لتحقيقه و ده لأن شخصيته كما ذكرت مبنية على العنف و الغضب و الشابتر بيرجعنا لقتل إيرين لخاطفى ميكاسا و هو عنده 8 سنوات فقط و بيقول إن دى شخصيته من البداية و ده نفس الكلام اللى ذكرته فى ردى السابق بخصوص إيرين

فى النهاية زيكى بيكتشف إن والده كان بيحبه و إنه كان عاوزه يوقف إيرين بعد ما شاف نتيجه أفعاله و ندم عليها و اتضح إن كلام إيرين اللى قاله لزيكى عن الإحساس بالقتلى على يده يبقى فى الحقيقة كلام جريشا ، زيكى حاول يوقف إيرين و يبدأ خطته بس فى الآخر ايرين تحرر و اتجه ليمير و اللى حسب كلام زيكى ماحدش يقدر يوقفها وقت ما تحركت

اللى أظنه إن إيرين هاينجح فى إنه يوقفها فعلا بس ساعتها يمير هاتكشف له عن حقيقة أو مفاجأة ما أو ممكن إيرين يكتشفها لوحده و ده يغير تفكيره بس السؤال يبقى لأى درجة ؟
يعني التايملاين الأصلي هو ان قريشا توقف عن فعلته ولكن أثر عليه ايرين وعملها
فالبداية هي ابوه توقف وطبعا النتيجة بتقتله العائلة وياخذون عملاقه
طيب فكيف استطاع ايرين ان يؤثر عليه من الأساس بدون قدرة العملاق المهاجم ويغير الزمن لإن قريشا يقتل العائلة؟
 
يعني التايملاين الأصلي هو ان قريشا توقف عن فعلته ولكن أثر عليه ايرين وعملها
فالبداية هي ابوه توقف وطبعا النتيجة بتقتله العائلة وياخذون عملاقه
طيب فكيف استطاع ايرين ان يؤثر عليه من الأساس بدون قدرة العملاق المهاجم ويغير الزمن لإن قريشا يقتل العائلة؟
أنا علقت على النقطة فى و قلت إنها Time Paradox فعلا

للأمانة عندى مشكلة تجاه النقطة دى و هى إن جريشا شاف بعض ذكريات إيرين من المستقبل بس الفكرة إن الذكريات دى ماكنتش هاتحصل لو جريشا ماقتلش العائلة المالكة و المستقبل كان هايبقى مختلف و ده بيعمل نوع من ال Time Paradox ، الشئ اللى بيخلى عندى مشاكل تجاه فكرة اللعب فى الزمن بس عموما النقطة دى ممكن تجاوزها لأن فى الآخر المعنى هو المهم و الجزئية دى كانت مجرد إثبات ليه و هى إن المشكلة الحقيقية فى إيرين
بالنسبة لى قررت تجاوز النقطة دى بس ممكن أفهم لو كنت شايفها غير منطقية أو مقنعة و مش هاختلف معاك هنا ، المؤلف ممكن يقدم تفسير للى حصل بعدين بس لغاية لما تفسير مقنع يظهر فالمسألة تبقى مش منطقية فعلا و هابقى أراجع الشابتر مرة تانية عشان أشوف لو فى نقطة ماكنتش واضحة فى البداية
 
سوالف الـcasual loop في السفر عبر الزمن ما تقدر تفكر فيها من ناحية كيف بدأ الحدث اللي يرجع يسبب نفسه. هي كذا مبنية وما تقدر تفكر فيها بشكل منطقي سهل. الأفضل التسليم فيها والتفكير في العواقب أو الأحداث المبنية عليها.
 
سوالف الـcasual loop في السفر عبر الزمن ما تقدر تفكر فيها من ناحية كيف بدأ الحدث اللي يرجع يسبب نفسه. هي كذا مبنية وما تقدر تفكر فيها بشكل منطقي سهل. الأفضل التسليم فيها والتفكير في العواقب أو الأحداث المبنية عليها.
والأهم من هذا ان ايساياما يوضح لنا كيف الـtime-travel كان لووب أو غيره (ما عندي معرفة كثيرة بهالأشياء) موجود بعالمهم ومسلماته وما تكون inconsistent أو vague لدرجة انها تلحسنا أكثر.

أنا أيضًا ما أميل للتوجه هذا بعامة الأعمال بس الحق ينقال ان في تويستات ومفاجئة ما تطلع بهالصدمة الا مع tool زي التايم ترافيل وبعد ما قريت التشابتر الأخير كل ردة فعلي هي وات ذا هيل جست هابند أكثر من لا كيف ايرين رجع بالوقت وسوا وكذا والخ.
 
والأهم من هذا ان ايساياما يوضح لنا كيف الـtime-travel كان لووب أو غيره (ما عندي معرفة كثيرة بهالأشياء) موجود بعالمهم ومسلماته وما تكون inconsistent أو vague لدرجة انها تلحسنا أكثر.

أنا أيضًا ما أميل للتوجه هذا بعامة الأعمال بس الحق ينقال ان في تويستات ومفاجئة ما تطلع بهالصدمة الا مع tool زي التايم ترافيل وبعد ما قريت التشابتر الأخير كل ردة فعلي هي وات ذا هيل جست هابند أكثر من لا كيف ايرين رجع بالوقت وسوا وكذا والخ.
طبعاً احسن شي أنه لما ترجع لتشابترات سابقة بعد الكشف هذا أو غيره، ما يكون فيه أي تناقض للأحداث الي صارت. بالعكس صارت تفسر أشياء كثيرة كانت تبدو جاءت من العدم. يعني الحين عرفنا ليش إيرين تغير تماما بعد ما قبّل يد هيستوريا وقلبت شخصيته 180 درجة. لأنه شاف المستقبل الي شافه أبوه يوم رجع بالذكريات للخلف (لحسة ::raz::) فمافيه اي استغراب الحين لما تحط المعلومات الحالية بعين الاعتبار.