hits counter

اللعبة إلي إشتريت نصف الألعاب في السوق بحثاً عن تجربة تجاري مستواها!

titanfall

Isshin, the Kensei
بادئ الموضوع #1
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أؤكد لكم أن العنوان مو clickbait!

في الجيل السادس و تحديداً مع جهاز PS2 و إلي أعتبره أحد أعظم الأجيال في تاريخ الصناعة، و إلي كان كثيف جداً بالإصدارات الممتازة و العظيمة، في الوقت إلي لا زال الكوبي منتشر، في الوقت إلي لا زلت لاعب بريء يشتري الألعاب من غلافها، قبل ما قرار شراء لعبة يتأثر بفيديوهات على اليوتيوب و المراجعات و المنتديات، و طبعاً قبل ما أعرف تروجيمنج، و قبل ما أتعرف على أعضاء تروجيمنج، إلي لو تقول لهم "أنا داخل محل ألعاب تنصحوني بلعبة آربيجي ممتازة؟" راح تطلع من المحل بعشر ألعاب و فوق هذا نصفهم ألعاب ما لها علاقة بالآربيجي! ما عرفت معنى الباكلوج إلا لما عرفت تروجيمنج! صرت غارق بالألعاب إلي من يدري متى بقدر أحصل وقت ألعبها كلها و الأمر بدأ يخرج عن السيطرة! لكن هذا مو محور الموضوع إنما شفتها فرصة مناسبة للحش قليلاً >_<

المهم نرجع لموضوعنا، اللعبة إلي أقصدها دفعتني لشراء و تجربة أكثر من 50 لعبة بدون مبالغة، كنت مهووس بالبحث عن لعبة ممكن تعيد لي نفس الشعور أو تعطيني تجربة بنفس القوة، ما يحتاج أقول أنها بالنسبة لي كانت و لا زالت أفضل لعبة على الجهاز، و هذا مو لقب سهل تحصله لعبة لما الجهاز المقصود هو PS2! أعتقد صار واضح أي لعبة أقصد و ما في داعي أماطل أكثر، اللعبة المقصودة هي هذي الأسطورة :
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
/\

اللعبة إلي خلتني أتغير كلاعب، اللعبة إلي فتحت آفاق جديدة، اللعبة إلي غيرت الصناعة للأبد، الأسطورة Resident Evil 4!

في أسباب كثيرة ليش مهما جربت لعبة من الألعاب الكثيرة إلي جربتها في ذاك الوقت، ما في و لا لعبة منها قدرت ترضيني، لازم ألاقي نواقص، أنا طبعاً ما كنت أبغي نسخة كربونية، فقط كنت أبغي لعبة تقدم عناصر مشابهة بنفس الجودة، حتى ما إشترطت تكون لعبة رعب بقاء، و لا إشترطت تجمع كل العناصر معاً

اللعبة هذي أفسدتني، صرت صعب الإراضاء أكثر من ما أعتقد، و خلني أفصل قليلاً بالأسباب من منظوري في ذاك الوقت قبل أكثر من عشر سنوات، من أكثر الأشياء إلي تمنيت ألاقيها في لعبة ثانية كان الكاميرا من خلف الكتف، يمكن الشيء ما يخليك تقول واو ألحين بس وقتها كان شيء مبهر، الكاميرا تعطيك قرب من المشهد يجاري ألعاب المنظور الأول و لكن في نفس الوقت تُظهر ليون كالشخصية الرئيسية إلي تتحكم فيها، و لما تنتقل للتصويب تصبح مبهرة أكثر مع التحريك الحر و السلس للمؤشر الليزري عالي الدقة، و اللحظة إلي يصير زووم في الكاميرا بمجرد ما تصوب تدرك أن الكاميرا في اللعبة متطورة جداً في ذاك الوقت، في ألعاب جربتها ما عطيتها فرصة لوقت طويل و بسرعة تركتها بسبب الكاميرا لوحدها!

شيء آخر هو تصميم المراحل، عارفين لما لعبة خطية شلون كلما تتقدم تصل لمراحل و بيئات جديدة؟ RE 4 تأخذ هذا لنوتش أعلى، هي تخليك تتقدم بشكل خطي لمراحل و بيئات جديدة لكن فجأة تفجر عقلك بإختصارات ترجعك لمناطق في البداية! بتخليك تتسائل شلون وصلت مكان بعيد و في باب يرجعني لأحد مناطق البداية؟! السر يكمن في عبقرية تصميم الجزيرة، رغم ضخامتها كبيئة لعب مقارنة بقصر سبينسر مثلاً إلا أن مصممي المراحل كانوا قادرين على تصميمها بشكل مترابط، و هذا بدون شك كان صعب للغاية!

عبقرية تصميم المراحل ما تقتصر على ذلك فحسب، ف اللعبة تسخر بذكاء تصميم المراحل بتقديم مواجهات طاحنة، و تصميم المواجهات بحد ذاته مثير للإعجاب، شيء صعب تلاقي لعبة من نفس النوع بذاك الجيل تقدم جزئيات أكشن ممتعة و تحبس الأنفاس و ذكية بقدر RE 4! كل مواجهة مصممة بعناية حتى تكون تحدي مختلف، تصميم المواجهات في اللعبة ممكن تعلم دروس منه حتى اليوم، و أضيف على هذا الرتم و تدرج مستوى التحدي كانوا مثاليين، اللعبة تبدأ تعليم اللاعب من أول مواجهة في القرية، تبدأ ببطء و هدوء و تزداد في شدتها مع الوقت، كلما أصبحت أكثر مهارة، كلما يزداد تعقيد تصميم المواجهات، شخصياً أعدت اللعبة كثيراً و لا زلت أكتشف أشياء جديدة في كل بلاي ثرو، و حتى لا أنسى، منظومة التحكم كانت مثالية هي الأخرى في ذاك الوقت

اللعبة دائماً تجد طرق لتحدي اللاعب، سواءاً بتصميم مواجهاتها أو بالأنواع الكثيرة من الأعداء فيها، أو بالأفخاخ و الألغاز، أو السيت بيسز المجنونة، أو حتى معارك الزعماء الرائعة و إلي عددها يتجاوز 10 معارك! الكامبين في اللعبة يتجاوز طوله 15 ساعة، و يا لها من رحلة و مغامرة! رحلة ليون في إنقاذ آشلي هي رحلة مشوقة جداً، بذكر آشلي، هذي اللعبة إستحدثت فكرة اللعب مع مرافق و بشكل إستفاد منه المطورين لاحقاً، بعيداً عن هذا في نقطة أخرى أثارت إعجابي وقتها، اللعبة إنجاز تقني كبير! اللعبة ببساطة تبدو كلعبة جيل سابع لكن بدون دقة HD، تفاصيل وجوه الشخصيات واقعية و البيئات مليئة بالتفاصيل، و يا للهول حتى شعر ليون يتطاير مع حركته! و رغم أن تصميم اللعبة كان تحدي كبير للمطورين، إلا أن اللعبة خالية من المشاكل التقنية، حتى المشاهد السينمائية لا زالت رائعة حتى يومنا هذا :
و إلي بيكون جريمة لو ما تكلمت عنه هو الأتموسفير! هاللعبة أتموسفيرية جداً و الآرت فيه كثير من الجمالية، هاللعبة كانت too good to be true، ف مهما بحثت ما لقيت لعبة أخرى على الجهاز تقدم مستوى مماثل، سلاسل أخرى أحبها مثل فاينل فانتسي و سايلنت هيل و ميتال جير هم بالتأكيد كانوا بحال أكثر من ممتاز في الجيل السادس، لكن تظل ريزيدنت إيفل 4 اللعبة إلي تتربع على عرش أفضل لعبة صدرت للجهاز، بل هي لا زالت أحد أفضل عشر ألعاب لعبتها في حياتي، هذا لأن اللعبة timeless و لا زالت معظم الألعاب من نفس النوع لا تجاري تكامل و عبقرية تصميم هذه اللعبة الثورية، اللعبة طموحة جداً و هي قمة كابكوم كمطور و ناشر و طبعاً قمة أعمال ميكامي، و أعتقد أن حتى مع تكرار نفس الظروف و نفس الأشخاص ف صعب يصنعون لعبة بمستواها و تكاملها مجدداً، اللعبة دفعت عجلة الصناعة للأمام و رفعت المعايير عالياً

بنفس المناسبة أقول إلي ما لعبها إلى الآن، يقدر يعتبر نفسه محظوظ لما يقرر يلعبها لأول مرة، خله يكون مستعد لرحلة عظيمة جداً بتخليه متعجب أنها لعبة نزلت قبل قرابة 15 سنة! لعبة ما تعطيه مجال للملل و لو لثانية، تجربة بتخليه على حافة الكرسي من البداية للنهاية، أكرر : هذي اللعبة أسطورية.​
 
التعديل الأخير:
#2
شينمو كانت ومازالت اللعبة التي غيرت مفهومي وقناعتي بعالم الألعاب 180 درجة ، هذه اللعبة لم تجعلني فقط أشتري ألعابا كثيرة طمعا في لعبة تحاكيها ولم أجد للأسف - سوى ياكوزا والتي جلبت لي نصف التجربة فقط من شينمو - بل جعلتني أشتري جهازين من أجلها وهما الدريم كاست والإكس بوكس أورجنال .


شينمو ستبقى خالدةً في ذاكرتي وحيةً معي .
 
#3
١٣/٠١/٢٠٠٥ الساعة ١٠ ونصف صباحا اللحظة الي مسكت غلاف اللعبة في ايدي على الجيم كيوب .. لحظة تاريخية شريت الجيم كيوب خصيصا لهذه اللعبة وما ندمت ابدا ابدا ابدا.. لازالت لعبة للتاريخ واخر مره لعبته عالبي سي تو اقل من شهر والابداع هو هو.

أعطيك نصيحة من ذهب بما انك اصبحت من أصحاب البي سي .. اشترها على ستيم ونزل الباتش الاسطوري الي سووه الفانز شي سهل ماهو صعب .. وراح تنبهر بالمستوى الخارق للتكستشيرز والتفاصيل الي سووه.

تعديل: للحين اذكر انتظاري لتقييم جيم سبوت ( كان اهم موقع حزتها ).

ولما دخلت الموقع ولقيتهم حاطين المراجعة قلبي كان يدق يدق يدق يدق يدق بأقوى وأسرع ماعنده .. ضغطت على المراجعة واشوف الرقم ٩.٦ من مراجع شديد جدا جريج فقعدت أناقز ( اقفز ) من الفرح والوناسه ان صبري وانتظاري كان في محله وقدامنا شي تاريخي اسطوووري.
 
التعديل الأخير:
#4
هذي اللعبة التي لا تشيخ أبدًا... قلة من الألعاب تمتلك هذه الميزة، و رزدنت ايفل 4 ممكن تكون أفضلهم.
مهما رجعت لها رح تظل مستمتع، وفي أي وقت بتعيدها ما بتقول والله أثر عليها الزمن، لأنها أتقنت كل الجوانب بلا استثناء. اذا في لعبة تستحق البيرفكت فهي بلا شك ريزي 4.
 
#5
اللعبة اللي تكبر بس ماتشيخ سنويا ارجع اختمها مرتين على الاقل
بدون ماحس انها عفت او صارت غير قابلة للعب واكثر من مرة احاول اجرب فيها شي جديد ماسبق وعملته آخرها كان اخلص اللعبة بدون اي تطوير او شراء سلاح
واكتفي بالاسلحة اللي القاها بمشواري

وهنا التحدي تضاعف بشكل كبير وفيه كم زعيم قعدت معهم لفترة طويلة بس اللعبة صارت امتع بكثير بسبب محدودية وضعف العتاد يخليك تحسب كل خطوة قبل تعملها ويبدو ذي بتكون طريقتي بكل مرة العبها

كان ضروري تكتب ذا الموضوع؟
قاعد احمل ستار ورز بس شكلك بتخليني اسحب عليها وارجع العب ريزي ٤ معا اني مخلصها من كم شهر @@
 
#7
هذي كانت تحدث معي كثير فجيل البلاي ستيشن ١ ، ٢ لكن المشكلة اني كنت ابحث عن العاب بمستوى ليجند اوف زيلدا أوكارينا اوف تايم وويند ويكر هذا الشي حد لي كثير من تجارب العاب كثيرة خصوصا فجيل البي اس ٢ نصحوني بدارك كلاود لعبت الاول والثاني منها الاول لم استطع تقبله اطلاقا اما الثاني منها كانت تجربة جيدة فقط ولا انكر انس استمتعت بالتجربة

مع الزمن ايقنت انه لا توجد الا اسطورة واحدة وهي زيلدا وهي السبب الرئيسي لاقتنائي ال٦٤ والجيم كيوب
 
#8
هاذي اللعبة ماقدرت احسب كم مرة عدت تختيمها ، على ايامها فقط يمكن عشرات المرات ، وشعور لمن تختمها عالبروفيشنال وتفتح الHand cannon كان خورافي ! وتطويره لاخر شي لحاله يبغاله تختيمة من كثر ماهو غالي .

اللعبة ذي ملكة السيت بيسز و الريبلاي ڤاليو ، و ميكامي ما وقف هنا ، اعطاك طور جانبي ، تلعب بويسكر و كراوزر ! ولهم ميكانكس و انميشنز و اسلحة خاصة فيهم ، هذا غير اضافة طور ايدا الرهيب اللي نزل فنسخة الPS2

لعبة من عظمتها اثرت حتى على ميكامي نفسه و ظلال ريزي4 لحقه لإيفل ويذن ومقارنتهم ببعض اتوقع اكبر سبب اثر عليها .
 
التعديل الأخير:
#10
اكيد شينمو .. هاللعبة لازالت جوهرة ومافي أي لعبة مثلها .. ، جربت ياكوزا بما أن الكثير يقول تشبهها "شوي" ... لكن ماكملتها ولا تحمست معها

بعدها يجي ألعاب رير القديمة .. بانجو و كونكر وغيرهم ... نوعا ما عوضت نقص ألعاب المنصات مع جهاز السويتش ومكتبته الضخمة من هالنوع ..
 
#13
لو ميكامي طوال تاريخه طور فقط هذي اللعبة لكفته لكي يتم تصنيفه من ضمن أساطير المطورين عبر التاريخ ... ما اقدر اتذكر كم مرة أنهيت اللعبة ولا عمري راح اطفش منها وناوي اخذها ان شاء الله على السويتش .... ولو كل الاعضاء قعدوا يكتبوا عن عظمة هذي اللعبة لما اكتفينا بموضوع واحد ... تسلم يدك يا حسين على هذا الموضوع
 
#14
شينمو كانت ومازالت اللعبة التي غيرت مفهومي وقناعتي بعالم الألعاب 180 درجة ، هذه اللعبة لم تجعلني فقط أشتري ألعابا كثيرة طمعا في لعبة تحاكيها ولم أجد للأسف - سوى ياكوزا والتي جلبت لي نصف التجربة فقط من شينمو - بل جعلتني أشتري جهازين من أجلها وهما الدريم كاست والإكس بوكس أورجنال .


شينمو ستبقى خالدةً في ذاكرتي وحيةً معي .
This.

لسنوات طويلة جدا وانا ابحث مش عن شينمو ٣ لكن عن على الاقل سبيرتشوال سكسسور وللاسف ما وصلت لأي شي.
لذلك حتظل الالعاب الاصلية تايمليس ماستربيسز مافي شي قدر يتجاوزهم للان.
 
#17
للاسف ما لعبتها بالرغم اني كنت اسمع عنها واشوفها في كل مكان ! مادري هل الموضوع له علاقة بسالفه انه يقرا قران قبل يموت لول
مادري وش كان السبب بالضبط لكن الاكيد اني صرت احس نفسي متاخر
 
#18
للاسف ما لعبتها بالرغم اني كنت اسمع عنها واشوفها في كل مكان ! مادري هل الموضوع له علاقة بسالفه انه يقرا قران قبل يموت لول
مادري وش كان السبب بالضبط لكن الاكيد اني صرت احس نفسي متاخر
ما فيه شي اسمه متأخر على ريزيدنت ايفل 4.
 
#19
في البداية ما فهمت الموضوع ، لكن أعتقد اني فهمته ، انت تتكلم عن العاب Timeless نجحت في اختبار الزمن و ما في لعبة ثانية قدرت تأخذ مكانها ، همم RE4 بالتأكيد أحدهم ، لكن أقدر اضيف عليهم على المستوى الشخصي ألعاب BioWare الكلاسيكية BG و NWN ، ألعاب Black Isle جميعها ، Deus Ex الأولى ، Oblivion كذلك اقدر اصنفها بهالخانة ، Diablo I&II كذلك ، DOOM الكلاسيك الى يومك هذا العبها ، The Witcher كذلك حتى مع تواضع مستواها التقني لكنها تظل من الألعاب اللي ما أقدر انساها ، القائمة تطول عندي لكن هذي الألعاب اللي لها معزة خاصة و اعتبرها Timeless.
 
#21
- أول ما قريت العنوان جات ( شينمو) في بالي. اللعبة اللي كانت سابقه عصرها بمراحل.
أتذكر المعاناة اللي صارت عشان أقدر ألعب الجزء الثاني بحكم اختلاف الريجون.

- ميترويد برايم .. أعظم فيرست بيرسون في التاريخ.

- زيلدا أوكرانيا أوف تايم

- سايلنت هيل رعب نفسي عجيب

هذي الألعاب اللي كل مالعبت لعبة لازم جزء في الدماغ يبدأ يقارن بينهم .
 
#22
Resident Evil 4 !

اللعبة اللي أثرت على صناعة الألعاب بشكلها الحالي (الحديث)

لما تشوف أغلبية الألعاب بالسوق كيف المطورين خلفها أتخذوها كمصدر إلهام سواء إعترفوا بذلك علنا أم لا.. ماتقدر تلوم أي شخص لو صنف رزدنت إيفل 4 كأفضل لعبة بالتاريخ .
 
#23
لعبتها على ايام صدورها على البلاستيشن 2 حرفيا انا وخواني عشنا افضل ايامنا القيمزية معها

حاليا موضوعك ذكرني ارجع احملها على الاكس بوكس من خدمة القيم باس ::rock::
 
#26
انا لعبت العاب قوية كثيرة و على مختلف الأجهزة
لكن في العاب ما يعوضها الا الجزء التالي منها
بالاكشن ادفنشر زيلدا بكل اصداراتها سواء ثلاثية او ثنائية الابعاد مافي لعبة عطتني شعورها
الفيرست بيرسون ميترويد و محد بيعوضها الا الجزء القادم عالسويتش( اتمنى ذلك و لكن واثق ان شاء الله )
الثيرد بيرسون شوتر انا عاشق لانشارتد و مافي تعويض لهاللعبة برأيي الا بأنشارتد ثانية
ال3d بلاتفورمر الاسطورة جالاكسي و ما عوضها الا اوديسي
السايد سكرولنغ بلاتفورمر سيليست رفعت البار عالي جداً و صرت انبش تنبيش ادور على لعبة تعطي اجواءها الساحرة... طبعا في وايد بهالمجال بالذات بس سيليست تعطي احساس غريب ما شفته بغيرها
الاونلاين اذكر كنت مدمن كاونتر سترايك 1.3 اول وحدة و مادش مزاجي وحده غيرها لين رجع الادمان مع سبلاتون
هذي نماذج من نوعيات الألعاب اللي وجودها يظل محببني بالعاب الفيديو
 
#27
ريزدنت ايفل 4 اسطوره حيه
هيا بالفعل من افضل الالعاب على الإطلاق ولا استغرب اذا في اشخاص بالنسبه لهم افضل لعبه لعبوها على الإطلاق♥️
لكن لو في وصف اعطيه لريزدنت ايفل 4 بتكون(ملكة الالعاب TPS الخطيه على الإطلاق♥️::rock::)
 
#28
منذ لعبت الجزء الأول من ميتال جير و التي قدمت لي تجربة تفوق الخيال الى درجة لم اكن اصدق ان الانسان يمكنه الوصول الى هذه الدرجة من الابداع اصبحت ابحث عن أي لعبة تشبهها او تقدم لي تجربة قريبة منها لكن للاسف فكوجيما و فريقه رفعوا السقف كثيرا لدرجة اني لم اعد استمتع باغلبية الالعاب الاخرى خاصة من الناحية القصصية و الجمبلاي الموزون و المبتكر
 
التعديل الأخير:

XI

Hardcore Gamer
#29
بغض النظر عن جمالية اللعبه,ذكرياتها اللحظيه والزمن هذاك وعمرك بذاك الوقت وإلخ عطتها تجربه منفرده مستحيل تتكرر (نفس نظرية النوستالجيا)