تنقلنا شركة Square Enix و فريق التطوير “لومينوس” إلى عالم آثيا السحري في لعبة Forspoken، وهي لعبة عالم مفتوح وأكشن آربيجي مع قدرات باركور جذبت أنظارنا منذ الكشف عن اللعبة للمرة الأولى، وجعلنا نتوق إلى تجربة هذه المغامرة الجديدة من صانعي الأحلام في سكوير، وهي تأتينا من ذات الاستوديو الذي طوّر لعبة فاينل فانتسي 15 على أجهزة الجيل الماضي. جربنا Forspoken سابقًا والآن وضعنا أيدينا على النسخة النهائية وإليكم الحكم الأخير.

قصة اللعبة تدور حول فتاة اسمها فراي تنتقل إلى عالم اخر اسمه اثيا عن طريق العثور على سوار سحري متكلم وعليها أن تنقذ هذا العالم الآخر من الهلاك وهي تذكرنا كثيرًا بقصص وأعمال الآيسكاي. في العالم الآخر انتشر ضباب سام مؤذ يحول البشر إلى وحوش وفراي هي الوحيدة التي تملك مناعة ضده وعليها أن تقضي على الضباب لإنقاذ عالم آثيا. يحكم عالم اثيا ٤ نساء ساحرات قويات يدعون بالتانتا وكل واحدة منهن عندها نوع سحر معين ويجب أن تقضي فراي عليهن وتحصل على سحرهن الخاص واحدة تلو الأخرى.

طريقة اللعب تعتمد على أسلوب الباركور والحركة السريعة واستخدام السحر في القتال وفي البداية يكون لديك فقط السحر الصخري ومع التقدم في القصة ستحصل على أنواع سحر جديدة مثل سحر النار والماء وتستطيع أيضا أن تطور القدرات السحرية المتنوعة لهم فكل نوع سحر يوجد شجرة تطوير خاصة به وتستطيع أيضا أن تدمج بين ضربات السحر فمثلا تستخدم الرياح والنار لصنع انفجار وهكذا، صدقا نظام اللعب لم ارى له مثيل في أي لعبة أخرى وفي البداية بدا الامر غريب معي بحيث عليك ان تتحرك وتستخدم السحر في نفس الوقت ولكن مع الممارسة اصبحت أقوم بتنفيذ ضربات مركبة (كومبوز) معقدة تسبب ضررا كبيرا للأعداء وهذا الامر جدا ممتع.

فورسبوكن

عالم اثيا جدا ضخم ويتكون من عدة مناطق وكل منطقة لها بيئة خاصة فيها فمثلا في المنطقة الاولى تكون البيئة صخرية والمنطقة الثانية تكون البيئة نارية وبركانية وهكذا ،ولكن تصميم المراحل لم يعجبني اطلاقا ، فحتى مع اختلاف البيئة فإن المناطق بحد ذاتها متشابهة مع إعادة تدوير ملحوظة للأصول الرسومية، وأيضا تصميم الخريطة نفسها لايلائم البيئة فتشعر أن معظم المناطق موجودة دون أن تخدم أي غرض وليس لأنها جزء من عالم اللعبة وترابطه، وأيضا تصميم أماكن مراحل الزعماء جدا سيء فهو متصل بالعالم المفتوح في اللعبة وهذا الشي ازعجني كثيرا لأنني في أحد المعارك تسلقت الجبال ودخلت القصر وقضيت على الوحوش حتى وصلت إلى الزعيم وأتى وحش طائر عند باب الزعيم أسقطني إلى أسفل، إلى بداية المرحلة وكان علي أن أتسلق من جديد وهذا كان مزعجًا جدًا بالنسبة لي.

قتال الزعماء كان ممتعا فهو أشبه بحل الالغاز من القتال العادي ويكون عبر مراحل وفي كل مرحلة تتم إضافة عناصر جديدة للقتال. الاستكشاف في اللعبة أعجبني ولكنه يظل محدودا فبرغم انتشار المحتوى في الخريطة فهو يعاني من التكرار فمثلا توجد مناطق دهاليز وهي تنقلك إلى مكان اخر وعليك أن تقاتل الأعداء وتهزم الزعيم للحصول على الغنيمة ولكن الدهاليز من الداخل كلها متشابهة في التصميم والزعماء يتكررون فأصبح الامر مملا مع الوقت. والان نأتي للمهمات الجانبية في اللعبة، وهي من أكثر الأشياء التي أزعجتني فالمهمات الجانبية لا تضيف أي شيء للعبة من ناحية القصة وتصبح مهام إحضار ادوات من غير أي منطق ولا فكرة فمثلا واحدة من المهام كان أن علي أطعم خرفان ..ليس واحد ولا اثنين ولا ثلاثة .. عشرة! وأماكنهم متفرقة فطبعا أصبت بالملل منها.

دعوني أقول لكم ان شخصية فراي اكثر شخصية مزعجة رأيتها في لعبة، حوارتها جدا ركيكة ومبتذلة وتحاول أن تضع نكتة سامجة مع كل جملة تقولها والمصيبة أن جميع الشخصيات الأخرى في اللعبة أفضل منها في مستوى الحوارات، وأستطيع أن أتفهم أنهم جعلوها هكذا لأنها شخصية من عالم اخر ولكن هذا لايبرر تفسير محاولتها لأن تكون كل جملة منها تصلح للطباعة على قميص و بيعه، ونفس الجمل تتكرر في وسط المعارك أو عند القضاء على الأعداء.

فورسبوكن

رسوم اللعبة لابأس بها فأحيانًا تبهرني بالمؤثرات وملامح الشخصيات ولكن البيئة المكررة في اللعبة وفي العالم المفتوح تجعلني أشعر أنها لعبة جيل قديم أحيانا. فريق التطوير لومينوس موهوب بلا شك على صعيد تقني ولكن اللعبة لم تحقق نقلة كبيرة في المستوى الرسومي مع لعبة فاينل فانتسي 15. التحريك والمؤثرات البصرية رائعة، كما تستفيد اللعبة من معدل تحديث 120Hz لمن يملك شاشة تدعم هذه السرعة لتقديم تجربة لعب أكثر سلاسة مع الاحتفاظ بجودة المستوى الرسومي. الموسيقى في اللعبة رائعة جدا وكل مقطوعة تناسب المكان الذي توجد فيه وهذا هو ما اعتدناه من ألعاب سكوير إينكس.

لعبة Forspoken هي لعبة طموحة ولكن للاسف لم يوفق المطورين في تصميم المراحل والبيئة وكان التركيز أكبر بكثير على المعارك والقتال في اللعبة، شخصية فراي أفسدت التجربة بالنسبة لي وجعلتها أشبه بالأفلام الأمريكية الرخيصة ذات الحورات المبتذلة.

راجعنا اللعبة بنسخة PS5 حصلنا عليها من الناشر قبل الإصدار

شارك هذا المقال ()
Forspoken
اسلوب باركور ولعب جدا ممتع نظام قتال متقن وممتع تنوع كبير في الاسحار في اللعبة قتال الزعماء مميز وممتع شخصيات ثانوية رائعة من ناحية التصميم والحوارات
تصميم مراحل وبيئة مكررة، مهام جانبية مملة، شخصية فراي، تصميم وحوش مكرر وقليل، قصة سطحية
التركيز كان أكبر على القتال والمعارك إلا أن العالم والاستكشاف وطور القصة دون المستوى المطلوب كما تعاني اللعبة من التكرار في المحتوى.
تاريخ النشر: January 2023
طورت بواسطة: Luminous Productions
الناشر: Square Enix