أبدع المطوّر المستقل في السنين الأخيرة مع ألعاب الأكشن من نوع Roguelike وهي الألعاب التي تستفيد من خاصية التوليد التلقائي وتقومون فيها بإحراز تقدّم وكشف قدرات وأسلحة جديدة خلال محاولتكم لإنهاء اللعبة ولكن مع العودة إلى الصفر في حال الموت لتبدأ الرحلة من جديد ولكن مع القدرة على الوصول إلى ما قمتم بكشفه من أسلحة وقدرات ضمن شروط معينة، ألعاب النوع حظيت بعدد من الإصدارات المثيرة للاعجاب ولعلّ أشهرها Dead Cells و Hades، اليوم نقوم بمراجعة لعبة أخرى من هذا النوع والتي تمتاز ببعض الأفكار الخاصة بها وهي Loot River فكيف كانت مقارنةً بباقي التجارب؟

Loot River تقدّم قصة بسيطة لتبرير الأحداث، أنتم تحاولون تجاوز المتاهة المكوّنة من عدّة طوابق لكسر دورة الحياة والموت المتواصلة التي تنتهي بفقدان الشخصيات لعقلها وتحوّلها إلى وحوش متجوّلة في المتاهة، رسومات اللعبة تأتينا بخليط ما بين البكسلات والتصاميم ثلاثية الأبعاد والنتيجة تبدو غريبة ولكن جميلة في نفس الوقت خاصةً مع العناية بالمؤثّرات مثل حركة المياه حول المنصات عند تحرّكها، اللعبة تقوم أيضاً بتقديم عدد من الألحان الجيدة.

نظام اللعب بسيط جداً مع تواجد زر للهجمات السريعة والثقيلة وأخر زر للتفادي مع زر للصد وزرين للقدرات السحرية بالإضافة إلى زر مخصّص لإعادة ملء عدّاد الحياة مع قدرتكم على حمل سلاحين يمكن التبديل بينهما بضغطة الزر الأخير، المثير للاهتمام في اللعبة هو أنّ المتاهة مكوّنة من منصات على هيئة مكعبّات Tetris والتي تقومون بتحريكها من خلال عصا الأنالوج اليُمنى وخوض التجربة من المنظور العلوي يضمن تحكماً سلساً وعملياً دون الإحساس بالتشتت ما بين تحريك المنصات والتحكّم بشخصيتكم.

فكرة التحكّم بالمنصات توفّر لكم خيارات أكثر للتعامل مع الأعداء فأنتم قادرون على شحن هجمة ثقيلة بعيداً عن الأعداء ومن ثمّ لصق منصتكم بمنصتهم سريعاً للهجوم ومن ثمّ التراجع وتكرار العملية كما يمكنكم استخدام المنصات لعزل بعض الأعداء الأقوياء عن الأعداء الأقل قوى للقضاء عليهم الواحد تلوى الأخر كما أنّ هذه الفكرة تسمح لكم بالهرب وإعادة التفكير في خطتكم بشكل سريع عند وقوع أي مأزق أو تجاوز الأعداء المزعجين بكل بساطة.

مع هزيمة الأعداء سيرتفع المستوى الخاص بشخصيتكم ممّا يوفّر لكم قدرة تطوير واحدة يمكن استثمارها في عدة جوانب كعدّاد الصحة أو مهارة استخدام الأسلحة ونحوها من الجوانب، خلال التنقّل في المتاهة ستجدون بعض الكنوز التي تحوي الأسلحة أو الخواتم التي يمكن الاستفادة منها للرفع من مستوى الشخصية دون تطويرها ولكنّ اللعبة لا تكافئكم على الاستكشاف بالشكل المطلوب ففي العديد من الأحيان ستقومون باستكشاف المتاهة وهزيمة مجموعة من الأعداء في بيئة يصعب ضيقة أو يصعب تحريكها لتجدوا بأنّ السلاح الذي ستحصلون عليه لا يستحق العناء، عند الاستكشاف ستحصلون على الذهب الذي يمكن استخدامه لشراء الخواتم والميداليات كما ستحصلون على نقاط المعرفة والتي يمكن استخدامها لشراء الأسلحة والقدرات السحرية الجديدة عند الاستراحة ما بين مستويات المتاهة المختلفة.

بالرغم من الفكرة المثيرة للاهتمام التي تقدّمها اللعبة إلّا أنّها تعاني من العديد من العيوب التي منعتها من تقديم المتعة المطلوبة حيث أنّ حركة الشخصية الخاصة بكم ثقيلة نسبياً حتى بعد تطوير جوانب معينة كما أنّ تجربة القتال بدائية وليست ممتعة جداً وبعض عناصر التجربة لا تعمل بالشكل المطلوب بل يمكن القول بأنّها “مكسورة” ففي العديد من الأحيان ستعلق شخصيتكم في مكانها عند التفادي ممّا يتسبّب بتلقيكم للضرر، ميكانيكية الصد يتم استخدامها في اللحظة الأخيرة للقيام بهجوم مضاد قوي ضدّ الخصم ولكنّ هذه الميكانيكية لا تعمل بالشكل المطلوب فشخصيتكم تقوم بتطبيقها بشكل بطيء ومزعج مقابل هجمات سريعة من قبل العديد من الأعداء ممّا يجعل استخدامها مخاطرة غير منطقية كما أنّ نطاق هجمات بعض الأعداء واسع بشكل غريب فقد تبتعدون عن الخصم أو حتى تصبحون وراءه بعد التفادي ولكنّكم تتلقوّن الضرر وهنالك بعض الخصوم الذين يكون من شبه المستحيل تفادي هجماتهم!

اللعبة لا زالت بحاجة إلى المزيد من الموازنة والتحسين للميكانيكيات التي ذكرناها فمراجعتنا مبنية على اللعبة بعد حصولها على تحديث حسّن من التجربة بشكل ملحوظ لأنّها كانت سيئة جداً قبل ذلك التحديث بحيث شككنا في رغبتنا بإكمال المراجعة! مواجهات الزعماء في اللعبة هي الأخرى كان بالإمكان أن تكون أكثر ابتكاراً حيث أنّ مواجهة واحدة من تلك المواجهات كانت مسلية بينما المواجهات الباقية كانت أشبه بمواجهة عدو معتاد ولكن بعدّاد صحة أكبر.

إنهاء اللعبة لم يتطلّب منّا سوى بضع محاولات فقد قمنا بإنهائها للمرّة الأولى خلال 4 ساعات ويمكن القول أنّ الوصول إلى الزعيم النهائي يتطلّب ساعة أو نحوها، قيمة ألعاب النوع متمركزة في قابليتها لإعادة اللعب بالطبع وبعد إنهاء اللعبة للمرّة الأولى ستتوفّر المزيد من المناطق لاستكشاف ولكنّ السلبيات التي ذكرناها جعلتنا نشعر بالملل من التجربة بشكل سريع وحتى الرغبة في الكشف عن جميع الأسلحة والقدرات السحرية لم تكن موجودة فبدائية تجربة اللعب تجعل إنهاء اللعبة ممكناً بأي سلاح كما أنّ أكثر القدرات السحرية لم تكن ذو فائدة ملحوظة مع بعض الاشتراطات المزعجة المتعلّقة بها، Loot River تملك الإمكانيات لتقديم تجربة متميّزة ما بين ألعاب النوع المختلفة ولكنّها لا زالت بحاجة إلى العديد من الموازانات والتعديلات على بعض جوانبها، اللعبة تشعركم بأنّها منتج غير كامل مع العديد من العيوب التي تجعل بدء دورة جديدة أمرا مستبعداً.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة للحاسب الشخصي تمّ توفيرها من قبل الناشر.

شارك هذا المقال ()
Loot River
توجّه فنّي غريب وجميل في نفس الوقت - التحكّم بالمنصات يضيف بعداً إضافياً إلى المعارك.
تجربة اللعب سرعان ما تصبح مملّة بسبب بدائية المعارك وقلة التنوّع في الأعداء - ميكانيكيات اللعب مكسورة ولا تعمل بالشكل المطلوب في العديد من الأحيان - اللعبة تفشل في حثّكم على إعادتها وبدء دورة جديدة ممّا يفقدها قيمة كبيرة - كان بالإمكان الاستفادة من تصميم المنصات لتقديم ألغاز مسلية تضفي المزيد من التنوّع.
Loot River تملك فكرة مثيرة تمّ تطبيقها بشكل جيد ولكنّ المشكلة في التطبيق المتفاوت والسيء للعناصر الأخرى التي تشكّل أساسات هذه التجربة، اللعبة تملك المقوّمات الضرورية لتقديم تجربة ممتعة ولكن بعد العديد من التحسينات والتعديلات على المنتج الحالي الذي نشعر بأنّه غير مكتمل.
تاريخ النشر: 2022 - 05 - 03
طورت بواسطة: straka.studio
الناشر: SUPERHOT PRESENTS