المشروع الأوّل لأي فريق تطوير مستقل هو مشروع مهم جداً فهو يعطي نبذة عن التوجّه العام للفريق وما يمكن التطلّع إليه من مشاريعه المستقبلية، White Shadows هي المشروع الأوّل لفريق التطوير الألماني Monokel المكوّن حالياً من 7 أفراد فقط، اللعبة عبارة عن تجربة منصات تأتينا باللونين الأبيض والأسود وبتوجّه شبيه جداً بالرائعتين Limbo و Inside من تطوير Playdead ومحاولة تقديم الفريق للعبة يمكن النظر إليها مباشرة ومقارنتها بتلك اللعبتين بشكل تلقائي هو قرار مثير للاهتمام، فكيف كانت White Shadows؟

اللعبة تضعكم في دور الفتاة Ravengirl التي تجوب مدينة صناعية ضخمة تصوّر لنا الديستوبيا الرأسمالية ذات البُنى الشاهقة والطابع الصناعي الكئيب واستخدام اللونين الأبيض والأسود حصراً يعزّزان ذلك الإحساس الكئيب ويعطيان عمقاً إضافياً لهذه البيئة، قصة اللعبة تتمحور حول العنصرية والاضطهاد والطبقية وهو أمر ستلاحظونه في العديد من الإعلانات المنتشرة حول المدينة ولكنّ اللعبة لا تترك لكم مهمة التعرّف على الفكرة الرئيسية خلف قصتها بل تخبركم بها من خلال رسالة تحذيرية تظهر فور تشغيلكم للعبة، الرمزيات في اللعبة واضحة ولها دلالات سياسة واجتماعية مألوفة كأن يتم تصوير الغربان “السوداء” على أنّها الفئة المضطهدة وتصوير الذئاب التي تتحكم في مجريات الأمور على أنّها الفئة الشريرة وتصوير فئات أخرى من المجتمع على أنّها حيوانات أخرى كلها لها دلالات واضحة.

القصة تعاني من العديد من القرارات الغير موفّقة ففي جزئية لاحقة من التجربة سيتم إطلاعكم على جميع الأحداث التي قادت إلى ما تشاهدونه حالياً ولكنّ هذا لا يحدث في نهاية القصة بل يحدث في فترة مبكّرة نسبياً تكسر الغموض المتمحور حول البيئة المحيطة كما أنّ اللعبة تقوم بتصوير أشكال العنصرية والاضطهاد والتحكّم بالرأي العام ولكنّها تقوم بتصوير تلك الأمور دون معالجة لتلك المشاكل وقد كان من الممكن أن يتم طرح هذه المشاكل بصورة رمزية أكثر تدفعكم إلى التفكير واستنتاج كون اللعبة تتحدّث عن العنصرية عوضاً عن تصويرها بشكل صريح يغيب عنه السرد القصصي المثير.

على المستوى الرسومي فاللعبة تقدّم توجهاً فنياً جميلاً يتوافق مع استخدام اللونين الأبيض والأسود كما أنّ تصوير البيئة دقيق ومليء بالتفاصيل فلو أمعنتم النظر في الخلفية ستشاهدون العديد من التفاصيل التي تعزّز تجسيد اللعبة للديستوبيا الصناعية، بالحديث عن الألحان فقد تمّ اختيارها بشكل مثير للاهتمام فاللعبة تقدّم عدداً من الألحان الكلاسيكية التي تقوم بتصوير بعض المشاهد بشكل جميل.

أسلوب اللعب بسيط فالشخصية قادرة على القفز والتفاعل مع بعض عناصر البيئة بضغطة زر، مشكلة منظومة التحكّم هي الحركة البطيئة للشخصية واستجابتها البطيئة للقفز والتي تجعل من جزئيات القفز ما بين المنصات مزعجة خاصةً تلك التي تعتمد على سرعة الاستجابة فرتم الحركة البطيء يجعل من توقيت قفزاتكم أمراً صعباً كما أنّ الشخصية غير قادرة على تغيير مسار حركتها أثناء القفز وهو قرار مزعج سيجعل من بعض جزئيات اللعب الأخرى مربكة أيضاً، اللعبة تقدّم بعض الألغاز البسيطة جداً والتي لا تقدّم أي تحدي لإنهائها ولا نعلم ما إن كان بالإمكان تسميتها بالألغاز وقد نفضّل استخدام مصطلح “عوائق” فأكثرها تحاول إبطاء تقدّمكم لا أكثر ويمكن تجاوزها من خلال ضغط زر أو العودة لمكان سابق لجلب أداة معينة.

اللعبة قصيرة جداً وقد قمنا بإنهائها خلال ساعتين فقط والمحتوى يقتصر على القصة التي تقدّمها اللعبة، White Shadows هي محاولة جريئة من فريق التطوير Monokel لطرح بعض المشاكل الاجتماعية بشكل جريء وبينما حاولت اللعبة أن تكون مشابهة لبعض الروائع إلّا أنّها فشلت في ذلك فالسرد القصصي لم يكن متجانساً وأسلوب اللعب كان غير دقيق ومزعج بالرغم من أنّ تصوير المدينة الديستوبية كان مميزاً والموسيقى كانت مختارة بعناية، هي تجربة متفاوتة في مستواها ولكنّها توضّح بعض إمكانيات فريق التطوير.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة حاسب شخصي تمّ توفيرها من قبل الناشر.

شارك هذا المقال ()
White Shadows
توجّه فنّي مميّز وتصوير جميل باللونين الأبيض والأسود - اختيار مثير للموسيقى وتصويرها الدقيق لبعض المشاهد.
السرد القصصي غير المتجانس وقرارات غير موفقة في توضيح بعض التفاصيل - حركة الشخصية البطيئة تجعل من جزئيات القفز ما بين المنصات مربكة.
White Shadows هي محاولة جريئة كأوّل مشاريع فريق التطوير ولكنّها عانت من العديد من القرارات غير الموفّقة في تجربة اللعب والسرد القصصي غير المتجانس.
تاريخ النشر: 2021 - 12 - 07
طورت بواسطة: Monokel
الناشر: Thunderful Publishing, Mixtvision