فريق التطوير Trayarch يقدم لنا الجزء جديد من سلسلة ألعاب Call of Duty التي تعود بنا بالزمن إلى العام 1945 ميلادي في عصر الحرب العالمية الثانية، اليوم نقدم لكم مراجعة اللعبة بعد تجرتها لساعات طويلة بمختلف الأطوار و نبدأ سريعا الحديث مع قصة اللعبة وعالمها، يتميز طور اللعب الفردي بقصة غنية بالأحداث الشيقة التي تدور في أواخر الحرب العالمية الثانية حيث الفريق الخاص المكون من عدة أشخاص ذو جنسيات مختلفة مكلفين بمهمة البحث و التعرف على مشروع غامض بحوزة النازيون تحت مسمى Project Phoenix مما يجلب المخاوف من إمكانيات الألمان و نواياها بهذا المشروع. و خلال القصة ، ستتعرف على شخصيات الفريق و ماضيهم و كل شخص يعكس تخصصه بطور اللعب فمثلا عندما تلعب بشخصية آرثر كنجسلي قائد الفريق، ستجد بأنك قادر إعطاء أوامر لفريقك للقيام بتدمير أهداف محددة مثلا، أو عند اللعب بشخصية مختصة بالطيران الحربي فستجد نفسك في قمرة طائرة حربية تقلع من حاملة طائرات و ترى وجهة نظر الشخصية و قصتها في الماضي. بالرغم من أن كانت المهمة ممتعة جدا و كانت تغيير جو عن المعتاد إلا أن كان التحكم في الطيران ثقيلا بعض الشيء و بطيء الاستيعاب مما أدى الى صعوبة في التصويب على طائرات العدو في الجو و إسقاطهم.

قام فريق التطوير بتقديم قصة جيدة للغاية و ليس فقط مجرد طور اللعب الفردي للتسلية فحسب، وذلك بسبب كثرة الحوارات بين الشخصيات و المقاطع السينمائية المطولة التي ترينا الأحداث بالقصة و دمجها بطور اللعب بشكل سلس و بدون شاشات تحميل مطولة لكي تباشر اللعب بدون أي انتظار. مع العلم بأن طور اللعب الفردي يأتي بصحبة موسيقى بالخلفية بشكل ديناميكي تزداد شدته في المشاهد العنيفة مثلا و تخف بعد ذلك ثم تشد و تتغير.

من ناحية الآداء التقني، اللعبة سلسة جدا حيث كانت تعمل على سرعة 60 إطار بالثانية بشكل ثابت و لم أجد أي تباطئ في الآداء بتاتا. مع العلم بأن اللعبة تدعم التلفزيونات المتمكنة من ترددات 120 هيرتز و يمكن تشغيل هذه الخاصية من خلال خيارات ضبط اللعبة، من ضمن المميزات المبهرة في لعبة Call of Duty: Vanguard بأنها تدعم مميزات يد التحكم DualSense فعلى سبيل المثال بإمكانك الإحساس بثقل زناد السلاح عندما الضغط على زر R2 قبل أو خلال إطلاق النار، من الواضح جدا بأن فريق Trayarch قد اهتم بأدق التفاصيل في إصدارهم الجديد من Call of Duty من ناحية الرسومات الممتازة و كثرة الإنفجارات و المؤثرات عالية الجودة أيضا، خصيصا إذا كنت تلعب باستخدام سماعات محيطية فذلك سيرفع من اندماجك بالأحداث لامتلائها بالأكشن و الإثارة.

في طور اللعب الجماعي كان متاح لنا تجربة أطوار محدودة من الأطوار المتعددة و المعتادة باللعبة، فمن الأطوار الجديدة هي طور Champion Hill Duos حيث أن اللاعبين ينقسموا الى عدة فرق مكونة من شخصين و لهم كمية حياة محدودة لكل فريق و يبدأ الطور بمرحلة شراء الأسلحة و المعدات و القابلية لترقيتهم لوقت معين، و بعد انتهاء المدة ستأخذك اللعبة إلى ساحة قتال ذات مساحة متوسطة، مع الجدير بالذكر بأن ساحتك مجاورة لساحات أخرى بها لاعبون آخرون، يبدأ التحدي بين فريقك و فريق العدو المكون من شخصين أيضا. و المطلوب منك أن تتعاون مع زميلك بالفريق للتغلب على العدو و تجنب الموت كثيرا حتى لا تستنزف جميع الفرص لديك و تخرج من التحدي بالكامل. و بالإمكان تجميع المال الموجود بالساحة و الحصول على معدات أو أسلحة العدو بعد قتله و هذه خاصية أشبه بألعاب الباتل رويال.

كما ذكرت سابقا، ساحة القتال التي تبدأ بها مجاورة لساحات أخرى و ذلك يعني بأنك قادر على الاستماع لأصوات طلق النار و حركة اللاعبين الآخرين بجوارك مما يؤدي إلى تشتيت تركيزك أو رفع نسبة التوتر لديك ووجدت هذه الميزة مثيرة للحماس بالتأكيد، و بعد خوضك عدة معارك ستعود إلى مرحلة الشراء من جديد بعد أن جمعت كمية من المال و المعدات لشراء المزيد أو تطوير ما بحوزتك. و قد تواجه مشكلة خلال مرحلة الشراء، حين تفتح قائمة المعدات أو الأسلحة سترى اسم و شكل السلاح و سعره فقط و يبدو أن وصف تلك الأسلحة و غيرها غائب عن الوجود، كلاعب جديد قد تستصعب اختيارك في مرحلة الشراء لأنك لا تدري إذا كنت تشري رشاش من نوعية SMG أو رشاش Rifle على سبيل المثال و أتمنى بأن الإصدار النهائي قد عالج هذه النقطة.

و بعد الانتهاء من الطور بالكامل سيظهر لك مركز فريقك فقد تكون تصدرت إلى المركز الأول أو الثاني أو غير ذلك. و بالتأكيد كان طورا ممتعا جدا و حماسيا، أما بالنسبة لطور اللعب الثاني هو Tactical 24/7 حيث يعتمد هذا الطور على تعاون الفريق بشكل إستراتيجي أكثر من الأطوار الثانية، علما بأن داخل هذا الطور ستتغير أهداف اللعب ، فمثلا قد تلعب لعبة الاستحواذ على نقطة تسمى Hardpoint و عندما تكون النقطة متحركة فذلك هدف مختلف تحت مسمى Patrol، فعليك مع فريقك الاستيلاء على النقطة و الحفاظ عليها من استيلاء العدو لأطول فترة ممكنة للحصول على النقاط اللازمة لتنتصر، و إن كانت نقطة الـ Hardpoint متحركة ، فذلك يرفع من درجة الصعوبة لأنك تأخذ بالحسبان بأن النقطة قد تمر بأماكن مفتوحة تماما مما يجعل اللعبة تصبح كأسلوب شد الحبل ، فالفريق الأقوى سيقتل الجميع و يستولي على النقطة.

و قمت بتجربة هدف آخر داخل الطور حيث كانت أشبه بطور Team Death Match ولكن إضافة لذلك، عند قتل العدو سيسقط منه قلادة الهوية أو Dog Tags حينها يجب عليك الذهاب و التقاط القلادة لتحسب نقطة لفريقك و إذا لم تلتقطها و قد استردها العدو فقد منعك من الحصول على تلك النقطة. و هذا الهدف يسمى Confirmed Kill، و لاحظت في هذا الطور بأنها تشد الأعصاب أغلب الوقت بسبب كثرة التعادل بينك و بين العدو في النتيجة و أيضا قد تكون متقدم بشكل مرعب على العدو و في لحظة قد تنقلب الموازين و يفوز العدو عليك بفارق نقطة أو اثنتان فدرجة الإثارة باللعب عالية جدا.

قام فريق التطوير بتغييرات جذرية على طور الزومبي في هذا الجزء من Call of Duty، فمن أبرز الابتكارات التي قاموا بها كالآتي: الخريطة التي تبدأ عليها مع فريقك تجد بها كل ما تحتاجه لشراء أو تطوير أسلحتك أو تطوير قدراتك الشخصية، و بالطبع مثل الأجزاء السابقة من هذا الطور تبدأ صعوبة الزومبي بالدرجة الأولى و كلما قتلت منهم كلما حصلت على العملة الخاصة بالمقتنيات التي ستحتاج لها حين تزيد صعوبة الزومبي. و أيضا أضافوا عدة قدرات خارقة بإمكانك الاختيار منها في بداية الطور تمنحك ضربة قاضية تستخدمها حين احتجتها و طبعا بعد الإستخدام يجب ان تشحن الضربة القاضية من جديد عبر قتل الزومبي حتى تمتلئ من جديد، معلومة جانبية، طور الزومبي سيساعدك على رفع مرتبتك الشخصية كأنك تلعب طور اللعب الجماعي العادي و الزيادة من مرتبة الأسلحة عندما تزيد من استخدامها على عكس الأجزاء القديمة من Call of Duty في طور الزومبي حيث لا يهم مهما لعبت الطور لا يغير شيء على مدى التقدم الشخصي لك في المراتب.

لنكمل الحديث عن طور الزومبي الجديد، كما أسلفت لكي تكمل الطور و تزيد صعوبة الزومبي يجب عليك و فريقك الدخول إلى بوابات تسمى Portals و ستجد بها القيام بمهام مختلفة و في خرائط مختلفة أشبه بأسلوب لعب الـRogueLike حيث أنك لا تدري ما الخريطة التي ستصادفك و الهدف المطلوب منك تحقيقه داخل الـ Portal. و بعد الانتهاء من تلك البوابة، ستتوسع الخريطة بفتح منطقة جديدة بعد العودة إليها، فمن أحد الأهداف لاحظت تكرر نوع من اللعب و هو تحقيق هدف الـ Patrol الذي ذكرته سابقا ولكن الفرق هنا أن بدل من نقطة متحركة، ستجد رأس ذهبية متحركة ذات مساحة معينة و يجب أن تصل إلى النهاية لتنتهي من المهمة، وعند ذلك ستعود إلى الخريطة الأساسية و تبدأ تزيد صعوبة الزومبي إلى درجة أعلى حتى تصل إلى الدرجة الخامسة.

و عند ذلك الطور يعطيك الفرصة بأن تقوم بالهروب عبر بوابة تسمى Exfiltrate و تنهي الطور بالفوز، أو بإمكان الفريق أن يضحك في وجه الخطر و استئناف طور الزومبي إلى درجات صعوبة أعلى و ظهور وحوش أقوى و أشرس بكثير و تحطيم أرقامكم القياسية، و بلا شك هذه الابتكارات أعطت نفس جديد في طور الزومبي و أصبح أسرع و أمتع من السابق.

تم مراجعة لعبة Call of Duty: Vanguard بنسخة جهاز البلايستيشن 5 من خلال حدث مراجعة اللعبة من الشركة الناشرة.

شارك هذا المقال ()
Call of Duty: Vanguard
قصة و أسلوب لعب ممتع و مثير جدا في طور اللعب المنفرد، اللعب الجماعي يجلب أطوار لعب جديدة و ستتوفر 20 خريطة عند الإصدار، طور الزومبي يقدم ابتكارات جديدة و تجعله شيق أكثر من السابق
قصة الطور الفردي قصيرة، وجود بعض من المشاكل التقنية بالرسومات
لعبة Call of Duty: Vanguard تقدم لنا مزيج من القصص الشيقة و أطوار لعب جماعي ممتعة جدا و ابتكارات مرحب بها كثيرا في طور الزومبي، بالفعل تجربة لا تفوت لمحبي السلسلة وألعاب التصويب بالمنظور الأول
تاريخ النشر: 05-11-2021
طورت بواسطة: Sledgehammer Games
الناشر: Activision