hits counter

Uncharted 4: القشرة الذهبية واللب الصدئ

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

NIGHTMARE HUNTER

Hardcore Gamer
بسم الله الرحمن الرحيم
هكذا يا رفاق، بلا مقدمات جوفاء فارغة أو كلام منمق معسول نستكمل معركتنا التي لا أعلم حتى كيف ومتى ولا أين بدأت، لكني وبكل غرابة وجدت نفسي وسطها بل طرفا رئيسيا فيها... ربما؛ على كل أود إعلامكم أن لكم كامل الحرية في رؤية هذا المقال من منظوركم أيا كان: رأي شخصي، مقال احترافي، تهجم سطحي، تصفية حسابات، ترول مزعج، نوع من الارتجال، رغبة في الشهرة الخ... دعونا لا نطل هذه المقدمة التي قررنا منذ البداية ألا نكتبها من الأصل ولننتقل إلى المهم؛ لطالما كنت أحد المنبهرين بجمال أنشارتد4، بروعة أنشارتد4، بتميز أنشارتد4، بكل شيء متعلق بأنشارتد 4! على الرغم من كوني شخصا بسيطا لا يأبه بالرسومات بتاتا إلا أنني لم أستطع إخفاء انبهاري بالمستوى الإعجازي الذي وصلت له اللعبة من الناحية التقنية، كنت دوما أحدث نفسي وأقول أنها ستكون تجربة لا تنسى! كيف يمكن أن يكون الأمر غير ذلك؟ إنها تشع وتتألق أكثر فأكثر مع كل استعراض جديد!!! من كان يظن أن كل ذلك الجمال الأخاذ لم يكن سوى غلاف فاتن يخفي داخله ذلك المنتج البشع؟؟؟ لا زلت حانقا على نفسي لانخداعي بتلك القشرة وأنا الذي كنت أتخذ مقولة "ليس كل ما يلمع ذهبا" كقاعدة أساسية لي في الحياة! هذا المقال ليس مخصصا للحديث عن القشرة الذهبية كما يمكنكم أن تستنجوا بذكائكم أعزائي القراء بل سنكتفي بتناول ما يختبئ خلفها لذا ليأخذ الجميع من في هذه الساحة مواقعهم بين مدافع ومحارب ومتفرج ولنبدأ :

*أسلوب مميز في طرح القصة... لم تستحقه تلك الأخيرة!
ليس غريبا أن نشاهد المديح ينهال على ضيفتنا من كل حدب وصوب في الجانب القصصي بفضل أسلوب المميز فيها، نتعرف على طفولة دريك وماضيه مع أخيه وكيف صبا إلى المغامر صائد الكنوز الذي لا يهاب الأخطار، ذلك كان ليكون جميلا لو لم يركز الفريق على ذات أسلوب السرد بدلا من إهمال القصة ذاتها التي خلت من أي مبرر قد يجعلك تتعلق بها أو بأحداثها، فعلى الرغم من البداية المثيرة للاهتمام، إلا أنك صعقت عندما اكتشفت أن باقي مجريات القصة لم تكن سوى عبارة عن لعبة البحث عن الكنز مع إضافة عنصر الأشرار المطاردين، بالتأكيد من السهل التغاضي عن ضعف الحبكة القصصية في هذا النوع من الألعاب إذا ما قدم لنا شخصيات تستحق أن نتعلق بها... حسنا...

الشخصيات..................
حقا؛ لم أجد جملة مناسبة لوصف ما رأيته من شخصيات اللعبة، لطالما سمعت مديحا كبيرا جدا عن شخصية نيثن دريك وعن مدى ظرافته وتعليقاته المضحكة جدا! أتعرفون؟ هذا ليس صحيحا البتة! ليس ناثان وحده بل جميع الشخصيات بلا استثناء قد ظهرت بمنتهى السطحية وأيا كان الدور الذي حاولوا الظهور به أو تقمصه فهم لم ينجحوا بتاتا في جعلي أتعلق بهم بأي شكل كان، لم أر أي أثر لظرافة دريك المزعومة، معظم تعليقاته وحواراته بدت لي كما لو كان مهرجا يحاول أن يبدو ظريفا لا أكثر، مهلا! ألا يستحق هذا نقطة أخرى؟

*الحوارات مسلية... ثلاثة منها على ما أظن!
في تجربة سينيمائية ترتكز على الحوارات بشكل أساسي مثل أنشارتد، لا بد أن ما نتوقعه هنا هو اعتناء كبير بكل جملة داخل اللعبة صحيح؟ المؤسف أن هذا لم يكن! إن كمية الحوارات في اللعبة كبيرة حقاً لكن من الواضح جدا أن نوتي دوق ركزوا على الكمية أكثر من النوعية، معظم الحوارات قد أتت بشكل رتيب وممل لأقصى درجة حتى الحوارات الجدية التي حاولت أن تكون ذات تأثير قوي قد فشلت تماما في زرع أي أثر في نفسي، وما زاد الطين بلة هو أن هذه الحوارات السخيفة كانت ركيزة أساسية في الجيميلاي! فلنتوقف هنا ولننتقل إلى النقطة التالية.

*الجيمبلاي... نوتي دوق يعيدون تعريف الملل في أبهى صورة!
لا يختلف اثنان على أن أنشارتد 4 تقدم ميكانيكية تصويب لا يعلى عليها، أساس متين تقدمه اللعبة يظهر لك مدى تفاني نوتي دوق في تقديم منتج متقن لأقصى درجة! لكن هذا أقصى ما تقدمه من هذه الناحية، نظام اللعب في أنشارتد يمتاز بمحدودية كبيرة: المشي والتسلق وسماع الحوارات المملة معظم أوقات اللعبة، مواجهة وفرار من الأعداء، آه وعليك حل لغز متواضع أيضا، هذا وعلى الرغم من أن اللعبة تقدم مساحات شاسعة في بعض جوانبها إلا أنها كانت بلا أي معنى! الاستكشاف في اللعبة بلا قيمة والتجميعات غير محفزة لتكملها مطلقا إن كانت هذه هي خطوة نوتي دوق الأولى للتوجه نحو العالم المفتوح فعليهم الاستدارة ومواصلة التجارب الخطية فقط! الجيمبلاي بشكل عام يخلو من أي عنصر قد يسمح لك بتذكره أو خلق أي رغبة في العودة إليه من جديد.

*الألغاز... إخوتي الصغار قاموا بحل أحدها!
إنها نقطة تستحق الذكر، لكنها لا تستحق تخصيص سطور طويلة لأجلها، أكتفي بما ذكرته في العنوان.

*الذكاء الإصطناعي... على أحدهم إيجاد تسمية مختلفة لما أراه هنا!
من المخجل حقا أن نشاهد فريقا يمتاز بالعبقرية التقنية أن يقع في أخطاء مخجلة كالتي نشاهدها في الذكاء الاصطناعي للمرافقين والأعداء على حد سواء هنا! فبعيدا عن الإزعاج الذي سببه لي رفاقي بوقوفهم المتكرر أمامي وتعطيلهم إياي في كثير من الأحيان فهل لكم أن تتصوروا مرورهم أمام أحد الأعداء دون أن يلاحظهم فقط لمجرد انحنائهم؟ كم مرة كنت أقضي على أحد الأعداء يقف أحد أصدقائه بجواره فلا ينتبه لي حتى أجهز عليه هو الآخر! أليس من الغريب أن يتم تجاهل عيب كبير كهذا؟!

*قتال الزعماء... أيصح أن ندعوه بذلك؟
ليس عيبا أن يخلو منتجك من قتال زعماء فيه، لكن عندما تقدمه فعليك أن تترفع عن استخدام الأساليب الرخيصة! عندما تقوم بتجريد اللاعب من خيارات في التحكم قمت أنت بوضعها بنفسك كي تضمن سير أحداث القصة كما تشتهي بدلا من تقديم زعيم يشكل تحديا حقيقيا للاعب فهذا ما أعده قمة الإفلاس الإبداعي والفكري! بإمكاني التغاضي عن قلة عدد الزعماء بل وتكرارهم مرة أو اثنتين لكن من الصعب جدا التغاضي عن استخفافك بعقل اللاعب بقيامك بمثل الخيار التصميمي العقيم!

*التضحية، المعاناة... أين هما؟
إن الأمور التي جالت بخاطري عند قرائتي لهذا التصريح كانت أكثر من أن أحصيها عددا! عباقرة القصة والتجربة السينيمائية نوتي دوق سيقدمون لنا التضحية والمعاناة في آخر مغامرات نيثن دريك!!!! كم جرفني الحماس وراء هذا الأمر وكنت أتسائل دوما ما هي التضحية التي سيقدمها بطل القصة في سبيل إنقاذ أحبته وكم هو مقدار ما سيتحمله من المعاناة في سبيل ذلك!!! إلى أن... الأمر هو... ما هو تعريف نوتي دوق للمعاناة والتضحية؟؟؟ حاولت جاهدا العثور على تلك اللحظة التي مثّلت قلب المعاناة والتضحية في اللعبة دون جدوى، إلا في حال قصد الفريق بذلك معاناتي في احتمال لعبتهم وتضحيتي بوقتي عليها فأنا أعتذر منهم أشد اعتذار فقد نجحوا في تقديم أعظم صور المعاناة والتضحية! باستثناء أني لا أعد نفسي محور الكون لذا أشك في ذلك.

*الخيارات... ما الغرض من هذا الشيء؟
بما أننا نتحدث عن آخر مغامرات نيثن دريك وخاتمة قصته فلم لا نضيف شيئا جديدا؟ نقدم للاعب مجموعة من الخيارات في بعض مواضع القصة بلا أي هدف سوى الحصول على حوار قصير أو نكتة جديدة لنيثن... عظيم فلنطبق هذا حالا!!! يا إلهي! أحقا ما تقولون؟! إن كنتم ترغبون في إنهاء قصة ناثان دريك ورفاقه هنا وللأبد أفلم يكن حريا بكم جعل بعض هذه الحوارات ذات تأثير على نهاية اللعبة؟ ألم يكن من المنطقي إضافة هذه الخيارات لتحدث تأثيرا ولو كان بسيطا في الأحداث على الأقل إن لم تكن النهاية في حال رغبتم في إصدار المزيد من الأجزاء مستقبلا؟

*سلة مهملات:
لا، لا تقلقوا ليست أحد سلبيات اللعبة، هذه الفقرة مخصصة للسلبيات التي لم أضفها لأنها إما بدت أسخف من أن أفعل، أو لأنها قد تكون على صعيد شخصي أكثر من كونها سلبيات حقيقية وأذكر أنه قد تم وضعها هنا بسبب عدم حاجتكم لأخذها على محمل الجد أو مناقشتها:
-رامبو دريك في مواجهة جيش كامل! هل نحن في أحد انتاجات الأفلام الهندية هنا؟
-أخطاء تقنية وتصميمية مضحكة: (سام يقف أسفل الماء؛ أسقط بنيثن من ارتفاع 3 طوابق ولا يصاب بخدش وأسقط به من ارتفاع طابق واحد فيموت!)
-الموت في اللعبة قمة في السخافة والرخص
-لحظات درامية مثيرة للشفقة
-انعدام المنطقية! أي أحمق هذا الذي سيصرف الملايين على المرتزقة والأسلحة والمدرعات ووسائل النقل من أجل العثور على بقايا كنز قد توازي قيمته نصف ما دفعه من أجل الحصول عليه؟؟؟
-ألحان للنسيان
-كثرة نقاط الحفظ وانعدام التحدي
-تكرار مزعج لأحداث اللعبة
-الدبلجة العربية: لقض ضخل تين في فامي!!!

*فقرة خاصة: مقابلة مع أحد مجربي طور الأونلاين!
في سبيل إحصاء المزيد من السلبي... جعل المقال أكثر شمولا للفائدة العامة، ولأنني شخص لا أقرب ألعاب الأونلاين أبدا، ارتأيت إجراء هذه المقابلة الصغيرة مع أحد أعضاء موقع تروجيمنج الموثقين ويسمى أحمد،وأرجو منكم عدم الشك والريبة في موثوقية ضيفنا فهو عضو يمتاز بالنزاهة والشفافية والحياد وهذا يبدو جليا جدا من مشاهدة ملفه الشخصي:

NIGHTMARE HUNTER: السلام عليكم سيد أحمد، رجاء عرفنا بنفسك.
أحمد: إسمي أحمد محمد.
NIGHTMARE HUNTER : جميل، يا له من تعريف جالٍ للأمور... ماذا تلعب حاليا؟
أحمد محمد: Heart of stone و Heroes of stone
NIGHTMARE HUNTER : و... كم من الوقت قضيت في أونلاين الجزء الرابع من أنشارتد؟
أحمد محمد: لا أعلم تحديدا لكنه حوالي المئة ساعة!
NIGHTMARE HUNTER: فظيع!!! هل كان شح الألعاب في تلك الفترة قويا لهذه الدرجة؟!
أحمد محمد: معذرة، لم أفهم ما تقصد؟
NIGHTMARE HUNTER : لا عليك، لندخل في موضوعنا... كيف تصف لنا تجربتك لطور الأونلاين؟
أحمد محمد: طور الأونلاين... عبارة عن تجربة فريدة ممتعة ومسلية...
NIGHTMARE HUNTER: *يكسر قلمه*
أحمد محمد:...سلسة وسريعة واللعب مع الاصدقاء يضيف تجربة مميزة تخلد بالذاكرة!
NIGHTMARE HUNTER: آه، كم هذا جميل... (ما هذا الذي تقوله أيها الوغد؟؟؟ أتريد مني أن أدفن قبضتي في وجهك؟!؟!؟!)
أحمد محمد: أتعرف ما هو الجميل حقا؟ دعم اللعبة لا زال مستمرا إلى يومنا هذا بالتحديثات والإضافات الرائعة على الرغم من صدور اللعبة منذ فترة طويلة!!!
NIGHTMARE HUNTER: بالفعل؟؟؟ هذا عظيم! (في أي مقابلة تظن نفسك يا أحمق؟؟؟ إلى أي مدى لا تستطيع قراءة الجو؟؟؟)
أحمد محمد: الأطوار في اللعبة متنوعة وكثيرة السورفايفر وحده يمتلك يمتلك عشر تحديات وأشيد بالذكر أن هذا الطور يتسم بالتحدي والصعوبة الفائقة و...
NIGHTMARE HUNTER: إحم... سيد أحمد؛ اسمح لي بالخروج عن سياق المقابلة قليلا، لكن منذ متى وأنت متعص... عاشق لمايكرو؟ (حياتك ستعتمد على إجابتك!!!)
أحمد محمد: لست كذلك إطلاقا!
NIGHTMARE HUNTER: ماذا؟!؟! أعني... احم؛ ولكن... صورتك الشخصية...!
أحمد محمد: آه، هذه؟ إن لها قصة مضحكة!
NIGHTMARE HUNTER: سأكون سعيدا إن شاركتنا بها!
أحمد محمد: عند صدور مراجعة لعبة كراش وحصولها على تقييم مرتفع في تروجيمنج، لم أستطع تمالك نفسي من شدة الفرح فقمت بتغيير صورتي الشخصية إلى بطلي المحبوب ولم أكف عن مدح اللعبة وانتقاد آراء بعض المتعصبين الذين قاموا بمهاجمة المراجعة واللعبة على الرغم من عدم تجربتهم لها، إلى أن لمحني أصدقائي من مجتمع الإكس بوكس فقاموا بمراسلتي دفعة واحدة وبتعبير أدق: (مهاجمتي دفعة واحدة) ! لا أدري كيف أصف الأمر... كان فظيعا لأقصى درجة! لا أدري حقا ما هو الشيء الذي قلته ليدفعهم إلى الغضب مني لهذا الحد! شعرت كما لو أنني بقمت بخيانتهم أو ما شابه! اضطررت بعد تلك المشادة الحامية من طرفهم إلى إرضائهم فقمت بتغيير اسمي وصورتي الشخصية إلى فورزا نظرا لكونها اللعبة الوحيدة التي أطيق لعبها من حصريات مايكروسوفت. والآن أجول في الموقع بهذه العضوية حتى يهدأ غضبهم مني، وآمل أن يحدث هذا في القريب العاجل.
NIGHTMARE HUNTER: *يدمع* هذا مؤلم جدا! لم لا يمكننا أن نعبر عن آرائنا بحرية دون أن نعاني؟ أنا آسف لأن هذا حدث لك يا أحمد، على كل لقد خرجنا عن سياق الموضوع لذا سأضطر إلى إنهاء هذه المقابلة الآن...
أحمد محمد: لكن لحظة لدي نقطة سلبية لم أذكرها بعد!
NIGHTMARE HUNTER: (أوقفوا الموسيقى!!!) تفضل تفضل!!!!
أحمد محمد: إن نظام الشراء الداخلي أو المايكروترانزكشن في أنشارتد 4 هو من أسوأ الأنظمة في أي لعبة أونلاين جربتها سابقا!
NIGHTMARE HUNTER: هذا رهيب!!! أتحب إضافة أي نقطة أخرى قبل إنهاء المقابلة؟
أحمد محمد: تجربة الأونلاين في أنشارتد4 رائعة بحق! استمت...
NIGHTMARE HUNTER: هكذا أعزائي المشاهدين ننهي هذه المقابلة والمقال الشائقين راجين أن تكونوا قد استمتعتم بهما لنأمل ألا يؤول حال هذا المقال إلى ما آل إليه صديقنا أحمد، نستوعدكم الله ونلقاكم بإذنه المرة المقبلة في مراجعة ريميك Odin sphere وإلى ذاك الحين:
 
التعديل الأخير:

FCB-Kratos

True Gamer
اتفق معك بأغلب اللي قلته.
أنشارتد 4 أكبر إحباط لي هذا الجيل و بالنسبة لي من أكثر الألعاب اوفرريتد ايفر.
الشوتنج ميكانكس الأفضل بالسلسلة و اضافة الحبل ممتازة لكن خربوها بالبيسنج الممل و اكثار المشي و التسلق و الحوارات المملة و قلة الـsetpieces المعتادة. أشوف أفضل لحظات اللعبة بالمواجهات الخالية من التسلسل الاختياري.
مستعد أعيد أنشارتد 2 للمرة السابعة او الثامنة قبل ما افكر ارجع لانشارتد 4
و بالنسبة للشخصيات، ما عندي مشكلة مع الكاست الأصلي لكن كرهت شخصية سام.
 

Orange

True Gamer
اكبر مآخذي على انتشارتد ٤ هو محدوديتها " كلعبة " أقصد هنا انها لا تتيح للاعب ان يفعل شيء خارج ما يريده مطوري اللعبه هي أقرب لقصة تفاعليه منها الى لعبة رغم ان الكثيرين يعتبرون القصص التفاعلية الان من الالعاب لكن للاسف انتشارتد ٤ لا ترقى لذلك حتى فلا تأثير لافعالك وقراراتك على مجريات القصة والاحداث فهي تمشي فقط في خط واحد ..المشكلة بالنسبة لي هي في فلسفة تصميم اللعبه نفسها فهي لا تنجح لا في هذا ولا في ذاك
 

Noctis

Hardcore Gamer
راح اعلق على جزئية بسيطة لان باقي الامور تتعلق بالذوق الشخصي اكثر من كونها عيوب حقيقية باللعبة

-رامبو دريك في مواجهة جيش كامل! هل نحن في أحد انتاجات الأفلام الهندية هنا؟
- كل الالعاب نقدر نطلق عليها هالشي ، ذا ايفل ويذن ، لاست اوف اس ، ميتل قير ، حتى زيلدا ( بس اللعبة مو مبنيه على الواقع bla bla bla )هل نقدر نصف كل هالاعاب على انها افلام هندية ؟

-أخطاء تقنية وتصميمية مضحكة: (سام يقف أسفل الماء؛ أسقط بنيثن من ارتفاع 3 طوابق ولا يصاب بخدش وأسقط به من ارتفاع طابق واحد فيموت!)
ممكن لكن ما مر علي خطأ مضحك أو غريب

-الموت في اللعبة قمة في السخافة والرخص
ما اعرف شنو المقصود في هالنقطة ، العاب كثيرة الموت فيها بقمة الرخص اولها ألعاب سلسلة سولز XD

-لحظات درامية مثيرة للشفقة
يعتمد على مدى تعلقك بالشخصيات كونها ختامية اللعبة ( آو آخر جزء لظهور الشخصيات )

-انعدام المنطقية! أي أحمق هذا الذي سيصرف الملايين على المرتزقة والأسلحة والمدرعات ووسائل النقل من أجل العثور على بقايا كنز قد توازي قيمته نصف ما دفعه من أجل الحصول عليه؟؟؟
كلمة قد = انت بنيت فرضية ، انا اقدر اقول انه يساوي اضعاف اضعاف الي صرفه

-ألحان للنسيان
الحان =/= لعبة سيئه ،، يأثر لكن ما يغير بتصميم اللعبة

-كثرة نقاط الحفظ وانعدام التحدي
-تكرار مزعج لأحداث اللعبة
-الدبلجة العربية: لقض ضخل تين في فامي!!!
آتفق إلى حد ما
[/SPOILER]
و بس XD
 

sol-bad

True Gamer
بسم الله الرحمن الرحيم
هكذا يا رفاق، بلا مقدمات جوفاء فارغة أو كلام منمق معسول نستكمل معركتنا التي لا أعلم حتى كيف ومتى ولا أين بدأت، لكني وبكل غرابة وجدت نفسي وسطها بل طرفا رئيسيا فيها... ربما؛ على كل أود إعلامكم أن لكم كامل الحرية في رؤية هذا المقال من منظوركم أيا كان: رأي شخصي، مقال احترافي، تهجم سطحي، تصفية حسابات، ترول مزعج، نوع من الارتجال، رغبة في الشهرة الخ... دعونا لا نطل هذه المقدمة التي قررنا منذ البداية ألا نكتبها من الأصل ولننتقل إلى المهم؛ لطالما كنت أحد المنبهرين بجمال أنشارتد4، بروعة أنشارتد4، بتميز أنشارتد4، بكل شيء متعلق بأنشارتد 4! على الرغم من كوني شخصا بسيطا لا يأبه بالرسومات بتاتا إلا أنني لم أستطع إخفاء انبهاري بالمستوى الإعجازي الذي وصلت له اللعبة من الناحية التقنية، كنت دوما أحدث نفسي وأقول أنها ستكون تجربة لا تنسى! كيف يمكن أن يكون الأمر غير ذلك؟ إنها تشع وتتألق أكثر فأكثر مع كل استعراض جديد!!! من كان يظن أن كل ذلك الجمال الأخاذ لم يكن سوى غلاف فاتن يخفي داخله ذلك المنتج البشع؟؟؟ لا زلت حانقا على نفسي لانخداعي بتلك القشرة وأنا الذي كنت أتخذ مقولة "ليس كل ما يلمع ذهبا" كقاعدة أساسية لي في الحياة! هذا المقال ليس مخصصا للحديث عن القشرة الذهبية كما يمكنكم أن تستنجوا بذكائكم أعزائي القراء بل سنكتفي بتناول ما يختبئ خلفها لذا ليأخذ الجميع من في هذه الساحة مواقعهم بين مدافع ومحارب ومتفرج ولنبدأ :

*أسلوب مميز في طرح القصة... لم تستحقه تلك الأخيرة!
ليس غريبا أن نشاهد المديح ينهال على ضيفتنا من كل حدب وصوب في الجانب القصصي بفضل أسلوب المميز فيها، نتعرف على طفولة دريك وماضيه مع أخيه وكيف صبا إلى المغامر صائد الكنوز الذي لا يهاب الأخطار، ذلك كان ليكون جميلا لو لم يركز الفريق على ذات أسلوب السرد بدلا من إهمال القصة ذاتها التي خلت من أي مبرر قد يجعلك تتعلق بها أو بأحداثها، فعلى الرغم من البداية المثيرة للاهتمام، إلا أنك صعقت عندما اكتشفت أن باقي مجريات القصة لم تكن سوى عبارة عن لعبة البحث عن الكنز مع إضافة عنصر الأشرار المطاردين، بالتأكيد من السهل التغاضي عن ضعف الحبكة القصصية في هذا النوع من الألعاب إذا ما قدم لنا شخصيات تستحق أن نتعلق بها... حسنا...

الشخصيات..................
حقا؛ لم أجد جملة مناسبة لوصف ما رأيته من شخصيات اللعبة، لطالما سمعت مديحا كبيرا جدا عن شخصية نيثن دريك وعن مدى ظرافته وتعليقاته المضحكة جدا! أتعرفون؟ هذا ليس صحيحا البتة! ليس ناثان وحده بل جميع الشخصيات بلا استثناء قد ظهرت بمنتهى السطحية وأيا كان الدور الذي حاولوا الظهور به أو تقمصه فهم لم ينجحوا بتاتا في جعلي أتعلق بهم بأي شكل كان، لم أر أي أثر لظرافة دريك المزعومة، معظم تعليقاته وحواراته بدت لي كما لو كان مهرجا يحاول أن يبدو ظريفا لا أكثر، مهلا! ألا يستحق هذا نقطة أخرى؟

*الحوارات مسلية... ثلاثة منها على ما أظن!
في تجربة سينيمائية ترتكز على الحوارات بشكل أساسي مثل أنشارتد، لا بد أن ما نتوقعه هنا هو اعتناء كبير بكل جملة داخل اللعبة صحيح؟ المؤسف أن هذا لم يكن! إن كمية الحوارات في اللعبة كبيرة حقاً لكن من الواضح جدا أن نوتي دوق ركزوا على الكمية أكثر من النوعية، معظم الحوارات قد أتت بشكل رتيب وممل لأقصى درجة حتى الحوارات الجدية التي حاولت أن تكون ذات تأثير قوي قد فشلت تماما في زرع أي أثر في نفسي، وما زاد الطين بلة هو أن هذه الحوارات السخيفة كانت ركيزة أساسية في الجيميلاي! فلنتوقف هنا ولننتقل إلى النقطة التالية.

*الجيمبلاي... نوتي دوق يعيدون تعريف الملل في أبهى صورة!
لا يختلف اثنان على أن أنشارتد 4 تقدم ميكانيكية تصويب لا يعلى عليها، أساس متين تقدمه اللعبة يظهر لك مدى تفاني نوتي دوق في تقديم منتج متقن لأقصى درجة! لكن هذا أقصى ما تقدمه من هذه الناحية، نظام اللعب في أنشارتد يمتاز بمحدودية كبيرة: المشي والتسلق وسماع الحوارات المملة معظم أوقات اللعبة، مواجهة وفرار من الأعداء، آه وعليك حل لغز متواضع أيضا، هذا وعلى الرغم من أن اللعبة تقدم مساحات شاسعة في بعض جوانبها إلا أنها كانت بلا أي معنى! الاستكشاف في اللعبة بلا قيمة والتجميعات غير محفزة لتكملها مطلقا إن كانت هذه هي خطوة نوتي دوق الأولى للتوجه نحو العالم المفتوح فعليهم الاستدارة ومواصلة التجارب الخطية فقط! الجيمبلاي بشكل عام يخلو من أي عنصر قد يسمح لك بتذكره أو خلق أي رغبة في العودة إليه من جديد.

*الألغاز... إخوتي الصغار قاموا بحل أحدها!
إنها نقطة تستحق الذكر، لكنها لا تستحق تخصيص سطور طويلة لأجلها، أكتفي بما ذكرته في العنوان.

*الذكاء الإصطناعي... على أحدهم إيجاد تسمية مختلفة لما أراه هنا!
من المخجل حقا أن نشاهد فريقا يمتاز بالعبقرية التقنية أن يقع في أخطاء مخجلة كالتي نشاهدها في الذكاء الاصطناعي للمرافقين والأعداء على حد سواء هنا! فبعيدا عن الإزعاج الذي سببه لي رفاقي بوقوفهم المتكرر أمامي وتعطيلهم إياي في كثير من الأحيان فهل لكم أن تتصوروا مرورهم أمام أحد الأعداء دون أن يلاحظهم فقط لمجرد انحنائهم؟ كم مرة كنت أقضي على أحد الأعداء يقف أحد أصدقائه بجواره فلا ينتبه لي حتى أجهز عليه هو الآخر! أليس من الغريب أن يتم تجاهل عيب كبير كهذا؟!

*قتال الزعماء... أيصح أن ندعوه بذلك؟
ليس عيبا أن يخلو منتجك من قتال زعماء فيه، لكن عندما تقدمه فعليك أن تترفع عن استخدام الأساليب الرخيصة! عندما تقوم بتجريد اللاعب من خيارات في التحكم قمت أنت بوضعها بنفسك كي تضمن سير أحداث القصة كما تشتهي بدلا من تقديم زعيم يشكل تحديا حقيقيا للاعب فهذا ما أعده قمة الإفلاس الإبداعي والفكري! بإمكاني التغاضي عن قلة عدد الزعماء بل وتكرارهم مرة أو اثنتين لكن من الصعب جدا التغاضي عن استخفافك بعقل اللاعب بقيامك بمثل الخيار التصميمي العقيم!

*التضحية، المعاناة... أين هما؟
إن الأمور التي جالت بخاطري عند قرائتي لهذا التصريح كانت أكثر من أن أحصيها عددا! عباقرة القصة والتجربة السينيمائية نوتي دوق سيقدمون لنا التضحية والمعاناة في آخر مغامرات نيثن دريك!!!! كم جرفني الحماس وراء هذا الأمر وكنت أتسائل دوما ما هي التضحية التي سيقدمها بطل القصة في سبيل إنقاذ أحبته وكم هو مقدار ما سيتحمله من المعاناة في سبيل ذلك!!! إلى أن... الأمر هو... ما هو تعريف نوتي دوق للمعاناة والتضحية؟؟؟ حاولت جاهدا العثور على تلك اللحظة التي مثّلت قلب المعاناة والتضحية في اللعبة دون جدوى، إلا في حال قصد الفريق بذلك معاناتي في احتمال لعبتهم وتضحيتي بوقتي عليها فأنا أعتذر منهم أشد اعتذار فقد نجحوا في تقديم أعظم صور المعاناة والتضحية! باستثناء أني لا أعد نفسي محور الكون لذا أشك في ذلك.

*الخيارات... ما الغرض من هذا الشيء؟
بما أننا نتحدث عن آخر مغامرات نيثن دريك وخاتمة قصته فلم لا نضيف شيئا جديدا؟ نقدم للاعب مجموعة من الخيارات في بعض مواضع القصة بلا أي هدف سوى الحصول على حوار قصير أو نكتة جديدة لنيثن... عظيم فلنطبق هذا حالا!!! يا إلهي! أحقا ما تقولون؟! إن كنتم ترغبون في إنهاء قصة ناثان دريك ورفاقه هنا وللأبد أفلم يكن حريا بكم جعل بعض هذه الحوارات ذات تأثير على نهاية اللعبة؟ ألم يكن من المنطقي إضافة هذه الخيارات لتحدث تأثيرا ولو كان بسيطا في الأحداث على الأقل إن لم تكن النهاية في حال رغبتم في إصدار المزيد من الأجزاء مستقبلا؟

*سلة مهملات:
لا، لا تقلقوا ليست أحد سلبيات اللعبة، هذه الفقرة مخصصة للسلبيات التي لم أضفها لأنها إما بدت أسخف من أن أفعل، أو لأنها قد تكون على صعيد شخصي أكثر من كونها سلبيات حقيقية وأذكر أنه قد تم وضعها هنا بسبب عدم حاجتكم لأخذها على محمل الجد أو مناقشتها:
-رامبو دريك في مواجهة جيش كامل! هل نحن في أحد انتاجات الأفلام الهندية هنا؟
-أخطاء تقنية وتصميمية مضحكة: (سام يقف أسفل الماء؛ أسقط بنيثن من ارتفاع 3 طوابق ولا يصاب بخدش وأسقط به من ارتفاع طابق واحد فيموت!)
-الموت في اللعبة قمة في السخافة والرخص
-لحظات درامية مثيرة للشفقة
-انعدام المنطقية! أي أحمق هذا الذي سيصرف الملايين على المرتزقة والأسلحة والمدرعات ووسائل النقل من أجل العثور على بقايا كنز قد توازي قيمته نصف ما دفعه من أجل الحصول عليه؟؟؟
-ألحان للنسيان
-كثرة نقاط الحفظ وانعدام التحدي
-تكرار مزعج لأحداث اللعبة
-الدبلجة العربية: لقض ضخل تين في فامي!!!

*فقرة خاصة: مقابلة مع أحد مجربي طور الأونلاين!
في سبيل إحصاء المزيد من السلبي... جعل المقال أكثر شمولا للفائدة العامة، ولأنني شخص لا أقرب ألعاب الأونلاين أبدا، ارتأيت إجراء هذه المقابلة الصغيرة مع أحد أعضاء موقع تروجيمنج الموثقين ويسمى أحمد،وأرجو منكم عدم الشك والريبة في موثوقية ضيفنا فهو عضو يمتاز بالنزاهة والشفافية والحياد وهذا يبدو جليا جدا من مشاهدة ملفه الشخصي:

NIGHTMARE HUNTER: السلام عليكم سيد أحمد، رجاء عرفنا بنفسك.
أحمد: إسمي أحمد محمد.
NIGHTMARE HUNTER : جميل، يا له من تعريف جالٍ للأمور... ماذا تلعب حاليا؟
أحمد محمد: Heart of stone و Heroes of stone
NIGHTMARE HUNTER : و... كم من الوقت قضيت في أونلاين الجزء الرابع من أنشارتد؟
أحمد محمد: لا أعلم تحديدا لكنه حوالي المئة ساعة!
NIGHTMARE HUNTER: فظيع!!! هل كان شح الألعاب في تلك الفترة قويا لهذه الدرجة؟!
أحمد محمد: معذرة، لم أفهم ما تقصد؟
NIGHTMARE HUNTER : لا عليك، لندخل في موضوعنا... كيف تصف لنا تجربتك لطور الأونلاين؟
أحمد محمد: طور الأونلاين... عبارة عن تجربة فريدة ممتعة ومسلية...
NIGHTMARE HUNTER: *يكسر قلمه*
أحمد محمد:...سلسة وسريعة واللعب مع الاصدقاء يضيف تجربة مميزة تخلد بالذاكرة!
NIGHTMARE HUNTER: آه، كم هذا جميل... (ما هذا الذي تقوله أيها الوغد؟؟؟ أتريد مني أن أدفن قبضتي في وجهك؟!؟!؟!)
أحمد محمد: أتعرف ما هو الجميل حقا؟ دعم اللعبة لا زال مستمرا إلى يومنا هذا بالتحديثات والإضافات الرائعة على الرغم من صدور اللعبة منذ فترة طويلة!!!
NIGHTMARE HUNTER: بالفعل؟؟؟ هذا عظيم! (في أي مقابلة تظن نفسك يا أحمق؟؟؟ إلى أي مدى لا تستطيع قراءة الجو؟؟؟)
أحمد محمد: الأطوار في اللعبة متنوعة وكثيرة السورفايفر وحده يمتلك يمتلك عشر تحديات وأشيد بالذكر أن هذا الطور يتسم بالتحدي والصعوبة الفائقة و...
NIGHTMARE HUNTER: إحم... سيد أحمد؛ اسمح لي بالخروج عن سياق المقابلة قليلا، لكن منذ متى وأنت متعص... عاشق لمايكرو؟ (حياتك ستعتمد على إجابتك!!!)
أحمد محمد: لست كذلك إطلاقا!
NIGHTMARE HUNTER: ماذا؟!؟! أعني... احم؛ ولكن... صورتك الشخصية...!
أحمد محمد: آه، هذه؟ إن لها قصة مضحكة!
NIGHTMARE HUNTER: سأكون سعيدا إن شاركتنا بها!
أحمد محمد: عند صدور مراجعة لعبة كراش وحصولها على تقييم مرتفع في تروجيمنج، لم أستطع تمالك نفسي من شدة الفرح فقمت بتغيير صورتي الشخصية إلى بطلي المحبوب ولم أكف عن مدح اللعبة وانتقاد آراء بعض المتعصبين الذين قاموا بمهاجمة المراجعة واللعبة على الرغم من عدم تجربتهم لها، إلى أن لمحني أصدقائي من مجتمع الإكس بوكس فقاموا بمراسلتي دفعة واحدة وبتعبير أدق: (هاجمتي دفعة واحدة) ! لا أدري كيف أصف الأمر... كان فظيعا لأقصى درجة! لا أدري حقا ما هو الشيء الذي قلته ليدفعهم إلى الغضب مني لهذا الحد! شعرت كما لو أنني بقمت بخيانتهم أو ما شابه! اضطررت بعد تلك المشادة الحامية من طرفهم إلى إرضائهم فقمت بتغيير اسمي وصورتي الشخصية إلى فورزا نظرا لكونها اللعبة الوحيدة التي أطيق لعبها من حصريات مايكروسوفت. والآن أجول في الموقع بهذه العضوية حتى يهدأ غضبهم مني، وآمل أن يحدث هذا في القريب العاجل.
NIGHTMARE HUNTER: *يدمع* هذا مؤلم جدا! لم لا يمكننا أن نعبر عن آرائنا بحرية دون أن نعاني؟ أنا آسف لأن هذا حدث لك يا أحمد، على كل لقد خرجنا عن سياق الموضوع لذا سأضطر إلى إنهاء هذه المقابلة الآن...
أحمد محمد: لكن لحظة لدي نقطة سلبية لم أذكرها بعد!
NIGHTMARE HUNTER: (أوقفوا الموسيقى!!!) تفضل تفضل!!!!
أحمد محمد: إن نظام الشراء الداخلي أو المايكروترانزكشن في أنشارتد 4 هو من أسوأ الأنظمة في أي لعبة أونلاين جربتها سابقا!
NIGHTMARE HUNTER: هذا رهيب!!! أتحب إضافة أي نقطة أخرى قبل إنهاء المقابلة؟
أحمد محمد: تجربة الأونلاين في أنشارتد4 رائعة بحق! استمت...
NIGHTMARE HUNTER: هكذا أعزائي المشاهدين ننهي هذه المقابلة والمقال الشائقين راجين أن تكونوا قد استمتعتم بهما لنأمل ألا يؤول حال هذا المقال إلى ما آل إليه صديقنا أحمد، نستوعدكم الله ونلقاكم بإذنه المرة المقبلة في مراجعة ريميك Odin sphere وإلى ذاك الحين:
انت انسان رهيبه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله حبيت اسلوبك ههههههههو والله ضحك من القلب
 

sol-bad

True Gamer
هممم
انتشارتد 4 قتصتها مفروض تكون في جزء الثالث و الثالث يكون الاخير
تصدق عاد ما اذكر شي من اللعبه سوى دنميت و الهياكل العظيمه
 

VIPER0

True Gamer
مش لهذي الدرجة تصل السبامات الخاصة بأنتشارتد٤ وميتل جير ٥ في المنتدى لذا الشكل،بدل مايكون المنتدى عبارة عن مكان هادئ يجتمع فيه أناس راقين أصبح عبارة عن مهزلة مع احترامي الشديد لكم،تكفون فكونا .
 
انشارتد ملكة العاب المغامرات و لا عزاء لكاتب الموضوع :wink:
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
الموضوع أحسن من ما توقعت، الموضوع كان ساخر(بشكل مُمتاز @@) و معبر عن المشاعر و وِجهة النظر السلبيه للكاتب تِجاه الأسطوره!
و من هذا الموضوع أعترف إعتراف أخفيته عن الكُل من فتره طويله...و لإن الموضوع كان صريح جِداً،أنا أكره أنشتارتد 4 @@ و سأستمتع بهذا الموضوع! (بالرغم إن كان فيه لحظات رائعه في تجربتي للعبه)

و اللي الكُل يعرفه أنشتارتد 2 من الألعاب اللي أعشقها جِداً و من أفضل عشر ألعاب لِعبتها، تِلك الأسطوره!

فف15
فف15 نسخة الإكس بوكس ون
فف15 بإضافة الVR
فف15 و لعبة الجوال
فف15 و الفِلم
فف15 و الإنمي
فف15 حلقة جلاديوس
فف15 الحلقه الثانيه
أنشتارت... أوه نسيت إني أكره أي إكسبانشن مستقبلي لفف15 @@
أنشتارتد 4، طبعاً.
 

ألوكارد

Hardcore Gamer
أصبح عبارة عن مهزلة
حتّي طرح موضوع تتحدث فيه عن انطباعك ووجهات نظرك حول لعبة اصبح مهزلة؟ وإن تحدثنا عن انشارتد 4 و مجس 5 فقط؟ أين المشكلة؟ نتوقف؟ لا أعتقد بان هناك قانون بالمنتدي يمنع هالشئ
لم يعجب الموضوع احدكم، يتجاهله والسلام، النقاش مفتوح للجميع (باحترام ومنطق) والنقاط التي طرحها صاحب الموضوع خرجت عن تجربة، فهل أنت أهلٌ لردّها؟

أحسنت الطرح كابُوس، قرات موضوعك علي عجل وستكون لي عودة مع كوب شاي بعون الله
 

بندول

مشرف
مشرف
طريقة كتابة الموضوع الساخرة بزيادة ما راح تعجب ناس كثيرة.(&)

انشارتد بعد انقشاع غيمة هايب تجربتها لأول مرة لاحظت بعض النقاط الي طرحتها في موضوعك لكن مش بنفس الصيغة الي كتبتها، اللعبة هي انشارتد طبيعية لكن مدري مع موجة الألعاب الأخيرة الريبلاي فاليو تبعها ما كان للذكرى تعيدة كل كم سنة بعكس لاست اوف اس تحفة ناوتي دوق و اعظم العابه او اجزاء اللعبة نفسها الماضية و اخصهم الثاني. ما كانت موجودة ذيك النهاية الي تحسسك انها فعلاً النهاية رغم ان الايبيلوج اعجبني كثير. فلسفة التصميم ما عندي ملاحظات عليها و عندي احساس انها تجريبية للأستوديو نفسه يجرب حاجات يمكن يحطها في العابه الجاية او لا.
 

VIPER0

True Gamer
حتّي طرح موضوع تتحدث فيه عن انطباعك ووجهات نظرك حول لعبة اصبح مهزلة؟ وإن تحدثنا عن انشارتد 4 و مجس 5 فقط؟ أين المشكلة؟ نتوقف؟ لا أعتقد بان هناك قانون بالمنتدي يمنع هالشئ
لم يعجب الموضوع احدكم، يتجاهله والسلام، النقاش مفتوح للجميع (باحترام ومنطق) والنقاط التي طرحها صاحب الموضوع خرجت عن تجربة، فهل أنت أهلٌ لردّها؟

أحسنت الطرح كابُوس، قرات موضوعك علي عجل وستكون لي عودة مع كوب شاي بعون الله
أصبحنا نعلم بأن اللعبة الفلانية ماتعجب الشخص الفلاني في كل موضوع هل هذا يسمى رأي ؟ لا والله ثقالة ،قولها مرة وحدة وخلاص.أصبحنا نعرف بأنها لم تعجبك.
 

شيطون

شيطان آباد
NIGHTMARE HUNTER: سأكون سعيدا إن شاركتنا بها!
أحمد محمد: عند صدور مراجعة لعبة كراش وحصولها على تقييم مرتفع في تروجيمنج، لم أستطع تمالك نفسي من شدة الفرح فقمت بتغيير صورتي الشخصية إلى بطلي المحبوب ولم أكف عن مدح اللعبة وانتقاد آراء بعض المتعصبين الذين قاموا بمهاجمة المراجعة واللعبة على الرغم من عدم تجربتهم لها، إلى أن لمحني أصدقائي من مجتمع الإكس بوكس فقاموا بمراسلتي دفعة واحدة وبتعبير أدق: (هاجمتي دفعة واحدة) ! لا أدري كيف أصف الأمر... كان فظيعا لأقصى درجة! لا أدري حقا ما هو الشيء الذي قلته ليدفعهم إلى الغضب مني لهذا الحد! شعرت كما لو أنني بقمت بخيانتهم أو ما شابه! اضطررت بعد تلك المشادة الحامية من طرفهم إلى إرضائهم فقمت بتغيير اسمي وصورتي الشخصية إلى فورزا نظرا لكونها اللعبة الوحيدة التي أطيق لعبها من حصريات مايكروسوفت. والآن أجول في الموقع بهذه العضوية حتى يهدأ غضبهم مني، وآمل أن يحدث هذا في القريب العاجل.
NIGHTMARE HUNTER: *يدمع* هذا مؤلم جدا! لم لا يمكننا أن نعبر عن آرائنا بحرية دون أن نعاني؟ أنا آسف لأن هذا حدث لك يا أحمد، على كل لقد خرجنا عن سياق الموضوع لذا سأضطر إلى إنهاء هذه المقابلة الآن...[/SPOILER]
 

ifahadx

True Gamer
انا حبيت انشارتد4 واعتبرها من افضل العاب الجيل لكن في نفس الوقت اقدر اتفهم عدم اعجاب اي شخص بأي لعبة من الالعاب اللي اعتبرها ممتازة ! بأختصار اختلاف اذواق - لان فية العاب ممتازة ولها جماهيرية كبيرة وبشكل غريب ما اعجبتني !!
لكن وقت مما أقرا مثل هذي المواضيع فغالبا اللي اشوفه هي المبالغة الغير منطقية سوا في سلبيات اللعبة ! او محاولة تحويل كل شي الى سلبية !

انشارتد كسلسلة استمرت في التوسع وبشكل سريع مع كل جزء ! هذا يعني ان اساسيات السلسله واسلوبها مطلوب من الجماهير ! الاسلوب القصصي مع شخصيات محبوبة مع قيم بلاي سريع وسهل ! في الجزء الرابع تحسن الـ gun play بشكل كبير ! المناطق المفتوحة اعطت السلسله تجدد ! الجزء الرابع هو الجزء الوحيد اللي تشوف فية 10-15 اعداء في نفس المنطقة شي يجبرك تستخدم التجسس لقتل اكبر عدد من الاعداء قبل ما تبدا في الاكشن !
اللعبة بدئت بشكل بطئ و استمر الاستكشاف فيها لمدة لمدة اطول من الاجزاء السابقة ! لكن اللعبة ككل اطول من الاجزاء السابقة فيعني ان زيادة مدة الاستكشاف ما جاء على حساب اسلوب الاكشن ولا مدتة
الالغازالبعض منها سهل والبعض متوسط لكن هذا كان اسلوب السلسله خلال اجزائها كلها ! حتى اذا وقفت لندقيقة عند اللغز يقترح عليك مساعدة ! اتذكر ايام انشارتد3 واحد من منتجين اللعبة قال ما نبغى الاعبيين يوقفون ويشوفون الحل في اليوتيوب ! واقدر اتفهم هذا الشي مع العاب زي رزدنت ايفل و سايلنت هيل ! كثير من الناس كانوا يوقفون عن احد الالغاز ! وبعضهم ما يرجع اصلا ! في انشارتد بعد دقيقة يجون ويحلون لك اللغز بشكل تلقائي !
تغغير اسلوب اللعبة الى اسلوب اكثر سوداوية او جدية هو شي كان مخوفني وابدا مش منطقي هي مش ذا لاست اوف اس ! وجود الاختيارات هو شي بسيط وغالبا كانت لاشياء في السابق كنوع من الربط بين الرابع و بين باقي اجزاء السلسله ! مش شي اساسي وما ادري على اي اساس توقعت اننا نشوف تأثير على القصة
اتفق معاك في سوء الزعماء للاسف وخاصة الزعيم الاخير ! كان نقطة سلبية كبيرة ! ولا حتى قتال نادين اعتمادهم على القتال اليدوي ما كان موفق !
الذكاء الصناعي ومشكلة عدم رؤية الاعداء للمرافقين مشكلة غبية و الغريب انها موجودة كمان في the last of us

البعض كان يتوقع ان انشارتد تاخذ من ذا لاست اوف اس - وانا كنت متخوف من هذا الشي كمان- في النهاية اللي صار هو الافضل لسلسله السوداوية والتضحية والمعاناة مش جزء من تجربة انشارتد مش الشي اللي احنا نبغاة من السلسله وفي سلسله جماهيريتها جالسة تزداد مع كل جزء مافية اي منطقية من تغغير اساسيات السلسله ! ممكن نشوف تغغير في السلسله بعد ما تنتهي رباعية نيثن دريك
 

شيطون

شيطان آباد
فف15
فف15 نسخة الإكس بوكس ون
فف15 بإضافة الVR
فف15 و لعبة الجوال
فف15 و الفِلم
فف15 و الإنمي
فف15 حلقة جلاديوس
فف15 الحلقه الثانيه
أنشتارت... أوه نسيت إني أكره أي إكسبانشن مستقبلي لفف15 @@
أنشتارتد 4، طبعاً.
@dro اخرج من حساب فارس
 

k87

Banned
اللعبة عبارة عن

 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
البعض كان يتوقع ان انشارتد تاخذ من ذا لاست اوف اس
هي حاولت أن تأخذ نِقاط قِوة لاست أوف أس، في السلسله كم مره تشوف علامات على الإهتمام في كِتابة علاقة الشخصيات مع بعضها أو تواجد للحظات دِراميه؟ كُل هذا جيد، لكن على حِساب تجربة أنشتارتد!

في انشتارتد 2 دائماً ما كانت جزئيات البلاتفورمنج بسيطه جِداً و قصيره، للدرجه اللي كُلنا لا نعترف بتأثيرها السلبي الصغير على التجربه و نقدر تواجدها البسيط، و ضلت نِقاط قوة أنشتارتد الencounters الرائعه و الset peices المُمتازه و المفاجئات الكثير في تجربة السلسله، هي اللي تشكل التقييم النِهائي للتجربه عِندنا، لكن لما نِقاط قوة السلسله تضعف مع الرابع، جانب البلاتفورمنج أخيراً يصبح مُنفر و مُزعج، الرابع يستحق كُره أحدهم!

عناصر مِثل مستوى الأشرار في السلسله، لن تلتفت لها إلا في الرابع، مع كُل هذا الإهتمام في الشخصيات و علاقتها و تكوين الدوافع المطلوبه، الأشرار في الرابع ما زالو ضعيفين و يستحقو التشكيك في عدم منطقية قراراتهم.

و مع هذا، أنا أشيد جِداً على المستوى اللي طِلع فيه مشهد المُطارده، لحد الحين يبهرني، و أعتقد إنه من أفضل لحظات السلسله، للأسف إن اللعبه ما كان فيها الكثير من اللحظات اللي تمثل تجربة أنشتارتد بالنسبه لي.
 

mustafa12

True Gamer
انت تلعب اللعبة لان هي تقدم هذا الشي لو تلعبها لان تريدها تقدم شي ببالك!؟
لان الي اشوفه هنا اغلب الاشياء من هذا النوع تجي من هذا الشي.
مراجعة ٦ دقائق فيديو تعطيك نظرة عن الي انت داخل عليه وتبعدك عن الشر. هاي السنة انا ما اشتريت من العناوين الجديدة مكن فقط زيلدا وبيرسونا....
هورايزن الامة العربية واالعالم كله يمدح فيها وانا ما اشوف فيها اي شي مثير للاهتمام ما تقربت منها ولا تعبت نفسي واذا اجة زمن وجربتها فبسبب كونها سعرها او لان احتاج اغير وبذاك الوقت هم اذا اعجبتني راح تكون شي جميل لان ما توقعت منها شي واذا لا فمن البداية انا داخل لها بدون اي توقعات بعيد عن جودة اللعبة....
حالتكم مع انشارتد مثل فيلم Gravity الفيلم ذاك هو يقول لك فكرتي شنو ويجي شخص يقول الفيلم سطحي! وما فيه قصة! هو من الاصل ما مركز على هذا الجانب ويحاول يقدم تجربة بقاء بالفضاء مع ذلك يجي شخص ينتقد القصة بالفيلم وكيف فيلم وكيف وهو داخل له يشوف شي ثاني ما يشوف الفيلم نفسه...
انشارتد من يومها تجربة مغامرات مع حوارات خفيفة واكشن سريع مع تسلل وكلشي ماشي بسلاسة وسرعة بدون انقطاع لا تحاول تكون عميقة ولا تخليك تفكر شي خفيف وممتع واكشني فلا تلعبها وتجلس تقارن لان اللعبة ما تحتاج اي شي من كلامكم هذا وهذا مو كلامي انا هذا مراجعات والكثير من اللاعبين...بنفس الوقت حالها حال اي منتج اخر مهما يوصل من مستوى ما يكون متكامل ومو شرط تعجب الكل بس الاعجاب شي وانك جالس تحاسب اللعبة على شي لان انت تريده...
 

Raulioo

I ♥ Taro
لو قصّوا مدتها للنصف، بدون ما يشيلوا شي من الست بيسز، وعلى حساب البلاتفورمنج المحدود خصوصا التسلق والقفز الالي.
واثق ان كل السلبيات والانتقادات بتختفي.
سلسلة انتشارتد كلها مش من العابي المميزة، الرابع اشوفه مش اقل من اي جزء باستثناء الحشو الزايد اللي ذكرته..بينما من جهة اخرى تويست البداية ومذاق النهاية لها من اقوى لحظات الجيل.
 

KEID

True Gamer
دوقك في نهاية لكن انا اشوف في منتدي السلبية ظاغية يعني تفتح موضوع لجلد لعبة ماعجبتك يعني ماعجبتك وضيعت وقتك فيه و في نفس الوقت لعند اليوم مضيع وقتك معها وفتح موضوع نقاش عليه بصراحة المنتدي حاليا تعريف لسلبية كل موضيع انتقد ميتل جير 5 انشارتد 4 وغيرهم والمشكلة انها العاب ناجحة جدا وبعيدة كل البعد عن الفشل تقدر تشوف المبلغة في الكراهية شي غريب جدا بنسبة لي اقدر العب زيلد وانشارتد4 وميتل جير5 ومااكره اي وحدة فيهم بسبب توجهه المختلف
 

Solay

Double Jumper
انعدام المنطقية! أي أحمق هذا الذي سيصرف الملايين على المرتزقة والأسلحة والمدرعات ووسائل النقل من أجل العثور على بقايا كنز قد توازي قيمته نصف ما دفعه من أجل الحصول عليه؟؟؟
هم وضحوا أن الفيلن كان مهووس بسالفة أنه يكون مكتشف كنوز عظيم. العنصر المادي ما كان مهم بالنسبة له.
 

Ray Gun

Banned
عمرها انتشارتد ماكانت لعبة اسطورية هي اشبه باافلام الصيف خفيفه مرحة مسليه
وكل انتشارتد من عرفناها هي مطارادات ورا الكنز
معليش بس كل النقاط الي قلتها مضحكة ولا هي بعنصر قوة في السلسلة
لا القصه ولا القيمبلاي ولا حتى الحوارات مين منا اقتبس حوار لنيثن دريك وقال هالحوار اسطوري؟
وش يتذكرون الشباب من انتشارتد 2؟ القطار من انتشارتد 3؟ السفينة من انتشارتد 4؟ البرج
عرفت سبب تميز انتشارتد ياصديقي العزيز؟

انشارتد من يومها تجربة مغامرات مع حوارات خفيفة واكشن سريع مع تسلل وكلشي ماشي بسلاسة وسرعة بدون انقطاع لا تحاول تكون عميقة ولا تخليك تفكر شي خفيف وممتع واكشني فلا تلعبها وتجلس تقارن لان اللعبة ما تحتاج اي شي من كلامكم هذا وهذا مو كلامي انا هذا مراجعات والكثير من اللاعبين...بنفس الوقت حالها حال اي منتج اخر مهما يوصل من مستوى ما يكون متكامل ومو شرط تعجب الكل بس الاعجاب شي وانك جالس تحاسب اللعبة على شي لان انت تريده
صحيح واللعبة ابدعت جداً في المجال الي كانت متميزة فيه, الجزء الرابع اضاف للسلسلة
 

Rain

True Gamer
انشارتد كانت ضربة حظ مع الجزء الثاني، ومن بعده الفانبويز وسوني نافخينها لابعد الحدود على الفاضي. مافيها شيء مميز و The Last of Us افضل منها بمراحل.
 

ifahadx

True Gamer
لو قصّوا مدتها للنصف، بدون ما يشيلوا شي من الست بيسز، وعلى حساب البلاتفورمنج المحدود خصوصا التسلق والقفز الالي.
واثق ان كل السلبيات والانتقادات بتختفي.
سلسلة انتشارتد كلها مش من العابي المميزة، الرابع اشوفه مش اقل من اي جزء باستثناء الحشو الزايد اللي ذكرته..بينما من جهة اخرى تويست البداية ومذاق النهاية لها من اقوى لحظات الجيل.
فية خيار اضافي يجي بعد تختيم اللعبة يخليك تجرب فقط لحظات الاكشن
هل فعلا وجود لحظات بطئية او لحظات تركز على القصة هو شي سلبي او - مجرد حشو - البناء القصصي شي اساسي في السلسله وما راح ارضى كفان ان يتم التقليل واختصار القصة او حصر القصة فقط في الكت سينز . انشارتد من بدايتها وهي سلسله تخبر القصة اثناء اللعب ومش فقط في الكت سينز ! ممكن اتفهم ان جزئية القصة والاستكشاف كانت اطول منن الازم لكن ابدا ما اتصور قصها للنصف
 

Rahimo

سابقاً Rooxas
الكلام الموجود في الموضوع حرفيا ينبطق على كل الاجزاء بالراحه.. السلسة بكبرها كانت شبه لعبه و حاجه تلعبها مره و بعدين تطشها او تبيعها.

فف15
فف15 نسخة الإكس بوكس ون
فف15 بإضافة الVR
فف15 و لعبة الجوال
فف15 و الفِلم
فف15 و الإنمي
فف15 حلقة جلاديوس
فف15 الحلقه الثانيه
أنشتارت... أوه نسيت إني أكره أي إكسبانشن مستقبلي لفف15 @@
أنشتارتد 4، طبعاً.
فف15 ابدا ابدا ابدا و كمان ابدا مالها دخل بالموضوع ذا فليش حسيت انك محتاج تذكرها ؟
 

Oldsnake

True Gamer
اغلب النقاط للاسف فقط عشان يلا نذكر انه فيه عيوب في اللعبة لول .
اصلا السلسلة من زمان ما تقدمها من امتى سلسلة انشارتيد فيها قتال زعماء والا الغاز صعبة وخورافية وتقعد تحك راسك عشان تحلها وموضوع القصة والشخصيات بالعكس الجزء الرابع كان الافضل من بينهم في تقديم القصة والشخصيات عن السلسلة كلها والنهاية كانت ممتازة ومنطقية وخاتمة للسلسلة .

بخصوص القيم بلاي برضوا الجزء الرابع قدم اكثر جزء منوع من هذه الناحية وتنوع بيئي مرحلة السجن ومرحلة المتحف ومرحلة الجزيرة ايلي تلعبها بالسفينة ومرحلة والسيارة وغيره ايضا من المراحل التقليدية مثل الغابة واللعبة قدمت مراحل تسلل ومراحل قتال بالاسلحة ومراحل قتال بالايدي وبلاتفورم والاشياء المعروفة عن السلسلة وست بيس ايلي ما يعرف يخرجها الا نوتي دوغ وحتى المراحل الواسعة ما كان هدفها الاستكشاف اللعبة طول عمرها خطية وحتى نوتي دوغ ما قالت انه بنسويها عالم مفتوح او شبه مفتوح :/

انشارتيد 4 افضل جزء بالسلسلة بالراحة و peak السلسلة واذا الواحد كشحض مش مقتنع بالسلسلة من زمان وعلى كلامه انه فقط فيلم واستعراض عضلات البلاي ستيشن ايش كان متوقع يتغير في انشارتيد 4 :/
 

LiL.

Hardcore Gamer
اتفق معك ببعض النقاط بس بعضها الاخر مبالغات قوية..خاصة انك رافض فكرة مثلاً انه نيثن دريك يكون ضد جيش كامل تقريباً"والي هي مجرد مبالغة هم بالنهاية 20 شخص والوضع يكون تسلل مب مواجهه مباشرة"
انت تقول هنا ان هذا فلم هندي..معليش؟..اذا تبي شي واقعي اجل الالعاب ماهي لك اطلع من اندستري القيمنق وريح راسك..نقاط كثير بالغت فيها بزيادة ربما من خيبة امل او احباط بس عموماً يغلب على موضوعك المبالغات

بالمقابل ماتكلمت عن اكبر احباط باللعبة..وهي النهاية الغير مرضية للقصة!

توقعت بعد تعبي كله انهم يستفيدون من الكنز وإلخ يعني حسسوني ان تعبي باللعبه له مقابل..بالمقابل نهايه تافهة وهم بالبيت وجاهم بنت وكبرت وإلخ..نهاية استعداد للحلب
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى