نقاش فلم Princess Kaguya - رائعة جيبلي الفلكلورية بخيوط العبقري تاكاهاتا

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #1

التصنيف: فلم.
النوع: خيال، قصة فلكلورية.
المدة: ساعتان.
الاستديو: جيبلي

العودة للإخراج بعد غياب 15 عامًا:
فلم جديد بعد غياب طويل من المخرج الكبير والشريك المؤسس لاستديو جيبلي مع ميازاكي المخرج إيزاو تاكاهاتا. إخرج العديد من أعمال الأنمي سواء التلفزيونية أو الأفلام. لعل من أشهرها المسلسل التلفزيوني "وداعًا ماركو". شهرة تاكاهاتا أنفجرت وأطلقت للعيان مع تحفته الدرامية Grave of the Fireflies والتي حصلت على ثناء ضخم عالميًا وهذا الفلم أطلق أسلوب تاكاهاتا الفني للعالم. اللمسة الواقعية مع الاسقاطات الخيالية التعبيرية هي سمة سينما هذا الرجل. أفلام تاكاهاتا تطبع بطابع ناضج كشخصيات أو كتحبيك أحداث وذلك يجعلها متقبلة أكثر مع الفئة العمرية الأكبر. بعكس الطابع الشامل الذي يميز سينما ميازاكي رفيق دربه. فلم Princess Kaguya أو حكاية الأميرة كاغويا يأتي بعد غياب طويل تحديدًا منذ فلمه My Neighbors the Yamadas سنة 1999 وفي الكلمات القادمات سأعطي لمحة بسيطة عن هذه التجربة.

الأسلوب الفني:


عزيزي القاريء أجلب معك كراسة رسم مع "علبة الألوان الخشبية" كالتي في الصورة فوق وبالطبع قلم رصاص. ثم أطلب منك أن ترسم لوحة بسيطة وبعدها تصبغها بهذه الألوان الخشبية. بعد ذلك تخيل أن هذه اللوحة تتحرك بكل تفاصيلها مع الوانها!! هذا هو أسلوب الرسم في هذا الفلم:



النقطة المميزة في هذا الأسلوب هي تناسق الحركة مع الألوان لتظهر بطريقة سلسلة للناظرين، الأمر لا يتوقف هنا. التظليل وفنيات الرسم بالألوان الخشبية مطبق بحذافيره وكأن اللوحة ذات التفاصيل الملونة تخرج من مكانها وتتحرك!



الموسيقى كانت حاضرة لتصبغ الأسلوب الفني جمالًا مع هذا الآرت الفريد والقصة الفلكلورية. هنا يظهر الأستاذ الكبير Joe Hisaishi ليقدم تشكيلة من الأوركسترا مع اللمسة الشعبية للموسيقى اليابانية والناتج ذاك التناغم الممتاز مع أطراف الفلم.

[video=youtube;pI9Cz_RoeGY]https://www.youtube.com/watch?v=pI9Cz_RoeGY[/video]

قصة من الفلكلور بطابع تاكاهاتا الواقعي:


الفلم مستوحى من قصة "رجل الخيزران" من الفلكلور الياباني وهي قصة شهيرة جدًا عن رجل الخيزران الذي أخذه القدر لتربية طفلة نبتت من الأرض! أكتفي بالشرح عن القصة هنا. طابع الفلم أقرب إلى خمسينات القرن الماضي؛ تحديدًا بدايات السينما اليابانية بتوجهات لأعمال من التراث والحكايات تحديدًا. تتلمس أسلوب كلاسيكي جدًا في سرد القصة؛ تلك الراوية التي تتحدث عن "كان يا ما كان في قديم الزمان" وتقدم بطيء في رتم الحكاية مع لمسة ساحرة، لطيفة تبث بشاشة كبيرة عند المُشاهد. هي هي لمسة تاكاهاتا لم تتغير كثيرًا، لكن الفارق هنا؛ الأصباغ "الخيالي" أكبر مما كان في أي عمل سابق له. ومع ذلك تتلمس واقعية جميلة ترسم تصرفات الشخصيات وتطبعها بقالب سهل. الفلم رغم لمسته الناضجة إلا انه يحمل فحوى تشمل كل المشاهدين كبيرهم وصغيرهم. الفلم أبدع في صناعة أجوائه الفلكلورية كما ذكرنا التناغم الكبير بين الآرت والموسيقى نمى هذا الشعور أضافةً إلى الأسلوب القصصي نفسه. حكاية أميرة أقرب إلى الشعبيات وقصص الأمهات. الأبداع الإخراجي حاظر، اللمسات الخيالية من تاكاهاتا؛ ببث نوع من الخيالات على شكل مشاهد لا واقعية تذكرنا بأسلوبه مع رائعته الشهيرة "مطر الذكريات" حيث نرى مشاهد خيالية بأسلوب "الحلم" أو تحديدًا "أحلام اليقظة" ليصبح التمييز بين الواقع والخيال متروكًا للمشاهد نفسه.



الأميرة كاغويا النقطة الأخيرة التي سأتطرق لها، هذه الشخصية من مميزات الفلم الكبيرة وبل تتدخل لتكون واحدة من أعمق شخصيات الأنمي على الأطلاق. القوة التركيبية لشخصيتها صنع بتطور أكثر من ممتاز على طول خط الفلم. هي انسانية أكثر مما تتصورون، هي حالمة، هي محبة، هي مرحة، ذكية، وأخيرًا واقعية. اسئلة الحياة ولبها مُشكله بقصة هذه الأميرة.

أخيرًا
Princess Kaguya ليس فقط أفضل فلم أنيمشن شاهدته هذه السنة، بل يدخل عندي في المرتبة الثانية كأفضل أفلام تاكاهاتا بعد "Grave of the Fireflies" وتبقى رسالته لسنوات ومنتج يضم مع روائع جيبلي الخالدة.
 
التعديل الأخير:

Co Mu

Hardcore Gamer
#2
لم أشاهد الفيلم بعد لأني أخطط لمشاهدة أعمال تاكاهاتا دفعة واجدة -الأفلام + آن أوف غرين غيبلز-
شيئ واحد متأكد منه وهو أن تاكاهاتا مخرجي المفضل في هذه الميديا ككل :heart: وراح أتسرع وأعطي الفيلم العلامة الكاملة.

شكرا على الموضوع.
 
#3
هل نزل بلوري الفيلم ؟

Princess Kaguya ليس فقط أفضل فلم أنيمشن شاهدته هذه السنة، بل يدخل عندي في المرتبة الثانية كأفضل أفلام تاكاهاتا بعد "Grave of the Fireflies" وتبقى رسالته لسنوات ومنتج يضم مع روائع جيبلي الخالدة.
أنا من القلائل اللي يعتبر فيلم اليراعات المضيئة أفضل فيلم في تاريج جيبلي
من الأفلام القليلة اللي أثرت فيني جدا
تاكاهاتا مظلوم جدا إعلاميا مع أنه لا يقل عن ميازاكي فشيء و كلاهما مؤسسي شركة جيبلي

متحمس لرؤية فيلم Princess Kaguya لرؤية إبداع هذا المخرج
كذلك هو أعلى فيلم ميزانية فتاريخ جيبلي و اشتغلو عليه أكثر من سبع سنوات هذا وحده كافي ليحمسني
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #5
يالله شباب/شابات لازم تفاعل أكبر مع الموضوع. التجربة تستحق 60 دولار @@

معلومة التكلفة الضخمة تفسر الكثير من المشاهد (العجيبة) في الفلم. فلم مرسوم من أوله إلى آخره يدويًا هذا هو الأنمشين الذي أحبه.

بعض المشاهد تحريكها كان جديد علي وأول مرة أشوفها في أنمي مثل هذا المشهد الرائع:










أسلوب التلوين بتفاصليه مع الحركة ما تأثر هنا. أحيانًا التحريك العظيم يأثر على الآرت والشكل الرسومي. لكن هنا فيه تناسق عجيب ورائع للغاية.

مثال آخر رائع:

سلاسة لذيذة للغاية :yum:

من الأشياء الجميلة كذلك هي رسالة الفلم في النهاية:



المشهد هذا قتلني، وقد أيش نهاية الفلم حزينة. بعد كل الذي صار للأميرة وفهمها لهدفها في الحياة (الوجود). تختفي برمشة عين وتطلع هذه الصورة البريئة التي تمثل نقاءها وكل شيئ حلو في الفلم.

أعيش مثل الطيور والأشجار وباقي الكائنات الحية :::cry::: نعم هدف الوجود بسيط لكنه ضاع بمعمة الشجع (البشري). مشهد لقاءها مع فلاح الطفولة كان مؤثر جدًا ويفتح باب هل هو حلم أو حقيقة.

الفلم حزين صراحة :sob:
 
#6
رائع رائع رااااااااااااائع!

حرفياً تجربة ساحرة بكل المقاييس! من الآرت الخرافي إلى الموسيقى العذبة إلى الأنميشن الأسطوري!
الفلم عبارة عن متعة جيبلي مخلوطة بلمسات فنية رائعة لمدة ساعتين لذيذة جداً
الفلم قدر يشدني طول وقته، عرف ينوع في التقديم عشان ما يحسسك بالملل. الفلم قدّم شخصيات رائعة إنسانية ولها رسائل سامية بأبهى شكل ممكن!
خلصت الفلم و أنا راضٍ تماماً عن الي شفته.
مشهد الركض الي حطه عبدالله كان مش ممكن! حرفياً طوال المشهد كنت فاتح فمي!
أيضاً مشهد النهاية و نزول بوذا و أتباعه من القمر كان رائع، مشهد الوزير الي بحث عن التنين في البحر و العاصفة الي هجمت عليه، كأني أشوف أحد المخطوطات اليابانية القديمة متحركة!
بعد ما انتهى الفلم صرت لما أسمع أغنية المزارعين تجيني قشعريرة :"(

بكل بساطة الفلم عبارة عن لوحة فنية متحركة!
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #8
^
نسخة البلوراي تتضمن الترجمة الأنجليزية (الأصلية) للفلم. ولذلك راح أرسلك اياها على الخاص @@

عبدالله بوو ما أقدر أتفق معاك أكثر من كذا ومن جد مشهد
بوذا مع الموسيقى كان رائع جدًا :heart:
 

Arashi

فريق الأنمي
#12
واااو...احب الفلوكلور الياباني...الموسيقى الشعبيه...الرسم من هالنوع...كلها متجمعه في عمل واحد...لازم أجوفه x3

عزيزي القاريء أجلب معك كراسة رسم مع "علبة الألوان الخشبية" كالتي في الصورة فوق وبالطبع قلم رصاص. ثم أطلب منك أن ترسم لوحة بسيطة وبعدها تصبغها بهذه الألوان الخشبية. بعد ذلك تخيل أن هذه اللوحة تتحرك بكل تفاصيلها مع الوانها!! هذا هو أسلوب الرسم في هذا الفلم:
ضيف مع الالوان هالثلاث أشياء :eek:k_hand:





 
التعديل الأخير:
#13
شكراً عبدالله,الفلم شد انتباهي يوم شفته يفوز بجوائز النقاد في الغرب.. لكن ما حملت الفلم الا لما شفت موضوعك الي كان ختم الجودة بالنسبة لي.

جاتني قشعريرة العظمى -نادرة الحدوث- عدة مرات.. بغيت أذوب من العذوبة والجمال.. بل لا.. وصلت السالفة لدرجة الدموع.. هو ذاك الشيىء الي يلمسك بلطف من الداخل.. نفس الشيىء المش ممكن تشوفه بمكان ثاني غير الانميشين واليابان..

انا جداً سعيد اني كنت محظوظ كفاية لأعرف الفلم و تجيني فرصة وأشوفه, وبنفس الوقت قلبي إعتصر اما عرفت ان عمل مثل هذا فلب في داخل اليابان وخارجها.. كنت أتسائل على 0 buzz حول الفلم لدرجة خلتني أشك بجودته.. لكن الان آتسائل...اذا بلد الفلم الاصلي ما انصفوه و يش تتوقع من خارجه ؟
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #14
^
أنا سعيد أنك سعيد يا عبدو وهذا الشيئ الطيب من فلم لجيبلي ساحر مثل هذا.

ويا عبدالرحمن الوضع مخزي ككل مع كل الاستديو آخر فلم لهم (هذه السنة) فلب في اليابان برضوا :( وبسبب هذا الشيئ علقوا الإنتاج لفترة.

بالمناسبة مشاهدك المفضلة يا ولد؟

أيش رأيك بالأسلوب العذب الواقعي في تصور الشخصيات بدون شطحات أنماوية "خارجة عن النص" تخرب الجو. أسلوب تاكاهاتا مش جمهوري بصراحة وعلشان كذا تشوفه أندرريتد كمخرج أنيمشن، وهذا الفلم مثال واضح.

الرجل يطبق فكرة فنية مش ما يشتهيه الجمهور لذلك أفلامه على الصعيد النقدي عالية التقدير وهذا واضح من نظرت نقاد الغرب والشرق لهذا الفلم.
 
التعديل الأخير:
#15
ويش مردود هذا على الصناعة ؟ هل تفليب الفلم بيكون عائق في وجه المشاريع الrisky الامينستريم مثل هذا ؟

طيب هذا مش عدل.. جيبلي تكلفوا بإنتاجه ليظهر بشكله هذا.. شيىء يسد النفس والله :(.

سؤالك صعب.. الفلم مليان...مليان.

لكن يخطر على البال 4 :-

- مش مشهد بمعنى حرفي..هي جزئية..لكنها كانت مترابطة وممتدة كأنها مشهد طويل...أقصد جزئية الولادة والنشأة...زغودي ما بعدوا عن عيوني طوال الوقت :heart:..
لاحظت شيء جدا أعجبني هنا
كاغويا نمو كاغويا من جسد وبشكل اوضح شعر..ما كان يحدث خلال الشاشة الا بلحظات سقوطها!..سقوطها اول مره وهي تحاول تلقط الضفدع, سقوطها عند تفادي الخنزير, سقوطها على بركة من فوق و سقوطها الاخير خلال تعثرها من فوق المنحدر.. بكل اللقطات كان يطول شعرها بشكل لافت جميل... كانت لمسة جميلة.

- سبويلر
لحظة إنفجارها العظيم من قلب القصر محطمة كل شيىء..هاربة من كل شيىء... تحريك المشهد كان مجنون! منتهى النعومة و الجمال...الفلم ما يفشل في ان يظهر نفسه بشكل جميل بكل فريم

- اللقاء الاخير..
اكثر جزئية حالمة بالفلم بكل تأكيد..وأكثر اللحظات صادقة من الطرفين...عاجبني كيف ان صديق طفولتها تزوج وكون طفل..
لكن رغم كل هذا وبلحظة جنونية غاية بالجدية نسى كل شيىء ورغب بالهروب معها ناسين الواقع رامين كلي شيىء ورائهم..هنا تشوف كاغويا ترجع طفلة من جديد... اللحن والقفزة الطويلة والطيران :heart:.....كل شيىء بدأ جميل...... كالحلم....

هل هو كان حلم فعلاً ؟..... على الاقل بدى كذلك.. أعجبنتي خاتمة المشهد..عندما شاف طفله وحضنه ورفعه على كتفه و رجعه "لواقعه"... كانت لمسة جميلة ايضاً هنا.

- الخاتمة الطويلة.....الخاتمة..


أخيراً ابي أشيد بستيديو جيبلي على تفانيهم بإختيار مؤدي أصوات "خصيصاً" للأدوار الرئيسية.... اختياراتهم جداً رائعة ومناسبة وريفيرشينق... طفشت من تكرار الاصوات بالانميات المينستريم فهذا شيىء يحسب لهم..

مؤدية صوت كاغويا بدعت بأدائها الصوتي الرائع خصوصاً بلحظة
تذكرها للجزء الاخير من الاغنية
... أقشعريت من صوتها.
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #16
^
لحتى هذه اللحظة مش عارف أيش راح يعملوا مستقبلًا. مع أنهم أكدوا أن القضية أعادة هيكلة (نظر) الخ. هم يحتاجوا يطلعوا شوي من قوقعة الأسماء المعروفة عندهم. مستغرب ليش جيبلي ما تستفيد من المواهب الموجودة في هذه الصناعة وحتى ولو بعقود مثل ما يصير حاليًا مع كل استديوهات الأنمي (بونز مؤخرًا مع واتانابي). يحتاجوا منتج جديد يضرب عالميًا ومحليًا وهذه تحتاج تخطيط جامد، أتمنى يحصلوا هذه الخلطة التي تجعلهم يكسبوا من جديد :::cry:::

لحظاتك المفضلة كتبتها وهي على لساني. البداية من جد كانت لذيذة ومنعشة للنفس والصحة :inlove: وملاحظة السقوط انتبهت لها من ردك هذا!
 
#17
رباعي أفلام ميازاكي الاخير كانوا نجاح عالمي على كافة الاصعدة...آريتي كان نجاح عالمي ايضاً. أعتقد ان الموضوع سوء إدارة وتخطيط, فلم مقتبس من قصة فلكورية محلية وفيه توجه فني/رسومي مختلف جدا عن السائد كيف ممكن تسوقه للعالم اذا اليابان نفسه ما تقبلته ؟.. عوضاً عن هذا..انحطت بالفلم ميزانية عظيمة تعادل ميزانية فلمين منهم...هذا انتحار.

معا الاسف...واقع :(.. بالغض النظر عن اعادة الهيكلة بالاستديو..ما أتصور بالمستقبل ممكن نشوف مشاريع ريكسي بشكل مشابه..:(


اسمع..المشهد ذاك... ما ذكرك بفيديو Colors of the wind الي وريتك ياه زمان ؟..الفكرة العامة و اللمسة الفنية وحتى اللحن @.@ ..

و..برضوا اسمع... شرايك تسوي لي ليست ؟ ابي اعمال مشابهه من ناحية الاسلوب الواقعي في تصور الشخصيات دون شطحات أنمياوية خارجة عن النص :no_mouth:.. الريدي محمل عمل المخرج السابق لو كان كذلك..
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #18
^
هذه المشاريع رغم إنها ما تبيع إلا أنها ضرورة علشان صناعة الأنيمشن في الاستديو تطور للمدى البعيد. مشاريع المخاطرة في اليابان غريبة شوي تشوف برودكشن آي جي يرموا فلوس على مشروع مثل: The Sky Crawlers (حطه في اللسته) بتقنيات إعجازية ومع ذلك ما يبيع لكن الاستديو ما يآسف على هذا الشيئ.

نفس الشيئ مع جاينكس وفلمهم القادم (2018) Uru in Blue اللي هو سيكويل لفلم فلب تفليبه محترمة في الثامنينات (Royal Space Force) (حطه في اللسته) مع ذلك ما عندهم مشكلة يحطوا 40 مليون دولار كميزانية للسيكويل لهذا الفلم (مبلغ كبير).

لذلك هي متطلب للصناعة علشان تتطور. أفلام مثل: أكيرا، فلم بيضة الملاك الخ كلها ما حققت عوائد توازي الإنتاجية مع ذلك تبقى مخلدة عند هذه الاستديوهات وتنذكر بكل خير.

بالنسبة لمشهد فلم ديزني بالفعل فيه تشابه واضح في الإخراج وحتى اللحن :flushed:

القائمة راح أرسلك اياها على الخاص :eek:k_hand:
 

Co Mu

Hardcore Gamer
#19
خلصت الفيلم هاذا الصباح ودخلت حتى أكتب عنه ثم نسيت الأمر كليا XD
فيلم مبهر. ماشاء الله كل اللي كنت حاب أقوله موجود في هاذا الموضوع بالفعل.

بالفعل اللحظة اللي تحطمت فيها الأميرة داخليا وهيجانها ثم مشهد الركض مع الموسيقى كان مجنون بشكل لايوصف واللي زاده تألقا هي موسيقى اليأس اللي صاحبته. من أفضل ماشفت.
نهاية الفيلم الحزينة
مشهد الطيران مع صديق طفولتها

طرح وأحيانا نقد للكثير من المفاهيم والمواضيع مثل القيم الإنسانية والتقاليد و المراة ومفهوم السعادة عند معظم البشر والنوستاليجيا وغيرها
أعتقد أني قدرت ألخص الفيلم كله في اللحظة اللي قالت فيها كاغويا بنهاية الفيلم عن الحياة "ان هناك أوقات للحزن والأسى... كما أن هناك اوقاتا للفرح والسعادة"

تصوير متقن ودقيق للحقبة التاريخية في إطار فولكلوري مبهر وساحر مع لمسة تاكاهاتا الواقعية اللي تجلت في الشخصيات وردود فعلها وتصرفاتها بشكل كبير

8 سنوات من الإنتاج ماراحت أدراج الرياح الفيلم طالع بصورة جميلة جدا وفنية ومليئ بالألوان والأنميشن كان شديد السلاسة بشكل صعب تشوفه في أنمي آخر.

موسيقى رائعة ومناسبة جدا للفيلم من رفيق درب ميازاكي في أول عمل له مع تاكاهاتا

وكما توقعت العلامة الكاملة للفيلم. برافو تاكاهاتا. واللي قاعد ولحد الآن ماشاف الفيلم يروح يشوفه حالا. تحفة فنية ومناسب للجميع
وشكرا على الموضوع المفيد اللي يعرف بهذه التحفة عبد الله.
 
#20

احدث أفلام جيبلي، والأكثر سحراً!
فلم ساحر، عذب، جميل .... لكنه مليء بواقع تاكاهاتا المؤلم.
لما يدخل تاكاهاتا في الجد ... فهو يدخل فيه بقوة لدرجة لا تمكنك من التنهد.
شخصية الأميرة كاغويا .. شخصية شاعرية جداً .. أو "انسانية" كما يقال ..
في البداية حبيت نقطة القرية وحيوية الأميرة ونشاطها، أحب جو القرى جداً، كان شيء دافئ
أكبر خطأ ارتكبه قاطع الخيزران هو ارسال الأميرة الى العاصمة .. لكن في النهاية تفكيره منطقي، ثياب، قصر، نقود .. وحتى سمعة كبيرة وجيدة.
شخصية كاغويا تدرس فعلاً! وتطورها الموجود في الفلم منطقي بشكل كبير؛ نلاحظ إنها ما كبرت بشكل صريح في القصر .. ولو أخذنا نظرية يوكي في الحسبان فهي ما سقطت ولا مرة هناك .. صحيح! أعجبتني نقطة السقوط، " الانسان لا يتعلم الا بعد أن يسقط مرة أو اثنتين، وبعد السقوط .. يصبح أكثر نضجاً"
مشهد لقاءها مع صديق طفولتها الفلاح كان جميل أيضاً .. وتصريح كاغويا "لو كنت معك .. كنت لأكون سعيدة بالتأكيد"
نعم .. بالنسبة لها فجو القرى أفضل من القصر والنقود وجميع تلك الأمور ::cry::

هذا أحد المشاهد المفضلة عندي في الفلم، طريقة اندماج صوت كاغويا الحالية وصوت الطفل ... وكأن الطفلة اللي بداخلها عادت للحياة! ثم اختفى في لحظة ..
مشهد النهاية مؤلم جداً وأفضل خاتمة للفلم ويوصل رسالة الفلم بشكل ممتاز .. نظراتها المليئة بالدموع وهي تنظر للأرض ... و ..
"طيور، حشرات، حيوانات
شجر، عشب ..... زهور"
...................... :(
الفلم يستحق العلامة الكاملة بلا ذرة تفكير. شكراً جيبلي.
معلومة التكلفة الضخمة تفسر الكثير من المشاهد (العجيبة) في الفلم. فلم مرسوم من أوله إلى آخره يدويًا هذا هو الأنمشين الذي أحبه.

بعض المشاهد تحريكها كان جديد علي وأول مرة أشوفها في أنمي مثل هذا المشهد الرائع:










أسلوب التلوين بتفاصليه مع الحركة ما تأثر هنا. أحيانًا التحريك العظيم يأثر على الآرت والشكل الرسومي. لكن هنا فيه تناسق عجيب ورائع للغاية.
هذا المشهد ممتاز لدرجة تخليني اتسائل .... هل رسامين/ محركين جيبلي بشر فعلاً أم ايش بالضبط؟
:eek:
شكراً للموضوع الممتاز عبد الله.
 
#21

احدث أفلام جيبلي، والأكثر سحراً!
فلم ساحر، عذب، جميل .... لكنه مليء بواقع تاكاهاتا المؤلم.
لما يدخل تاكاهاتا في الجد ... فهو يدخل فيه بقوة لدرجة لا تمكنك من التنهد.
شخصية الأميرة كاغويا .. شخصية شاعرية جداً .. أو "انسانية" كما يقال ..
في البداية حبيت نقطة القرية وحيوية الأميرة ونشاطها، أحب جو القرى جداً، كان شيء دافئ
أكبر خطأ ارتكبه قاطع الخيزران هو ارسال الأميرة الى العاصمة .. لكن في النهاية تفكيره منطقي، ثياب، قصر، نقود .. وحتى سمعة كبيرة وجيدة.
شخصية كاغويا تدرس فعلاً! وتطورها الموجود في الفلم منطقي بشكل كبير؛ نلاحظ إنها ما كبرت بشكل صريح في القصر .. ولو أخذنا نظرية يوكي في الحسبان فهي ما سقطت ولا مرة هناك .. صحيح! أعجبتني نقطة السقوط، " الانسان لا يتعلم الا بعد أن يسقط مرة أو اثنتين، وبعد السقوط .. يصبح أكثر نضجاً"
مشهد لقاءها مع صديق طفولتها الفلاح كان جميل أيضاً .. وتصريح كاغويا "لو كنت معك .. كنت لأكون سعيدة بالتأكيد"
نعم .. بالنسبة لها فجو القرى أفضل من القصر والنقود وجميع تلك الأمور ::cry::

هذا أحد المشاهد المفضلة عندي في الفلم، طريقة اندماج صوت كاغويا الحالية وصوت الطفل ... وكأن الطفلة اللي بداخلها عادت للحياة! ثم اختفى في لحظة ..
مشهد النهاية مؤلم جداً وأفضل خاتمة للفلم ويوصل رسالة الفلم بشكل ممتاز .. نظراتها المليئة بالدموع وهي تنظر للأرض ... و ..
"طيور، حشرات، حيوانات
شجر، عشب ..... زهور"
...................... :(
الفلم يستحق العلامة الكاملة بلا ذرة تفكير. شكراً جيبلي.

هذا المشهد ممتاز لدرجة تخليني اتسائل .... هل رسامين/ محركين جيبلي بشر فعلاً أم ايش بالضبط؟
:eek:
شكراً للموضوع الممتاز عبد الله.
الي رسم المشهد هذا هو : Shinji Hashimoto *مو الترول بتاع سكوير* واحد من أفضل المحركين السرياليين, إنطلاقته المشهورة بدأت في فيلم Akira ( الفيلم هذا طلع كمية مواهب), عمل مشاهد مهمة في أغلب أعمال Satoshi Kon l منها مشهد معروف عند جميع متابعي فيلم Perfect Blue, عمل مع watanabe في أوفا KID’S STORY و DETECTIVE STORY.
هاشيموتو معروف بإسلوب رسم سكتشي أو مخطط و لما تشوف واحد من مشاهده تحس أن حركة الشخصيات كأنها تحت الماءو هذا الشيء ملاحظ أكثر في فيلم Naruto the Movie: Guardians of the Crescent Moon Kingdom و ghost in the shell 2 innocence.
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #22
^
أوفا Wanwa the Puppy من Genius Party Beyond تختصره وكذلك صديقه (المحرك) في الأسلوب Shinya Ohira (الشهير) الذي أشتغل معاه فيها، أنصح الكل يشوفوها :D
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #24
^
حملي كل الأوفا @@ لأنها كلها تسوى (@)، راح تعطيك الأسلوب لكن جودة الفلم أكبر بالنسبة لي على الأقل.
 
#25
^
بشوفها كلها ان شاء الله :D الفلم رفع الهايب عندي لأي شيء (@) وأحب اشوف جودة التحريك اللذيذة جداً.
 
#26
من ساعة لما ابتديت اتابع أفلام جيبلى و كان عندى انطباع إن أعمال تاكاهاتا مش لى ، أشهر أعماله Grave of the Fireflies يبقى من نوعية الأعمال اللى عندى صعوبة حقيقية فى متابعتها و ماظنش إنى ممكن اتابعه فى يوم من الأيام ، حاولت متابعة My Neighbors the Yamadas بس ماقدرتش أكمله ، العمل الوحيد اللى شفته بالكامل ليه يبقى Only Yesterday بس بالرغم من إنه كان عمل متميز من أكثر من ناحية إلا إنه ماكانش مناسب لى للأسف ، ده اللى خلى توقعاتى تبقى ضعيفة بالنسبة للعمل ده غير إن طول مدته قلقنى بس أسلوبه المختلف شجعنى إنى أديله فرصه

للأسباب اللى ذكرتها العمل كان مفاجأة حقيقية بالنسبة لى و من آخر شخص اتوقعه :frowning:، العمل شدنى فعلا من البداية بشكل نادر إنه يحصل لى مع أفلام جيبلى و كنت مستمتع طول فترة العرض :nomouth:
الآرت كان من الأسباب اللى شجعتنى لمتابعة العمل من البداية بس فى نفس الوقت كان عندى شك بالنسبة للطريقة اللى هايظهر بيها على مدار الفيلم بس بعد المتابعة رأيى اتغير تماما :triumph:
الآرت و الأنيميشن كانوا رووووعة ::rock::::rock:: ، أسلوب التحريك بالذات كان خرافى و من أجمل الأساليب اللى شفتها فى عالم الأنمى :hearteyes::hearteyes:
القصة بالرغم من إنها كانت مؤلمة أحيانا إلا إنها كانت جميلة جدا فى نفس الوقت و واقعية بالرغم من إن العمل يعتبر خيالى و شخصية كاجويا اتقدمت بشكل أكثر من ممتاز ::rock::
للأسف قدرتى على وصف الأعمال من النوعية دى ضعيفة و ماظنش إنى أقدر أضيف حاجة أكثر من اللى الأعضاء قالوه فى الموضوع فعلا بس أقدر أقول إنى متفق معاهم بشكل كامل بالنسبة للإنطباع عن الفيلم :D

نقطة معينة حبيتها جدا فى الفيلم و كانت من الأسباب اللى شدتنى ليه هى إن كل مشهد فى العمل ليه معنى ، مش محتاج اتكلم عن مدى جمال العمل بس الفكرة إن العمل مابيقدمش مجرد مشاهد جميلة و بس زى أعمال تانية، بالإضافة لجمال المشاهد كل مشهد كان عاوز يقدم فكرة معينة أو يسيب انطباع معين عند المتابع و مش مضاف بشكل عشوائى سواء كان فى حوار أو كان مشهد صامت ، ده خلانى ابقى مندمج فعلا مع أحداث الفيلم فى الوقت اللى عادة ممكن أتابع 3 أو 4 فيديوهات فى وقت واحد عشان ماحسش بالملل o_O ، مثال بسيط للنقطة دى يبقى :
شخصية خادمة كاجويا فى العمل ، الشخصية ماكانش ليها أى حوارات حقيقية على مدار العمل بإستثناء تعليقات بسيطة و دورها يعتبر صغير جدا مقارنة بباقى الشخصيات بس بالرغم من كده العمل قدر يقدم فى مشاهد بسيطة تطور شخصيتها ، الشخصية كانت مجرد واحدة من الخدم فى بداية العمل بس مع تقدم الأحداث بنشوف إزاى علاقتها اتطورت بكاجويا والروابط اللى اتكونت بينهم و ده بيظهر بشكل واضح خصوصا فى المشهد الآخير لما فكرت كاجويا بأغنيتها بمساعدة الأطفال ، الفكرة إن ده اتقدم من غير حوارات تقريبا و بشكل تلقائى بسيط من غير أى افتعال :D

فى الآخر العمل كان مبهر فعلا و من أجمل أفلام الأنمى اللى شفتها :D
 
#27
على سيرة روعة مشاهد الفيلم في لقطة كانت ابداع
لما كاجويا كانت صغيرة وابوها يناديها من جهة وعيال القرية ينادوها من جهة بعدين اختارت تروح لابوها قام حضنها ودموعه تنزل. مشهد بسيط ومافيه اي تكلف او فلسفة لكنه جميل جداً . في مشاهد كثير ثانية قدمت مشاعر الاب و الام بواقعية تخليك تقول صحيح كذا لاهل راح يتصرفوا اذا بنتهم زعلانة او في خطر.
طبعاً مشهد كاجويا وهيا تجري بس تسمع صوت نفسها, كان من كثر ماهو اسطوري قلب رعب.
 
الإعجابات: AM152
#28


البارحة عِشتُ غمار هذه التحفة الفنية البديعة، و يالها من تجربة أخادة !
تجربة تدغدغ قلبك و أحاسيسك و مشاعرك بكل عذوبة و دفء، تأخدك الى عالمها الحالم المجسَّد بخربشاتٍ مصبوغةً بالألوان المائية، ليكوّنا لنا أجمل انيمشين و أرت ستايل رأيته بهذه الصناعة.

قصة الأميرة كاجويا مبنية على حكاية شعبية يابانية فلكلورية من القرن العاشر، قصة تراجيدية خيالية تحمل بين طياتها عدة ثيمات و عبر تمثل واقع تلك الحقبة في الثقافة و التقاليد اليابانية.

النصف الأول من الفلم الذي غطى أحداث القرية كان اجمل شيء رأيته بعالم الانمي، السبب هو التصوير البارع لحياة البادية و بساطتها من المخرج المبدع تاكاهاتا مع لمسة واقعية لأدق التفاصيل، سواء من ناحية الانيميشن الواقعي، تصرفات الناس، شخصياتهم، اشكالهم و طريقة تفاعلهم، مع توظيف مثالي للالحان و الاغاني اليابانية التي تنثر اللطف و السكينة داخل كيان المتابع و تجعل قلبه و روحه يذوبان لجمال ما يبصره أمامه.

النصف الثاني على الرغم من جودته لكنه كان غير مستصاغِِ لي، السبب هو التحول التراجيدي بالاحداث و الاجواء...

تمنيت لو النهاية انتهت بمشهد الطيران مع صديق طفولتها سيتومارو، كانت لتكون نهاية مثالية و جميلة تستحقها كاغويا بعد كل معاناتها، و مناسبة لاجواء الفيلم

أحب أن اشيد بالإختيار الممتاز جداً لممثلي الأصوات .. بالخصوص صوت الأب و كاجويا.

مشاهدي المفضلة :

مشهد صادم و خارق من ناحية التحريك


القمر يتراقص مع اوراق النباتات، مرة اخرى اشيد بإخراج تاكاهاتا العبقري


رقصة كاجويا و سعادتها مع صوت الطفل الذي انطلق من اعماقها


مشهد الطيران الخرافي و هو المفضل عندي، مليء بالمشاعر و كأن بناء جميع احداث الفيلم كان في سبيل هذه اللحظة

شكراً تاكاهاتا، شكراً جيبلي على هذه الـmasterpiece.
 
التعديل الأخير: