hits counter

الموضوع الرسمي [2019] ترو جيمرز... وش قاعدين نلعب؟

#93
20 ساعة في لوست أوديسي، تقريبا في منتصف الدسك الثاني.

لعبة ممتعة للنخاع وفيها باتل سستم من الأفضل في أي لعبة أربيجي، القصة جميلة والشخصيات وعلاقتهم ببعض ممتازة، الأوستات رهيبة. أعتبرها سيكول روحي لفاينل فانتسي الكلاسيكية.

اللعبة لاعبها لأول مرة على الـ360 في 2012 لكن للأسف ما قدرت أخلصها لأن الدسك الرابع خربان. فرصة ذهبية أكملها الحين على الإكس ون كونك تقدر تثبت اللعبة كاملة وتلعبها من الدسك الأول فقط. أخيرا بأخلصها بعد إنتظار 7 سنوات T__T
 
#95
لعبة ممتعة للنخاع وفيها باتل سستم من الأفضل في أي لعبة أربيجي، القصة جميلة والشخصيات وعلاقتهم ببعض ممتازة، الأوستات رهيبة. أعتبرها سيكول روحي لفاينل فانتسي الكلاسيكية.
عرفت ليش اتمنى ساكاغوتشي يرجع يسوي ألعاب على الكونسول ...ما فيه زي العابه ابدا .
 

titanfall

Isshin, the Kensei
#96
عرفت ليش اتمنى ساكاغوتشي يرجع يسوي ألعاب على الكونسول ...ما فيه زي العابه ابدا .
مع الأسف هذا شيء مستبعد حالياً، أو على الأقل شيء مستبعد يخرج اللعبة بنفسه، آخر لعبة لعبتها من إخراجه كانت The Last Story قبل كم سنة، كانت لعبة عظيمة و لا زلت أتذكرها بوضوح

لوست أوديسي ناوي ألعبها قريب إن شاء الله
 
#97
قاعد العب هورايزون، اللعبه جيده للان وليست كما كنت متوقع ( الا اذا هتتحسن قدام)
سبحان الله، بديت فيها اليومين هذي وراسي جالس يعورني أول ساعتين في اللعبة، قبائل ونيران وتهكير وتحليل ورمح وسهم وآلات على شكل حيوانات، ايش اللخبطة هذي؟ هههههههههههههه

الى الآن و اللعبة ماااااش مع أكبر علامة أستفهام على تقييمات والمراجعات.
 
#98
مع الأسف هذا شيء مستبعد حالياً، أو على الأقل شيء مستبعد يخرج اللعبة بنفسه
الرجل مبدع و اكبر دليل قدم ٣ العاب في جيل واحد و كل واحده مختلفة عن الاخرى(لعبتان بدعم من مايكروسوفت و واحدة بدعم من نينتندو) هو فقط يحتاج الدعم المادي .
 
سبحان الله، بديت فيها اليومين هذي وراسي جالس يعورني أول ساعتين في اللعبة، قبائل ونيران وتهكير وتحليل ورمح وسهم وآلات على شكل حيوانات، ايش اللخبطة هذي؟ هههههههههههههه

الى الآن و اللعبة ماااااش مع أكبر علامة أستفهام على تقييمات والمراجعات.
شكلك مانتا راعي rpg
على العموم هورايزن تعتبر rpg بسيط ما فيه ذاك العمق او التفريم والطحن مثل مونستر هنتر مثلا
هي بسيطة وممتعة والقتال اكثر شيء مميز فيها
 
بلايق تايل من البدايه طلعت قد التوقعات على الرغم ان ماكان في انتباه موجهه وعطتني شعور اللعاب الاندي لكنها فعلا شي مميز اكيد فيها اساسيات اللعاب التسلسل وهذا شي طبيعي بس في اشياء ثانيه تخلي الشي ذا الروتيني بأغلب الالعاب يصير مقبول وعادي واتوقع اللعبة ذي قدمها بصوره حلوة وايضا تطور القصة جميل واتوقع فيها تركيز عملاق من الفريق على خلق شعور انك عايش وسط الحقبة المظلمة اللي صار التاريخ يستهين بها وحبيت اضافة عنصر الخيال هنا كان اضافة اللزاميه اشوفها لكن ماتقدر تخلق شعور الخوف من مجموعة جرذان الا اذا كانو فوق اللف جرذي بغرفة وحده.
 
شكلك مانتا راعي rpg
على العموم هورايزن تعتبر rpg بسيط ما فيه ذاك العمق او التفريم والطحن مثل مونستر هنتر مثلا
هي بسيطة وممتعة والقتال اكثر شيء مميز فيها
بالعكس أعشق العاب RPG
بس اللعبة سيئة كلعبة RPG و سيئة كلعبة أكشن.
خلينا نشوف ايش في اللعبة قدام، أن شاء الله تتحسن الأمور.
 
مسكت معاي ألعب ريزي ٤ ... كنت بس ابي اجربها على السويتش ..

ما أحس، وإذ بي موصل لـAshley .. و قلت خل اختمها مره وحده !! .. و حالياً وصلت لمرحلة كهوف و تحت الارض و قريب من النهاية ( باقي شوي و اهواش الحشرة الكبيرة )


اللعبة اخر مره لعبتها و ختمتها كانت من أيام البلايستيشن ٢ .... و على رغم السنين ألي مرت، إلا أنه اللعبة للان تقدم لك متعة و رعب لا مثل لهما !! ... مافي احسن من إستخدام سلاح Red9 و تفجير راس الأعداء به .. و الأحلى أكثر، لما تركلهم في حال راسهم ما تفجر !

 
لتو ختمت a plague tale لعبة رائعة بكل المقاييس قصة مشوقة وحقبة تاريخية تستهويني ولعب ممتع وهي افضل لعبة لعبتها لهذي السنة .
لعبت اول شابترين وكانوا مملين بشكل كبير
فيه امل تتحسن قدام ؟ لان اللي صار ماعجبني كثير وطفشني
 
لتو ختمت a plague tale لعبة رائعة بكل المقاييس قصة مشوقة وحقبة تاريخية تستهويني ولعب ممتع وهي افضل لعبة لعبتها لهذي السنة .
ذكرتني من انتهيت منها للان وانا اريد اكتب انطباع مفصل عنها وكم هي تجربة عظيمة بس وقت ما يسمح
لعبت اول شابترين وكانوا مملين بشكل كبير
فيه امل تتحسن قدام ؟ لان اللي صار ماعجبني كثير وطفشني
شنو الي ما عجبك في اي اول اثنين؟!
 
شنو الي ما عجبك في اي اول اثنين؟!
الجيم بلاي محدود بشكل كبير
التخفي مبسط زيادة عن اللزوم وطوال الشابترين كل اللي اعمله اندس وراى جدار او بعشب واشتت انتباهم بالرمي

وبعض الاحداث متوقعة وحتى موضوع ال Parenting صاير مستخدم زيادة عن اللزوم فلهذا ماقدرت تشدني من ذي الناحية للاسف
 

فارس الجهني

sugar man, colors to my dreams
سبحان الله، بديت فيها اليومين هذي وراسي جالس يعورني أول ساعتين في اللعبة، قبائل ونيران وتهكير وتحليل ورمح وسهم وآلات على شكل حيوانات، ايش اللخبطة هذي؟ هههههههههههههه

الى الآن و اللعبة ماااااش مع أكبر علامة أستفهام على تقييمات والمراجعات.
المهمات الأساسية مجرد إستعراض للوحوش اللي بتلقاهم في عالم اللعبة و قتالك معهم بالمهمات الأساسية تحديها غير مقبول.
نصيحتي لك روح للمحتوى الجانبي بكثرة، مهمات تحديات الصيد و القتالات المهمة المعلمة في الخريطة، في تحسنها مع الوقت بتقدملك بعد إستراتيجي في القتال ، و متعة مرضية.
 
الجيم بلاي محدود بشكل كبير
التخفي مبسط زيادة عن اللزوم وطوال الشابترين كل اللي اعمله اندس وراى جدار او بعشب واشتت انتباهم بالرمي

وبعض الاحداث متوقعة وحتى موضوع ال Parenting صاير مستخدم زيادة عن اللزوم فلهذا ماقدرت تشدني من ذي الناحية للاسف
بعدك ما شايف شي.
 
بعد لعبتهم الاولى DUSK اللي اعتبرها الافضل في 2018
حاليا العب لعبتهم الثانية ..هالمرة مختلف واصعب
واهم شي throwback to 90's

 
الجيم بلاي محدود بشكل كبير
التخفي مبسط زيادة عن اللزوم وطوال الشابترين كل اللي اعمله اندس وراى جدار او بعشب واشتت انتباهم بالرمي

وبعض الاحداث متوقعة وحتى موضوع ال Parenting صاير مستخدم زيادة عن اللزوم فلهذا ماقدرت تشدني من ذي الناحية للاسف
طبعا بيكون محدود لانك لعبت شابترين شي طبيعي جميع الالعاب تعطيك المكانيكس لما تتقدم بالعبة.
 
قاعد العب لعبتين والظاهر اني باسوي لهم تجاوز للثنتين ،
1 زيلدا ويند ويكر والسبب هو التكرار لحاصل في نهاية اللعبة وباعتبر نفسي ختمتها لوول
2 الدر سكرول اوبليفيون والسبب ان اللعبة جدا اوتديتد مع انه واضح أنها مليانة محتوى
الركض والقتال الذي بلا طعم ولا رائحة ولون والقائمة المعقدة كلها اشياء نفرتني من اللعبة
 
قاعد العب لعبتين والظاهر اني باسوي لهم تجاوز للثنتين ،
1 زيلدا ويند ويكر والسبب هو التكرار لحاصل في نهاية اللعبة وباعتبر نفسي ختمتها لوول
2 الدر سكرول اوبليفيون والسبب ان اللعبة جدا اوتديتد مع انه واضح أنها مليانة محتوى
الركض والقتال الذي بلا طعم ولا رائحة ولون والقائمة المعقدة كلها اشياء نفرتني من اللعبة
ولا تحملت العبها Oblivion...حتى قبل صدور سكايرم واللعبة جدا اوتديتد