hits counter

في 2019 ال Switch يعيش أفضل سنة في تاريخه حتى الآن! ||رأي شخصي||

titanfall

Isshin, the Kensei
بادئ الموضوع #1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للحين أتذكر أني قرأت تعليقات في أكثر من منتدى جيمنج فيهم نبرة تعجب من لاين اب حصريات الجهاز لسنته الأولى، أكثر شيء أتذكره بينهم هو أن كثير من اللاعبين كان عندهم شكوك بأن لاين اب الحصريات في أعوام الجهاز اللاحقة ما راح تقترب من العام الأول، و السبب كما يعتقدون هو أن نينتندو رمت كل أوراقها من البداية عشان يحصل الجهاز إطلاق قوي، و لذلك أهملت Wii U في آخر عمره، ما أنكر أني أيضاً في أكثر من مناسبة إنتابتني نفس الشكوك، لكن كيف لا؟ لاين اب السنة الأولى كان too good to be true، كان و بفارق أفضل لاين حصريات سنة أولى لأي جهاز في الجيل، أشك أن أحد نسى اللاين اب لكن للتذكير هذي أبرز الألعاب فيه :








إذا ما كان إصدار لعبة ماريو رئيسية ثلاثية الأبعاد و زيلدا رئيسية بمعدل تقييم 97% للعبتين يعتبر كافي لوصف قوة اللاين اب، ف صدور ألعاب رائعة أخرى لجانبهم مثل زينوبليد 2 و سبلاتون 2 و غيرهم راح يقوموا بذلك، لذلك مو غريب أن كثير منا توقع تأجيل لعبة أو لعبتين منهم، لكن في النهاية ما تأجلت لعبة منهم و كلهم نزلوا خلال 9 أشهر من إصدار الجهاز، كلهم من الطرف الأول ما عدا لعبة واحدة هي Mario + Rabbids Kingdom Battle من يوبيسوفت

في 2018 إصدارات الطرف الأول ما كانت بنفس قوة السنة الأولى، لكنه كان عام حافل أكثر للجهاز، ليش؟ لأن الألعاب صدرت للجهاز بغزارة كبيرة من مطوري الطرف الثالث و مطوري الأندي، في 2018 سمعنا المزيد من نجاحات مطوري الإندي على المنصة، بنهاية العام أعتقد صار واضح أن المنصة صارت المفضلة عند مطوري الأندي، مع نجاحات ألعاب مثل Celeste و Dead Cells، أو Hollow Knight إلي نزلت للكونسولز أولاً للسويتش، غير هذا كثير من الألعاب اليابانية وجدت طريقها للمنصة، مئات و مئات الألعاب نزلت بمختلف الأحجام على الجهاز في عام 2018، بعضها نزلت أولاً للجهاز أو كحصرية، بعضها لأول مرة تنزل لمنصات نينتندو و إلخ.. لكن ما كانت سنة سيئة للطرف الأول أيضاً، لأن ما إنتهت السنة قبل ما نحصل Super Smash Bros. Ultimate إلي كان إصدارها كاسح كمبيعات و تقييمات

لكن رغم هذا سنة 2019 هي الأفضل للجهاز حتى الآن من كل النواحي، سواءاً كحصريات طرف أول أو كإصدارات طرف ثالث! من يصدق أن الشركة قدرت تصنع لاين اب حصريات بهالقوة و بزخم إصدارات متتالي خلال بعد راحة لسنة واحدة فقط؟! يمكن الشيء الوحيد إلي يخليك تصدق هذا هو لما تتذكر أنها نفس الشركة إلي ألعابها كانت تشيل مبيعات منصتين مختلفتين في نفس الوقت بما أن الألعاب الكبيرة ما كانت تنزل لمنصاتها، لذلك كان عليها تصنع مكتبة ألعاب جذابة بنفسها و حتى إصدارات الطرف الثالث إلي كانت تجي لأجهزتها هي غالباً ألعاب تم تطويرها خصيصاً لمنصاتها، لما تعرف هذا و تسمع أن الشركة تركز كامل طاقاتها على منصة واحدة فقط، ف تقدر تتخيل كيف ممكن يكون زخم الإصدارات هائل سنوياً، خلنا نلقي نظرة على لاين اب هذي السنة، مع العلم ركزت فقط على أهم الألعاب من نشر نينتندو :​













فوق ما أن نينتندو تصدر قائمة خيالية من الألعاب للجهاز من تطوير الطرف الأول و/أو نشرها، و بماريو رئيسية ثنائية الأبعاد و ريميك لزيلدا رئيسية ثنائية الأبعاد، الجهاز أيضاً عنده قائمة هائلة هذي السنة من إصدارات الطرف الثالث، حتى لعبة The Witcher 3 جاية للجهاز، و هذا يضمن أن الجهاز يحصل على أطنان من الألعاب على مدار العام تغطي أي فجوة بين إصدارات الحصريات الرئيسية، بذكر هذا، معظم الحصريات نزلت و تنزل في النصف الثاني من السنة، لكن بفضل كثافة إصدارات الطرف الثالث، الجهاز ما مر عليه أسبوع بدون ما يحصل لعبة جديدة على الأقل، سوءاً كبيرة أو صغيرة، أيضاً إصدار Switch Lite هذي السنة يساهم بجعل السنة حافلة أكثر و أكثر للمنصة و لنينتندو، ما عندي شك أن هالسنة راح تجلب مليارات من الأرباح لنينتندو، مو فقط راح تصدر نسخة جديدة من الجهاز، لكن أيضاً كل ألعابها هالسنة حققت و راح تحقق مبيعات قوية، خاصة ألعاب مثل ماريو ميكر 2 و لويجي مانشن 3 و بوكيمون سورد آند شيلد مرشحين يتجاوزا 10 مليون نسخة مباعة، بوكيمون راح تبيع أكثر بكثير من هالرقم حتى، و يمكن تفاجئنا ألعاب أخرى بتجاوز حاجز الخمسة مليون أو العشرة مليون حتى، سنة حافلة جداً جداً للمنصة، نينتندو تعيش أفضل أيامها حالياً

السنة القادمة تبدو مبشرة للمنصة أيضاً، لكن لأن نينتندو تعودت ما تكشف أوراقها مبكراً، ف ما راح نعرف كل إصدارات نينتندو للسنة القادمة قبل عدة أشهر من الآن، بكل الأحوال برأيي هذي السنة هي أفضل وقت لإقتناء المنصة، سواءاً النسخة الأصلية أو لايت أو برو لو نزلت هالسنة، راح يكون عندك الكثير حتى تلعبه بمجرد حصولك على الجهاز و ما راح تحصل وقت كافي لجميع الألعاب، خاصة أن الباكلوج كبير و الإصدارات الجديدة تأتي بشكل متتالي، و أعتقد أن راح تستمر الأعوام القادمة أنها تكون مليئة بالإصدارات القوية، إذا تاريخ الشركة العريق يعطي دلالة على شيء، فهو يدل أن السويتش راح يتم دعمه لخمس سنوات إضافية على أقل تقدير، و راح تضاعف الشركة جهودها في دعمه بعد تأكدها من أنه جهاز ناجح جداً و راح توجه طاقتها الإنتاجية بالكامل له و إلي كانت موجهة لمنصة المحمول و لمنصة المنزلي بشكل منفصل، الآن جهاز واحد يحصل على جميع ألعاب نينتندو في الجيل لأول مرة منذ عقود، ما تحتاج سبب أكبر من هذا للثقة فيه.​
 
التعديل الأخير:
#2
نسيت Marvel Ultimate Alliance 3 حسون، هذه اللعبة أرشحها لتخطي حاجز 3 مليون نسخة و ربما 5 مليون نسخة لو حظيت بإعجاب اللاعبين، و لا أستبعد تقديم بندل لها في موسم الأعياد القادم

أنا أعتبر السويتش امتداد للوي يو، هو إعادة إطلاق لمفهوم الوي يو و لألعاب الوي يو و المجهود الذي تم بذله بها، هذا في رأيي أفضل جيل طرف أول في تاريخ شركة ننتندو، قمة الcreativity التي وصلت لها الشركة في ألعابها، قمة الإتقان في الgameplay mechanics، بالإضافة إلى تحقيق قفزة نوعية في الscope و المحتوى لعناوين عديدة

ننتندو اليوم لديها عدد ضخم من السلاسل الرئيسية التابعة لها بشكل لم يحصل في تاريخها من قبل

Splatoon 2 اللعبة التي نجحت في بيع 8.7 مليون نسخة بالسعر الكامل حتى الآن و ستتجاوز 10 مليون نسخة مع مرور الوقت، لأول مرة ننتندو تمتلك لعبة TPS أونلاين بهذا النجاح و الضخامة، هذا الرقم أعلى من مبيعات أي Gears of War للمقارنة، و حتى Resident Evil بعظمتها لا تصل إلى هذا الرقم إلا مع التخفيضات و إعادة الإصدار على مليون منصة

Luigi's Mansion أصبحت براند ضخم لدى ننتندو، لعبة ال3DS باعت 5 مليون نسخة و سأتفاجأ لو لم يتمكن هذا الجزء من كسر ذلك.

Fire Emblem كانت سلسلة niche صغيرة لا تبيع نصف مليون نسخة، الآن أصبحت من أضخم أسماء الJRPG في الصناعة، Fates باع 2.8 مليون نسخة و ثلاثة منازل مرشح لتحقيق هذا الرقم من جديد أو تجاوزه.

Mario Maker براند ضخم جديد لننتندو و عنوان جديد من الشركة مرشح لتحقيق 10 مليون نسخة مع مرور الوقت.

Zelda لأول مرة في تاريخها أصبحت لعبة تستطيع بيع 10 مليون نسخة فما فوق، لا بل زيلدا على وشك الوصول إلى 15 مليون نسخة بمجموع النسختين.

Super Smash من بعد إصدار الوي و هي لعبة تبيع أكثر من 10 مليون نسخة مع كل إصدار

Mario Party استعادت مستواها السابق في المبيعات، سوبر ماريو بارتي تجاوزت 6 مليون نسخة على السويتش.

Xenoblade أصبحت سلسلة مليونية.

-----------------------------------

2018 لم يكن بمستوى 2017 نعم لكن الهاردكور جيمرز بالغوا في السلبية تجاهه، 2018 كان عاماً في غاية القوة على صعيد تجاري، الجهاز باع 17 مليون وحدة في 2018، و لا جهاز ألعاب في السوق يحقق هذه الأرقام سنوياً سوى البلايستيشن4.

2018 حصل الجهاز على الظاهرة Fortnite، و حصل على ألعاب ممتازة مثل Bayonetta 2 و Donkey Kong Tropical Freeze و Octopath Traveler و Mario Tennis Aces، نعم بعض هذه الألعاب قديمة و لكن لا أحد سيشتري وي يو للعب هذه العناوين، هذه العناوين كلها تعزيز لمكتبة السويتش، جدياً ما أقدر أفكر كيف أي جهاز ممكن ينافس مكتبة الحصريات الخيالية على السويتش و غزارتها الهائلة

في موسم أعياد 2018 الجهاز حصل على ثلاثي حديدي: سوبر ماريو بارتي باعت 6 مليون نسخة، بوكيمون ليتس غو باعت 10.6 مليون نسخة، و أعظم ألعاب القتال على الإطلاق سوبر سماش ألتميت و التي باعت أقل بقليل من 14 مليون نسخة و حققت أضخم افتتاحية للعبة حصرية في تاريخ السوق الأمريكي، هذا بالإضافة إلى صدور ألعاب منوعة من الطرف الثالث مثل دارك سولز، Warframe، ديابلو3، العالم ينتهي معك، Civ6 و غيرهم

كانت سنة ممتازة حتى لو ما كانت مثالية، الرهان الخاطىء فيها كان Labo و التركيز على ألعاب الكاجوال التي لم تحقق النجاح المطلوب (Go Vacation و Carnival Games)

لكن هذا ساعد ننتندو على إعادة التركيز بالكامل على الألعاب التقليدية في 2019!

2019 ستكون سنة تاريخية و خيالية للسويتش، من أفضل السنوات ليس فقط للسويتش، و ليس فقط لجهاز من ننتندو، بل من أفضل السنوات لأي جهاز ألعاب.
 
التعديل الأخير:
#3
تجربتي الحقيقية مع شركة نينتندو كانت مع السويتش كنت جدا خايف اشتري أي شي منهم ،بس حكيت خليني اجرب الالعابهم مع العلم انو مش كل الألعاب نين مناسبة إلى ذوقي الشخصي

شريت الجهاز مع زيلدا و ماريو كارت جربت زيلدا كان شعور جدا غريب اول مره اجرب لعبة تحس فيها روح استديو جيبلي حس المغامرة شي استثنائي حقا

ثاني لعبة ماريو كارت أفضل لعبة عندي ع الجهاز وآخر لعبة بلعبها حتى الآن مستحيل شي يوم افتح السويتش وما اجرب سباق واحد ع الأقل في كارت ،انا شب ما بحب اون لاين بس كارت كانت شي رائع أتمنى أتمنى يكون الجزء التاسع قيد التطوير

ثالث لعبة ع الجهاز كانت ماريو اوديسي كانت مفعمة بالحياة عوالم مليئة بالحياةالرسوم حركات ماريو الجديدة الأفكار المجنونة كان نفسي يكون فيها عالم من ماريو جالكسي كان نفسي اجربها

الرابع اللعبة كانت دونكي كونج أفضل لعبة بلاتفورم ثنائية الأبعاد

جربت زينوبليد 2 عند ابن خالتي لعبت ساعة أو أقل ما حبيتها الألعاب الأربيجي مش من عشاقها

جربت سبلاتون 2 لعبت اون لاين بس ما دخلت راسي بس ع الأقل كانت تجربتي أفضل من زينوبليد ع الأقل لعبت فيها 3ساعات ابن خالتي الصغير بحبها بس انا من جماعة كاونتر ببجي فقط :) بس كل فترة ممكن اجرب العب شوط واحد اون لاين بس حتى الآن مش مقتنع فيها

في تجارب ماشي حالها زي ماريو بروس كيربي يوشي
بصراحة لولا هاي الألعاب كانت مستعملة بسعر جدا رخيص ما فكرت اشتري أي وحدة فيهم بس يوشي كانت حلوة نوعا ما


السنة 2018 كانت جدا فاشلة مافي ولا لعبة دخلت راسي حتى الألعاب نين ما كنت من عشاقها ماريو بارتي سماش بوكيمون ولا واحدة شريتهم كانت بدايتي مع الألعاب الاندي جربت كم لعبة اندي بصراحة شي خرافي غيرت فيها نظرتي عن الالعاب الاندي وممكن يتفوق الاندي ع الألعاب كبيرة في يوم من الأيام

جربت كثير الألعاب اندي
Steamworld 2
The messenger
Shovel Knight
Guacamelee 2
Boxboy
Dust
Hollow
السنة 2018 كانت فاشلة في الألعاب بس صار فيها أشياء ممتازة
أفضل شغلة عرفتها في 2018 كانت الألعاب الاندي و بطاقة صديقي البنكية حسيت في فرق كبير في السعر ارحم بكثير
والأهم صار في الأردن انو في كثير ناس تشتري السويتش صار الواحد يقدر يشتري و يبيع الألعاب وفكرة تبديل صارت شي سهل جدا والأهم أيضا انو ابن خالتي صار عندو سويتش يعني مكتبة الالعابي صارت أكبر ومتنوعة أكثر
حسيت بالفرق كبير يعني كل شهر كنت مخبي تقريبا 100دولار من راتبي فقط من أجل شراء الألعاب وباقي الأمور بس مع الاندي والشراء من خلال بطاقة بنكية صار بدل ما أشتري لعبة بقدر اشتري 3 ومع وجود الألعاب مستعملة و الألعاب ابن خالتي صار الوضع معي زي العسل حسيت السويتش زي الفور والاكس بوكس حسيت في فرق كبير كنت في البداية أخاف اشتري لعبة وما تكون حلوه عشان مافي حدا يشتريها مني بس الآن الوضع احسن ويارب يضل احسن :)

2019 سنة جدا ممتازة لعشاق نين بشكل عام وافضل سنة ع اي جهاز ككل بس مش كل الألعاب نين تناسب ذوقي :( يعني ممكن اجرب 3 الألعاب منهم في الفترة القادمة

سحبت ع ماريو ميكر 2 فاير امبلم أيضا معظم الالعابهم سحبت عليها الخ
الألعابي غير تكون زيلدا لويجي مانشن بوكيمون اذا انطباعات الشباب عنها كويسة فقط

في النهاية مجهود نين واضح جدا في كمية الألعاب و جودة الالعابهم أفضل فترة تمر ع نين ومع سويتش ميني تفجير غير تكون سنة 2019

بخصوص الأجهزة اكيد ناوي اشتري سويتش برو وياريت يكون جوي كون بجودة ممتازة عندي الآن 3 جوي كون ولا واحد شغال كل اعتمادي ع برو

ويارب تكون 2020 سنة تاريخية أيضا ياريت اشوف ماريو كارت دونكي كونج زيلدا ميترويد
 
التعديل الأخير:
#4
السويتش رجعني للفيديو جيمز بعد انقطاع.
اخر كونسول لعبت فيه بشكل محترم كان الجيم كيوب، بعدها الوي والوي يو العب فقط لعبة او لعبتين بالسنه، واكتفيت بالـDS والـ3DS.
اما السويتش جعلني العب فوق الـ١٠٠ ساعة في بعض الالعاب!

لم املك PS3 او PS4 او اي اصدار من الاكس بوكس.
 

Arthur

Hardcore Gamer
#5
اذا هذه افضل سنة للسويتش و في كل تاريخ نينتيندو وما تحمست للجهاز وللتجربة ككل ، فما اظن حتحمس الا بنزول السويتش برو ممكن
 
#9
سنة 2017 كانت جميلة

سنة 2018 ممله و ناجحه تجاريا

سنة 2019 النصف الاول تعيسه و النصف الاخر روعه :hearteyes:

فاير امبلم - دراجون كويست 11 - زيلدا - لويجي مينشن 3 - بوكيمون :persevere: - ممكن نشوف هارفست مون دورايمون :hearteyes: و غيرها.

الله يعينا مستحيل ان تجد وقت لانهائهم كلهم في هذا العام :sob:
 
#10
موضوع جميل ماشاء الله عليك

ننتندو هذا العام لفتوا انتباهي وخلوني انفض الغبار من السويتش تبعي

خصوصا بعدما اشتريت ماريو ميكر ٢ والباقي في الطريق إن شاء الله
 
#11
طبيعي هذِه السّنة تكون الأفضل للسويتش مع وجود عناوين معروفة ومحبّبة للكثير مثل ماريو وزيلدا وبوكيمون وفاير امبليم ولويجي مانشن وأضف عليهم زخم ألعاب الطّرف الثّالث والإعلانات المبشّرة. الأن كُل اللّي أتمنّاه من السّويتش إننا نحصل على خاصّية شراء وتحمِيل ألعاب من أجهزة قدِيمة ولعبها على الجهاز مباشرة أشوفها أفضل شيء حصلنا عليه بالوي يو!
 
#12
كلام جميل، هو فعلا اشوفها بتكون افضل سنة للسويتش. صح ان ماريو اوديسي وزيلدا بريث اوف ذا وايلد كانوا حاجة عظيمة لكن برأيي الألعاب اللي بعدهم ما كانوا بالتوجه او المستوى المناسب.

- ميكر 2
- كيدنس اوف هايرول
- لويجيز مانشن
- زيلدا اويكننج
- بابا از يو

لحالهم كافين فما بالك بغيرهم ولا ننسى برأيي أهم خطوة صارت للسويتش ذي السنة وهي تعاون مايكرو مع نينتيندو، كبهيد لعبة عظيمة وقدومها للسويتش ما كان شي احد يفكر فيه حتى وزد عليها قدوم بانجو للسماش. والجميل انه التعاون هذا يفتح المجال للمستقبل وأكيد بنشوف عناوين أكثر. اوري اعتقد لو الفريق مب مشغول بالجزء الثاني كان الريدي شفناها على السويتش.
 
#13
الجميل في هذه السنة برأيي، هو أننا أخيرًا شفنا الوجه المحمول من السويتش.
يس السويتش جهاز هجين ويستقبل العاب المنزلي والمحمول معًا، لكن بصراحة أشوف إن ألعاب المحمول فيه تقتصر على ألعاب الإندي. نينتندو كانت مقصرة في نقل تجاربها المحمولة للجهاز في السنتين السابقتين، على الأرجح لانها لم ترد قتل العدس بعد.
لكن في هذه السنة بتنزل بوكيمون وزيلدا ثنائية الأبعاد وفاير امبلم وCadence of Hyrule، وكلها العاب محمول (رغم أن البعض ممكن يعتبر فاير امبلم سلسلة أجهزة منزلية في الأساس لكن بالنسبة لي جميع العاب الاستراتيجي مكانها المحمول). حتى ألعاب الـ2D Platformer هي أنسب على المحمول بنظري، لذلك تواجد يوشي وماريو ميكر من الأمور الي عجبتني هذه السنة.

مشكلة 2019 الوحيدة للسويتش افتقارها للعبة flagship، شيء بمستوى ماريو وزيلدا ثلاثيتي الأبعاد أو سماش. يمكن فاير امبلم أقرب لعبة لهذا اللقب هذه السنة (كان المفروض بوكيمون لكن ميه).
 
#14
(رغم أن البعض ممكن يعتبر فاير امبلم سلسلة أجهزة منزلية في الأساس لكن بالنسبة لي جميع العاب الاستراتيجي مكانها المحمول)
مع أن السلسلة انفجرت على ال3DS، لكن أنا دائماً حسيت أن انتلجنت سستمز فريق طموح جداً و يفضل الأجهزة المنزلية، في كل مرة فاير امبلم تنتقل للأجهزة المنزلية - أو تعود بالأصح - انتلجنت سستمز كان يحاول التفوق على نفسه:

Path of Radiance بعد أجزاء الغيمبوي أدفانس: scale أضخم، خرائط أكبر، أجناس متعددة و متنوعة و مؤثرة في طريقة اللعب مباشرة، كانت نقلة كونسول حقيقية

Radiant Dawn الإصدار الذي أعطاه انتلجنت سستمز كل ما يملك و اللعبة الأكثر طموحاً في تاريخ الاستوديو على الأقل قبل Three Houses، أفضل معارك و أفضل قتالات في أي لعبة استراتيجية حتى اليوم و المحتوى الأضخم في كل السلسلة

Three Houses من إيكوس متوسطة الطول إلى لعبة عملاقة بخرائط ضخمة تعطيك 200 ساعة لعب و تمثيل صوتي كامل و 3 مسارات قصصية كاملة و مختلفة كلياً

أنا أرفع القبعة لإنتلجنت سستمز لأنه كان عنده طموح يسوي نقلة في السلسلة و ما لعبها safe كما هو معتاد من فرق التطوير اليابانية، ننتندو كناشر عندها استعداد تدعمك و تدفع فلوس لكن لازم يكون عندك طموح و لازم يكون عندك رؤية تخلي عنوانك أضخم. الناشر ما يقدر يسوي لك كل شيء، لازم انت تعرف برضو كيف تكبر مع السلسلة و وين تاخذها، و انتلجنت سستمز عرف كيف يخلي فاير امبلم عنوان ضخم و أساسي!
 
#15
مع أن السلسلة انفجرت على ال3DS، لكن أنا دائماً حسيت أن انتلجنت سستمز فريق طموح جداً و يفضل الأجهزة المنزلية، في كل مرة فاير امبلم تنتقل للأجهزة المنزلية - أو تعود بالأصح - انتلجنت سستمز كان يحاول التفوق على نفسه:

Path of Radiance بعد أجزاء الغيمبوي أدفانس: scale أضخم، خرائط أكبر، أجناس متعددة و متنوعة و مؤثرة في طريقة اللعب مباشرة، كانت نقلة كونسول حقيقية

Radiant Dawn الإصدار الذي أعطاه انتلجنت سستمز كل ما يملك و اللعبة الأكثر طموحاً في تاريخ الاستوديو على الأقل قبل Three Houses، أفضل معارك و أفضل قتالات في أي لعبة استراتيجية حتى اليوم و المحتوى الأضخم في كل السلسلة

Three Houses من إيكوس متوسطة الطول إلى لعبة عملاقة بخرائط ضخمة تعطيك 200 ساعة لعب و تمثيل صوتي كامل و 3 مسارات قصصية كاملة و مختلفة كلياً

الكونسل يعطي مساحة أكبر لتضخيم المحتوى وهذا شيء ممتاز، لكن الأمر هو أن ألعاب الاستراتيجية بسبب طبيعة نظام قتالها ما أستسيغها إلا على السرير وكوب الشاي بجانبي حتى أروق وأنا متخذ وضعية التخطيط p:
هاذي من الأمور الحلوة في السويتش، هو محمول لكن لسة يستحمل ألعاب بـScope ضخم مشابه لألعاب المنزلي


أنا أرفع القبعة لإنتلجنت سستمز لأنه كان عنده طموح يسوي نقلة في السلسلة و ما لعبها safe كما هو معتاد من فرق التطوير اليابانية، ننتندو كناشر عندها استعداد تدعمك و تدفع فلوس لكن لازم يكون عندك طموح و لازم يكون عندك رؤية تخلي عنوانك أضخم. الناشر ما يقدر يسوي لك كل شيء، لازم انت تعرف برضو كيف تكبر مع السلسلة و وين تاخذها، و انتلجنت سستمز عرف كيف يخلي فاير امبلم عنوان ضخم و أساسي!
.......
.......
.......
لا ولا شيء، بس جالس أفكر في جيم فريكز وأنا أقرأ هذا الكلام :(