hits counter

فخ الكم على حساب الجودة !

Bo7mood89

True Gamer
السلام عليكم
في عام ١٩٨٣ كان سوق العاب الفيديو مهدد بالانقراض و السقوط المدوي و السبب الأساسي كان ان عملاق الصناعة في ذاك الوقت ( اتاري) كانت تهمل الجودة و كان المطورين ينشرون العابهم على جهاز الاتاري دون اي مراقبة على جودة هذه الألعاب مما أدى إلى امتلاء السوق بألعاب سيئة كان الهدف منها المال فقط
و طبعاً الضربة القاضية مع لعبة E. T المستوحاة من الفيلم الشهير الذي يحمل نفس الاسم
اللعبة صنفها البعص كأسوأ ما تم عمله بالصناعة و القشة التي قسمت ظهر البعير حيث كان هبوط اسهم الصناعة مخيف في ذلك الوقت.
إلى ان أتى العملاق الثاني نينتندو و انعش هذا السوق و بث فيه الروح من جديد بجهاز العائلة و الذي تعلمت منه الشركة أخطاء سابقتها و كانت صارمة فيما يتعلق بجودة الألعاب و كان هذا الشيء بمثابة القفزة النوعية التي ما زلنا نعيش على آثارها.
بالأمس و انا اتصفح متجر السويتش، لاحظت هذا العدد المهول من الألعاب من كافة التصنيفات و الأشكال و الألوان، معظمها ألعاب لم اسمع بها و عند مراجعة تقييماتها اجدها منخفضة فأعلم انها ذات جودة سيئة
فهل عادت نينتندو للنظر للكم على حساب الجودة في سبيل تعويض السويتش عن ما افتقده سلفه الوي يو الذي عانى من شح الإصدارات؟
نعم كمية الألعاب الممتازة كبيرة، نعم كمية الجواهر المخفية كبيرة، و لكن السواد الأعظم؟
بالتأكيد كمستهلك فهذا الشيء له تأثيره السلبي علي لاني سأضيع للحصول على لعبة جميلة من بين مئات الالعاب الرديئة و التي اصبحت اشبه بسوق العاب المحمول للأسف.
هدفي الأساسي من هذا الموضوع :
١- ما رأيك فيما تجده بالEshop؟ هل انا ابالغ؟ ام فعلا هو بحاجة لتصفية؟ و لماذا اتباع هذا النهج؟
٢- شاركنا بجواهر السويتش الدفينة التي لا يأتي على ذكرها احد، لنحاول قدر المستطاع تنقيح المتجر و الحصول على تجارب جميلة و تستحق الاقتناء.
 

White Soul

Pokémon Hunter
مشرف
وعليكم السلام

أعتقد أن الحفاظ على جودة الألعاب في زمننا هذا أصبح مهمة أصعب من السابق. دخول ألعاب الاندي إلى المعادلة يعني عددًا أضخم بكثير من الألعاب تُضاف بشكل يومي إلى المتاجر الرقمية. ألعاب الـAAA مهما كانت سيئة هي نتاج أشخاص ذوي تجربة مسبقة في عالم الألعاب، وفي أسوأ الأحوال ألعاب هي ألعاب تقدم مستوًى تقنيًا جيدًا. بينما في حالة ألعاب الاندي الكثير منها مشاريع أولى لهواة قرروا دخول صناعة الألعاب، والتجربة الأولى في الكثير من الأحيان تكون..... كارثية.

لكنني لا أظن أن استخراج الألعاب الجيدة من بين السواد الأعظم هو مشكلة حقيقية تواجه عالم الألعاب. في المثال الذي ذكرته في الموضوع، أظن أن كل ما في الأمر هو أن متجر eShop السويتش سيء جدًا في تصنيف الألعاب ولا يحتوي على خيارات تخصيص كافية في البحث مما يخلق بعض الصعوبة في الحصول على ألعاب جيدة. حتى متاجر العدس والـWii U كانت أفضل لسبب ما!
 

Cloud_no_sora

True Gamer
قبل ما كنت تعرف ايشي عن اللعبة وانت وحضك بس الان وبسبب النت فما في داعي للخوف تقريبا ... المراجعات والفديوات الي تقدر تشوفها تسهل عليكك مهمة الاختيار ... صح قد يضيع عليك بعض التجارب لانه الناس الي جربتها قالت سيئة وبالاخير اذا لعبتها تعجبك بس الان وحاليا افضل واسهل وقت تتعرف على الالعاب ... فيعني ما يهم العدد حاليا وجودتهن كثير وبالعكس كل ما كانت اكثر كل ما كانت خياراتك اكبر
 

Bo7mood89

True Gamer
اتفق باللي قلتوه
و فعلاً... شوب الوي يو بالذات افضل من السويتش بسنوات ضوئية
كافي الموسيقى الحلوة و التصنيفات و شكل القوائم اللي يفتح النفس
و الالعاب لها تقييم بالنجوم و هالشي يساعد فعلاً عالاختيار
صح النت سهل المسألة لكن فعلاً الموضوع ياخذ وقت عشان تنتشل لعبة ممتازة من بين العديد من الألعاب السيئة
لو نقدر نقيم اللعبة و نشوف تقاييم و تصنيفات محترمة مثل الوي يو جان الوضع كان أفضل
 

Bo7mood89

True Gamer
و ياريت شباب الللي مرت عليه تجارب جميلة من العاب محد تكلم عنها يذكرها عشان نستفيد منها
 

hussien-11

True Gamer
و عليكم السلام

هناك فرق بين نموذج عمل الشركة السابق، و النموذج الحالي، كل نموذج منهما له عيوب و محاسن

النموذج السابق كان يُركز على الألعاب الحصرية فقط، أو الألعاب المبنية للمنصة خصيصاً فقط، و لا جهاز في تاريخ ننتندو تم توظيفه لإصدارات الmulti-platform و دعم مُحرّكات الطرف الثالث قبل السويتش

محاسن النموذج القديم:

- أعلى ضبط جودة ممكن على مستوى الصناعة، لو رجعنا مثلاً إلى أيام الغيمكيوب... صعب جداً تطلع بأي لعبة سيئة على الجهاز، بينما كان هناك شلالات من الألعاب السيئة و المكسورة تقنياً على البلايستيشن2 من حجم المكتبة الكامل.

- ضمان وجود سوفتوير يستغل كل خصائص الجهاز سواء التقنية أو مزايا الإدخال و التحكم.

- الحصول على مكتبة كبيرة من الحصريات المتنوعة.

عيوب النموذج القديم:

- كثيراً ما تسبب بالغضب للشركات و خلق علاقات سيئة بين ننتندو و مطورين آخرين! هو نموذج عمل انتقائي، أنت تبحث عن و تختار شريك يناسبك و يلائم منصتك، و كل من لا ترى فيه ذلك يتم رفضه، هذه المشاكل ما زال أثرها ملموساً حتى يومنا هذا:

I’d done presentations about it to Microsoft and Nintendo. Back then they said “No we don’t want it.” Now they say, “We want it!” (laughs) They didn’t understand the reason why I created it.”
(ناغوشي عن ياكوزا)

- التركيز على الحصريات و عدم دعم محركات الطرف الثالث تعني أن منصتك إما لن تحصل على ألعاب جديدة أصبحت ظاهرة ثقافية، أو أنها ستحصل عليها بعد الجميع. هل يُعقل أن ننتندو آخر من حصل على Rocket League و Minecraft؟ ألعاب مثالية للغاية لأجهزة الشركة.

- مكتبة لا تُرضي جميع أذواق اللاعبين، حتى لو كان هناك حصريات تُرضي كل الأذواق، ربما اللاعب الفلاني أو العلاني لا يلعب سوى ألعاب السباقات (مثلاً) و لا تكفيه حصرية واحدة حتى لو كانت ممتازة، مقابل 20 أو 30 لعبة سباق ممتازة غير حصرية على جهاز المُنافِس. الكم مهم و لا يقل أهمية عن الكيف، (بالذات) لمن يستهلك عدداً كبيراً من الألعاب في العام.

بالنسبة لي شخصياً، كنت أرى أن عيوب نموذج عمل ننتندو القديم هي عيوب خطيرة و مُضرّة بموقع الشركة في سوق الألعاب، ربما لم تكن هذه العيوب موجودة عندما دخلت الشركة سوق المنزلي لأول مرة، و لكن فور أن أصبح هناك خيار ثاني حقيقي (سوني) في سوق المنزلي، كان على ننتندو أن تتلاءم و تتكيف مع هذا التغير في السوق لأن هناك منافساً قوياً فرض نفسه على الساحة.

أما النموذج الحالي القائم على الmultiplatform و الذي يدعمه السويتش... حسناً، لنتحدث عن مزاياهُ و عيوبه أيضاً:

المزايا:

- مكتبة ألعاب ضخمة تُرضي كل الأذواق و تضم جميع أنواع الألعاب، هذه أكبر ميزة. و على الرغم من أنك تنتقد وجود الكثير من الألعاب الرديئة على المتجر الرقمي (و هذا صحيح)، إلا ان هذه مشكلة تستطيع ننتندو تحسينها عن طريق إضافة المزيد من خصائص الفرز على المتجر، كما يجب أن تضع في الحُسبان أن ننتندو لا تسمح بنشر ألعاب هواة على المتجر، ننتندو تشترط التعامل مع شركة مُسجلة، مطور الإندي المستقل بالعادة يتعاون مع ناشر معروف من أجل إصدار لعبته على السويتش، هذا يضمن أن جميع الألعاب على أية حال... تعمل، بشكلٍ ما.

- أنت لا تعلم أين و متى و كيف سيكون الhit التالي! هل كانت سوني تعلم أن ألعاب NieR و Persona ستنفجر على منصتها؟ لا و لكن بيئة العمل الجذابة للطرف الثالث تحتضن هذه العناوين و تُتيح لها تحقيق النجاح، نفس الأمر حصل مع السويتش و لعبة Untitled Goose Game التي لا أشك أنها كسرت حاجز المليون وحدة مبيعاً على السويتش لوحده مع أنها صدرت بنفس أسبوع Ori، و مع ذلك باعت أحسن من أوري.

العيوب:

- كما ذكرتَ انت، بعضُ الألعاب الممتازة حقاً تُظلم بسبب منافستها أو ضياعها وسط كومة من الألعاب الضعيفة.

- هناك الكثير من الألعاب التي لا تستغل كل مزايا الجهاز لأنها ليست مصممة خصيصاً لهذا الجهاز بالحُسبان، كم لعبة سويتش على سبيل المثال لا تدعم شاشة اللمس في القوائم أو الHD Rumble؟ الكثير، إن لم يكن الأغلبية.


النموذج الحالي أفضل في رأيي المتواضع، و أردتُ من الشركة أن تتبعه منذُ وقتٍ طويل، لا بأس بالحصريات، و لكن ليس على حساب الابتعاد عن المتغيرات التي تطرأ على السوق باستمرار.
 

leader_e

Hardcore Gamer
الان يوجد موضوع في نينتندو لايف يتحدث عن رأي المطورين في المتجر والاغلب تحدث على أن المتجر يحتاج تحسينات كبيرة ...
بالنسبة لرأي في الموضوع انا تحدثت عن الاون لاين في السويتش وانه ككل يعتبر سقطة مقارنة بالوي يو بما في ذلك المتجر ... نينتندو ولسبب غريب تخلت عن اهم مزايا الاون لاين في الوي اليو ... واجهة متجر الوي يو والموسيقى الخلفية وطريقة البحث كانت افضل لكن ما كان ينقص المتجر هو وفرة الألعاب فما فائدة جمال الواجهة ان كانت الألعاب قليلة .. متجر السويتش الان حل هذي المشكلة بوفرة الألعاب لكن استحدث مشكلة من العدم لم تكن موجودة من قبل وهي سوء واجهة المتجر وطرق البحث
 
المتجر اي شوب بسد النفس ، تحس انك تفتح متجر جوال ، يحتاج للتحسينات مع اضافه shopping Cart.
 
عبارة "مكتبة ألعاب ضخمة تدعم الاجيال السابقة"

هذي العبارة التسويقية من مايكروسوفت لجيلها الجديد من Xbox (مع انهم سابقاً كانوا يقولون سنلغي نظام الاجيال)

والي على مايبدو أن الكم فيها سيكون على حساب الجودة ، وهذا تخميني من خلال الحصريات الخردة الي شفتها خلال جيل Xbox One بدون تعداد لان الفلوبات كثيرة

وهذي النظرة المسبقة الرديئة التعيسة لميكروسوفت و Xbox بسبب السنوات المخزية الماضية ، إلى أن يثبتوا العكس مع الجيل القادم ويحتاجون لعمل كبير والعاب حصرية بجودة عالية كثيرة حتى يغيروا هذي النظرة

اما اذا استمروا في نفس السياسة الماضية (نحنوا شركة خدمات ونحنو game pass ونحنو مكتبة ألعاب ضخمة و backward) فعليهم وعلى جيلهم القادم السلام

سيتسيده وقتها Sony و Nintendo الي اعتقد بينافسون وبيقدمون شغل محترم مضمون مثل الجيل الحالي

 

Bo7mood89

True Gamer
عبارة "مكتبة ألعاب ضخمة تدعم الاجيال السابقة"

هذي العبارة التسويقية من مايكروسوفت لجيلها الجديد من Xbox (مع انهم سابقاً كانوا يقولون سنلغي نظام الاجيال)

والي على مايبدو أن الكم فيها سيكون على حساب الجودة ، وهذا تخميني من خلال الحصريات الخردة الي شفتها خلال جيل Xbox One بدون تعداد لان الفلوبات كثيرة

وهذي النظرة المسبقة الرديئة التعيسة لميكروسوفت و Xbox بسبب السنوات المخزية الماضية ، إلى أن يثبتوا العكس مع الجيل القادم ويحتاجون لعمل كبير والعاب حصرية بجودة عالية كثيرة حتى يغيروا هذي النظرة

اما اذا استمروا في نفس السياسة الماضية (نحنوا شركة خدمات ونحنو game pass ونحنو مكتبة ألعاب ضخمة و backward) فعليهم وعلى جيلهم القادم السلام

سيتسيده وقتها Sony و Nintendo الي اعتقد بينافسون وبيقدمون شغل محترم مضمون مثل الجيل الحالي
انا برأيي وجود الxbox كرائدة بالخدمات جيد كتنويع بالصناعة، كل شركة من الثلاث الكبار لها ميزة عن قريناتها
بس اظن ان مايكرو راح تشتغل عالحصريات الجيل القادم و ماراح تصبه عالخدمات لان هالجيل علمها ان الأساس بكل شي هو الحصريات و تنوعها و قوتها و هو كان اهم اسباب تفوق السويتش عليها باقل من ٣ سنوات
 
انا برأيي وجود الxbox كرائدة بالخدمات جيد كتنويع بالصناعة، كل شركة من الثلاث الكبار لها ميزة عن قريناتها
بس اظن ان مايكرو راح تشتغل عالحصريات الجيل القادم و ماراح تصبه عالخدمات لان هالجيل علمها ان الأساس بكل شي هو الحصريات و تنوعها و قوتها و هو كان اهم اسباب تفوق السويتش عليها باقل من ٣ سنوات
ما اعتقد الشركة هذي تتعلم ولا تنافس الباقين ..

اتمنى كلامك صحيح وتتغير سياستهم ، لأني اشكّ انهم قادرين على تقديم حصريات new ip جديدة بجودة عالية ، مادام تركيزهم على الكمية فقط

ننتظر لاصدار Xbox الجديد ونشوف ألعاب الاطلاق هي الي تحكم
 
أعلى