hits counter

شاركنا بشي من جمال اللغة العربية

⠀⠀⠀

⠀⠀⠀
طبعا أنا من الأشخاص اللي كانوا مغترين باللغة الإنجليزية. كنت أحس أنه من الكشخة إضافة بعض الكلمات و الجمل الانجليزية.

المهم سلمكم الله من بديت دراساتي العليا ونا شغال ابحاث على هندسة معالجة اللغة العربية ع أساس أني أهرب من اللغة الانجليزية (تعرفون نيتف سبيكرز اوف انقلش ومانبي نتفلسف بلغتهم عشان ما ننجلد).. لكن الكارثة العظيمة! اللغة العربية جلدتني جلد مضاعف لدرجة اني ابي اهرب للانجليزية بس مهب قادر. أكتشفت وقتها أن اللغة الانجليزية عبارة عن هراء وكلام فاضي حدها مقالات وأخبار تكتب في الإنترنت و الجرائد فقط.. بالإضافة انها لغة عالمية للتواصل بين البشر (رأي بتمسك فيه بشده وماراح اناقش فيه أي أحد).

بديت من ذيك الفترة أهتم باللغة العربية و تاريخها ثم صارت لي مدخل لعلوم التاريخ و الدراسات الإسلامية.

مؤخرًا صرت أحاول أعيد دراستي للقرآن الكريم عشان اقراه بالطريقة الصحيحة... ثم بديت اتعلم قراءة بعض السور بروايات مختلفة عن رواية حفص لأن في كل رواية قراءة ممتعة تستلذ بنطقها وسماعها.

للتو سمعت قصيدة ( يارجل.. تحفة فنية لغوية رائعة) تستلذ آذان العرب بسماعها.

مثلث قطرب (واللي اتخذت قراري اني احفظها)
 

zlatanovic

True Gamer
انا مثلك يا صاحب الموضوع، كنت مغتر بالانجليزية حتى تعلمتها (وهذا ديدن الجاهل) وزاد حبي للعربية رغم عشقي لها من الصغر.

احب سماع الشعر لكن لا ابحث عنه. سمعت من الشعر الجاهلي والمعاصر ما قتل فيني حتى محاولة كتابة بيت شعر واحد. فعلا سحر يأخذ الالباب.

كمثال، كرهت واعتزلت مدح الناس بعد ما سمعت بيت الشعر هذا:
ما قال لا قطُّ إلاّ في تَشَهُّدِهِ ،،، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ

مهما حاولت اعتصر مخي واخرج بأجمل المديح ومداد لا ينتهي من الكلمات، ماراح اصل لما ذكر في هالبيت، ناهيك عن القصيدة كاملة.

وغيرها امثلة كثيرة.
 

صامد

True Gamer
قصتي ليست بعيدة عن قصتك⠀⠀⠀. كنت حريص على تطوير الانجليزية أكثر معتقدا أن مستواي بالعربي ممتاز..إلى أن بدأت دراسة الترجمة واكتشفت البون الشاسع بين مستواي "الممتاز" وبين زملائي فضلا على أننا ما نعرف من العربية إلا قشورها.
صرت أحرص على القراءة أكثر والكتابة والترجمة متى ما اتيحت الفرصة..واستمع لعدد من المحاضرات والكتب الصوتية في أوقات الفراغ وعند قيادة السيارة..وأحاول مع أحد الشباب حفظ سور وقصائد قدر المستطاع..
أيضا صرت مهتم بقضية الهوية والثقافة وكل ما أقرأ أكثر فيها وفي التاريخ والسياسة أكتشف أهمية اللغة في هذه الجانب..تلويث العربية بالفاظ انجليزية من كثير من الشباب العربي شاهد مهم على ذلك..يا ما دخلت وطفشت من نقاشات مع شباب يتعذرون بظاهرة التناوب اللغوي وأنا اقول أنها مسألة انهزام ثقافي وتعود لا أكثر (رأي بتمسك فيه بشده وماراح اناقش فيه أي أحد) >>>> شكرا على الجملة (&)

مازال أمامي درب طويل، لكن متلذذين بالرحلة ونتعلم أكثر كل يوم.

على الهامش عندي اهتمام بمن يتعلمون اللغة العربية من الأجانب وابحث عن تجاربهم دائما..المفارقة شفت هذا المقطع والانشودة الي فيه مناسبة لمحتوى الموضوع.
 

Matriix

True Gamer
أي شيء له علاقة بالمادة العلمية البحته أشوف أن الإنجليزية أفضل و ساعد على هذا أن اللغة الإنجليزية تستفيد
من اللغة اللاتينية القديمة اللي تزيدها ثراءً و الى حد هذه اللحظة فكرة ال prefix and suffix تختصر تعب و مجهود
كبير و تطبيقها المقابل بالعربي ما زال ضعيف ، أجدني أحياناً لا أفهم اللغة العربية في كتيب إرشادات الأجهزة الإلكترونية
و إعداداتها و ما أدري هل هذا بسبب سوء الترجمه أم بسبب قلة إستخدام المصطلح العربي الموازي للإنجليزي ، طبعاً
لغير هذا الغرض العربية أفضل بكثير : شعر مقالات نثر تخاطب .. الخ

بخصوص المثال فأنا أرى أن قصيدة المتنبي : عيد بأية حال عدت يا عيد من أجمل ما كتب بالعربية
 

Bo7mood89

True Gamer
اقرؤوا الخطبة التالية و قولولي شنو تلاحظون منها :

الحمد لله الملك المحمود المالك الودود مصور كل مولود ومال كل مطرود ساطع المهاد وموطد الاطواد ومرسل الامطار عالم الاسرار ومدركها ومدمر الاملاك ومهلكها ومكور الدهور ومكررها ومورد الامور ومصدرها عم سماحه وكمل ركامه وهمل وطاوع السؤال والامل واوسع الرمل وارمل احمده حمدا ممدودا واوحده كما وحد الاواه وهو الله لا اله للامم سواه ولا صادع لما عدله وسواه ارسل محمدا علما للاسلام واماما للحكام مسددا للرعاع ومعطل احكام ود وسواع اعلم وعلم وحكم واحكم واصل الاصول ومهد واكد الوعد و اوعد اوصل الله له الاكرام واودع روحه السلام ورحم آله واهله الكرام ما لمع رائل وملع دال وطلع هلال وسمع اهلال،اعملوا رعاكم الله اصلح الاعمال واسلكوا مسالك الحلال واطرحوا الحرام ودعوه واسمعوا امر الله وعوه وصلوا الارحام وراعوها وعاصوا الاهواء واردعوها وصاهروا اهل الصلاح والورع وصارموا رهط اللهو والطمع ومصاهركم اطهر الاحرار مولدا واسراهم سؤددا واحلاهم موردا وها هو امكم وحل حرمكم مملكا عروسكم المكرمه وما مهر لها كما مهر رسول الله ام سلمه وهو اكرم صهر اودع الاولاد وملك ما اراد وماسها مملكه ولا وكس ملاحمه ولا وصم اسال الله حكم احماد وصاله و دوام اسعاده و الهم كلا اصلاح حاله والاعداد لماله ومعاده وله (الحمد السرمد والمدح لرسوله احمد )
 

Anaxiroshe’lir

Kojirō Sasaki
كان لمقامات الحريري الأثر الأكبر في التكوين اللغوي بالنسبة لي مع شعر أهل الاحتجاج. لم تكن غارقة بالصور الفنية وأنواع الترميز، ولا كانت ذات لغة مسبوكة وتراكيب جزلة، ولم تحتوي على فنون السجع والطباق وغيرها فحسب؛ ولكن الاتساق النصي والنحوي وانسجام كل وحدة نصية وترابطهم معًا... ما زال كل ذلك مثار إعجاب إلى اليوم.

تارة كان يستخدم الإحالة حتى يتماسك النص ولا ينفرط، وأخرى يستعمل أنواع عدة من الربط كالسببي والإضافي، وأحيانًا يجد بأن السبك لا يتناسب مع ما سبق؛ فيحتال على ذلك باستعمال الحذف، كثرة استخدام العلاقات الدلالية للتماسك والبناء... هذا ما أسعفتني به ذاكرتي فقط.

هذه كانت المقامة الأولى له، وما كنت لأصنفها من ضمن أفضل 10 مقامات للحريري حتى. المقامة الصنعانية:

حدث الحارث بن همام قال: لما اقتعدت غارب الاغتراب، وأنأتني المتربة عن الأتراب، طوّحت بي طوائحُ الزمنِ. إلى صنْعاء اليَمَنِ. فدَخَلْتُها خاويَ الوِفاضِ. باديَ الإنْفاضِ. لا أملكُ بُلْغَةً. ولا أجِدُ في جِرابي مُضْغَةً. فطَفِقْتُ أجوبُ طُرُقاتِها مِثلَ الهائِمِ. وأجولُ في حَوْماتِها جَوَلانَ الحائِمِ. وأرُودُ في مَسارحِ لمَحاتي. ومَسايِحِ غدَواتي ورَوْحاتي. كريماً أُخْلِقُ لهُ ديباجتي. وأبوحُ إلَيْهِ بحاجتي. أو أديباً تُفَرّجُ رؤيَتُه غُمّتي. وتُرْوي رِوايتُه غُلّتي. حتى أدّتْني خاتمةُ المطافِ. وهدَتْني فاتِحةُ الألْطافِ. إلى نادٍ رَحيبٍ. مُحتَوٍ على زِحامٍ ونَحيبٍ. فوَلَجْتُ غابةَ الجمْعِ. لأسْبُرَ مَجْلَبَةَ الدّمْعِ. فرأيتُ في بُهْرَةِ الحَلْقَةِ. شخْصاً شخْتَ الخِلْقَةِ. عليْهِ أُهْبَةُ السّياحَةِ. وله رنّةُ النِّياحَةِ. وهوَ يطْبَعُ الأسْجاعَ بجواهِرِ لفظِهِ. ويقْرَعُ الأسماعَ بزواجرِ وعْظِهِ. وقدْ أحاطت به أخلاطُ الزُّمَرِ. إحاطَةَ الهالَةِ بالقَمَرِ. والأكْمامِ بالثّمرِ. فدَلَفْتُ إليهِ لأقْتَبِسَ من فوائدِه. وألْتَقِطَ بعْضَ فرائدِه. فسمعتُهُ يقولُ حينَ خبّ في مجالِه. وهَدَرَتْ شَقاشِقُ ارتِجالِه. أيّها السّادِرُ في غُلَوائِهِ. السّادِلُ ثوْبَ خُيَلائِهِ. الجامحُ في جَهالاتِهِ. الجانِحُ إلى خُزَعْبِلاتِه. إلامَ تسْتَمرُّ على غَيّكَ. وتَستَمْرئُ مرْعَى بغْيِكَ؟ وحَتّامَ تتَناهَى في زهوِكَ. ولا تَنْتَهي عن لَهوِكَ؟ تُبارِزُ بمعصيتكَ. مالِكَ ناصِيَتِكَ! وتجْتَرِئُ بقُبْحِ سيرَتِك. على عالِمِ سريرتِكَ! وتَتَوارَى عَن قَريبِكَ. وأنتَ بمرأى رقيبِكَ! وتَستَخْفي مِن ممْلوكِكَ وما تَخْفى خافِيَةٌ على مَليكِكَ! أتَظُنُّ أنْ ستَنْفَعُكَ حالُكَ. إذا آنَ ارتِحالُكَ؟ أو يُنْقِذُكَ مالُكَ. حينَ توبِقُكَ أعمالُكَ؟ أو يُغْني عنْكَ ندَمُكَ. إذا زلّتْ قدَمُكَ؟ أو يعْطِفُ عليْكَ معشَرُكَ. يومَ يضُمّكَ مَحْشَرُكَ؟ هلاّ انتَهَجْتَ مَحَجّةَ اهتِدائِكَ. وعجّلْتَ مُعالجَةَ دائِكَ. وفَلَلْتَ شَباةَ اعتِدائِكَ. وقدَعْتَ نفْسَكَ فهِيَ أكبرُ أعدائِكَ؟ أما الحِمام ميعادُكَ. فما إعدادُكَ؟ وبالمَشيبِ إنذارُكَ. فما أعذارُكَ؟ وفي اللّحْدِ مَقيلُكَ. فما قِيلُكَ؟ وإلى اللّه مَصيرُكَ. فمَن نصيرُكَ؟ طالما أيْقَظَكَ الدّهرُ فتَناعَسْتَ. وجذبكَ الوعْظُ فتقاعستَ! وتجلّتْ لكَ العِبَرُ فتَعامَيْتَ. وحَصْحَصَ لكَ الحقُّ فتمارَيْتَ. وأذْكَرَكَ الموتُ فتناسيتَ. وأمكنَكَ أنْ تُؤاسِي فما آسيْتَ! تُؤثِرُ فِلساً توعِيهِ. على ذِكْرٍ تَعيهِ. وتَختارُ قَصْراً تُعْليهِ. على بِرٍ تُولِيهِ. وتَرْغَبُ عَنْ هادٍ تَسْتَهْدِيهِ . إلى زادٍ تَستَهْديهِ. وتُغلِّبُ حُبّ ثوبٍ تشْتَهيهِ. على ثوابٍ تشْتَريهِ. يَواقيتُ الصِّلاتِ. أعْلَقُ بقَلبِكَ منْ مَواقيتِ الصّلاةِ. ومُغالاةُ الصَّدُقاتِ. آثَرُ عندَكَ من مُوالاةِ الصَّدَقاتِ. وصِحافُ الألْوانِ. أشْهى إلَيْكَ منْ صَحائِفِ الأدْيانِ. ودُعابَةُ الأقرانِ. آنَسُ لكَ منْ تِلاوَةِ القُرْآنِ! تأمُرُ بالعُرْفِ وتَنتَهِكُ حِماهُ. وتَحْمي عنِ النُّكْرِ ولا تَتحاماهُ! وتُزحزِحُ عنِ الظُلْمِ ثمْ تغْشاهُ. وتخْشَى الناسَ واللهُ أحقُّ أنْ تخْشاهُ! ثمّ أنْشَدَ:




تباً لطالِـبِ دُنْـيا *** ثَنى إلَيها انصِبابَهْ


ما يسْتَفيقُ غَراماً *** بها وفَرْطَ صَبابَهْ


ولوْ دَرى لَكفَـاهُ *** مما يَرومُ صُبابَهْ



ثم إنهُ لبّدَ عَجاجَتَهُ. وغيّضَ مُجاجتَهُ. واعْتَضَدَ شكْوَتَهُ. وتأبّطَ هِراوَتَهُ. فلمّا رنَتِ الجَماعَةُ إلى تحفُّزِهِ. ورأتْ تأهُّبَهُ لمُزايَلَةِ مركَزِهِ. أدْخَلَ كلٌ منهُمْ يدَهُ في جيْبِهِ. فأفْعَمَ لهُ سَجْلاً منْ سَيْبِه. وقال: اصْرِفْ هَذا في نفقَتِكَ. أو فرّقْهُ على رُفْقَتِكَ. فقبِلَهُ منهُم مُغضِياً. وانْثَنى عنْهُم مُثْنِياً. وجعَلَ يودِّعُ مَنْ يُشيّعُهُ. ليَخْفَى علَيْهِ مَهْيَعُهُ. ويُسرّبُ منْ يتْبَعُهُ. لكَيْ يُجْهَلَ مرْبَعُهُ. قال الحارِثُ بنُ هَمّامٍ: فاتّبعْتُهُ مُوارِياً عنْهُ عِياني. وقَفوْتُ أثرَهُ منْ حيثُ لا يَراني. حتّى انْتَهى إلى مَغارَةٍ. فانْسابَ فيها على غَرارَةٍ. فأمْهَلْتُه ريثَما خلَعَ نعْلَيْهِ. وغسَل رِجلَيْهِ. ثمّ هجَمْتُ علَيهِ. فوجدتُهُ مُشافِناً لتِلْميذٍ. على خبْزِ سَميذٍ. وجَدْيٍ حَنيذٍ. وقُبالَتَهُما خابيةُ نبيذٍ. فقلتُ لهُ: يا هذا أيَكونُ ذاكَ خبرَكَ. وهذا مَخْبَرَكَ؟ فزَفَرَ زفْرَةَ القَيْظِ. وكادَ يتميّزُ منَ الغيْظِ. ولمْ يزَلْ يحَمْلِقُ إليّ. حتّى خِفْتُ أن يسطُوَ عليّ. فلمّا أن خبَتْ نارُهُ. وتَوارَى أُوارُهُ. أنْشَد:



لبِسْتُ الخَميصةَ أبغي الخَبيصَـهْ *** وأنْشَبْتُ شِصّيَ في كل شِيصَـه

وصيّرتُ وعْـظـيَ أُحـبـولَةً *** أُريغُ القَنيصَ بها والقَـنـيصَـه

وألْجأني الدّهْرُ حتـى ولَـجْـتُ *** بلُطْفِ احتِيالي على اللّيثِ عيصَه

على أنّني لـم أهَـبْ صـرفَـهُ *** ولا نبَضَتْ لي مِنْـهُ فَـريصَـه

ولا شرَعت بي عـلـى مَـورِدٍ *** يُدنّسُ عِرضيَ نفْسٌ حَـريصَـه

ولو أنْصَفَ الدّهرُ في حُكـمِـهِ *** لَما ملّكَ الحُكْمَ أهلَ النّقـيصَـه






ثمّ قال ليَ: ادْنُ فكُلْ. وإنْ شِئْتَ فقُم وقُلْ. فالتَفَتّ إلى تِلميذِه وقُلتُ: عزَمْتُ عليْكَ بمَن تستَدفِعُ بهِ الأذى. لتُخْبرَنّي مَنْ ذا. فقال: هذا أبو زيْدٍ السَّروجيُّ سِراجُ الغُرَباء. وتاجُ الأدَباء. فانصرَفْتُ من حيثُ أتيتُ. وقضَيْتُ العجَبَ ممّا رأيْتُ.
ما قال لا قطُّ إلاّ في تَشَهُّدِهِ ،،، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
جدّي 3>
 

Avicenna

φιλόσοφος
ما قال لا قطُّ إلاّ في تَشَهُّدِهِ ،،، لَوْلا التّشَهّدُ كانَتْ لاءَهُ نَعَمُ
تَرَى النّاسَ ما سِرْنا يَسِيرُونَ خَلفَنا
وَإنْ نَحنُ أوْمأنا إلى النّاسِ وَقّفُوا

*إكتب الشعر ولا تقارنه بما كتب إمام اللغة فلا نحن منه ولا هو منا
--------------------
أي شيء له علاقة بالمادة العلمية البحته أشوف أن الإنجليزية أفضل و ساعد على هذا أن اللغة الإنجليزية تستفيد
من اللغة اللاتينية القديمة اللي تزيدها ثراءً و الى حد هذه اللحظة فكرة ال prefix and suffix تختصر تعب و مجهود
كبير و تطبيقها المقابل بالعربي ما زال ضعيف ، أجدني أحياناً لا أفهم اللغة العربية في كتيب إرشادات الأجهزة الإلكترونية
و إعداداتها و ما أدري هل هذا بسبب سوء الترجمه أم بسبب قلة إستخدام المصطلح العربي الموازي للإنجليزي ، طبعاً
لغير هذا الغرض العربية أفضل بكثير : شعر مقالات نثر تخاطب .. الخ

بخصوص المثال فأنا أرى أن قصيدة المتنبي : عيد بأية حال عدت يا عيد من أجمل ما كتب بالعربية
معاك في هذا الكلام، لكن أضع اللوم على العرب وليس على لغتهم. نحن لا نعطي هذه اللغة عشر ما تستحق وما احرق القوم فتيل إمكانياتها يوماً فيما يخص العلم.
--------------------
أيْقنْتُ أنّ حِبالَ الشمسِ تُدرِكُني
لمّا بَصُرْتُ بخَيْطِ المَشرِقِ اليَقَقِ
 

صامد

True Gamer


من نعم العربية أنك تستمتع بأعمال أدبية قبل 1400 سنة من دون صعوبة تذكر.

من اللغة اللاتينية القديمة اللي تزيدها ثراءً و الى حد هذه اللحظة فكرة ال prefix and suffix تختصر تعب و مجهود
كبير و تطبيقها المقابل بالعربي ما زال ضعيف ، أجدني أحياناً لا أفهم اللغة العربية في كتيب إرشادات الأجهزة الإلكترونية
و إعداداتها و ما أدري هل هذا بسبب سوء الترجمه أم بسبب قلة إستخدام المصطلح العربي الموازي للإنجليزي
أحد الزملاء يعمل بحث الآن عن نقل البادئات إلى العربية، والي فهمته منه أنه فيه محاولات كثيرة لكنها حبيسة القواميس..فمثل ما تفضلت عدم شيوعها سبب في ذلك..للأسف تهميش أهل الاختصاص (في هالحالة مجامع اللغة وأهلها) موجود في جميع جوانب الحياة في الوطن العربي.
 

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.


..للأسف تهميش أهل الاختصاص (في هالحالة مجامع اللغة وأهلها) موجود في جميع جوانب الحياة في الوطن العربي.
الله عليك - مو بس أهل الغة أهل العلوم ككل
مافيه حاكم ولا رئيس ولا أمير عربي مهتم يتبناهم
لكن أهل الهز والرقص يفتح لهم قنوات تدخل كل بيت بخشم الريال
و يعطيهم رواتب سخية وتذاكر سفر وتسهيلات عمل
وغصب عنك تشوفهم فنانين وهم حثالة الأمة ومايجون
ظفر فاضل قضى عمره في طلب العلم الي ينفع الإنسان.
 
التعديل الأخير:
إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ
فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ


لو لم يكتب العرب إلا هذا البيت
لكفاهم
 

صامد

True Gamer
الله عليك - مو بس أهل الغة أهل العلوم ككل
مافيه حاكم ولا رئيس ولا أمير عربي مهتم يتبناهم
لكن أهل الهز والرقص يفتح لهم قنوات تدخل كل بيت بخشم الريال
و يعطيهم رواتب سخية وتذاكر سفر وتسهيلات عمل
وغصب عنك تشوفهم فنانين وهم حثالة الأمة ومايجون
ظفر فاضل قضى عمره في طلب العلم الي ينفع الإنسان.
هو جذور المشكلة أعمق من مبادرات فردية ولو من علية القوم..لكن هذا موضوع آخر لمكان آخر:sweatsmile:
 

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
هو جذور المشكلة أعمق من مبادرات فردية ولو من علية القوم..لكن هذا موضوع آخر لمكان آخر:sweatsmile:
الجذور معاك حق
لكن الحلول فيمديك تمول حرب إن ملكت المال الكافي
أعرف أستاذ جزائري استعمل راتبه السعودي لتمويل
مدرسة قرآن في منطقة مفرنسة بالكامل وماشاء الله
الناس تسجل أولادها ..والحين بيفتح مبنى ثاني.

هذا إنسان بسيط فمابالك بذوي النفوذ !


كم طفل عربي تعلم كلمات وتعبير من سبيستون؟
شوية همة وضمير وبتوصل لملايين من الجماهير العطشانة

الواجب الفردي كمان مهم ،
الله يحفظه جدي كان يحببني في العربي ويسألني
عن كلمات وعكسها وأتحمس لما ما أعرف
فأنسب له الفضل هنا
والآن كبرت وأسوي نفس الألعاب مع أختي الصغيرة
والله وأتعلم وأعلمها أشياء جديدة
 

Don Rayd

Hardcore Gamer
الرجل هذا غريب جاء في زمن غريب واظن انه اول عربي عدمي


كان رجلا متشككا حائرا لايثبت على شي سوى التمرد رغم أنه التزم في حياته أشياء غريبه مثل لزوم بيته وعدم خروجه للناس لذا أطلق عليه لقب رهين المحبسين , ويشير هو في شعره إلى أنه كان رهين المحابس الثلاثة وليس المحبسين فقط :

أراني في الثلاثة من سجوني ....... فلا تسأل عن النبأ النبيثِ
لفقدي ناظري ولزوم بيتي .......... وكون النفس في الجسم الخبيثِ


وقد التزم العزوبية طوال حياته فلم يتزوج , لأنه لايريد أن يجني على أحد ويكون سببا في شقاء أبنائه , وقد أوصى بأن يكتب على قبره هذا البيت :


هذا جناه أبي علي ...... وماجنيت على أجد


وقد تجنب أكل اللحم لأنه لايريد إيلام الحيوانات لهذا عاش نباتيا !


يقول في إحدى اعتراضاته :


صرف الزمان مفرق الإلفين ..... فاحكم إلهي بين ذاك وبيني
أنهيت عن قتل النفوس تعمدا .....
وبعثت أنت لقبضها ملكين
وزعمت أن لها معادا ثانيا .......
ما كان أغناها عن الحالين


قرأت له مقتطفات من رسالة الغفران التي تحتوي على مفردات لغوية عظيمة ويبدو ان دانتي اقتبس منها الكوميديا الالهية ..

ومن اعظم اشعاره هذا الشعر العظيم :


إذا لــــم تكـُـنْ دنيـَــاكَ دارَ إقـامـةٍ
فمــا لكَ تبنيهــا بنَـاءَ مُـقـيـــم ِ؟

أرى النسـلَ ذنبـًـا للفتى لا يُقــالُــهُ
فلا تنـكحَـنَّ الدهرَ غيرَ عقيـــم ِ

وأعجبُ من جهــلِ الذيـن تكاثروا
بمجـدٍ لهم من حادثٍ وقـــديــم ِ

وأحلفُ ما الدنيــــا بــدار كـرامــةٍ
ولا عمرَتْ مِنْ أهلهــــا بكريم ِ

ســأرحــلُ عنهــا لا أؤمِّـــل أوْبـَـة
ذميمًا تولَّى عـــنْ جوارِ ذمِيــم ِ

وما صحَّ وُدُّ الخـِـلِّ فيهـــا وإنـَّمَــا
تغـُـرُّ بـــودٍّ في الحيــاة سَقيـــم ِ

فـــلا تتعـــلل بالمُـــدام وإن تجـُــزْ
إليها الدَّنايا فاخــشَ كـلَّ نديـــم ِ

وجدت بني الدنيــا لدى كل موطِنٍ
يعـُــدونَ فيهـــا شقــوة كنَعيـــم ِ

يزيــدُكِ فقــرا كلمــا ازددتَ ثروةً
فتـُلـفى غنيـًّـا في ثيــــابِ عديم ِ

فســـادٌ وكــونٌ حــادثــان كِلاهُمـا
شهيدٌ بأنَّ الخلـــقَ صنـعُ حَكيم
 

Don Rayd

Hardcore Gamer



أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
صُبَّ لنَا وطناً فِي الكُؤُوسْ
يُدِيرُ الرُّؤُوسْ
وزِدْنَا مِنَ الشَّاذِلِيَّةِ حتَّى تَفِيءَ السَّحَابَةْ أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
واسْفَحْ علَى قِلَلِ القَومِ قَهْوتَكَ المُرَّةَ
المُسْتَطَابَةْ
أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ مَمْزُوجَةً بِاللَّظَى
وقَلِّبْ مواجعنَا فوقَ جَمْرِ الغَضَا
ثُمَّ هَاتِ الرَّبَابَةَ
هاتِ الرَّبَابةْ:

أَلاَ دِيمَةً زَرقاء تَكتَظُّ بإلدِّمَا
فَتَجْلُو سَوادَ الماءِ عَنْ ساحِلِ الظَّمَا
أَلاَ قَمَرًا يَحْمَرُّ فِي غُرَّةِ الدُّجَى
ويَهْمِي على الصحراءِ غيثاً وأَنْجُمَا
فَنَكْسُوهُ مِن أحزاننَا البيضِ حُلَّةً
ونتلُو على أبوابِهِ سُورةَ الحِمَى
أَلا أيُّها المخبُوءُ بينَ خيامِنَا
أَدَمْتَ مِطَالَ الرملِ حتَّى تَورَّمَا
أَدَمْتَ مِطَالَ الرملِ فَاصْنَعْ لَهُ يَداً
ومُدَّ لهُ فِي حانةِ الوقتِ مَوسِمَا

أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ
حتَّى يَئِنَّ عمود الضُّحَى
وجَدِّدْ دمَ الزَّعْفَرَانِ إذَا ما امَّحَى
أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِ حتَّى تَرى مفرقَ الضوءِ
بين الصدورِ وبين اللِّحَى
أَيَا كاهنَ الحيِّ
أَسْرَتْ بِنَا العِيسُ وانْطَفَأَتْ لُغةُ المُدْلجينَ
بوادي الغضَا
كَمْ جلدْنَا متُونَ الرُّبَى
واجْتَمَعْنَا على الماءِ
ثُمَّ انْقَسمْنَا على الماءِ
يا كاهنَ الحيِّ
هَلاَّ مَخَرْتَ لنا الليلَ في طُورِ سِيناءَ
هلاَّ ضَربتَ لنا موعداً في الجزيرةْ
أيا كاهنَ الحيِّ
هَلْ في كتابِكَ مِن نَبإ القومِ إذْ عَطَّلُوا
البيدَ واتَّبَعُوا نَجمةَ الصُّبحِ
مَرُّوا خفافاً على الرملِ
يَنْتَعِلُونَ الوجَى
أسفرُوا عَن وجوهٍ مِنَ الآلِ
واكتَحلُوا بالدُّجَى
نظروا نظرةً
فَامْتَطَى غَلَسُ التِّيهِ ظَعْنَهُمُ
والرياحُ مواتيةٌ للسفرْ
والمدى غربةٌ ومطرْ

أيا كاهنَ الحيِّ
إنَّا سلكنا الغمامَ وسَالَتْ بنا الأرضُ
وإنَّا طرقْنا النوى ووقفْنَا بسابعِ أبوابِهَا
خاشعينَ
فَرَتِّلْ عَلَينَا هَزِيعاً مِنَ اللَّيلِ والوطَنِ المُنْتَظَرْ:

شُدَّنَا فِي سَاعِدَيكْ
واحْفَظِ العُمْرَ لَدَيكْ
هَبْ لَنَا نُورُ الضُّحَى
وأَعِرْنَا مُقْلَتَيكْ
واطْوِ أَحْلامَ الثَّرَى
تَحْتَ أَقْدَامِ السُّلَيكْ
نَارُكَ المُلْقَاةُ فِي
صَحْوِنَا حَنَّتْ إلَيكْ
ودِمَانَا مُذْ جَرَتْ
كَوثَراً مِنْ كَاحِلَيكْ
لَمْ تَهُنْ يَوماً ومَا
قَبَّلْتَ إلاَّ يَدَيكْ
سَلاَمٌ عَلَيكَ
سَلاَمُ عَلَيكْ

أَيَا مُورِقاً بالصبايا
ويا مُترَعاً بلهيبِ المواويلِ
أَشعلْتَ أغنيةَ العيسِ فَاتَّسعَ الحُلْمَ
فِي رِئَتَيكْ
سَلامٌ عَليكَ
سلامٌ عَليكْ

مُطِرْنَا بِوجْهِكَ فَلْيَكُنِ الصُّبح مَوعدنَا
للغناء
ولْتكُنْ سِدرة القلبِ فواحةً بالدماء
سلامٌ عليكَ
سَلامٌ عَلَيكْ

سلامٌ عليكَ فهَذا دمُ الرَّاحلينَ كتابٌ
من الوجدِ نتلوهُ
تلك مآثرهم في الرمالِ
وتلك مدافنُ أسرارِهِم حينما ذلَّلَتْ
لَهُمُ الأرضُ فَاسْتبقُوا أيُّهم يَرِدُ الماءَ
• ما أبعد الماءَ
ما أبعد الماء!
• لا، فَالذي عَتَّقتهُ رمالُ الجزيرةِ
واستودعتْهُ بكارتها يرِدُ الماءَ

يا وارد الماء عِلّ المطايا
وصُبَّ لنا وطناً في عيونِ الصبايا
فما زالَ في الغيبِ مُنتجعٌ للشقاء
وفي الريحِ من تعبِ الرَّاحلينَ بقايا
إذا ما اصْطَبَحْنَا بشمسٍ مُعتَّقةٍ
وسكرنا برائحة الأرض وهي تفورُ
بزيتِ القناديلِ
يا أرضُ كفِّي دماً مُشرَباً بالثآليلِ
يا نَخلُ أَدْرِكْ بنا أول الليلِ
ها نحن في كبدِ التيهِ نَقْضِي النوافلَ
ها نحن نكتبُ تحتَ الثرى
مطراً وقوافلَ

يا كاهن الحيِّ
طالَ النوى
كلَّما هَلَّ نجمٌ ثَنَينَا رقابَ المَطيِّ
لِتَقْرأَ يا كاهنَ الحيِّ
فَرَتِّلْ عَلَينَا هَزِيعاً مِنَ اللَّيلِ والوطَنِ المُنْتَظَرْ.



تمثل قصيدة "تغريبة القوافل والمطر" جملة شعرية ممتدة .. ونتوقف عند جملها المحورية ومنها " صبَّ لنا وطنا فى الكؤوس" التى مثلت صورة شعرية قالها الثبيتى ومر.. وتركنا عالقين فى براثن الشعرية.. جملة مشعة مثلت مرتكزا ضوئيا للقصيدة.. نقلب فى قوتها وجمالها ورقتها وانسيابها وغنائيتها وجمالها "أدر مهجة الصبح/ صبَّ لنا وطنا فى الكؤوس/ يدير الرؤوس" وذلك فى ".. قالها الثبيتى معتمدا عالم الصحراء المتسع الذى يجلس فيه.. خائفا يبحث عن وطنه الذى يتوارى عن مخيلته بعض الشيء.. فيستحضره من الفراغ المحيط.. قبل أن يقوم بتقريبه وتجسيده وملامسته وتصوره بالشكل الذى يرتضيه.. أبدا لا يقوم باختزاله فى كأسه التى يقدمها إليه صاحبه أو تابعه أو المتخيل غير الموجود أصلا فى رحلته.. يريد أن يشرب الوطن كى يحس بوجده فى داخله.

"صبَّ لنا وطنا فى الكؤوس".. جملة تختصر العلاقة بين الإنسان العاشق والوطن المعشوق الذى قد يتفلت منه الوطن حقيقة أو ظنا.. غربة أو وجودا.. فيبحث عنه فى ظلاله من خلال صحرائه ومائه وغنائه أو يغمض عينيه ويتخيله جميلا.. هذه الجملة تختصر عالما شعريا يمسك بالقارئ ويشده إلى قلب "الوطن" الموجوع بنا.

العلاقة الثنائية المتخيلة بين ما فى الكأس وما فى الوطن هى علاقة تقوم على ما يرتضيه الإنسان المحب لنفسه.. ليس الغرض منها الذهاب بالعقل "والوطن يستحق" ولا الغياب عن الواقع.. لكن العلاقة بينهما تقوم على النشوى والارتواء والوجد.. العلاقة الجمالية بينهما موجودة داخل إطار الكأس الممتلئة بالوطن الذى يأخذ اللون المتمنى والرائحة المشتهاة.

وتأتى هذه الجملة الشعرية فى مواجهة جملة أخرى يقول الثبيتى "أدر مهجة الصبح/ واسفح على قلل القوم قهوتك المرة المستطابة" فالقهوة المرة بما تستدعيه من الحزن والوحدة فى مواجهة الوطن "الخمرى" بما يستدعيه من الفرح والارتواء.. والحال أكبر من ذلك فى هذا المقام.. فالشاعر يستبدل حالا بحال من خلال "صبَّ لنا.." فى مقابل "اسفح على..." فهو يريد أن يعيد تشكيل العالم المحيط.. يريد بناء فى مقابل هدم.. طقسا فى مقابل طقس.. وعيا فى مقابل وعى.

بنى محمد الثبيتى قصيدته على ثلاث جمل شعرية منها السابقة "صب لنا وطنا فى الكؤوس" والجملة الشعرية الثانية "أدر مهجة الصبح"، والتى كانت أكثر الجمل دائرية فى القصيدة، ومثلت المرتكز المرئى للعناصر الشعرية.. وقد تكررت تقريبا كلما حاول أن يبدأ من جديد.. أو أن يعيد بناء شىء من عالمه المتخيل "أدر مهجة الصبح ممزوجة باللظى/ وقلب مواجعنا فوق جمر الغضا.. أدر مهجة الصبح/ حتى يئن عمود الضحى/ وجدد دم الزعفران إذا ما امحى/ أدر مهجة الصبح حتى ترى مفرق الضوء/ بين الصدور وبين اللحى" إذن فهذه الجملة وسيلة لغاية.. ويبدو أنها وسيلة مجهدة تتطلب على أقل الأمور مخالفة الحالى.. وأنها مطية يأخذها الشاعر كى يصل لخياله.. والجملة الثالثة هى "يا كاهن الحى".. كاهن ونداء ما الذى يجمع بينهما فى رؤية واحدة.. هل هو رمز دينى يضفى على القصيدة نوعا من القداسة والحكمة.. ويريد أن ينطقه بحقائق تحتاجها القصيدة.."أيا كاهن الحى/ هل فى كتابك من نبأ القوم إذ عطلوا/ البيد واتبعوا نجمة الصبح/ مروا خفافا على الرمل/ ينتعلون الوجى... والمدى غربة ومطر" كاهن الحى الذى يستنجد به الشاعر كى يهبه هزيعا من الليل والوطن المنتظر.. الكاهن بكلامه المسجوع الذى يشبه نوعا ما صوت الشاعر.. يملك الذكريات القديمة ويتنبأ بما هو آت.. إذن كاهن الحى هو غاية هذه التغريبة التى يسعى فيها الشاعر وكله أمل فى الوصول.. كاهن الحى الذى لا نعرف علمه بعد.. وكل الذى نقدمه أمنيات وغناء وشعرا، ونرجو أن يبلغنا للوطن المنتظر وأن نرد الماء كى نرتوى.

ولكن تظل الجملة الشعرية الأولى "صب لنا وطنا فى الكؤوس" هى المعتمد الأساسى للقصيدة.. وذلك ربما بقصد الخروج من الزمنية التى لا تعنينا.. لأننا اعترفنا بالضياع الزمنى وأصبح سمة ثابتة لهذه التغريبة.. وربما بحثا عن الإنسانية المطلقة التى تهب للشعر ديمومته.. ومع هذا تظل جملة "أدر مهجة الصبح" الجملة الأكثر دورانا فى القصيدة.. وتظل "يا كاهن الحى" غاية كل باحث.. لكن المتلقى له أن يبحث عن جملته الخاصة التى ترسل شعريتها إلى كل القصيدة.

القصيدة فى داخلها تعبر عن حالة إنشادية ما، بمعنى أن طريقة قولها لم تمر عبر الزمن بطول التغريبة.. لكنها تعبر عنها.. هى دفقة شاعر قالها معبرة عن البدايات والنهايات لكنه قالها مرة واحدة.. هى قصيدة مكتملة أراد بها أن يختصر الحكاية منذ أول التيه إلى الوصول الأخير.. قالها ساعة أحس بالخوف والأمل فى الوقت نفسه.. احتوت فى داخلها على نوع من الغناء من خلال الحداء بما صنع مستويين من الكتابة يمكن أن ندركه بسهولة واضحة يقول فى مستوى الحداء "شدنا فى ساعديك/ واحفظ العمر لديك/ هب لنا نور الضحى/ وأعرنا مقلتيك/ واطو أحلام الثرى/ تحت أقدام السليك...".

تبدو قصيدة "تغريبة القوافل والمطر" وحدوية، وحزينة، وانتفائية، تضفى على المكان وحشة بسبب التيه الذى أصاب الناس/القوافل والحياة/المطر.. كل شىء يسعى فى تغريبته.. والقصيدة فى مجملها صرخة تائهين.. يفتشون فى نفوسهم عن أسرار الوصول .. ويبحثون فى السماء عن قمر أو هلال يهديهم "يا نخل أدرك بنا أول الليل/ ها نحن فى كبد التيه نقضى النوافل".

ورغم كل ذلك القصيدة مشربة بالتفاؤل الحقيقى من خلال إشارات ما ترسلها التغريبة المحيطة بهم.. وتفاؤل آخر غير حقيقى يحدوه الأمل بعيدا عن اليأس الذى ترسله الصعوبات الملتفة حولهم.. "طال النوى/ كلما هلَّ نجم ثنينا رقاب المطى/ لتقرأ يا كاهن الحى/ فرتل علينا هزيعا من الليل والوطن المنتظر".

- اقتبست هذا النص من الكاتب أحمد إبراهيم الشريف : محمد الثبيتى وكأسه الممتلئة بالوطن

رحم الله شاعر الحداثه محمد الثبيتي
 
التعديل الأخير:

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
أرى النسـلَ ذنبـًـا للفتى لا يُقــالُــهُ
فلا تنـكحَـنَّ الدهرَ غيرَ عقيـــم ِ

وأعجبُ من جهــلِ الذيـن تكاثروا
بمجـدٍ لهم من حادثٍ وقـــديــم ِ
شعر بها وكتبها أفضل مني


جمال اللغة العربية في بساطتها وأي إضافة تلغي البساطة هي تكلف زائد عن حده.
(أي إضافة) هنا ضمت كل شيء ومايصح الإطلاق
إذا تقصد استعمال العسير الوعر من ألفاظ أهل البادية الخشنة فهذا حتى النبي عليه الصلاة والسلام
كان لايفعله ويستعمل الصحيح الدارج بين العرب.

أما إذا تقصد الجيل الحالي من النشأ الي الله وعلم بحاله وضعفه في اللغة
ففيه مفردات كثيرة حتضطر تتحاشها لجل عين البساطة

البساطة لم تكن يوماً هدفاً في التواصل بل إيصال المعنى ببلاغة ودقة.
 

Ria

Ashen Chevalier
أستخدام التنوين بشكل مفرط في الجملة، صياغة الأسماء والمرادفات بطريقة فصيحة من نظري اشوفه تشوه اللغة أكثر من تجملها.


حلاوة العربية بساطة جمالها واستخدام أقل لحركات التنوين في الجملة.
 

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
أستخدام التنوين بشكل مفرط في الجملة، صياغة الأسماء والمرادفات بطريقة فصيحة من نظري اشوفه تشوه اللغة أكثر من تجملها.


حلاوة العربية بساطة جمالها واستخدام أقل لحركات التنوين في الجملة.
[1]
هناك مواضع للتنوين ولابد من إثباته في مواضعه

[2]

الفصيح هو ما في أصل اللغة على عكس العامي والمستحدث

ماتختبره أنت كتشويه قد يراه غيرك جمالي

أما من ناحية موضوعية لغوية فنقول ( هذا يصح وهذا لا يصح) حسب القاعدة


أضرب لك مثال كلمة (حيز) هي كلمة فصيحة أقل شيوعاً من كلمة (مكان )
يمكن واحد يشوفها فصيحة ومشوهة !!

لكنها مفيدة لإبلاغ معاني لا تؤديها كلمة (المكان)
هذا غير اشتقاقاتها المستعملة في مواضع كثيرة
يشغل حيزاً واسعاً
حاز حب الناس
تحيز لذويه

فلا ماراح نتجنبها عشانها فصيحة وليست شائعة وقد لاتكون بسيطة في نظر البعض
يايتثقفون بالقراءة والاطلاع ويوسعون مداركهم بتعلم طبقات مختلفة من التعبير
أو يعيشون في قوقعة الألفاظ البسيطة مع محدوديتها التعبيرية
 

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
من اللغة اللاتينية القديمة اللي تزيدها ثراءً و الى حد هذه اللحظة فكرة ال prefix and suffix تختصر تعب و مجهود
كبير و تطبيقها المقابل بالعربي ما زال ضعيف
نسيت أن أرد على هذه النقطة

البادئات واللاحقات هي مجموعة من الأحرف التي تساعدك
على فهم اواستنباط معنى الكلمة ..

مثل البادئة (com) وتظهر في كلمات تفيد معنى الجمع أو (سويا)

Communication نتواصل سويا
Community المجتمع
Combine اجمع
Commercial التجارة أيضاً نشاط جمعي

الأقوى من البادئات واللاحقات هي
الأوزان العربية و وهي أكثر ثراءً وأدل معنى
فمن وزن الكلمة تستطيع استنباط معناها
وإن عبرت عليك لأول مرة

لننظر وزن (مفاعلة) يفيد نشاطاً بين جهتين
محاربة
موازنة
مبادلة

لنفترض أننا لانعرف معنى كلمة سادن
لاشك بأنه سيعترينا بعض الشعور بأنها تصف فعلة أو مهنة
شخص ما لأنها على وزن فاعل - مثل كاتب وحافظ

هناك أوزان تفيد حركة المواد مع بعضها البعض
مثل تفعّل - تغلغل - تبلل - تفكك - تشرب

بل هناك ألفاظ لامقابل لها
جسّ النبض - ومسّ - وماسّ - وتلامس
لكل منها معناه الخاص في وصف تلاصق الأجسام

فامسكوا احصنتكم قليلاً


مشكلة من يجرى المقارنات بين اللغتين هو عدم التوسع
في العربية والاكتفاء بكونه ناطق بها كلغته الأم مع
تعلمه للإنجليزية

وأراهن أن بعضهم غير قادر على كتابة مقالات إنجليزية
صحيحة وخالية من الأخطاء الإملائية بل حتى القاعدية أحيانا
هي فقط لغة نشاط المطالعة المفضل ..

على كل حال
الأفضل الرجوع لمختص في مقارنات خصائص اللغات
 
التعديل الأخير:

أبو صلاح

True Gamer
يقال أن رجُلاً من فارس يُجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت ؟ ، فيضحك ويقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب !
ㅤ ㅤ ㅤ
فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم
وسألوه : من أي قبائل العرب أنت ؟
فضحك وقال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم ، فقام أحد الجلوس وقال له : إذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلّمه فإن لم يعرف أنك من "العجم" فقد نجحت وغلبتنا كما زعمت
وكان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة..
فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي وطرق الباب
فإذا بإبنة الأعرابي وراء الباب
تقول : من الطارق ؟
فرد الأعجمي : أنا رجلٌ من العرب وأريدُ أباكِ

فقالت : أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفا
"
وهي تعني أن أباها ذهب إلى الصحراء فإذا حل الظلام أتى"
ㅤ ㅤ ㅤ
فقال لها : إلى أين ذهب ؟
فردت عليه : أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفا..

فأخذ الأعجمي يُراجع الطفلة ويسأل وهي تُجيب من وراء الباب
حتى سألتها أمها من خلفها : يا إبنتي من بالباب ؟

فردت البنت : أعجميٌّ على الباب يا أمي ...
 

Matriix

True Gamer
البادئات واللاحقات هي مجموعة من الأحرف التي تساعدك
على فهم اواستنباط معنى الكلمة ..
على فكرة شرحك لمفهوم ال prefix and suffix و مقارنته مع النموذج العربي مقارنة خاطئة تماماً لأنك
جبت أمثلة لغوية عامة و أنا أتحدث عن المصطلحات العلمية الدقيقة
 
التعديل الأخير:

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
على فكرة شرحك لمفهوم ال prefix and suffix و مقارنته مع النموذج العربي مقارنة خاطئة تماماً لأنك
جبت أمثلة لغوية عامة و أنا أتحدث عن المصطلحات العلمية الدقيقة

على فكرة أنا لم أجرِ مقارنة لتصوبها أو تخطئها بل أنا أنهاك أنت عن إجراء المقارنات السطحية
وأنوه على ضرورة تناول كل لغة بمفاهيمها الخاصة (confront it in its own terms)
لأنه ليس من الدقيق حتى قول أن لغة لاتصلح لأن لا أوزان فيها كاللغة العربية.
مشاعرك -تحيزاتك الثقافية - اللغة التي تقرأ فيها بكثرة - كل هذا لن ينفعك في النقاش العلمي.

على كل حال خذ أطروحتك هذه وقدمها في أي جلسة مناقشة
في مؤتمر في أي مما تشاء من المحافل العلمية

أي شيء له علاقة بالمادة العلمية البحته أشوف أن الإنجليزية أفضل و ساعد على هذا أن اللغة الإنجليزية تستفيد
من اللغة اللاتينية القديمة اللي تزيدها ثراءً و الى حد هذه اللحظة فكرة ال prefix and suffix تختصر تعب و مجهود
كبير و تطبيقها المقابل بالعربي ما زال ضعيف
أتخيل ردودهم :
- هل اللغات التي لاتستفيد من العطاء اللاتيني العلمي ليست أفضل للطرح العلمي؟
- مالذي تقدمه البوادئ واللواحق للمادة العلمية - هل هو اختصار المجهود فقط؟ وأي مجهود؟
ولماذا اختصاره مفيد للنقاش العلمي؟
- كيف كنت لتقيس أداء لغة ما بخصائصها على النقل العلمي؟ أي نموذج ستستعمل؟

وهنيئاً لك لو صمدت لساعتين ..في الدفاع عن أطروحتك

مثال مقارب لها من تجربتي في الدراسة بالخارج

حضرت (seminar مجلس علمي) يتكلم فيه دكتور ياباني في الفيزياء بتعاون مع دكتور ياباني في اللغات
حتى تعرف الموضوع ليس ببساطة رمي حكم فضفاض وكبير كالذي ألقيته فوق.

خلاصة نقاشهم (إن استعمال كلمة frequency في بعض المقالات الإنجليزية التي تتناول علوم الفيزياء
أحياناً غير كافي لإيصال المعنى على أكمل صورة.)

هذا مثال لأطروحة نقدر نناقشها ونفندها علمياً لدقتها وصغر نطاقها

ومع إن الدكتورين اليابانيين لم يقولا إن الكانجي هو نظام ترميز يوصل المعاني بشكل أفضل أدق
من المفردات الإنجليزية لكن في ثنايا البحث طرحوا المقابل :




وللأسف في ذلك المجلس العلمي لم يكن هناك عربي حاضر غير الزميل فلان
وكان وجوده كعدمه فلم يضف أي شيء للنقاش ..
فعاد خائباً إلى سكن الطلاب وأخذ يقرأ في هذا الشأن
فتعلم وهو في العشرينات من عمره أن في العربية هذه الكلمات :

1) التواتر : هو وصف التوالي والتلاحق ... تواتر على لسان الناس أي ذكر مرة تلحقها مرة.
2) التردد: جاء أكثر من مرة مع إشارة على عدم الثبات وكون الواقعة غير متلاحقة بالضرورة.
3) التذبذب: تحرك على نحو غير مستقر كالومضات المتناوبة في الإشارات.


فعلى عكس ماتدعي هناك أبحاث في علوم اللغات مناهضة لأثر الإنجليزية على الطرح العلمي
هذا حديثاً .. أما قديماً فالعربية حملت المادة العلمية من أصلها ونقلتها بشكل أبلغ إلى
أنحاء العالم.

والعبرة من كلامي أعلاه أن :

1- حجة دقة الألفاظ في دلالتها للمعنى وإيصاله ببلاغة (والبلاغة بحر لوحده من بحار اللغة العربية)
هي حجة أقوى من حجة البوادئ واللواحق لأثبات تفوق لغة ما على لغة أخرى كوسيط لنقل المادة العلمية

2- حجة غزارة الكلمات وغناها هي حجة أقوى في مناقشة كهذه


وعلى كل حال أشعر أن قدر اللغة العربية وهو قدر إعجازي أيضاً ليس لأي لغة غيرها في العالم
أن معظم من سخر حياته لخدمتها ليسوا عرباً من الأساس بل عجم
كسيبويه وأبو علي الفارسي والزمخشري وغيرهم بل حتى العلماء غير المختصين في اللغة
كابن سينا وهو من بخارى كان يرى العربية أخير وعاء لحمل أفكار العلم

أخيراً اللغة العربية تحمل مايقارب الـ16 ألف جذر بينما اللاتينية كل أبوها لم تتجاوز الثلاثة آلاف جذر حتى
وعلمياً لايمكن للصغير أن يستوعب الكبير

العربية كالبحر تَحْمِلُ ولا تُحَملُ




أرجوك هدي لما تكتب في شيء علمي
لأن كان عندي عليك نفس الملاحظة في موضوع الفلك .
 
التعديل الأخير:

سيفروس سنيب

Dark Art Prof.
نبتعد عن العلوم وجفافها ونزور منطقة حية أكثر ..

منطقة المشاعر ...

ماهو وقع اللغة العربية على مشاعر الإنسان ؟؟

البعض يقول أنه كبير جداً لدرجة أن البعض يود تعلمها من مجرد جمال صوتها

والبعض يقول أن هناك من غير دينه بأكمله لمجرد سماع تلاوة خاشعة من القرآن.

وأنا كنت أسخر من هذه الأقاويل ..

كنت في مرحلة الابتدائي والمتوسط أشعر بالغثاثة من علماء الدين الذين يروون القصص العاطفية
الدينية –.. دينماركي توقف في الشارع عند سماع الآذان - أمريكي انهار من البكاء عند سماع آية ثم أسلم.
الغريب أن قصص أثر القرآن وحدها هي التي كانت تتواتر وأسمعها من غير علماء الدين أيضاً لكني بطبيعتي كنت لا أستجيب للطرح الديني العاطفي .. كنت أميل بقوة للجانب العقلاني سواء العقدي أو الشرعي ..

ولكن هذه النزعة العقلانية أغفلتني عن جانب مهم وهو الجانب الروحاني .
نحن البشر لسنا مكونين من العقل وحسب

ولا بد من حكمة في اختيار الله عز وجل للغة العربية كلغة للقرآن ..



في البعثة وتحديداً في رمضان فترة الاستراحة كان بعض الطلاب العرب يقرأون القرآن جهراً مع بعضهم
كل طالب يقرآ كم آية ثم يكمل الآخر من بعده. وكنت أشعر بالإحراج من قراءتهم الجهرية.
فهذا شيء ما كنت لأفعله في بلدي فضلاً عن أفعله في دوله أجنبيه هادئة
كاليابان وكان المعهد مليء بالجنسيات المختلطة ...

سمعت طرقات هادئة على طاولتي ساهمت في قطع حبل أفكاري

فنظرت وإذا بالزميلة الصينية بجواري تناديني.

أنا: آسف لقد كنت سارحاً

هي: لا بأس .. أنت تتكلم الإنجليزية (سألتني بالإنجليزي)

أنا : صحيح

هي : زملاءك العرب هناك (your Arab friends there)

أنا : يا إلهي ستطلب مني أن اسكتهم لأنهم مزعجين!

هي أكملت : هل يوافقون أن أجلس بجوارهم؟ (May I sit beside them)

أنا : بكل تأكيد ؟ هل تريدين أن أطلبهم شيئاً ؟

هي: لا فقط أحب الأبيات التي يقرأونها (nothing . I just love the verses they are reading)

أنا : أدقق في كلامها بصمت وأتذكر كلام أستاذة الدين في المدرسة.

هي أكملت الصدمات : أشعر .. أشعر بأن هذه الأبيات تشبه الجنة (I feel that … I feel that it sounds like heaven)

أنا : كان يمكن لفيل أن يدخل في فمي ويخرج من شدة اندهاشي وخوفي

شعرت بأن هذه الفتاة قد أرسلت لي خصيصاً في رمضان لأتربى وأتوقف عن الاستهزاء بالقصص الدينية العاطفية

أنا : استعدت أعصابي مكذباً وقلت : هل أنت مؤمنة ؟ (are you a believer)

هي : لا أنا لاأؤمن ولكني أظن لو كانت هناك جنة فسيكون صوتها هكذا

No I am not a believer . But I think if there was a heaven then it would sound like this


أنا : يلعن إبليس الصبح.. هيا إن كان فيك خير حكيها للناس وخليهم يصدقونك.
حقاً لا أمانع أن أتعرض للتكذيب بعد أن كذبت أنا هذه القصص عشرات المرات
لكن لازال خوفي هو وقوع هذه القصة لي تحديداً ...


من سيصدقك لو قلت أنك عينت رئيساً على ناسا .. أمك فقط!
لهذا أخبرت القصة لأمي .. وتفاجأت من ردة فعلها ! أرسلت لي شحنات
كتب عن الإسلام بالصيني وأقمشة فاخرة وتمر وصور كثيرة لمكة والمدينة فقد زارت مركز دعوي في جدة
وأحضرت الأغراض منه وشحنتها لي ...

أعطيتها الصديقة الصينية وقالت لي سأكلمك حين آتي إلى بلاد الحرمين.

وكانت تلك إحدى الدروس القاسية التي لن أنساها في حياتي

وليس بالضرورة أن ترتبط كل قصص التأثر باللغة العربية بالديانة فمن الأمثلة أيضاً الانبهار بعذوبة الصوت
ولازلت أدعوكم للتجربة غير السهلة قليلاً وهي تخيل الكلمات العربية
ككلمات أجنبية وسماعها صوتياً فقط دون وعي بالمعاني

ترنيم = Tarneem أليست حقاً وحدها كالنغم

زميلتنا اسمها تأمل. أليس اسماً جميلاً بوجود الهمزة مع شدة الميم (taammul)

أترككم مع هذا المقطع الغنائي القديم وبعض تعليقات الأجانب
اخترته لأنه المغنية أعجمية واجتهدت جداً في النطق





 
التعديل الأخير:
أعلى