hits counter

نقاش مانجا المانجا Shingeki no Kyojin ( الصراع ضد العمالقة )

cult

Hardcore Gamer
للأسف تحمست ورجعت للمانجا بعد الحلقة الأخيرة..
وليتني مارجعت.. يبدو أن مخاوفي بالاتجاه لأن تتحقق.. هيا بنا نتحد بعد أن كنا أعداء.. هيا بنا نحن أصحاب الخير متحدين.. هيا بنا نهزم الشر.. هيا بنا كوميسان!
 

The Last Lombax

Silksong when :(
مشرف
للأسف تحمست ورجعت للمانجا بعد الحلقة الأخيرة..
وليتني مارجعت.. يبدو أن مخاوفي بالاتجاه لأن تتحقق.. هيا بنا نتحد بعد أن كنا أعداء.. هيا بنا نحن أصحاب الخير متحدين.. هيا بنا نهزم الشر.. هيا بنا كوميسان!
العالم بكبره قاعد يتدمر، تبغى البقية الباقية من البشرية تكمل ضرب في بعض الى ما يتم ابادتهم جميعا؟ او يرموا الخلافات على جنب ويحاولوا يوقفوا الي يحصل؟
 

cult

Hardcore Gamer
العالم بكبره قاعد يتدمر، تبغى البقية الباقية من البشرية تكمل ضرب في بعض الى ما يتم ابادتهم جميعا؟ او يرموا الخلافات على جنب ويحاولوا يوقفوا الي يحصل؟
السيناريو المنطقي ان سكان براديس يصطفون وراء ايرين ويقاتلون ويدعمون قراره كونه استثناهم أولاً وكلهم عانوا معاناة شديدة من العمالقة ومن هجمات مارلي وفقدوا الأهل والأحباب
لكن انك تروح تدعم ايرين بهجومه على مارلي ثم فجأة تقلب وتقول ماني معه.. ماهي منطقية
سكان براديس المفروض يعمي الحقد عيونهم عن أي منطق أو رحمة قد تلحق بسكان مارلي
وبعد الدمار وإنهاء المهمة خل النشوة تذهب وتجي الفكرة ويقلبون على ايرين ويصير اللي يصير
 

STARDUST

True Gamer
احم يا جماعة ابغى اعترف بشي.

فيه شخصية ظهرت في الموسم الثالث شعرها احمر نوعا ما وكان خواف وجلس يبكي وكذا وبسببه خرجنا بمشهد ايروين المشهور.
الشخصية ذي اكتشفت قبل امس انها ما زالت موجودة في القصة..
انا شخص اقرا المانجا بشكل شهري بدون انقطاع من 2013 الحمدلله فيعني انا مهتم بالقصة ذي ومن هذا الكلام... لكن...
كنت احسب الشخصية ذي حقت مشهد ايروين بس وبعدين ايسياما نسيها، قبل امس اكتشفت انها مكملة بالمانجا وكان موتها له اثر وانا احسبها شخصية عابرة وجديدة يعني"اقصد الاخ اللي بالمانجا".
يب اتحدث عن فلوك. ::laugh::
المشكلة اكتشفت وجودها مو بسبب الحلقة السادسة ترا... شفت واحد بتويتر حاط صورة الشخصية قبل وبعد... وهنا انصدمت.
لكن متاكد انه مو انا الغلطان...
لاني واثق انه ايسياما هو السبب لانه قدم شخصية للنسيان ووجودها زي غيابها لدرجة انه حتى لما ماتت ما عرفت من هي اصلا.
او يمكن السبب انه غير تسريحة شعر الشخصية؟

احس انه اتنصب علي مدري ليه.
 

cult

Hardcore Gamer
احم يا جماعة ابغى اعترف بشي.

فيه شخصية ظهرت في الموسم الثالث شعرها احمر نوعا ما وكان خواف وجلس يبكي وكذا وبسببه خرجنا بمشهد ايروين المشهور.
الشخصية ذي اكتشفت قبل امس انها ما زالت موجودة في القصة..
انا شخص اقرا المانجا بشكل شهري بدون انقطاع من 2013 الحمدلله فيعني انا مهتم بالقصة ذي ومن هذا الكلام... لكن...
كنت احسب الشخصية ذي حقت مشهد ايروين بس وبعدين ايسياما نسيها، قبل امس اكتشفت انها مكملة بالمانجا وكان موتها له اثر وانا احسبها شخصية عابرة وجديدة يعني"اقصد الاخ اللي بالمانجا".
يب اتحدث عن فلوك. ::laugh::
المشكلة اكتشفت وجودها مو بسبب الحلقة السادسة ترا... شفت واحد بتويتر حاط صورة الشخصية قبل وبعد... وهنا انصدمت.
لكن متاكد انه مو انا الغلطان...
لاني واثق انه ايسياما هو السبب لانه قدم شخصية للنسيان ووجودها زي غيابها لدرجة انه حتى لما ماتت ما عرفت من هي اصلا.
او يمكن السبب انه غير تسريحة شعر الشخصية؟

احس انه اتنصب علي مدري ليه.
هو تغيير لوك الشخصيات وحتى سلوكهم يدوخك الصراحة..
أنا بالحلقة الماضية بالأنمي دخت اضيع بين الشخصيات
فما بالك بالمانجا بدون ألوان.. ولشخصية هامشية فجأة صارت رئيسية
وتغيرت قصة شعره، وحتى شخصيته تغيرت

وضعك طبيعي جداً ::laugh::

يا رجل أنا بالمانجا أشوف شايب دوخني هو وعيونه
مشهد تحول لعملاق.. ثم يموت ثم يجي بالمشهد اللي بعده
ثم اقول اها شكله فلاش باك.. ثم اقعد ادور مؤشر الفلاش باك

شكل أخينا الرسام copy paste لعيون الشيبان بالمانجا
 

deyaa

Gamer
مش قاري مانجا بس كلامكم يخوف

لهدرجة النهاية هتكون سيئة !!؟؟
 

Aboshaman

Hardcore Gamer
قاري المانقا وحاط صورتك قابي؟
لا أنت جد تعلن الحرب.
قابي الحقيقة من أحسن الشخصيات وأحسن بكثيير من شلة الفيلق النايمه tbh
 

The Last Lombax

Silksong when :(
مشرف
مش قاري مانجا بس كلامكم يخوف

لهدرجة النهاية هتكون سيئة !!؟؟
البعض حاط تصورات لكيف يفترض تكون النهاية بالضبط لكن لما يكون عندك مليون تصور للنهاية وتشوف ان النهاية تتجه لشي ما تبغاه يمكن تحبط. فما ادري الصراحة كلها 3 شباتر ونشوف النهاية.
 

AM152

True Gamer
وصلت لشابتر 136 بعد إنقطاع طويل عن العمل استمر لشهور و تابعت النقاش هنا أخيرا

عشان أكون واضح ماقدرش أقول إنى حبيت كل حاجة الشباتر الأخيرة قدمتها و عندى بعض المشاكل بس فى نفس الوقت شايف إن التشاؤم الموجود فى النقاش مبالغ فيه بصراحة و أظن إن التوقعات العالية جدا لنهاية العمل مع المخاوف من تكرار اللى حصل مع أعمال تانية يبقوا السبب و للدرجة اللى بتدينى الإحساس إن أيا كانت النهاية فهاتبقى غير مرضية

برضه عندى إختلاف كبير مع عدد من النظريات اللى تم وضعها بخصوص النهاية و تفسير بعض الأحداث الحالية و ده رأيى بالتفصيل :
1- فكرة إن يمير تبقى الشرير الحقيقى و إيرين برئ : الفكرة مش منطقية بالنسبة لى لسبب بسيط ، فى شابتر كامل لإيرين و زيك فى المعبر فى وجود يمير و خلال الشابتر إحنا شفنا إيرين و هو بيحاول يقنع يمير بالإنضمام ليه فى الوقت اللى زيك بيأكد إنها مش هاتستجيب ليه و إنها بتنفذ أوامر العائلة الملكية فقط بس إيرين نجح فى إقناعها فى الآخر و اللى بيحصل يبقى نتيجة ده ، الفكرة هنا إن يمير فى حياتها و حتى مع قوتها الغير عادية فضلت تنفذ أوامر الملك حتى بالرغم من المعاملة الغير آدمية ليها و بعد موتها ده استمر لألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، يمير كان عندها نفس أفكار إيرين و بتكره العالم زيه و ده طبيعى بعد كل اللى اتعمل فيها بس على عكسه هى ماكنتش تقدر تتحرك من نفسها و كانت محتاجة دفعة فقط و الإثنين حاليا بيشتغلوا لنفس الهدف ، الفرق الوحيد إن إيرين عاوز يدمر العالم باستثناء سكان جزيرة باردايس و أصدقائه تحديدا أما يمير فمش مهتمة بحد و فكرة إن يمير هى المتحكمة فى إيرين تخالف كل اللى حصل قبل كده

2-قتل الجميع يبقى فكرة جديدة و غير مجنركة : غير صحيح، فى عشرات الأعمال اللى عملت كده سواء فى عالم المانجا أو الأنمى أو خارجهم و بعضها قديم فعلا زى مانجا ديفلمان ، يمكن ده مابيحصلش فى عالم الشونين بس هو شئ معروف خارجها و مش جديد ، بالنسبة لى المهم إن النهاية تبقى مقنعة و منطقية أكثر من إنها تبقى جديدة أو غير مجنركة

3- أرمين هايقدر يقنع إيرين بالتوقف : ماظنش إن العمل يوصل للدرجة دى و مش شايف إن ده الإتجاه اللى العمل بياخده ، اللى أرجحه إن ارمين ممكن يدخل فى حوار مع إيرين فعلا و حتى ممكن يقنعه إنه مخطئ و إنه مش حر زى ماهو متخيل بس بالرغم من كده مش هايقدر يوقفه و هايضطر لقتله فى النهاية و أظن إن حوار أرمين مع إيرين هدفه الوصول لنهاية لعلاقتهم أكثر من أى شئ آخر

4- النهاية هاتبقى شونينية بإيقاف إيرين و تحقيق السلام : أظن إن فى خلط هنا ، إيقاف إيرين مش معناه بالضرورة إن كل الخلافات و المشاكل هاتبقى من الماضى و إن باقى البشرية هاتعيش فى سلام و تنسى الكره زى ما قال بعض الأعضاء هنا و الفكرة إن ده مخالف للى العمل قاله قبل كده و بيأكده فى الشابتر الحالى ، قبل كده أويانكوبون قال إن قتل كل البشر ماعدا سكان جزيرة باراديس مش هايحل حاجة ، كل اللى هايحصل إن العالم هايبقى أصغر و إنهم هايحاربوا بعض (الشئ اللى كان بيحصل قبل كده بين العائلات المتحكمة فى العمالقة) و فى الشابتر الحالى إحنا بنشوف إن حتى فى مواجهة خطر الإبادة الجماعية و فى الوقت اللى قوات باراديس بتحاول توقف العمالقة جنود المارلى وجهوا اسلحتهم للإيلديانز و اللى بدورهم عملوا نفس الشئ و حتى السائق اللى والد آنى أنقذه وجه سلاحه ضده ، إحنا بنشوف القائد بعد كده بيتدخل و ممكن يوقف القتال بس المعنى واضح ، الأحقاد و الكره مابتختفيش بسهولة ، انت ممكن تحقق سلام مؤقت بس دايما هاتفضل خلافات و أحقاد و حدوث حرب تانية فى المستقبل حتى لو قدرات العمالقة اختفت شئ وارد ، حلقة الكره هى اللى صنعت وحش زى إيرين بس حتى لو نجحت فى كسرها فده مش معناه إن مشاكلك اتحلت و إنما انت محتاج جهد مستمر و متواصل عشان تحافظ على الوضع ده

5- قدرات بيك مبالغ فيها : من جهة مش هانكر إن الكاتب بالغ شوية فى قوتها بس من جهة تانية دى مش مشكلة كبيرة بالنسبة لى ، الفكرة إن من البداية و فى تأكيد مستمر على ذكاء بيك و قدرتها على التصرف السريع و ده شئ شفناه منها من بداية ظهورها لما انقذت زيك فى مواجهته الأولى مع ليفاى أو فى تصرفاتها فى الأحداث اللى بيقتبسها الأنمى حاليا و كونها تحولت أكثر من مرة متفق مع قدرة تايتن العربة فى التحول لفترات طويلة ده بالإضافة إن أكيد نسخ التايتنز الموجودة أضعف من الأصلية و فى الآخر المحصلة النهائية واحدة ، الكاتب كان يقدر يتعامل مع الموضوع بشكل أحسن بس فى نفس الوقت مش هاعتبر دى مشكلة

فى الآخر بالنسبة لرأيى فى الأحداث الأخيرة ، مش هانكر إنى كنت عاوز أشوف تقدم أكثر و فى مط فى بعض الأحداث مع تفاصيل كانت ممكن تبقى أحسن زى موضوع بيك أو عدم موت أى شخصية حتى الآن (ممكن الوضع يتغير بعد كده) و برضه موضوع حوار أرمين مع زيك مقلق بس بصفة عامة ماعنديش نفس النظرة التشاؤمية لنهاية العمل و شايف إن حتى لو كانت النهاية تقليدية فمش هاتغير إن العمل متميز فى معظمه و قدم الكثير

بالنسبة للنهاية فتوقعى إن إيرين يتم قتله و إيقاف الهجوم و بعدها يتم تحقيق اتفاق سلام يضمن لسكان باراديس حقوقهم، الإتفاق مش هايحل كل حاجة و زى ما قلت الأحقاد و الكره مش هايختفوا فجأة بس دى هاتبقى خطوة إيجابية
بالنسبة لإيرين فالشئ اللى يخلينى أرجح إنه هايتم قتله هو تعليق من جابى عن الشكل الحقيقى لقوة العمالقة (الشئ الشبيه بالعمود الفقرى و اللى اتحد مع يمير قبل كده و ظهر لما جابى فصلت رأس إيرين) و إنه الشئ ده ممكن يظهر تانى لو نسفوا عنق إيرين و الأغلب إن ده هايحصل لأنها هاتبقى الطريقة الوحيدة لتدمير قوة العمالقة بشكل نهائى و ماظنش إن إيرين هاينجو من ده لأن حتى لو نجا مش هايبقى ليه مكان فى العالم
 
التعديل الأخير:

The Last Lombax

Silksong when :(
مشرف
وصلت لشابتر 136 بعد إنقطاع طويل عن العمل استمر لشهور و تابعت النقاش هنا أخيرا

عشان أكون واضح ماقدرش أقول إنى حبيت كل حاجة الشباتر الأخيرة قدمتها و عندى بعض المشاكل بس فى نفس الوقت شايف إن التشاؤم الموجود فى النقاش مبالغ فيه بصراحة و أظن إن التوقعات العالية جدا لنهاية العمل مع المخاوف من تكرار اللى حصل مع أعمال تانية يبقوا السبب و للدرجة اللى بتدينى الإحساس إن أيا كانت النهاية فهاتبقى غير مرضية

برضه عندى إختلاف كبير مع عدد من النظريات اللى تم وضعها بخصوص النهاية و تفسير بعض الأحداث الحالية و ده رأيى بالتفصيل :
1- فكرة إن يمير تبقى الشرير الحقيقى و إيرين برئ : الفكرة مش منطقية بالنسبة لى لسبب بسيط ، فى شابتر كامل لإيرين و زيك فى المعبر فى وجود يمير و خلال الشابتر إحنا شفنا إيرين و هو بيحاول يقنع يمير بالإنضمام ليه فى الوقت اللى زيك بيأكد إنها مش هاتستجيب ليه و إنها بتنفذ أوامر العائلة الملكية فقط بس إيرين نجح فى إقناعها فى الآخر و اللى بيحصل يبقى نتيجة ده ، الفكرة هنا إن يمير فى حياتها و حتى مع قوتها الغير عادية فضلت تنفذ أوامر الملك حتى بالرغم من المعاملة الغير آدمية ليها و بعد موتها ده استمر لألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، يمير كان عندها نفس أفكار إيرين و بتكره العالم زيه و ده طبيعى بعد كل اللى اتعمل فيها بس على عكسه هى ماكنتش تقدر تتحرك من نفسها و كانت محتاجة دفعة فقط و الإثنين حاليا بيشتغلوا لنفس الهدف ، الفرق الوحيد إن إيرين عاوز يدمر العالم باستثناء سكان جزيرة باردايس و أصدقائه تحديدا أما يمير فمش مهتمة بحد و فكرة إن يمير هى المتحكمة فى إيرين تخالف كل اللى حصل قبل كده

2-قتل الجميع يبقى فكرة جديدة و غير مجنركة : غير صحيح، فى عشرات الأعمال اللى عملت كده سواء فى عالم المانجا أو الأنمى أو خارجهم و بعضها قديم فعلا زى مانجا ديفلمان ، يمكن ده مابيحصلش فى عالم الشونين بس هو شئ معروف خارجها و مش جديد ، بالنسبة لى المهم إن النهاية تبقى مقنعة و منطقية أكثر من إنها تبقى جديدة أو غير مجنركة

3- أرمين هايقدر يقنع إيرين بالتوقف : ماظنش إن العمل يوصل للدرجة دى و مش شايف إن ده الإتجاه اللى العمل بياخده ، اللى أرجحه إن ارمين ممكن يدخل فى حوار مع إيرين فعلا و حتى ممكن يقنعه إنه مخطئ و إنه مش حر زى ماهو متخيل بس بالرغم من كده مش هايقدر يوقفه و هايضطر لقتله فى النهاية و أظن إن حوار أرمين مع إيرين هدفه الوصول لنهاية لعلاقتهم أكثر من أى شئ آخر

4- النهاية هاتبقى شونينية بإيقاف إيرين و تحقيق السلام : أظن إن فى خلط هنا ، إيقاف إيرين مش معناه بالضرورة إن كل الخلافات و المشاكل هاتبقى من الماضى و إن باقى البشرية هاتعيش فى سلام و تنسى الكره زى ما قال بعض الأعضاء هنا و الفكرة إن ده مخالف للى العمل قاله قبل كده و بيأكده فى الشابتر الحالى ، قبل كده أويانكوبون قال إن قتل كل البشر ماعدا سكان جزيرة باراديس مش هايحل حاجة ، كل اللى هايحصل إن العالم هايبقى أصغر و إنهم هايحاربوا بعض (الشئ اللى كان بيحصل قبل كده بين العائلات المتحكمة فى العمالقة) و فى الشابتر الحالى إحنا بنشوف إن حتى فى مواجهة خطر الإبادة الجماعية و فى الوقت اللى قوات باراديس بتحاول توقف العمالقة جنود المارلى وجهوا اسلحتهم للإيلديانز و اللى بدورهم عملوا نفس الشئ و حتى السائق اللى والد آنى أنقذه وجه سلاحه ضده ، إحنا بنشوف القائد بعد كده بيتدخل و ممكن يوقف القتال بس المعنى واضح ، الأحقاد و الكره مابتختفيش بسهولة ، انت ممكن تحقق سلام مؤقت بس دايما هاتفضل خلافات و أحقاد و حدوث حرب تانية فى المستقبل حتى لو قدرات العمالقة شئ وارد ، حلقة الكره هى اللى صنعت وحش زى إيرين بس حتى لو نجحت فى كسرها فده مش معناه إن مشاكلك اتحلت و إنما انت محتاج جهد مستمر و متواصل عشان تحافظ على الوضع ده

5- قدرات بيك مبالغ فيها : من جهة مش هانكر إن الكاتب بالغ شوية فى قوتها بس من جهة تانية دى مش مشكلة كبيرة بالنسبة لى ، الفكرة إن من البداية و فى تأكيد مستمر على ذكاء بيك و قدرتها على التصرف السريع و ده شئ شفناه منها من بداية ظهورها لما انقذت زيك فى مواجهته الأولى مع ليفاى أو فى تصرفاتها فى الأحداث اللى بيقتبسها الأنمى حاليا و كونها تحولت أكثر من مرة متفق مع قدرة تايتن العربة فى التحول لفترات طويلة ده بالإضافة إن أكيد نسخ التايتنز الموجودة أضعف من الأصلية و فى الآخر المحصلة النهائية واحدة ، الكاتب كان يقدر يتعامل مع الموضوع بشكل أحسن بس فى نفس الوقت مش هاعتبر دى مشكلة

فى الآخر بالنسبة لرأيى فى الأحداث الأخيرة ، مش هانكر إنى كنت عاوز أشوف تقدم أكثر و فى مط فى بعض الأحداث مع تفاصيل كانت ممكن تبقى أحسن زى موضوع بيك أو عدم موت أى شخصية حتى الآن (ممكن الوضع يتغير بعد كده) و برضه موضوع حوار أرمين مع زيك مقلق بس بصفة عامة ماعنديش نفس النظرة التشاؤمية لنهاية العمل و شايف إن حتى لو كانت النهاية تقليدية فمش هاتغير إن العمل متميز فى معظمه و قدم الكثير

بالنسبة للنهاية فتوقعى إن إيرين يتم قتله و إيقاف الهجوم و بعدها يتم تحقيق اتفاق سلام يضمن لسكان باراديس حقوقهم، الإتفاق مش هايحل كل حاجة و زى ما قلت الأحقاد و الكره مش هايختفوا فجأة بس دى هاتبقى خطوة إيجابية
بالنسبة لإيرين فالشئ اللى يخلينى أرجح إنه هايتم قتله هو تعليق من جابى عن الشكل الحقيقى لقوة العمالقة (الشئ الشبيه بالعمود الفقرى و اللى اتحد مع يمير قبل كده و ظهر لما جابى فصلت رأس إيرين) و إنه الشئ ده ممكن يظهر تانى لو نسفوا عنق إيرين و الأغلب إن ده هايحصل لأنها هاتبقى الطريقة الوحيدة لتدمير قوة العمالقة بشكل نهائى و ماظنش إن إيرين هاينجو من ده لأن حتى لو نجا مش هايبقى ليه مكان فى العالم
هو لو كانت النهاية فعلا قتل ايرين، فهي لحالها تخلي النهاية ممتازة فعلا واكثر شي منطقي للوضع الحالي.
 

Napok

Hardcore Gamer
وصلت لشابتر 136 بعد إنقطاع طويل عن العمل استمر لشهور و تابعت النقاش هنا أخيرا

عشان أكون واضح ماقدرش أقول إنى حبيت كل حاجة الشباتر الأخيرة قدمتها و عندى بعض المشاكل بس فى نفس الوقت شايف إن التشاؤم الموجود فى النقاش مبالغ فيه بصراحة و أظن إن التوقعات العالية جدا لنهاية العمل مع المخاوف من تكرار اللى حصل مع أعمال تانية يبقوا السبب و للدرجة اللى بتدينى الإحساس إن أيا كانت النهاية فهاتبقى غير مرضية

برضه عندى إختلاف كبير مع عدد من النظريات اللى تم وضعها بخصوص النهاية و تفسير بعض الأحداث الحالية و ده رأيى بالتفصيل :
1- فكرة إن يمير تبقى الشرير الحقيقى و إيرين برئ : الفكرة مش منطقية بالنسبة لى لسبب بسيط ، فى شابتر كامل لإيرين و زيك فى المعبر فى وجود يمير و خلال الشابتر إحنا شفنا إيرين و هو بيحاول يقنع يمير بالإنضمام ليه فى الوقت اللى زيك بيأكد إنها مش هاتستجيب ليه و إنها بتنفذ أوامر العائلة الملكية فقط بس إيرين نجح فى إقناعها فى الآخر و اللى بيحصل يبقى نتيجة ده ، الفكرة هنا إن يمير فى حياتها و حتى مع قوتها الغير عادية فضلت تنفذ أوامر الملك حتى بالرغم من المعاملة الغير آدمية ليها و بعد موتها ده استمر لألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، يمير كان عندها نفس أفكار إيرين و بتكره العالم زيه و ده طبيعى بعد كل اللى اتعمل فيها بس على عكسه هى ماكنتش تقدر تتحرك من نفسها و كانت محتاجة دفعة فقط و الإثنين حاليا بيشتغلوا لنفس الهدف ، الفرق الوحيد إن إيرين عاوز يدمر العالم باستثناء سكان جزيرة باردايس و أصدقائه تحديدا أما يمير فمش مهتمة بحد و فكرة إن يمير هى المتحكمة فى إيرين تخالف كل اللى حصل قبل كده

2-قتل الجميع يبقى فكرة جديدة و غير مجنركة : غير صحيح، فى عشرات الأعمال اللى عملت كده سواء فى عالم المانجا أو الأنمى أو خارجهم و بعضها قديم فعلا زى مانجا ديفلمان ، يمكن ده مابيحصلش فى عالم الشونين بس هو شئ معروف خارجها و مش جديد ، بالنسبة لى المهم إن النهاية تبقى مقنعة و منطقية أكثر من إنها تبقى جديدة أو غير مجنركة

3- أرمين هايقدر يقنع إيرين بالتوقف : ماظنش إن العمل يوصل للدرجة دى و مش شايف إن ده الإتجاه اللى العمل بياخده ، اللى أرجحه إن ارمين ممكن يدخل فى حوار مع إيرين فعلا و حتى ممكن يقنعه إنه مخطئ و إنه مش حر زى ماهو متخيل بس بالرغم من كده مش هايقدر يوقفه و هايضطر لقتله فى النهاية و أظن إن حوار أرمين مع إيرين هدفه الوصول لنهاية لعلاقتهم أكثر من أى شئ آخر

4- النهاية هاتبقى شونينية بإيقاف إيرين و تحقيق السلام : أظن إن فى خلط هنا ، إيقاف إيرين مش معناه بالضرورة إن كل الخلافات و المشاكل هاتبقى من الماضى و إن باقى البشرية هاتعيش فى سلام و تنسى الكره زى ما قال بعض الأعضاء هنا و الفكرة إن ده مخالف للى العمل قاله قبل كده و بيأكده فى الشابتر الحالى ، قبل كده أويانكوبون قال إن قتل كل البشر ماعدا سكان جزيرة باراديس مش هايحل حاجة ، كل اللى هايحصل إن العالم هايبقى أصغر و إنهم هايحاربوا بعض (الشئ اللى كان بيحصل قبل كده بين العائلات المتحكمة فى العمالقة) و فى الشابتر الحالى إحنا بنشوف إن حتى فى مواجهة خطر الإبادة الجماعية و فى الوقت اللى قوات باراديس بتحاول توقف العمالقة جنود المارلى وجهوا اسلحتهم للإيلديانز و اللى بدورهم عملوا نفس الشئ و حتى السائق اللى والد آنى أنقذه وجه سلاحه ضده ، إحنا بنشوف القائد بعد كده بيتدخل و ممكن يوقف القتال بس المعنى واضح ، الأحقاد و الكره مابتختفيش بسهولة ، انت ممكن تحقق سلام مؤقت بس دايما هاتفضل خلافات و أحقاد و حدوث حرب تانية فى المستقبل حتى لو قدرات العمالقة اختفت شئ وارد ، حلقة الكره هى اللى صنعت وحش زى إيرين بس حتى لو نجحت فى كسرها فده مش معناه إن مشاكلك اتحلت و إنما انت محتاج جهد مستمر و متواصل عشان تحافظ على الوضع ده

5- قدرات بيك مبالغ فيها : من جهة مش هانكر إن الكاتب بالغ شوية فى قوتها بس من جهة تانية دى مش مشكلة كبيرة بالنسبة لى ، الفكرة إن من البداية و فى تأكيد مستمر على ذكاء بيك و قدرتها على التصرف السريع و ده شئ شفناه منها من بداية ظهورها لما انقذت زيك فى مواجهته الأولى مع ليفاى أو فى تصرفاتها فى الأحداث اللى بيقتبسها الأنمى حاليا و كونها تحولت أكثر من مرة متفق مع قدرة تايتن العربة فى التحول لفترات طويلة ده بالإضافة إن أكيد نسخ التايتنز الموجودة أضعف من الأصلية و فى الآخر المحصلة النهائية واحدة ، الكاتب كان يقدر يتعامل مع الموضوع بشكل أحسن بس فى نفس الوقت مش هاعتبر دى مشكلة

فى الآخر بالنسبة لرأيى فى الأحداث الأخيرة ، مش هانكر إنى كنت عاوز أشوف تقدم أكثر و فى مط فى بعض الأحداث مع تفاصيل كانت ممكن تبقى أحسن زى موضوع بيك أو عدم موت أى شخصية حتى الآن (ممكن الوضع يتغير بعد كده) و برضه موضوع حوار أرمين مع زيك مقلق بس بصفة عامة ماعنديش نفس النظرة التشاؤمية لنهاية العمل و شايف إن حتى لو كانت النهاية تقليدية فمش هاتغير إن العمل متميز فى معظمه و قدم الكثير

بالنسبة للنهاية فتوقعى إن إيرين يتم قتله و إيقاف الهجوم و بعدها يتم تحقيق اتفاق سلام يضمن لسكان باراديس حقوقهم، الإتفاق مش هايحل كل حاجة و زى ما قلت الأحقاد و الكره مش هايختفوا فجأة بس دى هاتبقى خطوة إيجابية
بالنسبة لإيرين فالشئ اللى يخلينى أرجح إنه هايتم قتله هو تعليق من جابى عن الشكل الحقيقى لقوة العمالقة (الشئ الشبيه بالعمود الفقرى و اللى اتحد مع يمير قبل كده و ظهر لما جابى فصلت رأس إيرين) و إنه الشئ ده ممكن يظهر تانى لو نسفوا عنق إيرين و الأغلب إن ده هايحصل لأنها هاتبقى الطريقة الوحيدة لتدمير قوة العمالقة بشكل نهائى و ماظنش إن إيرين هاينجو من ده لأن حتى لو نجا مش هايبقى ليه مكان فى العالم


1- لكن من منظور انها يمكن ان تفسر عدة امور هناك احتمال، خاصة ظهور دينا امام ايرين لما قام بتفعيل قوة المؤسس لاول مرة.. ظهورها في ذلك المكان والوقت المناسبين تبدو اكثر من صدفة
يعني ممكن ان يتم شرح امور سابقة لكن في نفس الوقت ليست بالنهاية المميزة، وايضاً لا تعني ان ايرين متحكم به بل فقط ساعدته.. لكن كلامك صحيح سيخلق تناقضات اخرى لو حصلت وبكل الأاحوال اتمنى ان لا يحصل.. ما رايك في سيناريو اقناع ارمين ليمير لكي تنضم له في قتالها ضد ايرين؟ خاصة انها لم تقم بقتله وارسلته للمسارات وعلى الاعلب سيحصل حوار بينهما .. هذه طريقة مقنعة التي ممكن ان يتم هزيمة ايرين بها


2-

ما هي الأعمال الاخرى التي يتم قتل الجميع في الاخير غير دفيلمان في عالم المانجا والإنمي؟ متحمس اعرف حتى لو حرق خصوصاً في الاخير ومن قبل بطل القصة ولا يموت كذلك؟ وليس في بداية الإنمي يكون عالم ديستوباوي حيث يبدءون بقتل جزء كبير من البشرية ويعيشون فيه الخ ... بالنسبة لديفلمان لسة مختلف عن سيناريو نهاية شارة النهاية الثالثة، لانه في ديفلمان ليس بطل القصة من فعل ذلك بل الشرير ويقتل بطل القصة... وفي هذه الحالة الأمر مختلف بطل القصة من ينفذ الامر ولا يموت كذلك يعني اكثر سوداوية وتميزاً بكثير


4- طبيعي ان تبقى مشاكل لكن هدف ايرين لا يعني انه يريد تحقيق السلام بل الحرية وانهاء استعباد الإلديين من قبل العالم... وكما راينا قي الفصل الاخير يزيد من دعم هدف ايرين لانه لو تم قتله ربما يصبح الوضع اسوء بكثير بالنسبة لهم ويتعرضون لإبادة جماعية بسبب ما فعل ايرين.. اما لو بقيت جزيرة بارادايس لوحدها فتبقى المشاكل العادية.. في المقابل وجود السلام من عدمه ليست المشكلة الحقيقة بل هزيمة ايرين وهو بقوته الحالية

5- المشكلة هو عدم قتلها من ذلك العملاق لانه مر بعض الوقت وهم في تلك الوضعية... لكن هذه نفس مشكلة آخر فصلين التسليك بالجملة وكآخر 5 فصول كان من المفترض ان يكونا افضل بكثير... ما رايك في عدم ظهور ايرين حتى مع تبقي 4 فصول؟ اكبر مهزلة في رايي

تعليق غابي متأخر جداً وكما لو انه ظهر من لا مكان، لازلت اتمنى انها فقط فرضية مثل افتراضات راينر وارمين السابقة.. اذا كان ذلك هو الحل واظهار نقطة ضعف مفاجئة ضد ايرين فهو يحتاج كذلك شرح مفصل لسر ذلك الشيء الشبيه بالعمود الفقري وكيف انتقل اليه ولماذا تدميره سينهي قوة العمالقة مما سيخلق غموض اكثر... لكن اصلاً يجب ان يصلوا لعنق ايرين والمضحك قولها بانهم ستقطعون راسه بكل سهولة.. تحول الامر للعب اطفال ::woot::
 

AM152

True Gamer
@Napok

إتأخرت فى الرد بسبب بعض الظروف
1- لكن من منظور انها يمكن ان تفسر عدة امور هناك احتمال، خاصة ظهور دينا امام ايرين لما قام بتفعيل قوة المؤسس لاول مرة.. ظهورها في ذلك المكان والوقت المناسبين تبدو اكثر من صدفة
يعني ممكن ان يتم شرح امور سابقة لكن في نفس الوقت ليست بالنهاية المميزة، وايضاً لا تعني ان ايرين متحكم به بل فقط ساعدته.. لكن كلامك صحيح سيخلق تناقضات اخرى لو حصلت وبكل الأاحوال اتمنى ان لا يحصل.. ما رايك في سيناريو اقناع ارمين ليمير لكي تنضم له في قتالها ضد ايرين؟ خاصة انها لم تقم بقتله وارسلته للمسارات وعلى الاعلب سيحصل حوار بينهما .. هذه طريقة مقنعة التي ممكن ان يتم هزيمة ايرين بها
بالنسبة ليمير فماظنش إن فى إمكانية لإقناعها و الأغلب إن دورها هنا Suppprt فقط و مش هاستغرب لو كرهها للعالم كان أقوى من إيرين نفسه و على الأقل إيرين عنده أشخاص بيهتم بيهم عكس يمير ، برضه فكرة إقناعها بالتوقف مش منطقية لأن على عكس إيرين أرمين مايعرفش أى حاجة عنها و عن حياتها و على قد ما ده شئ أنا بارفضه إلا إن إقناع إيرين هايبقى منطقى أكثر من إقناع يمير بالنسبة لى بس ده مش هايغير إنه سيناريو سيئ لو حصل

2-

ما هي الأعمال الاخرى التي يتم قتل الجميع في الاخير غير دفيلمان في عالم المانجا والإنمي؟ متحمس اعرف حتى لو حرق خصوصاً في الاخير ومن قبل بطل القصة ولا يموت كذلك؟ وليس في بداية الإنمي يكون عالم ديستوباوي حيث يبدءون بقتل جزء كبير من البشرية ويعيشون فيه الخ ... بالنسبة لديفلمان لسة مختلف عن سيناريو نهاية شارة النهاية الثالثة، لانه في ديفلمان ليس بطل القصة من فعل ذلك بل الشرير ويقتل بطل القصة... وفي هذه الحالة الأمر مختلف بطل القصة من ينفذ الامر ولا يموت كذلك يعني اكثر سوداوية وتميزاً بكثير
لو عاوز أعمال يموت فيها الجميع فى النهاية ففى أمثلة ، بعضها ماتابعتوش شخصيا بس نهايته اتحرقت عليا زى أنمى Space Runaway Ideon و Neon Genesis Evangelion و فى حاجات شفتها زى أوفا Birth أو مانجا Fire Punch و ده اللى أنا فاكره حاليا و أظن إن فى أكثر أما بالنسبة للأعمال اللى الشخصيات الرئيسية تموت فيها فالقائمة طويلة ، لكن لو عاوز شئ محدد بالشروط اللى انت بتوصفها فللأمانة مش عارف بس فى نفس الوقت أنا شايف إن دى شروط محددة جدا و طبيعى إن يكون فى إختلافات أساسية فى بين عمل و التانى بس فى الآخر الرسالة بتبقى واحدة

بالنسبة لديفلمان (برضه ماتابعتوش شخصيا بس نهايته اتحرقت عليا) شرير القصة هو اللى بيقتل البطل فعلا بس بيكتشف فى النهاية و بعد ما دمر كل حاجة إنه كان مخطئ ، هو انتصر فى المعركة بس فى الحقيقة هو خسر الشئ الوحيد اللى كان بيحبه و العمل بينتهى بنفس المشهد البداية فى إشارة لتكرار سلسلة الأحداث اللى هاتنتهى بتدمير الطرفين فى حرب بلا معنى مرة تانية ، صحيح فى إختلافات بس الرسالة مش بعيدة عن الحالة هنا




بالنسبة للرسالة نفسها و أظن إنك مش هاتتفق معايا هنا فأنا شايف إنها وصلت بالفعل ، إيقاف إيرين مش هايغير حقيقة إنه قتل الملايين و بعد مشاهد زى دى :

المتابعين يوصفوا العمل إنه مش سوداوى كفاية و إن لازم كل الناس تموت عشان الرسالة توصل أو إن لو إيرين تم إيقافه فكل المشاكل هاتنتهى و الدمار اللى حصل للعالم هايختفى و الناس هاتعيش فى سلام كأن كل اللى فات ماحصلش و يمكن ينسوا كل حاجة فجأة فده كلام غير منطقى بالنسبة لى (أنا عارف إنك علقت على النقطة دى و هارد عليها فى كلامى عن نقطة 4) ، برضه عشان أكون واضح أنا متفهم تماما مخاوف البعض من نهاية مثالية زى اللى حصلت فى أعمال تانية و مش هانكر أنها جت لى فى بعض الأوقات بس اللى شفناه من العمل حتى الآن غير كده ، لو كانت الأحقاد و الكره بيختفوا و الأعداء بيتحولوا للأصدقاء بسهولة زى العمل التانى أو لو كان الهدف تحقيق سلام أبدى فكنت هاقول إن المخاوف منطقية بس من اللى شفناه فده مش الوضع هنا ، العمل بيأكد مرة بعد مرة إن الخلافات مابتنتهيش و إن الحروب هاتفضل موجودة و إن تحقيق سلام أبدى غير ممكن و الرسالة اللى العمل بيحاول يقدمها هنا إنك مش هاتقدر توقف الخلافات بين البشر بش تقدر تكسر حلقة الكره و فكرة إعتبار العدو شيطان يجب القضاء عليه و بالتالى حياته بلا قيمة و اللى كانت نتيجتها صناعة وحش زى إيرين

فى الآخر عمل سوداوى لا يساوى عمل جيد و ياما أعمال كانت سوداوية بشكل مبالغ فيه و قتلت الناس فى كل الإتجاهات و مع كده ماسبتش أثر و كانت أعمال إيدجى فقط و بالنسبة لى الرسالة اللى تم تقديمها هنا فى العمل كانت واضحة و قوية ، الكره صنع وحش دمر العالم و سواء تم إيقافه أم لا فده مش هايغير حقيقة إن العالم تم تدميره بالفعل

4- طبيعي ان تبقى مشاكل لكن هدف ايرين لا يعني انه يريد تحقيق السلام بل الحرية وانهاء استعباد الإلديين من قبل العالم... وكما راينا قي الفصل الاخير يزيد من دعم هدف ايرين لانه لو تم قتله ربما يصبح الوضع اسوء بكثير بالنسبة لهم ويتعرضون لإبادة جماعية بسبب ما فعل ايرين.. اما لو بقيت جزيرة بارادايس لوحدها فتبقى المشاكل العادية.. في المقابل وجود السلام من عدمه ليست المشكلة الحقيقة بل هزيمة ايرين وهو بقوته الحالية
دى برضه نقطة هاختلف معاك فيها ، هل الحرية و إنهاء استعباد الإيلديين (بالشكل ده) معناه بقاء المشاكل العادية فقط ؟

من اللى عرفناه إن لما كانت إمبراطورية إيلديا بكامل قوتها كانت فى حروب مستمرة بين العائلات صاحبة قدرات العملاقة و إحنا شفنا بنفسنا الصراع على القوة بمجرد إنتهاء حكم كارل ريس و هاتبقى مسألة و وقت فقط لا أكثر على رجوع الحروب و القتل مرة أخرى ، حتى الإبادة الجماعية مش مستبعدة كما ذكرت و هنا بتيجى شخصية فلوش كمثال واضح للى أقصده ، فلوش بدأ كشخصية عادية بأهداف مفهومة بس إحنا شفنا إزاى بقى شخصية متعصبة و الأسوء مغرورة بالقوة ، بمجرد نجاح إيرين ففلوش و أمثاله هايتحولوا لشخصيات ديكتاتورية مجنونة من الدرجة الأولى و وقتها هايقضوا على أى شخص يخالف رأيهم باعتباره عدو شرير لإمبراطورية إيلديا و بالتالى شيطان يجب القضاء عليه ، الشئ اللى شفناه منه فعلا أكثر من مرة حتى من قبل نجاح خطة إيرين فما بالك ببعدها و كون إن ديكتاتور يعمل إبادة جماعية لأفراد أو طوائف من شعبه فده شئ واقعى و بيحصل فى الحقيقة فعلا

إنهاء استعباد الإيلديين بالشكل ده هايؤدى لرجوعه مرة تانية بس تحت مسمى مختلف فقط ، الفكرة هنا إنك طول ما بتعتبر عدوك شيطان فالقتل و الإبادة الجماعية هاتستمر و دى الغلطة اللى ارتكبتها جميع الأطراف و اللى فلوش و أمثاله ارتكبوها و هايرتكبوها حتى بعد نجاح إيرين

5- المشكلة هو عدم قتلها من ذلك العملاق لانه مر بعض الوقت وهم في تلك الوضعية... لكن هذه نفس مشكلة آخر فصلين التسليك بالجملة وكآخر 5 فصول كان من المفترض ان يكونا افضل بكثير... ما رايك في عدم ظهور ايرين حتى مع تبقي 4 فصول؟ اكبر مهزلة في رايي
مشكلتى مش فى عدم ظهور إيرين و بالنسبة لى تطوره أكتمل و مابقاش فاضل غير القضاء عليه و إنما فى إن الأحداث اللى حصلت فى عدم وجوده ضعيفة و ممطوطة و لو كانت قوية كان ممكن عدم الإنتباه لعدم ظهوره

تعليق غابي متأخر جداً وكما لو انه ظهر من لا مكان، لازلت اتمنى انها فقط فرضية مثل افتراضات راينر وارمين السابقة.. اذا كان ذلك هو الحل واظهار نقطة ضعف مفاجئة ضد ايرين فهو يحتاج كذلك شرح مفصل لسر ذلك الشيء الشبيه بالعمود الفقري وكيف انتقل اليه ولماذا تدميره سينهي قوة العمالقة مما سيخلق غموض اكثر... لكن اصلاً يجب ان يصلوا لعنق ايرين والمضحك قولها بانهم ستقطعون راسه بكل سهولة.. تحول الامر للعب اطفال ::woot::
مش هانكر إن الشئ المتسبب فى ظهور قوة العمالقة من البداية يبقى أحد نقط ضعف القصة و ماظنش إن الكاتب هايشرح هو إيه بس اختلف تماما معاك فى وصف الموضوع بلعب أطفال و هاوضح قصدى :

أولا كمتابع انت عارف إن الشئ ده اتحد مع يمير (تحديدا مع عمودها الفقرى على ما أذكر) و إنه كان السبب فى حصولها على قوة العمالقة و لما بتاخده بشكل مباشر من سائل النخاع الشوكى لعملاق (الشئ اللى بدأ مع بنات يمير لما أكلوها) فانت بتحصل على جزء - مش كل - من قوة العمالقة بس حتى من غير كده فبقايا الشئ ده فضلت موجودة فى كل الإيلديين و هى اللى بتربط بينهم كلهم ، الشئ اللى وصفه إكزافير (مدرب زيك) بإن الإيلدين كلهم كأنهم جزء من جسد واحد أيا كانت المسافة بينهم و للسبب ده التايتن المؤسس يقدر يتحكم فى أجسام الإيلديين كلهم و ده اللى زيك بنى خطته عليه من البداية بس انت بتكتشف إن التايتن المؤسس كان بيتحكم فى الإيلديين عن طريق يمير مش عن طريق قدرته الشخصية ، الفكرة هنا إن بما إن الشئ ده اتحد مع يمير و فضل موجود فده كان سبب استمرار وجود يمير بشكل ما حتى بعد ( موتها ) و تقدر تقول إن وجودها متوزع على كل الإيلديين و فى الحقيقة هى مازالت المصدر لقوة التايتنز و المتحكمة فيهم بس هى زى اللى شفناه خلال حياتها استمرت فى خدمة العائلة المالكة بدون ماتتحرك بنفسها على مدار ألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، الفكرة إن بمجرد إقناع إيرين ليمير بالتحرك فيمير قررت تديه قوتها (التحكم الكامل فى العمالقة) و دى اللحظة اللى الشئ ده ظهر خلالها و اللى شافتها جابى ، يمير خلت إيرين يتحكم فى الشئ (أو يتحد معاه زى ما اتحد معاها) و عن طريقه إيرين قدر يعمل كل اللى عمله (الشئ اللى يتجاوز حتى قدرات التايتن المؤسس المعروفة) و بالتالى بما أنه أخيرا بقى موجود فى شخص واحد و هو إيرين و مش متوزع زى قبل كده فتدميره معناه تدمير قدرة العمالقة ، الموضوع مش تسليك و إنما تم البناء ليه و مش عشوائى بأى شكل و إن كان المشكلة فى إن الكاتب قرر عدم الإهتمام بشرح طبيعة الشئ و اهتم بالنتيجة فقط و دى نقطة ضعف

ثانيا الكلام عن الوصول لعنق إيرين و قطع رأسه مش مضحك ، ماحدش قال إن الموضوع سهل و معظم الشخصيات زى جان مش مقتنعة إنها هاتنجح أصلا و رايحين و هما عاملين حسابهم إن دى ممكن تبقى رحلتهم الأخيرة بس انت لازم تروح بخطة مش تهجم بشكل عشوائى و عشان تنجح لازم تقطع عنق إيرين بس إزاى و هاتنجح و لا لأ فده موضوع مختلف و الخطة اللى تم وضعها جزء منها تحقق فعلا بلف المتفجرات حول عنق إيرين فده معناه إن فى إمكانية للنجاح حى لو كانت إحتمال ضئيل بالنسبة للشخصيات و الموضوع مش لعب أطفال بأى شكل
 
التعديل الأخير:

Napok

Hardcore Gamer
@Napok

إتأخرت فى الرد بسبب بعض الظروف

بالنسبة ليمير فماظنش إن فى إمكانية لإقناعها و الأغلب إن دورها هنا Suppprt فقط و مش هاستغرب لو كرهها للعالم كان أقوى من إيرين نفسه و على الأقل إيرين عنده أشخاص بيهتم بيهم عكس يمير ، برضه فكرة إقناعها بالتوقف مش منطقية لأن على عكس إيرين أرمين مايعرفش أى حاجة عنها و عن حياتها و على قد ما ده شئ أنا بارفضه إلا إن إقناع إيرين هايبقى منطقى أكثر من إقناع يمير بالنسبة لى بس ده مش هايغير إنه سيناريو سيئ لو حصل



لو عاوز أعمال يموت فيها الجميع فى النهاية ففى أمثلة ، بعضها ماتابعتوش شخصيا بس نهايته اتحرقت عليا زى أنمى Space Runaway Ideon و Neon Genesis Evangelion و فى حاجات شفتها زى أوفا Birth أو مانجا Fire Punch و ده اللى أنا فاكره حاليا و أظن إن فى أكثر أما بالنسبة للأعمال اللى الشخصيات الرئيسية تموت فيها فالقائمة طويلة ، لكن لو عاوز شئ محدد بالشروط اللى انت بتوصفها فللأمانة مش عارف بس فى نفس الوقت أنا شايف إن دى شروط محددة جدا و طبيعى إن يكون فى إختلافات أساسية فى بين عمل و التانى بس فى الآخر الرسالة بتبقى واحدة

بالنسبة لديفلمان (برضه ماتابعتوش شخصيا بس نهايته اتحرقت عليا) شرير القصة هو اللى بيقتل البطل فعلا بس بيكتشف فى النهاية و بعد ما دمر كل حاجة إنه كان مخطئ ، هو انتصر فى المعركة بس فى الحقيقة هو خسر الشئ الوحيد اللى كان بيحبه و العمل بينتهى بنفس المشهد البداية فى إشارة لتكرار سلسلة الأحداث اللى هاتنتهى بتدمير الطرفين فى حرب بلا معنى مرة تانية ، صحيح فى إختلافات بس الرسالة مش بعيدة عن الحالة هنا




بالنسبة للرسالة نفسها و أظن إنك مش هاتتفق معايا هنا فأنا شايف إنها وصلت بالفعل ، إيقاف إيرين مش هايغير حقيقة إنه قتل الملايين و بعد مشاهد زى دى :
المتابعين يوصفوا العمل إنه مش سوداوى كفاية و إن لازم كل الناس تموت عشان الرسالة توصل أو إن لو إيرين تم إيقافه فكل المشاكل هاتنتهى و الدمار اللى حصل للعالم هايختفى و الناس هاتعيش فى سلام كأن كل اللى فات ماحصلش و يمكن ينسوا كل حاجة فجأة فده كلام غير منطقى بالنسبة لى (أنا عارف إنك علقت على النقطة دى و هارد عليها فى كلامى عن نقطة 4) ، برضه عشان أكون واضح أنا متفهم تماما مخاوف البعض من نهاية مثالية زى اللى حصلت فى أعمال تانية و مش هانكر أنها جت لى فى بعض الأوقات بس اللى شفناه من العمل حتى الآن غير كده ، لو كانت الأحقاد و الكره بيختفوا و الأعداء بيتحولوا للأصدقاء بسهولة زى العمل التانى أو لو كان الهدف تحقيق سلام أبدى فكنت هاقول إن المخاوف منطقية بس من اللى شفناه فده مش الوضع هنا ، العمل بيأكد مرة بعد مرة إن الخلافات مابتنتهيش و إن الحروب هاتفضل موجودة و إن تحقيق سلام أبدى غير ممكن و الرسالة اللى العمل بيحاول يقدمها هنا إنك مش هاتقدر توقف الخلافات بين البشر بش تقدر تكسر حلقة الكره و فكرة إعتبار العدو شيطان يجب القضاء عليه و بالتالى حياته بلا قيمة و اللى كانت نتيجتها صناعة وحش زى إيرين

فى الآخر عمل سوداوى لا يساوى عمل جيد و ياما أعمال كانت سوداوية بشكل مبالغ فيه و قتلت الناس فى كل الإتجاهات و مع كده ماسبتش أثر و كانت أعمال إيدجى فقط و بالنسبة لى الرسالة اللى تم تقديمها هنا فى العمل كانت واضحة و قوية ، الكره صنع وحش دمر العالم و سواء تم إيقافه أم لا فده مش هايغير حقيقة إن العالم تم تدميره بالفعل



دى برضه نقطة هاختلف معاك فيها ، هل الحرية و إنهاء استعباد الإيلديين (بالشكل ده) معناه بقاء المشاكل العادية فقط ؟

من اللى عرفناه إن لما كانت إمبراطورية إيلديا بكامل قوتها كانت فى حروب مستمرة بين العائلات صاحبة قدرات العملاقة و إحنا شفنا بنفسنا الصراع على القوة بمجرد إنتهاء حكم كارل ريس و هاتبقى مسألة و وقت فقط لا أكثر على رجوع الحروب و القتل مرة أخرى ، حتى الإبادة الجماعية مش مستبعدة كما ذكرت و هنا بتيجى شخصية فلوش كمثال واضح للى أقصده ، فلوش بدأ كشخصية عادية بأهداف مفهومة بس إحنا شفنا إزاى بقى شخصية متعصبة و الأسوء مغرورة بالقوة ، بمجرد نجاح إيرين ففلوش و أمثاله هايتحولوا لشخصيات ديكتاتورية مجنونة من الدرجة الأولى و وقتها هايقضوا على أى شخص يخالف رأيهم باعتباره عدو شرير لإمبراطورية إيلديا و بالتالى شيطان يجب القضاء عليه ، الشئ اللى شفناه منه فعلا أكثر من مرة حتى من قبل نجاح خطة إيرين فما بالك ببعدها و كون إن ديكتاتور يعمل إبادة جماعية لأفراد أو طوائف من شعبه فده شئ واقعى و بيحصل فى الحقيقة فعلا

إنهاء استعباد الإيلديين بالشكل ده هايؤدى لرجوعه مرة تانية بس تحت مسمى مختلف فقط ، الفكرة هنا إنك طول ما بتعتبر عدوك شيطان فالقتل و الإبادة الجماعية هاتستمر و دى الغلطة اللى ارتكبتها جميع الأطراف و اللى فلوش و أمثاله ارتكبوها و هايرتكبوها حتى بعد نجاح إيرين



مشكلتى مش فى عدم ظهور إيرين و بالنسبة لى تطوره أكتمل و مابقاش فاضل غير القضاء عليه و إنما فى إن الأحداث اللى حصلت فى عدم وجوده ضعيفة و ممطوطة و لو كانت قوية كان ممكن عدم الإنتباه لعدم ظهوره



مش هانكر إن الشئ المتسبب فى ظهور قوة العمالقة من البداية يبقى أحد نقط ضعف القصة و ماظنش إن الكاتب هايشرح هو إيه بس اختلف تماما معاك فى وصف الموضوع بلعب أطفال و هاوضح قصدى :

أولا كمتابع انت عارف إن الشئ ده اتحد مع يمير (تحديدا مع عمودها الفقرى على ما أذكر) و إنه كان السبب فى حصولها على قوة العمالقة و لما بتاخده بشكل مباشر من سائل النخاع الشوكى لعملاق (الشئ اللى بدأ مع بنات يمير لما أكلوها) فانت بتحصل على جزء - مش كل - من قوة العمالقة بس حتى من غير كده فبقايا الشئ ده فضلت موجودة فى كل الإيلديين و هى اللى بتربط بينهم كلهم ، الشئ اللى وصفه إكزافير (مدرب زيك) بإن الإيلدين كلهم كأنهم جزء من جسد واحد أيا كانت المسافة بينهم و للسبب ده التايتن المؤسس يقدر يتحكم فى أجسام الإيلديين كلهم و ده اللى زيك بنى خطته عليه من البداية بس انت بتكتشف إن التايتن المؤسس كان بيتحكم فى الإيلديين عن طريق يمير مش عن طريق قدرته الشخصية ، الفكرة هنا إن بما إن الشئ ده اتحد مع يمير و فضل موجود فده كان سبب استمرار وجود يمير بشكل ما حتى بعد ( موتها ) و تقدر تقول إن وجودها متوزع على كل الإيلديين و فى الحقيقة هى مازالت المصدر لقوة التايتنز و المتحكمة فيهم بس هى زى اللى شفناه خلال حياتها استمرت فى خدمة العائلة المالكة بدون ماتتحرك بنفسها على مدار ألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، الفكرة إن بمجرد إقناع إيرين ليمير بالتحرك فيمير قررت تديه قوتها (التحكم الكامل فى العمالقة) و دى اللحظة اللى الشئ ده ظهر خلالها و اللى شافتها جابى ، يمير خلت إيرين يتحكم فى الشئ (أو يتحد معاه زى ما اتحد معاها) و عن طريقه إيرين قدر يعمل كل اللى عمله (الشئ اللى يتجاوز حتى قدرات التايتن المؤسس المعروفة) و بالتالى بما أنه أخيرا بقى موجود فى شخص واحد و هو إيرين و مش متوزع زى قبل كده فتدميره معناه تدمير قدرة العمالقة ، الموضوع مش تسليك و إنما تم البناء ليه و مش عشوائى بأى شكل و إن كان المشكلة فى إن الكاتب قرر عدم الإهتمام بشرح طبيعة الشئ و اهتم بالنتيجة فقط و دى نقطة ضعف

ثانيا الكلام عن الوصول لعنق إيرين و قطع رأسه مش مضحك ، ماحدش قال إن الموضوع سهل و معظم الشخصيات زى جان مش مقتنعة إنها هاتنجح أصلا و رايحين و هما عاملين حسابهم إن دى ممكن تبقى رحلتهم الأخيرة بس انت لازم تروح بخطة مش تهجم بشكل عشوائى و عشان تنجح لازم تقطع عنق إيرين بس إزاى و هاتنجح و لا لأ فده موضوع مختلف و الخطة اللى تم وضعها جزء منها تحقق فعلا بلف المتفجرات حول عنق إيرين فده معناه إن فى إمكانية للنجاح حى لو كانت إحتمال ضئيل بالنسبة للشخصيات و الموضوع مش لعب أطفال بأى شكل
لا مشكلة خد راحتك، شكراً لانك اخدت من وقتك وردبت بشكل كافي ووافي

بالنسبة ليمير فماظنش إن فى إمكانية لإقناعها و الأغلب إن دورها هنا Suppprt فقط و مش هاستغرب لو كرهها للعالم كان أقوى من إيرين نفسه و على الأقل إيرين عنده أشخاص بيهتم بيهم عكس يمير ، برضه فكرة إقناعها بالتوقف مش منطقية لأن على عكس إيرين أرمين مايعرفش أى حاجة عنها و عن حياتها و على قد ما ده شئ أنا بارفضه إلا إن إقناع إيرين هايبقى منطقى أكثر من إقناع يمير بالنسبة لى بس ده مش هايغير إنه سيناريو سيئ لو حصل
لقاء ارمين وزيك غرضه في الغالب اعطائه معلومات حول ايرين ويمير، ومن خلاله سيعمل على الخطة التي ستساعده على هزيمته، شخصية يمير ليست بنفس قناعة ولا نضج ايرين اذا لم يكن بامكانه اقناعها فيمكنه التلاعب بها كونها لا تزال طفلة.. لحد الآن لا نعلم هل هدفها فعلاً مثل ايرين اتخيل ان اهم شيء بالنسبة لها هو التحرر من ذلك المكان وتموت في سلام حيث قال لها ايرين هل تريدين البقاء هنا الى الأبد او انهاء الامر وانها كانت تنتظر شخصاً ما منذ 2000 سنة.. وهدف ايرين لا اتوقع انه سيحررهها خاصة انه لن ينهي عصر العمالقة اذا بقي حي، على عكس ارمين اذا اقنعها او تلاعب بها للإنضمام اليه وهزيمته خاصة انها لم تقتله وفقط ارسلته الى المسارات


لو عاوز أعمال يموت فيها الجميع فى النهاية ففى أمثلة ، بعضها ماتابعتوش شخصيا بس نهايته اتحرقت عليا زى أنمى Space Runaway Ideon و Neon Genesis Evangelion و فى حاجات شفتها زى أوفا Birth أو مانجا Fire Punch و ده اللى أنا فاكره حاليا و أظن إن فى أكثر أما بالنسبة للأعمال اللى الشخصيات الرئيسية تموت فيها فالقائمة طويلة ، لكن لو عاوز شئ محدد بالشروط اللى انت بتوصفها فللأمانة مش عارف بس فى نفس الوقت أنا شايف إن دى شروط محددة جدا و طبيعى إن يكون فى إختلافات أساسية فى بين عمل و التانى بس فى الآخر الرسالة بتبقى واحدة
شكراً على الإقتراحات ساتفقدها اكيد.. بالنسبة للأيفا فلم يموتوا بل تم جمع الوعي الخاص بهم في وعي واحد اكبر او شيء من هذا القبيل... بما انها فقط امثلة قليلة فلايجعلها شيء مميز.. اما موت الشخصيات الرئيسية في النهاية نعم موجودة بكثرة، انا قائمتي المفضلة من الشخصيات مقبرة للشخصيات الرئيسية التي ماتت في الأخير وربما وضعي لايرين معهم فال سيء ههه...


بالنسبة للرسالة نفسها و أظن إنك مش هاتتفق معايا هنا فأنا شايف إنها وصلت بالفعل ، إيقاف إيرين مش هايغير حقيقة إنه قتل الملايين و بعد مشاهد زى دى :
نعم اتفق مع ما قلت في السطر الاول، حتى لو حصلت نهاية قتل ايرين مع شرط وجود طريقة منطقية لفعل ذلك سيبقى عمل مميز لانه بالفعل حقق 90% على الأقل من هدفه ولم يتم ايقافه قبل بدءه. وستبقى تلك المشاهد وما فعله ايرين محفورة في التاريخ... لكن فقط بما انه بالفعل لم يبقى الكثير من البشر وبما انه مهما حصل ستبقى مشاكل فيمكن للكاتب ان يحقق هدف ايرين على اي حال، خاصة انه كما راينا في آخر فصلين كان تسليك كثير وهذا حتى قبل قتالهم لايرين شخصياً فماذا سيحصل بعد ذلك عندما تأتيه فرصة لقتلهم


المتابعين يوصفوا العمل إنه مش سوداوى كفاية و إن لازم كل الناس تموت عشان الرسالة توصل أو إن لو إيرين تم إيقافه فكل المشاكل هاتنتهى و الدمار اللى حصل للعالم هايختفى و الناس هاتعيش فى سلام كأن كل اللى فات ماحصلش و يمكن ينسوا كل حاجة فجأة فده كلام غير منطقى بالنسبة لى (أنا عارف إنك علقت على النقطة دى و هارد عليها فى كلامى عن نقطة 4) ، برضه عشان أكون واضح أنا متفهم تماما مخاوف البعض من نهاية مثالية زى اللى حصلت فى أعمال تانية و مش هانكر أنها جت لى فى بعض الأوقات بس اللى شفناه من العمل حتى الآن غير كده ، لو كانت الأحقاد و الكره بيختفوا و الأعداء بيتحولوا للأصدقاء بسهولة زى العمل التانى أو لو كان الهدف تحقيق سلام أبدى فكنت هاقول إن المخاوف منطقية بس من اللى شفناه فده مش الوضع هنا ، العمل بيأكد مرة بعد مرة إن الخلافات مابتنتهيش و إن الحروب هاتفضل موجودة و إن تحقيق سلام أبدى غير ممكن و الرسالة اللى العمل بيحاول يقدمها هنا إنك مش هاتقدر توقف الخلافات بين البشر بش تقدر تكسر حلقة الكره و فكرة إعتبار العدو شيطان يجب القضاء عليه و بالتالى حياته بلا قيمة و اللى كانت نتيجتها صناعة وحش زى إيرين

فى الآخر عمل سوداوى لا يساوى عمل جيد و ياما أعمال كانت سوداوية بشكل مبالغ فيه و قتلت الناس فى كل الإتجاهات و مع كده ماسبتش أثر و كانت أعمال إيدجى فقط و بالنسبة لى الرسالة اللى تم تقديمها هنا فى العمل كانت واضحة و قوية ، الكره صنع وحش دمر العالم و سواء تم إيقافه أم لا فده مش هايغير حقيقة إن العالم تم تدميره بالفعل
الامر سيكون مميز كنهاية، اما ما فعل ايرين فهو وصل اقصى شيء من السوداوية طبعاً وليس الامر حول قتل الجميع بل فقط فوز الشرير في الاخير وليس لدي مشكلة حتى لو ترك اصدقائه الحالين على قيد الجياة.. نعم بما ان اي نهاية لن تقوم بانهاء المشاكل اذا فممكن عمل اي نهاية من الإثنين ولم لا اختيار النهاية الأكثر تميزاً؟ ولم في جميع النهايات الا ما نذر يجب ان ينتهي العمل بفوز الخير او الأبطال.. العمالقة عمل الكثير من الأمور المميزة وستكون خسارة وامكانيات ضائعة لو لم ينتهي كذلك..

اتفق ان "عمل سوداوى لا يساوى عمل جيد" لكن في حالة العمالقة الأمر Done right ولم ياتي الامر من لا مكان فقط من اجل عمل صدمة... وتم بناء للامر بشكل ممتاز كاحداث وتطور شخصية البطل واسبابه ودوافعه بشكل منطقي وممكن تفهم الأمر لو حصلت تلك النهاية..



دى برضه نقطة هاختلف معاك فيها ، هل الحرية و إنهاء استعباد الإيلديين (بالشكل ده) معناه بقاء المشاكل العادية فقط ؟

من اللى عرفناه إن لما كانت إمبراطورية إيلديا بكامل قوتها كانت فى حروب مستمرة بين العائلات صاحبة قدرات العملاقة و إحنا شفنا بنفسنا الصراع على القوة بمجرد إنتهاء حكم كارل ريس و هاتبقى مسألة و وقت فقط لا أكثر على رجوع الحروب و القتل مرة أخرى ، حتى الإبادة الجماعية مش مستبعدة كما ذكرت و هنا بتيجى شخصية فلوش كمثال واضح للى أقصده ، فلوش بدأ كشخصية عادية بأهداف مفهومة بس إحنا شفنا إزاى بقى شخصية متعصبة و الأسوء مغرورة بالقوة ، بمجرد نجاح إيرين ففلوش و أمثاله هايتحولوا لشخصيات ديكتاتورية مجنونة من الدرجة الأولى و وقتها هايقضوا على أى شخص يخالف رأيهم باعتباره عدو شرير لإمبراطورية إيلديا و بالتالى شيطان يجب القضاء عليه ، الشئ اللى شفناه منه فعلا أكثر من مرة حتى من قبل نجاح خطة إيرين فما بالك ببعدها و كون إن ديكتاتور يعمل إبادة جماعية لأفراد أو طوائف من شعبه فده شئ واقعى و بيحصل فى الحقيقة فعلا

إنهاء استعباد الإيلديين بالشكل ده هايؤدى لرجوعه مرة تانية بس تحت مسمى مختلف فقط ، الفكرة هنا إنك طول ما بتعتبر عدوك شيطان فالقتل و الإبادة الجماعية هاتستمر و دى الغلطة اللى ارتكبتها جميع الأطراف و اللى فلوش و أمثاله ارتكبوها و هايرتكبوها حتى بعد نجاح إيرين

نظرة مثيرة للإهتمام لما يمكن ان يحدث في حالة تحقيق هدف ايرين، لكن اذا بقي فقط الإلديين فلا اتوقع ان يبقى الإستعباد بسبب العرق وهذه هي المشكلة الحقيقة التي يريد ايرين انهائها وليس انهاء جميع المشاكل وتحقيق السلام في العالم لانه لم يذكر ذلك من قبل، هو يقاتل من اجل الحرية والإستعباد هو اقصى شيء ممكن ان يصل له شخص يفتقد الحرية.. وبما انه سيبقي فقط عرق واحد قلن يكون لامثال فلوش سبب لفعل ما كان يفعل المارليين وبقية العالم للإيلديين.. وحتى لو حصل وكان سبب مثل من لم يكن في صف الييغيريين فسيبقى ايضاً هدف جيد من القصة انه حلقة الكرة لن تنتهي والتاريخ ممكن ان يعيد نفسه.. واذا حصل وانتهى عصر العمالقة وتحرر ايرين من لعنة يمير وكبر في السن ممكن نرى ندم لما فعله وسيكون مثير للإهتمام رؤيته يعيش بقية حياته وضميره يؤنبه لما فعل كضريبة لتحقيق هدفه...


مشكلتى مش فى عدم ظهور إيرين و بالنسبة لى تطوره أكتمل و مابقاش فاضل غير القضاء عليه و إنما فى إن الأحداث اللى حصلت فى عدم وجوده ضعيفة و ممطوطة و لو كانت قوية كان ممكن عدم الإنتباه لعدم ظهوره
نعم كان ممكن ان تكون الفصول احسن لو تم الإنتقال بين المشاهد بين الطرفين، لاننا راينا تركيز مبالغ فيه لجهة شلة ارمين وليس كما لو انه لم يتم التركيز عليهم من قبل واكاد اجزم ان ارمين ظهر اكثر من ايرين في العمل، في اغلب الاحيان يكون امر مميز لكن في حالة العمالقة فرق مستوى الشخصيات كبير بين ايرين والآخرين وعدم وجوده يترك فراغ كجودة.. افهم انه امر ضروري لكن الفصول ما بين 123 و 130 كانت كافية لتسليط الضوء عليهم وبعد ذلك نرى تقسيم شاشة وانتقال مشاهد عادل بينهم.. وبما انه بقي 3 فصول فقط فلا الامر عادي عدم ظهوره



مش هانكر إن الشئ المتسبب فى ظهور قوة العمالقة من البداية يبقى أحد نقط ضعف القصة و ماظنش إن الكاتب هايشرح هو إيه بس اختلف تماما معاك فى وصف الموضوع بلعب أطفال و هاوضح قصدى :

أولا كمتابع انت عارف إن الشئ ده اتحد مع يمير (تحديدا مع عمودها الفقرى على ما أذكر) و إنه كان السبب فى حصولها على قوة العمالقة و لما بتاخده بشكل مباشر من سائل النخاع الشوكى لعملاق (الشئ اللى بدأ مع بنات يمير لما أكلوها) فانت بتحصل على جزء - مش كل - من قوة العمالقة بس حتى من غير كده فبقايا الشئ ده فضلت موجودة فى كل الإيلديين و هى اللى بتربط بينهم كلهم ، الشئ اللى وصفه إكزافير (مدرب زيك) بإن الإيلدين كلهم كأنهم جزء من جسد واحد أيا كانت المسافة بينهم و للسبب ده التايتن المؤسس يقدر يتحكم فى أجسام الإيلديين كلهم و ده اللى زيك بنى خطته عليه من البداية بس انت بتكتشف إن التايتن المؤسس كان بيتحكم فى الإيلديين عن طريق يمير مش عن طريق قدرته الشخصية ، الفكرة هنا إن بما إن الشئ ده اتحد مع يمير و فضل موجود فده كان سبب استمرار وجود يمير بشكل ما حتى بعد ( موتها ) و تقدر تقول إن وجودها متوزع على كل الإيلديين و فى الحقيقة هى مازالت المصدر لقوة التايتنز و المتحكمة فيهم بس هى زى اللى شفناه خلال حياتها استمرت فى خدمة العائلة المالكة بدون ماتتحرك بنفسها على مدار ألفين سنة لغاية قدوم إيرين ، الفكرة إن بمجرد إقناع إيرين ليمير بالتحرك فيمير قررت تديه قوتها (التحكم الكامل فى العمالقة) و دى اللحظة اللى الشئ ده ظهر خلالها و اللى شافتها جابى ، يمير خلت إيرين يتحكم فى الشئ (أو يتحد معاه زى ما اتحد معاها) و عن طريقه إيرين قدر يعمل كل اللى عمله (الشئ اللى يتجاوز حتى قدرات التايتن المؤسس المعروفة) و بالتالى بما أنه أخيرا بقى موجود فى شخص واحد و هو إيرين و مش متوزع زى قبل كده فتدميره معناه تدمير قدرة العمالقة ، الموضوع مش تسليك و إنما تم البناء ليه و مش عشوائى بأى شكل و إن كان المشكلة فى إن الكاتب قرر عدم الإهتمام بشرح طبيعة الشئ و اهتم بالنتيجة فقط و دى نقطة ضعف

ثانيا الكلام عن الوصول لعنق إيرين و قطع رأسه مش مضحك ، ماحدش قال إن الموضوع سهل و معظم الشخصيات زى جان مش مقتنعة إنها هاتنجح أصلا و رايحين و هما عاملين حسابهم إن دى ممكن تبقى رحلتهم الأخيرة بس انت لازم تروح بخطة مش تهجم بشكل عشوائى و عشان تنجح لازم تقطع عنق إيرين بس إزاى و هاتنجح و لا لأ فده موضوع مختلف و الخطة اللى تم وضعها جزء منها تحقق فعلا بلف المتفجرات حول عنق إيرين فده معناه إن فى إمكانية للنجاح حى لو كانت إحتمال ضئيل بالنسبة للشخصيات و الموضوع مش لعب أطفال بأى شكل

صحيح لما رجعت الى الفصل 122 من الملاحظ وجود شبه مع الشيء الذي اكلته او اتحد مع يمير، ووجود شعاع غير عادي كذلك في الغمود الفقري.. لكن في تحليلك قلت الشيء الذي جعلها تستمر حتى بعد موتها هو ذلك الشيء لكن في نفس الوقت هي سلمته الى ايرين الا يعني انه كان يجب عليها ان تزول من الوجود؟ بالنسبة لانتقال قوة العمالقة الى بنات يمير عبر الاكل يعتبر سوء فهم ويجعلها ثغرة لاننا نعرف ان القوة باكلمها ستنتقل الى اول شخص اكل عمودها الفقري.. ما حصل انه لما كانت في الطاولة كانت بالفعل ميتة وقوتها انتقلت ببساطة بشكل عشوائي الى ابناء يمير وبما انه كان ثلاثة فقط فتفرق الامر بينهم. وسبب اكلهم لها كان فقط امر من الملك لانه لا يعرف بعد كيف تنتقل القوة.. بالفعل كزافير قال ان الإلديين كليهم من جسد العملاق المؤسس او شيء من هذا القبيل لكن لازلت ابحث اين قالها بالضبط.. اتفهم عدم شرحه لماهية ذلك الشيء لانها ستفتح اسئلة اخرى لا نهاية لها

ما فهمت الآن ان الكاتب كان يحاول التنبيه لما حصل في الفصل 122 لكي يلمح الى طريقة انهاء عصر العمالقة وتدمير ذلك الشيء، لانه تقطيع راس ايرين ليس خطة ولازالوا لا يمتلكون واحدة وتقطيع راسه او تفجير عنق العملاق من الأمور الأساسية التي يجب فعلها ضد عملاق.. وقتالاهم ضده لازال لحد الآن مليئ بالتسليك وهم لم يصلوا حتى بعد الى ايرين وهناك اتت الفكرة ان الامر اصبح لعب اطفال.. اتمنى ان اكون مخطئ لكن لازلت اتوقع ان طريقة هزيمة ايرين لن تكون الا بتسليك مع الأسف
 

AM152

True Gamer
@Napok

العفو و شكرا على ردك :)

لقاء ارمين وزيك غرضه في الغالب اعطائه معلومات حول ايرين ويمير، ومن خلاله سيعمل على الخطة التي ستساعده على هزيمته، شخصية يمير ليست بنفس قناعة ولا نضج ايرين اذا لم يكن بامكانه اقناعها فيمكنه التلاعب بها كونها لا تزال طفلة.. لحد الآن لا نعلم هل هدفها فعلاً مثل ايرين اتخيل ان اهم شيء بالنسبة لها هو التحرر من ذلك المكان وتموت في سلام حيث قال لها ايرين هل تريدين البقاء هنا الى الأبد او انهاء الامر وانها كانت تنتظر شخصاً ما منذ 2000 سنة.. وهدف ايرين لا اتوقع انه سيحررهها خاصة انه لن ينهي عصر العمالقة اذا بقي حي، على عكس ارمين اذا اقنعها او تلاعب بها للإنضمام اليه وهزيمته خاصة انها لم تقتله وفقط ارسلته الى المسارات
بالنسبة للنقطة دى فهانتظر الشابتر الجاى للتوضيح و إن كنت أظن إن يمير مش هاتلعب دور أساسى فى القصة بس ممكن كلامك بخصوصها يكون صحيح


شكراً على الإقتراحات ساتفقدها اكيد.. بالنسبة للأيفا فلم يموتوا بل تم جمع الوعي الخاص بهم في وعي واحد اكبر او شيء من هذا القبيل... بما انها فقط امثلة قليلة فلايجعلها شيء مميز.. اما موت الشخصيات الرئيسية في النهاية نعم موجودة بكثرة، انا قائمتي المفضلة من الشخصيات مقبرة للشخصيات الرئيسية التي ماتت في الأخير وربما وضعي لايرين معهم فال سيء ههه...
بالنسبة للأوفا فده صحيح بس الكوكب كله تم تدميره فى النهاية على ما أذكر و ممكن إعتبار إن حياتهم بالشكل المعروف إنتهت و زى ما قلت لك ده اللى فاكره و أكيد فى أعمال تانية و على سبيل المثال تذكرت إن مانجا Platinum End برضه انتهت بموت البشرية بالكامل بس دى مانصحش بيها و شايف إنها سيئة فعلا و الفكرة هنا مش بقلة الأعمال و إنما بوجودها كدليل على إن النهايات دى مش شئ غريب أو جديد



نعم اتفق مع ما قلت في السطر الاول، حتى لو حصلت نهاية قتل ايرين مع شرط وجود طريقة منطقية لفعل ذلك سيبقى عمل مميز لانه بالفعل حقق 90% على الأقل من هدفه ولم يتم ايقافه قبل بدءه. وستبقى تلك المشاهد وما فعله ايرين محفورة في التاريخ... لكن فقط بما انه بالفعل لم يبقى الكثير من البشر وبما انه مهما حصل ستبقى مشاكل فيمكن للكاتب ان يحقق هدف ايرين على اي حال، خاصة انه كما راينا في آخر فصلين كان تسليك كثير وهذا حتى قبل قتالهم لايرين شخصياً فماذا سيحصل بعد ذلك عندما تأتيه فرصة لقتلهم


الامر سيكون مميز كنهاية، اما ما فعل ايرين فهو وصل اقصى شيء من السوداوية طبعاً وليس الامر حول قتل الجميع بل فقط فوز الشرير في الاخير وليس لدي مشكلة حتى لو ترك اصدقائه الحالين على قيد الجياة.. نعم بما ان اي نهاية لن تقوم بانهاء المشاكل اذا فممكن عمل اي نهاية من الإثنين ولم لا اختيار النهاية الأكثر تميزاً؟ ولم في جميع النهايات الا ما نذر يجب ان ينتهي العمل بفوز الخير او الأبطال.. العمالقة عمل الكثير من الأمور المميزة وستكون خسارة وامكانيات ضائعة لو لم ينتهي كذلك..

اتفق ان "عمل سوداوى لا يساوى عمل جيد" لكن في حالة العمالقة الأمر Done right ولم ياتي الامر من لا مكان فقط من اجل عمل صدمة... وتم بناء للامر بشكل ممتاز كاحداث وتطور شخصية البطل واسبابه ودوافعه بشكل منطقي وممكن تفهم الأمر لو حصلت تلك النهاية..
المواجهة الأخيرة كانت ممكن تبقى أحسن فعلا لكن فكرة إيقاف إيرين فى حد ذاتها مش سيئة أو خسارة ، انت عندك تصورك للنهاية المثالية للعمل و ده مفهوم بس الآراء بتختلف و شخصيا شايف إن فوز إيرين مش هايضيف شئ للعمل بما إنه وصل رسالته و هاتبقى سوداوية زائدة فقط و من حقك تختلف مع الرأى ده


نظرة مثيرة للإهتمام لما يمكن ان يحدث في حالة تحقيق هدف ايرين، لكن اذا بقي فقط الإلديين فلا اتوقع ان يبقى الإستعباد بسبب العرق وهذه هي المشكلة الحقيقة التي يريد ايرين انهائها وليس انهاء جميع المشاكل وتحقيق السلام في العالم لانه لم يذكر ذلك من قبل، هو يقاتل من اجل الحرية والإستعباد هو اقصى شيء ممكن ان يصل له شخص يفتقد الحرية.. وبما انه سيبقي فقط عرق واحد قلن يكون لامثال فلوش سبب لفعل ما كان يفعل المارليين وبقية العالم للإيلديين.. وحتى لو حصل وكان سبب مثل من لم يكن في صف الييغيريين فسيبقى ايضاً هدف جيد من القصة انه حلقة الكرة لن تنتهي والتاريخ ممكن ان يعيد نفسه.. واذا حصل وانتهى عصر العمالقة وتحرر ايرين من لعنة يمير وكبر في السن ممكن نرى ندم لما فعله وسيكون مثير للإهتمام رؤيته يعيش بقية حياته وضميره يؤنبه لما فعل كضريبة لتحقيق هدفه...
نظرتى للنقطة دى مختلفة ، إيرين شايف إن مافيش أى تفاهم ممكن بين شعبه و باقى العالم و لحماية شعبه هو قرر يبيد باقى العالم و ده قرار مجنون و فى أكثر من خطة بديلة كان ممكن عملها بس من وجهة نظره ده السبيل الوحيد لتحقيق الحرية بس الفكرة هنا فى المبدأ نفسه ، الحكم بطريقة مافيش تفاهم مع الشخص الآخر إذا لا بديل غير الإبادة و إعتبار عدوك Less than human يبقى شئ كارثى

فى الوضع الحالى الأغلبية (معظم سكان العالم) بيضطهدوا الأقلية (الإيلديين) بس حتى لو قضيت على الأغلبية و الأقلية هى اللى بقت العالم كله ففى وقت قصير نفس الأقلية دى هاتظهر فيها فئات مختلفة (لإن الإختلاف هو طبيعة البشر ) و هايرجع الإضطهاد بشكل تانى ، صحيح مش هايبقى فيه مارليين و إيلديين بس حتى ده مش هايمنع ظهور طوائف داخل الإيلديين نفسه (احنا شفنا مثال لده من من إنقلاب فرقة الإستطلاع على الحكم عشان يتم الإنقلاب عليهم بعد كده) و ممكن تلاقى طائفة تابعة لكل عملاق و أكيد هاتبقى فى فروق فى القوة و القوى هايضطهد الضعيف و الإستعباد هايرجع بس بشكل مختلف و بما إن الحكم ماشى بطريقة عدم التفاهم و لو انت مختلف فإذا انت عدو فمش هايبقى فى بديل غير الحرب و الإبادة و لو راجعت تاريخ الدول الديكتاتورية هتلاقى بعض الحكام ارتكبوا مجازر فى حق شعبهم ممكن توصل أحيانا لقتل الملايين من أفراد الشعب نفسه فالموضوع مش غريب أو مستبعد و فلوش يبقى تجسيد للفكر ده ، للسبب لما فلوش هدد أونيانكبون و مجموعته بإنهم إما ينضموا لإمبراطورية إيلديا أو يموتوا فأونيانكبون واجهه و قال إن كل اللى هما بيعملوه إنهم هايخلوا العالم أصغر فقط ، الحرية اللى فلوش و أمثاله بيدعوا ليها وهمية لأنه ببساطة انت حر طول ما انت مش مختلف و ده نفس الشئ اللى إيرين عمل كل الجرائم دى عشان ينهيه ، اما بالنسبة لنجاح إيرين و ندمه فيما بعد فهى فكرة جيدة و إن كنت مازالت أفضل إنه يتم إيقافه و زى ما قلت ده رأى شخصى فقط





صحيح لما رجعت الى الفصل 122 من الملاحظ وجود شبه مع الشيء الذي اكلته او اتحد مع يمير، ووجود شعاع غير عادي كذلك في الغمود الفقري.. لكن في تحليلك قلت الشيء الذي جعلها تستمر حتى بعد موتها هو ذلك الشيء لكن في نفس الوقت هي سلمته الى ايرين الا يعني انه كان يجب عليها ان تزول من الوجود؟ بالنسبة لانتقال قوة العمالقة الى بنات يمير عبر الاكل يعتبر سوء فهم ويجعلها ثغرة لاننا نعرف ان القوة باكلمها ستنتقل الى اول شخص اكل عمودها الفقري.. ما حصل انه لما كانت في الطاولة كانت بالفعل ميتة وقوتها انتقلت ببساطة بشكل عشوائي الى ابناء يمير وبما انه كان ثلاثة فقط فتفرق الامر بينهم. وسبب اكلهم لها كان فقط امر من الملك لانه لا يعرف بعد كيف تنتقل القوة.. بالفعل كزافير قال ان الإلديين كليهم من جسد العملاق المؤسس او شيء من هذا القبيل لكن لازلت ابحث اين قالها بالضبط.. اتفهم عدم شرحه لماهية ذلك الشيء لانها ستفتح اسئلة اخرى لا نهاية لها

ما فهمت الآن ان الكاتب كان يحاول التنبيه لما حصل في الفصل 122 لكي يلمح الى طريقة انهاء عصر العمالقة وتدمير ذلك الشيء، لانه تقطيع راس ايرين ليس خطة ولازالوا لا يمتلكون واحدة وتقطيع راسه او تفجير عنق العملاق من الأمور الأساسية التي يجب فعلها ضد عملاق.. وقتالاهم ضده لازال لحد الآن مليئ بالتسليك وهم لم يصلوا حتى بعد الى ايرين وهناك اتت الفكرة ان الامر اصبح لعب اطفال.. اتمنى ان اكون مخطئ لكن لازلت اتوقع ان طريقة هزيمة ايرين لن تكون الا بتسليك مع الأسف

اللى أظنه إن يمير و الشئ متحدين و إعطاء يمير الشئ لإيرين مش هايزيل وجودها و أظن إنها هاتفضل موجودة طول ما الشئ موجود ، إحنا ممكن نفترض إن هى و الشئ اتحدوا مع إيرين و للسبب ده هى ما زالت موجودة و يمكن ده يفسر قدرة باقى الشخصيات على رؤيتها لما بيقتربوا من إيرين

بالنسبة لحالة بنات يمير فماظنش إن فى ثغرة ، يمير كانت حالة إستثنائية من كل الجهات و اللى عرفناه إن قوتها اتقسمت على تسع تايتنز و بعد موتها كان فى ثلاثة من بناتها فقط و ممكن إفتراض إن كل واحدة منهم حصلت على قدرة مختلفة من القدرات المعروفة و إن الموضوع استمر و بعد كده هايتم أكلهم من أكثر من شخص لغاية لما يبقى فى تسعة تايتنز واعيين أما الباقى فهايبقوا مجرد Pure تايتنز (غير واعيين)


بالنسبة لطريقة هزيمة إيرين فمافيش حل غير الإنتظار عشان نشوف إيه اللى هايحصل
 
التعديل الأخير:

Napok

Hardcore Gamer
أكتبه في محتوى مخفي، لأجلي.


Armin is talking with Zeke
Amin picks up a leaf, which Zeke saw as a baseball
Lot of dead appears behind them
Annie is in danger and Colossal Titan (Bert) save her
Pieck loses her palm
Gabi shots the pig titan
Mikasa finishes off the titan and saved Armin
Titan form of Ymir and Grisha is giving them a hand
Zeke reveals his upper body and wave at Levi ( wait what?LOL)
Levi kills Zeke, the rumbling is stopped, Jean blows Eren's head up, his body is gonna take his head back again but Reiner stopped it.
  • نفس السبويلر لكن بتفاصيل ومفهوم اكثر
Armin and Zeke talks about the meaning of life in the Path. Zeke thinks the purpose of men being born to this world is to simply live, mate, reproduce and die.
But Armin picks up a leaf which represents the memory of EMA's childhood, claiming that memories like this does not do any good to reproduction, yet they are not meaningless.
The leaf, which Zeke sees as a baseball from his view, also brings up the memory of the catch ball game he played with Kushava and Eren. Indeed these memories does not benefit reproduction, but he would rather keep playing catch ball.
Meanwhile, many of the deceased appeared in the background - Porco, Ymir (104th), Grisha, Kushava, Bertholdt, Marcel, etc, with the founding Ymir standing aside them. Both Zeke and Armin asked them for help.
Outside the Path, Annie and Reiner are ganged up by Titans and in grave danger. Then Bertholdt assisted Annie and Galliard Bros assisted Reiner. The alliance is surprised by the previous titans helping them (with Kushava being a sheep beast titan lol)
On the other side, Gabi sniped the Okapi Titan and got its eye, where Mikasa ended it with a finishing blow, saving Armin from its mouth.
Zeke agreed to sacrifice himself to stop the rumbling so he emerged from the Founding titan and waved to Levi, commenting on what a beautiful day it is to die before got decapitated by his arch nemesis.
The rumbling stopped. Jean rushed to the head of the Founding Titan and pushed the detonator, blowing off titan's head from its spine.
The rumbling stopped. Jean rushed to the head of the Founding Titan and pushed the detonator, blowing off titan's head from its spine.
The spine part of the Attack Titan tries to attach back to the head but to no avail due to Reiner's resistance. Other alliance members retreats to Falco, with Pieck saying Reiner is determined to stop Eren no matter the cost, besides the armor can withstand the detonation. This chapter ends with an explosion on the Founding Titan.
 

Aboshaman

Hardcore Gamer
سبويلر الفصل 137

انا ماني قاعد أصدق أن أيسياما أنهى شخصية زيك بذي الطريقة!
يعني معقولة شخصية كانت ركيزة ومحركة للأحداث هو وايرين ينتهي بهذا الشكل؟!
مصدوم والله عاد الباقي استهبال
 

Napok

Hardcore Gamer
انا ماني قاعد أصدق أن أيسياما أنهى شخصية زيك بذي الطريقة!
يعني معقولة شخصية كانت ركيزة ومحركة للأحداث هو وايرين ينتهي بهذا الشكل؟!
مصدوم والله عاد الباقي استهبال
والأسوء قتله اوقف الدك وارجاع شخصيات ميتة
هذا بدون ذكر ان ايرين لم يفعل شيء في القتال وتم قتله بسهولة
اتمنى ان اكون في حلم
 

Aboshaman

Hardcore Gamer
والأسوء قتله اوقف الدك وارجاع شخصيات ميتة
هذا بدون ذكر ان ايرين لم يفعل شيء في القتال وتم قتله بسهولة
اتمنى ان اكون في حلم
من اللي فهمته تم تدمير عنقه لكن لسا مامات لكن اللي صار مسخرة فعلاً! دام زيك مرتبط بالدك ليه دخل ارمين معه؟
ويعني زيك اختف لفصول كثيرة بس عشان يجي ارمين ويقوله مت؟!
واو
 
أعلى