hits counter

أول عرض لفلم تارانتينو Once upon a Time in Hollywood

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #1

امم، مبدأيا مش شايف نفسي داخل جو يمكن النتيجة النهائية تكون أفضل لكن الكاست ضخم والفترة الزمنية مغرية جدا.
 
#4
هذا مو على أساس إعتزل الإخراج !!
بيعتزل بعد الفيلم العاشر، بناءً على أكثر من تصريح له

بعيداً عن اللي شفناه بالعرض، أكثر شيء محمّسني حول النص بأن ديكابريو نفسه وصفه كأحد أفضل القصص اللي قرأها من فترة طويلة، كذلك المدير التنفيذي لسوني -أعتقد-، وصفه بأفضل نص قرأه في الثلاثين سنة الماضية.

ممكن يكون كلام تسويقي لا أكثر، بس حديث تارنتينو أيضاً زاد الطين بلّه بالنسبة لي، هذا أقرب فيلم لبولب فكشن، كمكان -لوس أنجلس-، وكسرد قصصي قائم على شخصيّات مختلفة تمثّل قصص متعددة في كل طرف من أطراف المدينة.

كطاقم ممثلين، وكفلسفة قصصية، هذا اللي أبغاه من تارنتينو من زمان
 
#5
الفيلم الحلم. أفلام تارانتينو دائماً ما تكون وجبة دسمة وهذا الفيلم لن يشذ عن القاعدة.
 

LOG_65

Hardcore Gamer
#7
افلام تارانتينو لها نكهة خاصة
حتا لو تخيلنا ان الفلم ليس بالمستوى المطلوب لكن لا اتوقع الا اداء دو مستوى عالي من ديكابريو و براد بيت, ان يجمعهما تارانتينو في مكان واحد اتوقع شيء فاخر ..
 
#8
افلام تارانتينو كلها ممتازة ما عدا جزئين كيل بيل كانوا متوسطين ، اكثر فلم اندرريتد له كان ديث برووف جداً اندرريتد.
أتفق، وأنا شخصٌ يعشق أفلام تارانتينو ويحفظهاَ جميعاً في الكمبيوتر ويعيد مشاهدتهاَ بشكل يوميّ. Kill Bill أحياناً يظهر كفيلم رخيص مليء بالدماء والدعابات القديمة ولا يصلُ لقيمة أعماله الأخرى.
ديث بروف أيضاً رغم أنهُ لا يصل إلى مستوى أعمال تارانتينو الأخرى إلاّ أنهُ فيلم رائع جداً والحوار ممتع لكنهُ مظلوم حتى من قبل تارانتينو نفسه الذي قال إنهُ الفيلم الوحيد الذي ندم على القيام به. الفيلم لم أفهم روعته إلاّ حينماَ شاهدتهُ في المرة الثانية والثالثة، وفي كلّ مرة أكتشف شيئاً جديداً.
مُشكلة هذا الفيلم هُيَ أنّ بناء الحبكة يحتاج إلى وقت طويل، أطول من الكثير من أعماله السابقة. في البداية المُشاهد لا يفهم ما هُو المغزى من الفيلم، مجموعة فتيات جميلات يمزحن ويطلقن نكتاً سخيفةً ورجلٌ يقود سيارة muscle يُتابعهنّ ويدخل إلى الحانة، وكعادة أفلام تارانتينو هنالك الكثير من الأحاديث الجانبية الطويلة التي تجعلُ المشاهد يرغب في ترك المشاهدة والتي لا تحفز على المواصلة.
المُشاهد لا يبدأ فهم الفيلم إلاّ حينماَ يحدثُ الفتل، وهذا يحدث في المنتصف وهو أمرٌ متأخر في الحقيقة. وحينهاَ يبدأ الفيلم حقاً.
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #9
بولب فيكشن هو الفلم الوحيد الذي أقدر أقول عليه ممتاز. الباقي مترنح كثير وتارانتينو عنده مشكلة الرتابة خصوصا إذا فهمته صح.

واحدة من مناقب أفلامه هي الحوارات لكن لو تدقق فيها فهي قطعة من الهراء المحض ومغرقة باللغة الشعبية البسيطة يمكن ذا جزء من قابليتها.
 
#10
بولب فيكشن هو الفلم الوحيد الذي أقدر أقول عليه ممتاز. الباقي مترنح كثير وتارانتينو عنده مشكلة الرتابة خصوصا إذا فهمته صح.

واحدة من مناقب أفلامه هي الحوارات لكن لو تدقق فيها فهي قطعة من الهراء المحض ومغرقة باللغة الشعبية البسيطة يمكن ذا جزء من قابليتها.
أختلف وبشدة.

ما يميز تارنتينو هو فهمه العميق لهيئة السينما، وقدرته على الإبداع في إطار هذا "الفورم" الفنّي، وحواراته ليست إلا تجسيداً لهذا العمق الصوري قبل المادي.
 
#11
واحدة من مناقب أفلامه هي الحوارات لكن لو تدقق فيها فهي قطعة من الهراء المحض ومغرقة باللغة الشعبية البسيطة يمكن ذا جزء من قابليتها.
هذه بالضبط هي أفضل ما في أفلامه لول، في الحقيقة كتابة حوار بهذا الشكل و كيف تحسه واقعي و طالع ممتع بنفس الوقت ليس سهل على الاطلاق، و بل الحوارات تلك رغم هزليتها لكن مثيرة للاهتمام اذا دققت في معناها.
 
#12
أتفق، وأنا شخصٌ يعشق أفلام تارانتينو ويحفظهاَ جميعاً في الكمبيوتر ويعيد مشاهدتهاَ بشكل يوميّ. Kill Bill أحياناً يظهر كفيلم رخيص مليء بالدماء والدعابات القديمة ولا يصلُ لقيمة أعماله الأخرى.
ديث بروف أيضاً رغم أنهُ لا يصل إلى مستوى أعمال تارانتينو الأخرى إلاّ أنهُ فيلم رائع جداً والحوار ممتع لكنهُ مظلوم حتى من قبل تارانتينو نفسه الذي قال إنهُ الفيلم الوحيد الذي ندم على القيام به. الفيلم لم أفهم روعته إلاّ حينماَ شاهدتهُ في المرة الثانية والثالثة، وفي كلّ مرة أكتشف شيئاً جديداً.
مُشكلة هذا الفيلم هُيَ أنّ بناء الحبكة يحتاج إلى وقت طويل، أطول من الكثير من أعماله السابقة. في البداية المُشاهد لا يفهم ما هُو المغزى من الفيلم، مجموعة فتيات جميلات يمزحن ويطلقن نكتاً سخيفةً ورجلٌ يقود سيارة muscle يُتابعهنّ ويدخل إلى الحانة، وكعادة أفلام تارانتينو هنالك الكثير من الأحاديث الجانبية الطويلة التي تجعلُ المشاهد يرغب في ترك المشاهدة والتي لا تحفز على المواصلة.
المُشاهد لا يبدأ فهم الفيلم إلاّ حينماَ يحدثُ الفتل، وهذا يحدث في المنتصف وهو أمرٌ متأخر في الحقيقة. وحينهاَ يبدأ الفيلم حقاً.
على فكرة افلامه لا تقتصر فقط على التي يخرجها ، هناك افلام هو كتب قصتها او سيناريوهاتها و لكن تم اخراجها من مخرج آخر ، امثلة True Romance و From Dusk till Dawn و كذلك Natural Born Killers جميعهم افلام جيدة.
 
#13
بولب فيكشن هو الفلم الوحيد الذي أقدر أقول عليه ممتاز. الباقي مترنح كثير وتارانتينو عنده مشكلة الرتابة خصوصا إذا فهمته صح.

واحدة من مناقب أفلامه هي الحوارات لكن لو تدقق فيها فهي قطعة من الهراء المحض ومغرقة باللغة الشعبية البسيطة يمكن ذا جزء من قابليتها.
أفلامه تجسيد للسهل الممتنع.
صحيحٌ أنها لا تحتوي على تعقيد في الحوارات مثل الكثير من الأفلام الأخرى والتي يصعب فهمهاَ، لكنهاَ تحتوي على الكوميديا السوداء والكثير من النقد الخفيّ للمجتمع الأمريكي.
 

فارس الجهني

sugar man, colors to my dreams
#14
هي أفلامه تتمحور حول ثيمات زي أي فلم ثاني

لكن الرسائل المبطنة فيها لن تحصل إلى ب إدراك و تحليل المشاهد، تجربتك هي اللي تحدد رسالة الفيلم بالنسبة لك. لكن غالباً أفلامه في أغلبها ما إتوضعت لأي رسالة محددة.

هو بالنسبة لتجربتي، أفلامه في أغلبها ليس لها رسالة إستفدت منها مثل معظم الأفلام اللي أتابعها.

لكن مؤخراً، جلست أفكر كثير في الأمر (بإن كون أفلامه ما إتوضع من أجل رسالة إنسانية و غيره)، و نعم الأمر ليس سلبية إطلاقاً.

أكثر الأفلام اللي أحبها فيها إهتمام ب إندماجك العاطفي و تشتتك مع اللحظة الخيالية، لما فيلم برسالة عظيمة ينتهي في كثير منها بخلاف أفلام تارينتينو إنت تحمل معك كلمة من هذا الفيلم و ممكن تكررها و تأثر فيك.

أفلام تارينتينو تهتم في "اللحظة" أكثر من أي شيء ثاني ، كل لحظة لازم يندمج معها المشاهد لغرض الإندماج، فلو المشاهد شال معه ذكرى هذا الفيلم فهو لإنجازه الفني أولاً و أخيراً و لو عاده فهو عشان يعيش ذات هذي اللحظة مجدداً. و ليس لإن كان إخراجه السينمائي كان في هدف أجندة أو رسالة و جعل الرسالة أقوى ك كلمة يحملها المشاهد. إخراج تارينتينو هو لأجل التجربة السينمائية، أفلامه هي تعريف الفن لأجل الفن في السينما، و ليس الفن لخدمة الشعب.

هل أحب هذا الشيء؟

مؤخراً صرت أحب هذي الفكرة.

لما تتابع العرض ، كل اللي يستطقبني كيف إن إحساسي و أنا أتابع الفيلم في ذيك اللحظة بيكون رائع، ليناردو؟ حوارات تارينتينو؟ النكت السوداء؟ أسلوبه الإخراجي الفريد؟ نعم، نعم ، نعم. أنا معكم.
 
التعديل الأخير:

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #15

من بداية إشاعات الفلم أنه راح يغطي Charles Manson وجريمة قتله الشهيرة، لكن الحين يبدو راح يكون أرك أساسي بالفلم!
امم، متحمس كيف تارانتينو ممكن يحرف التاريخ :tongueclosed:
 
#17
بكل صراحه The Hateful Eight كان ممل ونمت وانا اشوفه.. ممكن بسبب انه فيه شخصيات كثيره وما فيها تركيز او شي مميز؟

الحلو بهذا ان الشخصيات قليله جدا وكلها مميزه.

جايب ٩٦ من Rotten Tomatoes.
The Hateful Eight كان عبارة عن فقرة فرد عضلات من كوانتن تارنتينو. فيلم متكلّف المهارات والحبكة والشخصيات، لكنّه فارغ الموضوعية. من الأفلام الميكانيكية، العسلية .. لذيذ، بس ماله وقع
 

Solay

Double Jumper
#18
نفس الكلام مااعجبني هيتفول ايت.

الفيلم هذا ما شدني الثيم حقه نهائيا، بس أكيد ابشوفه واتمنى يطلع ممتاز.
 
#19
The Hateful Eight كان عبارة عن فقرة فرد عضلات من كوانتن تارنتينو. فيلم متكلّف المهارات والحبكة والشخصيات، لكنّه فارغ الموضوعية. من الأفلام الميكانيكية، العسلية .. لذيذ، بس ماله وقع
احسنت القول.