hits counter

آبل تُعلن عن MacBook Air جديد

بادئ الموضوع #1
منذُ قليل أعلنت آبل في حدثٍ خاص تُقيمه في بروكلين- نيويورك عن جهاز MacBook Air جديد، الكثير اشتكى سابقاً من عدم اهتمام آبل بالجهاز وعدم تحديثه خاصةً في ما يتعلّق بتصميمه وشاشته منخفضة الجودة. لكن يبدو أنهاَ استمعت إلى رأي الجمهور مؤخراً وقررت تزويد الجهاز بشاشة Retina، وأيضاً Touch ID من أجل تسجيل الدخول. الجهاز يتمتّع بتصميم انحف من سابقه ويأتي بثلاث ألوان مختلفة. الثمن هو 1199 دولار أي اعلى ب 200 دولار من السعر الاعتيادي للجهاز، لكن أعتقد أنّ سعره ممتاز مقارنة بما يُمكن أن يُقدمه.

هذه هي مواصفات الجهاز:
- مُعالج i5 من الجيل الثامن.
- 8 جيغابيت رام بالامكان رفعهاَ إلى 16.
- سعة تخزين 128 جيغابيت SSD.
المصدر:
https://www.theverge.com/2018/10/30...-display-2018-laptop-price-release-date-specs

---
بعض الأسئلة لكم:
ما هي تجربتكُم مع منتجات آبل؟
وهَل هُنالك من هُو متحمس للجهاز ؟
 
بادئ الموضوع #2
سأبدأ برأيي، بالنسبة لي ليس لديّ تجربة مع منتجات آبل، لكن هذا الجهاز ربما يكون تجربتي الأولى معهاَ. أنبهر دائماً بجودة وسلاسة الأداء حينماَ أشاهد منتجاً لآبل عند أحد الأصدقاء أو في المحلات.
في الفترة الأخيرة مللت من الويندوز ومشكلاته الكثيرة وأريد التغيير. نظام التشغيل الممتاز هُو نقطة قوة كبرى لآبل، كذلك جودة التصنيع (الجهاز مصنوع من الأليمنيوم وليس من البلاستيك كما هي معظم الأجهزة).
 
#3
لابتوبات الجيمنق الويندوز النحيفة برايي افضل من لابتوبات ابل اللي سعرها مبالغ فيه مقابل الاداء المتواضع و التبريد السيء ، اجهزة ابل اغلب الناس يقتنونها فقط للبراند و للفشخرة و المستوى الاجتماعي لكنها مش عملية ابداً مقارنةً في سعرها.
 
#4
بالنسبة لي ليس لديّ تجربة مع منتجات آبل كذلك وقد مللت من مشكلات ويندوز وخاصة ان الشركة تخلت عن فريق quality assurance فريق ضمان الجودة واعتمدت على المستخدمين العاديين في التلبيغ عن المشاكل وظهرت مشاكل كارثية في النظام واخرها مشكلة حذف الملفات مما ادى للشركة لسحب اخر تحديث (التحديث السنوي لويندوز واكبر تحديث) الى موعد اخر.
ارى ان فريق ابل يهتم لطلبات المستخدمين افضل من مايكروشت التي لبت طلب المستخدمين بالثيم الاسود الابشع على الاطلاق بينما ابل اصدرت الثيم الاسود بعد ويندوز بمدة وكان جميل للغاية وانيق.
ولكن ما يعيب حواسيب ابل هو عدم قدرة المستخدم على الحصول على مواصفات عالية حسب الرغبة، فمثلا مُعالج i5 يعتبر قديم الان ويوجد اصدارات افضل واقوى منه، سمعت ان الرام 16 جيجا يسبب مشاكل وان حواسيب ابل لديها مشكلة مع الرام الكبير، "سعة تخزين 128 جيغابيت SSD." تعتبر قليلة وخاصة ان الهارد ذو 1000 جيجا الان رخيص.
ولكني دوما احلم بامتلاك حاسوب من ابل وبعون الله ساحقق حلمي يوما ما ::cry::
 
بادئ الموضوع #5
بالنسبة لي ليس لديّ تجربة مع منتجات آبل كذلك وقد مللت من مشكلات ويندوز وخاصة ان الشركة تخلت عن فريق quality assurance فريق ضمان الجودة واعتمدت على المستخدمين العاديين في التلبيغ عن المشاكل وظهرت مشاكل كارثية في النظام واخرها مشكلة حذف الملفات مما ادى للشركة لسحب اخر تحديث (التحديث السنوي لويندوز واكبر تحديث) الى موعد اخر.
ارى ان فريق ابل يهتم لطلبات المستخدمين افضل من مايكروشت التي لبت طلب المستخدمين بالثيم الاسود الابشع على الاطلاق بينما ابل اصدرت الثيم الاسود بعد ويندوز بمدة وكان جميل للغاية وانيق.
ولكن ما يعيب حواسيب ابل هو عدم قدرة المستخدم على الحصول على مواصفات عالية حسب الرغبة، فمثلا مُعالج i5 يعتبر قديم الان ويوجد اصدارات افضل واقوى منه، سمعت ان الرام 16 جيجا يسبب مشاكل وان حواسيب ابل لديها مشكلة مع الرام الكبير، "سعة تخزين 128 جيغابيت SSD." تعتبر قليلة وخاصة ان الهارد ذو 1000 جيجا الان رخيص.
ولكني دوما احلم بامتلاك حاسوب من ابل وبعون الله ساحقق حلمي يوما ما ::cry::
فعلاً، أناقة التصميم نقطة قوّة كبرى لدى آبل، وتجعل استعمال الجهاز متعة في حدّ ذاتهاَ، عكس تصميم ويندوز البشع (حسب رأيي). المُواصفات ليست سيئة أبداً، ومعالج i5 من الجيل الثامن قادر على القيام بكلّ ما يحلُم به المُستعمل بكفاءة من تصفح وبرمجة وتصميم. بالنسبة لسعة التخزين فصحيح انهاَ ليست كبيرة لكنهاَ من نوع SSD أي أنهاَ تقدم سرعةً اكبر بكثير من الHDD العاديّة،
( اتحدّث عن سرعة تبلغ أضعافاً مُضاعفةً ! ).
نقطة الضعف الوحيدة للجهاز هي عدم قدرته على تشغيل ألعاب الفيديو بكفاءة، فالجهاز يحتوي على كارت شاشة مُدمج.
ان شاء الله يتحقّق حلمك وتشتري الجهاز :blush:
 
بادئ الموضوع #6
لابتوبات الجيمنق الويندوز النحيفة برايي افضل من لابتوبات ابل اللي سعرها مبالغ فيه مقابل الاداء المتواضع و التبريد السيء ، اجهزة ابل اغلب الناس يقتنونها فقط للبراند و للفشخرة و المستوى الاجتماعي لكنها مش عملية ابداً مقارنةً في سعرها.
الأمر يُشبه الفرق بين شراء سيارة فيراري وسيارة عاديّة. السيارة العادية تفي بالغرض وعمليّة مُقارنة بسعرهاَ المُنخفض ،لكنك لن تشعر بسلاسة ومتعة قيادة كماَ ستشعر بهاَ مع سيارة فيراري.
 
الإعجابات: ELOO
#7
الأمر يُشبه الفرق بين شراء سيارة فيراري وسيارة عاديّة. السيارة العادية تفي بالغرض وعمليّة مُقارنة بسعرهاَ المُنخفض ،لكنك لن تشعر بسلاسة ومتعة قيادة كماَ ستشعر بهاَ مع سيارة فيراري.
لكن الفرق هنا ان لابتوبات آبل لا أداء و لا سعر، لابتوبات الجيمينغ افضل بكثير أداءاً و اقوى، كما قال الأخ لابتوبات آبل فقط قوة البراند و التفاخر.
 
#8
الأمر يُشبه الفرق بين شراء سيارة فيراري وسيارة عاديّة. السيارة العادية تفي بالغرض وعمليّة مُقارنة بسعرهاَ المُنخفض ،لكنك لن تشعر بسلاسة ومتعة قيادة كماَ ستشعر بهاَ مع سيارة فيراري.
لابتوبات الجيمنق فيراري في الاداء و الشكل و سعرها في المتناول مش بعيدة عن الماك في السعر لكنها ارخص بقليل و افضل في الاداء ، نصيحتي لك تشوف لابتوبات الجيمنق الجديدة النحيفة مثل لابتوبات شركة razr و كذلك asus rog و gigabyte aero و msi prestige قمة الفخامة في التصنيع و المواد و قمة في الاداء مع معالجات حديثة الجيل الثامن core i9 و core i7 و بطاقات نفيديا الباسكال نسخة ال MaxQ.
 
#10
لابتوبات الجيمنق الويندوز النحيفة برايي افضل من لابتوبات ابل اللي سعرها مبالغ فيه مقابل الاداء المتواضع و التبريد السيء ، اجهزة ابل اغلب الناس يقتنونها فقط للبراند و للفشخرة و المستوى الاجتماعي لكنها مش عملية ابداً مقارنةً في سعرها.

أخي كيف مش عملية

انا جربت الاثنين واقولك ان اجهزة ماك هي الافضل بالنسبة لي

*انت مثلا تبي اجهزة للالعاب وتشوفها ميزة

غيرك مثلي يستخدم للاخراج فاينل كت اللي مصمم من ابل للمحترفين ومافيه مثله بويندوز ابداً لأنه سهل جدا

*استخدام برامج ادوبي ممتاز جداً باجهزة أبل والتزامن بينها وبين تطبيقات ادوبي بالايباد جداً عملي

*انا اقدر ارسم بالايباد اللي شاشته "ريتنا" بتطبيق "بروكرييت" اللي مو موجود بويندوز وارسل للماك شغلي "psd" بسهولة واكمل تحريك ببرنامج انميشن او افترافكت ..

بويندوز صراحة ماعندي المرونة ذي


*الماكبوك اللي عندي له اربع سنوات مدة تشغيله نفسها مايشيب مثل اجهزة ويندوز

اجهزة ابل افضل واريح وماتحتاج انتي ڤايرس وهذا اللي يحتاجه "المنتج او الفنان" انا مابي جهاز اشغله واقعد اكافح الفيروسات ويروح جهدي بين فرمته او غيرها من المشاكل

انا مااقوول ان ويندوز ماله ميزات بالعكس عملي بالنسبة لنا كدعم للاوفس العربي وغيره وحتى بالالعاب بس لاتظلم الماك ووكأن ملاكه مو مخرجين ومصورين وفنانين ويشوفون فيه نظام ثابت وقوي ومريح والتزامن بين اجهزة ابل فيه رهيب
 
التعديل الأخير:
#11
انا مهتم صراحة بالايباد الجديد ولو اني تمنيت يطورون القلم اكثر

كنت اتمنى كنترول من ابل رسمي :(
نبي نلعب ببجي زي الناس::cry::
 
#12
أخي كيف مش عملية

انا جربت الاثنين واقولك ان اجهزة ماك هي الافضل بالنسبة لي

*انت مثلا تبي اجهزة للالعاب وتشوفها ميزة

غيرك مثلي يستخدم للاخراج فاينل كت اللي مصمم من ابل للمحترفين ومافيه مثله بويندوز ابداً لأنه سهل جدا

*استخدام برامج ادوبي ممتاز جداً باجهزة أبل والتزامن بينها وبين تطبيقات ادوبي بالايباد جداً عملي

*انا اقدر ارسم بالايباد اللي شاشته "ريتنا" بتطبيق "بروكرييت" اللي مو موجود بويندوز وارسل للماك شغلي "psd" بسهولة واكمل تحريك ببرنامج انميشن او افترافكت ..

بويندوز صراحة ماعندي المرونة ذي


*الماكبوك اللي عندي له اربع سنوات مدة تشغيله نفسها مايشيب مثل اجهزة ويندوز

*انا ماقول اجهزة ابل افضل واريح وماتحتاج انتي ڤايرس وهذا اللي يحتاجه "المنتج او الفنان" انا مابي جهاز اشغله واقعد اكافح الفيروسات ويروح جهدي بين فرمته او غيرها من المشاكل

انا مااقول ان ويندوز ماله ميزات بالعكس عملي بالنسبة لنا كدعم للاوفس العربي وغيره وحتى بالالعاب بس لاتظلم الماك ووكأن ملاكه مو مخرجين ومصورين وفنانين ويشوفون فيه نظام ثابت وقوي ومريح والتزامن بين اجهزة ابل فيه رهيب
و انا كذلك جربت الاثنين ، الويندوز افضل بكثير من الماك يقدملك تجربة متكاملة خصوصاً للمستخدمين اصحاب الميزانيات الضعيفة و يحتاجو يعملو محتويات (صور او فيديو) سواءاً على مستوى اللابتوبات او الديسكتوب ما في مقارنة بينه و بين منتجات الماك الضعيفة ، لابتوبات الويندوز الجيمنق الحديثة اللي فيها معالجات الانتل الجيل الثامن اسرع من نظيرتها في الماك نسخة البرو مثلاً اللي يستخدمها اصحاب التعديل و عمل المحتويات و تبريدها افضل بكثير و يصير فيها ثرمل ثروتل اقل و تحافظ على الكلوك سبيد عكس الماكبوك برو الآخير اللي فيه الـ core i9 يصير فيه ثرمل ثروتل شنيع و يعمل للسستم كله داون كلوك حتى يحافظ على حرارة الجهاز و يقلل الضجيج كل هذا السوء مع سعر مبالغ فيه ، بينما اجهزة الويندوز تقدم لك خيارات اوسع و اشمل و اكثر باسعار في المتناول ، ما نغفل كذلك تفوق الديسكتوب الويندوز (التجميع) على نظيره في الماك ووجود معالجات على مستويات منخفضة الى عالية او ما يسمى بالـ HEDT معالجات الثريدريبر و معالجات انتل السكايليك اكس السريعة في معالجة الصور و الفيديو حتى 8K اللي غالبية اليوتيوبرز التقنيين يستخدموها على الادوبي بريميير و كذلك معالجات الرايزن المينستريم الرخيصة و معالجات انتل الكوفي ليك اللي استخدامها ممتاز مع البريميير و كذلك مع برامج معالجة فيديو رخيصة مثل سوني فيجاس برو ، ما عليك من سالفة شاشات "الريتينا" و من هالمصطلحات التسويقية اللي تضعها ابل على منتجاتها حتى تقول للناس شوفوا اجهزتنا و شاشاتنا الافضل ، في شاشات في السوق تسدح شاشات ابل بالجودة و الكاليبريشن و سعرها مرتفع جداً عمرك ما راح تلقى مثلها في سوق الماك اهمهم شاشة جديدة اطلقتها ايسر و اسوس 4K HDR G-Sync 144hz سعرها 2000 دولار قمة في النقاوة و السطوع و تقديم الالوان ، ناهيك طبعاً عن شاشات الـ 4K و شاشات الـ 8K الاحترافية ، لهذا السبب افضل خيار هو الويندوز لأنه يقدم لك خيارات اكثر مع ميزانيات مختلفة لأن بالنهاية انت تبي جهاز يخدمك ما تبي جهاز تتصور معاه في الانستغرام و تتفشخر امام الناس بعلامة التفاحة ، حرفياً هذا اللي اشوفه من ملاك الماك اللي اعرفهم الفشخرة و لمس الجهاز بنعومة و التصوير معاه في الانستغرام و اليوتيوب ، شوفوني انا عندي ماك و كانه نادي اجتماعي ما يدخله الا اللي عايشين في الطبقة المخملية ، هذا اللي تلعب عليه ابل في منتجاتها.
 
#13
لأن بالنهاية انت تبي جهاز يخدمك ما تبي جهاز تتصور معاه.
أخي انت قلتها تبي بالنهاية جهاز يخدمك
وتقولي بريمير يدعم وضوح 8k ..بالله الحين من بيتابع بالوضوح هذا

عشان كذا كل المميزات اللي تقولها ماتعني شي

نفس موضوع الجالكسي والايفون
اللي معه جالكسي يفتخر ان المعالج قوي والكاميرا فيها مليون بيكسل
واذا صورنا بالايفون بوضع "البورتريه" تطلع صورة الايفون انعم وافضل وتطبيقات قوقل حدث ولاحرج
..
اخي هي مو تحدي مكاين سيارات هي بالنهاية جهاز يخدمك..
وبخصوص الريتنا انا ماعندي 2000 دولار ادفعها على شاشة بالاخير تطلع ايقونات الويندوز مبكسلة وصغيرة وبرامج الرسم ماتدعم الوضوح هذا وتكون مبكسلة..انا مجرب سالفة الوضوح.. ابي ماكبوك يخدم انتاجي يكون البرامج اللي فيه كلها تدعم الريتنا..فهمتني..يعني وش ابي بشاشة قيمتها 2000 دولار بس اعرض فيها فيديو والعاب انا كمنتج ابي ارسم ابي اقص واعدل مابي عيوني تفقع من من البكسل..ترى الريتنا مدعومه من أبل مو بس كلام..وبالله ركزو على موضوع الدعم ياحقين الويندوز الدعم من شركة ابل لمنتجاتها شي جميل الويندوز تنثر اجهزتها الغالي والرخيص بكل مكان وتنسى الدعم حتى البرامج مافيها دعم تحس بعضها من العصور الوسطى ماهي عملية ومنظرها يفشل بعضها يدعم اللمس وبعضها بشكل معوق


بالنهاية الماكبوك جهاز خدوم وسعره فيه
 
#15
أخي انت قلتها تبي بالنهاية جهاز يخدمك
وتقولي بريمير يدعم وضوح 8k ..بالله الحين من بيتابع بالوضوح هذا

عشان كذا كل المميزات اللي تقولها ماتعني شي

نفس موضوع الجالكسي والايفون
اللي معه جالكسي يفتخر ان المعالج قوي والكاميرا فيها مليون بيكسل
واذا صورنا بالايفون بوضع "البورتريه" تطلع صورة الايفون انعم وافضل وتطبيقات قوقل حدث ولاحرج
..
اخي هي مو تحدي مكاين سيارات هي بالنهاية جهاز يخدمك..
وبخصوص الريتنا انا ماعندي 2000 دولار ادفعها على شاشة بالاخير تطلع ايقونات الويندوز مبكسلة وصغيرة وبرامج الرسم ماتدعم الوضوح هذا وتكون مبكسلة..انا مجرب سالفة الوضوح.. ابي ماكبوك يخدم انتاجي يكون البرامج اللي فيه كلها تدعم الريتنا..فهمتني..يعني وش ابي بشاشة قيمتها 2000 دولار بس اعرض فيها فيديو والعاب انا كمنتج ابي ارسم ابي اقص واعدل مابي عيوني تفقع من من البكسل..ترى الريتنا مدعومه من أبل مو بس كلام..وبالله ركزو على موضوع الدعم ياحقين الويندوز الدعم من شركة ابل لمنتجاتها شي جميل الويندوز تنثر اجهزتها الغالي والرخيص بكل مكان وتنسى الدعم حتى البرامج مافيها دعم تحس بعضها من العصور الوسطى ماهي عملية ومنظرها يفشل بعضها يدعم اللمس وبعضها بشكل معوق


بالنهاية الماكبوك جهاز خدوم وسعره فيه
جملة وحدة لردك و تقليلك من الويندوز ، ما عمري شفت مستخدم للماك الا و مسوي بوت كامب او دوال بوت للويندوز لأن بالنهاية مستخدم الماك مهما سوى راح يحتاج الويندوز ، هذا يثبت ان مستخدم الماك يهمه نظرة الناس و المستوى الاجتماعي و دخول الطبقة المخملية و علامة التفاحة ليس الا.
 
#16
جملة وحدة لردك و تقليلك من الويندوز ، ما عمري شفت مستخدم للماك الا و مسوي بوت كامب او دوال بوت للويندوز لأن بالنهاية مستخدم الماك مهما سوى راح يحتاج الويندوز ، هذا يثبت ان مستخدم الماك يهمه نظرة الناس و المستوى الاجتماعي و دخول الطبقة المخملية و علامة التفاحة ليس الا.
انا مو مسوي بوت كامب الماك مكفيني

هي احتياجات بالاخير

تصميم وتعديل صور /برامج ادوبي
ايديتنق /فاينل كت وبريمير
انميشن /افتر افكت ،تون بوم،انمي استديو
رسم / clip studio
ثري دي وتصميم هندسي / اوتوكاد،مايا

اكثر من كذا وش يحتاج الواحد.. لازم ويندوز ووجع راس
وفيروسات::raz::

على طاري الفيروسات اذكر في فيروس بالويندوز لازم تشيله بانتي فايرس ..اسمه "حصان طرواده"..حشى داخلين حرب ::laugh::
 
التعديل الأخير:
#17
انا مو مسوي بوت كامب الماك مكفيني
انت ممكن مو مسوي ، لكن نسبة كبيرة من مستخدمي الماك يسوي بوت كامب حتى ابل نفسها حطت البوت كامب في كل جهاز ماك لأنها تعرف ان نظامها ناقص لازم ويندوز علشان تمشي المسائل هههههه بينما في الطرف المقابل ما في مستخدم للويندوز يركب نظام ماك على لابتوبه او جهاز تجميع نسبتهم قليلة لا تتعدى 1% اللي يسمون اجهزتهم هاكنتوش.
 
#18
على طاري الفيروسات اذكر في فيروس بالويندوز لازم تشيله بانتي فايرس ..اسمه "حصان طرواده"..حشى داخلين حرب ::laugh::
حصان طروادة نوع من البرامج الخبيثة، هو تقنيًا برنامج لسرقة بياناتك أو لإجراء تعديلات لن تسمح بها، لكنه يختفي خلف برنامج آخر، بالتالي أنت تعطيه الصلاحيات بنفسك ومن هنا جاءت التسمية. أحصنة طروادة تصيب أجهزة Apple، لكن بما أن أنضمتها مغلقة، ففي الغالب لن تمتلك هذه البرامج الصلاحيات بسهولة حتى بعدم تواجد أنتي فايرس.

المشكلة في الويندوز أنه يحتاج الكثير من أدوات الطرف الثالث ليُحافظ على سرعته وسلاسة العمل، عملية تنظيف دورية يُمكن أن تعيده للاستخدام الأول، لذا قد لا يكون مناسبًا للمستخدم العادي، شخصيًا كمستخدم للويندوز، لا أضطر لتنصيب نسخة جديدة إلا في حالة ما أصاب الجهاز عطل كبير، كالذي حصل لي مؤخرا بتعطل بطاقة الرسومات، وحتى بذلك أنصب النسخة النقية دونه المساس بالملفات في الحاسوب.

مشكلة Apple دائمًا مع السعر، الشركة تعتمد على قوة الإسم لتبيع، بالإضافة لكونها من الشركات التي تجبر المستخدم للانتقال للجيل الجديد من أجهزتها بسبب التقادم المبرمج، ولها أكثر من طريقة لفعل ذلك، لكن لا تُلام بما أنه توجه سوق التقنية من سنوات.
 
بادئ الموضوع #19
مشكلة Apple دائمًا مع السعر، الشركة تعتمد على قوة الإسم لتبيع، بالإضافة لكونها من الشركات التي تجبر المستخدم للانتقال للجيل الجديد من أجهزتها بسبب التقادم المبرمج، ولها أكثر من طريقة لفعل ذلك، لكن لا تُلام بما أنه توجه سوق التقنية من سنوات.
فعلاً، الشركة لديهاَ اسم قوي جداً وسمعة حسنة حتى إنهاَ لا تقلل من أسعار منتجاتهاَ مهما قدمت.
تخيل الماك بوك اير القديم بشاشته التعيسة مازال بنفس السعر (٩٩٩ دولار) حتى مع نزول الجهاز الجديد !
 
#20
ترى بطلوها فكرة ان الناس تشتري ماك عشان الفشخرة والبراند، مثلاً روح اي جامعة امريكية وتلاقي اغلب الطلاب معاهم ماك لأنه بسيط وسهل الاستخدام و تقدر تعتمد عليه، شيء ماتقدر تقوله عن اغلب لابتوبات ويندوز..
 
#21
بعض الأسئلة لكم:
ما هي تجربتكُم مع منتجات آبل؟
وهَل هُنالك من هُو متحمس للجهاز ؟
أملك جهاز ماك بوك موديل عام 2008 ومن ذلك الوقت وإلى الأن هو جهازي الرئيسي واستخدم نظام ماك حصرا منذ عام 2010 تقريبا لذلك أعتقد برأيي المتواضع اني اقدر اعطيك نصيحة صادقة وعن تجربة. :smiley:

الماك بوك ما وجدت أي جهاز بجودته وعملانيته ابدا. عندي صديق أخر يملك جهاز ماك بوك اير من عام 2010 ولا يزال يعمل وهو جهازه الرئيسي ايضا.

من ناحية التسعير جهازي اشتريته على وقته ب 6700 ريال مع تخفيض الطلبة وباستخدام يقارب العشر سنوات اعتقد اني حللت قيمته ولا زال يعطيني للآن.. لما تاخذ السعر وتحطه بجانب سنوات الخدمة بتعرف أنه لا يوجد أي لابتوب ويندوز على اختلاف المصنعين من ديل واتش بي وغيرهم يقدر يخدمك هذه المدة ابدا وبالعكس وفرت على بالمحصلة النهائية لأن بنفس المدة بتلاقي انك اشتريت لابتوبين ويندوز اقل واحد سعره 5000 ريال. شراء الماك رغم ما يبدو انه سعره غالي إلا أنه استثمار لك وللزمن والفائدة تعود عليك مع الوقت.

الماك بوك اير الجديد حمسني جدا بالذات نقطة الشاشة الجديدة وحساس البصمة ووزنه الخفيف والأهم بطاريته تستمر 12 ساعة عمل بدون شحن لكن بما أن جهازي الحالي لازال قادر على العطاء فبكمل معه حتى 2020 على أقل تقدير وما اظن بواجه مشكلة معه.

قرأت معظم الردود في الموضوع اللي تذم اجهزة أبل وعلى اختلاف الأذواق والاحتياجات واحترامي لهذه الامور لكني اعتقد ان معظم المعلقين ما استخدموا جهاز ماك فعليا فضلا عن امتلاك واحد عشان يكون رأيهم دقيق.. الويندوز يشتغل بسلاسة واسرع على الماك صاحب المواصفات الضعيفة - وهو مو ضعيف ابدا- من أقوى لابتوب ويندوز فما الحاجة للأرقام والمواصفات العالية على ورق بينما الواقع لا يعكس ذلك. :smile:

الماك مناسب لشخص يحتاج يركز ويشتغل وينتج والجهاز يخدمه ولا يضيع وقته بمشاكل السوفتوير والهاردوير والتحديثات والتعاريف وبرامج التنظيف والفيروسات والخ.. اذا الوصف السابق ينطبق عليك فالماك بوك اير الجديد مناسب لك جدا وبتكون سعيد معاه ومبروك عليك الجهاز مقدما :smile:
 
التعديل الأخير:
#23
ترى بطلوها فكرة ان الناس تشتري ماك عشان الفشخرة والبراند، مثلاً روح اي جامعة امريكية وتلاقي اغلب الطلاب معاهم ماك لأنه بسيط وسهل الاستخدام و تقدر تعتمد عليه، شيء ماتقدر تقوله عن اغلب لابتوبات ويندوز..
بلا شك، لا أعتقد أنني سبق أن شاهدت شخصًا متخصصا في التصميم يستخدم ما سواه، الأمر فقط أن الماك مُسعر بشكلٍ يوازي قوة العلامة التجارية، وكل أجهزة آبل تتبع نفس الأمر بما أن كل أجهزتهم من الفئة العليا.

من أقوى لابتوب ويندوز فما الحاجة للأرقام والمواصفات العالية على ورق بينما الواقع لا يعكس ذلك. :smile:
ربما الانتقاد عند الأغلب أنك تحصل على مواصفات أقل بسعرٍ أعلى، أمّا منتجات آبل كجودة وحماية فلا يُعلى عليها بلا شك، استخدمت الماك بشكلٍ محدود وعابر وللاسف السعر هنا ونُدرته تجعلني أركز على الويندوز والأجهزة المركبة.

المثير حقيقة هو عمر حاسوبك ما شاء الله، لكن الاعتناء به من أسباب استمراريته بلا شك.
 
#24
ربما الانتقاد عند الأغلب أنك تحصل على مواصفات أقل بسعرٍ أعلى، أمّا منتجات آبل كجودة وحماية فلا يُعلى عليها بلا شك، استخدمت الماك بشكلٍ محدود وعابر وللاسف السعر هنا ونُدرته تجعلني أركز على الويندوز والأجهزة المركبة.

المثير حقيقة هو عمر حاسوبك ما شاء الله، لكن الاعتناء به من أسباب استمراريته بلا شك.
كلامك صحيح تماما.. الارقام على الورق أقل بكثير والسعر غالي عليها بالمقارنة مع الخيارات الأخرى المتاحة لكن سر قوة أجهزة أبل انها تستغل الهاردوير بأجهزتها عن طريق تصميم وتفصيل سوفتوير ملائم يخرج أقصى قدرة من الهاردوير. بعطي مثال قريب لهذا الامر: ألعاب الطرف الأول لسوني مذهلة تقنيا وبصريا بشكل ماله مثيل من معظم ألعاب الطرف الثالث إن لم يكن كلها والسبب لأنه اللعبة تستغل وتخرج أقصى قدرة في البلايستيشن.

بشكل عام أجهزة أبل مهي للجيمينج بل مخصصة للإنتاجية والأعمال الفنية والإبداعية.

أما عن عمر جهازي فهو بالكاد شي بالمقارنة ببعض الاجهزة الأقدم.. أنا شفت بالانترنت ناس تستخدم أجهزة ماك من منتصف العقد الماضي وشفت بعيني جهاز ماك بمحل هنا بجدة من نهاية التسعينات وشغال بدون مشاكل.. كلامي يبدو مبالغة لكن ببحث بسيط بالانترنت بتحصل هذا الشي.. أمر مذهل الحقيقة وانا ما أصنف نفسي محافظ على جهازي بالمعنى الحرفي :disrelieved:

أنا ما أقول ان تجربتي مع الماك بالنهاية مثالية بدون مشاكل.. جهازي مثلا مكبرات الصوت فيه صارت ضعيفة مؤخرا وبالكاد تشتغل وتطلع أزيز مزعج وحليتها باستخدام الهيدفون.. طبعا البطارية ماتت بعد ستة سنوات استخدام ورميتها ما استبدلتها.. أيضا واجهت مشاكل باللوجيك بورد - هو المذربورد بس هذه تسمية آبل له - ببدايات عمر الجهاز لكن أبل بدلته لي مجانا ثلاث مرات وطلعت المشكلة من تطبيق الفلاش بلاير بالنهاية وحذفته وانحلت المشكلة لكن الوظايف الأساسية للجهاز من التتش باد وأزرار الكيبورد والإضاءة وسطوع الشاشة ونظام التشغيل وحتى شعار آبل المضيء من ورا الجهاز لازالت تشتغل وبحالتها الأصلية مثل أول يوم اشتريته فيه ما شالله :hearteyes:

بالنظر للصورة الكاملة، الإيجابيات أكثر بكثير من السلبيات.

أنا اتفهم جدا ان مو كل شخص يناسبه الماك وقد يشتري شخص الجهاز بناءا على مديح صديق أو أخ وما يناسبه لسبب أو لآخر.. لذلك أفضل طريقة تعرف فيها هذا الامر انك تجرب الجهاز بالمحلات الكبيرة وخذ وقتك وسوي بحث عن التطبيقات اللي تستخدمها واذا كانت موجودة على الماك أو هناك بديل لها ولو حصلت أحد يعطيك جهاز ماك قديم عنده ما يستخدمه فهذا عز الطلب استخدمه حتى تطفش وتعرف هل وقتها استثمار مبلغ معتبر بجهاز جديد منطقي أو لا. :smile:
 
التعديل الأخير:
#25
قرأت معظم الردود في الموضوع اللي تذم اجهزة أبل وعلى اختلاف الأذواق والاحتياجات واحترامي لهذه الامور لكني اعتقد ان معظم المعلقين ما استخدموا جهاز ماك فعليا فضلا عن امتلاك واحد عشان يكون رأيهم دقيق.. الويندوز يشتغل بسلاسة واسرع على الماك صاحب المواصفات الضعيفة - وهو مو ضعيف ابدا- من أقوى لابتوب ويندوز فما الحاجة للأرقام والمواصفات العالية على ورق بينما الواقع لا يعكس ذلك. :smile:
و هذي المشكلة انك تشتري جهاز ماك و تدفع مبلغ و قدره على علامة التفاحة بشكل عام حتى تركب نظام تشغيل ثاني اللي كل مستخدمي الماك في المواقع يذمونه و يمدحون نظامهم ، طيب السؤال اللي يطرح نفسه ليه تركب ويندوز دام نظام الماك مكفيك و زيادة؟ الجواب ان الويندوز حتى مع مشاكله (اللي صارت اقل الآن مع آخر اصدار له) نظام ما في احد يقدر يعيش بدونه لأنه عملي اكثر و فيه كثير برامج عليه من مختلف التصانيف غير طبعاً برامج التعديل على الفيديو و البرامج الفنية في عندك القدرة انك تلعب عليه العاب ثقيلة و هذا شي يعتبر ممتاز لكسر الروتين خصوصاً للناس اللي شغلهم ثقيل في التعديل و الرينديرينق ، غير ان اجهزة الويندوز بي سي فيها خيارات اكثر في الهاردوير حسب حاجتك اما اجهزة ابل انت محدد بمواصفات معينة ما تقدر تختار القطع اللي تناسبك ، مثلاً انا شخص يعطي اولوية للعب و ستيم فركبت لي جهاز بي سي تجميع يناسب توجهاتي لكن غيري من الناس ممكن يحتاج جهاز مواصفاته عالية لمعالجة الصور او الفيديوهات او حتى الرينديرينق و بزمن قياسي فيركب له جهاز HEDT منصة انتل سكايليك اكس او منصة AMD ثريدريبر و راح يدفع مبلغ و قدره لكن بالمقابل راح يحصل على اداء عالي جداً و لا مثيل له و يخلص مهامه بسرعة قياسية و بدون تضييع وقت ، السكايليك اكس و الثريدريبر مو متوفرين نهائياً على الماك اقصى شي ممكن تحصله على منصة الماك هو معالجات Xeon القديمة و الضعيفة اللي عفا عليها الزمن ، طبعاً ما انسى نقطة التبريد المهمة جداً في اداء السيليكون اذا تبريدك للقطع سيء فالجهاز راح يصير فيه شغلة اسمها ثرمل ثروتل يصير داون كلوك للسستم و يصير تخليصه للمهام ابطأ من الأداء المعلن لهذي القطع و لنا في الماكبوك برو الاخير مثال (نسخة الـ Core i9) ، في شخص مشهور في اليوتيوب اسمه ديف لي جرب الجهاز ، الجهاز يصير فيه ثرمل ثروتل عنيف يسوي داون كلوك للسستم كله ، راح آخذ الجهاز و حطه بالفريزر حتى يشتغل بشكل جيد ليه؟ لأن الماكبوك برو جهاز مخنوق ما فيه تبريد مثل الناس بسبب سعي ابل إنهم يقللوا الضجيج على حساب الحرارة العالية و امكانيات التبريد و كذلك عمل مقارنة بينه و بين الـ Gigabyte Aero 15x اللي فيه معالج i7 سداسي النواه لكن سرعة تردده اقل من الـ Core i9 لكنه اسرع منه بنسبة كبيرة في تخليص المهام المنوطة له ، يعني الاختبار اللي عمله هو في تخليص عملية تعديل على فيديو (على البريميير بما ان فاينل كت مش متوفر في الويندوز فقط في الماك) مدته 5 دقايق و تعديله من 5K الى 4K اخذ من الايرو 7 دقائق تقريباً بينما الماكبوك برو ابو core i9 اخذ قريب الـ 40 دقيقة (تقريباً نفس الوقت اللي ياخذه نسخة العام الماضي من نفس الجهاز) فرق ضخم جداً اذا حطيت في بالك ان فارق السعر بينهم كبير جداً حتى البطاقة الرسومية الفارق بينهم كبير في الايرو عندك بطاقة الـ GTX 1070 MaxQ اللي تستهلك طاقة اقل بأداء عالي و في المقابل الماكبوك برو الجديد الـ core i9 فيه بطاقة موبايل تعيسة من AMD تحديداً RX 560X بذاكرة 4 جيجا و السعر قد يصل الى فوق الـ 4000 دولار للبرو:








انا بختصر لك الفارق بين الماك و الويندوز بصورتين:

هذا الماك:




هذا الويندوز:

 
التعديل الأخير:
بادئ الموضوع #26
و هذي المشكلة انك تشتري جهاز ماك و تدفع مبلغ و قدره على علامة التفاحة بشكل عام حتى تركب نظام تشغيل ثاني اللي كل مستخدمي الماك في المواقع يذمونه و يمدحون نظامهم ، طيب السؤال اللي يطرح نفسه ليه تركب ويندوز دام نظام الماك مكفيك و زيادة؟ الجواب ان الويندوز حتى مع مشاكله (اللي صارت اقل الآن مع آخر اصدار له) نظام ما في احد يقدر يعيش بدونه لأنه عملي اكثر و فيه كثير برامج عليه من مختلف التصانيف غير طبعاً برامج التعديل على الفيديو و البرامج الفنية في عندك القدرة انك تلعب عليه العاب ثقيلة و هذا شي يعتبر ممتاز لكسر الروتين خصوصاً للناس اللي شغلهم ثقيل في التعديل و الرينديرينق ، غير ان اجهزة الويندوز بي سي فيها خيارات اكثر في الهاردوير حسب حاجتك اما اجهزة ابل انت محدد بمواصفات معينة ما تقدر تختار القطع اللي تناسبك ، مثلاً انا شخص يعطي اولوية للعب و ستيم فركبت لي جهاز بي سي تجميع يناسب توجهاتي لكن غيري من الناس ممكن يحتاج جهاز مواصفاته عالية لمعالجة الصور او الفيديوهات او حتى الرينديرينق و بزمن قياسي فيركب له جهاز HEDT منصة انتل سكايليك اكس او منصة AMD ثريدريبر و راح يدفع مبلغ و قدره لكن بالمقابل راح يحصل على اداء عالي جداً و لا مثيل له و يخلص مهامه بسرعة قياسية و بدون تضييع وقت ، السكايليك اكس و الثريدريبر مو متوفرين نهائياً على الماك اقصى شي ممكن تحصله على منصة الماك هو معالجات Xeon القديمة و الضعيفة اللي عفا عليها الزمن ، طبعاً ما انسى نقطة التبريد المهمة جداً في اداء السيليكون اذا تبريدك للقطع سيء فالجهاز راح يصير فيه شغلة اسمها ثرمل ثروتل يصير داون كلوك للسستم و يصير تخليصه للمهام ابطأ من الأداء المعلن لهذي القطع و لنا في الماكبوك برو الاخير مثال (نسخة الـ Core i9) ، في شخص مشهور في اليوتيوب اسمه ديف لي جرب الجهاز ، الجهاز يصير فيه ثرمل ثروتل عنيف يسوي داون كلوك للسستم كله ، راح آخذ الجهاز و حطه بالفريزر حتى يشتغل بشكل جيد ليه؟ لأن الماكبوك برو جهاز مخنوق ما فيه تبريد مثل الناس بسبب سعي ابل إنهم يقللوا الضجيج على حساب الحرارة العالية و امكانيات التبريد و كذلك عمل مقارنة بينه و بين الـ Gigabyte Aero 15x اللي فيه معالج i7 سداسي النواه لكن سرعة تردده اقل من الـ Core i9 لكنه اسرع منه بنسبة كبيرة في تخليص المهام المنوطة له ، يعني الاختبار اللي عمله هو في تخليص عملية تعديل على فيديو (على البريميير بما ان فاينل كت مش متوفر في الويندوز فقط في الماك) مدته 5 دقايق و تعديله من 5K الى 4K اخذ من الايرو 7 دقائق تقريباً بينما الماكبوك برو ابو core i9 اخذ قريب الـ 40 دقيقة (تقريباً نفس الوقت اللي ياخذه نسخة العام الماضي من نفس الجهاز) فرق ضخم جداً اذا حطيت في بالك ان فارق السعر بينهم كبير جداً حتى البطاقة الرسومية الفارق بينهم كبير في الايرو عندك بطاقة الـ GTX 1070 MaxQ اللي تستهلك طاقة اقل بأداء عالي و في المقابل الماكبوك برو الجديد الـ core i9 فيه بطاقة موبايل تعيسة من AMD تحديداً RX 560X بذاكرة 4 جيجا و السعر قد يصل الى فوق الـ 4000 دولار للبرو:








انا بختصر لك الفارق بين الماك و الويندوز بصورتين:

هذا الماك:




هذا الويندوز:


في حقيقة الأمر، المقارنة صعبة ومحلّ العديد من النقاشات منذُ عقود وهي سرّ العداوة الخفيّة التي كانت بين بيل جيتس وستيف جوبز.
ستيف جوبز اختار منذُ البداية صُنع أنظمة تشغيل مُغلقة، أي حصريّة على أجهزة الماك فقط. أما بيل جيتس فلقد كان يُريد لنظام تشغيله أن يكون على كلّ الحواسيب الممكنة، كان يُريد أيضاً أن يكون هنالك حاسوب في كلّ بيت. ولهذا أستطيع القول إنّ مايكروسوفت لهاَ فضل كبير في انتشار الحواسيب في العقود الماضية بدل البقاء تحت رحمة منتجات آبل الباهظة الثمن.
مُنتجات آبل مثلاً لا تُقارن بالحواسيب البلاستيك الرخيصة لأنهاَ اختارت أن تُنافس في فئة أخرى وهي premium product، لذلك الماك بوك اير الجديد يُقارن بال Surface مثلاً من ويندوز الذي يمتلك سعراً مقارباً لهُ. لا نستطيع لوم الفيراري مثلاً على عدم طرحهاَ لسيارات رخيصة لأنهاَ اختارت المنافسة في فئة عليا. ولا نستطيع مُقارنة ماك بوك اير بGaming laptop لأنهماَ ليسا في نفس الفئة.
 
بادئ الموضوع #27
أملك جهاز ماك بوك موديل عام 2008 ومن ذلك الوقت وإلى الأن هو جهازي الرئيسي واستخدم نظام ماك حصرا منذ عام 2010 تقريبا لذلك أعتقد برأيي المتواضع اني اقدر اعطيك نصيحة صادقة وعن تجربة. :smiley:

الماك بوك ما وجدت أي جهاز بجودته وعملانيته ابدا. عندي صديق أخر يملك جهاز ماك بوك اير من عام 2010 ولا يزال يعمل وهو جهازه الرئيسي ايضا.

من ناحية التسعير جهازي اشتريته على وقته ب 6700 ريال مع تخفيض الطلبة وباستخدام يقارب العشر سنوات اعتقد اني حللت قيمته ولا زال يعطيني للآن.. لما تاخذ السعر وتحطه بجانب سنوات الخدمة بتعرف أنه لا يوجد أي لابتوب ويندوز على اختلاف المصنعين من ديل واتش بي وغيرهم يقدر يخدمك هذه المدة ابدا وبالعكس وفرت على بالمحصلة النهائية لأن بنفس المدة بتلاقي انك اشتريت لابتوبين ويندوز اقل واحد سعره 5000 ريال. شراء الماك رغم ما يبدو انه سعره غالي إلا أنه استثمار لك وللزمن والفائدة تعود عليك مع الوقت.

الماك بوك اير الجديد حمسني جدا بالذات نقطة الشاشة الجديدة وحساس البصمة ووزنه الخفيف والأهم بطاريته تستمر 12 ساعة عمل بدون شحن لكن بما أن جهازي الحالي لازال قادر على العطاء فبكمل معه حتى 2020 على أقل تقدير وما اظن بواجه مشكلة معه.

قرأت معظم الردود في الموضوع اللي تذم اجهزة أبل وعلى اختلاف الأذواق والاحتياجات واحترامي لهذه الامور لكني اعتقد ان معظم المعلقين ما استخدموا جهاز ماك فعليا فضلا عن امتلاك واحد عشان يكون رأيهم دقيق.. الويندوز يشتغل بسلاسة واسرع على الماك صاحب المواصفات الضعيفة - وهو مو ضعيف ابدا- من أقوى لابتوب ويندوز فما الحاجة للأرقام والمواصفات العالية على ورق بينما الواقع لا يعكس ذلك. :smile:

الماك مناسب لشخص يحتاج يركز ويشتغل وينتج والجهاز يخدمه ولا يضيع وقته بمشاكل السوفتوير والهاردوير والتحديثات والتعاريف وبرامج التنظيف والفيروسات والخ.. اذا الوصف السابق ينطبق عليك فالماك بوك اير الجديد مناسب لك جدا وبتكون سعيد معاه ومبروك عليك الجهاز مقدما :smile:
ما شاء الله، أعتقد أنّ جهازك هو الذي قدمه ستيف جوبز في 2008.
.

بالنسبة لي لديّ لابتوب بلاستيك رخيص من Acer منذُ أكثر من أربع سنوات ومازال يعمل بكقاءة، لكن لا أعتقد أنهُ سيعمر مثل جهاز ماك.
متحمّس فعلاً لتجربة الماك بوك اير الجديد بشاشته الريتيناَ، تُحفة فنّية حقيقيّة خاصة اللون الذهبي ! واو

 
#28
كلامك صحيح تماما.. الارقام على الورق أقل بكثير والسعر غالي عليها بالمقارنة مع الخيارات الأخرى المتاحة لكن سر قوة أجهزة أبل انها تستغل الهاردوير بأجهزتها عن طريق تصميم وتفصيل سوفتوير ملائم يخرج أقصى قدرة من الهاردوير. بعطي مثال قريب لهذا الامر: ألعاب الطرف الأول لسوني مذهلة تقنيا وبصريا بشكل ماله مثيل من معظم ألعاب الطرف الثالث إن لم يكن كلها والسبب لأنه اللعبة تستغل وتخرج أقصى قدرة في البلايستيشن.

بشكل عام أجهزة أبل مهي للجيمينج بل مخصصة للإنتاجية والأعمال الفنية والإبداعية.

أما عن عمر جهازي فهو بالكاد شي بالمقارنة ببعض الاجهزة الأقدم.. أنا شفت بالانترنت ناس تستخدم أجهزة ماك من منتصف العقد الماضي وشفت بعيني جهاز ماك بمحل هنا بجدة من نهاية التسعينات وشغال بدون مشاكل.. كلامي يبدو مبالغة لكن ببحث بسيط بالانترنت بتحصل هذا الشي.. أمر مذهل الحقيقة وانا ما أصنف نفسي محافظ على جهازي بالمعنى الحرفي :disrelieved:

أنا ما أقول ان تجربتي مع الماك بالنهاية مثالية بدون مشاكل.. جهازي مثلا مكبرات الصوت فيه صارت ضعيفة مؤخرا وبالكاد تشتغل وتطلع أزيز مزعج وحليتها باستخدام الهيدفون.. طبعا البطارية ماتت بعد ستة سنوات استخدام ورميتها ما استبدلتها.. أيضا واجهت مشاكل باللوجيك بورد - هو المذربورد بس هذه تسمية آبل له - ببدايات عمر الجهاز لكن أبل بدلته لي مجانا ثلاث مرات وطلعت المشكلة من تطبيق الفلاش بلاير بالنهاية وحذفته وانحلت المشكلة لكن الوظايف الأساسية للجهاز من التتش باد وأزرار الكيبورد والإضاءة وسطوع الشاشة ونظام التشغيل وحتى شعار آبل المضيء من ورا الجهاز لازالت تشتغل وبحالتها الأصلية مثل أول يوم اشتريته فيه ما شالله :hearteyes:

بالنظر للصورة الكاملة، الإيجابيات أكثر بكثير من السلبيات.

أنا اتفهم جدا ان مو كل شخص يناسبه الماك وقد يشتري شخص الجهاز بناءا على مديح صديق أو أخ وما يناسبه لسبب أو لآخر.. لذلك أفضل طريقة تعرف فيها هذا الامر انك تجرب الجهاز بالمحلات الكبيرة وخذ وقتك وسوي بحث عن التطبيقات اللي تستخدمها واذا كانت موجودة على الماك أو هناك بديل لها ولو حصلت أحد يعطيك جهاز ماك قديم عنده ما يستخدمه فهذا عز الطلب استخدمه حتى تطفش وتعرف هل وقتها استثمار مبلغ معتبر بجهاز جديد منطقي أو لا. :smile:
من جد صادق الماك ميزته انه يعمر معاك و يبقي قابل للاستخدام بعد سنوات طويله.. انا كنت واحد اشتري اغلا لابتويات الويندوز و اخسنها موصفات لكن للاسف الاجهزه ما تعمر و تبدا مشاكلها من بعد سنتين مع اختلاف المصنعين

انا اول ماك اقتنيته هو ماك بوك برو ٢٠١٢ و الا الان شغال لكنه صار بطئ بسبب استعمالي السيئ و طيحات متعدده هههه فجبت واحد جديد قبل شهرين بس جبت الماك بوك العادي لانه اصغر و تقريبا كان بديل ال air .. انا اشوف ال air الجديد لسي اقل من ال mac book و ما في اي سبب لتفضيله عن ال mac book
 
#29
في حقيقة الأمر، المقارنة صعبة ومحلّ العديد من النقاشات منذُ عقود وهي سرّ العداوة الخفيّة التي كانت بين بيل جيتس وستيف جوبز.
ستيف جوبز اختار منذُ البداية صُنع أنظمة تشغيل مُغلقة، أي حصريّة على أجهزة الماك فقط. أما بيل جيتس فلقد كان يُريد لنظام تشغيله أن يكون على كلّ الحواسيب الممكنة، كان يُريد أيضاً أن يكون هنالك حاسوب في كلّ بيت. ولهذا أستطيع القول إنّ مايكروسوفت لهاَ فضل كبير في انتشار الحواسيب في العقود الماضية بدل البقاء تحت رحمة منتجات آبل الباهظة الثمن.
مُنتجات آبل مثلاً لا تُقارن بالحواسيب البلاستيك الرخيصة لأنهاَ اختارت أن تُنافس في فئة أخرى وهي premium product، لذلك الماك بوك اير الجديد يُقارن بال Surface مثلاً من ويندوز الذي يمتلك سعراً مقارباً لهُ. لا نستطيع لوم الفيراري مثلاً على عدم طرحهاَ لسيارات رخيصة لأنهاَ اختارت المنافسة في فئة عليا. ولا نستطيع مُقارنة ماك بوك اير بGaming laptop لأنهماَ ليسا في نفس الفئة.
العداوة بين بيل جيتس و ستيف جوبز تكاد تكون غير موجودة ، كله شغل تسويق خصوصاً من طرف ابل اللي سابقاً في نهاية التسعينيات و بداية الالفية الثانية كانوا يعملوا اعلانات تسويقية يهاجموا فيها ميكروسوفت و نظام الويندوز و السبب هو نجاحه الساحق ووصوله الى كل بيت والى اصحاب مختلف الميزانيات ، حتى ان ميكروسوفت في فترة من الفترات تحديداً بعد رجوع ستيف جوبز لأبل نهاية التسعينيات قاموا بتمويل ابل و دعمهم بمنتجات كانت حصرية على الويندوز مثل الاوفيس و الانترنت اكسبلورر و الفيديو موجود في اليوتيوب.



اصلاً ميكروسوفت قبل اصدارهم للويندوز لأول مرة في منتصف الثمانينيات كانوا يطوروا على اجهزة ابل الماكنتوش تحديداً حتى ان بيل جيتس ايام الشباب كان متواجد في احد معارض ابل يتكلم عن الارباح اللي راح يحققوها من برامجهم للماكنتوش.




فمسألة ان بينهم عداوة هذي امام الناس خصوصاً من طرف ابل في نهاية التسعينيات و بداية الالفية و اعلانات رجل البي سي و رجل الماك ، لكن في الحقيقة علاقتهم ودية و صارت اكثر ودية بعد وفاة ستيف جوبز لدرجة ان ميكروسوفت قامت تعمل بريزنتيشن في مؤتمرات ابل بشكل رسمي و مطول.





منتجات ابل قبل لا تصير بريميوم كان شكلها عادي و تستخدم في مجملها البلاستيك حتى انهم كانوا يستخدموا الوان قوس قزح في منتجاتهم اشهرهم الايماك جي 3 كان يجي بالوان متعددة و مصنوع من البلاستك ، ابل ما بدأت تصنع الايماك اليونيبودي الالمنيوم الفخم الا في 2009 نفس الكلام ينطبق على الماكبوكس ، نعم وقتها هم الوحيدين اللي كانوا يطوروا اجهزة بريميوم لكن هذا صار من الماضي الآن كل الشركات عندها اجهزة فخمة و راقية منها مثل ما ذكرت حضرتك اجهزة السيرفس و كذلك اجهزة من شركات ثانية تعرف بمسمى الالترابوك هذي مبادرة عملتها انتل للشركات انهم يطوروا اجهزة نحيفة و راقية و تستخدم المعادن في التصنيع لهذا السبب تجد الآن لابتوبات كثير فخمة بعضهم مصنوع من الالمنيوم المصقول و بعضهم حتى من المغنسيوم و كذلك الكاربون فايبر اللي يستخدم في السيارات الرياضية لكن هذي الاجهزة اسعارها مرتفعة عن اللابتوبات العادية الرخيصة اللي تستهدف اصحاب الميزانيات المنخفضة ، اذا تبي لابتوب بريميوم لازم تدفع لكن حتى لابتوبات الويندوز الفخمة اسعارها اقل من اسعار منتجات ابل بشكل عام و قابلة للتطوير و التعديل خصوصاً الرامات و وسائط التخزين SSDs و خلافه لأن للأسف لابتوبات ابل و حتى بعض ديسكتوباتهم الرام و وسائط التخزين تلقاها ملحومة في البورد و غير قابلة للتطوير و التعديل ، و بالنسبة لتسمية بعض اللابتوبات Gaming Laptops فهذا مجرد حيلة تسويقية نعم في وقت ما كانت هذي اللابتوبات تلقاه يغلب عليها اللون الاحمر مثلاً لكن في آخر سنتين اصبح شكلها برفيشينال جداً و الوانها احادية غالباً الاسود او الابيض او حتى الفضي ، طبعاً ارقى لابتوبات ويندوز للـ Gaming كاسم تسويقي و لا هي اجهزة تصلح لكل شي مثل السكينة السويسرية بتاع كله هي لابتوبات ريزر و يجي بعدها لابتوبات اسوس روق Asus ROG خصوصاً الـ Zyphyrus S الجديد هذا الجهاز قمة في الابداع الهندسي جهاز نحيف و خفيف و يحتوي على هاردوير جبار و قمة في التبريد و تخفيض الضجيج لو ادري انهم راح ينزلونه بعد فترة كان اشتريته لكن للأسف وقتها كنت الريدي اشتريت لابتوب جيمنق اللي يسمونه بديل الديسكتوب نعم مواصفاته قوية و تبريده ممتاز لكن حجمه كبير و ثقيل و شاشته كبيرة 17 بوصة قريب من اصغر شاشات الديسكتوب.






 
#30
لأن بالنهاية مستخدم الماك مهما سوى راح يحتاج الويندوز ، هذا يثبت ان مستخدم الماك يهمه نظرة الناس و المستوى الاجتماعي و دخول الطبقة المخملية و علامة التفاحة ليس الا.
أكثر كلام هراء قريته من فترة طويلة ولا يمت الواقع بصلة. ثبّت الوندوز ١٠ قلت ممكن بحتاجه في يوم من الأيام للإحتياط فقط، لكن ولا يوم شغلته لشي أحتاجه، شغلته بس علشان أشوف الآداء كيف وأحيانًا أقول بغير عن الماك (&) وبالنهاية حذفته لأني ما قط استخدمته :\ شي ثاني، ما أدري كيف حطيت ببالك أن الواحد يشتري الماك للفشخرة فقط. ممكن في بعض الناس يسووها، لكن شوف طلاب الجامعات وكيف انتشار الماك عندهم. الجهاز عملي بشكل كبير وخفيف ويعمر معاك لسنوات طويلة واستخدامه بسيط.

أنا عندي ماك موديل ٢٠١٤ أقل فئة، لكن ب٢٠١٧ الماك ما صار متوفر عندي فاضطريت آخذ لي جهاز ثاني لمدة سنة فأخذت لينوفو يوقا ٩١٠ لأن كان عليه عرض ومواصفاته أحسن من الماك اللي عندي، وقلت أعطي الوندوز فرصة من جديد.
بالبداية استخدامي معاي كان جميل وخدوم وقلت أوه يعني فرق كثير عن الماك ويسوي كل شي كنت أعمله بالماك وكل برنامج له أكثر من بديل بالوندوز. لكن كل ما يمر أسبوع التعليقات تزيد والنظام يبطأ. وكل شوي تزيد التعليقات اللي بدون أي سبب. وتعليقات ترفع الضغط أثناء ما أحل الواجبات وأشوفه يعلق والماوس ما يتحرك وفجأة مليون شي وشي يصير بالشاشة. بداية السنة تقريبًا رجع عندي الماك، وعلى أني أستخدمه مثل استخدامي لليوقا، لكن للحين ما شاء الله عايش معاه بنعيم وبعت اليوقا بشكل مباشر لأنه خلاص رفع ضغطي وما قدرت أكمل معاه. ومن بعدها قررت أن خلاص اني فقط بستخدم الوندوز فقط للألعاب إذا جمعت لي PC.

طبعًا الوندوز لما كنت مثبته بالماك ركبته في هارديسك خارجي HDD علشان ما ياخذ مساحة من النظام، لكنه كان تعليقاته أقل من يوقا ٩١٠ لول.
تعديل: نسيت أقول أن تحديث الموهافي زبالة ومشاكل طلعت ما أدري من وين :\