كنا قد حصلنا في الأمس على تأكيدٍ من USGamer بأن اللعبة المنتظرة بشوق من الجماهير The Last of Us Part II لن تدعم اللعب الجماعي عبر الشبكة على العكس من الجزء السابق. اليوم فريق التطوير نوتي دوغ يُقدم بياناً رسمياً حول هذا الأمر:

أردنا أن نتكلم عن وضعية اللعب الجماعي في The Last of Us Part II. كما قُلنا سابقاً، إن طور اللعب الفردي هو المشروع الأضخم في تاريخ Naughty Dog و بفارقٍ كبير. بالتالي، عندما بدأ تطوير النسخة الجديدة من اللعب الجماعي “الفصائل” من الجزء الأول، تضخمت هذه الرؤية كثيراً و بصورة لا تسمح بوجودها كطورٍ إضافي بجانب الطور الفردي العملاق. بسبب رغبتنا بدعم الاثنين، اتخذنا القرار الصعب بعدم تدشين اللعب الجماعي في The Last of Us Part II.

على أية حال، ستقومون بخوض ثمرة جهود فريقنا الطموحة في اللعب الجماعي عبر الشبكة، و لكن ليس كجزء من The Last of Us Part II. لم يتقرر بعد متى و أين سيتحقق ذلك. و لكن كونوا مُطمئنين، نحن معجبون بطور الفصائل كما هو الحال مع مجتمع اللاعبين خاصتنا، و نحن متشوقون لمُشاركة المزيد في الوقت المناسب.

The Last of Us Part II تصدر في 21 فبراير حصرياً على جهاز سوني المنزلي Playstation 4.

شارك هذا المقال ()