Starlink: Battle for Atlas

تاريخ النشر: 2018-10-16
طورت بواسطة: Ubisoft Toronto
الناشر: Ubisoft
PlayStation 4
Switch
Xbox One
الألعاب
  • 03 نوفمبر 2018
  • التعليقات: 
  • 1861 مشاهدة
  • 7.0
    تقييم تروجيمنج

    H2x1_NSwitch_StarlinkBattleForAtlas_image1600w

    بوقت سابق من العام الحالي قامت شركة يوبي سوفت بالكشف عن لعبة مغامرات و إستكشاف جديدة بعنوان Starlink لمختلف المنصات وتقدم معها فرصة إستكشاف مجره واسعه ولكن ما أثار الإنتباه أكثر من ذلك كونها تستخدم الألعاب الحقيقيه لتطوير مركبتك داخل اللعبة وخصوصا بكون سوق هذا النوع من الألعاب قد إختفى بالفترة الماضية مع وفاة سلسلة العاب سكايلندرز و كذلك سلسلة ديزني انفنتي وهذا الأمر جعلنا لانركز على اللعبة الأصلية أمامنا وماستقدمه وبات الإنطباع عنه بأنها لعبة “تأخرت” بالإصدار و بمواكبة العاب الفيديو التي تعتمد على الألعاب الواقعيه وتأثيرها داخل لعبة الفيديو ولكن هذا الأمر أبعد مايكون عن الصحه، اليوم نراجع لكم لعبة Starlink: Battle for Atlas ونتعرف على مستواها وما إذا كانت مغامرة تستحق خوضها من قبل اللاعبين.

    يجب أن ننوه ببداية المراجعه بأننا سنتحدث هنا عن نسخة الننتندو سويتش من اللعبة والتي تأتي مع شخصيات سلسلة العاب ستار فوكس الشهيرة من شركة ننتندو بتعاون مابين الشركتين والأمر قد يختلف بباقي النسخ من اللعبة التي لاتحمل هذا التعاون بلاشك، حسنا لعبة Starlink: Battle for Atlas هي لعبة مغامرات وإستكشاف مع الكثير من الأكشن حيث تجول المجره متنقلا بين الكواكب المختلفه لإنجاز المهمات ومحاولة إنقاذ العالم من أيدي الشرير الفضائي الذي يرغب بالسيطره عليه، شخصيات ستار فوكس كانت بالجوار وشاهدت واحده من القتالات فقررت المشاركة بالأكشن ومن هنا يتعرف فريق ستار فوكس على شخصيات مركبة Equinox الذين بدورهم يريدون صد قوات المعتدي Grax الذي قام بخطف قائدهم وسنتنقل مابين كواكب مجرة Atlas لإنقاذه وإنقاذ العالم.

    starlink_11

    لاتقدم اللعبة معها قصة قوية ستتعلق بها كثيرا ولكنها تنجز المهمة وشخصيات اللعبة الرئيسيه “بعيدا عن فوكس و أصدقائه” لم يكونوا أفضل الشخصيات من حيث التصميم أو بالشخصية نفسها وحقيقة من الجيد أنني خضت اللعبة بنسخة السويتش لأتمكن باللعب بشخصية فوكس حتى أقنعت نفسي بأنني ألعب لعبة ستار فوكس جديدة وتقدم اللعبة نفسها جيدا بهذا الجانب بتواجد عدو خاص لفوكس بالمغامرة، هنالك عروض سينمائية لشرح القصة وأيضا نتعرف من خلالها على شخصيات اللعبة وطباعهم المختلفه، التقديم باللعبة من حيث القوائم ليس أفضل مايمكن مشاهدته حقيقة وكذلك الأمر مع السرد القصصي باللعبة.

    لنتحدث عن الجانب التقني باللعبه، حسنا يمكننا القول مبكرا بأن لعبة Starlink تقدم معها عوالم ساحره جدا من حيث التصاميم ومتنوعه جدا مابين الكواكب المختلفه، ستطير بهذه المجره ولمسافات طويلة وتستكشف الكواكب المتنوعه ببيئتها ومخلوقاتها ونشير بكون نسخة السويتش ورغم أنها تبدو مميزة “خصوصا عند اللعب على شاشة التلفزيون وبشكل أقل عند اللعب بوضعية المحمول” ولكنها الأقل من ناحية الجوده الرسومية بين النسخ ولم يتسنى لنا حقيقة مشاهدة باقي النسخ ولكن من خلال التقارير التي قرأنها، تصاميم الشخصيات الرئيسية ليست ملهمة ولكن تصاميم شخصيات فوكس مكلاود وأصدقائه قد يكون الأفضل لهذه الشخصية منذ فترة وحقيقة يوبي سوفت تثبت نفسها كثيرا عندما تعمل على عناوين تخص ننتندو من حيث القيمة والتصاميم.

    starlink_9

    الأن حان الوقت للحديث عن اللعب نفسها، حسنا لعبة Starlink هي لعبة مغامرة و أكشن وإستكشاف، تتنوع اللعبة مابين مهام حرب الطائرات وهنا ستواجه أسرابا من طائرات العدو وعليك القضاء عليها وهي أقرب ماتكون لألعاب ستار فوكس الكلاسيكية، هنالك أيضا جزئية الإستكشاف حيث تقوم من خلال مركبتك بالتحليق فوق الأرض بمختلف الكواكب ومقابلة سكان تلك الكواكب لإنجاز المهام وهزيمة قواعد الأعداء للتقدم باللعبة ولتتمكن من تطوير مركبتك وعتادك للوصول للكواكب الأخرى والإستمرار بالقصة، اللعبة تقدم معها خيارات كثيرة لتطوير أسلحة مركبتك و بإمكانك القيام بذلك إما بشراء الألعاب الحقيقية وإستخدامها مع المركبة الحقيقية التي يتم ربطها بجهاز التحكم أو عن طريق اللعبة نفسها، تتنوع الأسلحة مابين الناريه والثلجيه وغيرها وعليك بتجهيز عتادك بشكل يناسب أجواء الكوكب الذي تهبط عليه و نقاط ضعف الأعداء فيه.

    هنا نأتي لواحده من اكبر عيوب هذه اللعبة وهي التكرار، حيث تنقسم المهام التي تقوم بها إما لهزيمة قاعده للأعداء تواجه فيها الزعيم او بتجميع الأشياء، عند خوضك لعالم اللعبة الأول وإنجاز المهام فيه فأنت بذلك قد خضت اللعبة كاملة من حيث الأفكار القادمه بالتأكيد مع فواصل مختلفه لمهام قتال الأعداء في الفضاء، ذلك لايمنع أن فكرة إستكشاف الكواكب المتنوعه مسلية جدا وبالتنقل السريع بينها و مشاهدة تصاميم الكواكب وبيئتها المختلفه التي أبدع فيها فريق التطوير بشكل كبير ومحبوا التجميع سيقضون ساعات طويلة للحصول على كل شيئ بهذه اللعبة.

    starlink_6

    القصة الأصلية للعبة ستطلب منك قرابة الـ18 ساعة لإنجازها ولكن من يحب تجميع الأشياء فاللعبة تقدم لكم محتوى كبير جدا بهذا الجانب، إضافة شخصيات ستار فوكس أعطت لهذه اللعبة قيمة كبيرة جدا وحقيقة كان تقييم اللعبة ليكون أقل بغياب هذه الشخصيات عن اللعبة، مابين إستكشاف الكواكب و قتال المركبات وتطوير السفن ومحاولة الإهتمام بالقصة بلعبة Starlink تقدم نفسها بشكل جيد إجمالا ولكن بموعد صدور صعب بعض الشيئ لكثرة الألعاب القوية خلال هذه الفترة وصعوبة إيجاد وقت للإستثمار بهذه اللعبة.

    تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة مراجعة Switch تم توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

    Starlink: Battle for Atlas
    عالم واسع للإستكشاف ومحتوى ضخم مع مغامرة مسلية ورسوم مميزة
    تكرار المهام و شخصيات رئيسية غير مثيره وقصة محدوده جدا ومكرره
    Starlink تقدم معها لعبة مغامرة ممتعه بمحتوى كبير وعالم ضخم للإستكشاف يعيبه فقط تكرار المهام والقصة والشخصيات التي قد لاتثير إعجاب الكثيرين ولكنها تجربة تستحق خوضها لمحبي هذا النوع من الألعاب
    الوسوم
    عمر العمودي
    مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

    التعليقات