Resident Evil 7
تاريخ الإصدار: 01-24-2017
طورت بواسطة: Capcom
الناشر: Capcom
PC
PlayStation 4
Xbox One
9.0
تقييم تروجيمنج

resident evil 7 (700 x 350)

هناك إسم واحد ارتبط اسمه بألعاب الرعب أكثر من غيره، و حقق نجاحات ضخمة في سوق الألعاب لسنوات طويلة حتى بات العنوان الأضخم لشركة التطوير اليايانية العريقة كابكوم. إنه ريزدنت ايفل بكل تأكيد، و هذه السلسلة اللتي بدأت في التسعينات مرت على أجيال مختلفة من اللاعبين، و مع مرور الوقت اضطرت لتغيير جلدها عدة مرات حتى تواكب آخر التطورات في سوق ألعاب الفيديو. من لعبة رعب كلاسيكية في الجزء الأول الى لعبة أكشن مثيرة في الجزء الرابع، و انتهاء بلعبة كارثية كانت عارا على السلسلة في الجزء السادس اللذي فقد التوجه و الجودة بشكل كامل. الجزء السابع كان لا بد أن يتخذ مسارا مغايرا، و يعيد السلسلة على الخارطة بعد أن فقد الكثيرين الثقة بها.

منظور الشخص الأول
الصدمة كانت حقيقية، فبعد كشف الجزء السابع رسميا صدم الجميع أن اللعبة ستكون بمنظور الشخص الأول. ليس ذلك فقط، بل اللعبة تبدو غريبة جدا للاعبين القدامى، فلا تواجد للشخصيات و النجوم المعتادين، و مكان اللعبة يبدو غريبا و غير مألوف، مع وجود شخصيات جديدة تبدو أشبه بأفلام الرعب الأمريكية اللتي تحدث في أطراف القرى. هل هذه حقا ريزدنت ايفل؟ لقد انشغل الاعبين و النقاد كثيرا في الفترة الماضية بتوجيه اسألة مشابه لفريق التطوير، و الإستغراب اذا ما كان فعلا على كابكوم تسميتها باسم السلسلة العريقة، رغم أنها تبدو مختلفة تماما. النتيجة النهائية فقط ستصدم الجميع بشكل أكبر.

resident-evil-7-7

ريزدنت ايفل 7 هي ريزدنت ايفل حقيقية أكثر من أي شيء آخر، بل إنها حقا و كما قال فريق التطوير عادت لجذور السلسلة الحقيقية. اختيار المنظور الأول يبدو مجنونا لهذه اللعبة، و لكنه ليس بجنون اختياره للعبة ميترويد في الماضي، و كلنا نعرف كيف أننا حصلنا في النهاية على واحدة من أفضل ألعاب التاريخ. في RE7 المنظور الأول سيبدو منطقيا في كل مرة تتقدم فيها في اللعبة. سيجعلك التصوير بهذه الطريقة تشعر حقا بالخوف، فإنت لا تدري ما يقف بالقرب من شخصيتك فالتصوير ليس بعيدا عنك، و ستجد نفسك في كل مرة تلتفت و تسير بطريقة حذرة خائفا مما قد يلوح في محيطك.

البقاء حيا
هذا الجزء يعود حقا لفكرة البقاء اللتي اشتهر بها الجزء الأول. أنت تزور منزل في منطقة نائية، بحثا عن زوجتك المفقودة، و لا تعرف حقا ما ينتظرك في هذا المكان. هناك الكثير من الظلمة و الأشياء المقززة و ستجد نفسك متوترا في أوقات كثيرة بسبب كل ما يحيط بك. في اللعبة هناك أعداء مختلفين، و يمكن القتال معهم بأسلحة اللعبة المعتادة و الكلاسيكية. السكينة، المسدس، البندقية، و غيرها من الأسلحة الثقيلة لاحقا في وقت متقدم من اللعبة. لا شيء جديد هنا، بخلاف أنك لست “رامبو”، فعليك التفكير بشكل منطقي، لأن كل شيء سيكون نادرا. هناك القليل من مواد العلاج، و كذلك القليل من الذخائر، يجب عليك أن تركز كثيرا أثناء التصويب و تحاول أن تجعل ضرباتك مؤثرة قدر الإمكان. لن أخفيكم أن هناك أكثر من مناسبة مرت علي حيث قمت بالهروب من الأعداء بسبب قلة الموارد.

القتال في اللعبة بديهي جدا، فهو مثل أجزاء السلسلة الماضية تماما، لكن فقط بمنظور الشخص الأول. قم باستخدام L2 للتصويب قم R2 للإطلاق، و يمكنك استخدام الأسهم لترتيب إختصارات لأهم الأسلحة و الأدوات. هناك أماكن محددة لحمل الأدوات و يمكن ترقيتها عبر الحصول على حقيبة في أماكن متقدمة. هناك أيضا الصندوق الكلاسيكي للإحتفاظ بالأدوات الزائدة و ستجده في غرفة الحفظ اللتي تعود أيضا مع رجوع اللعبة لجذورها الأصلية.

residentevil7-4

الأعداء في اللعبة يختلفون بين بعضهم، هناك العائلة أولا و لقد رأينا بعضا منهم في الشهور الماضية. أفراد العائلة قد يظهرون في أي مكان، و أحيانا يجب عليك الهرب منهم و الإختباء أيضا. الأعداء العاديين ليسوا شيئا مميزا، و رأينا مثلهم تماما في الأجزاء الماضية. تعبئتهم بالرصاص سترميهم أرضا، و يمكن التركيز على مناطق مثل الرأس أو الأرجل لإحداث ضرر أكبر. هناك عدة زعماء في اللعبة و قتالهم منوع و ممتع، و لا أريد أن أحرق الأحداث أكثر، لكن الإستثناء الوحيد هو الزعيم الأخير اللذي كان قتاله محبطا بالنسبة لي.

العودة الى الداخل
من أكثر الأمور اللتي أفقدت السلسلة عنصر الرعب الأصلي هو تحولها الى الأكشن و المناطق المفتوحة. الجزء السابع أعاد الروح الأصلية اللتي ظهر بها الجزء الأول عندما كانت اللعبة فعلا شرا مقيما. الممرات الضيقة تجعل لقاء الوحوش مرعبا حقا، و لا تكترث بمنظور الشخص الأول، فالحركة ليست سريعة جدا و إعادة تعبئة الأسلحة سيأخذ وقتا، ستكون متوترا جدا خصوصا عندما تقابل أعداء أقوياء أو سريعين. مما يضيف الى عامل الرعب هو أن كثير من مناطق اللعبة ستكون بلا موسيقى، و هذا سيجعل من كل ذرة صوت تسمعها تجعلك تنظر للوراء و من حولك بحثا عن ما قد يتربص بك.

أيضا اللعبة تعود لجذورها من ناحية الألغاز، فهناك الكثير منها لكن الحق يقال هي سهلة جدا و لم أجد أي صعوبة في حل أي منها. اللعبة في معظمها غير خطية، حيث عليك العودة للأماكن القديمة لفتح باب مغلق لم تملك مفتاحه أو لم تملك الأدوات لفتحه. هناك خريطة كاملة منظمة جدا و سهلة الإستخدام (تمنيت إضافة خاصية زووم لها)، و ستجد نفسك تعود كثيرا للخريطة حيث يظهر لك الأبواب المغلقة اللتي لم تزرها و أي نوع من الأقفال عليها.

شارك هذا المقال (18)
Resident Evil 7
ندرة الذخيرة و الإعتماد على عناصر رعب البقاء، لعبة غير خطية مع ألغاز و أبواب مغلقة و خريطة منوعة، قصة مثيرة، نظام لعب متقن بمنظور الشخص الأول دون فقدان هوية اللعبة، قيمة إنتاجية عالية
الألغاز بشكل عام سهلة، قتال الزعيم الأخير
ريزدنت ايفل 7 نجحت في إعادة السلسلة لجذورها الأصلية كلعبة رعب بقاء. فريق التطوير توفق في قرارات مهمة ساهمت في هذا الشيء، مثل العودة للأماكن الداخلية و منظور الشخص الأول و تقديم قصة جديدة تعيد إهتمام اللاعبين المخضرمين و تجذب في نفس الوقت اللاعبين الجدد.
تاريخ النشر: 01-24-2017
طورت بواسطة: Capcom
الناشر: Capcom
الوسوم
مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.
أحدث التعليقات