العد التنازلي


أسرار النسخة الأولى Doom

  • 18 مايو 2016

  • التعليقات: 

  • 6136 مشاهدة

1

عندما نتحدث عن العاب الفيديو التي كان لها تأثير كبير على سوق الألعاب فلا شك أن لعبة التصويب بالمنظور الأول Doom من فريق التطوير id Software هي واحدة من العلامات الفارقة بتاريخ صناعة العاب الفيديو، كيف لا وهي “اللعبة” التي أوصلت نوعية العاب التصويب بالمنظور الأول لقمة شعبيتها بتلك الحقبة الزمنية، لم تكن الأولى ولكنها كانت ذات التأثير الأكبر بتوسع قاعدة جماهير العاب الفيديو لهذا النوع من الألعاب غير المشهور حينها و لاننسى العنف الذي قدمته اللعبة بفترة لن تكن العاب الفيديو تشتهر بذلك على الإطلاق.

الأن بعد 23 سنة من الإصدار الأصلي من السلسلة نحصل على جزء جديد منها واليوم بفقرة “أسرار النسخة الأولى” نعود للماضي لمعرفة قصة تطوير هذه اللعبة التي غيرت الكثير من المفاهيم بعد صدورها و تلك اللحظات التي قد يجهلها اللاعبون ووضعت الكثير من الأساسات بسوق العاب الفيديو حتى يومنا الحاضر و غيرها من المعلومات التاريخية، إذا لنبدأ الحديث:

– شخص “أسطوري” قام بتطوير محرك اللعبة لوحده!

بتلك الحقبة الزمنية لم تكن هنالك محركات التطوير المشتركة بين الشركات على غرار محركات Unreal Engine و Cryengine و Frostbite engine وغيرها من الخيارات فكان لزّاما على شركات التطوير بناء المحركات الخاصة بها لكل مشروع تقدمه إن آرادت تقديم شيئ مختلف، فريق التطوير id Software الذي تأسس بالعام 1991 بولاية تكساس الأمريكية حقق شهرة سريعة مع لعبة التصويب بالمنظور الأول الأولى له Wolfenstein والتي حاربنا فيها النازيين ولكن شخص من أعضاء الفريق كان يعمل على مشروع مختلف تماما لوحده:

2
جون كارماك، من أساطير صناعة العاب الفيديو

John Carmack واحد من الأسماء الأسطورية بعالم تطوير الألعاب وبفترة شبابه وعمله بفريق التطوير id Software أخذ على عاتقه تطوير محرك جديد مختلف عن محرك الفريق الأصلي الذي عملت عليه لعبة Wolfenstein بالعام 1992 بتقنيات أفضل لرسوم البعد الثالث ومن هنا بدأت رحلة تطوير لعبة Doom الأولى من شخص واحد فقط.

– النسخة الأصلية من اللعبة “Evil Unleashed” وعلاقتها بأفلام Aliens!

بعد نهاية تطوير لعبة Wolfenstein 3D توجه قادة فريق التطوير id Software لمعرفة ماهو مشروعهم القادم وأيضا لإكتشاف ماكان يعمل عليه المطور John Carmack خلف الستار وبعد مشاهدة محرك التطوير الجديد جاءت الفكرة بمحاولة الحصول على حقوق إنتاج لعبة لفيلم Aliens السينمائي ولكن سرعان ماتغيرت تلك الفكرة لإن الإرتباط بالفيلم سيحد كثيرا من القدرة على الإبداع وهو ماكان يبحث عنه الفريق:

3
من هنا كانت البداية!

Evil Unleashed” هو الإسم المؤقت للعنوان الجديد ورغم عمل الفريق خلف اللعبة على نسخة مبكرة منها لمدة شهرين بإستخدام المخلوقات الفضائية كأعداء باللعبة لفكرة حصولهم على حقوق فيلم Aliens ولكن تغيير الخطة جعل Carmack يفكر بتقديم المخلوقات الشيطانية و الجحيم بلعبة مظلمة جدا بفكرتها ودموية وهذا الأمر ناسب كثيرا توجه الفريق بتقديم عنوان جديد بالكامل وبحرية كبيرة و الأهم من ذلك بالسيطره على حقوقه بلا مشاكل.

– إسم اللعبة مقتبس من فيلم سينمائي “توم كروز”!

من أين حصلت لعبة Doom على أسمها؟ هذا السؤال نطرحه كثيرا مع أسماء العاب الفيديو ولعبة التصويب Doom حصلت على إسمها من فيلم سينمائي! John Carmack مبتكر اللعبة ومحركها هو من إختار هذا الإسم للعبة بعد مشاهدته لفيلم The Color of Money من بطولة الممثل Tom Cruise والذي تم عرضه بشاشات السينما بالعام 1986 أي قبل الإعلان عن اللعبة و العمل عليها بـ6 سنوات:

untitled
لا يبدو الفيلم شبيها أبدا بآجواء لعبة Doom!

بواحده من مشاهد الفيلم يظهر توم كروز بصالة لعب “البلياردو” ويحمل معه حقيبة بيده، وعندما سأله أحد الأشخاص بالمشهد عما يحمل بيده فكانت الإجابة “Doom” بكل تهكم وهذه اللحظات علقت كثيرا بذهن John Carmack مبتكر اللعبة و عند إختياره لإسم اللعبة تذكر هذا المشهد جيدا وبكون لعبتة ستعتمد كثيرا على الفوضى و الدمار فالإسم مناسب جدا لفكرة اللعبة.

عمر العمودي
مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

التعليقات