نستعرض معكم أعزائي القراء موسم الخريف الحافل بعدد ضخم من الأعمال الواعدة، فيما يشكل أضخم تقرير عمل عليه أعضاء أسرة الأنمي و المانجا حتى يومنا هذا.

Fate Stay Night
Fate/Stay Night
النوع: حركة – فانتازيا – سحر
الاستوديو: Ufotable
العرض: الخميس، 4 أكتوبر 2014
العدد المعلن للحلقات: 25

النبذة:
تتكلم القصة عن حرب الكأس المقدسة التي تقام كل 10 سنوات، حيث يدور عراك بين 7 سحرة يقومون باستدعاء 7 خدم كلٌ منهم يقوم بمساندة مستدعيه للفوز بالكأس المقدسة عن طريق قتل بعضهم البعض، والمتبقي الوحيد بساحة المعركة هو المنتصر بالكأس الذي يُشاع بأنها تستطيع تحقيق أي أمنية يرغب بها مالكها.

توقعات فريق العمل:
عادت لنا سلسلة Fate مجدداً لتحبس أنفاسنا وتبهرنا بأحداثها وقتالاتها والمواقف البطولية لشخصياتها، إذ أن سلسلة فيت من أشهر السلاسل وأفضلها، حيث تملك قاعدة جماهرية محترمة، كما أنها حصلت على إعجاب كبير من قبل النقّاد و المتابعين على حد سواء، في اليابان و خارجها، إلا أن أجزائها تختلف في أجوائها وحبتكها، فكل من Fate/Zero و الأنمي الأصلي قد عمل عليه استوديو مختلف تماماً و فريق عمل مختلف، قد يكون Fate/Zero أكثر الأجزاء امتلاكاً للجودة والتميّز، ولكن هنالك الكثير من الجوانب الممتازة في Fate/Stay Night التي لا يجب أن نغفل عنها كذلك.

قد يتسائل الكثيرون عن الترتيب الفعلي والطريقة الصحيحة للبدء بالسلسلة… حسناً، بدأت سلسلة فيت في عام 2004 كـ”فيجوال نوفل” (رواية مرئية) بإسم Fate/Stay Night وقد احتوت على 3 مسارات، أولهم مسار Fate والذي يروي قصة شخصية Saber من منظور إيميا شيرو، وثانيهم مسار Unlimited Blade Works او UBW إختصاراً والذي يقدم الأحداث من منظور شخصية Tohsaka Rin، وثالثهم مسار Heaven’s Feel والذي يرتكز على شخصية Matou Sakura؛ و في عام 2006، قرر أستوديو DEEN إقتباس مسار Fate خلال 24 حلقة، لكنه لم يكتفي بذلك فحسب، بل قرر بأن يقتبس مسار UBW على هيئة فلم يقارب طوله الساعة و40 دقيقة، و بالرغم من أنه عانى من اختصار شديد، استطاع الفلم إيصال فكرته وظهر بشكل جيد عموماً، وبعودتنا لعام 2006 مرة اخرى، نرى بأنه تم إصدار لايت نوفل “رواية جيب” طولها 18 فصلاً بإسم Fate Zero وهي رواية تروي ما سبق أحداث قصة Fate/Stay Night بعشرة أعوام، ولاقت إعجاباً وشهرة لا تقل أبداً عن جزئها السابق بين محبي روايات الجيب، و بعد عدة سنوات اخرى، إستطاعت الحصول على إقتباس من قبل أستوديو Ufotable على مدار موسمين، الأول في خريف 2011 والثاني في ربيع 2012، وها هو ذا استوديو Ufotable يعود لنا من جديد ليقتبس الفيجوال نوفل هذه المرة، حيث أنه سيقتبس مسار UBW الذي اقتبسه استوديو DEEN سابقاً كفلم، ولكن قرر استوديو يوفوتابل أن يقدم المسار كمسلسل تلفازي على مدار موسمين منفصلين، الأول في خريف 2014 والثاني في ربيع 2015 وكلا الموسمين سيملك عدد حلقات لفترة 1-cour، هذا ليس كل شيء، فبعد الإعلان عن إقتباس UBW بقليل، تم الإعلان عن إقتباس آخر وهذه المرة مع مسار Heaven’s Feel الذي سيعرض كفلم في العام القادم 2015. إذاً، قد يُستنتج من ذلك أن Fate\Zero هو الخيار الأصح للبدء بالسلسلة، وبالرغم ذلك، يمكنك البدء بالجزء الجديد بالحال إن أحببت، لأن Fate Stay Night لا يعطي إهتماماً زائداً لأحداث Fate\Zero السابقة ولا يرتكز عليها بشكل كبير.

Ufotable رغم الشح الكبير بعدد إنتاجاته، إلا أنه لم يكن بحاجة لوقت طويل ليُظهر تفوقه الضخم على صعيد الاستوديوهات اليابانية للأنمي، حيث كان إنتقاء كوادر العمل على مستوى عالٍ، ليبرز من خلال ذلك براعته في توظيف النواحي الفنية التي ظهرت جلياً في أعمال الأستوديو السابقة، كما أن جودة الإقتباس لا تقل تميزاً عن جودة النواحي الفنية الاخرى؛ ميزات الاستوديو لم تتوقف عند هذا الحد، إذ أن أستوديو يوفوتابل يأبى أن يُقدم أي عمل بدون الحفاظ التام على الجودة الإنتاجية والرسومية، فيهيئ نفسه مسبقاً، ويقوم بتجهيز جزء كبير من العمل قبل عرضه بأشهر عدة، سعياً لتجنب أي مشكلة إنتاجية قد يعاني منها العمل خلال فترة العرض، ولإثبات ذلك، تم الإعلان عن أن الحلقة 0 و 1 كلاهما سيملكان عدد دقائق يقارب الحلقتين للحلقة الواحدة؛ أما طاقم عمل Fate Stay Night فهو يفتقد للخبرة نوعاً ما، فعلى العكس من Fate\Zero الذي امتلك طاقم عمل محنّك أمثال الملحنة يوكي كاجيورا والمخرج آوكي أي، وكلّت مهمة الإخراج إلى السيد Takahiro Miura الذي سيكون ثاني عملٍ إخراجيٍ له بعد عمله على الفلم السادس من سلسلة Kara no Kyoukai وقد كان أقل الأفلام مستوى بإجماع مشاهدي السلسلة، ولكن يُقال بأن ضعف الفلم السادس كان بسبب المحتوى الكتابي وليس الإخراجي كما يتصور البعض، وبالرغم إفتقاره للخبرة كمخرج، عمل كمحرك رسوم لفترة طويلة وعلى عدة أعمال أهمها Fate\Zero، أما مهمة التلحين كانت من نصيب Hideyuki Fukasawa الذي برز من خلال إظهار تمكّنه الكبير بتلحين شتى أنواع الموسيقى، و توضح ذلك بشكل متراءٍ عبر عمله السابق Aku no Hana، كما عمل ايضاً على فيجوال نوفلز سابقاً وإستطاع تقديم مستوى رائع أيضاً! على كلٍ، لربما قد أصبح الإهتمام بالجوانب الفنية أكبر وأكثر سطوعاً من السابق، ولكن في جانب آخر، نرى أن بعض الأعمال أصبحت تلجأ لإخفاء سطحية محتواها تحت ظلال الجودة الإنتاجية والسمعية، فهل Fate Stay Night سيكون إحداها؟

قد لا تبدو قصة فيت ستاي نايت ملفتة او جاذبةٌ للإنظار، وتعطي إنطباعاً عادياً عن قصة Battle Royal مبتذلة، إلا أن فيت ستاي نايت ليست كذلك في الحقيقة، فهي قصة أجادت توظيف عامل التشويق بغموضها وأجوائها المميزة، وإتقان جوانب الحركة و حضور أساليب قتالية رائعة، و إمتلكت إنقلابات و مفاجآت قصصية مُحكمة الصنع، وغموض جيّد يتملّك المشاهد أثناء المتابعة، هذه المزايا ساعدت على ظهور فيت ستاي نايت بشكل مختلف قليلاً عن أعمال الـ Battle Royal المعتادة. مع ذلك، لا يحبذ أن تتوقع وجود حبكة مميزة و جودة شخصيات متماثلة و اجواءً متشابهة لـ Fate Zero، لأن فيت ستاي نايت يعاني من ضعف في بعض النقاط و اختلاف واضح عن Fate\Zero على عدة أصعدة، إبتداءً من رصانة الحوارات وصلابتها في فيت زيرو التي لن تجد مثيلاً لها هنا، و مروراً بركاكة و ضعف الكثير من الشخصيات ( على الرغم من تواجد بعض الشخصيات المتقنة، إلا أن باقي الشخصيات عانت من ضعف شديد من ناحية الحوارات، البناء، والجاذبية ). و قد تكون هذه من أهم نقاط الضعف التي يعاني منها فيت ستاي نايت، إنتهاءً بنوعية الأجواء و جودة الحبكة المتميزة، على عكس Fate Zero الذي امتلك أجواءً سوداوية متينة و ابتعد عن إبراز جوانب الحياة اليومية بقدر الإمكان. فيت ستاي نايت سيكون عمل ذو وجهين، الوجه الأول عبر التركيز على جانب الحياة اليومية والجرعات الكوميدية بشكل زائد ببعض الفترات، والوجه الآخر سيظهر عند الأحداث الجديّة والقتالات بين الأسياد و الخدم، والتي تملك حيّزاً أكبر من الإهتمام، و من الجدير بالذكر أن مسار UBW أكثر سوداوية و إهتماماً بالأحداث الجديّة بالمقارنة مع مسار Fate الذي يعتبر المسار الأضعف بالإجماع من قبل لاعبي الفيجوال نوفل.

فيت ستاي نايت هو أكثر الأعمال المنتظرة لموسم الخريف، ويملك مقومات عدّة قد تمكنه من أن يكون الأفضل لهذا الموسم، و ربما الأفضل لهذه السنة حتى، إذاً… هل ستتمكن يوفوتابل من جعل فيت ستاي نايت عمل ناجح آخر؟ أم أنه سيصطدم بقوة و جودة Fate\Zero التي من المحتمل ان تكون عائقاً أمام البعض لتقبل توجّه فيت ستاي نايت المختلف نوعاً ما؟ على أية حال، بالتأكيد ندعوك عزيزي القارىء للمتابعة.

Gundam Build Fighters Try
Gundam Build Fighters Try
النوع: ميكا
الاستوديو: Sunrise
موعد العرض: 8 أكتوبر
عدد الحلقات: غير معلن

نبذة:
تبدأ القصة بعد 7 سنوات كاملة من نهاية أحداث الموسم الأول، جيث يجتوي نادي أكاديمية “سيهو” لمعارك Gunpla على طالب واحد فقط هو “هوشينو فومينا”. ينضم إليه لاحقاً كل من “كاميكي سيكاي” و “كوساكا يوما”، و يبدأ مشوارهم في معارك الجنبلا و حلمهم للفوز بالبطولة اليابانية الكبرى.

توقعات:
أعتقد بأننا نستطيع أن نطلق على أنمي Gundam Build Fighters الأصلي مُسمّى “مفاجأة”؛ ربما كان الأنمي بعيداً عن أجواء جاندام السياسية المعتادة بتركيزه على لعبة “الجنبلا” و المعارك التي يخوضها الأبطال عن طريق ماكيناتهم البلاستيكية الصغيرة ( و التي تشجع على شراء الألعاب الحقيقية و تسويقها أيضاً )، إلا أنه أتى ممتعاً للغاية بصورة ربما لم تكن متوقعة، لم تحمل القصة الأصلية أي تميز، لكن أجواء المنافسة كانت رائعة، إذ رافقتها الموسيقى العظيمة التي جادت بها قريحة الملحن المبدع “هاياشي يوكي”، فكيف تبدو الأمور مع الموسم الثاني ؟

هناك بعض الملاحظات التي تدعو إلى التخوّف، جل ما يتمناه محبو هذا العمل هو الحفاظ على المتعة الكبيرة التي تحلى بها الجزء الأول، إلا أن التغييرات في فريق العمل تجعلني متوجساً بعض الشيء، خاصة مع تغيير المخرج “ناجاساكي كينجي” بإحلال السيد “شينيا واتادا” مكانه، الرجل ليس بغريب أو جديد على سلسلة الجاندام لكن الحفاظ على متعة و نكهة هذا العمل المختلف عن الأجزاء الأخرى يبقى محل شك بالنسبة إلي، خاصة مع تغيير طاقم الشخصيات بالكامل. على أية حال، محبو الجزء الأول سيمنحونه الفرصة الكاملة، و من راقت له الفكرة يستطيع أن يبدأ مشاهدة الموسم الجديد مباشرة بدون إلمام أو إحاطة بالجزء الأول.

شارك هذا المقال ()