Zankyou-no-Terror

يسعدنا أن نقدم لقرائنا الأعزاء الاستعراض الموسمي لمسلسلات الأنمي الياباني حيث نتناول أعمال صيف 2014 و الذي قد يكون الصيف الأقوى منذ سنوات. نبدأ هذه المرة مع الفيديو الذي عمل عليه الزميل “محمد السايح” و الذي يستعرض الأعمال القادمة و من ثم ننتقل إلى الفقرات الكتابية.

Terror in Resonance
Terror in Resonance
العنوان الياباني الأصلي : Zankyou no Terror
ترجمة العنوان : الإرهاب في الرنين.
النوع : إثارة، نفسي.
الأستوديو : Mappa
موعد العرض : الخميس، 10 يوليو 2014.
العدد المعلن للحلقات : 11

النبذة :
في إحدى الأيام الصيفية، يقوم الإرهابيون بشن هجومٍ على مدينة طوكيو، الفاعلون هم فتيان يُطلقون على أنفسهم “Sphinx”، وإذ أن الهجوم لم يكن سوى بدايةً للعبة الضخمة التي يلعبوها والتي بدورها تضم جميع من في اليابان.

توقعات فريق العمل:
زانكيو عمل يتواجد ضمن نطاق فقرة نويتامينا المميزة، فجلب هذه الفقرة لأسماء كبار وأعمال فريدة هي أولى أولوياتها، سطوع أعمال مثل Ping Pong و Psycho Pass مؤخراً يدعونا لرفع توقعاتنا هنا، ولكن ذلك ليس بالشيء الوحيد الذي يدعو لرفع توقعاتنا وآمالنا عليه، إذ أن المخرج القدير Watanabe Shinichiro هو الاسم الواقف خلف هذا العمل! ليس هذا فحسب، بل تتواجد هناك أسماء بارزة أُخرى!

طاقم العمل يحتوي على أفراد حاذقين! بدايةً بتواجد المخرج Watanabe Shinichiro، فهو كفيل لوحدة بأن نستنشق فرادة العمل، السيد واتانابي أحد أفضل مخرجي الأنمي في هذا العصر بلا شك رغم قلة منتوجه، حيث يشهد له الجميع بالتميّز والتمكّن، كما أنه يعتبر ملهما كبيرا لهذه الصناعة، البصمة الإخراجية المميزة التي يتركها خلف أعماله هائلة، إذ تكاد جميع أعماله لا تخلو من الجودة الموعودة. واتانابي ليس الأسم الوحيد البارز في الإخراج، مروراً بالشاب الصاعد Yuzuru Tachikawa بالعمل كمساعد للمخرج، يوزرو أخرج الفيلم القصير “Death Billiards” ذي السمعة الطيبة جداً، كما أنه أخرج الحلقة السابعة من Attack on Titan التي تعتبر إحدى أفضل الحلقات إخراجياً في الأنمي، حيث أنه تمكن من التحكم بأجواء العمل المظلمة وتوجيهها، وكون لنفسه قاعدة جماهيرية بفترة بسيطة جداً؛ ونهايةً مع التلحين الذي يقع تحت أيدي السيدة القديرة Yoko Kanno، أو كما يُقال، مرافقة السيد واتانابي، حيث أنها شاركت بجميع أعماله السابقة، وها هي ذا تعمل مع السيد واتانابي مرة أخرى… يوكو كانو امرأة تتقن وتتفنّن بجميع أنواع الموسيقى، إذ أنها تملك المقدرة على تلحين موسيقى تتناسب مع شتّى أنواع الأعمال المختلفة، وتضيف طابعاً خلّاقاً للأجواء المخصصة، فلا بد بأنها لا تقل شأناً عن البقية!

الاستوديو حديث العهد Mappa هو من سيتكفل بإنتاج الأنمي، بالرغم من أنه عمل على أعمال شحيحة العدد، ولكن ذلك لا يعني بأنه ليس بقدر المسؤولية! فقد أنتج الموسم الثالث من سلسلة الشونين الشهيرة “Hajime no Ippo” بالتعون مع الأستوديو العريق “Madhouse” وعمل كذلك على أنمي واتانابي السابق “Sakamichi no Apollon”، وكلاهما تميّزوا بالجودة الإنتاجية الضخمة والحفاظ على مستوى التحريك والرسم لآخر ثانية، يبدو أن Mappa هو الأستوديو المناسب لتوجه واتانابي، فالاهتمام بجوانب التحريك وضخامة الإنتاج والتحكم وتسخيرهم ببراعة تتجلى كإحدى المميزات التي يتمتع بها إخراجياً.

عندما نمر بتوقع وجود كتابة بنفس القوة الإخراجية فيجب علينا التوقف هنا، فلا يوجد معلومات كافية عن منسّق القصة او كاتبها حتى، لذلك لا يمكننا ضمان الحبكة القصصية، لكن من النبذة والعرض، يتبين لنا أن العمل سيتبنى فكرة الهجوم الإرهابي على مدينة طوكيو بشكل عام، وستكون هناك مشاحنات كثيرة بين عدة أطراف وأحداث يملؤها التشويق، وسيكون تركيز العمل مكثفاً على النواحي والصراعات النفسية، هل سيتم تطبيق كل ذلك بامتياز يا ترى ؟ نأملُ ذلك!

Zankyou no Terror يبدو عملاً واعداً في الحقيقة، حسناً، كونه في فقرة “نويتامينا” ومن مخرج عريق مثل واتانابي يعني أنه يوجد الكثير لنتوقعه، لكن لا يجدر بنا التسرُّع، فعلينا أن نتحفظ على الجانب القصّصي قليلاً، نحن لا نحتاج تجربة مشابهة لبعض أنميات نويتامينا، فعلى الرغم من تواجد بعض الأعمال بنفس الفقرة ومن مخرجين بارعين، إلا أن توجههم القصّصي كان مُبتذلاً لأقصى درجة، العمل ككل يحملُ بطياته مقومات عديدة ليظهر بها بشكل ممتاز، إبتداءاً من تطبيق الفكرة الأساسية الذي نأملُ بأن يكون جيداً، وانتهاءً مع الاستوديو والأسماء الواقفة خلف العمل.

Jinsei
Jinsei
عناوين أخرى: La Bonne Vie
النوع : كوميديا، دراما، حياة مدرسية.
الاستوديو: Feel
موعد العرض: الأحد، 6 يوليو 2014
العدد المعلن للحلقات: 13

النبذة:
Yuuki Akamatsu عضو حديث في نادي الصحافة. يقوم يووكي و زميلاته في النادي بمساعدة الآخرين في حل مشاكلهم و في العادة لا يتفقون على حل واحد و هذا ما يدفعهم لتجربة عدة حلول.

توقعات الفريق:
استوديو Feel و هو أحد الإستديوهات غير المعروفة يأتينا في هذا الموسم بعمل جديد و هو Jinsei. يسهل توقع الشكل الذي ستتطور قصة جينسي بناء عليه، فعلى الأغلب ستعتمد الكوميديا في العمل على المشاكل التي سيحاول الأعضاء حلها و ستُبنى الدراما على تطور علاقات هذه الشخصيات ببعضها البعض، تكشف أحداث من الماضي و ما شابه. يمكن ملاحظة الشبه الكبير بين هذا المسلسل و Oregairu و لعل الاختلاف المبدئي الوحيد يكمن في الشخصية الرئيسة، فهذا العمل لا يتحدث عن شخص يعاني من مشاكل في حياته الإجتماعية كنتيجة لسوء فهمه لمفهوم الصداقة. كنتيجة لتقديم الأحداث في صيغة حياة مدرسية فإن عدد كبيرا من الأحداث سيكون في غرف جميلة متشابهة و هو ما سيساعد في توفير و تقليص الميزانية التي سيتطلبها هذا المسلسل ( أو توفير الميزانية ﻷجل حلقة شاطئية عظيمة). جميع العوامل القصصية و التاريخية تشير إلى قدرة إستوديو Feel على تقديم شيء مشابه لعمله السابق على Mayo Chiki الذي لم يظهر بأي صورة أقل من المقبولة إنتاجيا طوال فترة عرضه.

Kawaguchi, Keiichirou هو مخرج هذا الأنمي، و هو يملك خبرة لا بأس بها في إخراج الحياة اليومية، لعل أهم مافيها Sket Dance و Mayo Chiki، فكلا العملين لا يختلفان عن جينسي. تجربة المخرج السابقة بالطبع تعطي فكرة عن مستقبله في إخراج هذا المسلسل، كما أن التجربة السابقة تسمح له بتفادي أخطائه التي كان من الممكن أن تتواجد في هذا العمل. Arakawa, Naruhisa هو منسق قصة هذا العمل، و بغض النظر عن أعماله السابقة فهو قد يواجه صعوبات عديدة في اقتباس هذا العمل فهو لم يتعامل مع أي روايات خلال مسيرته و هو ما سيكون مختلفا عن تجاربه مع المانجا إذ تلجأ روايات الحياة اليومية للاعتماد على إظهار الحوارات بشكل قوي و متماسك لتغطي على قلة الأحداث الحماسية، هذه التجربة المختلفة قد تكون السبب في عدد من المشاكل التي قد تظهر خلال عرض هذا العمل.

بشكل عام، فإن جينسي هو عمل يظهر بشكل يسهل توقعه فهو لن يحاول المجازفة كثيرا بمحاولة التجديد، و هنا سيكون من المهم أن يظهر المسلسل بشكل متقن كي لا يكون مجرد عمل متشابه ينسى بمجرد نهاية عرضه.

شارك هذا المقال ()