مدونة الأعضاء


العاب ناجحة كانت ضحية جيل اخر !

  •  

    17 أغسطس 2013

  •  

    التعليقات:

  •  

    7076 مشاهدة

slimhor

العاب كانت ضحية جيل اخر, موضوع يتطرق الى العاب تركت بصمة في جيل سابق الا انه مع الانتقال الى اجهزة جديدة بتقنيات مختلفة لم تستطع هذه الالعاب لسبب ما ان تتواجد بقوه كما كانت عليه. كوننا مقبلين على جيل جديد, أحببت ان اتطرق الى العاب كانت محط انظار وترقب في عهد PS2, XOBX ,GAMECUBE ولكن أصبحت تعاني مع PS3 , XBOX360 , WII هذه الالعاب ليست بالضرورة فشلت في تحقيق مبيعات قوية نظرا لأنها حققت قاعدة سابقة ولكن فشلت في الارتقاء الى مستوى جديد.
بالعودة الى تاريخ الفيديو غيمز اول مايخطر في ذهني من اسماء الالعاب التي نحجت الشركات في نقلها الى مستوى اخر هي ” سوبر ماريو ” فمن جيل العاب ثنائية الابعاد الى ثلاثي الابعاد كان النجاح حليفها أستطاعت ننتيندو من جعلها أسطورة تحقق اعلى المبيعات وثناء النقاد . لكن ماذا عن الالعاب التي فشلت او تراجعت في تحقيق ذلك ؟

silent-hill-downpour-cover-ps3-usa

Silent hill

على الرغم من أن هذا الاسم شق طريقة الى عشاق العاب الرعب في جيل البلاستيشن 1, الا ان العاب سايلنت هيل تألقت بأجواها المخيفة وعالمها المضطرب في حياة ps2 بصدور 3 اجزاء كرستها واحده من أكثر الالعاب رعبا وتشويقا. وبعيدا عن انجازاتها وارء النقاد الممتازة بقصة اللعبه وأسلوبها الا ان سرعان ما تفاوتت هذه الاصوات بين معجب ومحبط في اجزاءها على جيل ps3 ,xbox 360 مع اول عودة مترقبه لها بجزء Silent Hill: Homecoming في عام 2008, اللعبة حققت نجاحا مقبول على صعيد المبيعات والتقاييم مع ذكر بعض المشاكل في أسلوب تحريك الكاميرا والظلام الشديد في اللعبة حيث قد تواجة بعض الصعوبات في ايجاد الابواب ! ولكن الفاجعه كانت في عام 2012 مع صدور silent hill downpour التي حصلت على أقل التقاييم في تاريخ السلسلة بأكملها على مر سنواتها, ونجاح تجاري متواضع. اصابع الاتهام وجهت الى فريق التطوير الغربي الذي لم يستطع التعامل معها كما يجب, تحسن المظهر العام للعبة ورسوماتها لم يكن كافياً لمجاراة جيل جديد بقدرات مختلفة تماما عن الجيل السابق له.

dmc360

Devil may cry

مشروع رزدنت ايفل الجديدة التي تحولت لاحقا الى واحده من أقوى عناوين العاب هاك/سلاش هي ضحية فقر الى الابداع في نقل عوالم محدودة ورسومات خالية من التفاصيل المبهرة الى أضحوكة قد تختفي من عالم الالعاب قريبا اذا لم تتدارك كابكوم حساباتها جيدا في الجيل المقبل, في عام 2008 صدر الجزء الرابع في السلسلة ” المفترض ” من مغامرات دانتي التي انتهت تقدمها في قصة الجزء الثاني الذي واجه السخط من المعجبين والنقاد ولكن نالت الاعجاب عندما عادت كابكوم لجذور شخصية دانتي المحبوبة في جزئها الثالث. لكن ماذا حصل لاحقا؟ في عام 2008 صدر الجزء الرابع من السلسلة الذي جاءت بقصة المدعي نيرو حين بدء في مهمته لأيقاف بطل اللعبه دانتي , هذا الجزء حقق نجاحا جيدا جدا على صعيد النقد والمبيعات كانت مشكلة اللعبه الوحيدة هي الكاميرا التي لم تشهد تطورا ملحوظا من الجيل السابق , على الرغم أن مبيعات اللعبة كانت الاكثر بالسلسلة ( 2.7 مليون ) ولكن مع طمع كابكوم ان تحقق نجاح أكبر من ذلك وجذب جمهور جديدا لها يضمن أستمرار الاسم لعدة سنوات اخرى, وقعت الكارثة المثيره للسخرية في حين لم يتوقع أي شخص نجاحها كانت كابكوم الوحيدة لسبب ما التي ترا ذلك …التغير طرئ على شكل دانتي وقصة اللعبة ادى الى الفشل الذريع على جميع الاصعدة في حين قد كان الاجدر التطوير في اللعبة ذاتها بقدرات اهم مما جاءت في الجزء الرابع كونه صدر في بداية الجيل.

Nintendo.Wii

التعليقات