hits counter

Zero Escape: Zero Time Dilemma قادمة للبلايستيشن 4

NIGHTMARE HUNTER

Hardcore Gamer

بعد صدور تجميعة the nonary games على الجهاز في وقت سابق ها هي Aksys Games تعلن عن قدوم الجزء الثالث من السلسلة إليه خريف هذا العام، اللعبة متوفرة للطلب المسبق في أمازون.
المصدر:
http://gematsu.com/2017/05/zero-time-dilemma-coming-ps4-fall
 
التعديل الأخير:

Good Hunter

True Gamer
انصح جميع اللي لعبوا النوناري قيم مؤخرا او لسا دخلو عالسلسلة انهم يخفضوا توقعاتهم بخصوص هالجزء.
 

hussien-11

True Gamer
انصح جميع اللي لعبوا النوناري قيم مؤخرا او لسا دخلو عالسلسلة انهم يخفضوا توقعاتهم بخصوص هالجزء.
أنصح أي شخص لعب السلسلة يدخل على كل جزء بدون توقعات مسبقة. جميع الأجزاء رائعة، الجزء الثالث اختلف في الستايل لكنه يظل عنوان unique و فيه originality يُحسد عليها في صناعة رتيبة.
 

Knight_Soul

Hardcore Gamer
أنصح اي شخص انها يلعبها ع الفيتا أو الثري دي اس ان امكن لانه التجربه ع المحموول جو ثاني
 

Sir Guts

Ryo Hazuki
للأسف جزء محبط جداً خصوصاً اني كنت متوقّع منه الكثير
 

Double T

True Gamer
اوفقك الرأي. جزء جميل بطابع مختلف و بنفس الجودة للاجزاء السابقة

Zero Escape ما اعتقد تجي لعبة تعطيني نفس الشعور في الغموض و الاثارة رغم انها لعبة فيجيول نوفل
 

Salman

True Gamer
زيرو تايم ديليما لعبة مقبولة جداً لو نظرنا لها على الانفراد، مشكلتها الكبرى إنها جزء أخير من ثلاثية. التجربة ككل انهارت تحت ثقل توقعات حملها اللاعبين من جزئين سابقين خارقين.

يُقال أن كل قصة عبارة عن مجموعة وعود بين الكاتب والقارئ. كل لغز في قصة غموض، كل مشهد قتال في قصة أكشن، كل علاقة عاطفية في قصة رومانسية، عبارة عن وعد. ووظيفة الكاتب ليست نكث هذه الوعود، وإنما تحقيقها بطرق غير متوقعة. عندما يشتكي القراء (أو اللاعبين) من كون قصة معينة خيبت آمالهم، كثيراً ما يكون الأمر متعلق بمسألة الوعود هذه.

أختلف مع من يقول أن الملام على تواضع زيرو تايم ديليما هم اللاعبين وتوقعاتهم المبالغ بها. رَفع سقف التوقعات هو أكبر تشريف ممكن أن يعطيه القارئ لكاتب القصة؛ هو تعبير صريح عن إيمان القارئ وثقته في قدرات الكاتب. أما تشكيل توقعات القارئ والتحكم بها فهي مسؤولية الكاتب، وأوتشيكوشي فشل فيها برأيي. الكاتب -عن قصد أو غير قصد- وضع كم هائل من الوعود في ذهن لاعبي الجزء الثاني من سلسلة زيرو إسكيب، ومع الجزء الثالث خرق جزء كبير منها وتجاهل جزء آخر منها. ومن حق اللاعب الشعور بالخذل عندما يفكك أسئلة القصة تفكيك، ويقضي ساعات في التنظير والتوقع والتخمين، لتأتي الإجابات الحقيقية ضعيفة متهالكة لا تشفي الغليل ولا تحترم الاستثمار الوقتي والعاطفي الذي وضعه الجمهور في السلسلة.

سلسلة رائعة ومستحقة للاقتناء رغم كل شيء.
 

بندول

مشرف
مشرف
زيرو تايم ديليما لعبة مقبولة جداً لو نظرنا لها على الانفراد، مشكلتها الكبرى إنها جزء أخير من ثلاثية. التجربة ككل انهارت تحت ثقل توقعات حملها اللاعبين من جزئين سابقين خارقين.

يُقال أن كل قصة عبارة عن مجموعة وعود بين الكاتب والقارئ. كل لغز في قصة غموض، كل مشهد قتال في قصة أكشن، كل علاقة عاطفية في قصة رومانسية، عبارة عن وعد. ووظيفة الكاتب ليست نكث هذه الوعود، وإنما تحقيقها بطرق غير متوقعة. عندما يشتكي القراء (أو اللاعبين) من كون قصة معينة خيبت آمالهم، كثيراً ما يكون الأمر متعلق بمسألة الوعود هذه.

أختلف مع من يقول أن الملام على تواضع زيرو تايم ديليما هم اللاعبين وتوقعاتهم المبالغ بها. رَفع سقف التوقعات هو أكبر تشريف ممكن أن يعطيه القارئ لكاتب القصة؛ هو تعبير صريح عن إيمان القارئ وثقته في قدرات الكاتب. أما تشكيل توقعات القارئ والتحكم بها فهي مسؤولية الكاتب، وأوتشيكوشي فشل فيها برأيي. الكاتب -عن قصد أو غير قصد- وضع كم هائل من الوعود في ذهن لاعبي الجزء الثاني من سلسلة زيرو إسكيب، ومع الجزء الثالث خرق جزء كبير منها وتجاهل جزء آخر منها. ومن حق اللاعب الشعور بالخذل عندما يفكك أسئلة القصة تفكيك، ويقضي ساعات في التنظير والتوقع والتخمين، لتأتي الإجابات الحقيقية ضعيفة متهالكة لا تشفي الغليل ولا تحترم الاستثمار الوقتي والعاطفي الذي وضعه الجمهور في السلسلة.

سلسلة رائعة ومستحقة للاقتناء رغم كل شيء.
أتفق مع كل حرف هنا.

الفوليوم الثالث انهار تحت وطأة التوقعات و انه راح يكون حلقة الوصل بين الجزئين الي قبله و ما كان للأسف. كثير اسئلة انتهت السلسلة و هي معلقة و ما تطرقوا لها. لما نشوف مقابلات كوتارو بعد فلر و كيف يتحدث عن كيفية ان الثالث راح يتطرق لفلان و علان و نتفاجئ ان هالشي ما حصل.. انا حسيت بنكث وعود مثل ما تفضلت. ما يمنع انه يظل جزء من سلسلة رائعة و يونيك و مبتكرة و ذكية في طرحها. و تستغل اداة السرد القصصي حتى الثمالة في كل جزء جديد لها.
 
أعلى