نقاش أنمي Touch |رسالة من أعماق القلب.

بادئ الموضوع #1

الاسم:
touch
التصنيف: دراما ، رومانسي ، مدرسي ، رياضة ، شريحة من الحياة
سنة الإنتاج: 1985
عدد الحلقات: 101


تمهيد

"رسالة من أعماق القلب"

هل فكرت يومًا أن تصعد جبلًا ما بعد كثرة الشائعات عن كون منظر الأفق خلفه يستحق كل التعب والمشقة التي ستنالهما؟
أعتقد أن شعورك عندما تنظر إلى ذلك المشهد وتتنهد بابتسامة، هو أكثر شيء سيصف تاتش.
الذكريات السعيدة، الواقع الذي قد يكون مؤلمًا، وتلك المشاعر التي تحمل حرقة وصعوبة في التعبير....وتنتهي بابتسامة تحارب كل ذلك.

قبل أن أبدأ في الحديث عن أي شيء هنا وجب علي أن أتحدث عن مؤلف العمل:


Mitsuru Adachi

" أفضل من كتب في مجال شريحة من الحياة"

هو أحد أولئك الكتّاب الذين نستطيع وصفهم بمثل هذه العبارات وصدورنا مرفوعة للأعلى.
Adachi هو المانجاكا الشهير بأسلوبه الذي يجمع بين الرياضة والحياة اليومية، ألّف العديد من الأعمال التي سيفكر الشخص كثيرًا قبل أن يحاول تفضيل أحدها على الآخر، والعديد منها تم اقتباسها لأنمي مثل cross game , H2.

touch يعد من أشهر أعماله ويعتبر انطلاقته الفعلية التي قادته نحو النجاحات العظيمة التي حققها، حاز تاتش على العديد من الجوائز واستطاع أن يكون من أكثر الاعمال التي أوغلت في تأثيرها على الشعب الياباني في تلك الفترة، لدرجة أن تذاكر القطارات قد طُبعت عليها صور شخصياته وقتها.


نبذة

تتحدث القصة بإختصار شديد عن أخوين توأم، أحدهما النشيط والناجح في أغلب ما يفعله وأخوه الأكبر الذي يعتبر معاكسًا له في كل شيء، وعلاقتهما مع صديقة طفولتهما.

قصة بسيطة للغاية، أليس كذلك؟ تاتش يعد في النهاية رسالة بسيطة...ولكن تأثيرها عظيمٌ جدًا. وهذا هو ما يبرع فيه اداتشي دائمًا.


قصص الذكريات

عندما تعلم بأن علاقة الشخصيات الرئيسية قد بُنيت منذ الطفولة فذلك سيتيح للكاتب العديد من الخيارات التي قلما تستغل بشكل صحيح.

ولكن كواقع الحال، استطاع اداتشي أن يوظف backstory القصيرة هنا بأفضل شكل ممكن، وقد استطاعت أن تضيف لكل شخصية بُعد قصصي خلاب، وأن تصنع نوعًا من العلاقة بين المشاهد والشخصية.

وكان من الجميل جدًا كذلك الربط بين أحد الأحداث التي حدثت في الماضي واللحظة التي تحصل الآن للشخصيات، وكلما كان الربط بسيطًا، كان تأثيرها على المشاهد أعمق ::involve::




الدراما

نقطة الحقيقة تكمن هنا وذكاء الكاتب في التعامل مع هذا الجانب....أكثر ما يميز الدراما هنا هو العفوية الكبيرة في أحداثها وخلوها الكامل من الافتعال أو الإسفاف وتصرفات الشخصيات التي رُسمت بواقعية شديدة وإتقان واستطاعت أن توصل مشاعر الشخصيات للمشاهد دون أي تكلف، وقد استطاع هذا أن يوضح النضج في التعامل مع الأحداث، والتي قد كانت مليئة بالحياة والعفوية، التي تستطيع أن تصبح مؤلمة جدًا أحيانًا!



الشخصيات


وما أروع هذا الجانب وما أروع حب اداتشي لشخصياته واهتمامه بأقل التفاصيل فيما يتعلق بهم.... بناء الشخصيات كان مدروسًا بشكل مخيف يجعلك تشعر أن جميع الشخصيات هنا ليست مجرد ألواح مكتوبة تتمسك بقوالب معينة، ولكنها ستهزك بروحها وستسحرك بتلقائيتها لتشعر بأنك قد أصبحتَ ضمن حياتهم دون أن تشعر. وكيفية تأثر الشخصيات بالأحداث الدرامية التي ترغمها على أن تتغير شيئًا فشيئًا ورؤية التقلبات والتشعبات في الاحداث شيء سيجعلك تشعر بأن كل شيء موزون للغاية.


تاتش بشكل عام يملك طاقم شخصيات كبير للغاية وشخصياته جميعها متناغمة ومتنوعة كثيرًا، أكاد أقول أنه أفضل طاقم شخصيات في أي عمل حياة يومية! وسأحاول أن أتطرق لبعض من الشخصيات الرئيسية:


Uesugi Kazuya

كازُيا او كاتشان هو الأخ الأصغر المجتهد والناجح دائمًا، ولكن كاتشان لم يكن كذلك من فراغ، فهو قد بذل جهدًا كبيرًا ليصل إلى ذلك.

كازُيا شخص طيب ولكنه عادل ونزيه. لقد كان رؤية منظره وهو يعتبر أخاه منافسه الدائم ويحاول أن يوقظ روح المنافسة في نفس أخيه شيئًا رائًعا جدًا، حتى لو كانت تلك المنافسة في النهاية غير منتهية....


Uesugi Tutsuya

قد يكون تاتسويا أو تاتشان هو العصب الأساسي لهذا العمل.

هو الأخ الكبير، الكسول، الذي لا يحب سرقة الأضواء ويفضّل تركها لأخيه أّيًّا كانت نوع تلك الأضواء، الذي لا يتوقع منه شيء...اللعوب...ماذا أيضًا؟ كل تلك الصفات التي ستخطر على بالك.

ولكن، ستكون مخطئًا إن اعتقدت أن ذلك كل ما يمثله تاتشان، تاتشان يمثل أكبر من ذلك بكثير.

وأيضًا، كون تاتشان يملك الكثير من الصفات السلبية، فهذا سيجعلك تستطيع أن تتعلق به بسهولة وأسرع من تعلقك ببقية الشخصيات. وهذا سيجعك تشعر بأهمية تاتشان في القصة بشكل أكبر، وإدراكك لأي درجة قد كان تطوره مدروسًا ومذهلًا حقًا.


Asakura Minami

مينامي من نوع شخصيات الإناث التي تدخل القلب بسهولة ويَصعُب كرهها. مينامي تتسم بالعفوية والتلقائية في جميع تصرفاتها، وبالتأكيد كان لها نصيب كبير من حيث تطورها وتأثرها بمنعطفات الأحداث.

ستستمتع جدًا برؤية جوانب مينامي العديدة، خصوصًا عندما تنزعج وتظهر لك جانبها البشري :p


جانب الرياضة

بالرغم من كون تاتش دراميًا في أساسه، إلا أن الهوية التي تغلفه (البيسبول) لم تكن مجرد غلاف فحسب!فقد كانت المباريات أحد أكثر الاشياء الممتعة في العمل.



الآرت

الأرت بشكل عام خلاب جدًا ويحمل لمسة فنية لن تستطيع رؤيتها كثيرًا حتى بين اغلب أعمال تلك الفترة، بعض الأمثلة:





تصميم الشخصيات:


كعادة اداتشي، والتي تتشابه غالبًا تصاميم شخصياته...
رغم ذلك فأنا أرى أن تصاميمه مميزة جدًا وستستطيع أن تكتشف روعتها مع الوقت، هذا بالإضافة إلى اللمسة "الكلاسيكية" اللذيذة جدًا الموجودة في تاتش ::involve::

"اداتشي بتصميم شخصياته تشعر بأنه شخص راقب وعرف الكثير من الناس حتى أصبح قادرًا على نقل هذا الشيء للصورة المرسومة"

أو كما سمعت من أحد المعجبين، الذي أتفق معه كثيرًا في رأيه هذا، حيث نتج عن هذا أن اداتشي نادرًا ما يستعين بالكلمات ليصف الموقف وتراه غالبًا يكتفي بالصورة فقط! كأنه يجبرك أن تستنج بنفسك رغبته في تلك اللحظة.


بعض الأشياء الأخرى عن Touch :

- مستوى الإخراج بشكل عام يعتبر ممتاز ويحمل لمحات كلاسيكية في كل لحظة.

-يمتلك تاتش مجموعة كبيرة جدًا من الأغاني والألحان، حتى أنه قد امتلك خمس شارات بداية وأربع شارات نهاية.

-بقدر ما يمتلك تاتش الكثير من اللحظات السعيدة التي ستجعلك تبتسم دون أن تشعر، فهو يمتلك العديد من اللحظات المؤلمة، والتي كانت....صعبة المشاهدة جدًا بالنسبة لي.وهذه تعتبر من أكبر مميزاته في الحقيقة!


في الختام، Touch بالتأكيد يعتبر أحد التجارب التي لن تتكرر بالنسبة لي ، أنصح الجميع به....أنتم أمام أحد التجارب التي لن تتكرر مرة أخرى في حياتكم، وأنا أعني ذلك حقًا.

أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بالقراءة.
 
التعديل الأخير:

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#3
يالمفاجأة! الموضوع جاء في الوقت الذي أشاهده! (يعمل نفسه أنه ما يدري &).

عندي مخزون لأتكلم عن أشياء كثير، لكن الحين أقول أغاني هذا الأنمي من عالم آخر ::involve:: إذا ما كانت الأفضل بالأنمي أصلًا!
هذه صعب تفارق مخك وتلقطك لبعيد...

رائعة ::involve::
 
#4
واحد من أفضل الانميات شفته من قبل والحين بشوفه مرة ثاانية انمي خرااااافي بمعنى الكلمة ابداااع في كل شيء صدق من يشوفها بيقول هذا زمن الجميل! لي عودة مرة أخرى لمناقشة الانمي تفصيلياً ..
 
#5
قبل كم يوم رجعت اكمل كروس جيم.. زمان شفته لكن وقفت بالنص وقلت حان الوقت ارجع اكمله.. الانمي هذا تحس بالحياة بشخصياته !
فدخلت صفحة المؤلف في My anime list وتذكرت عمله تتش اللي كثير جدا مر علي من قبل وشفت الكثير يمدحونه فتحمست ورحت ادور روابط عليه XD
ناوية اكمل واروح له مباشرة بعد ما انتهي من كروس جيم.. احب شخصيات اداتشي جدا.
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#6

أول ما شفت اللقطة عرفت أن في شئ راح يحصل، متجه إلى طريق أبيض ما له نهاية! قلت هذا الموت :(
هذه الحلقة شئ مظلم، مفجع، إخراج يعطيك حالة قبورية ومع أجواء الصيف كل شئ يصبح جحيم، دقائق مرعبة لحتى النهاية. أكثر حلقة هادئة في الأنمي مع أن المفروض العكس، ما في مناصف لهذه السوداوية في الموت شفته في الأنمي إلا في قليل (أعمال ديزاكي بالذات).

لقطة الشاحنة تأكدت تمامًا من موتته وكيف بالضبط. الحلقة كان فيها طقوس مرعبة؛ مشاهد كثيرة صامتة وتركيز على حيز حرارة الصيف وتشبيه بالموت. حتى كان فيه اهتمام في تفاصيل بالعادة تمر بسرعة:




عاد كيف تجسد لحظات قلق؟ لما ما تعطي اليقين تمامًا وهذا الشئ حاصل يوم يمشي تاتشان جنب حشد مع نفس النظرة المفزعة للشاحنة ولكن هنا بحادث؛ هنا ما شك للحظة أن يكون الميت أخوه وعرفنا كيف مات بعدها من همس أحد المارة عن إنقاذه لحياة أخرى والتضحية بنفسه :( كل هذه أشياء ما هي مباشرة. والموسيقى أختفت تمامًا. كل شئ بني علشان لحظة أقل ما يقال عنها مؤلمة.

ردات الفعل هنا.... تكمل شغل الإخراج الممتاز وكيف تخليك على أعصابك هنا تجي كل الأسئلة المزعجة، لكن أكثر شئ أعجبني تاتشان وحالته المتماسكة من الصدمة، في الواقع أحيانًا من قوة الصدمة صعب تمسك طبع ثاني (واضح الحزن) وتتأثر في لحظتها، بل تمسك رباطة جأش غريبة وهذا الذي حاصل هنا.


الصور معبرة أكثر هنا. كيف تقتل شخصية محورية هنا؟ كيف راح أكمل الحلقات الباقية؟ :cry: أداتشي صنع طابع درامي ما يقبل إلا التدمير. في النهاية مينامي راح تختار واحد منهما. اختار أداتشي يقدم أسوء حل؛ أقتل لتتقدم الحكاية! الحقيقة ما أشوفه تصرف ركيك أو معيوب لأنه البناء كان يتجه بشكل صارخ للعلاقة بين تاتشان ومينامي. الجزء الأكبر بينهما. مع ذلك إداتشي قدم شخصية كاتشان بإمتياز ونقطة الأعتراف والجزم لميوله لمينامي صنعت قوة شخصيته. شئ بديع وصعب تخسره:

::cry::

ما أبالغ بعد كل هذا لما أقول إنها من أثقل لحظات الأنمي وكل شئ مرئي مر علي مع إبداع من الطاقم الفني في صنع هذه اللحظات القاسية، شغل 10/100 وهذه على دمارها النفسي لي :cry: لكن صنعت تقدير أكبر للأنمي.
 
#7

أول ما شفت اللقطة عرفت أن في شئ راح يحصل، متجه إلى طريق أبيض ما له نهاية! قلت هذا الموت :(
هذه الحلقة شئ مظلم، مفجع، إخراج يعطيك حالة قبورية ومع أجواء الصيف كل شئ يصبح جحيم، دقائق مرعبة لحتى النهاية. أكثر حلقة هادئة في الأنمي مع أن المفروض العكس، ما في مناصف لهذه السوداوية في الموت شفته في الأنمي إلا في قليل (أعمال ديزاكي بالذات).

لقطة الشاحنة تأكدت تمامًا من موتته وكيف بالضبط. الحلقة كان فيها طقوس مرعبة؛ مشاهد كثيرة صامتة وتركيز على حيز حرارة الصيف وتشبيه بالموت. حتى كان فيه اهتمام في تفاصيل بالعادة تمر بسرعة:




عاد كيف تجسد لحظات قلق؟ لما ما تعطي اليقين تمامًا وهذا الشئ حاصل يوم يمشي تاتشان جنب حشد مع نفس النظرة المفزعة للشاحنة ولكن هنا بحادث؛ هنا ما شك للحظة أن يكون الميت أخوه وعرفنا كيف مات بعدها من همس أحد المارة عن إنقاذه لحياة أخرى والتضحية بنفسه :( كل هذه أشياء ما هي مباشرة. والموسيقى أختفت تمامًا. كل شئ بني علشان لحظة أقل ما يقال عنها مؤلمة.

ردات الفعل هنا.... تكمل شغل الإخراج الممتاز وكيف تخليك على أعصابك هنا تجي كل الأسئلة المزعجة، لكن أكثر شئ أعجبني تاتشان وحالته المتماسكة من الصدمة، في الواقع أحيانًا من قوة الصدمة صعب تمسك طبع ثاني (واضح الحزن) وتتأثر في لحظتها، بل تمسك رباطة جأش غريبة وهذا الذي حاصل هنا.


الصور معبرة أكثر هنا. كيف تقتل شخصية محورية هنا؟ كيف راح أكمل الحلقات الباقية؟ :cry: أداتشي صنع طابع درامي ما يقبل إلا التدمير. في النهاية مينامي راح تختار واحد منهما. اختار أداتشي يقدم أسوء حل؛ أقتل لتتقدم الحكاية! الحقيقة ما أشوفه تصرف ركيك أو معيوب لأنه البناء كان يتجه بشكل صارخ للعلاقة بين تاتشان ومينامي. الجزء الأكبر بينهما. مع ذلك إداتشي قدم شخصية كاتشان بإمتياز ونقطة الأعتراف والجزم لميوله لمينامي صنعت قوة شخصيته. شئ بديع وصعب تخسره:

::cry::

ما أبالغ بعد كل هذا لما أقول إنها من أثقل لحظات الأنمي وكل شئ مرئي مر علي مع إبداع من الطاقم الفني في صنع هذه اللحظات القاسية، شغل 10/100 وهذه على دمارها النفسي لي :cry: لكن صنعت تقدير أكبر للأنمي.
كتبت فأبدعت عبدالله.

على قدم العمل الا اني لين اللحين ما لقيت انمي قدم فقدان شخصية بنفس اتقان تاتش. مثل ما قالت توهي مش بالضروري ان تاتش معقد جداً لكن الشخصيات متماسكة و مكتوبة بإتقان و خسارة شخصية كاتشان برايي دفعت الأنمي للأمام- في حالة توهي ما قدرت تتقبل الحلقات الي جات بعدها:laughing:-.

أداتشي-سينسي من المانجاكا المفضلين عندي، جانب فقدان الأحبة يشكل نقطة محورية في اغلبية اعماله و هذا الي معطيها نكهة درامية محبوبة لي. كروس جيم ما كان بجرأة تاتش لأنه الفقدان حصل قبل حتى الحلقة الأولى فـ Give or Take. متشوق اقرأ انطباعاتك من اللحين لين نهاية الأنمي.^^
 
بادئ الموضوع #8
قبل كم يوم رجعت اكمل كروس جيم.. زمان شفته لكن وقفت بالنص وقلت حان الوقت ارجع اكمله.. الانمي هذا تحس بالحياة بشخصياته !
فدخلت صفحة المؤلف في My anime list وتذكرت عمله تتش اللي كثير جدا مر علي من قبل وشفت الكثير يمدحونه فتحمست ورحت ادور روابط عليه XD
ناوية اكمل واروح له مباشرة بعد ما انتهي من كروس جيم.. احب شخصيات اداتشي جدا.
تاتش مختلف شوية عن كروس جيم....كروس جيم مبهج بينما تاتش كان أكثر جرأة في الطرح والدراما مركزة أكثر، لكن كلهم يبقون تحفة في النهاية.
أتفق جدًا إن شخصيات اداتشي مبهجة وحية كثير :D
مشاهدة ممتعة...استمتعي قدر الإمكان بأعمال اداتشي :D
 
بادئ الموضوع #9

أول ما شفت اللقطة عرفت أن في شئ راح يحصل، متجه إلى طريق أبيض ما له نهاية! قلت هذا الموت :(
هذه الحلقة شئ مظلم، مفجع، إخراج يعطيك حالة قبورية ومع أجواء الصيف كل شئ يصبح جحيم، دقائق مرعبة لحتى النهاية. أكثر حلقة هادئة في الأنمي مع أن المفروض العكس، ما في مناصف لهذه السوداوية في الموت شفته في الأنمي إلا في قليل (أعمال ديزاكي بالذات).

لقطة الشاحنة تأكدت تمامًا من موتته وكيف بالضبط. الحلقة كان فيها طقوس مرعبة؛ مشاهد كثيرة صامتة وتركيز على حيز حرارة الصيف وتشبيه بالموت. حتى كان فيه اهتمام في تفاصيل بالعادة تمر بسرعة:




عاد كيف تجسد لحظات قلق؟ لما ما تعطي اليقين تمامًا وهذا الشئ حاصل يوم يمشي تاتشان جنب حشد مع نفس النظرة المفزعة للشاحنة ولكن هنا بحادث؛ هنا ما شك للحظة أن يكون الميت أخوه وعرفنا كيف مات بعدها من همس أحد المارة عن إنقاذه لحياة أخرى والتضحية بنفسه :( كل هذه أشياء ما هي مباشرة. والموسيقى أختفت تمامًا. كل شئ بني علشان لحظة أقل ما يقال عنها مؤلمة.

ردات الفعل هنا.... تكمل شغل الإخراج الممتاز وكيف تخليك على أعصابك هنا تجي كل الأسئلة المزعجة، لكن أكثر شئ أعجبني تاتشان وحالته المتماسكة من الصدمة، في الواقع أحيانًا من قوة الصدمة صعب تمسك طبع ثاني (واضح الحزن) وتتأثر في لحظتها، بل تمسك رباطة جأش غريبة وهذا الذي حاصل هنا.


الصور معبرة أكثر هنا. كيف تقتل شخصية محورية هنا؟ كيف راح أكمل الحلقات الباقية؟ :cry: أداتشي صنع طابع درامي ما يقبل إلا التدمير. في النهاية مينامي راح تختار واحد منهما. اختار أداتشي يقدم أسوء حل؛ أقتل لتتقدم الحكاية! الحقيقة ما أشوفه تصرف ركيك أو معيوب لأنه البناء كان يتجه بشكل صارخ للعلاقة بين تاتشان ومينامي. الجزء الأكبر بينهما. مع ذلك إداتشي قدم شخصية كاتشان بإمتياز ونقطة الأعتراف والجزم لميوله لمينامي صنعت قوة شخصيته. شئ بديع وصعب تخسره:

::cry::

ما أبالغ بعد كل هذا لما أقول إنها من أثقل لحظات الأنمي وكل شئ مرئي مر علي مع إبداع من الطاقم الفني في صنع هذه اللحظات القاسية، شغل 10/100 وهذه على دمارها النفسي لي :cry: لكن صنعت تقدير أكبر للأنمي.
ما أبالغ إذا قلت إن ردّك هذا هو أكثر رد ممكن يوصف إحساسي وإحساس أي شخص عايش هذه التجربة.


أكثر شيء مزعج لأي مشاهد كان هو الأسئلة اللي تأتي في باله في الحلقات هذه قبل اليقين الأكيد. كل الأحداث السابقة ما كانت تنذر بأن شيء مثل هذا ممكن يحدث؛ اداتشي وفريق العمل متيقنين من هذا. وكان هذا السبب في التقديم الرائع للحدث واللي كان بالتدريج...(حشد من الناس، تأخر كازُيا، اختفاؤه في الملعب ومشهد المستشفى وحالة تاتسويا)
في الواقع أي شيء بيجي للشخص في هذا التدرج هو الموت! لكن التصديق كان صعب جدًا، لدرجة اني ما قدرت أستوعب هذا الشي إلا بعد إختفاء كازُيا في الاوبيننج الثانية :(
وتصوير حالة أهله ومينامي -بعيدًا عن ذكر حالة تاتسويا، كفيتَ ووفيتَ- وأنهم ما تأثروا في لحظتها كذلك من قوة الصدمة، ولكن احتاجوا وقت عشان يرتبوا أفكارهم ويستوعبوا الموضوع اللي حدث فجأة وكأنه حلم...
تذكرت موت الشخص اللي ربى آن في النهاية وردة فعلها تجاه الموضوع، وموت "الفجأة"
كلهم أبدعوا بتصوير ردات الفعل هنا.
هذا دون ذكر الهدوء المخيف في الحلقة وخلوها من أي ألحان كما ذكرت، كان كل شيء يبدو وكأنه "الهدوء قبل العاصفة"...

كل شيء كان بيرفكت في تقديم أكثر لحظة مفجعة عشتها في أي ميديا. شكرًا من القلب لاداتشي وفريق العمل وتبًا لكم، أنا أكرهكم.
 
التعديل الأخير:
#10

أول ما شفت اللقطة عرفت أن في شئ راح يحصل، متجه إلى طريق أبيض ما له نهاية! قلت هذا الموت :(
هذه الحلقة شئ مظلم، مفجع، إخراج يعطيك حالة قبورية ومع أجواء الصيف كل شئ يصبح جحيم، دقائق مرعبة لحتى النهاية. أكثر حلقة هادئة في الأنمي مع أن المفروض العكس، ما في مناصف لهذه السوداوية في الموت شفته في الأنمي إلا في قليل (أعمال ديزاكي بالذات).

لقطة الشاحنة تأكدت تمامًا من موتته وكيف بالضبط. الحلقة كان فيها طقوس مرعبة؛ مشاهد كثيرة صامتة وتركيز على حيز حرارة الصيف وتشبيه بالموت. حتى كان فيه اهتمام في تفاصيل بالعادة تمر بسرعة:




عاد كيف تجسد لحظات قلق؟ لما ما تعطي اليقين تمامًا وهذا الشئ حاصل يوم يمشي تاتشان جنب حشد مع نفس النظرة المفزعة للشاحنة ولكن هنا بحادث؛ هنا ما شك للحظة أن يكون الميت أخوه وعرفنا كيف مات بعدها من همس أحد المارة عن إنقاذه لحياة أخرى والتضحية بنفسه :( كل هذه أشياء ما هي مباشرة. والموسيقى أختفت تمامًا. كل شئ بني علشان لحظة أقل ما يقال عنها مؤلمة.

ردات الفعل هنا.... تكمل شغل الإخراج الممتاز وكيف تخليك على أعصابك هنا تجي كل الأسئلة المزعجة، لكن أكثر شئ أعجبني تاتشان وحالته المتماسكة من الصدمة، في الواقع أحيانًا من قوة الصدمة صعب تمسك طبع ثاني (واضح الحزن) وتتأثر في لحظتها، بل تمسك رباطة جأش غريبة وهذا الذي حاصل هنا.


الصور معبرة أكثر هنا. كيف تقتل شخصية محورية هنا؟ كيف راح أكمل الحلقات الباقية؟ :cry: أداتشي صنع طابع درامي ما يقبل إلا التدمير. في النهاية مينامي راح تختار واحد منهما. اختار أداتشي يقدم أسوء حل؛ أقتل لتتقدم الحكاية! الحقيقة ما أشوفه تصرف ركيك أو معيوب لأنه البناء كان يتجه بشكل صارخ للعلاقة بين تاتشان ومينامي. الجزء الأكبر بينهما. مع ذلك إداتشي قدم شخصية كاتشان بإمتياز ونقطة الأعتراف والجزم لميوله لمينامي صنعت قوة شخصيته. شئ بديع وصعب تخسره:

::cry::

ما أبالغ بعد كل هذا لما أقول إنها من أثقل لحظات الأنمي وكل شئ مرئي مر علي مع إبداع من الطاقم الفني في صنع هذه اللحظات القاسية، شغل 10/100 وهذه على دمارها النفسي لي :cry: لكن صنعت تقدير أكبر للأنمي.
ياليت تعطينا انطباعك النسخة المفلترة من السبيولرز:p لاني لي سنوات ابي اشوفه وكل شوي اجل الموضوع
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#15
الأغنية، قصاصة التقديم، كل شئ بيرفكت، الأوبنينج المفضلة حتى الحين ::involve::
كتبت فأبدعت عبدالله.

على قدم العمل الا اني لين اللحين ما لقيت انمي قدم فقدان شخصية بنفس اتقان تاتش. مثل ما قالت توهي مش بالضروري ان تاتش معقد جداً لكن الشخصيات متماسكة و مكتوبة بإتقان و خسارة شخصية كاتشان برايي دفعت الأنمي للأمام- في حالة توهي ما قدرت تتقبل الحلقات الي جات بعدها:laughing:-.

أداتشي-سينسي من المانجاكا المفضلين عندي، جانب فقدان الأحبة يشكل نقطة محورية في اغلبية اعماله و هذا الي معطيها نكهة درامية محبوبة لي. كروس جيم ما كان بجرأة تاتش لأنه الفقدان حصل قبل حتى الحلقة الأولى فـ Give or Take. متشوق اقرأ انطباعاتك من اللحين لين نهاية الأنمي.^^
أتفق، الأحداث بعد الموت أفضل من ال27 حلقة الأولى! صحيح ما بعد مشيت كثير لكن شخصية تاتشان أنطلقت بصورة ممتازة، علاقته مع كل شئ الحين تطورت سواء كلاعب بيسبول، أو مع مينامي أو حتى مع الفريق وما أبخصت على حساب الشخصية! يظل تاتشان الذي نعرفه. غير أن تصوير ما بعد الصدمة جدًا واقعي وذكي ما هو مركز بشكل أبله وما هو مهمل. فيه توازن عجيب هذا أقل شئ أتوقعه من أداتشي.


خخخ، هذه شخصية جديدة منعشة الجو بإمتياز ::laugh::
 
بادئ الموضوع #16
^
أكثر شيء أمدحك عليه هو شهيتك الكبيرة في مشاهدة الحلقات! ما شاء الله تبارك الله ::wow::
حياة جديدة، شخصيات جديدة، جو العمل نفسه تحسه تغير كثير والشخصيات بدأت تُظهر جوانب عديدة أخرى. خصوصًا شخصية مينامي وأحب أزيد هنا؛ شخصية مينامي اللي عرفتها ما تظهر ولا 25% من شخصيتها الحقيقية :p

للأمانة ما تقبلت هذه الجزئية كثير وكان في حلقات حسيت ان مشاهدتها كانت صعبة بالنسبة لي....لكن في جزئيات جدًا أستمتعت بها موجودة فيما بعد ::involve:: وبالمناسبة، في مجموعة كبيرة حدًّا من الشخصيات الممتازة بتظهر في الحلقات اللي قدام. وبالتأكيد، جانب السلايس اوف لايف بيصبح أمتع بكثير.


الشخصية اللي وضعتها-واللي نسيت اسمها- تعتبر من أغرب الشخصيات اللي مرت علي، بصراحة :tearsofjoy:
 
التعديل الأخير:

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#18
إداتشي يدخل في نوع من المؤلفين يكرر نفس العناصر مرارًا وتكرارًا وحتى مع الفارق الطويل في السنين تبقى أعماله تملك نفس الهوية والروح!
يمكن يفهم كنقد له، لكن أخذها كنظرة إيجابية ما في أي عمل مدرسي بمثل الجودة التي يقدمها أبدًا لا في أنمي أو في مانجا أو في أي شئ في اليابان!. في الواقع أنظر لها بنص عين الحين :mad: يمكن سلام دانك لأنو قرب كثير من كمال الحياة اليومية لإداتشي لكنه رياضي أكثر ويركز على المنافسة أكثر.

يظل تاتش النسخة الروحية العاطفية ويمكن تقدر تحس فيه كبداية مشوار أكثر من كروس جيم الذي أقل بكثير من هذه الناحية (خخخ في الواقع هو عظيم لكن كمقارنة).
 
#19

الاسم:
touch
التصنيف: دراما ، رومانسي ، مدرسي ، رياضة ، شريحة من الحياة
سنة الإنتاج: 1985
عدد الحلقات: 101


تمهيد

"رسالة من أعماق القلب"

هل فكرت يومًا أن تصعد جبلًا ما بعد كثرة الشائعات عن كون منظر الأفق خلفه يستحق كل التعب والمشقة التي ستنالهما؟
أعتقد أن شعورك عندما تنظر إلى ذلك المشهد وتتنهد بابتسامة، هو أكثر شيء سيصف تاتش.
الذكريات السعيدة، الواقع الذي قد يكون مؤلمًا، وتلك المشاعر التي تحمل حرقة وصعوبة في التعبير....وتنتهي بابتسامة تحارب كل ذلك.

قبل أن أبدأ في الحديث عن أي شيء هنا وجب علي أن أتحدث عن مؤلف العمل:


Mitsuru Adachi

" أفضل من كتب في مجال شريحة من الحياة"

هو أحد أولئك الكتّاب الذين نستطيع وصفهم بمثل هذه العبارات وصدورنا مرفوعة للأعلى.
Adachi هو المانجاكا الشهير بأسلوبه الذي يجمع بين الرياضة والحياة اليومية، ألّف العديد من الأعمال التي سيفكر الشخص كثيرًا قبل أن يحاول تفضيل أحدها على الآخر، والعديد منها تم اقتباسها لأنمي مثل cross game , H2.

touch يعد من أشهر أعماله ويعتبر انطلاقته الفعلية التي قادته نحو النجاحات العظيمة التي حققها، حاز تاتش على العديد من الجوائز واستطاع أن يكون من أكثر الاعمال التي أوغلت في تأثيرها على الشعب الياباني في تلك الفترة، لدرجة أن تذاكر القطارات قد طُبعت عليها صور شخصياته وقتها.


نبذة

تتحدث القصة بإختصار شديد عن أخوين توأم، أحدهما النشيط والناجح في أغلب ما يفعله وأخوه الأكبر الذي يعتبر معاكسًا له في كل شيء، وعلاقتهما مع صديقة طفولتهما.

قصة بسيطة للغاية، أليس كذلك؟ تاتش يعد في النهاية رسالة بسيطة...ولكن تأثيرها عظيمٌ جدًا. وهذا هو ما يبرع فيه اداتشي دائمًا.


قصص الذكريات

عندما تعلم بأن علاقة الشخصيات الرئيسية قد بُنيت منذ الطفولة فذلك سيتيح للكاتب العديد من الخيارات التي قلما تستغل بشكل صحيح.

ولكن كواقع الحال، استطاع اداتشي أن يوظف backstory القصيرة هنا بأفضل شكل ممكن، وقد استطاعت أن تضيف لكل شخصية بُعد قصصي خلاب، وأن تصنع نوعًا من العلاقة بين المشاهد والشخصية.

وكان من الجميل جدًا كذلك الربط بين أحد الأحداث التي حدثت في الماضي واللحظة التي تحصل الآن للشخصيات، وكلما كان الربط بسيطًا، كان تأثيرها على المشاهد أعمق ::involve::




الدراما

نقطة الحقيقة تكمن هنا وذكاء الكاتب في التعامل مع هذا الجانب....أكثر ما يميز الدراما هنا هو العفوية الكبيرة في أحداثها وخلوها الكامل من الافتعال أو الإسفاف وتصرفات الشخصيات التي رُسمت بواقعية شديدة وإتقان واستطاعت أن توصل مشاعر الشخصيات للمشاهد دون أي تكلف، وقد استطاع هذا أن يوضح النضج في التعامل مع الأحداث، والتي قد كانت مليئة بالحياة والعفوية، التي تستطيع أن تصبح مؤلمة جدًا أحيانًا!



الشخصيات


وما أروع هذا الجانب وما أروع حب اداتشي لشخصياته واهتمامه بأقل التفاصيل فيما يتعلق بهم.... بناء الشخصيات كان مدروسًا بشكل مخيف يجعلك تشعر أن جميع الشخصيات هنا ليست مجرد ألواح مكتوبة تتمسك بقوالب معينة، ولكنها ستهزك بروحها وستسحرك بتلقائيتها لتشعر بأنك قد أصبحتَ ضمن حياتهم دون أن تشعر. وكيفية تأثر الشخصيات بالأحداث الدرامية التي ترغمها على أن تتغير شيئًا فشيئًا ورؤية التقلبات والتشعبات في الاحداث شيء سيجعلك تشعر بأن كل شيء موزون للغاية.


تاتش بشكل عام يملك طاقم شخصيات كبير للغاية وشخصياته جميعها متناغمة ومتنوعة كثيرًا، أكاد أقول أنه أفضل طاقم شخصيات في أي عمل حياة يومية! وسأحاول أن أتطرق لبعض من الشخصيات الرئيسية:


Uesugi Kazuya

كازُيا او كاتشان هو الأخ الأصغر المجتهد والناجح دائمًا، ولكن كاتشان لم يكن كذلك من فراغ، فهو قد بذل جهدًا كبيرًا ليصل إلى ذلك.

كازُيا شخص طيب ولكنه عادل ونزيه. لقد كان رؤية منظره وهو يعتبر أخاه منافسه الدائم ويحاول أن يوقظ روح المنافسة في نفس أخيه شيئًا رائًعا جدًا، حتى لو كانت تلك المنافسة في النهاية غير منتهية....


Uesugi Tutsuya

قد يكون تاتسويا أو تاتشان هو العصب الأساسي لهذا العمل.

هو الأخ الكبير، الكسول، الذي لا يحب سرقة الأضواء ويفضّل تركها لأخيه أّيًّا كانت نوع تلك الأضواء، الذي لا يتوقع منه شيء...اللعوب...ماذا أيضًا؟ كل تلك الصفات التي ستخطر على بالك.

ولكن، ستكون مخطئًا إن اعتقدت أن ذلك كل ما يمثله تاتشان، تاتشان يمثل أكبر من ذلك بكثير.

وأيضًا، كون تاتشان يملك الكثير من الصفات السلبية، فهذا سيجعلك تستطيع أن تتعلق به بسهولة وأسرع من تعلقك ببقية الشخصيات. وهذا سيجعك تشعر بأهمية تاتشان في القصة بشكل أكبر، وإدراكك لأي درجة قد كان تطوره مدروسًا ومذهلًا حقًا.


Asakura Minami

مينامي من نوع شخصيات الإناث التي تدخل القلب بسهولة ويَصعُب كرهها. مينامي تتسم بالعفوية والتلقائية في جميع تصرفاتها، وبالتأكيد كان لها نصيب كبير من حيث تطورها وتأثرها بمنعطفات الأحداث.

ستستمتع جدًا برؤية جوانب مينامي العديدة، خصوصًا عندما تنزعج وتظهر لك جانبها البشري :p


جانب الرياضة

بالرغم من كون تاتش دراميًا في أساسه، إلا أن الهوية التي تغلفه (البيسبول) لم تكن مجرد غلاف فحسب!فقد كانت المباريات أحد أكثر الاشياء الممتعة في العمل.



الآرت

الأرت بشكل عام خلاب جدًا ويحمل لمسة فنية لن تستطيع رؤيتها كثيرًا حتى بين اغلب أعمال تلك الفترة، بعض الأمثلة:





تصميم الشخصيات:


كعادة اداتشي، والتي تتشابه غالبًا تصاميم شخصياته...
رغم ذلك فأنا أرى أن تصاميمه مميزة جدًا وستستطيع أن تكتشف روعتها مع الوقت، هذا بالإضافة إلى اللمسة "الكلاسيكية" اللذيذة جدًا الموجودة في تاتش ::involve::

"اداتشي بتصميم شخصياته تشعر بأنه شخص راقب وعرف الكثير من الناس حتى أصبح قادرًا على نقل هذا الشيء للصورة المرسومة"

أو كما سمعت من أحد المعجبين، الذي أتفق معه كثيرًا في رأيه هذا، حيث نتج عن هذا أن اداتشي نادرًا ما يستعين بالكلمات ليصف الموقف وتراه غالبًا يكتفي بالصورة فقط! كأنه يجبرك أن تستنج بنفسك رغبته في تلك اللحظة.


بعض الأشياء الأخرى عن Touch :

- مستوى الإخراج بشكل عام يعتبر ممتاز ويحمل لمحات كلاسيكية في كل لحظة.

-يمتلك تاتش مجموعة كبيرة جدًا من الأغاني والألحان، حتى أنه قد امتلك خمس شارات بداية وأربع شارات نهاية.

-بقدر ما يمتلك تاتش الكثير من اللحظات السعيدة التي ستجعلك تبتسم دون أن تشعر، فهو يمتلك العديد من اللحظات المؤلمة، والتي كانت....صعبة المشاهدة جدًا بالنسبة لي.وهذه تعتبر من أكبر مميزاته في الحقيقة!


في الختام، Touch بالتأكيد يعتبر أحد التجارب التي لن تتكرر بالنسبة لي ، أنصح الجميع به....أنتم أمام أحد التجارب التي لن تتكرر مرة أخرى في حياتكم، وأنا أعني ذلك حقًا.

أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بالقراءة.
والله تحمستله جداً واتوقع بيعجبني لأني احب للي يهتم بشخصية الشخصيات وليست ان تكون سطحيه وباهته , اتمنى القاه بجوده جيده وترجمه ممتازه " يارب ::involve:: "

عندي سؤال وادري انه غبي بس ابي اتطمن , هل هو انمي نظيف ؟ لأنه حلقاته كثيره ولا اريد بعدما اتعلق به ان أُجبر على تركه ::cry::
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#20
والله تحمستله جداً واتوقع بيعجبني لأني احب للي يهتم بشخصية الشخصيات وليست ان تكون سطحيه وباهته , اتمنى القاه بجوده جيده وترجمه ممتازه " يارب ::involve:: "

عندي سؤال وادري انه غبي بس ابي اتطمن , هل هو انمي نظيف ؟ لأنه حلقاته كثيره ولا اريد بعدما اتعلق به ان أُجبر على تركه ::cry::
فيه كم لقطة من هناك أو هناك لكن بشكل عام أنمي نظيف ورسالته سامية إذا تحب تسميها.