hits counter

نقاش أنمي Major : أحلامي المتألقة!

بادئ الموضوع #1


Major

عبارة عن : 6 مواسم، أول ثلاث أجزاء من إنتاج استوديو Hibari ، بينما الثلاث الأخرى من إنتاج SynergyPS.
عدد الحلقات : 26 للأجزاء الأربعة الأولى، 25 للجزئين الخامس والسادس.
التصنيف : كوميدي ، دراما ، شونين ، رياضي.

تمهيد
"أحلامي التي قد خُلقت ، والمكان حيث أنا الآن.. بينما أنظر وأقارن بين هذين المشهدين، فإنهما يبدآن بتغيير شكليهما، ولكني أجد أن هنا والآن .... كان حقًا شيئًا واحدًا."

مقطع من أول شارة بداية، وفي ذات الوقت هي كذلك لآخر شارةِ بداية..لقد كانت حركةً ذكيةً فعلًا من قِبل فريق العمل، لأن هذه الكلمات..هي شيءٌ لن تستطيع فهمه جيدًا إلا بعد أن تصل الى ما وصل إليه بطلنا جورو..بعد أن عشت معه جميع لحظاته، حتى ما وصل إليه الآن.

نبذة
تتحدث القصة عن الطفل هوندا جورو، ذا الخمسة ربيعًا، وحبه لرياضة كرة المضرب (البيسبول) وعلاقته مع والده، وحلمه أن يصبح لاعبًا محترفًا.... سترى عزيزي القارئ طريق جورو نحو حلمه والأشياء التي تستلزم تحقيقه، والمواقف الكثيرة التي سيمر بها، حتى يصبح عشرينيًا ناضجًا.

ماذا عن Major ؟
أول ما سيتبادر إلى خاطر المرء عند ذكر اسم هذا العمل، "اوه، بيسبول.."
الرياضة التي للأسف لم تحظَ بالإنتباه الكافي لدينا، فتجد الأغلبية حتى إن كان قد سمع بإسمها فهو لا يفقه شيئًا عنها وعن قوانينها...وأعتقد أن هذا هو أكبر سبب في كون هذا العمل غير معروف كثيرًا.
ولكن، لا داعي للقلق!
فبطلنا على أية حال كان لا يزال طفلًا ، وأثناء عيشنا معه قصته ستعرف عزيزي القارئ قوانين البيسبول جيدًا ولن تجد نفسك تائهًا.. إنها 6 أجزاء بعد كل شيء.
حتى إن لم تكن مهتمًا بالبيسبول، فلا بأس من مشاهدة ميجور..ففي النهاية، الشخص لا يشاهد الانمي لإنه يهتم برياضة ما، ولكن الأنمي (الممتاز) نفسه هو الذي سيجعلك تحب الرياضة أيًّا كانت...وأعتقد في رأيي المتواضع أن ميجور كذلك أيضًا.

ما الذي يميز ميجور على أية حال؟

منذ بداية عهد الكلاسيكيات، الأنميات الرياضية المميزة لم تكن كذلك لأنها رياضيةٌ فحسب، ولكن لإحتوائها على عناصر عدة، كعنصر "شريحة من الحياة" الذي يقوي صلتك بالشخصيات، أو عنصر الدراما، والكثير من العناصر الأخرى.
ميجور استطاع أن يوظف هذه العناصر بشكل ممتاز. صحيح أنه -للأسف- مستوى المواسم متذبذب نوعًا ما، حيث أن الجزء الثاني كان الأقل، ولم يوفق في توظيف هذه العناصر جيدًا، إضافةً إلى الجزء الرابع كذلك، الذي كان مشتتًا نوعًا ما ولم يركز على شيءٍ ما كبقية المواسم، ولكن المحصلة وبشكل عام كانت عملًا رياضيًا متميزًا.

الشخصيات

الشخصيات أحد أكبر مميزات ميجور، مع ذلك فهي قد تكون أحد السليبات..أعني، أن أحد أسباب انخفاض مستوى الجزء الثاني كانت أن شخصياته للنسيان. ولكن بعيدًا عنه، فميجور يحمل طاقم شخصيات كبيرًا جدًا ومتنوعًا، وسوف تجد أن لكل شخصية "شخصية" خاصةً بها، وحتى إن شعرت أن بعض الشخصيات نفسها غير مميزة، ستجد أنه من السهل أن تحبها.

لحظات الطفولة



أفضل مافي هذه الجزئية، هو أنك عزيزي القارئ ستعيشها بشكلٍ كامل..ستعيش لحظات جورو الأولى، أحلامه وتصوراته عن مستقبله، وطموحاته، ثم ستبتعد عنها شيئًا فشيئًا كل ما تنتقل إلى مرحلة عمرية متقدمة من حياة جورو. بعد ذلك، ستستطيع أن تشعر بكمية حنّيّة كبيرة في كل مرة يتذكر فيها جورو شيئًا عن طفولته، كونك قد عشتها كذلك.
وأعتقد أن هذا أحد مميزات الجزء الأول عن غيره. وهذا بالتأكيد، بعيدًا عن شخصياته المحببة والدراما الرائعة الموجودة فيه.

تطور شخصية هوندا جورو



التخصيص هنا بهذه الشخصية لأنها العصب الكامل للعمل وكذلك الإبداع التام في أسلوب تطور الشخصيات، الأمر أشبه بكتابة سيرة حياتية مفصلة وتشكيل جوانب النهوض والتحول التي تمر بها الشخصية في حياتها، هذا الجانب أحد أكبر المميزات التي يتمتع بها هذا العمل.
تم طهي هذا الجانب على نار هادئة وهذا ما يفسر عدد حلقات الأنمي الكثيرة التي ظهرت ميزتها هنا، حتى وإن شعرت ببعض الإنخفاض في المستوى في بعض الجزئيات في العمل فستجد نفسك تعلقت بالشخصية وعشت معه جميع لحظات حياته بحلوها ومرها.

شارات البداية

كانت فعليًا أحد الأشياء التي أتوق إليها عند بداية كل موسم، وأغلبها ممتازة! بغض النظر عن إحتوائها على سبويلرز غالبًا..
المفضلة لدي هي الثالثة، احتلت الصدارة كأغنية ومشاهد! تليها السادسة والتي تعد الأقرب إلى قلبي.

ما بعد الأنمي

أولًا، فلم مدته ساعة و 43 دقيقة، يحكي عن ما حدث بين الموسم الأول والثاني، ولكن يفضّل مشاهدته بعد الإنتهاء من الجزء الرابع على الأقل لوجود بعض السبويلرز الخفيفة.

ثانيًا، حلقتان اوفا كل واحدة منهما 28 دقيقة، بعنوان Major : World Series وتعدّان خاتمة الجزء السادس.

ثالثًا، حلقة اوفا بعنوان Major : Messae والتي تعد النهاية الحقيقية للعمل.

خاتمة

ميجور قطعًا ليس ما ندعوه بالعمل الكامل، أو ماستير بيس أو أي شيء من هذه الأوصاف...ولكنه أحد الأعمال التي ستدخل قلبك بسرعة وستشعر بكمية فراغٍ كبيرة، بعد أن تنهي حلقاته الـ154.

وكذلك، أعتذر كثيرًا على هذا الموضوع غير المرتب ، وفي الواقع ترددت كثيرًا قبل طرحه :sweatsmile: ...على أية حال ، أتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بالقراءة.
 
التعديل الأخير:
#2
شكرًا على الموضوع
اعتقد انتهى الزمن اللي أقدر اتابع فيه اعمال طويلة للأسف :disappointed: مع اني كنت مخطط اتابعه من عدة سنوات
 
بادئ الموضوع #3
شكرًا على الموضوع
اعتقد انتهى الزمن اللي أقدر اتابع فيه اعمال طويلة للأسف :disappointed: مع اني كنت مخطط اتابعه من عدة سنوات
عفوًا :")

ما أعتقد إن الأمر صعب، بالنسبة لي خلصته حرفيًا في إسبوعين فقط @@ وما عرفت ايش أسوي بعدها..
 
بادئ الموضوع #5
154 حلقة في اسبوعين!

ما شاء الله تبارك الله اغبطكِ الصراحة، علمينا وصفة المتابعة الشرهة عشان نطبقها.@@
كان لي فترة قبلها ما شفت أي حاجة، باستثناء الأسبوعي...يمكن كانت قرابة شهرين، مهما حاولت أشوف أي شيء ألقى نفسي اشوف منه كم حلقة وأوقف. حتى لو كان مستواه ممتاز...
ولكن كان ميجور فعليًّا الشيء اللي ابحث عنه من زمان. قاطعت كل شيء في الحياة والتزمت غرفتي وبوووم، فجأة خلصته! (@).

وحاليًّا ما عندي رغبة أشوف أي شيء، كل اللي أتمناه شخص يبدأ يشوف الانمي عشان أناقش معاه الأحداث......(&).
 
#6
154 حلقة في اسبوعين!

ما شاء الله تبارك الله اغبطكِ الصراحة، علمينا وصفة المتابعة الشرهة عشان نطبقها.@@
حتى أنا يوم شفته من زمان خلصته تقريبًا بنفس المدة
ميجور فيه سحر لذيذ يخليك تلتهم حلقاته بسرعة
عنده توازن بين حماس المباريات و متعة اليوميات، ما رح توجد لحظة ملل مع بطلنا قورو
راح تشجعه، راح تفرح له، راح تحزن له، بكل بساطة راح تتعلق بحياة البطل
 
بادئ الموضوع #8
قررت أنقل بعض انطباعات الأعضاء من مواضيع متفرقة حسب اللي قدرت أجمعه.

انطباع من العضو SanTana

‎فرغتُ من أنمي Major - الموسم الأول.


‎1- أرى أن هذا الأنمي أَقدم على شيء قلّ ما يقوم بهِ مؤلفي القصص الرياضية! وهي إطالة النفس والبدأ من (0).

‎2 - كذلك أرى أن هذا العمل واقعي إلى حدٍ كبير.
بستثناء موضوع ( قلب الطاولة ) في اللعب. هذا أراهُ غير واقعي البتّة، والسبب أن لأي تغير يطرأ في اللعب أو في القتال دونما سبب منطقي وإنما لعواطف وذكريات وتِكرار ذلك أراهُ أمرًا سلبيًا.
‎كمسألة تَحامل جورو على نفسه في نهاية اللعبة حتى أستطاع الفوز، ومما لا شَك فيه أن إنهماك اللاعب أو الشخص أمر يقلل من قوته، هذه القوة - في المنطق - لا يمكن أن ترجع بشعور عابر أو عاطفة! ولو كانت كذلك لما تَعب أحد ولا وقف أحد عند حده! وياليت هذا الأمر انحصر في موقف واحد بل الأشواط الإضافية كلها انبنت على تحامل جورو على نفسه! فبدلاً من أن تتضائل قوته؛ تضافعت وقَوت.
‎لابد من تفعيل المنطق والمنطق هو الفيصل في هذه المسألة وهو من يُقرّر أن هذا الفعل كان صحيحًا أو خاطئاً.

‎3 - ساق الأنمي العلاقات العاطفية بشيء من القوّة، وإن لم يسترسل، وأرى أن أغلب القصص العاطفية في الكثير من الأنميات عبارة عن كَلام فارغ، بِخلاف هذا الأنمي الذي أرى أن المؤلف فعلاً أجاد في هذا الباب. وأقصد على وجه الخصوص عن قصة جورو مع الفتاه التي في فريقه. ولكن المؤلف لم يطوّرها وأنحصر في هذا الإيطار فحسب. وكنتُ قد كررت أن كلما قلت الكوميديا والتفاهة كلما قوى جانب العلاقة الرومنسية. وأنمي ماجور مثال حيّ على ذلك.
‎وكان يستطيع أن يجعل ( الرومنسية ) سِمة أساسية في عمله ولكنه توّقف، وأظن أن هذه السمة سوف تكون مدرجة بشكل رئيس في المواسم اللاحقة. خصوصًا مع كبر الشخصيات وخروجها من بوتقة المراهقة الى مرحلة الشباب!

‎4 - الأنمي هذا شاهدتهُ بتدرّج خلال شهر، فالوقت ضيق لكثرة الأعمال، فالكثير من اللمحات التي وددتُ أن أعلّق عليها نسيتها. - للأسف -، ومما يحضرني:
‎#- لم يعجبني تقلّب سامورا من كونهُ شخص سلطوي إلى شخص منضبط السلوك، ولم يعجبني تقلبه من محب لكرة القدم إلى كرة المضرب لحدثٍ تافه كهذا، ويبدو أن المؤلف فقد المبرر المطلوب في زيادة عدد الفريق ولإضافة سامورا إلى الفريق!

‎5- ولكن أقول أن المؤلف أحسن وأجاد في بعض اللمحات الدرامية كوفاة هوندا وما انبنى على ذلك من لقطات

‎وأحسن المؤلف أنهُ لم يحصر القصة في كرة المضرب، بل بنى على ذلك أمور ( شخصية ) ضمن إيطار القصّة.

‎6- هناك نقطة وهي جَزم البعض بأن العمل المنضبط أو أي عمل رياضي لا يصح إلا أن البطلُ محبًا للرياضيه التي يلعبها وهو صغير، قلت وهذا فيه نظر، بل الصواب أن حب البطل للعبته من الصغر يدخل في كمال القصة وليس في أصلها، إذ أن هذا ليس أمر مطرد بل هو نسبي، فيوجد من أحب رياضة معيّنة وهو كبير ثم أبدع فيها والأمثلة على ذلك أكثر من أن تُحصر.

‎ومن هذا الباب نقول أن المؤلف أجاد وأفاد في بدأ القصة من الصفر. وكثير من المؤلفين يفوّتوا على أنفسهم الفرصة - فرصة إظهار تنامي قوة ومهارة اللاعبيت وتدربهم والمعاناة المبنية على ذلك - بإختصارها بـ ( كأن تكون القصة سَلفًا عن لاعبين محترفين أو أن يختزلها في لقطات سريعة ).
 
بادئ الموضوع #9
انطباع من SanTana
الانطباع يحتوي على سبويلرز لمن لم يشاهد الموسم الرابع!

شارفتُ على الانتهاء من "Major S4"

- في هذا الموسم لم يكن تركيز المؤلف على المباراة الواحدة بشكل دقيق، كما حصل في الموسم الثالث مع كايدو والموسم الثاني مع كايدو الفريق الأول أو جميع مباريات الموسم الأول! بل كان بشكل سريع جدًا والتركيز غالبًا لا يكون على المباراة ككل بل فقط على مشاركة جورو أو ساندوس! وأيضًا لم تكن الخسارة أو الفوز شيء مهم - حتى نهاية الأنمي -، فتراهم يخسرون المباريات أو ينتصرون الأمر سيان. وكأن الخسارة أمر عادي جدًا.

- تطوّر جورو في ضبط إتجاه كوراته، أختزلهُ المؤلف في لقطة واحدة وهو يحاول أن يرمي على الجسم الحديدي فقط! وكانت لقطة عابرة، لم يحاول المؤلف أن يُبرز معاناة جورو في التدريب! أو حتى تطور مستواه تدرجيًا.

- كان على ساندروس طالما ازاحهُ كين من مركز مسك الكرات أن يحاول أن يحاكي مستوى كين الجيّد في إدارة المباريات. ولا يبقى على اللعب التقليدي أو العشوائي. كأن يُعطي إشارات ويحاول تحليل عقلية أو نفسية ضارب الكرة أو شيء من هذا القبيل.

- وكان لحقد جيبسون جونير على والده وجورو سبب قوي وممتاز، واستطاع المؤلف أن يُضيف شيء من الإثارة قبل المباراة النهاية بوضع الرهان! فأصبح الشخص متحمّس لأي مواجهة بين الاثنين في الملعب!

- أيضًا أحس أن المؤلف أصبح يستنسخ ويكرر أفكاره، مثلاً جعل جورو يُصاب في الموسم الثالث قبل المباراة الحاسمة مع كايدو، والأن في الموسم الرابع جعله يصاب أثناء المباراة الحامسة مع جيبسون جونير! هذا التكرار الغاية منه إثارة الحماس وجعل جورو يظهر بمظهر الشخص الشديد الذي يضغط على نفسه حتى لا يخسر!

وسلبية هذا الموسم عمومًا في التنقل السريع والاختزال البسيط للمشاهد أو المباريات الي فيه، فهذا الموسم هو خلاف المواسم السابقة، التي كان المؤلف يُعيّشك الجو لحظة بلحظة! أما في هذا الموسم فمن السهل القفز والتنقل على المراحل وكان هذا أمر مزعج.
 
بادئ الموضوع #10
انطباع من SanTana
الانطباع فيه سبويلرز لمن لم يشاهد الموسم الخامس!

مادري ليش أحس اني لوحدي أصارخ في هذا الموضوع :sweat_smile:

بديت في مشاهدة Major S5 ! ووصلت حتى الحلقة 12.

- هذا الموسم فيه تصحيح كثير للغثاء الذي كان قبله.

- أولاً وجد توَّسع في العلاقات خارج " كرة المضرب ". فمثلاً أول 5 حلقات فقط حلقة واحدة تكلمت عن كرة المضرب!

- هناك هدف مرسوم في هذا الموسم بخلاف الموسم السابق الذي كان أقرب الى العشوائية، فليس هناك معيار للفوز أو الخسارة فكلاهما سيان بستثناء التحدي مع جونير!

- المؤلف يظهر بعض الشخصيات ثم يخفيها لفترة طويلة ثم يخرجها بشكل قد يكون مناسب. وتعدى المؤلف اظهار الشخصيات الى اظهار المواقف القديمة التي مر عليها في المواسم السابقة مرور الكرام! كقصة ساتو وهجر عائلته له!! اتمنى استغلالها بشكل جيد في خضم هذه الأحداث. ووجود جورو وجيبسون في نفس المسابقة أمر مثير جداً. تراكمت الاثارة في هذا الموسم على عدة أحداث!

- أحس ان المؤلف استعجل في جعل كأس العالم في الموسم الخامس، كنت أتمنى أن يكون في الموسم السادس، وفي الموسم الخامس يرتقي جورو من الناشئين الى مستوى الميجور في الدوري الأمريكي.

- أحس أن الؤلف استعجل أيضًا في انهاء بعض المباريات في الموسم الخامس، كنت أتمنى أن تكون الاثارة في كل مباراة تكون إلى أقصاها!! فمثلاً مباراة كوريا أحسها مرت مرور الكرام، والمبارة مع الدومينيك كانت فيها اثارة وضغط ولكن لما استطاع الضاربين اليابانيين تجاوز عقبة أقوى رامي، انتهت المباراة! بينما المبارة الوحيدة التي أخذت حقها هي المباراة ضد فانزويلا.

- كما أسلفنا الذكر بان المؤلف يعتمد على العواطف والكلمات الرنانية في قلب المواقف في الأنمي وهذا بحد ذاته ليس جيد، ولكن في هذا الموسم في تغير بسيط جداً، وهو عندما يكون ساتو ماسك للكورة، تشعر أن اللعبة أصبحت لعبة خطط واستراتيجيات وليست عواطف!

- الغيرة التي حصلت من الرامي تيندو في الحلقة (9-10) التي منشأها الغيرة من أخذ جورو مكانه في اللعب، كنت أتمناها أن تنشأ بين جورو و مايومورا! أحسه راح يكون إثارة خصوصًا أنهم في مستوى متقارب وكلاهما في نفس العمر.
انتهيت من الموسم الخامس من أنمي Major .

الموسم هذا هو أفضل موسم بالمقارنة مع من سبقوه. والكلام حول هذا يطول ولعدة اعتبارات.

ولكن هناك قضية لم تعجبني وهي نجاح جورو في المعركة ولكن ليس في الحرب! ولو لاحظت المواسم السابقة انهُ دائمًا يفوز في التحدي المهم ولكنه يفشل في كسب البطولة. وهذا أمر تكرر على مدى المواسم السابقة.

وكان الموسم الخامس هو الأسوء في هذه النقطة بالذات؛ المباراة التي استقطبت جميع معارف جورو، بل وبعضهم ذهب الى أمريكا لحضور المباراة النهاية. والبعض أصبح يتابعها بشغف. لذا أرى أن بعد إظهار جميع تلك المواقف من السخف هزيمة اليابان في النهائيات.

والحلقة الأخيرة لعب المؤلف على الوتر الذي أحب. وهي تأكيد على النقطة السابقة التي ذكرتها ( المؤلف يظهر بعض الشخصيات ثم يخفيها لفترة طويلة ثم يخرجها بشكل قد يكون مناسب). فجمع جميع الشخصيات التي عرفها جورو منذ الطفولة والمرحلة المتوسطة والنهائية في موقف واحد!!!!!!! شخصيات أندثرت منذ الموسم الأول ثم فجأة تراها !! فعلاً موقف غاية في الروعة.

وشاهدت أيضًا الفلم الخاص بـMajor. وهذا الفلم غطى حقبة كان غامضة في الأنمي وكانت فجوة بين الموسم الأول والثاني، مالذي حصل بينهم؟ وماقصة اصابة جورو في كفته الأيمن؟ جميع هذه الأمور وضعت في الفلم، ولكنها في البداية والنهاية فيها حرق لمن لم يشاهد الموسم الرابع. ولو حذفت هذه المشاهد لكان أفضل. حتى نشاهد الموسم الأول ثم الفلم ثم الموسم الثاني حتى يكون نسق الأفكار متسلسل.
 
بادئ الموضوع #11
انطباع من SanTana
الانطباع داخل الإقتباس فيه سبويلرز لمن لم يشاهد الموسم السادس!


"
مؤخرًا شَرعتُ في مشاهدة الموسم السادس والأخير من أنمي ميجور، المؤلف أضاف أمر مهم وجيَّد وقد تطرق إليه في الموسم الأول بشيء من السرعة، وهو الخوف النفسي وكون هذا الأمر عَقبة أمام اللاعب وحاجزًا يمنعه من تقديم أداء مُميّز، والممتاز في الأمر هو محاولة اللاعب اجتياز هذا الأمر، والجميل في المؤلف أنهُ لم يجعل اللاعب يتجاوز هذا الأمر من أول محاولة عِلاجية! بل استخدمة عدة أساليب ( العلاج عند الدكتور النفسي + النزول الى درجة ما دون الدوري الممتاز + المواجهة مع جيبسون جونير )، جميع هذه العقبات لم تُفلح لإنفكاك هذا التخوف من جورو!

فنحن بين خيارين (الأول أن يجعل المؤلف سبب زوال هذه الرهبة أمر قوي يفوق كل ماسبق فيكون هذا أمر إيجابي القصة + الثاني أن يكون أمر تافهة وبسيط فيكون أمر سلبي).
أنمي ميجور "الموسم السادس - إلى الحلقة 10" قدم مستوى ممتاز! بالمقارنة بالمواسم السابقة، ابتدء بمشكلة جورو النفسية والتي ترتب عليها مشاكل مادية تمثلت في (نتائج المباريات والخسائر)، ثم دخول شميزو في مشكلة مع ذاتها! وهذه المشكلة متفرعة الى عدة نقاط (تعارض واقعها مع ما تطمح إليه، وترتب على ذلك خلافها مع والدها) وكذلك طريقة تعاطي المؤلف مع واقع هاذين المشكلتين وإردافه بجملة من الحلول زاد الأمر روعتًا.
صحيح أن مستوى الأنمي ككل ليس "ماستر بيس" ولكن تتقبله ويعجبك في بعض الجزئيات، فالجزئية التي لا أستطيع أن أقوامها في أي عملاً كان، هي اللعب على وتر الماضي والأحداث السابقة في الأنمي! هذا الأنمي تفنن فيها، وبلغ الذورة في الحلقة الأخيرة من الموسم الخامس! والذي ساهم من رفع هذه الصورة هو كون الانمي ابتدئ من الـ0 منذ أن كان جورو طفلاً ذو الـ5 أعوام حتى وصل الـ19 عام!
فكأنك تعيش وتكبر مع الأنمي .."

 
بادئ الموضوع #12
انطباع من SanTana
سبويلرز من الموسم السادس!



انتهت من سلسلة ميجور (154 حلقة) + فلم + أوفتين

Major S6

في هذا الموسم رمى المؤلف بكل أوراقه، واستطاع أن يجعلك تعيش في ضغط في أواخر الحلقات، رغم أن علة الضغط هي مكررة (الإصابة)، والموقف تكرر في كل المواسم تقريبًا أن يضغط جورو على نفسه في أحلك الظروف ثم ينهار بعد أن يعطي كل ما لديه ويثير أصحابه بروحه القتالية العالية!

- أستخدم المؤلف أيضًا علة أخرى وهي مكررة أيضًا ولكن بشكل جديد، (نقص اللاعبين) وبالأخص الرماة مما جعل هذا الأمر سببًا إضافيًا لكي يضغط جورو على نفسه! فلو خَرج جورو من الملعب لن يكون هناك رماة آخرين مما يجعل الخسارة الحتمية للفريق، والمؤلف استخدم هذه العلة سابقًا ولكن بشكل مُختلف، مثلاً في الموسم الثالث عندما كان الفريق كله فاشلين بستثناء تايغر فخروج جورو من الملعب يعني الخسارة الحتمية لأنه كان حامل الفريق كلهُ على ظهره.

- ولكن أيضًا استخدم المؤلف عِلة جديدة، وهي التركيز على أن الفريق لم يفز منذ 25 سنة بالبطولة، فأراد اللاعبين إسعاد الجمهور بعد التقدم لأول مرة من 25 سنة الى هذه المرحلة الحاسمة، وكذلك أردف المؤلف هذه النقطة بإيجاد علاقة بين بعض اللاعبين والجمهور، وجعل بعض الجمهور له حضور قوي وجعل بعض الجماهير كشخصيات في الأنمي، وكانت لهم مساهمة في المباراة النهائية أيضًا وكان هذا عامل ضغط جديد.

- وأيضًا الأمر الآخر الذي جعل المشاهد تحت الضغط هو تعمّد المؤلف جعل جورو يخسر في النهاية بعد أن يقدم مستوى مُبهر! فمثلاً في الموسم الأول استطاع جورو أن يهزم توشي ثم خسر فريقه في باقي المباريات، وفي الموسم الثاني خسر أمام الفريق الأول لكايدو بعد أن هزم توشي أيضًا، وفي الموسم الثالث خسر أمام كايدو، وفي الموسم الرابع فاز على جونير وخسر في الدوري، وفي الموسم الخامس خسر في نهائيات كأس العالم! مما جعلك تخشى أن يكرر المؤلف هذا السيناريو مع الموسم السادس والأخير!

- لما شاهدت الموسم الأول توقعت أن يركز المؤلف على العلاقات العاطفية في الأنمي، ولكن كان العكس تمامًا، العلاقات العاطفية أخذت الهامش وبقوة! وتقريبًا الاهتمام كله انصب حول لعب البيسبول. شيمزو الفتاة التي تزوجها جورو في النهاية، كان ظهورها بعد الموسم الأول قليل. بخلاف الموسم الاول الي كانت في أغلب الحلقات موجودة مع جورو، حتى موقع MAL صنفها على أنها شخصية ثانوية في كل المواسم بستثناء الاول والخامس الي كانت فيه مع أخت توشي ولدورها في الجمع بين الأخ وأخته!

- واما فيما يتعلق بنقطة إنهاء الأنمي، فكانت جيّدة، أنا خفت أن يقصر المؤلف النهاية على عودة جورو الى أمريكا ثم يجعل النهاية وكأنها مفتوحة! ولكن أظهر لقطات بعد 8 سنوات من عودة جورو الى اليابان وثم زواجه مع شيمزو وأنهى السلسلة أثناء لعب عرض لقطات لجورو وهو يلعب في الدوري الأمريكي ( مع التنبيه ان هذه المباراة التي عرضت لقطاتها هي الأوفا الأولى التي تتكون من حلفتين).

- واما بعد الأنمي أراد المؤلف أن يجعل جورو وكأنه يمشي على خطى أبيه، مثلاً ( الإصابة في الرأس أثناء اللعب - التشويش والشعور بالدوار أثناء اللعب - الإصابة في الكتف ثم اللعب كضارب كورة في فريق الدلافين - طريقه اعتراضه أبناء جورو على أبيهم والرد على هذا الاعتراض - لعب ابنه جورو في فريق الدلافين للصغار بعد التأثر بأبيها ).
يعطيك العافية سانتانا على الانطباعات، استمتعت بقراءتها ؛)
 
التعديل الأخير:
بادئ الموضوع #13
انطباعات من Hironobu Sakaguchi

الموسم الخامس من ميجور




‎افضل موسم حتى الان! .
10\10
الموسم السادس والاخير من ميجور



‎للامانة ما كان قد الخامس ابدا ولا حتى يقرب منه، مو انه سيء بس كانت فيه لحظات عصيبة كثيرة
‎لكن لما جات النهاية باخر 5 حلقات شفعت برفع مستوى المسلسل ، والنهاية كانت رائعة جدا وتخليك تتمنى تشوف المزيد من ميجور !
‎لحسن الحظ في كم شي اقدر اشوفه ، اتمنى ما يخيب الظن ^^
خاتمة الموسم السادس
Major: World Series

‎حلقتين اوفا كل وحدة بنص ساعة مليانة حماس وتشويق الى اخر لحظة
‎جميع المشاعر تمت مشاركتها في هذه الاوفا ، حتى انك بتشاركهم الملعب في المباراة الحاسمة
‎روعة !
Major: Message



‎وتم اسدال الستارة عن واحد من اعظم الاعمال في تاريخ الانمي والبيسبول :inlove:
‎ماني قادر اصدق انه انتهى لاااااا :crying:
 
#14
قبل أي شي, لا تتردي بكتابة موضوع مرة ثانية. أوكي؟ حلو.

أوافقك في كثير من الي ذكرتيه بخصوص العمل وانه شي مسلي جداً ويسهل التعلق فيه بحكم طوله وروايته لقصة جورو الولد الأهبل الموهوب في رياضة البيسبول, أكثر ما يشدني بهالأعمال هو مشاهدة كيف يتطور البطل مع الوقت ونشوفه يكبر ويغلط ويتعلم من تجاربه. السلايس أوف لايف ما كان من مميزات العمل بصراحة على عكس مثلاً كروس جيم وعلاقته مع حبيبته كانت سيئة وبالكاد أخذت حيز لها بالقصة واذا تواجدت فكانت سطحية ولا لها قيمة حقيقية. مع هذا كان شعور حلو و satisfying كيف انتهى المطاف فيه مع عائلته وصار أب, مرة ثانية حتى هالشي ما صوًر بالطريقة السليمة وما حسيت نفسي مقتنع كلياً بانه كبر وصارت عنده مسؤوليات ثانية بحياته. في النهاية جورو من الناس الي وُلدوا لشي واحد وواحد فقط وهو طبعاً لعب رياضة البيسبول.

الشخصيات بالعمل جيدة بس مافي أحد يرسخ بالذاكرة - باستثناء معلمته -, على الأقل مو بذاكرتي. والواقعية بميجور شي يحسب للقائمين عليه حتى ان كانت مملة بعض الأشياء أحياناً وهذا متوقع بحكم "واقعيتها" (اصابته في بداية أحد الأجزاء كانت بتجيب لي الشيب!).

أنا برضو كتبت انطباعي عنه هنا بس مدري وين بالضبط @@ لأني مو متذكر كثير أحداث ولا كان ذكرت أشياء أكثر (في ساوندتراك ناسيه بس كنت أدور عليه بالنت وعجزت ألقاه!). وميجور من الأعمال النادرة جداً الي حرصت وشاهدت بمتابعة الأوفات والأفلام الخاصة فيه.
 
بادئ الموضوع #15
قبل أي شي, لا تتردي بكتابة موضوع مرة ثانية. أوكي؟ حلو.
اوكي XD ، شكرًا :D

أوافقك في كثير من الي ذكرتيه بخصوص العمل وانه شي مسلي جداً ويسهل التعلق فيه بحكم طوله وروايته لقصة جورو الولد الأهبل الموهوب في رياضة البيسبول, أكثر ما يشدني بهالأعمال هو مشاهدة كيف يتطور البطل مع الوقت ونشوفه يكبر ويغلط ويتعلم من تجاربه. السلايس أوف لايف ما كان من مميزات العمل بصراحة على عكس مثلاً كروس جيم وعلاقته مع حبيبته كانت سيئة وبالكاد أخذت حيز لها بالقصة واذا تواجدت فكانت سطحية ولا لها قيمة حقيقية. مع هذا كان شعور حلو و satisfying كيف انتهى المطاف فيه مع عائلته وصار أب, مرة ثانية حتى هالشي ما صوًر بالطريقة السليمة وما حسيت نفسي مقتنع كلياً بانه كبر وصارت عنده مسؤوليات ثانية بحياته. في النهاية جورو من الناس الي وُلدوا لشي واحد وواحد فقط وهو طبعاً لعب رياضة البيسبول.
أتفق في إن السلايس اوف لايف كان قليل وكان يحتاج عناية أكثر، رغم ذلك كان ممتاز في الجزء الأول وفي الجزء الثالث كان في موازنة جيدة جدًا بين جانب الحياة اليومية والمباريات @@، وفي بدايات الجزء الخامس كان في حلقات حلوة. المشكلة كانت في الجزء الثاني ، وأعتقد الجزء السادس...مشكلته الكبرى في رأيي إنه قصير مقارنة بالأشياء اللي كان المشاهد ينتظر أنه يشوفها ، وكما قلت كونه كبر وصار عنده مسؤوليات ثانية فكان من الأفضل لو كان أطول مع اهتمامهم بهذه الجزئيات، كان بنطلع بحاجة أفضل بكثير..
الشخصيات بالعمل جيدة بس مافي أحد يرسخ بالذاكرة - باستثناء معلمته -, على الأقل مو بذاكرتي. والواقعية بميجور شي يحسب للقائمين عليه حتى ان كانت مملة بعض الأشياء أحياناً وهذا متوقع بحكم "واقعيتها" (اصابته في بداية أحد الأجزاء كانت بتجيب لي الشيب!).

أنا برضو كتبت انطباعي عنه هنا بس مدري وين بالضبط @@ لأني مو متذكر كثير أحداث ولا كان ذكرت أشياء أكثر (في ساوندتراك ناسيه بس كنت أدور عليه بالنت وعجزت ألقاه!). وميجور من الأعمال النادرة جداً الي حرصت وشاهدت بمتابعة الأوفات والأفلام الخاصة فيه.
مثل ما ذكرت، الشخصيات حتى لو ما كانت مميزة فكانت من النوع اللي تحبه بسرعة. رغم ذلك فكان فعلًا في كمية كبيرة من الشخصيات الرهيبة وأعني هنا الخصوم، تحديدًا الأمريكيين -جيبيسون، بولتون، سيلفا،إلخ- تخلي متعة المباريات أكثر وأكثر.
واتفق، معلمته كانت أحد الأشياء اللي ما تلقيها كثير هالأيام :")
خخخخ، فهمت ما تقصده XD


ميجر من النوع اللي مهما حاول ينهي القصة تتمنى المزيد منه ، للأسف...
 
التعديل الأخير:
#17
بلشت فيه من اسبوع تقريبا
حاليا واصل الحلقة 16
الانمي هذا خليط موزون بين اكثر من نوع من الانميات
دراما - رياضة - رومانس - مدرسي
المميز حتى الان ان كل شيء موزون
و كل جانب ياخذ وقته حتى الان