hits counter

الموضوع الرسمي Death Stranding لعبة جديدة من كوجوما، لكن هذه المرة بدون إزعاج كونامي

ستقوم بأحد هذه الأمور


  • مجموع المصوتين
    88
فكرتي الاساسية الي ممكن ما وضحت مرة بالرد الاول انه خلي الناس تستمع اذا انت ما عجبتك فكرتها وانت ما لعبتها .. افرح لهم انهم مبسوطين وقول الحمدالله انه انبسطوا
يجب ان تتبروز هذه الجملة بخط ذهبي
 
اللعبة تصير امتع كل ما اتقدم فيها، الحلقه السادسه هي الأفضل إلى الآن من ناحية الجيمبلاي..الخريطة الرئيسية في اللعبه مصنوعه بعنايه و متنوعه على عكس الخريطة في أول حلقتين كانت للنسيان و مجرد تعليم لأساسيات اللعبة. حتّى القصة ممتازه خصوصاً مع قرائة المقابلات و الرسائل، بداية اللعبة للأسف تعطي إنطباع خاطئ عن القصة.
 
جبت البلاتينم امس..

لعبه عظيمة من الـ one man army كوجيما-سان

الصراحه المهمات الرئيسيه موزونه وعددها فقط ٧٠!


٢٥٪؜ تقريباً منها في المنطقه الاولى. والباقي في المدينه الثانية.

كذلك هالسبعين طلب متنوع في طبيعته، بعضها شديد الكسر والاخر تضعه بطريقه خاصه اثناء التوصيل، وبعضها خطيره جداً، وبعضها الشحنه نفسها تكون بشريه ( وهذا جزء من جنون كوجيما في كسر العرف والعادة بحيث امتد مفهوم الشحنه في اذهاننا الى شحنات بشريه ).

غير ان اللعبه تنقلك من منطقه الى منطقه ولها خصائص منوعه + ادوات جديده تفتح لك كل فتره.

كل هذا التنوع ويشوفونها بعض الاصحاب ممله. برأيي السبب الرئيسي هو عدم اعجابهم بالفكره نفسها ( الا وهي التوصيل )
 
بلوج بلايستيشن عملوا تصويت لافضل العاب ٢٠١٩ و تم جمع قرابة مليون صوت من اللاعبين و كشفوا الفائزين



ديث ستراندنج فازت ب ٧ جوائز بلاتينية

افضل سرد قصصي
افضل تمثيل صوتي -نورمان ريدس-
افضل استوديو تطوير
افضل موسيقى
افضل استعراض تقني
افضل لعبة PS4
افضل حصرية PS4

و المزيد من الجوائز الذهبية و البرونزية.

انهيت اللعبة في اكثر من ١٠٠ ساعة و لا ازال اكتشف الجديد فيها للان.

ديث ستراندنج اعطتني متعة و ادمان توقعت نفسي افتقدته من زمان. كل لحظة و كل موقف و كل رحلة مميزة و خاصة بي فقط و متأكد تجربة غيري مختلفة جذرياً عني.

مظهر تقني و موسيقى مستوى آخر و طاقم تمثيل صوتي مقدم ببراعة بدون لحظات Uncanny Valley التي نراها في ممثلين الالعاب عادة. القصة مرضية جداً كنهاية.

تقييمي 10/10
 
التعديل الأخير:
اشتريتُ اللعبة البارحة، في الحقيقة لم أخطط لذلك لكنّني شاهدتُهَا بالصدفة في أحد المحلات ولم أستطع المقاومة، فنحنُ لاَ نتحصُل على لُعبة جديدة من كوجيمَا كل يوم.
- لعبتُ خمس ساعات تقريبًا ومن خلال ما شاهدتُه يجب أن أعترفَ باعجابي بما أراد أن يفعلهُ كوجيمَا وهُو تقديم فكرة جديدة مختلفة كليّاً للصناعة، هذا أمرٌ يستحقّ الاحترام سواءً نجحت هذه التجربة أم فشلت.
ثانياً، المُشكلة (وأنا أراهَا مشكلة) في اللعبة واضحة، وهي أنهَا تأخُذ جانباً واحدًا وتتعمّق فيه وهُو توصيل الطرود، واللعبة تبرع في ذلك جيدًا، ولدينَا جميعُ الاختيارات والتعديلات الممكنة من اجل جعل تجربة التوصيل هذه كأجسن ما يكون.
لكنهَا، في مقابل ذلك، أهملت جوانبَ أخرى مثل القتال السيء جداً والذي لا أتخيل أن يصدُرَ من نفس الرأس التي خططت لفانتوم بين.
- صحيحٌ أنّ الكثير قد لامَ كوجيمَا على خطأ التكرار في فانتوم بين. لكن في فانتوم بين، على الأقل، كان هُنالك تنوعٌ في المهمات: اغتيالات، انقاذ رهائن، تدمير قوافل عسكريّة. ديث ستراندينج لا تعدو على كونهَا لعبةً تٌقدم جزئيّة واحدةً باتقان، لكنهَا لا تًقدم وجبةً كاملةً مُرضية.
إذا بناءً على فانتوم بين مثلاً، بالإمكان، في المستقبل صًنع لعبة لإنقاذ الرهائن، بإمكان هذه اللعبة أن تحتوي على كلّ الجوانب والمميزات المُمكنة من أجل جعل تجربة انقاذ الرهائن تجربةً مثاليّة. أو لُعبةً لشخص اختصاصهُ ايجاد الحيوانات النادرة أو سرقة الوثائق السرية. لكنّ اللاعب سيبقى جائعًا وسيطالب بالمزيد، لهذا فأنا أخافُ أنها ستحمل لي ذلك الشعور بأنّ التجربة غير مكتملة مثلهَا مثل فانتوم بين. وهُناَ تكمنُ حلاوة وسوء اللعبة في آن وتُخلق المشاعر المتضاربة.
- المستوى التقنيّ للعبة دون المأمول: أتعجّب من الذين يقولون إنّ اللعبة هي الأفضل تقنيًا على الجهاز، هذا الأمرُ غير صحيح على الاطلاق. ريد ديد 2 تتجاوزُهَا بكثير وهي التي تحتوي على شاشة اكثر امتلاءً. بل إنني مستغربُ لأنهَا لا تعمل على 60 اطارًا. أفتقد فوكس انجين كثيرًا، فانتوم بين كانَت مُكتملة تقنيًا، وأعتقدُ أنهَا من الألعاب القليلة التي لا يتجرّأ أحد على نقدهَا في هذا الجانب.
- العالم ميّت تمامًا وهذا أمرٌ طبيعيّ لأنهُ عالم ما بعد الكارثة. لكنّ المنشآت أيضًا أماكن رماديّة مًملّة لا شيءَ فيهَا يستحقّ الاعجاب. اللعبة كئيبة جداً وأتمنى أن يتحسن الوضعُ في المُستقبل.
- إجمالاً، إذا أردتُ أن أقارن ديث ستراندينج بأعمال كوجيمَا السابقة فهي داونجريد كبير، لكنَ أعتقدُ أنهُ عليّ اعتبارهَا كتجربة مُختلفة تمامًا وأن أنسى كلّ ما لعبتهُ سابقًا من أجل أن لا أغرق في المقارنات وتفسد المتعة. هي مُخاطرة من كوجيمَا، وأعتقدُ أنّ لديه كامل الحقّ في ذلك بعد تاريخ حافل. وهذه ليست المرّة الأولى، فبيس والكر وفانتوم بين كانت ألعابًا جريئة لأنهَا تمرّدت على الخلطة التقليديّة لميتال غير.
- كلامي هذا لا يعني عدم اعجابي باللعبة، بل على العكس، فهي رائعة ولهَا مُتعتهاَ الخاصة. كمَا قُلت فاللعبة برعت في جزئيّة توصيل الطرود وجعلت منهَا تحديًا للاعب عبر خلق طرق وعرة يجب سلكهَا ووجود أعداء مختلفين عن أولئكَ العاديين. أستطيع أن أرى المجهود الذي بُذل في ذلكَ من أجل جعلهَا مُختلفة. لكن ان تكون مختلفة لا يعني بالضرورة أنهَا مُتميّزة وسترسخ في الذاكرة.
- كوجيماَ مطور شغوف بعمله ولا خوف عليه، بعد كلّ هذا التاريخ الحافل أعتقد أنه يعرف ما عليه فعله. ديث ستراندينج حتى لو فشلت فهي خطوة في الطريق الصحيح. الطريق الخطأ هُو أن يقدم نفس الخلطة السابقة الآمنة من تجسس وقتل وسينمائية. وهذا أمرٌ لم يسقط فيه كوجيماَ، هذا التمرّد على القديم لولاه لما رأينا أسماء عملاقة مثل ريزيدنت ايفل 4.

- أفضل لعبة فاشلةً تحتوي على مخاطرة على لعبة ناجحة بخلطة آمنة.
 
التعديل الأخير:
انهيت اللعبة في 65 ساعة خلال شهر و نصف. آخر 7 حلقات كانت مليانه لحظات خرافيه، التصوير السنمائي عند كوجيما في مستوى آخر عن البقيه و ما أتكلم فقط عن اخراج العروض بل أيضاً عن الأشياء اللي تصير أثناء اللعب. القصه جميلة بغض النظر عن العباطه تصير عند نهاية الحلقه الثامنة هههه، النهايه جداً مؤثره و أعجبتني الرمزية في القصة
مثل ان Cliff يرمز لميتل جير و ابنه "BB" يرمز لديث ستراندينق.
اللعبه تعاني من بعض العيوب طبعاً و كانت تحتاج للمزيد من الصقل، لكن يحسب لها انها مرت بفتره تطوير أقل من معظم ألعاب التربل A. ما أقدر أعتبرها من ضمن أفضل 5 ألعاب في الجيل لكن بالنسبه لي هي ثاني افضل حصرية على الPS4 من بعد بلودبورن و تجربه مميزه راح تبقى في ذاكرتي لفتره طويله،

9/10
متحمس لأي شي قادم من كوجيما.