الموضوع الرسمي للمواضيع العشوائية (2) | الرجاء مراجعة الرد الاول

ما اتابع الـ ufc لكن اعرف كونر كان ودي يفوز على mayweather وافضل انه خسر لان لاحقا تبين انه كرية اكثر من mayweather ماعرفت قصة الخرابيط الحاصلة بالـ ufc بس حبيب الصراحة بطل

 
اذكر وقت سمعت بان في الماضي كانوا يقرون بدون نقاط استغربت من ذا الشيء
والان انصدم باني اقدر افعل هالشيء بدون تلعثم @@
الشكل والنقاط جاءت للنتيجة الطبيعية لتطور اللغة، وإلّا كنا حتى الآن بحاجة لزيادة الأحرف في بعض الكلمات لكي لا نخلطها مع كلمات شبيهة ومثال ذلك كلمة مائة التي تُخالف القاعدة، أو عُمر وعَمر التي يُضاف إليها الواو.

الأمر ببساطة أن الدماغ يستبق الأمور ويُركب الصور المخزنة، لذا أنت في الأصل قادر على قراءة أكثر من كلمة واحدة دفعة واحدة بشرط ألّا تُحرك فمك، لذا إن لم تقف على الكلمة قبلًا فلن تكون قراءتك للنص بنفس السهولة، جرب أن تقرأ النص حتى وإن كان معكوسًا وستكون قادرًا على ذلك. بشرط ألا تكون الكلمات فيه جديدة.

بيت المُتنبي هذا مثلّا بحاجة للشكل لتيسير الفهم:

ألم ألم ألم ألم بدائه .. إن ان ان ان ان أوانه

مع الشكل:

أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ .. إِنْ ٱنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ


من المحزن أن تطور اللغة العربية متوقف، أو جامد بشكلٍ كبير ومازالت الكثير من القواعد بلا قواعد.
 
إذًا وإذن مثلا، موضع التنوين، مُخالفة القاعدة في كلمات مثل مسؤول، وبعض القواعد التي لم يتم الاتفاق عليها وفيها اختلاف.
في فرنسا مثلا، هنالك قاعدة من القواعدة الجديدة المُحدثة باستمرار، والتي عندما تُدرس، تعطي جيلا متفقًا على قاعدة واحدة، في حين أنه في اللغة العربية، مازلنا نشكو فيما إذا كان الصحيح أن نكتب التنوين على الحرف أم الألف.

طبعًا لكل لغة حالات شاذة، لكن عندما تعطيني قاعدة الهمزات، وبعدها تجيز كلمة مسئول، فهذا يعني أن القاعدة نفسها بلا قاعدة. لست متخصصا باللغة العربية، لكن القواعد فيها متعبة جدًا لهذا السبب وكثيرًا ما أقع في أخطاء بسبب ذلك، وحتى الكتب التي تصحح الأخطاء الشائعة أحيانا لا تشير لكون بعض القواعد البسيطة فيها اختلاف.
 
إذًا وإذن مثلا، موضع التنوين، مُخالفة القاعدة في كلمات مثل مسؤول، وبعض القواعد التي لم يتم الاتفاق عليها وفيها اختلاف.
في فرنسا مثلا، هنالك قاعدة من القواعدة الجديدة المُحدثة باستمرار، والتي عندما تُدرس، تعطي جيلا متفقًا على قاعدة واحدة، في حين أنه في اللغة العربية، مازلنا نشكو فيما إذا كان الصحيح أن نكتب التنوين على الحرف أم الألف.

طبعًا لكل لغة حالات شاذة، لكن عندما تعطيني قاعدة الهمزات، وبعدها تجيز كلمة مسئول، فهذا يعني أن القاعدة نفسها بلا قاعدة. لست متخصصا باللغة العربية، لكن القواعد فيها متعبة جدًا لهذا السبب وكثيرًا ما أقع في أخطاء بسبب ذلك، وحتى الكتب التي تصحح الأخطاء الشائعة أحيانا لا تشير لكون بعض القواعد البسيطة فيها اختلاف.
وأنا كذلك لست متخصصا في اللغة ولكن وجود الاختلاف لايعني بالضرورة خطأ
الاختلاف موجود من قبل عند العرب سواء في الاعراب مثل
بسم الله الرحمن الرحيم فيها أكثر من إعراب
ومنها في الرسم أو الاملاء كما ذكرت
صعوبة القواعد تختلف من شخص إلى آخر وأنا مثلا لست مقتنعا أصلا أن الانجليزية مبنية على قواعد متينة كما العربية ( ربما النشأة أو التعصب له دور هنا وربما لو درست غير الانجليزية غيرت رأيي

أذكر أستاذ درسنا في أحد المعاهد إذا سألته عند السبب في أمر ما فيجبيني
why Sky is blue?

بخصوص التحديث في القواعد اللغوية هناك اجتهادات في الرسم أو الاملاء واستعمال تلك الكلمة أو المنع منها كونها دخيلة موجود في مجمع اللغة ولكن هل هو يقضي على الخلاف؟
لا
في النهاية اللغة علم إنساني منه سماعي ومنه قياسي ولذلك يرد فيه الخلاف والله أعلم
 
وأنا كذلك لست متخصصا في اللغة ولكن وجود الاختلاف لايعني بالضرورة خطأ
الاختلاف موجود من قبل عند العرب سواء في الاعراب مثل
بسم الله الرحمن الرحيم فيها أكثر من إعراب
ومنها في الرسم أو الاملاء كما ذكرت
صعوبة القواعد تختلف من شخص إلى آخر وأنا مثلا لست مقتنعا أصلا أن الانجليزية مبنية على قواعد متينة كما العربية ( ربما النشأة أو التعصب له دور هنا وربما لو درست غير الانجليزية غيرت رأيي

أذكر أستاذ درسنا في أحد المعاهد إذا سألته عند السبب في أمر ما فيجبيني
why Sky is blue?

بخصوص التحديث في القواعد اللغوية هناك اجتهادات في الرسم أو الاملاء واستعمال تلك الكلمة أو المنع منها كونها دخيلة موجود في مجمع اللغة ولكن هل هو يقضي على الخلاف؟
لا
في النهاية اللغة علم إنساني منه سماعي ومنه قياسي ولذلك يرد فيه الخلاف والله أعلم
أكيد عزيزي، ليس الأمر في أنها خطأ أم لا، لكن في أنه بالإمكان الفصل فيها وتوحيد الكتابة بها، خاصة في مسائل بسيطة كإجازة كتابة مسئول وغيرها، رغم أنها تُخالف القاعدة. أتفهم أنها شائعة لذلك تم السماح باستخدامها، إلا أنه يُمكن ببساطة تغييرها بشكلٍ ما بعدم استخدامها في المدارس مثلًا كمرحلة أولى.

ضربت بالفرنسية مثالا لأنها ربما تكون أقرب للعربية في بعض القواعد التي فيها اختلاف، إلا أنه يتم بشكلٍ مستمر تحديث قواعدها وإلغاء اللُبس فيها للأجيال الصاعدة، شيء لا أظن أنه موجود بشكلٍ ما في اللغة العربية. العيب فقط أنه كما ذكرت، تجد أحيانًا من يصحح خطأ شائعًا في حين أنه موضع اختلاف، الأمر يصبح مربكًا أحيانًا ليس إلّا.

في النهاية اللغة علم إنساني منه سماعي ومنه قياسي ولذلك يرد فيه الخلاف والله أعلم
لا يُمكن سوى أن أوافقك الرأي بهذا الخصوص. اللغة حية ولا يُمكن أن نصل معها الكمال، وأظن أن ما فيها حاليًا سيشغل أي راغبٍ في التعمق فيها، ربما الخلاف يُصعب الأمور لمن لم يمس إلا السطح منها P:
 
شباب .. أشتركت ف ألياف زين, والإتصال تمام و كل شي .. بس أكتشفت حاجة!
أنه موقع أمازون ما يفتح معاي! جربت كل المتصفحات و التطبيق و برضه ...
وجربت أخش من بيانات الجوال و فتح! ف المشكلة ف الإتصال .. ممكن حل؟
 
شباب .. أشتركت ف ألياف زين, والإتصال تمام و كل شي .. بس أكتشفت حاجة!
أنه موقع أمازون ما يفتح معاي! جربت كل المتصفحات و التطبيق و برضه ...
وجربت أخش من بيانات الجوال و فتح! ف المشكلة ف الإتصال .. ممكن حل؟
ايش صفحة المشكلة؟