hits counter

مارثون أنمي/مانجا لـ Patlabor

بندول

Moderator
مشرف

32 سنة تاريخ نشر هالموضوع


عنوان السلسلة: Mobile Police Patlabor

تواريخ اصدار مشتقات السلسلة الأهم: من 1988 لين 1993(الفلم الثالث للسلسلة نزل في 2002 لكن مش من الفريق الأساسي الذي اشتغل على الاوفات والافلام والمسلسل المتبقية)

الأستوديو المنتج: عدة أستوديوهات منها ديين وبرودكشن آي جي


نبذة القصة:-

القصة تاخذ مكانها في الذي كان، وقت اصدارها الأول، المستقبل القريب ما بين سنة 1998-2002. روبوتات ضخمة أسمها Labors دخلت حيز الخدمة في مجالات التشييد والبناء الثقيل. الذي حدى بقسم شرطة العاصمة في طوكيو على امتلاك اسطولة الخاص من الـ Labors أو الـ Patlabors لمحاربة الجرائم والإرهاب والتعامل مع أية حوادث تشمل الـ Labors. أركات القصة عادةً تدور حول الشعبة الثانية في القسم الثاني التابع لوحدة المركبات الخاصة التابعة لشرطة العاصمة في طوكيو.

==




إنخراط المخرج القدير مامورو أوشي في سلسلة باتليبور المكونة من الأوفات، الحلقات التلفزيونية، والأفلام قد يبدو في غير محله مقارنة بأعماله التي تسبق انخراطه هنا. قبل باتليبور، أعمال أوشي كانت خيال علمي بعناصر كوميديا وتأملات عميقة حول طبيعة الأحلام والواقع. باتليبور هو مغامرته الأولى في جنرا الميكا المشهورة في اليابان. أفلام وعروض الميكا تبرز العناصر الآلية وتؤكد عليها كثيراً خاصة الروبوتات والبدلات الآلية الضخمة. عدد كبير من أوائل الانميات وكلاسيكيات الانميشين الياباني شددت على عناصر الميكا هذه. بالإمكان تتبع هذه الظاهرة القديمة في مسلسلات Astro Boy و Gigantor في عقد الستينات، Mazinger Z و
Mobile Suit Gundam في السبعينات، Superdimensional Fortress Macross في الثمانينيات، وحتى Neon Genesis Evangelion في التسعينات. بداية من سنة 1989، سلسلة باتليبور بالإمكان إحالتها ضمن مبحث الروبوت العملاق في الأنميشين الياباني. ومع ذلك، مثل كل الأنميات الميكا الجيدة، باتليبور يتجاوز قيود الجنرا التي ينتمي اليها. هو ليس مجرد عرض روبوتات ضخمة، بل يخدم القائمين عليه كقاعدة من خلالها يسبرون التاريخ، السياسة، والثقافة. أوشي علق على العمل قائلاً "في التأمل في الماضي، باتليبور بالنسبة لي فلم مهم على أصعدة كثيرة، واعتقد أنه نقطة تحول في مشواري. أعلم أنني ما أنا عليه اليوم بسبب باتليبور."(1)

أقوى نقاط باتليبور هي أساساته فيما يتعلق بشخصياته وأحداثه الواقعية -إذا ما تجاهلنا وجود روبوتات الشرطة الضخمة الشبيه بالانسان في القصص. عالم باتليبور يبدي للعيان محاكاة ومخيلة قريبة جداً من الواقع الحي بشكل اكبر مما نتصوره. أليكس كير يقول في كتابه كلاب وشياطين، "أنعكاس الواقع: وحدها المانجا التي بإمكانها أن توفي ظواهر التطرف الغريب في اليابان المعاصرة حقها. حينما يعاد تشكيل كل مجرى مائي ونهر لتصبح حوادير خرسانية، أنت بالفعل تقتحم عنوة إلى حظيرة حكايات الخيال العلمي"(2). إتجاه مامورو أوشي للخيال العلمي الموجهة تكنولوجياً لم يكن مفاجئاً أو وليد الصدفة؛ ولع الاخير بالأتمتة والميكانيكا يمكن رؤيته جلياً في أفلام Urusei Yatsura. الدبابات، الطائرات النفاثة، والسفن الفضائية القتالية جميعا تم تصويرها في هذه الافلام مع الحرص على أقل التفاصيل. إخراج أوشي لأوفات سلسلة Dallos أيضاً أظهرت انه قادر على التعامل مع مختلف مشاهد الاكشن.



هنالك علاقات اضافية بين مسلسلات و اعمال أوشي السابقة واتجاهه الجديد مع باتليبور. مثال على ذلك، رابط مشترك بين Urusei Yatsura إلى باتليبور هو اختيارات طاقم مؤديين الاصوات. الممثل توشيو فوروكاوا مؤدي صوت شخصية أتارو في Urusei Yatsura أصبح مؤدي صوت شخصية أسوما شينوهارا في باتليبور. ممثلين أصوات آخريين عملوا مسبقاً في Urusei Yatsura وتم استقطابهم للعمل الجديد في باتليبور يشملون: شيغورو تشيبا (ميغان في UY، صوت مذيع الراديو في Twilight Q2، وممثل دائم الحضور في أفلام أوشي الحية الـ live-action) أدى صوت شيغي في باتليبور؛ إسيي فوتوماتا (تشيبي في UY) أدى ميكياسو شينشي؛ ميتشيهيرو إيكيمازو (أونسن مارك في UY) أدى إيساو أوتا؛ يو إينوي (ران في UY) أدت كانوكا كلانسي؛ واخيراً يوشيكو ساكاكيبارا (إيلي في فلم Urusei Yatsura: Only You) أدت شينوبو ناغومو.

على الرغم أنه من العقول المبدعة خلف تشكيل عالم باتليبور، إلا ان أوشي كان آخر الوافدين لفريق Headgear، الفريق الابداعي الذي تخيل السلسلة، لعل منشأ السلسلة بدأت من أفكار فنان المانجا القدير المانجاكا ماسامي يوكي ( Assemble: Insert، Tetsuwan Birdy) ومصمم الميكا يوتاكا ايزوبوتشي (Gundam: Char’s Counterattack، Gasaraki). في بداية عقد الثمانينيات، يوكي واتته فكرة مسلسل بوليسي درامي للأنمي يتضمن روبوتات وطرح هذه الفكرة على صديقه وزميله ايزوبوتشي. لاحقاً وفي نفس العقد-الثمانينيات-، مع نجاح أسلوب نسق الـ OVA، المشروع بدا واعداً. إنضم للفريق حينها الكاتب كازونوري إيتو ( Maison Ikkoku، the new Gamera films) ومصممة الشخصيات أكيمي تاكادا (Creamy Mami، Kimagure Orange Road) كلاهما عملا مع مامورو أوشي سابقاً في سلسلة Urusei Yatsura.(تاكادا عملت ايضاً مع أوشي في فلم
Urusei Yatsura: Only You، بينما إيتو شارك في كتابة فلم The Red Spectacles مع أوشي). أعضاء فريق هيدجير ارتاحوا كثيراً مع بعضهم البعض، مما سهل العمل على قدم وساق على باتليبور. تقول أكيمي تاكادا، "كنا جميعاً أصدقاء حتى قبل تشكيل فريق هيدجير، قررنا جميعنا وقتها الذهاب إلى أونسن[مسمى حمامات الينابيع الساخنة في اليابان] ذات مرة، ليس فقط الذهاب من اجل الذهاب بل للنقاش ايضاً عن خطة إنتاجية لسلسلة أنمي جديدة!"(3). مشروع الانمي الجديد كان بحاجة ماسة لمخرج متمكن ، بالرغم ان أوشي انتهى به المطاف بالإنضمام لهيدجير، لكن كانت هناك شكوك مبدئية بين اعضاء الفريق الآخريين من ملاءمته للمشروع. ايزوبوتشي قال في مقابلة أن لا يود أن يعمل على مشروع من شأنه أن "يتحول إلى لا شيء أكثر من حلم سيء في نهاية الامر"(4).

فريق هيدجير تم تأسيسه من اجل احتفاظ اعضاءه ومبتكري السلسلة بحقوق ملكية اعمالهم الخاصة والتحكم الكامل بها. بدلا من امتلاك شركة الانتاج أو الداعمين للحقوق الكاملة، والذي هو عادة شائعة في ساحة انتاج عروض الانمي(5). ولهذا كل اعضاء فريق هيدجير الخمسة امتلكوا حقوق سلسلة باتليبور، وكل الاعضاء يتشاركوا ربحية أي منتج جديد في عالم السلسلة صدر أو سيتم انتاجه في السنوات المقبلة، حتى واذا كان العضو الفلاني لم يشترك بشكل مباشر في عملية الانتاج في مشروع معين. (مثال على ذلك ان أوشي مثلاً يتحصل على ربحية معينة من ايرادات الفلم الثالث لسلسلة باتليبور، Patlabor WXIII، رغم ان اعضاء فريق هيدجير الذين انخرطوا في عملية انتاج هذا المشروع اثنان فقط هم يوكي و ايزوبوتشي). الطريقة هذه في حفط حقوق المؤلفين تسمح بتجنب الشجار القانوني الذي رأيناه مسبقاً في سلاسل تلفزيونية مثل ماكروس، التي شركة الانتاج المسؤولة عنه، تاتسونوكو برودكشنز، مُنحت لها الحقوق وليس الاستوديو Nue، الذي قام بالتخطيط والاشراف على العنوان(6). سبب آخر أعطى يوكي فكرة تأسيس هيدجير أن مشاركة شركات انتاج ضخمة سيكون حجر عثرة وربما سيمنع من استكمال المشروع ككل. بينما تم إقرار انتاج مانجا وسلسلة أنمي لباتليبور، الانمي لن يكون قائم على المانجا، كما هو الحال في كثير من الاحيان. هذا من اجل، كما قال يوكي "في حال تم تقييد انمي باتليبور على أساس اقتباسه من المانجا خاصتي، ناشر المانجا Shogakukan سيدخل إلى الصورة، مما سيعقد الامور كثيراً... لذا قررنا ان مسلسل الانمي هو العمل الاساسي للفريق، والذي سيتم انتاجه اولاً"(7).



كذلك أهمية سلسلة باتليبور تأتي كونها حلقة الوصل الأولى بين مامورو أوشي وأستديو Production I.G وتطور هذه العلاقة بينهم في السنوات اللاحقة. الاستوديو تم تأسيسه من قبل ميتسوهيسا إيشيكاوا وتاكايوكي جوتو(التي حروف اساميهم العائلية الاولى شكلت "I.G" من اسم الاستوديو) في سنة 1988 كأستوديو أنميشن مستقل مكرس لإنتاج سلاسل وأفلام انمي جذابة. على الرغم أن إيشيكاوا كما هو الحال مع أوشي، كلاهما بدأ في استوديو Tatsunoko Pro، لم يلتقيا الا بعد خروجهم من الاستوديو الآنف ذكره؛ برودكشن آي جي انتهى بهم المطاف أحد الاستوديوهات الفرعية الرئيسية المسؤولة عن انتاج اولى أوفات سلسلة باتليبور في آخر عقد الثمانينيات. أوشي اعجب كثيراً بعملهم على الاوفات الذي حذى به إلى علاقة انتماء وانضمام شبة كاملة للاستوديو في السنين اللاحقة(8). بل وفي السنين الـ 15 اللاحقة لتأسيس الاستوديو جميع مخرجات الافلام الاوشية تكاد تكون حصراً مرتبطة ببرودكشن آي جي او لديهم يد انتاجية فيها.

عالم باتليبور قد يكون مربكاً في البداية، السلسلة تتضمن ثلاثة خطوط زمنية وتقسيمات زمنية مختلفة. الخط الزمني الأول يبدأ مع الحلقة الأولى في سلسلة الأوفات الست(Early Days) التي اخرجها مامورو أوشي في سنة 1988(9). المبيعات القوية والسمعة الحسنة لهذه الاوفات اعطت الضوء الاخضر لإنتاج فلم للسلسلة(فلم باتليبور الاول) في 1989 والذي تولى اخراجه مجدداً اوشي، تبعه الفلم الثاني لباتليبور الذي صدر في 1993 من اخراج اوشي ايضاً. بعد فترة قصيرة من اصدار الفلم الاول، 48 حلقة عُرضت على التلفزيون الياباني بمسمى مسلسل باتليبور التلفزيوني. اعادت تقديم جميع الشخصيات وبدأت خط زمني ثاني مختلف نوعاً ما عن الأول، لكن في نفس الوقت مكمل له، سلسلة أوفات جديدة أخرى مكونة من 16 حلقة (Patlabor: The New Files) تبعت نفس خط المسلسل التلفزيوني الزمني تم اصدارها في سنة 1990. الخط الزمني الثالث الاخير هي نسخة مانجا عضو فريق هيدجير ماسامي يوكي للسلسلة، تم رسما من 1988 إلى 1994. في 2002 تم اصدار فلم ثالث للسلسلة، Patlabor WXIII، في اليابان. تم عرض هذا الفلم الجديد رفقة حلقات أنمي قصيرة بمسمى MiniPato، التي تقدم شخصيات السلسلة في مواقف كوميدية مضحكة بأسلوب رسم غير معتاد (أشكال كيوت وغير متكافئة مع التصاميم الاصلية). مامورو اوشي قام بكتابة سيناريو هذه الحلقات القصيرة.

تدور أحداثه في آخر عقد التسعينات، عالم Mobile Suit Patlabor(المعروف في كل الخطوط الزمنية) بدى مألوف كثيراً لدى جمهور المتابعين، مع بعض الاستثناءات المهمة. في القصة، التكنولوجيا تقدمت بما يكفي لتطوير الـ Labor، روبوتات ثقيلة تستخدم غالباً في أعمال البناء. كل روبوت يتم قيادته بواسطة مشغل بشري واحد. مجيء هذه الالآت للصورة سمح بالبدء في بناء مشروع بابل بالغ الضخامة، جدار ضخم للغاية يحيط بمدينة طوكيو مصمم ليمنع عنها موجات المحيط هائلة الحجم التي تعصف بالمدينة وتهديداتها المترتبة على ظاهرة الاحتباس الحراري حول العالم. مع ذلك، بجانب استخدام الـ Labors في عمليات البناء المختلفة. الـ
Labors تستخدم ايضاً في ارتكاب الجرائم المختلفة. ولهذا الشأن تم انشاء وحدة شرطة المركبات الخاصة لمكافحة هذه الجرائم بواسطة دوريات مخصصة مكونة من Labors معدة خصيصاً حسب طلب الشرطة. أو اختصاراً Patlabors. السلسلة تتبع مغامرات -او في بعض الحالات الحظوظ السيئة- لشعبة المركبات الخاصة، الوحدة الثانية، فريق كامل مكون من اشخاص من بقايا الوحدات الاخرى الذي استغنوا عنهم لعدم جاهزيتهم والغير لائقين بنظر الفرق الاخرى، الذين لسبب غير مفهوم، أصبحوا مستلمي أحدث التقنيات في ميدان تكنولوجيا الـ Patlabors.

أوفات وأفلام باتليبور كانت أولى محاولات مامورو أوشي في عالم الـ Hard science fiction، عوضاً عن الخيال العلمي الخيالي الذي كانت منطقة أوشي المفضلة في اعماله السابقة، مع سلسلة باتليبور، أوشي تم ربطه تدريجياً مع جنرا السايبربنك. الجنرا التي ترتبط دائماً بأسمه وافلامه لدى جموع الجماهير في الغرب. كما كتب كاتب السايبربنك الشهير بروس ستيرلنج، عن السايبربنك، "التكنولوجيا هي الأحشاء[تأتي من داخلنا]... هي منتشرة، حميمة للغاية، لا تنبع خارجنا، ولكن بجانبنا. تحت جلدنا؛ غالباً، داخل أدمغتنا وعقولنا"(10). من المثير للإهتمام، ان هذا الاقتباس يمكن استخدامه لتتبع arc وسمة مميزة تظهر عبر أفلام أوشي المختلفة عن علاقة البشرية بالتكنولوجيا. باتليبور يستعرض التكنولوجيا الخارجية وفي نفس اللحظة بجانب اجسادنا العضوية. بينما شبح في قوقعة تلقي الضوء على التكنولوجيا داخل أجسادنا و Avalon تظهر التكنولوجيا بداخل عقولنا وفي أذهاننا.



أوشي يطرح مفهوم الـProblematization المتمحور حول التسلسل الهرمي بين شخصيات السلسلة عبر تصويره للـ Labors أنفسها. بدلاً من السيطرة على هذه الالآت بواسطة طياريهم، الـ Labors ينتهي بها المطاف بتحكمها هي بالبشر هؤلاء. بسبب الحصر والرصد المستمرة للطيارين شبة الدائم داخل هذه البدلات التكنولوجية فائقة التطور. الـ Labors مجهزة بأنواع مختلفة من أنظمة المراقبة،من داخل وخارج البزات الآلية؛ هي لا تعمل فقط كوحدات متنقلة تراقب العالم من حولها، لكنها ايضاً تراقب الطيار الذي بداخلها. ومع ذلك، ينظر دائماً للتكنولوجيا على أنها منفصلة عن جسم الانسان. على الرغم أن نفس هذه التكنولوجيا تهدد وربما قد تبتلع وتغمر تحكم الجسد بنفسه. التكنولوجيا لم تهدد قط بغزو اجساد شخصيات العمل في أفلام باتليبور. على عكس ما يحدث في سلاسل شبح في قوقعة وفلم أفالون. بالاضافة لذلك، فرقة الشرطة التي تنتمي لها الشخصيات الرئيسية في باتليبور تعمل على تقييد هذه الشخصيات ضمن محدودية التحكم التكنولوجي الشامل، يجدر بالذكر ان كينونة هرمية قسم الشرطة، رغم نجاحها التام في إنقاذ العاصمة طوكيو مرتين في افلام باتليبور، الا انها جزء من نظام أكبر، نظام إشكالي مليء بالمشاكل. في كلا فلمي أوشي للسلسلة. أبطالنا يحتم عليهم مواجهة أفراد داخل منظماتهم الخاصة من أجل المضي قدماً لأفضل مسار يمكنهم من محاربة التهديدات الارهابية التي تسودهم. مثل هذه الانظمة الهرمية يتم تصويرها لتكون ضارة كما التعصب الضال لخصوم الابطال الارهابيين كلاهما وجهين لعملة واحدة. بالاضافة إلى ان كلا الفلمين يحدثان في ضواحي طوكيو الحضرية، التي بدورها تخدم فكرة احتواء وتقييد هذه الاحداث للتصور السابق بشكل أقوى.

مسمى Labors ذاته فاتن ويحتوي رمزية التكنولوجيا المرجوة من هكذا مسمى، فضلاً عن الاسم "Labor" يشير إلى مركزية الالآت كسبب رئيس لتسيير العمل والعمال. هذا الاسم يدعو للمقارنة أيضاً بين مفهوم الآلة والنقد الماركسي لطبيعة العمل والعمّال. في كتابه "المخطوطات الاقتصادية والفلسفية"، المكتوب في سنة 1844، الفيلسوف الألماني يقول: "وكل هذه النتائج يحويها التعريف القائل أن العامل يرتبط بناتج عمله كما يرتبط بموضع غريب، لأنه من الواضح بحكم هذه المقدمة أنه كلما أنفق العامل نفسه زادت قوة العالم الموضوعي الغريب الذي يخلقه أمام نفسه وأصبح هو – عالمه الداخلي – أكثر فقرًا، وقل ما ينتمي إليه كشيء مملوك له. ونفس الشيء في الدين.. فكلما زاد ما يضعه الإنسان في الله قل ما يحتفظ به في نفسه. إن العامل يضع حياته في الموضوع، لكن حياته الآن لم تعد تنتمي له وإنما للموضوع. ومن هنا فكلما زاد نشاط العامل، زاد افتقاره إلى الموضوعات. وأيًا كان ناتج عمله، فإنه هو لا يوجد. ومن هنا فكلما زاد هذا الإنتاج أصبح هو ذاته أقل. ولا يعني اغتراب العامل في ناتجه أن عمله قد أصبح موضوعًا – وجودًا خارجيًا – فحسب، وإنما يعني أنه يوجد خارجه، مستقلاً عنه، كشيء غريب عنه، وأنه يصبح قوة في ذاته تواجهه، إنه يعني أن الحياة التي منحها للموضوع تواجهه كأمر معاد غريب"(11). هذا الاستشهاد يصف بشكل دقيق دور الـ Labors في باتليبور. الـ Labor كآلة مثال جيد فيما يتعلق بفكرة كارل ماركس حول إغتراب العامل عن ما ينتجه من منتجات. الافلام وحلقات المسلسل التي تشكل عالم باتليبور تتأمل وتتفكر طبيعة العمل والتكنولوجيا ودورها في حياة الناس، كما تضفي مصداقية على التوكيد أن "التكنولوجيا ليست إلا عامل على شكل مادة ملموسة -تُجسد العمل- وكل قطعة من الالآت يمكن أن تعمل فقط اذا كانت موجودة،لا يمكن أن توجد إلا إذا كانت تعمل"(12). الـ Labors هي إمتداد للرغبة في الزيادة الانتاجية، لخلق أعاجيب هندسية رائعة مثل مشروع بابل. باتليبور يجعلها من المسلمات والحقائق أن الاعتماد المبالغ فيه على العامل البشري سوف يساء استخدامه؛ بالتالي نشر فرق الباتليبور هو حاجة ماسة لحماية طوكيو واليابان.

العمل على باتليبور، بالأخص الفلمين الأول والثاني، يمثل بداية تحليل مامورو أوشي لمفهوم السايبورج. في حياتهم اليومية ومن خلال تصرفاتهم المختلفة، أعضاء الوحدة الثانية أصبحوا أشبة بسايبورجز في علاقتهم الوثيقة بالتكنولوجيا. التكنولوجيا أصبحت منسوجة نسج القماش في الثياب في حياتهم اليومية. وهذه العلاقة الوثيقة بالتكنولوجيا تكاد تكون علاقة غرامية شديدة كالحب من أول نظرة، كما هو موضح في أغنية بداية سلسلة الأوفات الأولى(Early Days). شارة البداية هذه، التي تجهز المشاهد لما سيحصل في الحلقات الست، يتم غناءها بمنظور الفتاة نوا بطلة القصة. بينما الاغنية تبدأ مثل أي أغنية بوب يابانية ثمانينية، تمجد فضائل الحب، نعلم سريعاً أنها في الحقيقة تغني للباتليبور خاصتها وليس لأي حبيب بشري. ومع تتابع حلقات السلسلة، حس أوشي المسرحي والساخر يبرز أكثر فأكثر، يقترح على المشاهد معاودة رؤية الشارة مرة أخرى لكن هذه المرة رؤيتها كسخرية عامة(Parody). الموسيقى المتفائلة في الاغنية والكلمات المبالغ فيها يجعلها إنحراف جيد عن مواثيق الميكا المعتادة. ربما تصل للسخرية وإيجاد النكات على حساب غلبة وانتشار مفهوم الروبوتات الضخمة في أوساط المانجا والانمي آنذاك. ومع ذلك، أوشي لا يخشى في التعامل مع قضايا التكنولوجيا بطريقة أكثر جدية. كما هو موضح لاحقاً في الحلقات الاخيرة من الاوفا وبشكل أكبر في الافلام اللاحقة؛ هناك جانب من الصحة متخفي في جنبات كلمات وموسيقى شارة البداية، كتذكير مرح ولعوب ألا نصبح مهووسيين للغاية بإبداعاتنا التكنولوجية الخاصة. وحتى نعطي كل ذي حق حقه، شخصيات باتليبور لا تستثمر نفسها بالكلية في الالآت التي تتعامل معها كل يوم. التكنولوجيا، على الرغم من أنها جزء كبير من حياتهم، لكنها ليست شاملة لكل شيء. كل رجل وامرأة في الوحدة الثانية يظهرون نقاط ضعفهم ورغباتهم وحتى غرائبهم الفريدة. التي تبلغ أوجها حين عرضها للعاطفة الإنسانية التي تتناقض مع المحيط الميكانيكي والآلي في المسلسل. (في سلسلة شبح في قوقعة مامورو أوشي يغوص عميقاً أكثر في مباحث العمل والعمال،التكنولوجيا، وفردانية الجسد.)

إذن، باتليبور هو عن الشخصيات المثيرة للاهتمام بنفس قدر ما هي عن الـ Labors. هي قصة كيف يتغير البشر ويتأقلمون مع خلفية تقنية تغير تفاعلاتنا الاجتماعية قدر تطورها الكبير كل يوم. من خلال مقابلتها لمفهومي بشرية الشخصيات الفردية ضد الآت الباتليبور العملاقة والتسلسل الهرمي التراتبي في نظام شرطة طوكيو. هيدجير تمكنوا بإقتدار من خلق شخصيات تلعب هذه القوالب(archetypes) بحرفية عالية لكن لا تستلم لها أبداً. باتليبور لا تظهر لنا فقط كيف يتأثر الناس ويتغيرون بالتكنولوجيا، بل تسبر لنا الخصوصيات التي تجعلنا جميعاً بشر.

بالإضافة لنقد التقدم التكنولوجي في إطار الخيال العلمي، أوشي يتفحص ماضي اليابان المضطرب وحاضرها المثير للجدل في سلسلة باتليبور. عدد كبير من حلقات السلسلة التي كتبها أوشي، وخاصةً فلم باتليبور الثاني، تتطلب فهم عميق للسياسة اليابانية لما بعد الحرب العالمية الثانية، وبالأخص علاقة اليابان بالولايات المتحدة الأمريكية. بعد الحرب العالمية الثانية وما تلاها من احتلال الولايات المتحدة لليابان، قبلت الحكومة اليابانية الجديدة بدستور صاغته قوات الاحتلال. ومن أكثر مواد هذا الدستور إثارة للجدل كانت المادة التاسعة، أو "بند السلام". وفيها تنص هذه المادة على "تطلع الشعب الياباني بصدق وإخلاص إلى السلام العالمي القائم على أسس من العدل والنظام، ويتخلى إلى الأبد عن الحرب كحق سيادي للدولة وعن القيام بأية أعمال عدوان أو تهديد بواسطة العنف كوسيلة لحل النزاعات الدولية. ومن أجل تحقيق الغاية من البند السابق، لا يتم امتلاك قوات برية أو بحرية أو جوية أو غيرها من القوات العسكرية، ولا تعترف الدولة بحقها في خوض الحروب". في السنوات التي تلت نهاية الحرب العالمية الثانية، تم تفسير المادة التاسعة على أنها تسمح باستخدام القوة العسكرية لأغراض الدفاع عن النفس، غالباً بناء على إلحاح من الولايات المتحدة. التي كانت بحاجة إلى حليف قوي ضد انتشار الشيوعية في شرق آسيا. على الرغم أن اليابان ما زالت دولة مسالمة، فقد نمت قوات الدفاع عن النفس اليابانية، أو المسماة Jieitai، لتصبح واحدة من أكبر القوات العسكرية في العالم مع نمو اقتصاد البلاد. هذا الوضع يضع اليابان في موقف متناقض من الشعور بأنه يجب أن تتولى قيادة أكبر في الشؤون العالمية بينما يتم تقييدها من قبل دستورها الخاص. يسلط أوشي الضوء على حالة الفصام السياسية الحديثة في اليابان من خلال سلسلة باتليبور وأفلامها.



كذلك من دواعي القلق أيضاً لدى أوشي التي ضمنها في السلسلة حركة أحتجاج الطلاب في فترة ما بعد الحرب، للذين لا يعلمون، أوشي كان ناشطاً طلابياً بنفسه، وشارك في أنشطة مثل توزيع النشرات ووضع الملصقات الداعمة لهذه الحركة. كانت إحدى نقاط الخلاف الرئيسية بالنسبة للطلاب المحتجين هي معاهدة الأمن اليابانية مع الولايات المتحدة ، والتي سمحت لأمريكا بإقامة قوات في اليابان لاستغلالها في كوريا وفيتنام. يعتقد العديد من اليابانيين أنه نظراً لأن المادة التاسعة من الدستور الياباني تحظر على الدولة الدخول في الحرب ، فيجب ألا تساعد اليابان في تسهيل الحروب في الدول الأخرى. وأصبحت الاحتجاجات ضد المعاهدة الأمنية جزءًا من الوعي الشعبي الياباني، و "كانت تجربة أزمة معاهدة 1960 بارزة للغاية لدرجة أنها ولدت جيلًا من الطلاب الذين يشار إليهم حتى يومنا هذا باسم" جيل معاهدة أمبو "وأصبحت أسماء قادتهم كلمات مألوفة في اليابان"(13). ومع ذلك ، كانت هذه الإشادة لفترة قصيرة إلى حد ما من الزمن، وانتقل احتجاج الطلاب من "حركة موحدة نسبيًا مع دعم شعبي واسع النطاق في أواخر الخمسينات إلى حركة أصغر بكثير ومقسمة بشدة والتي فقدت معظم الدعم الشعبي لأساليبها العنيفة بشكل متزايد بحلول السبعينيات"(14). و بما انه شارك في في صراعات الطلاب هذه. أوشي يدمج أفكاره للصراع والاحتجاجات في معظم اعماله. خاصة تلك الاعمال التي تتعامل بشكل مباشر مع الشرطة. مثل باتليبور، شبح في قوقعة، وأفلام عالم Kerberos المختلفة (The Red Spectacles, Stray Dog: Kerberos Panzer Cops, and Jin-Roh). في هذه الافلام، يضطر أولئك الذين في مواقع السلطة إلى الرد على تهديد أو انتفاضة من شعب ساخط ، وغالباً ما يتم إلقاء الضوء على القوى المؤسسية هذه بشكل غير جذاب.

==

ترجمتي بتصرف لمقدمة فصل باتليبور في كتاب STRAY DOG OF ANIME الطبعة الثانية التي صدرت في 2013 للكاتب Brian Ruh كل الحقوق محفوظة له


 

بندول

Moderator
مشرف
شخصيات باتليبور



Noa Izumi

نوا بنت صغيرة في السن وطيارة شابة ومتحمسة كثير لعملها. و واحدة من أقل اعضاء الوحدة الثانية خبرة. ابنة صاحب حانة في هوكايدو. نوا شقت طريقها في أكاديمية الشرطة حتى تتمكن من تحقيق حلم حياتها وتقود الباتليبور خاصتها. هي تحمي الباتليبور تبعها بشكل مفرط، والذي بالمناسبة سمته ألفونس على أسم كلب ثم قط كانت تملكهم. وبسبب عاطفتها الجياشة تجاه هذه الآلات، نوا جبانة نوعاً ما في تعاملها مع الباتليبور تبعها وفي نفس الوقت أي ليبور آخر حتى اذا كان عدوها. في كثير من الأحيان هي تخاف وتخشى ان تفعل أي شيء قد يتسبب في أي أضرار حتى لو عرضية لهم.



آسوما هو الـ command backup لموضع نوا الامامي في المواجهات، يرشد تصرفاتها في سيارته خلف الباتليبور خاصتها. والد آسوما هو رئيس شرك شينوهارا للصناعات الثقيلة، أحد الشركات الريادية في مجال صناعة الباتليبورز والمصنع الاساسي لباتلبيورز الوحدة الثانية.



Isao Ohta

الطيار الثاني في الوحدة الثانية بعد نوا، غالباً ما يكون أوتا في خلاف مع نوا بسبب ادائها لواجباتها. في حين أن نوا حذرة بشكل مفرط، أوتا يندفع إلى الامام في كل مرة وفي أي حالة تقريباً. طيار جيد ومتمكن جداً من الاسلحة النارية. الا انه يترك وراءه دمار شديد ودائماً ما يقع في مشاكله بسبب تهوره.



Mikiyasu Shinshi

شينيشي هو الـ command backup لأوتا. أسلوبه الوديع يتناقض تماماً مع شخصية أوتا الطائشة. شينيشي هو العضو الوحيد في الوحدة الثانية المتزوج. وعمله يسبب ضغط مستمر على زواجه وعلاقته مع زوجته.



Hiromi Yamazaki

رجل عملاق الجثة، وبسبب حجمه الضخم يامازاكي ما يقدر على قيادة أي باتليبور. لذا عمله يقتصر على قيادة المركبات الضخمة التي تحمل الباتليبور في حالات الطوارئ. ومثل العديد من العمالقة في اعمال الخيال الشعبي، يامازاكي لطيف وخجول. يفضل زراعة الطماطم على الذهاب للقتال.



Kanuka Clancy

ضابطة في قسم شرطة نيويورك، كانوكا أتت لليابان وانضمت للوحدة الثانية حتى تتعرف على الباتلبيور وكيفية دمجهم في شرطة بلدها الأم. بالرغم أنها طيارة ليبور شديدة البراعة، كانوكا دورها الاكبر في الدعم، وتساعد على وضع الاستراتيجيات المفيدة لنوا و أوتا.




Takeo Kumagami

ظهرت لأول مرة في المسلسل التلفزيوني، انضمت للوحدة الثانية بعد رجوع كانوكا لقسمها في نيويورك. الشخصية هذه لا تظهر في أي أوفا او فلم اخرجه مامورو أوشي، لكنها تظهر في الحلقات التلفزيونية التي اشرف على كتابتها.



Chief Sakaki

المسؤول الرئيسي عن جميع عمليات الصيانة للوحدة الأولى والثانية. ساكاكي رجل قليل الكلام. يعتبرونه طاقمه في غرف الصيانة أشبة بآلهه حرفتهم(تبارك الله عن هذا الوصف لكن المقصد انه متمكن كثيراً في عمله). كما يحظى ساكاكي بإحترام كبير في مقر شرطة العاصمة بسبب سنين عمله الطويلة كميكانيكي لديهم.



Shigeo “Shige” Shiba

عضو في طاقم الصيانة، شيجي هو نائب ساكاكي والرجل الأول عندما لا يتواجد في القسم. غالباً يعمل كوسيط وحمامة سلام بين قسم الصيانة وطيارين الباتليبور. شيجي خبير ومخترع ممتاز. ويتمتع بمهارة عالية في التعامل مع كل الاجهزة والبرامج الخاصة بالباتليبور.



Keiichi Goto

قائد في الشعبة الثانية للمركبات الخاصة، تحديداً المسؤول عن الوحدة الثانية. جوتو يجب عليه الكفاح بشكل يومي ليحافظ على فريقه الممزق من أن يتمزق أكثر. تحت مظهره الهادئ وتصرفاته التهريجية نجد أحد أكثر العقول الذكية والحادة في قسم الشرطة. ويشاع أن تم تعيينه لمنصبه الحالي غير الجذاب بسبب أنه يعرف الكثير ويسأل اسئلة كثيرة ايضاً.



Shinobu Nagumo

قائدة في الشعبة الثانية للمركبات الخاصة، تحديداً المسؤولة عن الوحدة الأولى. ناجومو تنضح بشخصية أكثر ثقة من زميلها جوتو. ميلها للعمل كما هو مكتوب في "الكتاب" يتناقض تماماً مع موقف جوتو المتساهل تجاه الذين تحت قيادته. علاقة فاضحة في ماضيها، تم التطرق لها بالتفصيل في فلم باتليبور الثاني، قد يفسر لماذا لم تتقدم في السلم الوظيفي في قسم الشرطة التي كان ينبغي لها ان تصل اليه.



Detective Matsui

مفتش بقسم تحقيقات الشرطة. ظهر لأول مرة في الاوفات الاولى للسلسلة. يحترم جوتو كثيراً وأحياناً يساعد الوحدة التابعة له في تحقيقاتها المختلفة.
 

بندول

Moderator
مشرف
دليل المتابعة (من وين ابدأ)


قبل ما ندخل في الدليل وحتى نوضح كيفية المتابعة، السلسلة(جانب الانمي على الاقل) يملك خطين زمنيين متوازيين قائمين لذاتهم تقدر تتابع أي واحد منهم بدون ما تشوف الآخر، يملكون نفس الشخصيات لكن كل واحد له مقاربة مختلفة: الخط الزمني تبع الافلام، والذي يتكون من الأوفا الاولى(Early Days) يتبعها الفلم الاول والثاني وإلى حد ما الثالث. الخط الزمني الآخر هو خط المسلسل التلفزيوني وسلسلة الأوفات الثانية(The New Files)، كلاهما يستحقان المشاهدة، لكن خط الافلام الزمني يوفر للمتابع استثمار وقتي أقل وتقدر تنهيه في يوم واحد اذا اردت.

النصيحة التي تحت للناس الي وقتها ضيق.

لو مخطط لمشاهدة السلسلة ابدأ من أول أوفا نزلت، أفضل مدخل للسلسلة في تقديم شخصيات العمل وراح تثير شهيتك لمشاهدة الفلمين الأول والثاني، العظيمين للغاية بالمناسبة. الفلم الثالث، WXIII، أقرب لقصة جانبية، الذي يجعله حاجة اختيارية أكثر من أي حاجة ثانية. شاهدت الفلم الثالث وما راح تكون خسارة كبيرة لو ما اردت مشاهدته، راح استفيض في هالنقطة لاحقاً في الرد. لكن الحلقات القصيرة التي مع الفلم الثالث إياك تفويتها، مهما فعلت وقررت، لا تفوتك حلقات الـ MiniPato!

الآن اذا شاهدت هذا كله واعجبك، إنتقل للسلسلة التلفزيونية، ثم سلسلة الأوفات الي تتبعها.

إذا فعلاً وقتك ضيق ومو ملاقي وقت حتى تحلق لحيتك أو تقلمين اظافرك يا اختاه تابعوا الفلمين الأول والثاني فقط.

الآن ننتقل للدليل مباشرة، ولأن معاييري دقيقة وعالية وضعت معيار الدليل "كمية ظهور كانوكا في كل اصدار"، لأني اؤمن تماماً ان ظهورها معلومة قيمة كثير لمتابعة جيدة. كانوكا تخلي كل شي أكثر روعة.



==



Patlabor The Mobile Police: Early Days

الاستديو المنتج: أستوديو ديين

تاريخ الاصدار: من 1988 لين 1989

عدد الحلقات: 7 حلقات

تواجد كانوكا كلانسي: عالي

أول مدخل لسلسلة باتليبور وأول حاجة نزلت في عالم الانمي حملت اسمه. تقديم صلب للفرانشايز. ومصدر هذا الـ quote. بعض الحلقات في الاوفا هنا تم اعادة استخدامها لتكون حبكات الافلام اللاحقة بشكل اكثر عمق وبتفاصيل اكثر، على الرغم أن الاوفا تحركها الشخصيات أكثر من الاحداث. تقدرون تشوفونها اشبه بـ sample platter الذي نحصله في الجمعيات لما يقولون لك تذوق وعطنا رأيك. تحتوي الكوميديا، الاكشن، والغموض التي تشتهر فيها السلسلة.

أستديو ديين يمتلك سمعة سيئة بين شريحة كبيرة من المتابعين-كح وولفي كح- لكن عملهم على هذي الاوفا يستحق المشاهدة حتى للذين لا يحبون الاستديو المنتج. ربما من الحاجات القليلة التي ستعجبهم منه.




Patlabor: the Movie

الاستوديو المنتج: أستوديو برودكشن آي جي

تاريخ الاصدار: 1989

تواجد كانوكا كلانسي: قتالي!!!


الفلم الأول للسلسلة، وأول حاجة اشاهدها للسلسلة قبل أي حاجة أخرى. والامر المدهش انها نقطة دخول ممتازة كثيراً لأي جديد على السلسلة اذا اردت قصة جيدة بعناصر روبوتات ضخمة وبوليس. الفلم حبكته مش معقدة وراح تفهم كل حاجة من أول شي بدون أي اسئلة تطلع في راسك اثناء متابعة الفلم تقلل من استمتاعك بالفلم.

تحقيقات مع مشاهد روبوتات محشوة هنا وهناك تخلي فمك فاغر من ضخامتها. فيروس غامض يسبب هيجان الـ labors واعاثتها للفساد. وبما انه فلم لأوشي، الرجل ما ترك عادته الجميلة في حشر مقولات وريفرنسس من الانجيل والديانة المسيحية هنا ايضاً لكن ولحظوظنا الجيدة استخدامهم في الفلم كان محبب في أنه ما يخليك تبحث عن معانيها بعد ما تخلص الفلم وتقعد على تفسيره اسبوعين.

كذلك الفلم احتوى افضل مشهد لكانوكا ايفر!




الاستوديو المنتج: أستديو برودكشن آي جي

تاريخ الاصدار: 1993

تواجد كانوكا كلانسي: معدوم

الفلم الثاني للسلسلة وياخذ وقته بعد كم سنة من نهاية الفلم الاول. الآن يا شباب وشابات لا تدخلوا على هذا الفلم بدون معرفة أي حاجة عن باتليبور. هذا الفلم أشبة بأغنية البجع(the final performance or activity of a person's career) للسلسلة كاملة وراح اجادل انها الايماءة النهائية لمامورو أوشي تجاه سلسلة باتليبور. وحدة المركبات الخاصة الثانية انفصلوا بشكل كامل في بداية الفلم(الوحدة الأولى والثانية تحت هذه الفرقة). الشخصيات الرئيسية في الفلم هم جوتو وشينوبو، كابتن كل فريق والذي كانوا شخصيات ثانوية في الاصدارات السابقة للفلم الثاني. نبرة الفلم أكثر حاجة serious في كامل السلسلة ومامورو أوشي يعالج بعض المواضيع السياسة بوضوح فطن. اجواء الفلم هي اكثر الاجواء المؤرقة الي راح تحصلها في اي حاجة اسمها باتليبور وقدمت أكثر مشاهدي المفضلة في كامل السلسلة. مهما فعلت، لازم لاااازم تتابع هذا الفلم.




WXIII: Patlabor the Movie 3

الاستوديو المنتج: أستوديو مادهاوس

تاريخ الاصدار: 2002

تواجد كانوكا كلانسي: معدوم


الفلم بكامله نقدر نعامله كقصة جانبية، لا تفهموني غلط جوتو واعضاء الوحدة الثانية راح يتواجدوا في الفلم، لكن الشخصيتين الرئيسيتين اثنين من المحققين الذي ادوارهم كانت ثانوية قبل هذا الفلم. الفلم هذه المرة ليس من اخراج اوشي، مخرجه هو القدير فوميهيكو تاكاياما اسم قديم في الصناعة ويرتبط اسمه بعناوين ميكا كبيرة. ومع ذلك، لسه أسلوب أوشي في السرد موجود بقوة في الفلم. قصة الفلم عن وحش في البحر يسبب خراب كبير وموت ناس كثيرة حول مشروع بابل(الجدار الذي يحمي طوكيو من البحر). الفلم ممتع وصلب، لكنه مش فلم لباتليبور برايي المتواضع. أقرب لفلم السيتينج حقه موجود في عالم باتليبور.




MiniPato

الاستوديو المنتج:أستوديو برودكشن آي جي

تاريخ الاصدار: 2002


ثلاث حلقات كل حلقة مدتها عشر دقايق بأسلوب رسم experimental ويمكن اكثر حاجة كوميدية حملت اسم السلسلة، ما تتفوت أوشي كتب حلقاتها وهي أول حاجة يخرجها كينجي كامياما في برودكشن آي جي(المسؤول عن اخراج مسلسلات شبح في قوقعة فيما بعد).




Mobile Police Patlabor TV

الاستوديو المنتج: استوديو سنرايز

تاريخ الاصدار: من 1989 لين 1990

عدد الحلقات: 47 حلقة

تواجد كانوكا كلانسي: متوسط

آه يا المسلسل التلفزيوني، أعشق المسلسل التلفزيوني واحبه حباً جماً. طوال حلقاته يعطيك شعور محبب ومضحك ويدفعك تكمله لآخر حلقة من غير جزئيات الميكا الكثيرة جداً في المسلسل(أطول حاجة تحمل اسم باتليبور يعني)، يقدم لك عناصر ميكا كثيرة جداً مقارنة بطول المحتوى حتى الطويل من الاساس. الحبكة الرئيسية للمسلسل مُركزة اكثر من أي عنوان ثاني تحت مظلة السلسلة لأن اعداء الابطال هذه المرة -مجموعة شافت القابضة- لا تريد قتل ابطالنا وتستمتع برؤيتهم ميتين، بل تريد تسرق معلومات المخطوطات الاصلية من شركة شينوهارا عشان تبني Labors أفضل منهم وتاخذ حصتهم في السوق.

لكن غالبية الحلقات تتبع نظام الحلقات الـ episodic (كل حلقة قصة مختلفة عن التي قبلها)، ولو أن الحلقات تتباين بين بعضها البعض كثيراً. تتراوح بين حلقات سكوبي دو( "هناك وحش في المجاري يا زملاء، دعونا ننزل للمجاري ونبحث عنه الشرير" ) لحلقات حياة يومية ( "الوحدة الثانية هُزمت من طرف مطعم الاكل الصيني المفضل لديهم في مسابقة تحدد من هو افضل مِن مَن!" ) لحلقات تدرس الشخصيات نفسها ( " فيه وحدة وقعت في حب الغوريلا أوتا هاه؟؟؟" ) لأخيراً حلقات مجنونة وخارجة عن كل تصنيف ( "ماذا لو باتليبور كان أنمي ميكا 'طبيعي' " ). عشان اكون صريح ما شعرت بلحظة ملل واحدة طوال المسلسل ربما هذا انا لكن استمتعت كثيراً بالكتابة والشخصيات تدخل القلب.

كانوكا تكون مع طاقم المسلسل في النصف الأول منه، لكن مع النصف الثاني يتم استبدالها بشخصية تاكيو كوماجامي. شخصية ظهرت فقط في المسلسل التلفزيوني. شخصية مميزة وجميلة جداً. لكنها ليست كانوكا :/





Mobile Police Patlabor: The New Files

الاستديو المنتج: أستوديو ديين

تاريخ الاصدار: من 1990 لين 1992

عدد الحلقات: 16 حلقة

تواجد كانوكا كلانسي: متوسط

تكملة للمسلسل التلفزيوني. تقدم نهاية حبكة مجموعة شافت في المسلسل. وتملك واحدة من حلقاتي المفضلة على الاطلاق. وبما انها تكمل من العقدة الزمنية الذي انتهى فيها المسلسل. كوماجامي موجودة في الوحدة الثانية، لكن كانوكا تظهر وتقدم يد العون لهم لمواجهة خطط شافت الشريرة. الشيء يجعلها more of the same نفس المسلسل، الذي هو شيء جيد اكيد. لا تشاهد هذه الاوفات بدون ما تخلص المسلسل قبلها.

نهاية الاوفات هذي مقيدة شوي وفيها كبت ومفتوحة بعض الشيء لمخيلات المشاهدين. لكنها خاتمة مرضية للخط الزمني تبع المسلسل التلفزيوني. تتباين بشكل واضح مع نهاية الفلم الثاني والخط الزمني تبع الاوفات القديمة والافلام، الذي كانت نهاية مُحكمة وممتازة كثيراً.

==

الدليل مش حاجة ثابتة متأكد فيه مشاهدين قدامى للسلسلة في المنتدى يمدي لهم يحطون ارائهم الخاصة وينصحون الجدد بالترتيب الذي يرونه مناسب
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
قبل ما ندخل في الدليل وحتى نوضح كيفية المتابعة، السلسلة(جانب الانمي على الاقل) يملك خطين زمنيين متوازيين قائمين لذاتهم تقدر تتابع أي واحد منهم بدون ما تشوف الآخر، يملكون نفس الشخصيات لكن كل واحد له مقاربة مختلفة: الخط الزمني تبع الافلام، والذي يتكون من الأوفا الاولى(Early Days) يتبعها الفلم الاول والثاني وإلى حد ما الثالث. الخط الزمني الآخر هو خط المسلسل التلفزيوني وسلسلة الأوفات الثانية(The New Files)، كلاهما يستحقان المشاهدة، لكن خط الافلام الزمني يوفر للمتابع استثمار وقتي أقل وتقدر تنهيه في يوم واحد اذا اردت.
كل واحد من هؤلاء له طابع معين، أقدر أقول تدخل أوشي بالمسلسل الأصلي مش بقوة الأوفا الأولى، الأسلوب بدأ بالكوميديا وتقديم الشخصيات يرجع بشكل كبير للمانجاكا:
ماسامي يوكي ( Assemble: Insert، Tetsuwan Birdy)
تقدر تشوف بوضوح مع أعماله المختلفة.

الفكرة هنا بشكل عجيب ما في منتج كافي للمشاهدة ::laugh:: إذا أنت تبغى شئ بتون جاد مع فلسفي أكثر وكلام كبير فالأفلام والأوفا الأول (بشكل أقل)، مكانك، إذا تبغى شئ مشرق كثير وفلة ووناسة ويركز على علاقة الشخصيات مع بعض ويقدم الميكا من دون صراعات حقيقية فالمسلسل مع أوفا السيكويل مكانك.
 

Cloud_no_sora

True Gamer
اولا مش حقرأ الموضوع الان ورائي نوم ::confused::

ثانيا اذا في ترجمة بالنت وكويسة ف اظن اني حبدا المرثون معاكم بالايام القادمة .. مش متاكد لانه لازم استشير سكرتاراتي (اشوف وقتي :tearsofjoy:) واشوف قائمة الانتضار خاصتي:tired: ... المهم انشوف سالفة الترجمة اول ويحصل خير ان شاء الله

الاهم ان الموضوع ::rock::::rock::::rock:: عاشو وعاشت الانامل :blush:
 

S30D1999

True Gamer
كنت انتظر الموضوع يا @بندول وان اشاء الله راح ابدأ بالسلسلة بعد ما انهي انمي الشبح في قوقعه الموسم الثاني
 

LOG_65

True Gamer
ريل بعد ان شاهدت موضوعك


اقدر كمية التعب و الارهاق التي واجهتها لترجمة الموضوع + الكتابة + التنسيق
مررت ايضا بالامر نفسه ولو ان موضوعي مجرد جملة في بحر موضوعك
----------------------

لم اقرأ الموضوع بعد , انتظر فقط لحظة احصل فيها على صفاء ذهني من اجل قراءة متأنية و واعية
بالنسبة للعمل نفسه , شاهدت الفلمين دون السلسة
وادكر انني اعجبت بهما معا و لو اني افضل الثاني كونه ناضج اكثر و ذو نجربة بصرية و سردية مركزة و سياسي بدرجة كبيرة ان كانت ذاكرتي لا زالت تشتغل
لكن اشدد على ان الفلمين ممتازين و لا زلت اذكر بعض المشاهد او الاحداث منهما مع اني شاهدتهما منذ زمن
 

Black wolf

Woolfe
موضوع محترم ومثري والله يعطيك الف عافية يا رب ::rock::

ولكن من ناحية العمل نفسه للأسف هذه النوعية من الاعمال لا تجذبني نهائيا " سوري " :blush:
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
ولكن من ناحية العمل نفسه للأسف هذه النوعية من الاعمال لا تجذبني نهائيا " سوري " :blush:
الفكرة هذا العمل يحاول يبتعد عن هذه النوعية من الأعمال & فجد هو تجربة مختلفة عنهم، جرب المسلسل راح تتفاجئ منه ومن شخصياته الممتازة يمكن فيه أحسن طاقم شخصيات بأي أنمي.
 

Big Basha

وحتى تحترق النجوم
تسلم. كذا ارتفع معيار المواضيع. و فعلاً ما انتبهت لاهتمام أوشي بالميكانيكا و الأتمتة (اذكر كانت ثيم في الفيلم الأول لكن هذا كل الي أعرفه). بأقرأ جزئية التحليل بعد الانتهاء من المشاهدة ^^

السلسلة(جانب الانمي على الاقل) يملك خطين زمنيين متوازيين قائمين لذاتهم تقدر تتابع أي واحد منهم بدون ما تشوف الآخر، يملكون نفس الشخصيات لكن كل واحد له مقاربة مختلفة: الخط الزمني تبع الافلام، والذي يتكون من الأوفا الاولى(Early Days) يتبعها الفلم الاول والثاني وإلى حد ما الثالث. الخط الزمني الآخر هو خط المسلسل التلفزيوني وسلسلة الأوفات الثانية(The New Files)، كلاهما يستحقان المشاهدة
ممتاز. كشخص ما شاف إلا الفيلمين هذا الي احتجت معرفته لاستكمال سلسة الكادح الوطواط. بأبدأ بالخط الزمني الأول بعد الانتهاء من هاروهي سوزميا و بأخلي الخط الزمني الثاني للمستقبل
 

asr1999

Hardcore Gamer
مشكور بندول، أظني معكم، تابعت الأوفا ومحمل الأفلام
ثانيا اذا في ترجمة بالنت وكويسة ف اظن اني حبدا المرثون معاكم بالايام القادمة .. مش متاكد لانه لازم استشير سكرتاراتي (اشوف وقتي :tearsofjoy:) واشوف قائمة الانتضار خاصتي:tired: ... المهم انشوف سالفة الترجمة اول ويحصل خير ان شاء الله
نعم، توجد ترجمة عربية للأوفا والفلمين وهي في ظني جيدة
بالنسبة للأوفات والفلم الثاني فابحث عن 7b7b subs في جوجل وبتلقى مدونة المترجم
أما الفلم الأول فادخل nyaa واكتب msoms Patlabor وراح تلقى رابطين، إن كنت محظوظ بتلقى للتورنت سيد (توي شيكت وأحد الرابطين كذلك) إذا ما كان مسيد أو ما كان مسيد كفاية فالله يعنيك عاد ما لك إلا أن تحمل ملف الترجمة من subscene ثم تبدأ رحلة البحث عن الخام المناسب
أنا ما لقيت روابط تحميل غير التورنت والتورنت كفاني، لو تبحث بالنت ففيه فرصة كبيرة بتلقى واحد أعاد رفعه
 

Cloud_no_sora

True Gamer
مشكور بندول، أظني معكم، تابعت الأوفا ومحمل الأفلام

نعم، توجد ترجمة عربية للأوفا والفلمين وهي في ظني جيدة
بالنسبة للأوفات والفلم الثاني فابحث عن 7b7b subs في جوجل وبتلقى مدونة المترجم
أما الفلم الأول فادخل nyaa واكتب msoms Patlabor وراح تلقى رابطين، إن كنت محظوظ بتلقى للتورنت سيد (توي شيكت وأحد الرابطين كذلك) إذا ما كان مسيد أو ما كان مسيد كفاية فالله يعنيك عاد ما لك إلا أن تحمل ملف الترجمة من subscene ثم تبدأ رحلة البحث عن الخام المناسب
أنا ما لقيت روابط تحميل غير التورنت والتورنت كفاني، لو تبحث بالنت ففيه فرصة كبيرة بتلقى واحد أعاد رفعه
هو اني لقيت الاوفوات ال7 والفلمين بس اي شي ثاني ما لقيت ... هو لسة ما بحثت بعناية واحتاج اتفرغ شوي واسوي بحث جدي ... اذا ما لقيت شي فاظن اني بكتفي بالاوفوات والفلمين ::cry::
 

بندول

Moderator
مشرف
موضوع محترم ومثري والله يعطيك الف عافية يا رب ::rock::

ولكن من ناحية العمل نفسه للأسف هذه النوعية من الاعمال لا تجذبني نهائيا " سوري " :blush:
كلامي من كلام عبدالله، لو ما جذبتك الحاجات الي اخرجها أوشي راح يجذبك المسلسل التلفزيوني. اتذكر انك تحب الانميات الايبيسودك ومسلسل باتليبور الكتابة فيه مرحة اكثر من الافلام والاوفات وشخصياته تنحب كثير. قريب كثير من You're Under Arrest وما ياخذ نفسه بجدية كبيرة.

مررت ايضا بالامر نفسه ولو ان موضوعي مجرد جملة في بحر موضوعك
التواضع حلو لكن موضوعك عن بليم ما اتوقع احد يجيب نفسه XD

كشخص ما شاف إلا الفيلمين هذا الي احتجت معرفته لاستكمال سلسة الكادح الوطواط.
أوكي اللحين افكر احط الكادح الوطواط عنوان للموضوع::laugh::
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator

مشهدي المفضل بالفلم، أوشي مرة سابق عصره وعملة نادرة كمخرج، كثير صور هنا تشوفها حية الحين بشكل مثير للسخرية مرات.
 

asr1999

Hardcore Gamer
تابعت الفلم الأول وبأتكلم عنه وعن الثاني وراح أترك الأوفا إلا لبعض المقارنات يمكن

الفلم الأول يبسط مرة، أكثر من الأوفات والأوفات كانت ممتازة جدًّا!
أتوقع أن نوا أكثر بنت كيوت شفتها من كم سنة XD البنت اللي تكثر السؤال بالعادة تجيب الهم من الغباء الزايد بس ما حسيت نوا كانت كذلك، ظريف أنها كان تسأل أسوما بشعور عالي بالاستحقاق:laughing:
وسبحان الله من بدأ الفلم وواضح من أسلوب رسم الخلفيات أن اللي وراها واحد فنان مرة
الفلم ممتاز بصريّا بس للأسف كل ما دورت على مشهد بيوتيوب ما ألقاه
راح أشير لهالأشياء على على السريع:

حوار أسوما مع نوا في المطعم (آآخ كم كان جميل وظريف)
المشهد الصامت الطويل لبحث المحقق ماتسوي عن بيت مبرمج هوس(تخيل أن ما فيه أحد رفعه بيوتيوب إلى الآن!)
مشهد حوار غوتو وناغومو اللي خلفيته غروب الشمس (المشهد رغم أن محتوى نصه تحليل لا أكثر إلا أني حسيته أكثر شي فيه شعور أفلام أوشي بالفلم كامل)
بعد مشهد الحوار مباشرة جاء هذا المشهد الرهيب اللي من كثر ما هو رهيب لقيته بيوتيوب XD

وعشان ما أظلم حقين يويتيوب: الصراحة أني ما دورت بذمة وضمير خوفًا من حرق الفلم الثاني

الخلاصة أنه أعجبني مرة! قريت أن الفلم الثاني أفضل من الأول والله يستر ويبعدني عن التوقعات العالية
 

asr1999

Hardcore Gamer
يا إخوان وين مشاركاتكم -_-
أمس أنهيت الفلم الثاني وهو ممتاز وما فيه مشاكل لكني أفضل الفلم الأول عليه بصراحة، صحيح كان أكثر جدية ومليان حوارات ممتازة لغوتو لكني أفضل يوم كان الأبطال هم نوا وأسوما
من الناحية البصرية كان أفضل من الفلم الأول أكيد، اختيار الألوان في مشاهد نزول الجيش للمدينة ومشهد السفينة الهوائية من أفضل الأشياء اللي شفتها مطلقًا أيضًا كان الأنميشن ممتاز على طول الفلم والخلفيات مثل الجزء الأول كانت ممتازة
الصراحة تو يوم قريت الرد الأول عرفت وش كان يقصد يوم كان يتكلم عن أن اقتصاد اليابان مليء بالدم وأنه مبني على سلام سبَّب حروب في غيره من البلدان بس الصراحة أوشي خلفيته مليانة أشياء مميزة XD، كان ناشط طلابي ومسيحي في بلد المسيحية نادرة فيها
حوارات غوتو مع أراكاوا كانت ممتعة مرة
https://youtu.be/0M98PbD3L9w
 

AzureFlame

True Gamer
تستاهل كل الشكر بندول شغفك وجهدك بكتابة هذا الموضوع جميل جدا ^×^، قرأت نصه وان شاء الله بقرأ اكثر بعدين بس الصراحة من اللي قرأته السلسلة أثارت اهتمامي واحس ان فيها عمق وفلسفة حلوة، ان شاء الله بتابعه بالمستقبل القريب.
 

Napok

Gamer
شكراً على التقرير الأسطوري اشعر بالذنب لعدم قراءته ساعود له لو نال اعجابي الموسم الأول لكن بسببه حملت الseries باكلمها وجاري تفقدها



::involve::::involve::
 

Napok

Gamer




في الوهلة الأولى ظننته يتكلم عن شينجي ::laugh::
لكن تفقدت سنة نزول كل انمي و Early Days نزل قبل 6 سنوات من مانجا ايفا
اذن من يقصد يا ترى؟ ::laugh:: ربما واحد من الإنميين الذي ذكر؟
 

Napok

Gamer
Kido Keisatsu Patlabor: Early Days : 6/10
وجدته لا بأس به، يمكنني رايت ال appeal، لكن لم اجد شيء يشدني للاسمتاع اكثر كاحداث او شخصيات
@بندول هل اتفقد الفيلم الثاني الذي يقال انه الأفضل ام لا توجد فائدة بما ان تقييمي للاوفا 6؟
 
التعديل الأخير:

بندول

Moderator
مشرف
Kido Keisatsu Patlabor: Early Days : 6/10
وجدته لا بأس به، يمكنني رايت ال appeal، لكن لم اجد شيء يشدني للاسمتاع اكثر كاحداث او شخصيات
@بندول هل اتفقد الفيلم الثاني الذي يقال انه الأفضل ام لا توجد فائدة بما ان تقييمي للاوفا 6؟
تفقده اكيد، هي قمة السلسلة والكثير من الذين لم تعجبهم الاوفات الاولى اعجبتهم الافلام كثيرا.
 
أعلى