hits counter

كي لا تطردك الذئاب.

Emperor of myself

True Gamer
هي حقيقة صعب الوصول لها، أننا كلنا مررنا بظروف وتفاصيل مختلفة ومتشعبة لملايين الاحتمالات، نعم قد تمر أنت وصديقك بنفس الظروف المكونة لشخصية كل فرد منكم لكن ستبقى هناك فروق بطريقة حدوث هذا الموقف، بالواقع نادر جدأ من نجدة يمجد هذا الاختلاف، ونعم هناك الكثير من يصنع شخصية وتصرفات وأسلوب ملائم للمجتمع المتواجد فيه البعض بقساوة وتمسك خوف من نظرة أقل والبعض يتمسك بالمعقول ويترك الباقي.

ومن حياتنا اليومية ومايتعرض له الدماغ من معلومات متشابهة نمطية البعض يبقى داخل هذي القوقعة بخيرها وشرها ويجد صعوبة بتفهم والرغبة بالاندفاع لان مايعرفة طوال حياتة قد تعرض لهجوم، كلنا أحيانا نتصنع، كلنا نمر بمواقف نريد قول لا ونقول نعم، لصنع تقبل من نفس البيئة المحيطة كي لا تطردك الذئاب خارج القطيع.


هناك بارعين بالتمثيل ،هناك سحرة بأخفاء قلوبهم وهناك مظلومين بعقل دائم يملي عليهم عكس حقيقتهم البيضاء وهم دائم من يظنون أنهم على خطاء، التوصل لنقطة التفهم والتصالح المطلق ليس من أسهل الطرق ولن يكون ولن تصل لكن مع الطريق تدرك بمكانتك الحقيقة وسط هذي الفوضي وتتخلى عن كبريائك الحاد عن اختلافك الشيق.
 
التعديل الأخير:

Avicenna

φιλόσοφος
لعل العالم يُستاد بفكر التطابق والتبعية، فنحن ضعفاء الفكر قليلي الحيلة إن كنا معاكسين للتيار. ولكن هي اللحظة التي يدرك فيها المفكر انه مرتقٍ بفكره، هي اللحظة التي يرى فيها المؤمن أن برهانه في إيمانه، هي اللحظة التي يرى فيها المحارب انه منصور لغايته، هذه هي نقطة تحول الذئب الكسيح للضاري، فلا يكون السلام لا للقطيع ولا للذئب. ربوة الفكر في أن يرى صاحبه أن العالم كله يمشي بالاتجاه الخاطئ وهو الوحيد الذي حق عليه الأخذ بالحقيقة ونقلها باسم اليقين، ولم اسمع بواحد من هؤلاء إلا وكان فكره الحسن وتغييره الصحيح، ولكن لعل المنوال في الكمال فلا يذُكر كل متفاخر رافض لفكر زمانه. كذلك قد تبور زعانف السمك البشري إن سبح معاكساً للتيار، ولكن كل ما يحتاجه المرء هو الحق في غايته والقليل من الحظ... القليل فقط من الحظ ويصبح نجم الناقد درياً سرمدي السيرة مخلد الذكر. هنا تستحق المخاطرة، فلا أهمية للقطيع في وجود أفراد لامعين في سماء الفكر.
 
أعلى