hits counter

الموضوع الرسمي ضع السعر وخذ القيمة | النظام المالي والعملات الرقمية

Avicenna

φιλόσοφος
تاريخ النظام المالي وثورة القرن

----------------------​

نبدأ باسم الله العليم الحكيم والصلاة والسلام على نبيه ورسوله العربي محمد،

"السعر هو ما تدفعه والقيمة هي ما تحصل عليه"

6Fwx3Jz.jpg

طرق البيع والشراء تعد من أساسيات الحياة، فلا يخفى المال عن عين صاحبه. ولكن من هم الذين تسائلوا عن معنى هذا الوسيط؟ كم هم الذين بحثوا في أصله وكيفية عمله؟ وهل على مستخدم الوسيط أن يبحث في هذا الوسيط من الأساس؟

لاصدقك القول، قليل هو ما يدرس عن كيفية عمل المال، وان لم تبحث عن الأمر فلا نتيجة تذكر ولا قيمةً لاي مما قد يأتيك به كتاب في هذه الحال. المال أكثر تعقيداً مما قد يضن البعض، وفي تاريخه الكثير من التشويق مفارق الأبعاد وهذا لأن قيمة هذا الوسيط تحني الى التغيير المستمر. هدف الموضوع الأساسي هو التعرف على أصل هذا الوسيط، وإيصال طرف وجيز للبحث في معناه وطرق توارده. الهدف الثاني هو الكلام عما قد يمثل الثورة القادمة في النظام المالي، وهنا نحاول أن نضع تقرير وإفادة محورين بعيداً عن بسيط الراي والتعبير.


ولعل أفضل طريقة لابتداء الموضوع هي بطرح السؤال الأهم: ما هو المال؟

المال هو كل/أي قيمة وضعت كوسيط للتبادل. فلا يتم حصر المال بما نسميه النقود أو العملة، بل من الممكن للذهب أن يسمى مالاً وهكذا غيره. المال هو أساس لتطور التبادل الاقتصادي عبر الأجيال، فمن الصعب جداً أن تستقر البشرية على نمط ثابت من التبادل أو وسيط عام ومشترك لأسباب نبحر فيها لاحقاً. أما الآن فدعنا نفتح الباب للتاريخ حتى يدلي بمحدثاته…



D8KjkrN.png


من أول ما تم استنتاجه هو أن قيمة التبادل ووسيط هذه القيمة هما كيان واحد، فتاريخ المال ابتدأ بشكل جوهري حيث للتبادل قيمة خالصة تعود بالمنفعة للطرفين. فلو أخذنا مثالاً بسيطاً:

  • قرر ابن سينا أن يشتري حصاناً عربياً من جريج، وصادف أن جريج كان في حاجة ماسة لركوب اليم حتى يعود على نفسه بحلم التجارة. هنا تفتح أبواب التبادل وقد يتم مبادلة سفينة ابن سينا بحصان جريج العربي.
وهنا قد يلاحظ القارئ المشكلة في هذا النظام المالي، وهي أن التبادل لا يكون فعالاً حتى يصدف فيه موافقة كل من الطرفين. فحتى لو أن الماشية والحبوب من أكثر الأشياء المرادة في بعيد الزمان، ألا أن قيمتهما محدودة وقد تعرقل هذه الحتمية من استقطاب البائع فلا تتم التجارة وينتهي وجود السوق بانتهاء قيمة الوسيط. أضف الى هذا مشكلة القيمة في مثل هذا النوع من قيم التبادل; فماذا لو كان قارب ابن سينا معيوب؟ ماذا لو كان قارب ابن سينا صغيراً نسبياً؟ ماذا لو لم تكن قيمته مساوية لقيمة الحصان العربي؟ أو العكس، ماذا لو كان القارب أكثر قيمة من الحصان؟ ومن يحدد كل هذه القيم؟ عدم ثبات القيمة مشكلة عانا منها الكثير من التجار ولا زال بعضهم يعاني منها في بعض الدول.

وهنا قد يأتيك البعض بطرق أفضل لإعادة البائع لسوق التجارة، وهذا يكون بوضع قيمة أكثر عمومية يتم الموافقة عليها من قبل كل أو اغلب الأفراد والأطراف ودعنا نحاول الإتيان بشيء ذو قيمة ثابتة نسبياً (على الأقل عند مقارنة الوسيط بما يتم شراؤه). هنا اكتشفت الحضارة الإنسانية أن أفضل وسيط للتبادل التجاري هو الذهب (وغيره من المعادن والأحجار الثمينة) حيث إن الذهب محفوظة قيمته، سهل تعميمه لكل من البائع والمشتري، ذو كمية محدودة وطلب متزايد. وهكذا أصبح للذهب قيمة عامة للتجارة محاولاً بذلك كسر صعوبة تعميم العملة. المشكلة التي لاحظها المفكرون في مجال الاقتصاد (خصوصاً في بدايات ما سبق من الألفيتين) هو أن الذهب صعب تناقله، وسهل تزويره. هنا تأتي محاولة البشرية لتبني نمط ثانٍ للعملة كان منافسا للذهب (أو مسايراً له في بعض المناطق): وهنا تأتي العملة الرمزية. اشتبه التاريخ عن مصدر فكرة العمل الرمزية، ولكن المرجح أنها نشأت في مشارق آسيا وتحيداً في الصين. في ذلك الوقت، كانت بلاد ما بين النهرين تستخدم مزيجاً بين القيمة الرمزية والجوهرية حيث كانوا يتعاملون بعملة من الذهب وغيره; وبما أن القيمة الجوهرية تأكل الرمزية، رجح المؤرخون أن القيمة الرمزية لم تولد في العرق السامي حتى تبنت العرب النظام الرمزي.

وهنا نغلق باب التاريخ ونأتي لما تعلمناه من دروس:


  • النتيجة الاقتصادية لما نسميه بالمال هي العملة ويمكن تعريفها على أنها القيمة الرسمية للتبادل في سوق الاقتصاد حيث يجتمع البائع والمشتري
  • العملة في حاجة لخواص حتى يتم الإقرار بها. هذه الخواص يمكن تلخيصها في سهولة التبادل، ثبات القيمة، صعوبة التزوير، عمومية الطلب، ومحدودية العرض
  • قيمة المال نوعان: رمزية أو جوهرية
  • نرمز للقيمة الجوهرية بالذهب وهذا لتمكنه من سوق العامة وإتيانه ببعض خواص العملة
  • نرمز للقيمة الرمزية بالعملة وهذا لتخطياها اغلب خواص الأخيرة كوسيط في سوق الاقتصاد
--------------------------------

ويجدر التنويه الى أن نظرية التبادل الاقتصادي فيها القليل من الجانب النظري وهذا لن يتم ذكره في هذا الموضوع حتى لا نهدم فكرة الطرح. لكن أن كنت مهتماً بدراسة النظرية الكلاسيكية أو الحديثة للمال فعليك بهذا الكتاب ولكن لا تتوقع نتيجة أكاديمية إلا بدراسة كتب أكاديمية وما يليه من تلخيصات لبعض الأفكار والنظريات المالية الحديثة.


دعنا الآن نسافر الى القرن الماضي ونرى الى أين وصلت البشرية:

ببساطة، الأغلبية صار يتعامل بالقيمة الرمزية وهذا تم إقراره رسمياً سنة 1971 حيث قام رئيس الولايات المتحدة ريتشارد نيكسون بفصل الدولار عن قيمة الذهب. هنا أصبحت العملة الرمزية تحلق بأجنحة نظام الرأسمالية وتحولت قيمة النقد الى قيمة يتم الإقرار بها حكومياً.

هنا نأتي الى لب هذا الموضوع، ما هي المشكلة؟

المشكلة ببساطة هو أن هذا النظام ضعيف أساسه، قليلة فيه حيلة الفقير، وكبيرة نسبة الغني في مغايرته. بفصل الدولار عن الذهب، اصبح بإمكان الحكومة الفدرالية أن تقوم بطبع ملايين، بل مليارات الدولارات حتى تسد العجز وتمنع التهشم الاقتصادية المشابه لما حصل في ثلاثينات القرن الماضي فيما يسمى بال Great Depression أي الانهيار أو الكساد الكبير.

أي شخص درس أساسيات الاقتصاد يرى نتيجة الزيادة المهولة في كمية الأموال هذه، فكلما زاد العرض بثبات الطلب نسبياً قلت القيمة وازدادت احتمالية الانهيار في العملة. هذه الخاصية في العملة (Centralization) محصورة وفق قانون إصدار العملة، أي أن على الدولة أن تكون منتجة لعملتها الخاصة (كالولايات المتحدة).

كيف يقوم الاحتياطي الفدرالي بطباعة الدولار، وهل الحكومات في غفلة؟

ببساطة، يقدم الاحتياطي على تصحيح كمية الدولار بممارسة عمليات السوق المفتوح (Open Market Operations) وهكذا يتم شراء أو بيع السندات البنكية (في هذه الحالة يقوم الاحتياطي بشراء السندات) وهنا تزداد كمية الاحتياطي في البنوك. بما أن الولايات المتحدة دولة ذات طابع امتلاكي لعملتها (الدولار) فمن الممكن نظرياً أن يقوم الاحتياطي بطباعة أكبر قدر ممكن من المال لزيادة المخزون في البنوك وتسديد العجز والديون الدولية. المشكلة أن الضخ الهمجي للدولار ينتهي بما يسمى بال Hyperinflation وهي كارثة انتهاء قيمة العملة (مثل هذا التضخم حدث في المانيا بعد الحرب العالمية الأولى). هذه ليست حتى نصف الحقيقة، فالبنوك لا تقوم بتخزين هذه الأموال بل إقراضها وهنا نأتي الى مضاعفة في كمية الدولار في الاقتصاد (لهذا على الحكومة أن تضع القروض في الحسبان كذلك عند شراء السندات). الحكومات على علم ودراية بعواقب طباعة العملة، لكن المشكلة هي أن هذه الحركة الاقتصادية سلاح ذو حدين. فكلما ازداد عدد الأثرياء في الدولة وكلما ازدادت طلبات الشراء، كانت طباعة العملة ذات نفع وفائدة على الاقتصاد الدولي.

مثال: لو أراد ابن سينا أن يشتري ثلاث أحصنة بدل الواحد، ولو افترضنا أن عنده علم في النجارة. هنا قد يقدر ابن سينا على أن يصنع سفينتين إضافيتين لمبادلة الأحصنة مع جريج وغيره من التجار. مثل هذه الزيادة البسيطة في القيمة قد لا تسبب ضرراً خطيراً لقيمة السفن، لكن لو قام ابن سينا ببناء 50 سفينة فهنا تأتي المشكلة. الطباعة الهمجية هي أيضا نافعة، لكن لوقت بسيط فقط وللقلة المختارة كابن سينا. أما بقية التجار فقد خسروا قيمة سفنهم لأنها في اضمحلال ما دام ابن سينا مستمراً في بناء السفن، وهنا نأتي لكساد سوقي، حيث تصبح قيمة السفينة أقرب للعدم.

دعنا الآن ننظر الى مشكلة طباعة العملة. من المستحيل على الحكومات أن تحدد القيمة المطلوبة بالضبط وفي اغلب الأحيان تقوم الحكومات (كالولايات المتحدة) بطباعة كمية تؤدي لكساد سوقي بسيط مما يرفع من تضخم الدولار وهذا انعكاس للعملة العالمية بشكل عام. المعنى، هو أن الدولار المخزون في جيبك يخسر قيمته في كل ثانية تمر. قد لا ترى ضرر من خسارة بسيطة نسبيا، ولكن لا تنسى أن المال كالوقت، حيث يمكن استثماره. فعندما يجلس 99 بالمئة من العالم مستمتعين باستلام رواتبهم، تقوم النخبة ممن يمثلون 1 بالمئة من العالم بطباعة العملة بكميات مهولة واستثمار هذه العملة بأمور ذات قيمة محفوظة كالذهب، العقارات، وحتى الاستثمارات الفكرية أو الإنتاجية.


وما هو الحل يا تاجر السفن؟

لدى العامة عدة حلول ولعلي امر على بعضها قبل أن نبدأ بالقسم الثاني من الموضوع:


  • الاستثمار (كما يقول المثل: !If you can't beat them, join them). ففي النهاية أسهل طريقة لتجاوز التضخم الاقتصادي والاستفادة من طباعة الأموال هي أن تتاجر بالقيمة وان تحول أكبر قدر ممكن من العملة الى استثمار. فالاستثمار لا يحافظ على قيمة العملة فحسب، بل يقوم بزيادة تلك القيمة
  • الذهب قد يكون حلاً مثالياً للكثير، وهو في الحقيقة الحل الثانوي للكثير من المستثمرين أنفسهم (فالأخوة لا يثقون في الاستثمار وحده)
  • عملة غير قابلة للتضخم؟! هل هذا ممكن أصلا؟
دعني اقل لك أن الموضوع ليس بهذا التعقيد لمن لا يهتم بالاستفادة من نفاد القيمة الاقتصادية. في الحقيقة، البعض يقول إن خطر الاستثمار وضياع سرعة التعامل هما عاملان مهمان لإبقاء العملة والتغاضي عن التضخم الاقتصادي. والبعض قد يأتيك بقصص عن استثمارات أدت الى فشل ذريع ويصرح أن طريقة العمل العام هي أفضل طريقة للعيش بين هؤلاء الحيتان…

*يتبع…


______________________________________​
 
التعديل الأخير:

...

Hardcore Gamer
الله يعطيك العافية ياكرم. تذهلني كعادتك ياجوهرة المنتدى.. ولو إنه موضوع غير مناسب للطفرانين اللي مثلي بصراحة
 

Avicenna

φιλόσοφος
"على مدى التاريخ، كان السلاح الوحيد دائماً لمحاربة فكرة سيئة هو فكرة أفضل منها"


CdZfIdP.jpg

لمن يحب أن يشهد انتصار التطور البشري، فأقدم لك ما يسمى بال Cryptocurrency. هذه هي ثورة ما بعد الإنترنت، أو الفقاعة الاستثمارية الأكبر في التاريخ. في كلا الحالين، المستثمر هو الرابح. لكن ما هي هذه العملة الرقمية؟ وكيف قامت بحل معضلة التضخم المالي؟

العملة الرقمية هي وسيط تبادل مبنية على مبدئ حوسبة معلومات امتلاك القيمة، وتحويلها لسجل محفوظ ذو خاصية مراجعة البيانات الاستثنائية المعروفة بال (Blockchain). في الحقيقة، العملة الرقمية ليست شيئاً استثنائياً بذاتها، لكن الثورة هي في نظام أل "Blockchain" (نسميها بسلسلة الوحدات) …

دعني اختصر طريقة عمل العملة الرقمية من الجانب الاقتصادي قبل الكلام التقني عن سلسلة الوحدات:

العملة الرقمية هي مثال لكمال مبدا العملة الذي تكلمنا عنه سابقاً حيث تغطي جميع خواص العملة المثالية من الجانب الاقتصادي; من سرعة تبادل القيمة، محدودية الكمية، ووصولا للقيمة المحفوظة. أضف الى هذا، أن العملة الرقمية تأسست على مبدئ اللامركزية Decentralization)) وهو الفارق الأهم بينها وبين الدولار وغيره، من الجانب الاقتصادي على الأقل. معنى هذا الكلام هو أن أساس العملة الرقمية هو بثبات كمها وقلة التحكم الخارجي أو حتى عدمه. هنا نقوم بحل معضلة التضخم عن بكرة أبيها. لكن ما هي هذه العملة الرقمية بالضبط؟ وأين هي؟ وكيف لها أن تستبدل عملة بقوة الدولار؟

في الحقيقة، هناك مئات، بل آلاف العمل الرقمية ولكن أهمها هي أل Bitcoin وقد تكون سمعت هذا الاسم أن كنت من هواة شراء السفن من السوق السوداء. لتبسيط الموضوع، دعنا نتظاهر بان البتكوين هي العملة الرقمية الوحيدة في السوق.

العملة هي ببساطة، سند يمثل القيمة يتم حفظ معلومات ممتلكيه وإثباتها بتقنية سلسلة الوحدات. وتذكر أن انعدام الفيزيائية في العملة لا يعني أنها ليست بعملة. في الحقيقة، لا وجود لخاصية جسم فيزيائي حتى في التعريف الكلاسيكي للمال. في النهاية، كل شيء يمثل القيمة يمكن اعتباره عملة. وخير العملة ما يقاس بالخواص التي ذكرناها مسبقاً.

في عموم القول، بداية العملة الرقمية هي بداية مشبوهة في أصلها. خذ مبتكر البتكوين على سبيل المثال: Satoshi Nakamoto. كل ما قد تجده عن هذه الشخصية هو انه ياباني الأصل، وبراءة اخترع باسمه تحت سند بحثي للبتكوين. قد يكون هذا الشخص حكومة بأكملها، أو قد يكون مجرد هاو من أعضاء TrueGaming, من يدري؟!

صحيح أن ثقة الشعوب بالعملة الرقمية ليست بتهديد للدولار في الوقت الحالي، لكن ما إن تثبت العملة الرقمية صلاحيتها كطريقة استثمار للحيتان، تنتهي صلاحية الدولار وتقوم البتكون أو غيرها من العمل الرقمية باعتلاء عرش العملة الرمزية (أو هكذا يقول البعض) ...

في النهاية، كل ما يهم هو أن العملة لا يتم التحكم بها من قبل جهة معينة. والان قد تسألني، ما هو العدد المحدود للبتكوين وكيف يتم تحصيل هذه العملة في المقام الأول؟

العدد هو 21 مليون (همم، فكر في معنى محدودية هذه الكمية للحظة)

حالياً، من الممكن أن تقوم بتحويل الدولار وغيره من العمل الرمزية لعملة رقمية عن طريق عشرات المحولات على الشبكة او حتى عن طريق الصراف الآلي في بعض الدول (وفي مناطق محدودة جداً). طريقة استخراج العملة الرقمية هي ما يسمى بالتعدين ولكنها مختلفة قليلاً عن تعدين الذهب وغيره من المعادن أو الأحجار. التعدين الرقمي هو أساس عمل العملة الرقمية وتمركزه على نظام سلسلة الوحدات.

لماذا نحن في حاجة للكثير من العمل الرمزية؟

المشكلة هي أن حب الدول لتمركز القدرة المالية يمنع تبني عملة رمزية ثابتة. ببساطة، تبني عملة عالمية قد يؤدي لدمار اقتصادي في كل دولة لا تتعامل بهذه العملة لانعدام السيطرة المركزية في تلك الدول. فالحل هو تنوع العمل الرمزية أو تبني عملة لامركزية في جميع دول العالم (كالعملة الرقمية). وهذا دليل ثان على إمكانية تعميم العملة الرمزية باستخدام البتكوين. بالنسبة لتنوع العملة الرقمية هو لتعدد الخواص والسرعات في التحويل; لكن في النهاية كل العمل الرقمية عائدة لبناء تعميم لامركزي للبتكوين (حالياً على الأقل).



GkMJssL.jpg


نظام سلسلة الوحدات:

هو نظام توزيع سند القيمة لكل ممتثلي النظام، حيث يطلع كل فرد على سند ملكية وتحويل القيمة لكل فرد آخر في النظام. كل تصريح وتأكيد يتم لاي ملكية أو تحويل هو بمثابة الإثبات (نسميه وحدة) وبتراكم الوحدات، نعطي أحقية القيمة على أساس التحويل أو الملكية.

مثال:

ابتاع ابن سينا حصان جريج بقيمة وضعت في سند رقمي، تبادل القيمة يتم التأكيد عليه من قبل أفراد في النظام حتى يتم بناء تاريخ كامل للقيمة التي دفعها ابن سينا (والتي سيقوم جريج بدفعها لشراء سفينته، الخ...).

لكن كيف يتم التأكيد على تبادل القيمة هذا؟

بكل بساطة، لكل عملية تحويل اسم لسند (يمثل تاريخ تبادل العملة أو القيمة) وبتبادل القيمة أو العملة يقوم النظام بتشفير القيمة بطريقة غير قابلة للعكس، أي انه من غير الممكن معرفة التحويل عن طريق اسم السند لان اسم السند يتم طرحه على شكله المشفر (Hash) وهنا يأتي دور من يعمل في التعدين. يقوم هؤلاء بحساب كل احتمالية ممكنة لاسم السند ونهاية الطريق هو النسبة الأقرب للهاش. المشكلة هي أن هذه العملية مبنية على الاحتمالية وقدرة الحوسبة في توقع اسم السند وهذا يستهلك مزيجاً من الوقت والطاقة. لكن لدفع الأفراد على اخذ دور القانون، يقوم النظام بإنتاج العملة وإعطائها لهذا الفرد. أي انه يتم الدفع لك مقابل الحفاظ على سلامة التحويل في النظام. ومن المهم التنويه على أن القدر المدفوع مقابل التعدين في النظام يتم تخفيضها بمقدار النصف كل أربع سنوات. هذا يضمن أن الكمية تتزايد بشكل متناقص حتى لا تنتهي عملية تامين النظام مستقبلاً.

والسؤال الأمثل في هذه الحال: أليس من الممكن تغيير القيمة بالحصول على اسم السند؟

بالطبع يمكن تغيير القيمة، لكن تذكر أن النظام مبني على تسلسل الوحدات وعملية التأكيد المستمرة للسند الرقمي. فحتى تقوم بسرقة النظام، عليك أن تكون أسرع من كل الأفراد في النظام وهذا مستحيل حصوله بطريقة مستمرة لان كمية المشاركين بالنظام تتعدى احتمالية الحصول على اسم السند (حتى لو امتلكت أسرع نظام حوسبة بين جميع الأفراد، بل حتى لو امتلكت نصف القدرة في النظام). وبمجرد تخطي السلسلة الصحيحة لسلسلتك المزيفة, يقوم النظام بالأخذ بالسلسلة المثبتة وترك سلسلتك المشكوك في أمرها...




Fu6PO3B.png



بتكوين السلسلة وتشكيل السند لكل وحدة، يتم بناء السلسلة باستخدام الوحدة الأكثر ثباتاً. وهنا على القارئ أن يرى الثورة في هذا النظام. سلسلة الوحدات هي طريقة لامركزية لتناقل معلومات السند (وليس بالضرورة أن يكون سنداً مالياً، بل أي سيند يحوي تبادل أو ملكية للمعلومات). هنا نقوم بتامين حفظ القيمة واستغلال لامركزية النظام لضخ العملة غير المستمر. هي ببساطة، لعبة لا يمكن لشخص واحد السيطرة عليها، أو طريقة نقل ذاتية التعريف للمعلومات!

----------------------
استثمار القرن؟!

سواء كانت العملة الرقمية المشفرة ذات طابع ثوري أم مجرد تقنية عابرة، فالاستثمار هو حقيقة بالنسبة لهذه التقنية.



bgYXbwQ.jpg

فقط انظر لتاريخ البتكوين والتغير الحاصل لنسبية القيمة عند المقارنة بالدولار الأمريكي. ونحن الآن نمر بفترة الارتفاع المهولة (كتلك الحاصلة عام 2013 و2017). من المتوقع أن قيمة العملة الواحدة في طريقها للمئة ألف دولار بحلول 2021. ومن المحتمل أن تصل للمليون دولار قبل نهاية العقد!
 

Avicenna

φιλόσοφος
ولكن لازال فى اسئلة مش عارف اقنع بيها اسئله الناس
المشكلة ليست في أجابتك لأسئلتهم صديقي العزيز، التصديق بفكرة جنونية كهذه من الدون الإبحار في كل من الجانب الاقتصادي والتقني قد يكون عسيراً للغاية. وحتى بعد جمعك للمعلومات، يضل القليل من الشك ردة فعل طبيعية.

بالنسبة للأسئلة:
-إجابتك للسؤال الأول هي إجابتي بالضبط, فالمال مجرد رابط بالقيمة وليس هدف للقيمة. وصراحةً لا افهم لما قد يضن البعض أن الله قد يحبذ طريقة لتبادل القيم على أخرى…
-بالنسبة لسعر العملات الرقمية فهو في زيادة لان العملة هي ببساطة كالذهب. في الحقيقة اغلب الناس لا يدرك حتى سبب صعود سعر الذهب وان كانوا على علم بسبب صعوده فعليهم ألا يسألوا هذا السؤال من أساسه. كمية الذهب والعملة الرقمية ثابتة من دون زيادة تذكر (على عكس الدولار) ولكن الطلب على كليهما متغير. بحسب الطلب يتغير مقدار وسعر العملة. تخيل أن سعر كل بتكوين يساوي دولاراً واحداً، ولنفترض أنها أزاحت العمل المحلية من الوجود. هذا يعني انه باستطاعة أي شخص يملك 21 مليون دولار أن يشتري كل بتكوين في الوجود وينتهي المعنى من تواجدها.
-غموض المصدر لا يعني شيئاً, أمامك العقد وطريقة عمل النظام فما اهمية علمك عن مصدر العملة؟ وفي النهاية من الممكن شراء عمل بمصدر معروف كما تفضلت وطرحت.
-أول استخدام للعمل الرقمية كان في السوق السوداء على الإنترنت, شراء أعضاء بشرية, تجارة مخدرات, وغيرها من المحظورات وهذه حقيقة يدركها جميع المساهمين في البتكوين وغيرها. لكن في النهاية، هذا مجرد دليل على نظام الأمن واللامركزية العاليين في العملة. (ممكن نتكلم عن هذا التاريخ الاسود لكن البحث بشكل شخصي قد يدلي بثماره في هذه الحال لان التاريخ ليس ببعيد لتلك الدرجة حتى يحرف -او هذا ما ارجوه على الاقل-)
-نظرية مؤامرة(كالعادة), همم. من الممكن التلاعب بالأسعار لو كان لديك عمليات شراء وبيع بكميات كبيرة لكن هذه المشكلة ستحل ما أن يشارك الجميع في العملة وتنتهي فترة التبادل بقيمة الدولار وغيره.
------------------------------
*لا تتردد في الصراخ بوجهي إن لم أوفق بإجابة احد الأسئلة ومرحب باي سؤال آخر, فهو ينفعني بالقدر الذي قد تنفع إجابته سائله…
 

retha

from a parallel universe
موضوع جميل.
سؤال جانبي: ما رأيك بالـ UBI ؟ هل هو ممكن أو لا؟ ولو تحقق فما تبعاته على أرض الواقع؟ ياليت تفتح موضوع وتثرينا.
 

Avicenna

φιλόσοφος
سؤال جانبي: ما رأيك بالـ UBI ؟ هل هو ممكن أو لا؟ ولو تحقق فما تبعاته على أرض الواقع؟ ياليت تفتح موضوع وتثرينا.
مستقبل حتمي لو وصلت البشرية لمرحلة Full Automation حيث تنزع قيمة العمل الجاد من الخصال الجماهيرية. وفي الحقيقة تباعاته ممتازة نظرياً لمن يفكر في ريادة الأعمال أو الاستثمار. المشكلة أن تطبيق الفكرة حالياً هو بمثابة انتحار للاقتصاد، فكيف لك أن تقوم بإعطاء المواطنين طريقة للعيش من دون دور ثابت في النظام؟ هنا تقتل الأيدي العاملة وتعجل من احترق قيمة العملة الرمزية كالدولار.

بصراحة الموضوع يتطلب بحث أكثر من طرفي (خصوصاً في الجانب الاقتصادي) حتى أكتب فيه, لكن ممكن بعد أن انتهي من بحثي وكتابتي لموضوع الإدراك في الفلسفة…
 

⠀⠀⠀

⠀⠀⠀
هذي المواضيع اللي احب اقراها.. ليتك تنقل المقالة على موقع ارقام فمكانها هناك.

بالنسبة لقضية فصل الذهب فكان اثرها كبير على العالم.. أول من طالب أمريكا بسحب استثماراتها كانت فرنسا.. يومها استثمرت عملتها بشراء الدولار اللي كان مرتبط بالذهب.. فحطوا امريكا في وضع اقتصادي خطير لأنهم بهالحالة يدينون لفرنسا وبقية الدول اللي تكالبت عليها بكل مخزون الذهب اللي عندها.. فكانت الصدمة أن نيكسون ومستشاريه وبشكل سري وعاجل فصلوا الدولار عن الذهب ودخلت امريكا في ديون ضخمة جداً تسددها لهذي اللحظة ودمرت كل ثمران الاستثمارات العالمية والباقي مذكور في قصتك (حسب اطلاعي البسيط على مواضيع الازمة العالمية).
لذلك ترمب ومن هم على تفكيره يضغطون على الصين ويرفعون عليها الضرايب و العقوبات الاقتصادية ويمركز استثماراتهم الامريكية داخل الدولة عشان يحاول يقلل من الديون المتراكمة عليهم.

فعلا المالية و الاقتصاد مرتبطين ببعض وهم عكس بعض والعمل عليهم في وقت واحد نوع من أنواع الجنون ولا يقدر يشتغل في هذا المجال الا كفاءة حقيقية!

الذهب قد يكون حلاً مثالياً للكثير، وهو في الحقيقة الحل الثانوي للكثير من المستثمرين أنفسهم (فالأخوة لا يثقون في الاستثمار وحده)

الحل الثانوي يعتبر هو الملاذ الآمن في حال واجه الهوامير (عربيا) و دببة وال ستريت (امريكيا وعالميا) أي كارثة اقتصادية وشيكة. خلال سنة واحدة فقط ارتفعت قيمة الذهب أكثر من ٢٠ دولار للأونصة بسبب الكورونا.. وهاليومين نسبة الاستثمار فيه أعلى بسبب السلالة الجديدة من كورونا.

الذهب مرتبط ارتباط عكسي مع سوق الاسهم و العملات (العملات توقع لأني ما اتعامل فيها).
 

Avicenna

φιλόσοφος
هذي المواضيع اللي احب اقراها.. ليتك تنقل المقالة على موقع ارقام فمكانها هناك.
وانا في غاية الساعدة لرؤية أناس تقوم ببحث التاريخ وما ذكر في المقال فهذا هو الهدف الأساسي من الموضوع.

*بالنسبة لنشر المقال في مكان ثان، فأفضل نشر المواضيع على هذا الموقع لثلاثة أسباب. الأول هو أني أمارس الكتابة كهواية ولا أحب إدخال ما اكتب في صميم قسم من الفكر أو ما يرادفه من شبيه. السبب الثاني هو أنى اكتب لإثراء المحتوى العربي ولا أرى في تشخيص المواضيع عمومية الإثراء; الكتابة في موقع مليء بمنفتحي الفكر، محبي اللغة، وكارهي الاستهلاك الفكري هو الخيار الأمثل. السبب الأخير هو لان الموضوع لا يليق باي تخصص فكري، هو مجرد افتتاح للقارء حتى يبحث ويعكس على نتائج بحثه، وهذا قد يكون اتضح عند البعض كوني مررت مرور الكرام على الكثير من المواضيع المهمة والجذرية في اقتصاد العملة، تبادل القيم التجارية، وحتى العمل الرقمية المشفرة نفسها. (ببساطة أنا استهدف جمهور اللاعبين)
-----------------------
الذهب مرتبط ارتباط عكسي مع سوق الاسهم و العملات (العملات توقع لأني ما اتعامل فيها).
استطيع التأكيد، العملة (حتى الرقمية) مرتبطة طردياً بسوق الأسهم. في الحقيقة، اختبار العمل الرقمية القادم هو بانفصالها عن تذبذب السوق وأسعار الأسهم.
 

ibrahimJ

True Gamer
اعجبت بالجزء الاول من الموضوع الثاني.

بس هذه الجزئية
صحيح أن ثقة الشعوب بالعملة الرقمية ليست بتهديد للدولار في الوقت الحالي، لكن ما إن تثبت العملة الرقمية صلاحيتها كطريقة استثمار للحيتان، تنتهي صلاحية الدولار وتقوم البتكون أو غيرها من العمل الرقمية باعتلاء عرش العملة الرمزية (أو هكذا يقول البعض) ...
مشكلة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المستحدثة من الانترنت انها مالها قيمة وغير مستقرة بالحرف الواحد.
لو تشتري حليب المراعي اليوم بالـbitcoin او الايثريم بكرا حتشوف سعر العملة يا يطيح ويرتفع بدون اي تنبأ اقتصادي واقعي او فهم للاحداث.
فكذا تشوف الكل ماسك فلوسه لانه خايف يخسر قيمتها اذا اشترى حليب وذا راح يأثر الاقتصاد من كل النواحي.

وهذا راح يكون شي متعب للـمحلات والشركات حيث مضطرين يقدموا نظام متكامل 24 ساعة علشان يحدثوا اسعار منتجاتهم كل دقيقة او ساعة.
وفي هذه الحالة النظام المحاسبي راح يتغير والشركات تعجز انها تحسب الي جاهم هل هو ربح او خسارة بسبب تقلب العملة.

وهذه العملات يا مدعومة فكرة انها استمثار عالي المخاطر او المفهوم fear of missing out.
احد الاشخاص اصدر عملة على اساس انها مزحة اسمها dogecoin
والي صار انوا في ناس من جد تتاجر بهذه العملات وناس تسوي mining
DOGE-USD 0.0045 0.0001 1.5471% : Dogecoin USD - Yahoo Finance
 

DINO CRISIS

DINO CRISIS 2
ما أعرف إذا هي فقاعة

لكن هل العملة حقيقية؟

أشعر إنها عبارة عن وهم

الناس تدفع بالعمله الحقيقية بالدولار أو العملات

المحلية لتشتري شيء غير موجود سوى على الشبكة

العنكبوتية

ماذا سيحصل لو انقطعت الكهرباء مثلاً عن منطقة

معينة بسبب زلزال أو تغير مناخي كهطول الثلوج أو

الأمطار وانقطاع الاتصال بالإنترنت

إذا تحولت كل المعاملات بالعمله الرقمية

هل هذا معناه ان تتدمر حياة منطقة أو بلد معين؟
 
التعديل الأخير:

Avicenna

φιλόσοφος
مشكلة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المستحدثة من الانترنت انها مالها قيمة وغير مستقرة بالحرف الواحد.
لو تشتري حليب المراعي اليوم بالـbitcoin او الايثريم بكرا حتشوف سعر العملة يا يطيح ويرتفع بدون اي تنبأ اقتصادي واقعي او فهم للاحداث.
فكذا تشوف الكل ماسك فلوسه لانه خايف يخسر قيمتها اذا اشترى حليب وذا راح يأثر الاقتصاد من كل النواحي.
هذا في الغالب خطئي أنى لم أقم بالتركيز على ايضاح هذه النقطة أكثر. العملات الرقمية لها قيمة، والدليل هو أنك تقوم بتحويل الدولار وغيره من العمل الرمزية الى البتكوين وغيرها. تذبذب العملة ليس بدليل على غياب قيمة العمل الرقمية، في الحقيقة هو دليل على تذبذب قيمة الدولار وغيره بالنسبة للعمل الرقمية. قد تأتي وتقول: لكن سوق العمل الرقمية يتحرك ذهاباً وإيابا من دون انعكاس بقيمة العمل الرمزية المستخدمة. الجواب ببساطة هو اهتمام السوق، لك أن تتخيل أن المستثمرين في PS5 أكثر من المستثمرين في البتكوين! من المستحيل أن تستقر الأسعار إلا بموافقة السوق على ريادة العمل الرقمية. وخير دليل على ذلك الذهب، حيث إن القيمة في تذبذب مستمر لو نظرت الى المدى القصير من السوق، لكن سعر الذهب هو استثمار للمدى البعيد. وهو نفسه الحال عند المستثمر في العمل الرقمية.

وأحب أن أشير أننا لو وصلنا لمرحلة شراء حليب المراعي بالبتكوين فالاستثمار قد انتهى زمانه، وتصبح القيمة بثبات غير مسبوق في تاريخ العملة. (الثبات يصل لمستوى جنوني حيث إن عمالقة المستثمرين -اغنى 1 بالمئة من البشرية- قد يواجهون صعوبة في تحريك العملة ولو قليلاً. وهذا لان التقلب ليس بالعملة نفسها بل بسعر صرف العملة, ما ان يتم تبني العملة الرقمية عالمياً تختفي اسعار الصرف وتصبح العملة الرقمية حقيقة لتبادل القيمة لا غير. (تخيل تواجد الذهب من دون العمل الرمزية, حيث لن يكون هناك من سبب لتغير قيمته)

وهذه العملات يا مدعومة فكرة انها استمثار عالي المخاطر او المفهوم fear of missing out.
كلامك سليم للغاية، وانا في تناقض مع كلا الطرفين. في الحقيقة، لو كانت العملة الرقمية ذات أساس واقعي من الناحية التقنية والاقتصادية فلا حاجة لشرائها أن لم تكن مهتماً بالاستثمار. هي في النهاية ستستبدل العمل المحلية، ولن يكون على أحدنا إلا استلام الراتب بالبتكوين.

احد الاشخاص اصدر عملة على اساس انها مزحة اسمها dogecoin
والي صار انوا في ناس من جد تتاجر بهذه العملات وناس تسوي mining
هذا خطأ المستثمر، كمية الدوجكوين ليست بقريبة من محدودية البتكوين وغيرها ومن المستحيل أن تكون استثماراً واقعياً ناجحاً. (في الحقيقة الون ماسك كان له تعليق على تويتر بهيمنة الدوجكوين قبل يومين -مجرد مزحة من عنده- بعدها بيوم ارتفع سعر الدوجكوين حوالي 10 بالمئة. هذا أكبر دليل على سذاجة الكثير من المستثمرين الجدد…
--------------------------------------------------
الناس تدفع بالعمله الحقيقية بالدولار أو العملات

المحلية لتشتري شيء غير موجود سوى على الشبكة

العنكبوتية
في الواقع، الدولار وغيره ليسوا بعمل حقيقة البتة (حيث لا وجود لعملة حقيقة في تاريخ الاقتصاد المالي). فلو عدتُ لزمن العمل الجوهرية بالدولار أو أي عملة ورقية لصرت أضحوكة في سوق الخضار. ما يضع القيمة للعمل المحلية هي الحكومات، ومن الممكن أن تنتهي هذه القيمة في يوم وليلة (أقرب مثال هو المانيا بعد الحرب العالمية الأولى حيث أصبح الهامة يحرقون النقود ليستدفئوا بنارها لانعدام القيمة). بالنسبة لتواجد العملة الرقمية، فمن الممكن أن يتم استخدام شيء قريب من كروت حسابات البنوك المستخدمة حالياً، وتحل مشكلة انعدام الفيزيائية لدى الأغلب.

قد تسال الآن: لكن من الممكن تحويل الرصيد البنكي لعملة ورقية ملموسة. في الحقيقة، من الممكن تغزين المعلومات الرقمية على نظام بسيط فيزيائي حتى يستطيع العامة سحب نقودهم بشكل فيزيائي لكن لا حاجة للأمر في هذا الوقت.
ماذا سيحصل لو انقطعت الكهرباء مثلاً عن منطقة

معينة بسبب زلزال أو تغير مناخي كهطول الثلوج أو

الأمطار وانقطاع الاتصال بالإنترنت

إذا تحولت كل المعاملات بالعمله الرقمية

هل هذا معناه ان تتدمر حياة منطقة أو بلد معين
هذا سؤال ممتاز، لكن ما من جواب فعلي حتى الآن. لو انقطعت الكهرباء فمن الممكن القيام بتحويل وشراء فيزيائي باستخدام حافظة فيزيائية للعملة (هذا شيء متوفر حالياً)، نفس الشيء لو انقطع الإنترنت محلياً. المشكلة هي لو أن الانقطاع كان بشكل دولي أو حتى عالمي. هنا قد نشهد كارثة اقتصادية حادة، لكن لا أضن إمكانية حفظ القيمة مستحيلة من دون شبكة، حيث انه من الممكن إنشاء شبكة محلية بعيدة عن تدخل الأقمار الصناعية ومضادة للكوارث الطبيعية، لكن الموضوع أشبه بالمستحيل حالياً نظراً للإقبال المحدود على العملة.

*بصراحة السؤال ينطبق على الكثير من الأمور لو وصلت البشرية الى مرحلة قريبة من أل Full Automation, ولا أعتمد على قناعة أي من إجابات الخبراء في الوقت الحالي. ببساطة، الموضوع يعتمد على مدى التطور التقني الحاصل، وماهية العملة الرقمية (حيث إنها في تطور واستحداث دائم).
 

⠀⠀⠀

⠀⠀⠀
مشكلة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المستحدثة من الانترنت انها مالها قيمة وغير مستقرة بالحرف الواحد.
لو تشتري حليب المراعي اليوم بالـbitcoin او الايثريم بكرا حتشوف سعر العملة يا يطيح ويرتفع بدون اي تنبأ اقتصادي واقعي او فهم للاحداث.
فكذا تشوف الكل ماسك فلوسه لانه خايف يخسر قيمتها اذا اشترى حليب وذا راح يأثر الاقتصاد من كل النواحي.

وهذا راح يكون شي متعب للـمحلات والشركات حيث مضطرين يقدموا نظام متكامل 24 ساعة علشان يحدثوا اسعار منتجاتهم كل دقيقة او ساعة.
وفي هذه الحالة النظام المحاسبي راح يتغير والشركات تعجز انها تحسب الي جاهم هل هو ربح او خسارة بسبب تقلب العملة

راح يتم تثبيت السعر في هذه الحالة وربط العملة بعملات اخرى او بالذهب والفضة مثلا و تذبذبها راح يكاد يكون معدوم.

مثل فكرة الريال عندنا.. قيمته ثابته لانه مرتبط بالدولار.. ولو ربط بعملات اخرى في نفس الوقت راح ترسخ على قيمتها بدون اي حركة.

تبقى محاولة عمل تذبذبات قاسية على العملة في سوق الفوركس وهذا راح يكون صعب نوعا ما الا لو هواميرهم سوو قروبات واتس اب وطلبوا من العالم يستثمرون ويبيعون بسعر ووقت معين::laugh::
 

KamurtV

Casual Gamer
بنظري اهم نقطة في ثورة العملات المالية لا تخص النظام المالي وانما فكرة "دفتر الحسابات العام" (Public Ledger) والتي اراها ثورية وقد تغير الكثير عن نظرتنا لفكرة المال ذاتها.

الفكرة هنا هي ان النظام الاقتصادي البشري مر بتطورات ضخمة غيرت مفاهيم البشر تماما، ابتداءً بالمقايضة، ومن ثم التوجه لاستعمال المعادن والاحجار النفيسة عوضا عن مقايضة البضائع بعضها ببعض، ومن ثم صك النقود رسميا باستعمال الذهب والفضة.. والملاحظ هنا ان التطور توقف هناك ولم يحدث اي تغيير كبير لمئات السنين.

ماذا يحدث لو اصبحت العملات التي نستعملها ذكية، ومكشوفة يستطيع الجميع رؤيتها؟

شئ مثير للغاية. انا متابع لهذه التكنولوجيا منذ العام ٢٠١٤ تقريبا، ومستعمل لها منذ ٢٠١٦ والسبب كان بودكاست مثير من فريق Planet Money.

مايشجعني اكثر هو حالة التضخم المرعب جراء طبع الاموال التي تقوم بها دول كثيرة بسبب الجائحة، قيمة المال العادي ستنخفض بسرعة اكثر من السابق وستتصاعد قيمة العملات الرقمية.

اعتقد ان جيلنا سيرى الكثير والكثير من الطفرات. اشاهد مايحدث بشغف شديد.
 

KamurtV

Casual Gamer
راح يتم تثبيت السعر في هذه الحالة وربط العملة بعملات اخرى او بالذهب والفضة مثلا و تذبذبها راح يكاد يكون معدوم.

مثل فكرة الريال عندنا.. قيمته ثابته لانه مرتبط بالدولار.. ولو ربط بعملات اخرى في نفس الوقت راح ترسخ على قيمتها بدون اي حركة.

تبقى محاولة عمل تذبذبات قاسية على العملة في سوق الفوركس وهذا راح يكون صعب نوعا ما الا لو هواميرهم سوو قروبات واتس اب وطلبوا من العالم يستثمرون ويبيعون بسعر ووقت معين::laugh::

من المستحيل منع تذبذب اسعار العملات الالكترونية كالبيتكوين. ذلك لأن سعرها مرتبط ارتباطا جوهريا بفكرة الندرة (او الscarcity) والتي تعني ان عدد قطع العملة محدود ولا يمكن زيادته (الدولار/الريال/الجنية وغيرها من العملات يمكن طباعة المزيد منها عكس البيتكوين).

توجد عملات اخرى يسمونها بالعملات "المستقرة" وهي تلك التي يتم استعمالها يوميا، ميزتها ان تذبذبها معدوم منذ البداية، اي ان برمجتها قائمة على فكرة ان العملة مستقرة وغير قابلة للقفزات المرعبة التي تقوم بها العملات الاخرى.
 

Avicenna

φιλόσοφος
بنظري اهم نقطة في ثورة العملات المالية لا تخص النظام المالي وانما فكرة "دفتر الحسابات العام" (Public Ledger)
بالفعل، نظام دفتر الحسابات الإلكتروني في سلسلة الوحدات هو الفكرة الثورة في نظري كذلك.

من المستحيل منع تذبذب اسعار العملات الالكترونية كالبيتكوين. ذلك لأن سعرها مرتبط ارتباطا جوهريا بفكرة الندرة (او الscarcity)
في الحقيقة منع التذبذب شيء ممكن، بل من المستحيل أن يقوم أساس للعملة الرقمية من دونه (أو بالأحرى لن ينتهي التذبذب إذا لم تسيطر العملة الرقمية على تبادل القيمة). وهنا نتخيل قيمة الذهب (وسيط ذو ندرة كذلك) كطريقة تبادل القيمة الوحيدة (حصلت في عدة عصور لو فتحنا كتاب التاريخ)، هنا استقر سعر الذهب اقتصادياً ولم يشهد السوق أي تذبذب في حركة القيمة.
بالنسبة للعمل الرمزية الحالية فالأسعار في تذبذب هي الأخرى، لكن ولاية الدولار واحتوائه للقيمة العالمية هو سبب عدم ملاحظة هذا التذبذب…

ثبات القيمة هي نتيجة حتمية, لكن لن تصل البتكوين الى هذه النتيجة إلا بتوقف دافع البيع في السوق (أو التحويل الناتج عن الطمع في السوق).
 

bXNmbQ==

True Gamer
بعيدا عن المضاربة في العملات الرقمية

العملات الرقمية جالسة تتوسع بشكل اكبر من ماتشوفه بعينك كشخص عادي

على سبيل المثال bittorrent اطلقت عملة رقمية على نظام المكافات كلما سويت seeding يجيك مكافاة عينية من عملتهم الرقمية بعدها تحولها الى BTC او ايرثيوم او Tusd ومن ثم الى الدولار

ايضا في النظام البنكي وتحويل الاموال عدة حكومات و بنوك جالسة تتوسع في الشيء هذا xrp

وفيه عدة استخدمات اخرى اطلعت عليها لكن الواضح فعليا انها في المستقبل ماراح تستخدم كعملة او نقد حقيقي راح يكون لها استخدمات تساعد الناس لانجاز بعض الامور blockchain

انا ماعندي اطلاع كافي عليها لكن اتكلم عن ماقرأت و شاهدت عن هذه التقنية ويمكن كل الي قلته يكون خطأ ومش صحيح
 

KamurtV

Casual Gamer
في الحقيقة منع التذبذب شيء ممكن، بل من المستحيل أن يقوم أساس للعملة الرقمية من دونه (أو بالأحرى لن ينتهي التذبذب إذا لم تسيطر العملة الرقمية على تبادل القيمة). وهنا نتخيل قيمة الذهب (وسيط ذو ندرة كذلك) كطريقة تبادل القيمة الوحيدة (حصلت في عدة عصور لو فتحنا كتاب التاريخ)، هنا استقر سعر الذهب اقتصادياً ولم يشهد السوق أي تذبذب في حركة القيمة.
بالنسبة للعمل الرمزية الحالية فالأسعار في تذبذب هي الأخرى، لكن ولاية الدولار واحتوائه للقيمة العالمية هو سبب عدم ملاحظة هذا التذبذب…

ثبات القيمة هي نتيجة حتمية, لكن لن تصل البتكوين الى هذه النتيجة إلا بتوقف دافع البيع في السوق (أو التحويل الناتج عن الطمع في السوق).

اعتقد انك ربما تقصد العملات المستقرة، هذه من المهم للغاية ان يكون سعرها مستقرا نظرا لان استخداماتها تكون كالعملات الفيات العادية تماما (ولذلك تسمى بالعملات المستقرة). مثال على هذه الفئة من العملات الالكترونية هي عملة تيذر، والتي تم تصميمها ليكون سعرها ثابتا مقارنة بالدولار (اي ان تيذر واحدة تساوي دولارا).

البيتكوين مختلفة تماما عن العملات المستقرة سواء عن طريق التصميم او عن طريق الاستخدامات. ذلك لأن استعمالاتها مبنية على مبدأ تخزين القيمة، ولذلك هي اقرب ماتكون للذهب الالكتروني وليست بديلا عن العملات الفيات وحسب. استعمالها كعملة يومية هو فقط واحد من استعمالات عدة للبيتكوين. ولذلك من الصعب -بل المستحيل- منع تذبذب عملة كالبيتكوين.
 

Avicenna

φιλόσοφος
اعتقد انك ربما تقصد العملات المستقرة، هذه من المهم للغاية ان يكون سعرها مستقرا نظرا لان استخداماتها تكون كالعملات الفيات العادية تماما (ولذلك تسمى بالعملات المستقرة). مثال على هذه الفئة من العملات الالكترونية هي عملة تيذر، والتي تم تصميمها ليكون سعرها ثابتا مقارنة بالدولار (اي ان تيذر واحدة تساوي دولارا).

البيتكوين مختلفة تماما عن العملات المستقرة سواء عن طريق التصميم او عن طريق الاستخدامات. ذلك لأن استعمالاتها مبنية على مبدأ تخزين القيمة، ولذلك هي اقرب ماتكون للذهب الالكتروني وليست بديلا عن العملات الفيات وحسب. استعمالها كعملة يومية هو فقط واحد من استعمالات عدة للبيتكوين. ولذلك من الصعب -بل المستحيل- منع تذبذب عملة كالبيتكوين.
فكرة ثبات عملة كتذر هي لحساب قيمة الثابت البنكي حتى تتماشى مع ما يعطيه أل Reserve للسوق. في النهاية هي محاولة فاشلة لتمثيل البتكوين والعملة الرقمية على شكل Exchange. المشكلة هي أن طباعة كميات كبيرة من أل USDT ترفع من كمية المستثمرين في العملة الرقمية، لكنها تكسر اهم قانون يحمي العملة الرقمية من التضخم. وهنا تظهر نقطة ضعف هذه العملات…
--------------------------------
نرجع للبتكوين،

البتكوين أقرب للذهب الإلكتروني كما تفضلت، لكن هذا لا يمنع ثبات القيمة باي شكل من الأشكال. هذا لان الذهب نفسه قد يصل لمرحلة ثبات عند خمود أسعار الفائدة الحقيقية (نهاية متوقعة بعد انتهاء توقعات التضخم وزيادة السيولة). وهنا نأتي الى أحد اهم الصروح التي جاء بها محللين من امثال John J. Murphy وهي أن السيولة لها علاقة طردية بثبات القيمة. منع تذبذب البتكوين نتيجة متوقعة، خصوصاً بتواجد التخصص في العمل الرقمية كال USDT وال XRP (في شؤون التحويلات البنكية). نحن في الحقيقة لم نر شيء كالبتكوين في تاريخ الاقتصاد عند تداول القيمة، وهنا تأتي نقطة الضعف في المقارنة الكمالية لقيمة الذهب بقيمة البتكوين. من يدري، قد تنتهي قيمة التذر وغيرها من الوسائط الرمزية وتتمركز العملة الرقمية في أصل التعامل البنكي كما كان في توقعك، وصولاً لكونها مجرد اسثمار. لكن لو وصلت لمرحة الشراء بالعملة الرقمية (وفي الغالب لن تكون البتكوين -قد تكون ساتوشي مثلاً!؟-) فثبات قيمة البتكوين ستكون نتيجة جداً منطقية، كون البتكوين هي القيمة القياسية لنفسها! (الا لو كنت تتكلم عن قياس قيمة البتكوين بالدولار, فهنا يكون ابن سينا في حاجة للنوم).
 

KamurtV

Casual Gamer
فكرة ثبات عملة كتذر هي لحساب قيمة الثابت البنكي حتى تتماشى مع ما يعطيه أل Reserve للسوق. في النهاية هي محاولة فاشلة لتمثيل البتكوين والعملة الرقمية على شكل Exchange. المشكلة هي أن طباعة كميات كبيرة من أل USDT ترفع من كمية المستثمرين في العملة الرقمية، لكنها تكسر اهم قانون يحمي العملة الرقمية من التضخم. وهنا تظهر نقطة ضعف هذه العملات…
--------------------------------
نرجع للبتكوين،

البتكوين أقرب للذهب الإلكتروني كما تفضلت، لكن هذا لا يمنع ثبات القيمة باي شكل من الأشكال. هذا لان الذهب نفسه قد يصل لمرحلة ثبات عند خمود أسعار الفائدة الحقيقية (نهاية متوقعة بعد انتهاء توقعات التضخم وزيادة السيولة). وهنا نأتي الى أحد اهم الصروح التي جاء بها محللين من امثال John J. Murphy وهي أن السيولة لها علاقة طردية بثبات القيمة. منع تذبذب البتكوين نتيجة متوقعة، خصوصاً بتواجد التخصص في العمل الرقمية كال USDT وال XRP (في شؤون التحويلات البنكية). نحن في الحقيقة لم نر شيء كالبتكوين في تاريخ الاقتصاد عند تداول القيمة، وهنا تأتي نقطة الضعف في المقارنة الكمالية لقيمة الذهب بقيمة البتكوين. من يدري، قد تنتهي قيمة التذر وغيرها من الوسائط الرمزية وتتمركز العملة الرقمية في أصل التعامل البنكي كما كان في توقعك، وصولاً لكونها مجرد اسثمار. لكن لو وصلت لمرحة الشراء بالعملة الرقمية (وفي الغالب لن تكون البتكوين -قد تكون ساتوشي مثلاً!؟-) فثبات قيمة البتكوين ستكون نتيجة جداً منطقية، كون البتكوين هي القيمة القياسية لنفسها! (الا لو كنت تتكلم عن قياس قيمة البتكوين بالدولار, فهنا يكون ابن سينا في حاجة للنوم).

عملة كتيذر هي ثالث اكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية. بل انها اكثر استعمالا من البيتكوين حيت تتربع على رأس قائمة الكمية في العالم (بيتكوين تأتي في المرتبة الثانية) ولذلك في ليست فاشلة على الاطلاق. بل تعزز من وضع العملات الرقمية واستعمالاتها المتعددة. من ناحية التضخم فالعملات المستقرة مصممة بالاساس ضد التضخم، ولذلك نرى ثبات سعرها علما ان "طباعتها" تكون متوافقة مع كمية المخزون التقليدي بنسبة ١:١.

بالنسبة لثبات قيمة البيتكوين فلازلت اعتقد انه من غير الممكن ان تصبح بيتكوين عملة "ثابتة" بمفهومنا التقليدي. أوافقك ان السيولة قد تكون الطريق لتكون قيمة البيتكوين ثابتة "اكثر" ولكن امامنا مشوار طويل للغاية الى ان نصل لنسبة سيولة عالية، وحتى ان وصلنا اليها، ستكون قيمة البيتكوين اكثر استقرارا من اليوم ولكن من الصعب ان تجعلها مستقرة للأسباب السابقة الذكر. مما يرجعنا الى النقطة السابقة، حين توجد عملات رقمية مصممة منذ الاساس لغرض الاستعمال الشائع عوضا عن العملات التقليدية (الفيات)، هل من المنطقي تخيل سيناريو يتم فيه استعمال البيتكوين لشراء لوازم البيت مثلا؟ لا اعتقد ذلك.

لنتوقف قليلا عند وظيفة "المال" الرئيسية:

- وسيلة تبادل تتيح تداول السلع والخدمات كبديل عن نظام المقايضة.
- مخزن للقيمة، وسيلة للادخار على سبيل المثال.

باعتقادي ان استعمال البيتكوين لخدمة النقطة الثانية (مخزن للقيمة) اكثر توافقا معها كعملة من استعمالها كوسيلة للتبادل اليومي، ولذلك ثبات قيمتها قد يكون امرا جيدا، ولكن غير حيوي لجوهر استعمال البيتكوين.

هل جربت الدفع عن طريق البيتكوين لأي شئ؟ الامر مزعج للغاية حيث انه يجب عليك الانتظار فترات طويلة نسبيا لتحصل على التأكيدات اللازمة، احيانا تنتظر ساعات!
 

Avicenna

φιλόσοφος
عملة كتيذر هي ثالث اكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية. بل انها اكثر استعمالا من البيتكوين حيت تتربع على رأس قائمة الكمية في العالم (بيتكوين تأتي في المرتبة الثانية) ولذلك في ليست فاشلة على الاطلاق. بل تعزز من وضع العملات الرقمية واستعمالاتها المتعددة. من ناحية التضخم فالعملات المستقرة مصممة بالاساس ضد التضخم، ولذلك نرى ثبات سعرها علما ان "طباعتها" تكون متوافقة مع كمية المخزون التقليدي بنسبة ١:١.
كلامك سليم للغاية، لكن الاستنباط غير صالح في هذه الحالة. نجاح العملة ليس بسيطرتها على استثمار القيمة فما بالك باستثمار تقنية في ريعانها. حتى لو كانت على راس القائمة الكمية، المحلل الاقتصادي ينظر لل "Market Cap" لتحديد قدرة العملة في المستوى القريب. أما على المستوى البعيد فنسبة فشل عملة كتيذر مرجحة لكسرها كل من القيمة الاقتصادية للعمل الرقمية "ببنائها على كم التحويل من الاحتياطي البنكي" والجانب التقني كذلك:

q0SMTcY.jpg


ببساطة، يمتلك اقل من أربعمئة حساب أكثر من 80% من كمية العملة في الصرف. هذه تكسر قانون اللامركزية. ونقطة بحث جميلة في وقت الفراغ, تنتهي قيمة التيذر ما ان تصبح المالك الاصلي للعملة لو كنت ساكناً في واشنطن او نيويورك!
بالنسبة لثبات قيمة البيتكوين فلازلت اعتقد انه من غير الممكن ان تصبح بيتكوين عملة "ثابتة" بمفهومنا التقليدي. أوافقك ان السيولة قد تكون الطريق لتكون قيمة البيتكوين ثابتة "اكثر" ولكن امامنا مشوار طويل للغاية الى ان نصل لنسبة سيولة عالية، وحتى ان وصلنا اليها، ستكون قيمة البيتكوين اكثر استقرارا من اليوم ولكن من الصعب ان تجعلها مستقرة للأسباب السابقة الذكر. مما يرجعنا الى النقطة السابقة، حين توجد عملات رقمية مصممة منذ الاساس لغرض الاستعمال الشائع عوضا عن العملات التقليدية (الفيات)، هل من المنطقي تخيل سيناريو يتم فيه استعمال البيتكوين لشراء لوازم البيت مثلا؟ لا اعتقد ذلك.
نعم أنا كنت أتكلم عن في حال قطعنا ذاك المشوار الطويل لدرجة أن العمل الرمزية المستخدمة حالياً تفقد قيمتها. في تلك الحال، لن يكون هناك دولار أو درهم. كل المتبقي هي العملة الرقمية، ومع اني أشيد انه من الصعب استخدام البتكوين بذاتها لغرض الوسيط، إلا أنها لا تزال قادرة على عكس ثبات مغاير لما قد راته البشرية في اقتصاد العملة على مر التاريخ.
لنتوقف قليلا عند وظيفة "المال" الرئيسية:

- وسيلة تبادل تتيح تداول السلع والخدمات كبديل عن نظام المقايضة.
- مخزن للقيمة، وسيلة للادخار على سبيل المثال.
صحيح، لكن لا ننسى سبب خزن القيمة. كل طريقة تبادل للقيمة هي خازن لها بدرجة من الدرجات. لكن لا حاجة لخزن القيمة أن اجتزنا مرحلة التضخم، حيث إن أي شيء معترف به حكومياً يملك نسبة عالية من خزن القيمة. وهنا نأتي الى السؤال:
نحن الآن نستخدم الذهب كطريقة خزن للقيمة، لكن هل هذا يعني أن استخدامه ك Medium of Exchange مستحيل؟!
هل جربت الدفع عن طريق البيتكوين لأي شئ؟ الامر مزعج للغاية حيث انه يجب عليك الانتظار فترات طويلة نسبيا لتحصل على التأكيدات اللازمة، احيانا تنتظر ساعات!
دعني لا ابدأ الكلام عن هذه النقطة أصلا. المرة الوحيدة التي قررت فيها تجربة الشراء بالبتكوين, أخذت عملية التحويل ست ساعات. المفروض معدل التحويل يعادل عشرة الى عشرين دقيقة، لكن ليس لابن سينا بالطبع.
-----------------------------------
 

KamurtV

Casual Gamer
كلامك سليم للغاية، لكن الاستنباط غير صالح في هذه الحالة. نجاح العملة ليس بسيطرتها على استثمار القيمة فما بالك باستثمار تقنية في ريعانها. حتى لو كانت على راس القائمة الكمية، المحلل الاقتصادي ينظر لل "Market Cap" لتحديد قدرة العملة في المستوى القريب. أما على المستوى البعيد فنسبة فشل عملة كتيذر مرجحة لكسرها كل من القيمة الاقتصادية للعمل الرقمية "ببنائها على كم التحويل من الاحتياطي البنكي" والجانب التقني كذلك:

ببساطة، يمتلك اقل من أربعمئة حساب أكثر من 80% من كمية العملة في الصرف. هذه تكسر قانون اللامركزية. ونقطة بحث جميلة في وقت الفراغ, تنتهي قيمة التيذر ما ان تصبح المالك الاصلي للعملة لو كنت ساكناً في واشنطن او نيويورك!

objection.jpg


اخي العزيز، تقنيا لا يمكن بأي حال من الاحوال الحكم على نجاح او فشل عملة (او اقتصاد، او حتى مشروع) عن طريق نسبة التوزيع. ولو كانت نسبة التوزيع هي ما يقضي بفشل العملة فالبيتكوين في هذه الحال من افشل مايكون ذلك ان ٠.٥٪ (نصف في المائة) من الحسابات تملك اكثر من ٨٥٪ (خمس وثمانين في المائة) من كمية البيتكوين. دعك من البيتكوين، فالعملات التقليدية هي كذلك ذات نسبة توزيع غير متوازن، وكمثال فالاغنياء (بحدود واحد في المائة من المجتمع البشري) يملكون اكثر من نصف ثروة العالم.

ولذلك فمن غير الممكن استخدام التوزيع لحساب نجاح او فشل عملة ما. تيذر ناجحة للغاية بدليل الاستخدام المهول لها من قبل مستعملي العملات الرقمية.

نحن الآن نستخدم الذهب كطريقة خزن للقيمة، لكن هل هذا يعني أن استخدامه ك Medium of Exchange مستحيل؟!

نعم، اعتقد ذلك.

قد يمكن استعماله بطريقة فردية محدودة للغاية، ولكن هل لك ان تدفع امازون لمورديها عن طريق ارسال اطنان من الذهب مثلا؟ مستحيل.

دعني لا ابدأ الكلام عن هذه النقطة أصلا. المرة الوحيدة التي قررت فيها تجربة الشراء بالبتكوين, أخذت عملية التحويل ست ساعات. المفروض معدل التحويل يعادل عشرة الى عشرين دقيقة، لكن ليس لابن سينا بالطبع.

هذا يعني انك -مثلي، قمت بدفع اقل رسم ممكن للمعاملة ولذلك كان علينا الانتظار لساعات طويلة.
(تماما كمن يدفع لشراء سلعة ما عن طريق الذهب، نظريا الامر ممكن، ولكن سيحتاج لوقت طويل،جراب لتخزين الذهب تحمله معك اين كنت، وميزان، ووسيلة لقطع الذهب الخ).
 

Avicenna

φιλόσοφος
Objection Sustained
-----------------------

اخي العزيز، تقنيا لا يمكن بأي حال من الاحوال الحكم على نجاح او فشل عملة (او اقتصاد، او حتى مشروع) عن طريق نسبة التوزيع. ولو كانت نسبة التوزيع هي ما يقضي بفشل العملة فالبيتكوين في هذه الحال من افشل مايكون ذلك ان ٠.٥٪ (نصف في المائة) من الحسابات تملك اكثر من ٨٥٪ (خمس وثمانين في المائة) من كمية البيتكوين. دعك من البيتكوين، فالعملات التقليدية هي كذلك ذات نسبة توزيع غير متوازن، وكمثال فالاغنياء (بحدود واحد في المائة من المجتمع البشري) يملكون اكثر من نصف ثروة العالم.

ولذلك فمن غير الممكن استخدام التوزيع لحساب نجاح او فشل عملة ما. تيذر ناجحة للغاية بدليل الاستخدام المهول لها من قبل مستعملي العملات الرقمية.
صحيح، لا يمكن الحكم على مستوى أي قيمة استثمارية في الاقتصاد بنسبة التوزيع ولا أضن أني قلت بذلك (إلا لو كنت قد نسيت كلامي وهذا وارد). كل كلامي كان على أساسيات العملة الرقمية من البداية، التيذر تكسر الأساس الاقتصادي للعملة الرقمية كما قلت مسبقاً، وتكسر مبدأ اللامركزية حيث أن العملة (بثبات القيمة النسبية) ترفع إمكانية التحكم في الكمية مما يعني أن الحيتان قادرين على التلاعب في السوق (هذا الشيء حصل مارس السنة الماضية وقبل أربعة اشهر، ولا احد من المحللين ينكر أل Price Manipulation كما تفضلت وقلتً مسبقاً: بسبب الكمية ونسبة حجم الاستثمار لسوق العملة الرقمية (والذي هو اكبر من البتكوين نفسها). هذا المنطق ذاته يطبع في العمل الرمزية كالدولار ولكن هنا تأتي قوة البتكوين. من غير الممكن عكس منطق اللامركزية على البتكوين لأنها موضوعة بضمان حفظ القيمة وعقد سلسلة الوحدات الخاص (تذكر ان التيذر مبنية على عقد سلسلة الوحدات لعمل رئيسية أخرى كالبتكوين). هذا يعني أن المتلاعب عليه أن يسيطر على نظام سلسلة الوحدات كونه غير قادر على استخدام التحكم بالكمية (الكمية محدودة).

أنا في النهاية لم أنكر وجود الأغنياء، لكن أنكرت حقيقة ان التيذر في أصل العملة الرقمية. هي في النهاية مجرد انعكاس لطلب الفائدة الحقيقة عاكسة لما يرسله الاحتياطي من الدولار في الاقتصاد.

ما لا يمكنك استخدامه كدليل للنجاح هو الاستخدام المهول يا صاح، لا أضن أن علي إبلاغك عن أخطاء الأغلبية. ولو نظرنا الى الدولار لوجدناه انجح عملة على مر التاريخ وهذا للاستخدام المهول عالميا، لكن الحكمة في الاستمرارية وليس الاستخدام المؤقت. لم استخدم تيذر، لكن لو احتجت لاستخدام العملة الرقمية فUSDT هي خياري الأمثل. لكن هذا لا يعني نجاح العملة باي شكل من الأشكال.

نجاح التيذر الحالي هو بسرعة استخدامها، عكسها لنظام الفيات المعتاد، وارتباطها بنظام الوحدات. من الممكن القول إنها خطوة للتحول لكن لا غير. وهنا يجدر التنويه الى أن الكثير من المحللين يتوقع أن تيذر عن نهاية العملة الرمزية بطبيعتها الحالية وابتداء عصر العملة الرقمية، لكن يضل من المستحيل استخدامها بعد هيمنة استخدام العملة الرقمية. فمن الممكن أن أتفهم القول في أنها عملة ناجحة أن كان الهدف الأساسي منها هي إعادة توجيه السوق، لكن كعملة مستقبلية لتبادل القيمة فلكل استباق ودك وما هي بذلك الودك.
نعم، اعتقد ذلك.

قد يمكن استعماله بطريقة فردية محدودة للغاية، ولكن هل لك ان تدفع امازون لمورديها عن طريق ارسال اطنان من الذهب مثلا؟ مستحيل.
الذهب استخدم كوسيط تناقل القيمة لقرون ونعم استخدامه صعب لكن هذا ليس بسبب انه حافظ للقيمة، بل لأنه صعب تناقله في هذا الزمان (أو حتى في أزمنة الأسواق المحلية في الحقيقة). البتكوين لا تملك هذه المشكلة، وان كان على السرعة فالأمر في بحث مستمر، واستخدام سلسلة الوحدات في مرحلة ثورية ومع ذلك أنا لازلت لا أرجح على استخدام البتكوين كوسيط، لكن من المهم عدم إنكار الإمكانية في سوق مغاير اقتصادياً وتقنياً.
هذا يعني انك -مثلي، قمت بدفع اقل رسم ممكن للمعاملة ولذلك كان علينا الانتظار لساعات طويلة.
(تماما كمن يدفع لشراء سلعة ما عن طريق الذهب، نظريا الامر ممكن، ولكن سيحتاج لوقت طويل،جراب لتخزين الذهب تحمله معك اين كنت، وميزان، ووسيلة لقطع الذهب الخ).
في الحقيقة، الطرف المستلم كان يتطلب أكثر من ثمان وحدات في السلسلة (الوحدة تأخذ حوالي 10 دقائق) ضع فوق هذا سيولة السوق، وقت الإرسال، وسرعة الاستقبال (من المستلم) ; وصلت مرحلة فقدان الأمل في الانسانية يا اخي.

كلما قلت الوحدات المتطلبة، رخصت القيمة وازدادت السرعة (على حساب السلامة بالطبع) وأتوقع أسرع تحويل يتم على أساس 102 ساتوشي لكل بايت.

*والان بعد التفكير في الأمر، قد لا يكون الساتوشي هو الخيار الأمثل للتحويل. ماذا عن عملة كتيذر لكن مع انعكاس لسوق البتكوين. وهنا نكون قسمنا البتكوين إلا أشلاء من دون القلق بشئون اللامركزية أو العجز من التضخم!؟ (هذا بالفعل موضوع دراسة من قبل الدكتور Peter R Rizun لكنه أهمل الموضوع لسبب ما).
 

KamurtV

Casual Gamer
ما لا يمكنك استخدامه كدليل للنجاح هو الاستخدام المهول يا صاح، لا أضن أن علي إبلاغك عن أخطاء الأغلبية. ولو نظرنا الى الدولار لوجدناه انجح عملة على مر التاريخ وهذا للاستخدام المهول عالميا، لكن الحكمة في الاستمرارية وليس الاستخدام المؤقت. لم استخدم تيذر، لكن لو احتجت لاستخدام العملة الرقمية فUSDT هي خياري الأمثل. لكن هذا لا يعني نجاح العملة باي شكل من الأشكال.

اعتقد اننا كأشخاص شغوفين بهذه التقنية الجديدة (او التطور في النظام الرقمي)، علينا ان نكون واقعيين في المقارنة. التيذر ناجحة عمليا بأي مقياس تستعمله، تماما كما ان الدولار ناجح عمليا على ارض الواقع. قد تكون غير ناجحة "تقنيا" في نقطة ما، ولكن العبرة في نسبة الاستعمال المتسيدة لسوق العملات المستقرة.

مفهومنا اليوم عن المال يعتمد اشد الاعتماد على تصديقنا لـ"قصة". الدولار لا يوجد مايدعمه سوى تصديقنا (او فالنقل ثقتنا) في القصة التي سمعناها عنه. ولذلك يستعمله الناس. التيذر على سبيل المثال، توجد عليها علامات استفهام خطيرة، خصوصا عن كون الاحتياطي النقدي للشركة اقل من السيولة المتوفرة من العملة. ومع ذلك فهي تُستعمل وتؤدي الغرض المطلوب منها تماما. ولذلك اقول انها ناجحة.

لاحظ معي ان البيتكوين -كما اتفقنا اعلاه- ليست تقنيا بأفضل العملات الرقمية. ولكن توجد "قصة" او براند للعملة، بالاضافة لأسبقيتها الى السوق، ورواجها بين الناس. لذلك هي ناجحة كذلك.

الذهب استخدم كوسيط تناقل القيمة لقرون ونعم استخدامه صعب لكن هذا ليس بسبب انه حافظ للقيمة، بل لأنه صعب تناقله في هذا الزمان (أو حتى في أزمنة الأسواق المحلية في الحقيقة). البتكوين لا تملك هذه المشكلة، وان كان على السرعة فالأمر في بحث مستمر، واستخدام سلسلة الوحدات في مرحلة ثورية ومع ذلك أنا لازلت لا أرجح على استخدام البتكوين كوسيط، لكن من المهم عدم إنكار الإمكانية في سوق مغاير اقتصادياً وتقنياً.

اذا اتفقنا ان البيتكوين هي بمكانة الذهب الالكتروني، فالكثير من المشاكل الناجمة عن استعمال الذهب تجدها كذلك في البيتكوين:

- لماذا ادفع بالذهب اذا كان مخزوني من الذهب اليوم سيشتري لي اشياء اكثر غدا حين يرتفع سعره؟
- بخصوص سرعة الاستعمال توجد عملات رقمية اسرع وافضل في المعاملات.
- نظام الكشف المفتوح، حيث جميع المعاملات تنشر وباستطاعة الجميع رؤيتها في اي وقت فكرة جميلة للغاية، ولكن غير عملية على ارض الواقع.

اعتقد اننا متفقان هنا.

*والان بعد التفكير في الأمر، قد لا يكون الساتوشي هو الخيار الأمثل للتحويل. ماذا عن عملة كتيذر لكن مع انعكاس لسوق البتكوين. وهنا نكون قسمنا البتكوين إلا أشلاء من دون القلق بشئون اللامركزية أو العجز من التضخم!؟ (هذا بالفعل موضوع دراسة من قبل الدكتور Peter R Rizun لكنه أهمل الموضوع لسبب ما).

توجد الكثير من الافكار المطروحة. مما اذكر من بدايات دخولي لهذا العالم انه كانت توجد فكرة ان تكون البيتكوين المخزن العام للقيمة بينما اختها الصغرى لايتكوين تستعمل في كوسيط للمعاملات اليومية. كانت توجد كذلك عملات كمونيرو معنية بالمعاملات من منظور الخصوصية. نحن في مرحلة مثيرة من التاريخ، الكثير والكثير من المتغيرات امامنا!
 

Avicenna

φιλόσοφος
التيذر ناجحة عمليا بأي مقياس تستعمله، تماما كما ان الدولار ناجح عمليا على ارض الواقع.
ممتاز، إذا كنت تعتبر الدولار عملة ناجحة اقتصادياً فلا حرج في اعتبار التيذر عملة ناجحة. ولا حاجة للكلام عن مشاكل الدولار والعمل الرمزية كونها نقطة تذكر في اغلب كتب اقتصاد المال وذكرت المشاكل في بدايات الموضوع كذلك. (في النهاية، هذا هو سبب الثورة الواقعة في العملة الرقمية من الأساس). في الحقيقة، من الصعب التصديق أن الدولار ليس بناجح اقتصادياً خصوصاً أننا في فترة هيمن بها الدولار على الاقتصاد العالمي. لكن دعنا لا ننسى أن قرن من السيطرة الاقتصادية هو لا شيء، فالعملة الفرنسية سيطرت لقرنين، والدينار العربي الاسلامي كان له زمانه كذلك. كلها تم محوها من الوجود.
لماذا ادفع بالذهب اذا كان مخزوني من الذهب اليوم سيشتري لي اشياء اكثر غدا حين يرتفع سعره؟
وهنا تأتي المشكلة، الذهب لا يرتفع سعره في الحقيقة. سعره في ثبات نسبي إن قمنا بحذف تأثير التضخم على قيمة العملة وتناقل الطلب المستمر. قد تقول إن الطلب على الذهب متغير في الفترات القصيرة، لكن هذه نقطة اختلاف في السوق ولن يكون لها أي تأثير في البتكوين (اذما وصنا الى مرحلة تبني العملة دولياً). حيث انه من المرجح أن تصل البتكوين لنقطة ثبات في العرض والطلب، ونقطة التضامن هي بثبات القيمة أو السعر. والذهب نفسه مثال على هذا الثبات الممكن، حيث أن قيمة الذهب كانت شبه ثابتة في أواسط عصر التنوير (من 1660 الى 1750 م) هذا والذهب يستخدم كوسيلة محضة لحفظ القيمة ويتم حساب سعره بقيمة غيره, فما بالك بالبتكوين التي قد تصبح المصدر الأساسي للقيمة نفسها؟!

نقطة السرعة ونظام الكشف هما وجهين لعملة واحدة، واتفق في انهما يشكلان العائق الأساسي وراء استخدام البتكوين كوسيلة تداول القيمة. وبما أني لا أظن انه من الممكن استبدال نظام سلسلة الوحدات، فاتفق في أن البتكوين من الصعب أن تكون هي طريقة تناقل القيمة.
---------------------------------
 

ibrahimJ

True Gamer
هذا في الغالب خطئي أنى لم أقم بالتركيز على ايضاح هذه النقطة أكثر. العملات الرقمية لها قيمة، والدليل هو أنك تقوم بتحويل الدولار وغيره من العمل الرمزية الى البتكوين وغيرها. تذبذب العملة ليس بدليل على غياب قيمة العمل الرقمية، في الحقيقة هو دليل على تذبذب قيمة الدولار وغيره بالنسبة للعمل الرقمية. قد تأتي وتقول: لكن سوق العمل الرقمية يتحرك ذهاباً وإيابا من دون انعكاس بقيمة العمل الرمزية المستخدمة. الجواب ببساطة هو اهتمام السوق، لك أن تتخيل أن المستثمرين في PS5 أكثر من المستثمرين في البتكوين! من المستحيل أن تستقر الأسعار إلا بموافقة السوق على ريادة العمل الرقمية. وخير دليل على ذلك الذهب، حيث إن القيمة في تذبذب مستمر لو نظرت الى المدى القصير من السوق، لكن سعر الذهب هو استثمار للمدى البعيد. وهو نفسه الحال عند المستثمر في العمل الرقمية.

ما اقصد انوا العملة مالها قيمة الي اقصده انوا مافي منتجات او مواد خام تدعم ذي العملات بالتعملات.
لو اتكلم مثلا عن الدولار , الدولار مدعوم بالنفط والتكنولوجيا الامريكة الحصرية لهم وغيرها من العملات.
وقيمة البيتكوين ترا ارتفعت لانو الناس صارت تتجار فيه عن طريق عمليات الشراء بالدولار فكذا في نهاية الامر البيتكون وجوده بسبب انوا الناس تشتريه بالدولار .
وضع البيتكوين الحالي جاء من عملية البيع والشراء مو عن طريق التعدين.
التعدين وانتهى امره والتكاليف التعدين ماتستحق ذا كله.

بخصوص التشبييه بالذهب , هو صح مثل الذهب , بس انا اتكلم من النواحي العملية.
في بدايات ايام البيتكوين , الكل كان يعتبر انو البيتكوين راح يغير من مسار العالم ويستبدل بالدولار , وكثير من الناس تحسموا سوا خدمات دفع للبيتكوين.
بس فشل من كل النواحي, من ناحية الوقت وهدر الموارد والقيمة .
sdZDl70ZIPOBAkl5iXqcom6EE82eqm4aUxkw6b7uRMsTasE_YmJCujG2h2fGBm-F0x0LdBrqr_cJswkg8-xR4QUHyIcvHhXM=s750


وأحب أن أشير أننا لو وصلنا لمرحلة شراء حليب المراعي بالبتكوين فالاستثمار قد انتهى زمانه، وتصبح القيمة بثبات غير مسبوق في تاريخ العملة. (الثبات يصل لمستوى جنوني حيث إن عمالقة المستثمرين -اغنى 1 بالمئة من البشرية- قد يواجهون صعوبة في تحريك العملة ولو قليلاً. وهذا لان التقلب ليس بالعملة نفسها بل بسعر صرف العملة, ما ان يتم تبني العملة الرقمية عالمياً تختفي اسعار الصرف وتصبح العملة الرقمية حقيقة لتبادل القيمة لا غير. (تخيل تواجد الذهب من دون العمل الرمزية, حيث لن يكون هناك من سبب لتغير قيمته)

اذا حكون صريح محد راح يتبنى ذي العملة, العالم ما يبغى عملة مبنية على الحفاظ على سرية العمليات المالية .
اغلب محبي البيتكوين هم من libertarians الي يرفضوا تدخل الحكومة بالاقتصاد وذا حتى شي ماهو عقلاني لمؤسسي عالم الاقتصاد مثل آدم سميث او حتى اهم داعمي الرأسمالية مثل ميلتو فريدمان.
ولاننسى نظام السويفت :)


هذا خطأ المستثمر، كمية الدوجكوين ليست بقريبة من محدودية البتكوين وغيرها ومن المستحيل أن تكون استثماراً واقعياً ناجحاً. (في الحقيقة الون ماسك كان له تعليق على تويتر بهيمنة الدوجكوين قبل يومين -مجرد مزحة من عنده- بعدها بيوم ارتفع سعر الدوجكوين حوالي 10 بالمئة. هذا أكبر دليل على سذاجة الكثير من المستثمرين الجدد…
بس هذه هي الفكرة الاستثمار عالي المخاطر واغلب مبني على توقعات شاطحة محد يتخيلها.

--------------------------------------------------
[/QUOTE]
راح يتم تثبيت السعر في هذه الحالة وربط العملة بعملات اخرى او بالذهب والفضة مثلا و تذبذبها راح يكاد يكون معدوم.
مثل فكرة الريال عندنا.. قيمته ثابته لانه مرتبط بالدولار.. ولو ربط بعملات اخرى في نفس الوقت راح ترسخ على قيمتها بدون اي حركة.
تبقى محاولة عمل تذبذبات قاسية على العملة في سوق الفوركس وهذا راح يكون صعب نوعا ما الا لو هواميرهم سوو قروبات واتس اب وطلبوا من العالم يستثمرون ويبيعون بسعر ووقت معين::laugh::
الريال ثابت مع الدولار ومتذبب مع بقية العملات , بس الفكرة الي احاول اقولها.
انوا جزء رئيسي من شهرة العملات الرقمية او البيتكوين مبنية على استقلالها على النظام المالي العالمي , فايش فايدة البيتكوين اذا كان مرتبط بالنظام العاملي؟
انا مقتنع كفكرة انوا بيتكون يصلح لاستثمار عالي المخاطر بس كعملة كبقية العملات صعب.
 

Avicenna

φιλόσοφος
ما اقصد انوا العملة مالها قيمة الي اقصده انوا مافي منتجات او مواد خام تدعم ذي العملات بالتعملات.
لو اتكلم مثلا عن الدولار , الدولار مدعوم بالنفط والتكنولوجيا الامريكة الحصرية لهم وغيرها من العملات.
وقيمة البيتكوين ترا ارتفعت لانو الناس صارت تتجار فيه عن طريق عمليات الشراء بالدولار فكذا في نهاية الامر البيتكون وجوده بسبب انوا الناس تشتريه بالدولار .
وضع البيتكوين الحالي جاء من عملية البيع والشراء مو عن طريق التعدين.
التعدين وانتهى امره والتكاليف التعدين ماتستحق ذا كله.

بخصوص التشبييه بالذهب , هو صح مثل الذهب , بس انا اتكلم من النواحي العملية.
في بدايات ايام البيتكوين , الكل كان يعتبر انو البيتكوين راح يغير من مسار العالم ويستبدل بالدولار , وكثير من الناس تحسموا سوا خدمات دفع للبيتكوين.
بس فشل من كل النواحي, من ناحية الوقت وهدر الموارد والقيمة .
sdZDl70ZIPOBAkl5iXqcom6EE82eqm4aUxkw6b7uRMsTasE_YmJCujG2h2fGBm-F0x0LdBrqr_cJswkg8-xR4QUHyIcvHhXM=s750




اذا حكون صريح محد راح يتبنى ذي العملة, العالم ما يبغى عملة مبنية على الحفاظ على سرية العمليات المالية .
اغلب محبي البيتكوين هم من libertarians الي يرفضوا تدخل الحكومة بالاقتصاد وذا حتى شي ماهو عقلاني لمؤسسي عالم الاقتصاد مثل آدم سميث او حتى اهم داعمي الرأسمالية مثل ميلتو فريدمان.
ولاننسى نظام السويفت :)



بس هذه هي الفكرة الاستثمار عالي المخاطر واغلب مبني على توقعات شاطحة محد يتخيلها.
--------------------------------------------------
كلامك أفضل تلخيص لمشاكل البتكوين وغيرها من العمل الرقمية. وضع البتكوين الحالي هو استثماري بحت ولهذا لم أجد جواباً صريحاً لعنوان الموضوع على المستوى البعيد. لكن يضل لدي بعض التحفظات على ما قلت: النقطة الأولى حيث قلت "فكذا في نهاية الأمر البيتكون وجوده بسبب انوا الناس تشتريه بالدولار." هذا الكلام ليس بفعلي، بإمكانك شراء البتكوين بالدولار ولكن هذا لا يعني أن البتكوين مبنية على الدولار. في الحقيقة، هذه هي وصلة نقاشي من الأخ @KamurtV. فلو كانت العمل الرقمية مبنية على أساس الدولار فلن يكون هناك أي تقدم على المستوى البعيد. ولكن على العمل الرقمية أن تمر بمرحة انتقالية تشمل شراء القيمة بالدولار وحفظها بالبتكوين وغيرها حتى يصبح الدولار أكبر خسارة استثمارية لدرجة تمنع المستهلك نفسه من التحويل للدولار. هي ببساطة كتبني عملة دولية جديدة حيث إن الإقبال على هذه العملة يزداد بينما يقل الطلب على العملة المحلية المرفوضة. التعدين هو اصل قيما سلسلة الوحدات, لا علاقة له بالسعر بشكل مباشر لكن له علاقة مباشرة بسرعة انتقال العملة وهذه لها علاقة بسعر التحولي.

أما عن استخدام البتكوين, فنحن الآن نشهد إقبالا غير مسبوق للعمل الرقمية (يكفي اعتراف شركات عالمية بالبتكوين, ودعم خدمة البيبال لها). القول بانها فشل من كل النواحي قد يكون جارحاً بعض الشيء. نعم سرعة انتقال العملة سلحفاة برجلين، لكن على الأقل علينا الاعتراف بان نظام سلسلة الوحدات وقانون اللامركزية هما نقاط مهمة من قيام العملة.

بالنسبة لمتبني العملة، فنعم قد لا يتبناها أمثالنا (ال 99 بالمئة من البشرية) لكن نحن نملك اقل من 10 بالمئة من ثروة العالم، وتبني هؤلاء اللبراليين والداعمين للرأسمالية كافٍ لتدمير الدولار وتعميم استخدام العملة الرقمية.
 

Avicenna

φιλόσοφος
OgnK6e4.jpg


في الطريق للخمسين ألف دولار بعد ألتبني الصريح لايلون وتحويل مليار ونصف دولار من سيولة الشركة للبتكوين. هذا بالإضافة لاستثمار أقدم بنوك الولايات المتحدة (BNY Mellon) وتبنيه لتقنية سلسلة الوحدات. خبر دخول البنوك باستثمار العملة هو لحظة تاريخية للعمل الرقمية وتصعيد من ريادتها الاقتصادية (أو قد تكون مجرد FOMO).
 

⠀⠀⠀

⠀⠀⠀
OgnK6e4.jpg


في الطريق للخمسين ألف دولار بعد ألتبني الصريح لايلون وتحويل مليار ونصف دولار من سيولة الشركة للبتكوين. هذا بالإضافة لاستثمار أقدم بنوك الولايات المتحدة (BNY Mellon) وتبنيه لتقنية سلسلة الوحدات. خبر دخول البنوك باستثمار العملة هو لحظة تاريخية للعمل الرقمية وتصعيد من ريادتها الاقتصادية (أو قد تكون مجرد FOMO).
للتو قريت الخبر من ساعة.. حتى اوبر ممكن تضيف البيتكوين.

هالخبر يرفع من نسبة الثقة والامان لدى العالم ويقوي العملة رغم الحرب عليها من بعض حكومات العالم وبايدن.

اخبار جامدة ترفع من قيمتها بشكل غير متوقع.

مثلت تطبيق investing وكل دقيقة جاني اشعار ان بيت كوين زاد ١٠٪+


تعديل: شرايك تحوله لموضوع رسمي لنقاش السوق المالية والعملات الرقمية؟
 

Avicenna

φιλόσοφος
ycQyqh9.jpg


بعد المقاومة لاسبوع عند ال 47-48, تكسر البتكوين حاجز ال 50 الف والتالي هو ال 54 ثم ال 61...
---------------------
 
التعديل الأخير:
أعلى