hits counter

صار صعب أشتري الألعاب بسعرها الكامل

titanfall

Glory to Mankind
بادئ الموضوع #1
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هذا الشعور ما حسيت فيه منذ بدأت أشتري الألعاب بنسخ أصلية، لما بدأت أشتري نسخ أصلية كان مع إنتقالي لأجهزة الجيل السابع، لأكثر من عشر سنوات إشتريت ألعاب كثيرة بسعرها الكامل، أكثر من عقد من الزمن فترة كافية حتى تقنعني بأن كثير من الألعاب تستحق سعرها الكامل، و تحديداً السعر إلي يحدده المطور أو الناشر، و فعلياً لا زلت أؤمن بأن كثير من الألعاب تستحق السعر الكامل، لكن فقط ما عاد عندي حافز أشتري الألعاب بسعرها الكامل، هذا الشعور بدأ خلال السنة الماضية لما جربت خدمات و متاجر ما جربتهم من قبل، و لاحظت شيء غريب و هو كالتالي : الألعاب ما كانت أعلى تكلفة من ما هي عليه الآن و بنفس الوقت ما كانت تكلف اللاعب أقل من الآن..!

في جيل وصلت الممارسات الجشعة لبعض الشركات لحدود لا تصدق، هو نفسه الجيل إلي تقدر تدفع القليل و تحصل فيه الكثير من الألعاب، أذكر @hussien-11 تكلم عن مخاوفه بأن خدمات الإشتراك مثل Game Pass تتسبب في تغيير طريقة تفكير اللاعبين، بحيث تخليهم يشعرون أن الألعاب ما تستحق سعرها الكامل، بل الأسوأ تخليهم يشعرون أن الألعاب مفترض تكون مجانية، هالمشكلة تواجه سوق الألعاب على الموبايل بالفعل، أعتقد أنه محق، لكن الأمور لا تقف عند هذا الحد، في عوامل أخرى تساهم بجعل اللاعب يبتعد عن فكرة شراء لعبة بسعرها الكامل، خلني أتكلم عن تجربتي و ليش صرت أحس أن صعب أشتري لعبة بسعرها الكامل..

عن نفسي من بداية الجيل لوقت قريب كنت دائماً أشتري الألعاب وقت إصدارها بسعرها الكامل، حتى لو ما بلعبها بأي وقت قريب، ليش؟ ما أدري، لكن السنة الماضية إشتركت بخدمة Game Pass و كذلك خدمة Origin Access Premier، كل خدمة منهم فتحت لي مكتبة ضخمة من الألعاب إلي أقدر ألعبها طالما أنا مشترك، كشخص ما يعيد الألعاب إلا نادراً و فوق هذا ما يهتم بالأونلاين، هالخدمات مناسبة لي، مقابل مبلغ شهري أو سنوي أوفر سعر عشرات الألعاب، كمثال تجربتي مع خدمة أورجن بريمير من EA كانت كالتالي : دفعت 15€ تكلفة إشتراك شهر و لعبت هذي الألعاب :
Star Wars Jedi: Fallen Order
A Plague Tale: Innocence
Titanfall 2
Pillars of Eternity
كلهم لعبتهم بدون ما أدفع أكثر من 15 يورو، ستار وارز لعبتها فور توفرها بالأسواق، و باقي الألعاب ليست قديمة أيضاً، بينما ال Game Pass مكتبته أروع و أكثر تنوعاً، لعبت عليه Gears 5 فور نزولها، و فعلياً كل حصريات الطرف الأول من مايكروسوفت تتوفر على الخدمة من اليوم الأول، الخدمة موجود فيها حتى ألعاب حديثة من شركات أخرى، منها ألعاب مثل Devil May Cry 5 و Monster Hunter World مع توسعة Iceborne، و The Outer Worlds من الألعاب إلي لعبتها على الخدمة بموعد إصدارها و غيرها من الألعاب القوية

لكن هل هذي الخدمات هي الوحيدة إلي دفعتني للتفكير بهالطريقة؟ لا، طبعاً أكيد هناك الألعاب المجانية الشهرية لإشتراك إكس بوكس جولد و إشتراك بلايستيشن بلس، لكن هناك أيضاً التخفيضات و دخول متجر إيبك للساحة، متجر إيبك يوزع ألعاب مجانية للجميع و بدون إشتراك، و كثير منها ألعاب قوية و معروفة، بل كثير منها ألعاب حديثة، أمثلة لألعاب توفرت بشكل مجاني عليه :
Celeste
Inside
Rayman Legends
Fez
Alan Wake
For Honor
Batman Arkham Trilogy
Yooka-Laylee and the Impossible Lair
و كثير من الألعاب الأخرى
و عامل مهم بالموضوع هو أن ألعاب كثيرة إشتريتها إلريدي لكن يوفرها لاحقاً إيبك ستور مجاناً و أندم لأن إستعجلت

بس خلنا نجي لأحد أهم العوامل و هو التخفيضات، معظم الألعاب يتخفض سعرها بعد أشهر قليلة من الإصدار، مو لازم الناشر نفسه يخفض سعرها، لأن المتاجر تقوم بذلك، فقط ألقوا نظرة هنا على أمثلة لبعض التخفيضات الحالية :






كل هذي ألعاب نزلت آخر ثلاث سنوات، بعضها نزلت السنة الماضية، لكن هذا مو كل شيء، فعلياً أقدر أشتري ألعاب ما نزلت حتى الآن و بسعر مخفض كثيراً عن السعر الأصلي، أمثلة :



في حقيقة مثيرة للإهتمام و هي أن التجار إلي يتعاملون بالمفاتيح بنسخ فيزيائية يعانون من تحديات في هذا الجيل، و هي قوة المتاجر الرقمية إلي تبيع مفاتيح بنسخ رقمية، لذلك يبيعون كمية كبيرة من المفاتيح بسعر الجملة حتى ينافسون المتاجر إلي تبيع مفاتيح بنسخ رقمية، و إلي يحصل هو أن في تجار يشترونهم بسعر الجملة و يبيعون المفاتيح في متاجر رقمية بأسعار مخفضة

طبعاً تطول القائمة كثيراً، مثلاً قبل فترة ليست بالطويلة كانت تباع ثلاثية Zero Escape بسعر 8$ فقط، بينما Valkyria Chronicles 4 تخفض سعرها إلى 4.20$ لفترة من الوقت، و الأمثلة كثيرة..

لما تشوف أمثلة كهذه هل ترى أسباب كافية حتى تشتري اللعبة بسعر 60$؟ لما يمكن تحصلها بسعر أقل بكثير بعد كم شهر، أو تتوفر على أحد خدمات الإشتراك أو حتى مجاناً على متجر إيبك؟ الجدير بالذكر أن بعض الشركات تحاول تمنع نزول أسعار ألعابها، بما فيهم نينتندو و إلي نادراً تخفض سعر لعبة و تفضل إيقاف إنتاج المزيد من النسخ للعبة على تخفيض السعر، و حتى لما تخفض السعر ما يكون التخفيض كبير، غالباً عشان ما تتشكل صورة بذهن اللاعبين بأن ألعاب نينتندو ممكن الحصول عليها بأسعار مخفضة، لكن بطبيعة الحال المتاجر تخفض أسعارها هي الأخرى

متعجب كيف أن في الجيل إلي كثير من الشركات تفتح متاجر و كازينوهات داخل ألعابهم، هو نفسه الجيل إلي أقدر ألعب مجموعة من الألعاب القوية و الحديثة بمجموع أقل من 60$، هل هذا عشان اللعبة يلعبها المزيد من اللاعبين و ينفقون داخلها المال؟ في هذي الحالة ما علاقة الألعاب الكثيرة و إلي تكون خالية من المايكروترانزكشن و ما نزل لها إضافات؟ هالألعاب لما أشتريها ب 5$ فالمطور ما بيحصل مني دولار إضافي لأن حصلت التجربة الكاملة مقابل إلي دفعته، جزء من السبب إلي خلاني ألاحظ هذا الآن هو تجربتي مع البي سي و لكن الوضع ما يختلف كثيراً على الكونسولز أو ليش God of War و إلي حصلت جائزة لعبة العام بسنة 2018 أقدر أشتريها حالياً بحوالي 7$؟ متجر سوني الرقمي مليان عروض قوية و كذلك هو الحال مع متجر مايكروسوفت، و حتى متجر eShop صار يحمل تخفيضات قوية

بعد كل هذا، السؤال هل هذا يضرني كلاعب؟ هل يضرني أن أقدر أحصل كثير من الألعاب بدون ما أدفع الكثير؟ الجواب نعم و لا، في حين أنا مستفيد من الوضع الحالي، عندي مئات الألعاب إلي أقدر ألعبها بدون ما أدفع حتى ربع مجموع السعر إلي كنت بدفعه لو إشتريتهم بسعرهم الكامل، لكن أتسائل شنو بتكون العواقب على المدى البعيد؟ هل راح يتكرر سيناريو سوق الموبايل في سوق الكونسولز و البي سي؟ بداية من رفض اللاعبين لشراء الألعاب بسعرها الكامل و لاحقاً يتوقعون يحصلونها مجاناً، وقتها إلي راح تسويه الشركات هو أنها تعطيهم ما يريدون بجعل الألعاب مجانية للعب، لكن بنموذج ربح مشابه لنموذج الربح في ألعاب الموبايل، هذي ممكن تكون مبالغة قليلاً و ممكن أكون أخذت الموضوع بجدية أكبر من اللازم، لا أدري، و لكن مهتم أعرف رأيكم بهذه المسألة.​
 
#2
هو صح يخوف على المدى البعيد لكن لاتنسى ان هذي العاب رقميه بدون تكلفة تصنيع وشحن ومشاركة ربح مع المحلات
وعن نفسي لا زمان ولا الحين اشتري العاب فيها يومها الاول الا قله اما واثق من اللعبه كسلسله اعرفها او لي تاريخ ممتاز مع العاب المطور والسبب مو مالي اكثر منه اني اكره خيبات الامل
صحيح طريقتي تفوت علي تجارب ممتازة قد تكون مفاجأة لي لكن افضل من مقالب اكيده لأن مستحيل كل الألعاب تعجبني
لذلك الاسعار مخفضه شيء جيد للصناعه لأنها تدخلك على العاب كان مستحيل تشتريها بسعرها الكامل وقد تعجبك وتكون مستعد تشتري العابهم بسعرها الكامل من اليوم...
والحقيقه فيه العاب الدولار فيها خساره وفيه العاب لو المطور يدبل سعرها كان تستاهل
 
#3
اعتقد بيت القصيد هنا

عن نفسي من بداية الجيل لوقت قريب كنت دائماً أشتري الألعاب وقت إصدارها بسعرها الكامل، حتى لو ما بلعبها بأي وقت قريب، ليش؟ ما أدري
برايي الشخصي .. الموضوع كله مبني حول (( قيمة ضد السعر ))

سانقل تجربتي .. انا حاليا اشتري لعبة واحدة فقط بيومها الاول .. والعبها واحللها وافصفصها .. الى البلاتينيوم او ما هو قريب منه .. فلو تسالني .. ساقول لك ان الالعاب التي اشتريها حتى لو باليوم الاول فهي تستحق .. خصوصا اذا احتسبت .. قيمة الدولار مقابل ساعات المتعه .. ربما اللعبتين الوحيدتين اللتين ندمت عليهما .. انتشارتد ٤ .. وبيرسونا ٥ .. اما بقية مشترياتي طوال الجيل كانت spot on .. لذلك لا ارى انها خسارة حتى لو نزل سعرها لان ما يهمني هو توقيت لعبي انا .. وهنا ايضا truegaming جزء من قيمة اللعبه والتجربة .. مشاركة اصدقائي واخواني هنا تجربتي وانطباعاتي .. بامانة متناهية .. يعطي للتجربة قيمة اكثر - هذا رايي الشخصي وليس بالضرورة ينطبق على الغير - .. اما الالعاب التي تكون تحت راداري .. فإن نزلت لسعر اعتقد انه مناسب اشتريها .. وغالبا اضع ٩ دولار كسعر مناسب للالعاب التي تحت راداري :tearsofjoy: .. وسوني هنا اصبحت شرسة في هكذا امور .. عروض وتخفيضات .. اشتريت ٣ العاب ضخمة .. ويتشر ٣ نسخة العام .. بلودبورن نسخة العام .. وجرافيتي راش ٢ .. بسعر ١٧ دولار .. وللآن لم العب جرافيتي راش .. وبالنسبة لي بلودبورن لحالها .. كانت محللة لتلك الصفقة


فرايي لك .. في امور لها علاقة ب (( متعتك )) انت من يحدد قيمة الشي وهل يستحق سعره ام لا

هل تستطيع ان تنتظر شهر او شهرين وهكذا .. بالنسبة لل gamepass فمتاكد انها مع بداية الجيل الجديد ستختلف كما تغيرت البلاس بين جيل البلاي ٣ .. وبداية البلاي ٤ والآن
 

Lord Kaido

ONE PIECE (20) YEAR
#5
احد الاشياء اللى مخلى السويتش مغبر عندى العاب ب اسعار كاملة من 2017 هاد بحقيقة الامر مش امر عادل معليش ما حد يجى يقلى ننتندو مختلفة وسياسة عمل وهاى السياسة عشان تقدر تقارع مايكرو وسونى

في حين سونى تقدم تخفيضات على المتجر الاوروبى اللى صار افضل من الامريكى

ومايكرو معروف انك تستطيع الحصول على اى لعبة من اى متجر مع اختلاف الدولة ورخص العملة واختلافها من دولة لدولة +++++++ الخدمة الاسطورية الباس


يعنى كجيمر احب جميع الاجهزة انى بدى اى طريقة العب مش ادفع على ال 3 اجهزة هاد الشي مستحيل


فالمعادلة البلاي وضعه ممتاز عندى والاكس ايضا وادركت قيمتهم اكثر من اى وقت مضى و ننتندو جهازها مغبر عندى من هذه السياسة شو العاب بسعر كامل من 2017 هذا شي مش عادل للمستهلك انا اخر همى كمستهلك اكون قلبى على ننتندو انا بدى العب


المشكلة مو هون المشكلة كمان بالعاب الشركة + ان السويتش اكثر جهاز مرن بالتاريخ محمول منزلي يعني يخدم الجيمر


شكرا سونى ومايكرو على تقديم الافضل للمستهلك بالرغم من سلبياتكم لكن السلبيات اللى عندكم ما تاثرت فيها
 
#6
الوقت... اذا كانت الفرصة مواتيه لي حق ألعب بشتري اللعبة بأي سعر... رفاهية الوقت واختيار المتاجر والأرخص مهي متوفرة عندي للعب، حتى في هذي السنة ما أذكر اني لعبت غير ريزي2 ودمك5 وسكيرو وحزء بسيط من سبايرو.
ولكن بالتفكير في الأمر، لو كان عندي الوقت فبطبيعة الحال أول شيء رح أنظر له هو كما قال فيتو
truegaming جزء من قيمة اللعبه والتجربة .. مشاركة اصدقائي واخواني هنا تجربتي وانطباعاتي .. بامانة متناهية .. يعطي للتجربة قيمة اكثر - هذا رايي الشخصي وليس بالضرورة ينطبق على الغير -
جزء كبير من متعة اللعب هو مشاركة مجتمع تروجيمنج بتجربتك...
وثاني شي رح انظر له هو السعر، طبعًا لو كانت اللعبة على المزاج بالتأكيد.
 
#7
احد الاشياء اللى مخلى السويتش مغبر عندى العاب ب اسعار كاملة من 2017 هاد بحقيقة الامر مش امر عادل معليش ما حد يجى يقلى ننتندو مختلفة وسياسة عمل وهاى السياسة عشان تقدر تقارع مايكرو وسونى
لما تتكلم عن نفسك، و وجهة نظرك و احتياجاتك كمستهلك شيء، و لما تتكلم عن السوق ككل شيء ثاني، خصوصًا لما تتكلم عن سوق انت ما تعرف احتياجاته، ما تعرف الناس حتى لأي درجة عايشة في (بذخ) شديد فيه و لدرجة ما تتصورها، انت مثلي من دولة اقتصاديًا وضعها من الأصعب في العالم

المواطن الأمريكي الذي يعمل بالساعة، بالساعة و ليس الموظف... قادر على شراء سويتش و على شراء ألعاب السويتش و ألعاب ننتندو بكل سهولة و دون أن يتأثر مستوى دخله الذي يصل شهريًا إلى (آلاف)، دخل العامل في أمريكا أعلى من دخل المهندس في الأردن، و فوق هذا الحياة عندهم رخيصة بشكل (ما تتصوره)، تقدر تشتري أطنان من المكسرات و الحلويات بأسعار زهيدة و تافهة، أشياء تكلف 20 و 30 و 40 و 50 دولار عندنا، سعرها في أمريكا لا يتجاوز 5 و 10 دولار

حتى لما تتكلم عن sale و بلاك فرايدي و غيره، هذي الsales تتنظم بالتعاون مع المصانع و الشركات، و ليست sales من الretailers كما يحصل عندنا، لما تدخل على قسم الclearance بتلاقي أغراض ب5 و 7 و 10 دولار، أسعارها الأصلية تتجاوز 50 و 70 دولار

المواطن الأمريكي عايش في بذخ، إلى درجة أن الموظف الأمريكي يصرف في الكازينو في ليلة واحدة، ما يساوي راتبك أو راتبي لسنوات، و الكازينو هناك يعاملك و يصنفك على حسب مستوى إنفاقك، الزبائن عندهم درجات! هذا جزء من حياة عدد لا يُحصى من الناس هناك

المحلات التي ترى أنت أنها brand في سوقك المحلي، هي في أمريكا محلات (eh) لأدنى طبقة اجتماعية من الشعب

الbusiness model، أسعار الأجهزة و الألعاب مبنية بشكل يخدم احتياجات المستهلك في أمريكا، في أوروبا، في اليابان، في الدول التي تملك دخل مرتفع

هل هو ناجح ؟؟

نعم ناجح، سواء ناسبك أم لا

مبلغ 60 دولار بالنسبة للعبة فيديو تُقدم ساعات ترفيه أضعاف أضعاف ما يُقدمه فيلم سينما هو سعر عادل جدًا

هذا ليس رأي شخصي، هذه أرقام تتكلم على أرض الواقع:

https://www.gamesindustry.biz/articles/2019-12-04-nintendo-switch-sees-best-us-sales-week-ever

ماريو كارت 8 ديلوكس باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8.5 مليون نسخة

سوبر سماش ألتميت باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8 مليون نسخة و هي لعبة فيها value استثنائي على مستوى الصناعة ككل

سوبر ماريو أوديسي باعت في أمريكا 6.5 مليون نسخة، زيلدا نفس البرية آخر مرة سمعنا عنها كانت أعلى من 5 مليون نسخة في أمريكا و أعلى من أوديسي


كل هذه الأرقام، ما تدلّك على شيء ؟؟

لا تسقط تجربتك الشخصية و احتياجاتك، المبنية على الوضع الاقتصادي في البلد الذي تعيش فيه و الذي لا تبيع ننتندو منتجاتها فيه بصورة رسمية من الأساس، بالوضع الموجود في أماكن أخرى

ممكن ما يناسب احتياجاتك، أو دخلك، أو حتى شخصيتك و طريقتك في الاستهلاك

و هذا شيء عادي جدًا

لكن هذا لا يعني أن النموذج نفسه غير ناجح أو غير صحيح، النموذج ناجح و صحيح و أرقامه مُثبتة على أرض الواقع


---------------------------------------------------

بالنسبة للموضوع نفسه

أراهن انك بتكون موجود لشراء TLoU 2 من اليوم الأول

خدمة الGame Pass الآن في شهر عسل مع الزبائن، لكن مع الوقت سترتفع تكلفة الاشتراك، هذا سيحصل لما انت كمستهلك already تصير مُعتمد عليها

البلايستيشن بلس بدأت كخدمة تأجير ألعاب ممتازة، تطور الوقت لتشمل الأونلاين، كانت تدعم 3 أجهزة و الآن تدعم جهاز واحد و بألعاب أقل قيمة من السابق و بسعر 60 دولار

خدمة مثل Game Pass هي value عظيمة للمستهلك، و لكن إذا كانت مايكروسوفت تدفع المال للمطورين على حسب عدد ساعات اللعب فهذه مشكلة حقيقية

لأنها مستقبلا من الممكن جدًا أن تؤدي إلى زيادة الحشو، زيادة تصميم الألعاب بطريقة الخدمات أكثر مما هي عليه حتى الآن، لزيادة ساعات اللعب، لتصبح الألعاب grindy أكثر مما عليه، لأن وقت أكثر = فلوس أكثر

هذا التخوّف موجود و حقيقي، و موضوع نقاش ساخن حتى بين المحللين أنفسهم مثل مات مُحلل NPD الذي سبق و طرح مخاوفه من هذا النموذج على تويتر

هذا فضلًا عن أن الشركات يا عزيزي تحاول بكل الطرق أن تنزع ملكيتك للعبة

تحاول بكل الطرق أن تجعلك تدفع للaccess إلى اللعبة دون أن تقتنيها

أما المشكلة الأكبر فهي الألعاب المجانية f2p

لعبة مثل Fortnite كان سستم سيلر قوي للأجهزة المنزلية الحالية بالذات السويتش و البلايستيشن4

الألعاب المجانية سيكون لها كلمة كبيرة و قوية في الجيل الجديد

ديد أور ألايف 6 فشلت تجاريًا، مبيعات اللعبة في فترة الإطلاق 300 ألف نسخة، مع أن DOA5 المجانية كان لديها أكثر من 10 مليون لاعب، على ماذا يدلك هذا؟



أن الجمهور الخاص بالسلسلة خلاص ما عاد يشوف حاجة للدفع، اللعبة تضررت

النسخة المجانية من DOA6 كانت موجودة في السوق خلال أسبوعين فقط، و مستقبلا ما أستبعد لو صدر الجزء السابع كلعبة مجانية day1، و يعطيك آكسس لشخصية واحدة، و اشتري كل شخصية عاد، و اكسسواراتها و ملابسها، و اصرف عليها مال قارون

المشكلة في النموذج المجاني أو نموذج الاشتراك (رغم الvalue الابتدائية للمُستهلك)، أنه يُغير الطريقة التي تُصنع بها الألعاب

already الصناعة ما عادت تتقبل ألعاب خطية عمرها 10 ساعات بسعر 60$

هذا شيء حقيقي على أرض الواقع، شيء أدّى إلى إغلاق فريق تطوير ممتاز مثل Visceral Games

شيء تكلمت عنه "آمي هينغ"، و انك ما عدت تقدر تبيع لعبة مثل أنشارتد سابقًا و بالشكل الذي كانت عليه

https://www.dualshockers.com/visceral-games-closed-linear-games/

https://www.forbes.com/sites/davidt...ayer-games-are-dying-thats-fine/#ba121d768aa0

https://wccftech.com/hennig-people-ask-story-based-games/


الكلام حقيقي على أرض الواقع، إخفاق Control الكبير مثال، إخفاق معظم ألعاب Bethesda هذا الجيل، إخفاق و مبيعات أقل من التوقعات يمين و يسار، بينما ألعاب الخدمات
... لعبة قاعدة تكلف في التطوير 50 أو 60 مليون دولار و تجيب مليار و 2 مليار و 3 مليار

حتى المُستهلك تغيرت عاداته الشرائية، منهم أنت بموضوعك هذا، و مثال آخر أذكر نقاشي مع أخوي @Koncepto عن لويجي مانشن 3 سابقًا، و هي لعبة فردية طويلة بما يكفي و مليانة استكشاف و مصنوعة يدوياً بكل إخلاص، لكن هذا ما عاد كافي بالنسبة للكثير من اللاعبين

هناك devaluing قاعد يصير


الشركات الكبيرة هي تُقرر اتجاه السوق

و ما دام الشركات الكبيرة قررت تاخذ السوق في هذا الاتجاه، فستفرضه رغمًا عن أنف الجميع لأن هذه مصلحتها هي

و ليس لأن هذه الطريقة أفضل للاعبين أو تؤدي إلى صنع ألعاب أفضل أو أعلى قيمة

انت الآن تدفع أقل و لكن غدًا ستتحكم بك الشركات كما تشاء

الدفع أقل مو بالضرورة شيء كويس (دائمًا)

أنا مُستعد أدفع (أكثر) مقابل امتلاك اللعبة التي أريدها بنسخة فيزيائية، أو حتى رقمية و لكن الامتلاك ضروري عندي لأنني أعود إلى ألعابي القديمة باستمرار

هي ليست مُجرد ألعاب عندي، هي هواية و جَمع مثل هواية جمع إسطوانات الموسيقى في الماضي لبعض الناس

و أنا أحب اللعبة المبتكرة

اللعبة التي تصل إلى عمر 5 ساعات مثل Inside، و قيمتها - بالنسبة لي - أحسن من 500 ساعة في Fortnite أو PUBG

بدون نموذج الfixed-price لن يكون هناك ألعاب مثل Inside و Gris و غيره

الشركات ستأخذ السوق أينما تشاء

و لكن أنا كمستهلك، سأحافظ على عاداتي الشرائية، أنا لا أقول أنني لا يمكن أن أشترك بخدمة أو ما شابه، لكن اللعبة التي تهمني (حقًا) يجب أن أقتنيها

يجب أن تستمر نوعية الألعاب التي أحبها

و لو انتهى هذا، لو أصبحت كل الأجهزة بلا مُشغل أقراص، لو أصبحت كل الألعاب مجانية، لو أصبح كل السوق خدمات اشتراك و بث و تحميل

فهذه الهواية ستنتهي بالنسبة لي و سأتوقف عن ممارستها و استهلاكها.
 
التعديل الأخير:
#8
وهنا ايضا truegaming جزء من قيمة اللعبه والتجربة .. مشاركة اصدقائي واخواني هنا تجربتي وانطباعاتي .. بامانة متناهية .. يعطي للتجربة قيمة اكثر - هذا رايي الشخصي وليس بالضرورة ينطبق على الغير -
جزء كبير من متعة اللعب هو مشاركة مجتمع تروجيمنج بتجربتك...
اتفق معاكم
سيكيرو جزء كبير من محبتي لها اني كنت ادخل هنا واشوف ردود المجلودين والتذمر والميمات اللي طلعت معا اللعبة وبرضه الاخبار
نفس الشيء معا ريزدنت ايفل 2 ومستر اكس الكلام عنه والتشكي والميمات زادت روعة اللعبة
 
#9
السنه ذي اشتريت لعبتين فقط بسعر كامل و اللي هم DMC 5 و Death Stranding. غير كذا اغلب وقت لعبي راح لألعاب قديمة و Indie....مؤخراً اخذت Sekiro و RE2 من المتجر الرقمي ب260 ريال تقريباً و اللي يعادل سعر لعبة جديده. KH3 اخذتها مستعمله ب65 ريال و انتظر صدور الإضافه حتّى ابدأ فيها ( حظ اوفر للي دفع 60 دولار و فوقها بيدفع 30 دولار على الإضافه حتّى يحصل على KH3 بالشكل اللي كان المفروض تصدر عليه p: )
 
#10
كل هذا يرجع هل انا متحمس للعبه او لأ .. بعض العاب بديهي يكون لها بري اوردر وبعض الالعاب مو مستعجل عليها وقت الصدور
شغل التقشف بالمال مافكرت فيه الا مع العن شركه ننتندو ::laugh:: السويتش غبّر له شهرين مو قادر اقتنع اشتري لعبه بسعر 60$
 
#11
بصراحة ولا لعبة هذي السنة اشتريتها بسعرها الكامل

اللهم العاب ال switch لاسباب كلكم تعرفونها

فية الناس الي يشتري اللعبة اول ماتنزل بدون نقاش لانه من محبيها

و فية الي ينتظر تخفيض و مش مستعجل

و فية الي يلعب عالgamepass و يشتري العاب بعد

في كل المراحل الناشر يعرف يطلع فلوس من اللعبة

مثلا RESIDENT EVIL 2 نزلت و باعت ممتاز و بعدها تنباع بنص القيمة و اخرها GAMEPASS ، الناشر يحاول يطلع كل الفلوس بالغصب على فترة طويلة

الناس قامت تنفق على الالعاب بشكل غير مسبوق اطلاقا و إيرادات الالعاب تفوقت على هوليود و الموسيقى مجتمعين فما فية خوف على جودة الألعاب

غير هذا الناس تشتري العاب مش من ذوقها بس عشانها رخيصة فقط و ماراح يلعبونها ممكن ٥ دقائق و يطفيها
 
#12
لما تتكلم عن نفسك، و وجهة نظرك و احتياجاتك كمستهلك شيء، و لما تتكلم عن السوق ككل شيء ثاني، خصوصًا لما تتكلم عن سوق انت ما تعرف احتياجاته، ما تعرف الناس حتى لأي درجة عايشة في (بذخ) شديد فيه و لدرجة ما تتصورها، انت مثلي من دولة اقتصاديًا وضعها من الأصعب في العالم

المواطن الأمريكي الذي يعمل بالساعة، بالساعة و ليس الموظف... قادر على شراء سويتش و على شراء ألعاب السويتش و ألعاب ننتندو بكل سهولة و دون أن يتأثر مستوى دخله الذي يصل شهريًا إلى (آلاف)، دخل العامل في أمريكا أعلى من دخل المهندس في الأردن، و فوق هذا الحياة عندهم رخيصة بشكل (ما تتصوره)، تقدر تشتري أطنان من المكسرات و الحلويات بأسعار زهيدة و تافهة، أشياء تكلف 20 و 30 و 40 و 50 دولار عندنا، سعرها في أمريكا لا يتجاوز 5 و 10 دولار

حتى لما تتكلم عن sale و بلاك فرايدي و غيره، هذي الsales تتنظم بالتعاون مع المصانع و الشركات، و ليست sales من الretailers كما يحصل عندنا، لما تدخل على قسم الclearance بتلاقي أغراض ب5 و 7 و 10 دولار، أسعارها الأصلية تتجاوز 50 و 70 دولار

المواطن الأمريكي عايش في بذخ، إلى درجة أن الموظف الأمريكي يصرف في الكازينو في ليلة واحدة، ما يساوي راتبك أو راتبي لسنوات، و الكازينو هناك يعاملك و يصنفك على حسب مستوى إنفاقك، الزبائن عندهم درجات! هذا جزء من حياة عدد لا يُحصى من الناس هناك

المحلات التي ترى أنت أنها brand في سوقك المحلي، هي في أمريكا محلات (eh) لأدنى طبقة اجتماعية من الشعب

الbusiness model، أسعار الأجهزة و الألعاب مبنية بشكل يخدم احتياجات المستهلك في أمريكا، في أوروبا، في اليابان، في الدول التي تملك دخل مرتفع

هل هو ناجح ؟؟

نعم ناجح، سواء ناسبك أم لا

مبلغ 60 دولار بالنسبة للعبة فيديو تُقدم ساعات ترفيه أضعاف أضعاف ما يُقدمه فيلم سينما هو سعر عادل جدًا

هذا ليس رأي شخصي، هذه أرقام تتكلم على أرض الواقع:

https://www.gamesindustry.biz/articles/2019-12-04-nintendo-switch-sees-best-us-sales-week-ever

ماريو كارت 8 ديلوكس باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8.5 مليون نسخة

سوبر سماش ألتميت باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8 مليون نسخة و هي لعبة فيها value استثنائي على مستوى الصناعة ككل

سوبر ماريو أوديسي باعت في أمريكا 6.5 مليون نسخة، زيلدا نفس البرية آخر مرة سمعنا عنها كانت أعلى من 5 مليون نسخة في أمريكا و أعلى من أوديسي


كل هذه الأرقام، ما تدلّك على شيء ؟؟

لا تسقط تجربتك الشخصية و احتياجاتك، المبنية على الوضع الاقتصادي في البلد الذي تعيش فيه و الذي لا تبيع ننتندو منتجاتها فيه بصورة رسمية من الأساس، بالوضع الموجود في أماكن أخرى

ممكن ما يناسب احتياجاتك، أو دخلك، أو حتى شخصيتك و طريقتك في الاستهلاك

و هذا شيء عادي جدًا

لكن هذا لا يعني أن النموذج نفسه غير ناجح أو غير صحيح، النموذج ناجح و صحيح و أرقامه مُثبتة على أرض الواقع


---------------------------------------------------

بالنسبة للموضوع نفسه

أراهن انك بتكون موجود لشراء TLoU 2 من اليوم الأول

خدمة الGame Pass الآن في شهر عسل مع الزبائن، لكن مع الوقت سترتفع تكلفة الاشتراك، هذا سيحصل لما انت كمستهلك already تصير مُعتمد عليها

البلايستيشن بلس بدأت كخدمة تأجير ألعاب ممتازة، تطور الوقت لتشمل الأونلاين، كانت تدعم 3 أجهزة و الآن تدعم جهاز واحد و بألعاب أقل قيمة من السابق و بسعر 60 دولار

خدمة مثل Game Pass هي value عظيمة للمستهلك، و لكن إذا كانت مايكروسوفت تدفع المال للمطورين على حسب عدد ساعات اللعب فهذه مشكلة حقيقية

لأنها مستقبلا من الممكن جدًا أن تؤدي إلى زيادة الحشو، زيادة تصميم الألعاب بطريقة الخدمات أكثر مما هي عليه حتى الآن، لزيادة ساعات اللعب، لتصبح الألعاب grindy أكثر مما عليه، لأن وقت أكثر = فلوس أكثر

هذا التخوّف موجود و حقيقي، و موضوع نقاش ساخن حتى بين المحللين أنفسهم مثل مات مُحلل NPD الذي سبق و طرح مخاوفه من هذا النموذج على تويتر

هذا فضلًا عن أن الشركات يا عزيزي تحاول بكل الطرق أن تنزع ملكيتك للعبة

تحاول بكل الطرق أن تجعلك تدفع للaccess إلى اللعبة دون أن تقتنيها

أما المشكلة الأكبر فهي الألعاب المجانية f2p

لعبة مثل Fortnite كان سستم سيلر قوي للأجهزة المنزلية الحالية بالذات السويتش و البلايستيشن4

الألعاب المجانية سيكون لها كلمة كبيرة و قوية في الجيل الجديد

ديد أور ألايف 6 فشلت تجاريًا، مبيعات اللعبة في فترة الإطلاق 300 ألف نسخة، مع أن DOA5 المجانية كان لديها أكثر من 10 مليون لاعب، على ماذا يدلك هذا؟



أن الجمهور الخاص بالسلسلة خلاص ما عاد يشوف حاجة للدفع، اللعبة تضررت

النسخة المجانية من DOA6 كانت موجودة في السوق خلال أسبوعين فقط، و مستقبلا ما أستبعد لو صدر الجزء السابع كلعبة مجانية day1، و يعطيك آكسس لشخصية واحدة، و اشتري كل شخصية عاد، و اكسسواراتها و ملابسها، و اصرف عليها مال قارون

المشكلة في النموذج المجاني أو نموذج الاشتراك (رغم الvalue الابتدائية للمُستهلك)، أنه يُغير الطريقة التي تُصنع بها الألعاب

already الصناعة ما عادت تتقبل ألعاب خطية عمرها 10 ساعات بسعر 60$

هذا شيء حقيقي على أرض الواقع، شيء أدّى إلى إغلاق فريق تطوير ممتاز مثل Visceral Games

شيء تكلمت عنه "آمي هينغ"، و انك ما عدت تقدر تبيع لعبة مثل أنشارتد سابقًا و بالشكل الذي كانت عليه

https://www.dualshockers.com/visceral-games-closed-linear-games/

https://www.forbes.com/sites/davidt...ayer-games-are-dying-thats-fine/#ba121d768aa0

https://wccftech.com/hennig-people-ask-story-based-games/


الكلام حقيقي على أرض الواقع، إخفاق Control الكبير مثال، إخفاق معظم ألعاب Bethesda هذا الجيل، إخفاق و مبيعات أقل من التوقعات يمين و يسار، بينما ألعاب الخدمات
... لعبة قاعدة تكلف في التطوير 50 أو 60 مليون دولار و تجيب مليار و 2 مليار و 3 مليار

حتى المُستهلك تغيرت عاداته الشرائية، منهم أنت بموضوعك هذا، و مثال آخر أذكر نقاشي مع أخوي @Koncepto عن لويجي مانشن 3 سابقًا، و هي لعبة فردية طويلة بما يكفي و مليانة استكشاف و مصنوعة يدوياً بكل إخلاص، لكن هذا ما عاد كافي بالنسبة للكثير من اللاعبين

هناك devaluing قاعد يصير


الشركات الكبيرة هي تُقرر اتجاه السوق

و ما دام الشركات الكبيرة قررت تاخذ السوق في هذا الاتجاه، فستفرضه رغمًا عن أنف الجميع لأن هذه مصلحتها هي

و ليس لأن هذه الطريقة أفضل للاعبين أو تؤدي إلى صنع ألعاب أفضل أو أعلى قيمة

انت الآن تدفع أقل و لكن غدًا ستتحكم بك الشركات كما تشاء

الدفع أقل مو بالضرورة شيء كويس (دائمًا)

أنا مُستعد أدفع (أكثر) مقابل امتلاك اللعبة التي أريدها بنسخة فيزيائية، أو حتى رقمية و لكن الامتلاك ضروري عندي لأنني أعود إلى ألعابي القديمة باستمرار

هي ليست مُجرد ألعاب عندي، هي هواية و جَمع مثل هواية جمع إسطوانات الموسيقى في الماضي لبعض الناس

و أنا أحب اللعبة المبتكرة

اللعبة التي تصل إلى عمر 5 ساعات مثل Inside، و قيمتها - بالنسبة لي - أحسن من 500 ساعة في Fortnite أو PUBG

بدون نموذج الfixed-price لن يكون هناك ألعاب مثل Inside و Gris و غيره

الشركات ستأخذ السوق أينما تشاء

و لكن أنا كمستهلك، سأحافظ على عاداتي الشرائية، أنا لا أقول أنني لا يمكن أن أشترك بخدمة أو ما شابه، لكن اللعبة التي تهمني (حقًا) يجب أن أقتنيها

يجب أن تستمر نوعية الألعاب التي أحبها

و لو انتهى هذا، لو أصبحت كل الأجهزة بلا مُشغل أقراص، لو أصبحت كل الألعاب مجانية، لو أصبح كل السوق خدمات اشتراك و بث و تحميل

فهذه الهواية ستنتهي بالنسبة لي و سأتوقف عن ممارستها و استهلاكها.


معليش حسين لكن من عيشي فأمريكا ٣ سنين الأمر أبداً غير صحيح. أنا عشت في لوس أنجلوس حتى، مدينة فيها معدل دخل من الاعلى داخل امريكا نفسها وstill ٦٠ دولار مو مبلغ بسيط بالنسبة لهم. درست مع يابانيين واوروبيين وتعرفت على طلاب وموظفين وبرضه ٦٠ دولار مبلغ كبير ومش بسيط لهم، إلا لو عندك وظيفة جداً ممتازة، واللي هو مو شيء شائع.

الحياة فأمريكا أبدا مو سهلة للغالبية منهم وشراء كونسول بالنسبة للكثير يحتاج saving ومش مجرد شراء لا يأثر في الدخل.


هذا فقط توضيح ولا أقصد فيه نقاشكم الحالي.
 
#13
لا اذكر متى اخرى مرة اشتريت لعبة بسعرها الكامل
انتظار التخفيضات اصبح افضل خيار بالنسبة لي
بسبب يوجد اشياء كثيرة اقدر اعملها ولا يوجد لدي مشكلة في الانتظار
اشتريت ستاار وارز وكنترول
بسعر رخيص جدا
الاولى 15 دولار والاخرى 10 دولار تقريبا
وكلتا اللعبتين صدرتا في في نهاية السنة
 
#14
ما ادري عنكم بس انا توقفت عن الاشتراك البلاستيشن بلاص من زماااااان وانا على علم ان تنزل عليه العاب كبيره مجانا
ليش توقفت؟ جربت هالشي مع البلاي3 كانت تنزل عندي مليون لعبه وكلها ما العبها اصلا غير اني ما اهتم في الاون لاين ابدا

اما عن شراء الالعاب في اليوم الاول هذا الي انا ماشي عليه الان
في العاب انا لا استطيع ان اصبر عليها يوم واحد لمن تنخفض نفس العاب كابكوم

رزدنت ايفل2 ودمك5 وريماستر الريميك وزيرو وانيموشا كلها خذتها من اول يوم
لان كلها العاب تستحق قيمتها عندي مش لاني ابي ادعم الشركه، بل لان الشركه اجبرتني ادفع بسبب مستوى العابها الممتازه

اخر شي دفعت بري اوردر لرزدنت ايفل3 وانا مرتاح

غير كذا هل انا اخسر فلوس عليهم فعلا؟ انا عادتا اشتري 4 العاب في السنه ما يقارب ال1000 ريال تقريبا وهذا القيمه لا تأثر عليه ابدا
غير كذا انا عندي حساب صديقي نتبادل الالعاب ونشتري كل شي في اليوم الاول

بختصار الالعاب الممتاز ادفع عليها 60 دولار وانا اضحك
 
#15
معليش حسين لكن من عيشي فأمريكا ٣ سنين الأمر أبداً غير صحيح. أنا عشت في لوس أنجلوس حتى، مدينة فيها معدل دخل من الاعلى داخل امريكا نفسها وstill ٦٠ دولار مو مبلغ بسيط بالنسبة لهم. درست مع يابانيين واوروبيين وتعرفت على طلاب وموظفين وبرضه ٦٠ دولار مبلغ كبير ومش بسيط لهم، إلا لو عندك وظيفة جداً ممتازة، واللي هو مو شيء شائع.

الحياة فأمريكا أبدا مو سهلة للغالبية منهم وشراء كونسول بالنسبة للكثير يحتاج saving ومش مجرد شراء لا يأثر في الدخل.


هذا فقط توضيح ولا أقصد فيه نقاشكم الحالي.
لا يا صديقي، انت عشت في أمريكا لكنك ما عشت في بلد (يُعاني) اقتصاديًا، انت تتكلم عن بلد فقير تبدأ فيها الرواتب من 300 دولار و أحياناً أقل، و في المقابل لتر البنزين السوبر يساوي دولار و نصف! اشتراكي للانترنت في البيت يساوي 70 دولار، اشتراك الموبايل (خط فقط دون عروض على على الأجهزة) 15 دولار، أجار المنزل 400-500 دولار، نعم أجار المنزل أعلى من الراتب الابتدائي! أقساط المدارس تزيد عن 10 آلاف دولار سنويًا، فاتورة الكهرباء إذا عندك مُكيف ستزيد عن 150 أو حتى 200 دولار

و سُلم صعود الرواتب هابط، ممكن جداً بعد 10 سنوات خبرة في بنك توصل 700-800 دولار و صعب توصل أكثر لو ما وصلت لمناصب إدارية

ما تقدر تقارن نهائيًا و لا بأي شكل، ما تقدر تفرض perception قادم من بيئة اقتصادية ضعيفة (للغاية) مع أقوى اقتصاد في العالم، فرق لا يُصدق في الرواتب، في الأسعار، في كل شيء، أنا قاعد أعطيك أرقام على أرض الواقع

تعال على لوس أنجلس التي تتكلم عنها، القانون (قانون مطبق و الحكومة تفرضه) يقول أن أدنى و أقل ساعة للرواتب 15 دولار، هذا يا صديقي المينممم! و ليس بالضرورة الرقم الحقيقي الذي تحصل عليه، يعني بأسوأ الأحوال، بأسوأ الأحوال، و لأقل فئة دخلاً ؟ لو تشتغل 7 ساعات في اليوم فأنت تطلع أكثر من 100 دولار في اليوم الواحد! و في الشهر كاملاً تطلع أكثر من 2000 دولار مع دوام مريح و عطلات أسبوعية

هذا مبلغ يكفيك تتأجر لو مش وحدك مع شريك، و يزيد من فلوسك ما يكفي للإنفاق على هواياتك، و يكون عندك savings كمان! فرق مهول و هائل

و عاد تعال تكلم عن أي موظف senior في أمريكا ؟ راتبه السنوي كم يوصل ؟ 200 ألف و طالع، و بالنسبة للوظائف الكبيرة و الحساسة يوصل نص مليون و مليون و أكثر، الأطباء يصنعوا (ذهب) في أمريكا، حتى عندنا الأطباء دخلهم ممتاز لكنه (لا شيء) مقارنة في أمريكا

شراء لعبة في أمريكا ممكن يكون رفاهية و مش رفاهية سهلة لو انت من أقل طبقة مجتمع في أمريكا، لكنك لسه بتقدر عليها!

شراء لعبة في بلد مثل الذي أعيش فيه بالنسبة للكثير من الناس هو ضمن بند المستحيل، الراتب لا يسمح بذلك من الأساس لأنه حتى ما يكفي (أساسيات الحياة)

و أرجع أقول الأرقام تتكلم

مين ال8 مليون الي اشتروا سوبر سماش في أمريكا لوحدها ؟
ال8 مليون الي اشتروا ماريو كارت ؟
ال6 مليون الي اشتروا ماريو أوديسي؟

الأرقام تقول أن الأسعار، مناسبة جداً لاقتصاد البلد، و الناس عندها استعداد تدفع، و الي يبغى فلوس، يقدر بكل سهولة يبيع لعبة ننتندو مستعملة في أمريكا بسعر 40$، لاسترجاع ثلثي قيمتها الأصلية، بينما حتى هذا خيار صعب عندنا

https://www.true-gaming.net/home/415350/

و هذا خبر طازج يؤكد لك أن نموذج العمل نفسه ناجح، للتو نزل في الصفحة الرئيسية

مبيعات ماريو كارت في 2019 في بريطانيا، أفضل من مبيعاتها في 2018

و اللعبة نزلت في آبريل 2017.
 
التعديل الأخير:
#16
لما تتكلم عن نفسك، و وجهة نظرك و احتياجاتك كمستهلك شيء، و لما تتكلم عن السوق ككل شيء ثاني، خصوصًا لما تتكلم عن سوق انت ما تعرف احتياجاته، ما تعرف الناس حتى لأي درجة عايشة في (بذخ) شديد فيه و لدرجة ما تتصورها، انت مثلي من دولة اقتصاديًا وضعها من الأصعب في العالم

المواطن الأمريكي الذي يعمل بالساعة، بالساعة و ليس الموظف... قادر على شراء سويتش و على شراء ألعاب السويتش و ألعاب ننتندو بكل سهولة و دون أن يتأثر مستوى دخله الذي يصل شهريًا إلى (آلاف)، دخل العامل في أمريكا أعلى من دخل المهندس في الأردن، و فوق هذا الحياة عندهم رخيصة بشكل (ما تتصوره)، تقدر تشتري أطنان من المكسرات و الحلويات بأسعار زهيدة و تافهة، أشياء تكلف 20 و 30 و 40 و 50 دولار عندنا، سعرها في أمريكا لا يتجاوز 5 و 10 دولار

حتى لما تتكلم عن sale و بلاك فرايدي و غيره، هذي الsales تتنظم بالتعاون مع المصانع و الشركات، و ليست sales من الretailers كما يحصل عندنا، لما تدخل على قسم الclearance بتلاقي أغراض ب5 و 7 و 10 دولار، أسعارها الأصلية تتجاوز 50 و 70 دولار

المواطن الأمريكي عايش في بذخ، إلى درجة أن الموظف الأمريكي يصرف في الكازينو في ليلة واحدة، ما يساوي راتبك أو راتبي لسنوات، و الكازينو هناك يعاملك و يصنفك على حسب مستوى إنفاقك، الزبائن عندهم درجات! هذا جزء من حياة عدد لا يُحصى من الناس هناك

المحلات التي ترى أنت أنها brand في سوقك المحلي، هي في أمريكا محلات (eh) لأدنى طبقة اجتماعية من الشعب

الbusiness model، أسعار الأجهزة و الألعاب مبنية بشكل يخدم احتياجات المستهلك في أمريكا، في أوروبا، في اليابان، في الدول التي تملك دخل مرتفع

هل هو ناجح ؟؟

نعم ناجح، سواء ناسبك أم لا

مبلغ 60 دولار بالنسبة للعبة فيديو تُقدم ساعات ترفيه أضعاف أضعاف ما يُقدمه فيلم سينما هو سعر عادل جدًا

هذا ليس رأي شخصي، هذه أرقام تتكلم على أرض الواقع:

https://www.gamesindustry.biz/articles/2019-12-04-nintendo-switch-sees-best-us-sales-week-ever

ماريو كارت 8 ديلوكس باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8.5 مليون نسخة

سوبر سماش ألتميت باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8 مليون نسخة و هي لعبة فيها value استثنائي على مستوى الصناعة ككل

سوبر ماريو أوديسي باعت في أمريكا 6.5 مليون نسخة، زيلدا نفس البرية آخر مرة سمعنا عنها كانت أعلى من 5 مليون نسخة في أمريكا و أعلى من أوديسي


كل هذه الأرقام، ما تدلّك على شيء ؟؟

لا تسقط تجربتك الشخصية و احتياجاتك، المبنية على الوضع .
معليش بس شفت ناس كثيرين من امريكا حتى يشتكون من موضوع تسعيرة كثير من الالعاب اللي تنزل على السويتش أو حتى ريمستر للعبة قديمة بسعر لعبة كاملة
نين تعرف ان بعض هذي الالعاب محبوبة و الناس بتشتري و هذا ما يعني أن الوضع ok حقيقة
هذا غير موضوع ان نين بالكاد تنزل تخفيض لألعابها في السنة عكس باقي المنصات لذا المستهلك في النهاية بيرضخ و يشتريها بسعرها الكامل
 
#17
غير موضوع ان نين بالكاد تنزل تخفيض لألعابها في السنة عكس باقي المنصات لذا المستهلك في النهاية بيرضخ و يشتريها بسعرها الكامل
اعتقد حسين جر النقاش لغير مكانه الصحيح .. وبرايي هذه الجملة ربما لها اكثر من صيغة توضح لماذا تفعل نينتندو ما تفعل

لا يوجد شي اسمه رضوخ للزبون .. ما يحدث ببساطة عرض وطلب ... لولا الطلب على العاب نينتندو لما حافظت على السعر
لماذا تحافظ على السعر .. هذا نقاش مختلف

رايي الشخصي .. يعود من جديد .. القيمة والسعر وايضا (( نوعية الزبائن )) .. كون نينتندو وعناوينها غالبا عائلية هذا يفرض نوع من القوة لديهم .. انا اب .. لو ابنتي طلبت لعبة لنينتندو صعب ان استمر بالرفض مرة ومرتين بحجة السعر .. مثلا

لا اقول ان كل الجمهور اطفال .. لكنهم يشكلون نسبة كبيرة وتلك النسبة تجعل من امر المحافظة على السعر اسهل .. العاب نينتندو مناسبة ايضا كهدايا في موسم الاعياد .. لذلك تراهم يبرمجون اطلاقاتهم في شهر ديسمبر بدلا من نوفمبر مثلا وغير تلك الامور

لا يعني ذلك ان الحياة الامريكية او الاقتصاد والراتب غيرها لا تدخل بالحسبة .. لكن اظن ان هناك عوامل مختلفة اكثر

هل حقا شراء لعبة ل ٦٠ $ .. ترف ورفاهية .. تسمعها كثيرا
وكنت اسمعها من اصدقائي .. لاتفاجئ .. بهذا الجيل انهم يشترون بطايق فيفا باسعار تفوق الالعاب .. بل وبعضهم تحول للديجيتال ويشتري فيفا .. بري اوردر والنسخ الخاصة ايضا

الموضوع كله بالنهاية .. القيمة مقابل السعر .. ما فعلته الخدمات المختلفة .. انها للاسف عملت devaluing للالعاب .. كما ذكر حسين .. ولهذا الامر اثر تدميري كبير على الصناعه ان استمر الحال كما هو

ما يجري ان هذه الخدمات لا تجلب مستهلك جديد .. ما يحدث انها تفعل ما يفعله صاحب الموضوع .. بدلا من ان يشتري العابا .. بات يشترك بالخدمة .. بدلا من ان يرى قيمة للعبه .. اضحت اللعبه دونما قيمة !
 
#18
60 دولار مبلغ مش بسيط اذا اخذنا بالاعتبار انه ثابت ومايخضع لمعايير الجودة+عمر اللعبة+وقت نزولها،نجاحها التجاري في قارة يبلغ عدد سكانها فوق الثلاث مئة مليون نسمة مايغير هذه الحقيقة

لعبة مثل كراش الي ب٣٠ دولار تقريبا بتصير ضعف لو كانت من ننتيندو
 

MH MD

Moderator
مشرف
#19
مين ال8 مليون الي اشتروا سوبر سماش في أمريكا لوحدها ؟
ال8 مليون الي اشتروا ماريو كارت ؟
ال6 مليون الي اشتروا ماريو أوديسي؟
انت متجاهل حاجة مهمة تماما
ان دي العاب ماريو، وسماش، اللي يتضمن براند ماريو وبوكيمون وغيرهم، ووحدة منهم كانت لعبة لانش حتى.

البراند قوي جدا وهو اللي شايل ذي الالعاب بالمقام الاول ويخليها تبيع ملايين الملايين، شيل اسم ماريو منها، وشوف كم بتبيع فعليا؟ اقل بكثير
الشيء اشبه بمنتجات شركة آبل، هناك الكثير من البدائل باسعار ارخص بكثير ومع ذلك تستمر منتجاتها بالبيع بشكل هائل واحتلال نسبة كبيرة من السوق، ليش؟ قوة البراند فقط.

نموذج عمل نينتندو ما ينفع لجميع الالعاب، بل اكاد اجزم ان كثير عناوين نشروها اتضررت بسبب سياستهم ذي وكان بامكانها توصل لجمهور اكبر وتبيع اكثر، واشوف اللي يعبروا عن هذا الشيء كثير جدا بالحقيقة
 
#20
اتفق مع فكرة الموضوع خصوصا اني لازلت مستمر مع البلاس بسبب االلعبتين المجانيتين والتخفيضات الحصرية كما إني بين فترة وفترة ابحث عن العاب مستعملة في السوق للتوفير.

بالنسبة لسوقنا المحلي هالخيار متوفر فقط مع البلايستيشن، نادراً تشوف العاب اكسبوكس والعاب السويتش تحافظ على سعرها حتى في محلاتنا، من شريت السويتش اخذت له 8 العاب وكلها اغلى من أي لعبه جديده اشتريها على البلاي4، اغلى من ريد ديد 2 اول يوم نزلت في البحرين.

وبسبب الوضع المالي وغلاء المعيشة خصوصا اخر كم سنه صار مسألة شراء لعبة يقسم حسب الاولويات ويمكن اشتراك مثل الجيم باس يعتبر بديل مناسب و أوفر لكن فعلاً قلق على مستقبل تصميم الالعاب بناء على المخاوف اللي شرحها الاخ حسين.
 
#21
نموذج عمل نينتندو ما ينفع لجميع الالعاب
بلا شك، و أنا أبدًا ما قلت انه ينفع لكل الألعاب، و حتمًا له سلبياته، أنا تمنيت لعبة مثل زينوبليد 2 تنخفض أكثر في السعر و توصل لجمهور أكبر بدال ما توقف عند 1.7 أو 2 مليون، و توصل 3 أو 4 مليون بأسعار أرخص، و أشوف أن هذا بيفيدها على المدى البعيد... لكن ننتندو لا تعمل بهذه الطريقة، تريدها أن تفعل هذا بالسعر الكامل كما فعلت Splatoon التي تقترب من ال10 مليون

و لو أن كل شيء له سلبياته، هناك ألعاب الناس تمتنع عن شرائها أول ما تشم رائحة انها ليست بمستوى توقعاتهم أو انها ما تبيع، يمسكوا أنفسهم عن شرائها لأنهم عارفين أن السعر سينخفض سريعًا، و فعلاً ينخفض السعر و تتضرر اللعبة

فكل نموذج له حسناته و مساوئه

الشيء الي أنا أقوله أن النموذج (يشتغل) و الأرقام تثبت هذا، حتى لو ما ناسب كل الأشخاص

نموذج Apple أيضًا يشتغل حتى لو انه لا يناسب كل الناس

أنا أعتقد أن كلا النموذجين له مكانه في السوق، و له مزاياه

نموذج ننتندو مهم! لأنه يحافظ على قيمة الألعاب، يُحافظ على عادة المُستهلك بدقع مبلغ محدد من أجل لعبة فيديو

و نموذج سوني في التخفيضات مهم! لأنه نموذج اقتصادي رائع و خيار ناجح يجعل الألعاب تصل إلى جميع طبقات المجتمع و ينجح في عدد أكبر من الأسواق

أما نموذج الاشتراكات فمن الواضح أنه سيلعب دورًا كبيرًا جدًا في المستقبل و ربما يُغير السوق بشكل جوهري مستقبلا.
 
#22
لما تتكلم عن نفسك، و وجهة نظرك و احتياجاتك كمستهلك شيء، و لما تتكلم عن السوق ككل شيء ثاني، خصوصًا لما تتكلم عن سوق انت ما تعرف احتياجاته، ما تعرف الناس حتى لأي درجة عايشة في (بذخ) شديد فيه و لدرجة ما تتصورها، انت مثلي من دولة اقتصاديًا وضعها من الأصعب في العالم

المواطن الأمريكي الذي يعمل بالساعة، بالساعة و ليس الموظف... قادر على شراء سويتش و على شراء ألعاب السويتش و ألعاب ننتندو بكل سهولة و دون أن يتأثر مستوى دخله الذي يصل شهريًا إلى (آلاف)، دخل العامل في أمريكا أعلى من دخل المهندس في الأردن، و فوق هذا الحياة عندهم رخيصة بشكل (ما تتصوره)، تقدر تشتري أطنان من المكسرات و الحلويات بأسعار زهيدة و تافهة، أشياء تكلف 20 و 30 و 40 و 50 دولار عندنا، سعرها في أمريكا لا يتجاوز 5 و 10 دولار

حتى لما تتكلم عن sale و بلاك فرايدي و غيره، هذي الsales تتنظم بالتعاون مع المصانع و الشركات، و ليست sales من الretailers كما يحصل عندنا، لما تدخل على قسم الclearance بتلاقي أغراض ب5 و 7 و 10 دولار، أسعارها الأصلية تتجاوز 50 و 70 دولار

المواطن الأمريكي عايش في بذخ، إلى درجة أن الموظف الأمريكي يصرف في الكازينو في ليلة واحدة، ما يساوي راتبك أو راتبي لسنوات، و الكازينو هناك يعاملك و يصنفك على حسب مستوى إنفاقك، الزبائن عندهم درجات! هذا جزء من حياة عدد لا يُحصى من الناس هناك

المحلات التي ترى أنت أنها brand في سوقك المحلي، هي في أمريكا محلات (eh) لأدنى طبقة اجتماعية من الشعب

الbusiness model، أسعار الأجهزة و الألعاب مبنية بشكل يخدم احتياجات المستهلك في أمريكا، في أوروبا، في اليابان، في الدول التي تملك دخل مرتفع

هل هو ناجح ؟؟

نعم ناجح، سواء ناسبك أم لا

مبلغ 60 دولار بالنسبة للعبة فيديو تُقدم ساعات ترفيه أضعاف أضعاف ما يُقدمه فيلم سينما هو سعر عادل جدًا

هذا ليس رأي شخصي، هذه أرقام تتكلم على أرض الواقع:

https://www.gamesindustry.biz/articles/2019-12-04-nintendo-switch-sees-best-us-sales-week-ever

ماريو كارت 8 ديلوكس باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8.5 مليون نسخة

سوبر سماش ألتميت باعت في أمريكا (لوحدها) ما يصل إلى 8 مليون نسخة و هي لعبة فيها value استثنائي على مستوى الصناعة ككل

سوبر ماريو أوديسي باعت في أمريكا 6.5 مليون نسخة، زيلدا نفس البرية آخر مرة سمعنا عنها كانت أعلى من 5 مليون نسخة في أمريكا و أعلى من أوديسي


كل هذه الأرقام، ما تدلّك على شيء ؟؟

لا تسقط تجربتك الشخصية و احتياجاتك، المبنية على الوضع الاقتصادي في البلد الذي تعيش فيه و الذي لا تبيع ننتندو منتجاتها فيه بصورة رسمية من الأساس، بالوضع الموجود في أماكن أخرى

ممكن ما يناسب احتياجاتك، أو دخلك، أو حتى شخصيتك و طريقتك في الاستهلاك

و هذا شيء عادي جدًا

لكن هذا لا يعني أن النموذج نفسه غير ناجح أو غير صحيح، النموذج ناجح و صحيح و أرقامه مُثبتة على أرض الواقع


---------------------------------------------------

بالنسبة للموضوع نفسه

أراهن انك بتكون موجود لشراء TLoU 2 من اليوم الأول

خدمة الGame Pass الآن في شهر عسل مع الزبائن، لكن مع الوقت سترتفع تكلفة الاشتراك، هذا سيحصل لما انت كمستهلك already تصير مُعتمد عليها

البلايستيشن بلس بدأت كخدمة تأجير ألعاب ممتازة، تطور الوقت لتشمل الأونلاين، كانت تدعم 3 أجهزة و الآن تدعم جهاز واحد و بألعاب أقل قيمة من السابق و بسعر 60 دولار

خدمة مثل Game Pass هي value عظيمة للمستهلك، و لكن إذا كانت مايكروسوفت تدفع المال للمطورين على حسب عدد ساعات اللعب فهذه مشكلة حقيقية

لأنها مستقبلا من الممكن جدًا أن تؤدي إلى زيادة الحشو، زيادة تصميم الألعاب بطريقة الخدمات أكثر مما هي عليه حتى الآن، لزيادة ساعات اللعب، لتصبح الألعاب grindy أكثر مما عليه، لأن وقت أكثر = فلوس أكثر

هذا التخوّف موجود و حقيقي، و موضوع نقاش ساخن حتى بين المحللين أنفسهم مثل مات مُحلل NPD الذي سبق و طرح مخاوفه من هذا النموذج على تويتر

هذا فضلًا عن أن الشركات يا عزيزي تحاول بكل الطرق أن تنزع ملكيتك للعبة

تحاول بكل الطرق أن تجعلك تدفع للaccess إلى اللعبة دون أن تقتنيها

أما المشكلة الأكبر فهي الألعاب المجانية f2p

لعبة مثل Fortnite كان سستم سيلر قوي للأجهزة المنزلية الحالية بالذات السويتش و البلايستيشن4

الألعاب المجانية سيكون لها كلمة كبيرة و قوية في الجيل الجديد

ديد أور ألايف 6 فشلت تجاريًا، مبيعات اللعبة في فترة الإطلاق 300 ألف نسخة، مع أن DOA5 المجانية كان لديها أكثر من 10 مليون لاعب، على ماذا يدلك هذا؟



أن الجمهور الخاص بالسلسلة خلاص ما عاد يشوف حاجة للدفع، اللعبة تضررت

النسخة المجانية من DOA6 كانت موجودة في السوق خلال أسبوعين فقط، و مستقبلا ما أستبعد لو صدر الجزء السابع كلعبة مجانية day1، و يعطيك آكسس لشخصية واحدة، و اشتري كل شخصية عاد، و اكسسواراتها و ملابسها، و اصرف عليها مال قارون

المشكلة في النموذج المجاني أو نموذج الاشتراك (رغم الvalue الابتدائية للمُستهلك)، أنه يُغير الطريقة التي تُصنع بها الألعاب

already الصناعة ما عادت تتقبل ألعاب خطية عمرها 10 ساعات بسعر 60$

هذا شيء حقيقي على أرض الواقع، شيء أدّى إلى إغلاق فريق تطوير ممتاز مثل Visceral Games

شيء تكلمت عنه "آمي هينغ"، و انك ما عدت تقدر تبيع لعبة مثل أنشارتد سابقًا و بالشكل الذي كانت عليه

https://www.dualshockers.com/visceral-games-closed-linear-games/

https://www.forbes.com/sites/davidt...ayer-games-are-dying-thats-fine/#ba121d768aa0

https://wccftech.com/hennig-people-ask-story-based-games/


الكلام حقيقي على أرض الواقع، إخفاق Control الكبير مثال، إخفاق معظم ألعاب Bethesda هذا الجيل، إخفاق و مبيعات أقل من التوقعات يمين و يسار، بينما ألعاب الخدمات
... لعبة قاعدة تكلف في التطوير 50 أو 60 مليون دولار و تجيب مليار و 2 مليار و 3 مليار

حتى المُستهلك تغيرت عاداته الشرائية، منهم أنت بموضوعك هذا، و مثال آخر أذكر نقاشي مع أخوي @Koncepto عن لويجي مانشن 3 سابقًا، و هي لعبة فردية طويلة بما يكفي و مليانة استكشاف و مصنوعة يدوياً بكل إخلاص، لكن هذا ما عاد كافي بالنسبة للكثير من اللاعبين

هناك devaluing قاعد يصير


الشركات الكبيرة هي تُقرر اتجاه السوق

و ما دام الشركات الكبيرة قررت تاخذ السوق في هذا الاتجاه، فستفرضه رغمًا عن أنف الجميع لأن هذه مصلحتها هي

و ليس لأن هذه الطريقة أفضل للاعبين أو تؤدي إلى صنع ألعاب أفضل أو أعلى قيمة

انت الآن تدفع أقل و لكن غدًا ستتحكم بك الشركات كما تشاء

الدفع أقل مو بالضرورة شيء كويس (دائمًا)

أنا مُستعد أدفع (أكثر) مقابل امتلاك اللعبة التي أريدها بنسخة فيزيائية، أو حتى رقمية و لكن الامتلاك ضروري عندي لأنني أعود إلى ألعابي القديمة باستمرار

هي ليست مُجرد ألعاب عندي، هي هواية و جَمع مثل هواية جمع إسطوانات الموسيقى في الماضي لبعض الناس

و أنا أحب اللعبة المبتكرة

اللعبة التي تصل إلى عمر 5 ساعات مثل Inside، و قيمتها - بالنسبة لي - أحسن من 500 ساعة في Fortnite أو PUBG

بدون نموذج الfixed-price لن يكون هناك ألعاب مثل Inside و Gris و غيره

الشركات ستأخذ السوق أينما تشاء

و لكن أنا كمستهلك، سأحافظ على عاداتي الشرائية، أنا لا أقول أنني لا يمكن أن أشترك بخدمة أو ما شابه، لكن اللعبة التي تهمني (حقًا) يجب أن أقتنيها

يجب أن تستمر نوعية الألعاب التي أحبها

و لو انتهى هذا، لو أصبحت كل الأجهزة بلا مُشغل أقراص، لو أصبحت كل الألعاب مجانية، لو أصبح كل السوق خدمات اشتراك و بث و تحميل

فهذه الهواية ستنتهي بالنسبة لي و سأتوقف عن ممارستها و استهلاكها.
حسين ردك هذا فيه مغالطات كبيره عن امريكا، العمال اكلين تراب و مستحيل احد منهم يفكر في ترف شراء كونسول الا لو سوا تضحيات كبيره جدا جدا جدا في الاشياء الاخرى بحياته، النوعية هذي يا دوب تلاقي فلوس تدفعها للتامين الصحي فما بالك بالترف زي الالعاب!!

مدري اذا اخذ فكرتك هذي من النت او الافلام لكنها فكرة ١٠٠% خاطئة
 
#23
استغرب ممن يتحدث عن امريكا و يصفف سكانها بالبذخ والصرف الزايد و اللا مبالاة بالاثمان مهما كانت
الامريكان الدولار الواحد يحسبولو حساب فيكيف ب 60 دولار و هم اكثر شعب ينتظر التخفيضات بانواعها
و كذلك الامر بالنسبة لاوروبا و بريطانيا. اما في دولنا العربية فوضعنا معروف
60 دولار ممكن تندفع في لعبة تستاهلها زي ويتشر اما كل الألعاب فلا والحمد لله في خدمات مثل القيم باس و اوريجين و متجر ابيك ستور تساعد اللاعب على مواصلة هوايته
 
#24
حسين ردك هذا فيه مغالطات كبيره عن امريكا، العمال اكلين تراب و مستحيل احد منهم يفكر في ترف شراء كونسول الا لو سوا تضحيات كبيره جدا جدا جدا في الاشياء الاخرى بحياته، النوعية هذي يا دوب تلاقي فلوس تدفعها للتامين الصحي فما بالك بالترف زي الالعاب!!

مدري اذا اخذ فكرتك هذي من النت او الافلام لكنها فكرة ١٠٠% خاطئة
فكرتي ليست من الأفلام و لا من النت و هي ليست مُغالطة بل شيء أنا ذكرته و أثبته بالأرقام، حتى أقل طبقات المجتمع في أمريكا لديها القدرة على شراء ألعاب الفيديو، لديها قدرة على أساسيات الحياة
في الحقيقة معظم أقاربي (عمام و خوال) عايشين في أمريكا من سنوات طويلة جدًا جدًا، مثال خالي هو باحث في التغذية في كارولاينا الشمالية، و غيرهم
كلهم بلا استثناء من طبقة عالية في المجتمع و مُرفهة و لكن مع ذلك أنا أعرف الكثير عن تفاصيل الحياة هناك
أحد الأقارب (من بعيد) تزوج العام الماضي هناك و عمره 18 أو 19 سنة، تزوج و ليس لديه أي مشكلة في تحمل مصاريف حفل الزفاف، مصاريف عائلة هو و شريكته و هو مراهق صغير و لا يحمل شهادة جامعية، دخلهما الشهري "معًا" يتراوح بين 4000-5000$ دولار، هذا "عامل" و زوجته "عاملة"، و أنا لم أقصد طبقة العمال التي خطرت ببالك على الأرجح بل أقصد أي شخص يعمل بوظيفة لا تتطلب شهادة جامعية
هل تعلم أن متوسط سن الزواج في الأردن تجاوز 32 عامًا للشباب هذا العام؟ و لولا الإقبال على الزواج بتكاليف منخفضة في القرى و المناطق الزراعية/البدوية في سن صغيرة، لوجدت أن المعدل يفوق هذا، و لا أستبعد أن تجده يفوق 35 سنة

المواطن هنا حتى لو عمل في وظيفة ثانية و لو عملت زوجته في وظيفتين لن يصل كل هذا إلى 4 آلاف دولار إلا لو كان من الطبقة الغنية في المجتمع فقط

يا عزيزي أنا أعرف جيدًا ما أقول، حتى أنت خرجتَ من بيئة فيها وضع مادي أفضل و لن تفهم عن ماذا أنا أتحدث بصورة عامة

و لماذا أقول أنه من الخطأ و خطأ فادح أن تُقيم نموذج عمل بناءً على perception من دول فقيرة اقتصاديًا! و الأسعار ليست مُحددة بما يتناسب احتياجاتها

60 دولار للعبة فيديو حتى لو كانت مرتفعة في نظر العديد من الناس في أمريكا، هي في ضمن استطاعتهم و ضمن قدرتهم على الشراء إن أرادوا هذا، هذا فرق جوهري بالنسبة لدول ضعيفة اقتصادياً يصل فيها سعر اللعبة إلى 90 دولار و يستحيل شراؤها (تماما) لفئة ليست بسيطة من الناس سواء أرادوا ذلك أم لا، في الدول الضعيفة اقتصاديًا شراء لعبة واحدة في الشهر معناه كسر ميزانية ذاك الشهر و ربما الاستدانة


في أمريكا و العديد من الدول الأوروبية و الدول المتقدمة ماليًا

الأمر هو perception، و ليس استطاعة من عدمه

هل أنت ترى أن هذا المُنتج يستحق أو لا يستحق

هل ترى به value أم لا

ربما هو (غالي) في نظرك و لكن لأنك لا تُقدّر المُنتَج حقاً، لا تهتم به إلى تلك الدرجة

و ليس انك غير قادر على شرائه من الأساس

و حتى لو ما كان هناك قادر على شراء "كل" الألعاب التي يُريدها (و هو غالباً، يقدر)

فبأسوأ الأحوال تستطيع شراء 10 ألعاب، و ربما من وضعه أفضل منك يستطيع شراء 20 لعبة بالسعر الكامل، و آخر يستطيع شراء 50 أو حتى 100 لعبة

https://ar.wikipedia.org/wiki/قائمة_البلدان_حسب_متوسط_الأجر

معدل الأجور في أمريكا في 2015 كان 58.7 ألف دولار، و هو الآن بلا شك أعلى من ذلك و ربما أعلى بفارق

و لكن انزل إلى أسفل، و مهما نزلت لن تجدنا على القائمة

الكولكترز في أمريكا وصلوا إلى مرحلة من الترف أن بعضهم يا رجل يجمع (مكتبة جهاز كاملة)، أي كل إصداراته التي صدرت فيزكال في السوق! و لو كان عددها ألف لعبة، يصطاد كل لعبة منها و ربما يضطر للدخول في سفر أو bids لشراء بعض هذه الألعاب، و ربما تكلف اللعبة الواحدة مبالغ بالآلاف

عن ماذا تتكلم يا صديقي، من أين يأتي هؤلاء الناس لو لم يكن الاقتصاد بتلك القوة ؟؟

60$ هو سعر موجه إلى المُستهلك الأمريكي، و بالنظر إلى قيمة المُنتج الترفيهي لو نظرتَ إليها من ناحية عدد الساعات التي تقضيها على اللعبة مقابل المال المدفوع؟ فهو سعر عادل و عادل جدا، اما كونه غير عادل و غير مناسب لبيئة دول تعيسة اقتصاديًا فهذا أمر ثاني

هذا سعر يذهب منه، فلوس ترخيص لشركة الطرف الأول، يذهب منه ربح للمتاجر، يذهب منه تكلفة توزيع و أقراص أو أشرطة، و المتبقي للناشر لو كان طرف ثالث أعتقد أنه لا يزيد عن 30-35 دولار

في الحقيقة جمهور الألعاب هذه الأيام لا يكتفي حتى بإنفاق 60 دولار على اللعبة الواحدة، على قولة @Veeto يشتكي و يقول أن الألعاب ترفه و غالية، و بعدين يشتري بطاقات فيفا بمئات و آلاف الدولارات، نعم الناس قاعدة تصرف مبالغ مهولة على اللعبة الواحدة، شوف المستهلك الواحد قد ايش قاعد يصرف على Fortnite

أو على كازينو GTA، أو على النسخ الخاصة الغالية و الSeason Pass الي صارت الشركات تعلن عنه و تبيعه قبل صدور اللعبة نفسها في الأسواق!

الناس مش قاعدة تصرف 60 دولار فقط على اللعبة الواحدة بل قاعدة تصرف أكثر و بمراحل، و حتى الألعاب الي سعرها يتخفض كثير لسه تلاقي أشياء كثيرة ثانية تبيعك اياها.

لهذا السبب هناك شيء اسمه regional pricing لبعض المتاجر! مثل Steam و كذلك متجر الإكس بوكس ون، يتغير السعر بحسب مستوى الدخل في البلد

أنا حسابي في متجر Steam سعودي، و الكثير من الألعاب عليه قيمتها نصف سعرها في متجر Steam الأمريكي

مثال The Caligula Effect حالياً على ستيم سعرها 50$ و مع التخفيض الحالي 30 دولار

لكن على المتجر السعودي حاليًا سعرها مع التخفيض 45 ريال من أصل 75 ريال! أي 12 دولار من أصل 20 دولار، حرفيًا أقل من نصف سعرها على المتجر الأمريكي

استغرب ممن يتحدث عن امريكا و يصفف سكانها بالبذخ والصرف الزايد و اللا مبالاة بالاثمان مهما كانت
الامريكان الدولار الواحد يحسبولو حساب فيكيف ب 60 دولار و هم اكثر شعب ينتظر التخفيضات بانواعها
يحسبه لأنه حريص و ليس لأنه غير قادر، فرق شاسع و شاسع جدًا !

أو يقدر يشتري 10 ألعاب في الشهر و ليس 15 ~__~

و لأن ألعاب الفيديو تبقى من الكماليات مهما امتلكتَ من المال، و ليس لأن سعر اللعبة لا يناسب مستوى دخله و معيشته

و هو يشتري "رغم" هذا الحرص

و لو ما عجبه يبيع بثمن جيد، و سوق المستعمل عنده قوي جدًا.
 

bits

Hardcore Gamer
#25
ياريت جات المشكلة على السعر فقط. شراء اللعبة بكامل سعرها وفي وقت نزولها صار مخاطرة كبيرة في بعض الأحيان. فيه أمثلة كثيرة لألعاب نزلت وكانت مليئة بالأخطاء بعضها تقني بسيط وبعضها أخطاء مدمرة تحتاج تحديث أو أكثر لإصلاحها وهذا أكثر شي يقهر. ويتشر 3 إشتريتها أول ما نزلت على الكونسول وكانت كارثة تقنية ويجي غيري يشتريها بعشر الثمن و يعيش تجربة أفضل من الي أنا عشتها. صحيح أنا لعبتها وحللتها قبله بسنة ويمكن أكثر لكن هذا ما يمنع إني أغبنه على صبره لأنه هو الكسبان في النهاية.
 

Arthur

Hardcore Gamer
#26
المواطن الأمريكي الذي يعمل بالساعة، بالساعة و ليس الموظف... قادر على شراء سويتش و على شراء ألعاب السويتش و ألعاب ننتندو بكل سهولة و دون أن يتأثر مستوى دخله الذي يصل شهريًا إلى (آلاف)، دخل العامل في أمريكا أعلى من دخل المهندس في الأردن، و فوق هذا الحياة عندهم رخيصة بشكل (ما تتصوره)، تقدر تشتري أطنان من المكسرات و الحلويات بأسعار زهيدة و تافهة، أشياء تكلف 20 و 30 و 40 و 50 دولار عندنا، سعرها في أمريكا لا يتجاوز 5 و 10 دولار

وليش مايكروسوفت وسوني يخفضوا اسعار العابهم ؟ طالما الشعب عايش في بذخ كما تقول .
 
#27
وليش مايكروسوفت وسوني يخفضوا اسعار العابهم ؟ طالما الشعب عايش في بذخ كما تقول .
لنفس السبب الذي يجعل أحد المطاعم يبيع وجبة برغر ب5 دولارات، و آخر يبيع وجبة البرغر بخمسين دولار

لنفس السبب الذي يجعل الحاسب الشخصي الجيد بألف دولار، و الماك الذي يُقاربه في المواصفات ب5 آلاف دولار

كل شركة لها نموذج في العمل، نموذج سوني مناسب لعدد أكبر من الأسواق و يراعي طبقات أكثر من الناس

سوني تطرح اللعبة في النصف الأول من العام بالسعر الكامل، و عندما تحقق ما يكفيها من المال و الربحية من هذه اللعبة، تحرق سعر اللعبة و تضعها في حُزم في موسم الأعياد و تبيعها برخص التراب، هي تبحث عن الhits، عن أكبر قدر ممكن من المال في الإطلاق مثل إطلاق الأفلام السينمائية الضخمة، و بعد ذلك ترى أن التخفيض يُساهم في التوسع و الوصول إلى زبائن أكثر ربما بعضهم لم يكن مستعداً لشرء اللعبة لأنه غير مقتنع بها (و ليس لأنه غير قادر على دفع 60 دولار)، على أمل أن تعجبه اللعبة عند التجربة و أن يشتري اللعبة القادمة بسعر 60 دولار في وقت مبكر

سوني عندها أولوية قصوى أن تجعلك ضمن الecosysystem الخاص بها و كذلك مايكروسوفت، أكبر أرباحهم تأتي من الشبكة و الاشتراكات، لهذا السبب سوني تبغاك تشتري جهازها و تحصل على ألعاب منها مهما كان الثمن، هي تبغى تسحبك لecysystem كامل تشترك فيه سنويًا و تصرف فلوس كثيرة على محتويات الشبكة

أما ننتندو ما زال نموذج عملها تقليدي جداً حتى يومنا هذا و مشابه لما كانت عليه صناعة ألعاب الفيديو عندما بدأت تزدهر في الثمانينات

ما زال ربحها الأساسي كشركة آتي من مبيعات ألعابها نفسها.
 

Arthur

Hardcore Gamer
#28
لنفس السبب الذي يجعل أحد المطاعم يبيع وجبة برغر ب5 دولارات، و آخر يبيع وجبة البرغر بخمسين دولار

لنفس السبب الذي يجعل الحاسب الشخصي الجيد بألف دولار، و الماك الذي يُقاربه في المواصفات ب5 آلاف دولار

كل شركة لها نموذج في العمل، نموذج سوني مناسب لعدد أكبر من الأسواق و يراعي طبقات أكثر من الناس

سوني تطرح اللعبة في النصف الأول من العام بالسعر الكامل، و عندما تحقق ما يكفيها من المال و الربحية من هذه اللعبة، تحرق سعر اللعبة و تضعها في حُزم في موسم الأعياد و تبيعها برخص التراب، هي تبحث عن الhits، عن أكبر قدر ممكن من المال في الإطلاق مثل إطلاق الأفلام السينمائية الضخمة، و بعد ذلك ترى أن التخفيض يُساهم في التوسع و الوصول إلى زبائن أكثر ربما بعضهم لم يكن مستعداً لشرء اللعبة لأنه غير مقتنع بها (و ليس لأنه غير قادر على دفع 60 دولار)، على أمل أن تعجبه اللعبة عند التجربة و أن يشتري اللعبة القادمة بسعر 60 دولار في وقت مبكر

سوني عندها أولوية قصوى أن تجعلك ضمن الecosysystem الخاص بها و كذلك مايكروسوفت، أكبر أرباحهم تأتي من الشبكة و الاشتراكات، لهذا السبب سوني تبغاك تشتري جهازها و تحصل على ألعاب منها مهما كان الثمن، هي تبغى تسحبك لecysystem كامل تشترك فيه سنويًا و تصرف فلوس كثيرة على محتويات الشبكة

أما ننتندو ما زال نموذج عملها تقليدي جداً حتى يومنا هذا و مشابه لما كانت عليه صناعة ألعاب الفيديو عندما بدأت تزدهر في الثمانينات

ما زال ربحها الأساسي كشركة آتي من مبيعات ألعابها نفسها.

نحن الان في 2020 وكل المتاجر بجميع المنصات بكل الEcosystems تخفض من قيمة العابها بعد فترة ناهيك عن الجيم باس وPS now وماذا ممكن ان نرى فالجيل القادم .

فإنه لعبة من 2017 الى الان تباع ب 60$ هذا استغلال صريح وواضح .

الجواب المنطقي ذكروه الاخوان ان الناس تشتري عشان براند نينتيندو + اغلب الالعاب تبيع ، طالما تبيع ايش يوقف نينتيندو من سلخ جيب الفانز؟ .

ولا له دخل السوق الامريكي وبكم الموظف يستلم راتب وكم يطلع معاش .
 
#29
نحن الان في 2020 وكل المتاجر بجميع المنصات بكل الEcosystems تخفض من قيمة العابها بعد فترة ناهيك عن الجيم باس وPS now وماذا ممكن ان نرى فالجيل القادم .

فإنه لعبة من 2017 الى الان تباع ب 60$ هذا استغلال صريح وواضح .

الجواب المنطقي ذكروه الاخوان ان الناس تشتري عشان براند نينتيندو + اغلب الالعاب تبيع ، طالما تبيع ايش يوقف نينتيندو من سلخ جيب الفانز؟ .

ولا له دخل السوق الامريكي وبكم الموظف يستلم راتب وكم يطلع معاش .
اعذرني بس أنا ما عندي أي استعداد أناقش من مبدأ حرب أجهزة، هذا النوع من النقاش لا يضيف لي أي شيء، كل شركة تستغلك بأسلوبها الخاص، انت قاعد تدفع 60 دولار علشان تلعب أونلاين على الكونسول و على الحاسب الشخصي تقدر تلعب ببلاش، و "مع ذلك" انت تختار بكامل إرادتك الحرّة، انك تدفع هال60 دولار

سعر اللعبة الأساسي هو ثابت بين كل المنصات، لما يبيعوك لعبة بسعر أعلى من ستاندرد السوق، قول هذا الكلام

و أنا أتكلم عن سياسة ناشر و ليس عن سياسة متجر

هناك مليون ناشر يبيع ألعابه على متجر السويتش بتخفيضات و يخليها برخص التراب.
 
#30
احد الاشياء اللى مخلى السويتش مغبر عندى العاب ب اسعار كاملة من 2017 هاد بحقيقة الامر مش امر عادل معليش ما حد يجى يقلى ننتندو مختلفة وسياسة عمل وهاى السياسة عشان تقدر تقارع مايكرو وسونى
انت بالأردن صح ،اشتري الألعاب مستعمل وكمان المحلات تبيع الألعاب نين بأسعار أقل من 50 دينار يعني في كثير الالعاب سويتش ب 35 إلى 40

انا من الأردن معظم الألعابي ع السويتش مستعملة والباقي من ابن خالتي بشتري الالعاب من برا الاردن ،يعني بالفترة الأخيرة بطلت اشتري الألعاب بنفسي إلا من رحم ربي كم لعبة عندي ع السويتش طعبا عشان انا بدي ياهم في مكتبة الألعابي


أما ننتندو ما زال نموذج عملها تقليدي جداً حتى يومنا هذا و مشابه لما كانت عليه صناعة ألعاب الفيديو عندما بدأت تزدهر في الثمانينات

ما زال ربحها الأساسي كشركة آتي من مبيعات ألعابها نفسها.
المفروض نين تواكب التطور و تستثمر في الخدمات بلس اون لاين زيها زي غيرها وب هيك نين تتوسع أكثر ،ويكون عندها أكثر من مصدر دخل واحد


لما تتكلم عن نفسك، و وجهة نظرك و احتياجاتك كمستهلك شيء، و لما تتكلم عن السوق ككل شيء ثاني، خصوصًا لما تتكلم عن سوق انت ما تعرف احتياجاته، ما تعرف الناس حتى لأي درجة عايشة في (بذخ) شديد فيه و لدرجة ما تتصورها، انت مثلي من دولة اقتصاديًا وضعها من الأصعب في العالم
طيب انا عايش بالأردن وكمان موظف ^-^وقادر ع شراء أكثر من لعبة بالشهر مع هيك ما بشتري

انا بشتري مستعمل مثلا وانا قادر اشتري اللعبة بنفس اليوم جديدة ومع هيك ما يشتريها إلا كم لعبة

طريقة تفكيري انو لعبة تقعد مع 7 ساعات ب 50 دينار بحس انو كثير أوفر وكمان تقدر تشتري اللعبة ع جهاز الأفضل تقنيا بسعر أقل ليش ما تشتريها
يعني مثال انا شريت ماريو اوديسي لويجي كارت وانا عارف مليون بالمية انو غير أبقى العب فيهم لساعات وحتى الآن مع كل هذا الوقت كل يوم لازم العب كارت بس لما اشوف لعبة زي كيربي ب 60 دولار مستحيل أفكر فيها

يعني إيفل ريميك شريتها ع الفور ب 15 دينار وموجودة ع السويتش ب 60 بس شريت اللعبة ع الفور

يعني ع حسب كل واحد كيف طريقة تفكيره في النهاية من حق الشركات انها تحافظ ع سعر اللعبة الكامل لو سوني و مايكرو قادرين ع هيك كان من زمان عملوا زي نين :)