نقاش فلم ثلاثية Kizumonogatari | نعم يا مهمد إنه موجود...

بادئ الموضوع #1
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



انت تفترض ان الفلم لسه عايش أصلا :pensive:
من المستحيل تتكلم عن كيزو مونوغاتري بدون ما تذكر تشاؤم محمد المستمر من سنوات حول وجوده، والذي استمر لفترة حتى وقت ما أصبح حقيقي ما زال ينكره @@ على العموم انا لست ستوكر بما يكفي كي اجمع كل ردود التي تنكر وجود الفلم، لذلك لننتقل إلى الكلام عن الفلم نفسه.





تنقسم الأفلام إلى ثلاث أجزاء كل منها ساعة واحدة فقط، الأول عرض مسبقا وتم إصدار البلوراي الخاص به اليوم




الفلم الثاني سيعرض في منتصف أغسطس القادم، وإلى الآن لا نعلم موعد إصدار الثالث، لكن من المتوقع أن يكون نهاية هذه السنة.

لماذا يجب علي مشاهدة الأفلام هذه؟

للأسف الشديد بسبب تجاهل شافت اقتباسه سابقا المغزى من مشاهدته حاليا ليس كبيرا خصوصا المستوى الكبير الذي قدمه الموسم الثاني من ناحية القصة، ولكن... ماذا عن الناحية الأخراجية؟ الكل يدري انه من بعد Bakemonogatari ليس بتلك القوة بسبب اختفاء Tatsuya Oishi الذي كان مشغولا طوال هذه السنوات في العمل على الأفلام، ومن المستوى الذي شاهدته (بحكم قرائتي الرواية) فهو على الموعد سواء إخراجيا أو الناحية الحركية والبصرية التي تنافس (بل حتى تتغلب) على فلم مادوكا الثالث، لذلك لن تخسر شيئا من مشاهدة الأفلام.

اتمنى إصدار الترجمة الانجليزية بأسرع وقت ممكن كي نتمكن من النقاش معا حول هذه الرائعة @@
 
بادئ الموضوع #3
احد يقدر يفيدنا وين موقع الأفلام بالنسبة للتايم لاين حق عناوين الغاتاري؟، تعتبر بريكول لكل شي؟
بالضبط.

زمنيا اول حاجة حصلت، لكن إذا راح نتكلم عن متى نزلت كرواية هي بعد باكيمونوغاتري مباشرة.
 
#7




الفلم مرة مرة انتنس!!!!!!!!!!!@@ ( شتتتتت )

10/10

( والقتال المنتظر طلع في بارت تو .. الله يصبرني )

بغيت اكتفي بهالكلمتين .. بس قمت تذكرت كم صار لي سنة انتظره.. احم لا ما يصير كيذا.. لازم اعيد الفلم 10 مرات على الأقل .. لا لازم اكتب .. ( عن المعاناة @.@ ) للأسف ما عندي شي اقوله.. *مخي فاضي بس فيه فانبوي توني انتبه له لساته صاحي.. مدري شلون مو قادر اعبي الف كلمة.. يمكن لانه فخم بزيادة.. ايه مو عارف..*

الفلم صامت ( لا قصدي على غير العادة هادي .. قليل الكلام؟ .. *وين راحو الثرثارين:grimacing: * .. مشاهد زي بداية الفلم ومحطة القطار .. شتتتتتتت ) طالع بوووولد ومرة كاكووووي صراحة.. احسه حتى تووو كووول انه يكون له موضوع ( يبيله 20 صفحة على الأقل .. وين الناس لسا ) السي جي السي جي الواقعي؟ مع التو دي معطيه جو غير... مشاهد الأنميشن لما تصير كريزي .. انا اصير مجنون بعد .. الإكسبرشنز.. عشرة عشرة..

الفلم كان من عالم اخر صراحة @@
 
#9
^
حملت الفيلم الأول من مدة و شفت بعض المشاهد منه و كانت رهيبة فعلا بس قاومت و وقفت متابعة بعد ما حسيت إن إنتظار نزول باقى الأفلام هايبقى أصعب :(
 
#10
^
اظن اغلب الشباب كيذا .. حتى انا .. بس اذكر يوم نزل الفلم الأول كنت امر بفترة خايسة.. فمرة انبسطت معه .. براحة اظن الفلم مفضلي ايفر ايفر خلاص @.@ ( بيكون حلو اذا فجروها بعد قدام )

يالله اجل ..الموضوع بيقعد ميت على ما يبدو :oops: .. بس الفايت يا ناس............ ( actually مدري اذا المفروض اتحمس لهالشي... بس متحمس للفايت .. مو قادر انتظر !!! )
 
#11
الفلم الاول كان تحفة بكل معنى الكلمة .. ولو اني استنكرت شوي الارت ستايل الغريب و المختلف عن المعتاد بالمونوغاتاري ..
عاد هلق مع نزول الفلم الثاني متحير بين مشاهدته كله او انتظار الثالث و عمل اعادة للسلسلة كاملة :confused: ..
 
#12



من هي سينجوجاهرا .. ليش ارارجي ما راح مع هانيكوا .. ( اللي بيصير ينقال بعد هالفلم :oops: )

خلصته توني...

وتستمر العظمة.

اه لا ما يكفي .. اي نيد تو رايت مور.. الإخراج لا زال يبهرني مدري يضحكني .. بطل الزبدة! .. حاجة يونيك .. لكن بأخر الفلم تفاجئت اكثر ( مع الدراما اللي صايرة حسيت الفلم قام مسك نفسه شوي.. ما يبي يستهبل خلاص .. اه وش الكئابة ذي .. وين النغمات الغبية ذيك راحو.. i am devastated ) اذا طلع الفلم الأخير لشينبو.. اذا طلعت هي الفاينل بوس...... ( ودي اقول اني متحمس لفايت لكن اشم حاجة بتشقني نصين .. الله يعين )
 
الإعجابات: IMTLD
#14
فيه مشكلة بالفلم الأخير .. بس ما اظن بتكون مشكلة للي بيشوف الأفلام دعسة وحدة :emoji_thinking:( رتيب شوي وطويل مور ذان ات نيد تو .. i think )
عكس الفلم الأول اللي بدء "ليجندررررررري" .. او الثاني اللي بدء مع الأكشن.. هنا يو هاف تو ويت... *شي اقدر اتفهمه عموماً لانهم قسموه لثلاث افلام*
اوه ..وفيه بريكول لمشهد فرشاة الأسنان.. *انه يبي يكون ايروتيك يعني*
مني فان..
المشهد ما قدم ولا حرك شي بالقصة.. ات واز راندوم وفانسرفس .. but it saved me from boredom.. :emoji_raised_hand:

قتال ناروتو وساسكي نهاية الفلم... كان واكي.. كان ويرد .. i like it :emoji_thumbsup:

ليه انقذتني بمحطة القطار ؟..
because i showed weakness ؟
*لوفد ذات مومنت*


يبيلي اجمع مينتالتي الأن واودع السلسلة .. ( هو من بعد سيزن تو ما كملت.. مدري متى بكمل.. )
وداعاً كوزو .. ( على كثر الإنتظار بس اظنه كان مور ساتسفاينج من tlg )
 
الإعجابات: IMTLD

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
#15
أول نصيحة هنا تشوفوا الأفلام ورى بعض! يعني ثلاث ساعات وشوي أحسن، غير كذا راح تشوفوا كل بارت ناقص لوحده ^__^
أعتقد وصلت لمرحلة التشبع من السلسلة، بس هذا الفلم كان مختلف كثير ليرجعني أستمتع بشئ يحمل اسم السلسلة! كل الحوارات الطويلة تم الاستغناء عنها! أقدر أبالغ وأقول يمكن حلقة من حلقات الموسم الثاني (خصوصًا أي شئ فيه سيجنوهارا) عن سكربت فلم من الثلاثة! معمولة لتكون فلم فتم الاستغناء كثير عن المنولوجات الطويلة من أرارجي لوحده؛ نعم فيه حوارات وفيه كلام بس أغلبه في اللب. بالطبع مش يعني انسلاخ كامل فيه كمية من الفانسيرفس وبالفلم الثالث وصلت للسوفت هنتاي ^__^ ومقاطع البانتي من هنا وهناك لكن والغريب كل ذي ولو أنها منحرفة تبقى تُطور العلاقة بين أرارجي وهانيكاوا والأغرب شخصيته هنا عجيبة ::laugh:: فيه إبداع منقطع بلغة الجسد خصوصًا تصور حالته وقت الخوف ولما يلهث ويعرق ويصارخ يا إلهي! حتى هانيكاوا شخصيتها مختلفة كثير عن المسلسل ويمكن التقديم يرسملك التطور الصحيح لشخصيات المسلسل بعده. أما شينبو فهي حكاية ثانية بسبب هذا الفلم المهم راح تشوف كل تصرفاتها وعلاقتها مع أرارجي في المسلسل منطقية ومفهومة وبرضو مرة عاطفية. أوشينو كالعادة يتابع الأحداث من بعيد ويحافظ على التوازن (@)




أكبر تغير فني هو كل الخلفيات هنا فل سي جي! مش توي دي مركب عليه ثري دي لا سي جي كامل والشئ الوحيد التودي هو الشخصيات التي تتحرك في الفلم، نعم قرار غريب بس مش سئ وخلق أتموسفير لافت وبرضو بعض مشاهد الأكشن كانت جدًا موفقة:
https://www.sakugabooru.com/post/show/28732
عاد إذا دخلنا في الأنيمشن فكثير لحظات كانت ممتازة، خصوصً مشاهد الركض:
https://www.sakugabooru.com/post/show/24710
https://www.sakugabooru.com/post/show/24712
المشاهد القتالية بعد مش ممكنة:
https://www.sakugabooru.com/post/show/36329

الفلم جدًا عنيف ولا بزيادة عن السلسلة، والذي أعجبني كل القتالات داخلة مع الحبكة تحسها مثل أي شونين قتالي من الأضعف إلى الأقوى. بشكل عام القصة بسيطة والأحداث مع كل الثلاث ساعات قليلة ومحدودة، هذا الشئ جعل الفلم مرة مركز في قضيته والشئ الذي بيقدمه أحسن من أي شئ قدمته السلسلة قبل، يمكن كتابته بطريقة متسلسلة أكثر من دون حشو حوارات خلاه أسهل للبلع ولا أقول للجدد على السلسلة والذي يمكن شاف شئ وما أعجبه جرب الفلم لأنه أنطلق لمكان ثاني غير المعروف عن المسلسل.
الغريب الأوست أعجبني أكثر بكثير هنا والذي بصراحة ما أشوفه واوي في السلسلة خصوصًا الأغاني الفرنسية مع نهاية كل فلم:

إذا استثنينا مشاهد الفانسيرفس فيبقى أكبر عيب سالفة الكوميديا وقت الجد ومش كبيرة بس تبقى لو كانت مش موجودة أحسن! الفلم في النهاية مش عظيم لكن جيد للقدر الذي يستحق المشاهدة، وعاد الإخراج كان في المكان المناسب، ما في دوخة وحوسة المسلسل وتم الاستغناء كثير عن تقنيات الأنمي، سينمائي أكثر صامت أكثر وأريح للمشاهد وبعد من دو لغو حوارات! أعتقد خلاص أقدر أقفل السلسلة بعد وأنا مرتاح.
 
#16
@abdullah-kh
متفق معاك فى معظم النقط اللى ذكرتها و ماعنديش حاجات كثيرة أضيفها بس دى تعليقات بسيطة :

الأفلام من أحسن ما قدمته السلسلة فعلا بس على عكسك حمستنى ليها و أخيرا هتابع الموسم الثانى من Owari و اللى ماشفتوش حتى الآن

الفانسيرفس كان مزعج فعلا فى العمل بس الجزئية فى الفيلم الثالث كانت مقززة جدا :confounded: و عملت ليها سكيب (و الشئ الجيد إن عدم متابعة الجزئيات دى مالوش تأثير على الأحداث)

بصفة عامة عندى كره حقيقى لشخصية هانيكاوا و ما قدرتش أقبلها إلا فى نهاية آرك النمر بس زى ما ذكرت شخصيتها هنا مختلفة و أحسن بكثير من باقى السلسلة و كنت اتمنى لو ظهرت بالشكل ده من زمان :disappointed:
أحد أحسن المشاهد فى الموسم الأول من Owari كان لما أوجى و لأول مرة عرفت تبهدل هانيكاوا و تكسر أسلوبها المستفز فى الحوار

ماضى شينوبو و كون إنها كانت بشرية فاجئنى و خلانى ابحث فى الموضوع و طلع إن فى رواية قصيرة بخصوصه ، لو كان الكلام اللى شفته صحيح فدى تبقى قصة مجنونة و كالعادة مبالغ فيها جدا من نيسيو :confused::

العمل كان فيه جزئيات كثيرة مش منطقية بالنسبة لى خصوصا لو نظرت لتصرفات الشخصيات و دوافعها من ناحية الترتيب الزمنى و فكرت هو الموضوع حصل بالشكل ده ليه من البداية خصوصا دور أوشينو و سبب سرقته لقلب شينوبو ، أنا ممكن افترض تفسيرات كثيرة بس كلها هاتبقى غريبة و مش مقبولة فى الواقع (و إن كانت هاتبقى متفقة مع أسلوب كتابة نيسيو :smirk:) ، أصلا كون إن أوشينو قدر يسرق القلب من غير ما شينوبو تعرف كان أكثر حاجة ماقدرتش أقبلها فى الموضوع :unamused:

تصرف أراراجى بانقاذ شينوبو و تضحيته بنفسه خالى من المنطق بالرغم من إنه متفق مع شخصيته و الغريب إنه مانتبهش لده إلا متأخر جدا

فى الآخر الأفلام وضحت حاجات كثيرة و كانت تجربة جيدة جدا بالرغم من العيوب اللى ذكرتها
 
التعديل الأخير:
#17

أنهيت مشاهدة ثلاثية Kizumonogatari
*وإعادة مشاهدتها, ثم إعادة مشاهدتها مجدداً...طوال اليوم مع إقفال هاتفي*

باختصار, إن لم ترغب بقراءة الرد, هذه الثلاثية تعتلي قائمة افلام الانمي المفضلة لدي.

لكن قبل أي شيء, وكي أعطي سياقاً لحديثي, أنا لا أحب سلسلة مونوغاتاري.
السلسلة تمتلك الكثير من الشخصيات المميزة والنصوص الذكية, هي سلسلة أحترمها لما هي عليه وأعلم بأنها جيدة, لكني ببساطة لا أستطيع دفع نفسي إلى محبتها, وإن حاولت.
هي حتماً سلسلة غريبة, وعلاقتي بها لا تقل غرابة عنها. أنا شاهدت معظم اعمالها (بعضها لأكثر من مرة), ضحكت على نكاتها, فهمت شخصياتها, وأبهرتني معالجة شافت لها. لكني ومع ذلك لا أحبها! لا أمتلك أية مشاعر تجاه السلسلة, لا أشعر بأي شيء تجاه شخصياتها. احداثها تفشل في إثارة حماستي أو جعلي أشعر بأهمية ما يحصل, الشخصيات تفشل في كسب تعاطفي أو جعلي أحبها أو أكرهها. هي فقط تلك السلسلة العابرة في حياتي التي لا تعني شيئاً. أو هذا ما كانت عليه الأمور حتى شاهدت هذه الثلاثية.

الآن أستطيع قول هذا: أنا أحب شخصية kiss shot وأتعاطف معها بشدة, وهذا أعظم ما قامت به السلسلة بنظري
.
*ملاحظة: قد يتم تفسير هذا الرد كسبويلر من قبل البعض.


هذا الرد غريب نوعاً ما, إذ أعلم حتى قبل كتابته بأني سأفشل في إيصال ما أشعر به ^__^
لكن مع ذلك, سأقوم بالكتابة!!

هذه قصة عن جِراح, لكن القصة كذلك هي جِراح

أنا أريد الموت, لكني أخاف الموت. أنا أكره الحياة ولا أريد البقاء حية, لكني أخاف نهايتها. أنا أنظر للإنسان كطعام مجرد, لكني وقعت في حب بشري. أنا أكره الإنسان, لكني أريد منه اللطف. قلبي يملؤه الكبرياء والفخر, لكني أتوق إلى الرحمة من الغير. أنا فقط أريد الموت, لكني لا أريد الموت.
هذه التناقضات تصنع طبقة واحدة فقط من البحر الذي هو وعي بطلتنا. وهذا العمل هو غرقك في هذا البحر المظلم, البحر الدموي.
قليلة للغاية هي الشخصيات التي تستطيع لمسي على هذا المستوى, لكن هذه الشخصية لم تقم فقط بلمسي, بل قامت بالتسبب بجراح لقلبي. هذه الشخصية جعلت الدموع تتساقط مع عيني. أتوقف عن المشاهدة للحظات كي أتأمل, فأقول لنفسي: "ما هذا العالم المظلم؟ ما هذا العالم البائس؟ العالم الذي تراه أعينها ويشعر به قلبها."
خمسمائة عام من الوحدة القاتلة, خمسمائة عام من الصراع المستمر للحفاظ على وجود لا ترغب حتى به, خمسمائة عام من الخوف, الملل, كراهية الذات, المعاناة الوجودية, واليأس.

"أنا فقط أريد الموت...أرجوك..اقتلني!"

من يقولها ليس بكائن وضيع خائف. ليس بأحمق لا يفهم اهمية الحياة. هو كائن عاش سنيناً وراء سنين يحمل في قلبه ثقل كون وجوده المجرد تجسيد للمعاناة. أن يكون وجودك هو بياد نوع تحبه في قرارة نفسك, اليس هذا مضحكاً؟ اليس هذا مضحكاً للغاية؟!

"لكن, إن لم أقم بتناول الطعام..أنا سأموت"

المظلم ليس الوجبة الأولى, أبداً. المرة الأولى التي تقتات فيها على كائن حي, تلك المعاناة الشديدة التي تمزقك وذلك اليأس الوجودي الذي يثقل قلبك لإدراكك بأن وجودك يقتضي التسبب بمعاناة كائن آخر, هذه المرة, وإن كان مؤلمة, هي ليست مظلمة بقدر ما تصبح عليه لاحقاً. عندما يصبح الكائن الآخر مجرد "طعام", عندما تتلاشى جميع المشاعر الوجودية التي عاقبتك في المرة الأولى, حينها تصبح أنت كائناً مختلفاً, هنالك تكمن الظلمة. إدراك البطلة لما هي عليه, والمعاناة التي يحملها قلبها نتيجة ذلك, هما أمران لايطيقهما واعٍ, ولا ينبغي أن يفعل.


"هم دائماً يريدون الموت, هم يستطيعون تمني الموت"

كم يحتاج الإنسان لأن يعيش حتى يسأم من الحياة؟
هم دائماً يتنازلون عن خلودهم قبل إتمام المئتي عام, هم يستطيعون فعل ذلك.
لا يهم من أحب, فهنالك دائماً تلك المعاناة التي تنتظرني في نهاية الطريق. لا أعني معاناة الفراق, وإنما معاناة عرضي الخلود عليه, ورفضه له, أي رفضه لي أنا ورفضه البقاء معي. هذا حصل من قبل, يحصل الآن, وسيحصل لاحقاً إن بقيت. وجودي يقتضي وحدتي. هم يستطيعون تمني الموت واختياره...أما أنا...فأخافه.

قدرة العمل على تجسيد الموت كأمنية, كجنة للحي; قدرته على نقل المشاعر التي تجعل المشاهد يفهم لم قد يُتمنى الموت, هذا أمر سأقول بأن لا نظير له في أي عمل آخر حاول معالجة قضية مشابهة.
فعلاً, هو جعلني أتساءل. ما الذي يعنيه وجودي الأبدي إن رفض من أحبهم مشاركتي إياه؟ في عالم يشكل "الملل" فيه ركيزة, في عالم يوجد فيه ما يسمى ب"الوحدة", ما الذي يعنيه وجودي الأبدي؟ وإلى أين قد ينتهي ذلك؟
أن يدفعني عمل إلى التفكير في معضلة وجودية بهذا الشكل, قصة الجراح هذه هي حقاً عمل فني خالص, وفق تعريفي للفن.


"حل يسعد الجميع؟ هل أنت أحمق؟ هنالك فقط حل (لا) يسعد الجميع, هو أقرب الحلول إلى العدالة"

أنا أريد الموت, الموت هو امنيتي. لكن موتي هو كابوسه, موتي قد يقوم بكسره.
بالمقابل, وجودي يقتضي موت من يحبهم هو. يعني غرقه في بحر الخطيئة الغير قابلة للتكفير.
أنا أريد الموت. هو لا يريد لي الموت. أنا أخاف الموت. هو يخاف وجودي وعواقبه. كيف يمكن حل هذه المعضلة؟
هذا العالم مليء بمعضلات مماثلة. سعادتنا تقتضي معاناة من هم غيرنا, هذه ركيزة أساسية يقوم عليها الوجود.
ثراؤك يعني فقر شخص آخر في هذا العالم, راحتك هي معاناة شخص في هذا العالم, شبعك هو جوع كائن في هذا العالم.
لذلك تنشأ الصراعات, والتي تقود لمزيد من الصراعات فمزيد...من دون توقف.
جميعنا نعلم عن هذه الحقيقة المظلمة, لكننا فقط نختار تجاهلها والعيش في فقاعاتنا الجميلة, هذا العمل قام بإخراجي من هذه الفقاعة في ذلك المشهد..الأمر فقط جعلني أتوقف لدقائق وأتأمل العالم من حولي..أرى هذه الألوان الجميلة تكشف عن ظلمتها..حينها قلت لنفسي:"اللطف هو فقط إغلاق اعينك عن تبعات وجودك", الإنسان الذي لم يتسبب وجوده بمعاناة كائن آخر, هو إنسان غير موجود.

العمل الذي يفتح أعيني على معضلات كنت أتجاهلها, هو عمل فني خالص, وفق تعريفي للفن.


أستطيع الكتابة أكثر وأكثر عنه..من دون توقف ربما...لكن في مرحلة معينة, ستتناثر الكلمات وتختلط بالدموع, ستفقد القدرة على كونها مفهومة..لذا سأكتفي بهذه: هذا العمل هو Masterpiece


الخلاصة؟ أنا أحب هذا العمل. أحبه للغاية. أحبه للغاية للغاية للغاية. :emoji_sob:
ولمحبتي له, أنا فقط سأتجاهل كل ما لم ينل إعجابي به,قدرة العمل على جعلي اتجاهل مساوئه هي بحد ذاتها "فنية" فيه ^__^

صحيح, نسيت ذكر هذا, اللحن اعلاه هو لحني المفضل ل2017 : )
 
التعديل الأخير:
#18
تصرف أراراجى بانقاذ شينوبو و تضحيته بنفسه خالى من المنطق بالرغم من إنه متفق مع شخصيته و الغريب إنه مانتبهش لده إلا متأخر جدا
الشر هو مفهوم لطيف نفسر به الكثير من الأمور, كعدم اللطف مثلاً, أو حتى الأضرار التي تصيبنا :emoji_expressionless:
أنا ببساطة..لا أستطيع ترك كائن -ضعيف حالياً- أراه يعاني من دون أن أرحمه بشدة, رحمتي تقتضي معاملته بلطف, وهذا اللطف احياناً قد يصل إلى التضحية بالذات.
فما بالك بما قد افعله لو قام الكائن بالبكاء امامي أو قام بطلب المساعدة, أو عبر عن خوفه بيأس؟
كنت لأفعل المثل, وأجد ما قام به اراراغي منطقياً للغاية.
عودة للشر, عندما يفقد الكائن "الشرير" ضعفه ويعود إلى "شره", الأمور تتغير بشدة, فهو يفقد أسباب رحمتي له *__*
ماذا لو فقد قوته بعدها؟ وإن كان الأمر سخيفاً بنظر البعض, سأرحمه مجدداً ^__^
 
#19
الشر هو مفهوم لطيف نفسر به الكثير من الأمور, كعدم اللطف مثلاً, أو حتى الأضرار التي تصيبنا :emoji_expressionless:
أنا ببساطة..لا أستطيع ترك كائن -ضعيف حالياً- أراه يعاني من دون أن أرحمه بشدة, رحمتي تقتضي معاملته بلطف, وهذا اللطف احياناً قد يصل إلى التضحية بالذات.
فما بالك بما قد افعله لو قام الكائن بالبكاء امامي أو قام بطلب المساعدة, أو عبر عن خوفه بيأس؟
كنت لأفعل المثل, وأجد ما قام به اراراغي منطقياً للغاية.
عودة للشر, عندما يفقد الكائن "الشرير" ضعفه ويعود إلى "شره", الأمور تتغير بشدة, فهو يفقد أسباب رحمتي له *__*
ماذا لو فقد قوته بعدها؟ وإن كان الأمر سخيفاً بنظر البعض, سأرحمه مجدداً ^__^
انا فاهم نظرتك و مقدر رغبتك فى مساعدة شخص فقد الرغبة أو القدرة على إيذاءك بس الوضع هنا مختلف
لو كان الشخص اللى ساعده أراراجى بشرى عادى فده ممكن فهمه و ماكانش هايبقى فى مشكلة بس ده مش الوضع هنا
أرارجى ساعد شخص بقائه يقتضى قتل الآخرين ، حتى لو كان ضعيف فى اللحظة الحالية فبمجرد ما يستعيد جزء من قوته هايرجع تانى للقتل لأن دى طريقته الوحيدة للبقاء
تخيل لو كنت فى نفس المكان اللى حصل فيه الموقف و شفت شخص بينقذ حياة مصاصة دماء عشان بعد كده تتوجه ليك باعتبارك غذاء ليها هل كنت هاتعتبر اللى عمله الشخص لطف أو رحمة و لا حاجة تانية
أراراجى نفسه أدرك ده و عرف إنه كان بيحاول تجاهل الحقيقة و إنه مخطئ البداية و اعتبر إنه مسئول عن أى شخص هايتم قتله بعد كده بما إنه هو اللى انقذ القاتل و ده اللى كان المفروض يدركه من البداية