hits counter

العرب وألعاب الفيديو

بادئ الموضوع #1
أعرف أن الموضوع سبق وأن تحدثنا عنه كثيراً، وهو عدم مشاركة العرب في صناعة ألعاب الفيديو رغم أننا نمتلك المؤهلات اللازمة لذلك..
بالتأكيد، البعض منّا، بعد أن جرب الألعاب الأوروبية، اليابانيّة، الأمريكية، وعاش تجاربها، يسأل عن سبب غيابنا، ويشعر بالأسف تجاه عدم تمكّننا كعرب من الدخول جدّيا إلى هذه الصناعة ما عدى بعض المحاولات المحتشمة، والتي يكون اداؤها مضحكاً أو بالأحرى مُبكياً (وهذه حقيقة).
اللعبة العربيّة التي صدرت منذ فترة، وقلَّدت انشارتد بحذافرها "الركاز" جعلتني أطرح العديد من التساؤلات: هل التّقليد يلزمنا من أجل الدخول إلى الصناعة؟ ولماذا المجازفة والمخاطرة بصنع لعبة لا نعرف نهايتها وحدودها؟
المحاولة جيّدة، ولكن لماذا نبدأ بصناعة لعبة بثلاثة أبعاد مباشرةً دون تهيئة وحسن قراءة لامكانيات الفريق؟
بعض من العوائق التي استنتجتها سوف أحاول وضعها أمامكم:
مشكلة ابداعيّة:
-نحن كعرب وعلينا أن نعترف، نعاني من افلاس ابداعي مقارنة بالحضارات الأخرى، ولا نستطيع حياكة قصّة جيّدة، وأفكار جيّدة، إلاّ في ما ندر، رغم بيئتنا العربيّة التي بامكانها الهامنا بألعاب عديدة.
حتى خارج مجال ألعاب الفيديو المحدود جدّاً بطبعه، العرب هم أقل الأمم في اصدار الكتب مقارنة بفرنسا وحدها مثلاً! وانتاجهم من الكتب مجتمعين لا يصل إلى ربع انتاج دولة أوروبيّة واحدة!
- مشكلة المحدوديّة:
- نحن لا نعي حدودنا، نريد تطوير لعبة مثل انشارتد مباشرة دون أن نمرّ بمراحل تقليديّة قبل تقديم الأكثر تطوّراً، حتى فريق نوتي دوج مرّ بمراحل عديدة قبل أن يصل إلى هذا المستوى. لماذا لا نبدأ بألعاب ثنائيّة الأبعاد مثلاً؟
- مشكلة مجتمعيّة:
- لا أحد في العالم العربي يخطط للدخول إلى صناعة ألعاب الفيديو لان المجتمع يعتبرها للأطفال فقط، أذكر جيّداً أنه حينما كنتُ أُخبر أحداً من العائلة أو الأصدقاء بأن حلمي هو ان أكون مطوّر ألعاب فيديو فكلّ ما أُلاقيه هو الضّحك من أفكاري الساذجة! وينصحونني بالعمل الجادّ حسب وجهة نظرهم .
- مشكلة مادّية:
المشكلة المادّية هي استمرار للمشكلة المجتمعيّة، فانتاج لعبة يحتاج إلى مطورين، ورواتب، أي أنّ الأمر يحتاج إلى صرف أموال، لكن من سيصرف المال على فكرة لا يؤمن بها ولا يعرف نهايتها؟
المجتمع يحتاج إلى الايمان بالصناعة اولاً.
-مشكلة تقنيّة:
وهي بالامكان تجاوزها مع الامكانيات الهائلة المتوفرة على الانترنت، صحيح أننا شاهدنا ألعاباً عربية بمثابة الفضيحة التقنيّة، لكن لا أعتقد أن الذكاء والالمام بالبرمجة ينقصنا كعرب إذا أردنا أن ننتج حقّاً.
هذا ما يجول في خاطري الآن، وأتمنى أن أرى أفكاركم أيضاً.
 
#2
نَحْنُ لا نُبدع لإنّا لا نحاول .. لا لإنهُ ينقصُنا الإبداع
لابد من المحاولات الخجولة و الطموحات المتزايدة لا شيء يبدأ من الصفر من الممكن ان تكون فريق ولو من شخصان فكل شيء متاح الان فقط نحتاج المحاولة و نصنع العاب المبتدئين و نتطور
 
#4
موضوع جميل عزيزي

أعرف أن الموضوع سبق وأن تحدثنا عنه كثيراً، وهو عدم مشاركة العرب في صناعة ألعاب الفيديو رغم أننا نمتلك المؤهلات اللازمة لذلك..
الحقيقة، أننا لا نمتلك المؤهلات اللازمة لذلك
هناك فرق بين "المؤهلات"، وبين "القدرات"، نحن نمتلك القدرات بالتأكيد حالنا من حال أي شعب آخر، ولكننا لا نمتلك المؤهلات العلمية والمعرفية

السبب في رأيي المتواضع هو ضعف منهاهج التعليم في العالم العربي بما يخص دراسات علوم الحاسوب وتطوير البرمجيات، وعدم وجود تخصصات دراسية لتطوير ألعاب الفيديو
مطورو لعبة بورتال شغلهم جاب نويل في فالف مباشرة مع تخرجهم من جامعة ديجي بين الأمريكية، وبورتال ولادة أفكار كانت قيد التطوير أثناء دراستهم الجامعية
لا يوجد لدينا مناهج علمية ودراسية تبحث: تصميم ألعاب الفيديو، برمجة ألعاب الفيديو، تصميم الخلفيات، التعامل مع المحركات مثل يونيتي وأنريل وما إلى ذلك


هذا من جهة ومن جهة أخرى: المستثمرين أيضاً لا ينفقون أموالاً لتأسيس مشاريع أو شركات تطور الألعاب، وذلك لاختلاف الثقافة بشكل كبير وعدم التواصل عما يحصل في العالم الخارجي، لأن عملية تطوير الألعاب أصبحت أقل كلفة وأسهل بكثير من ذي قبل مع خدمات النشر الذاتي التي تتوافر على كل المنصات، وأصبح من السهل تأسيس شركات لتطوير الألعاب المُستقلّة.

هي مشكلة منهجية شاملة وليست مشكلة لا ثقافية ولا حضارية، بل مشكلة تعليمية ومعرفية بحتة في رأيي المتواضع، وتحتاج مبادرة جادة من الأطراف المعنية لتتحول إلى حقيقة (إن حصل).
 

بندول

¯\_(ツ)_/¯
مشرف
#5
ما فيه جهة عربية تدعم فكرة تطوير الألعاب بجدية، المشكلة مش امتنا العربية لا تفهم في هذه الأمور و اقل الامم قراءة و إصدار للكتب و ما الى ذلك.

هناك عرب متواجدين بمناصب عملاقة و مسكوا اكثر من عنوان سبب صدى قوي في الصناعة لكن في الغرب، مخرج أساسين كريد بلاك فلاغ و مخرج بروذرز: اتيل اوف تو سن و اسماء ثانية اصولهم من دول عربية و ألعابهم هذي لاقت استحسان شديد من الناس.

متفائل رغم كل شي و متشوق لليوم الي أمسك فيه غلاف لعبة عربية.
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
#8
اختلف معك , في نقطة المحدوديه اللي هي مبنيه على انيرثيد فقط , بينما ٩٠% من انتاجاتنا القليله العاب صغيره.
طبعا نايتي دوج بدؤو للعالي بمعايير الحقبه , كان عندهم الايدي العامله والايدي اللي تمد المال والسوق متقبل جدا وفي اللي يؤمن فيه , با اختصار احنا لو عندنا اللي عندهم تطورنا ما بكون في الانتاج العالي بل في مستوى اللعبه, والتطور يكون على مستوى الافكار.
ما في تطور من الناحيه التقنيه والانتاجيه لما مايكون فيه العوامل المذكوره, وجودها بيعطينا الفرصه ننتج عالي مو موجوده بنضلي نطور العاب عاديه.
ومن النقطه ذي بتعرف حجم صعوبة الموضوع, لان عشان تبني سوق حتى هنا , يبغالك تنافس الموجود,لان الجيمر العربي الموجود ايش يلعب اصلا? العاب الغرب, وعلى الالعاب الحاليه الموضوع صعب جدا اننا ننافس بميزانيات ضئيله.

المشكله طبعا مش مجتمعيه فقط عشان عقيدة الالعاب للاطفال, الشباب الجيمرز كثير منهم العابه فيفا وكود وما يؤمن باللي يسميه "العاب المغامرات".

انا اشوف ان مافي مستقبل للمطور للعربي محليا, ولازم يركز فنه عالميا ويركز بشكل كامل, ولا يتعب نفسه محليا.
اعتبر السوق ميت وركز على صنع لعبه ممتازه وتعلم البرمجه ومن هنا النضمام لفريق غربي فكره جدا حلوه تكمل فيها احلامك.
 
#9
لما تشوف البرامج الحوارية اللي ينطرح فيها مواضيع الالعاب، آلية حجب الالعاب، نظرة العامة الاجرامية لك لما تطرح الموضوع..كل هالعوامل تعطيك ادراك وصورة كافية عن النظرة الدونية اللي تتلقاها الصناعة عندنا.واللي ما تحمل اي بوادر انها بتتحسن باي وقت قريب.
شفنا طاقات ايجابية عالية -ولا زالت مستمرة بالعطاء- من مطورين مستقلين عرب..العاب نجحت بشكل مقبول عالميا، هذي النماذج ممكن تصنع منها استوديو العاب واعد وتستغل افكاره وانغماسه بالمجال وخبرته العريضة..لكن وين الدعم، ما حولك احد.
ومش بس ان تخصصات الالعاب مش متواجدة بكلياتنا وجامعاتنا فحسب، حتى الجرافيكس ديزاين اللي هو تخصص اشمل وذو منافع اكثر غائب عن اكبر جامعة عندنا بعمان..الوضع معنا يرثى له، المطور عندنا حله الوحيد ان يصقل مهارته وموهبته -خاصة مع سهولة التعلم الذاتي حاليا- ويبني له كم مشروع فردي، وعلى اساسه يعبي الابلكيشن لاي شركة غربية وينمي الـ CV بالعمل معها، واذا اتوفق وزاد خيره وخبرته ينقل الثقافة تدريجيا بالوطن العربي وبيتلقى الدعم (انضمام مطورين/اهتمام من الزبائن) بدون شك لو كان شغله متعوب عليه...البداية دائما صعبة لكن بتفتح افاق جديدة الواحد ما يتصورها لكن تحتاج عمل شاق وبادرة فيها الكثير من التضحيات لتحقيقها، وببيئة محبطة ومحطمة زي اللي معنا لازم كل ما سبق يكون بشكل مضاعف.
ما يحتاج نذكر كالعادة مثل بولندا الدولة اللي مالها ماضي بصناعة الالعاب وكيف اتحولت لامتلاك احد ابرز الآي بي بالعالم.
 
#11
مافي فرق بين العقل العربي و العقول الأخرى ، كلهم بشر في النهاية و حتى العرب بإمكانهم الابداع و أقوى دليل على ذلك تأثير الحضارة العربية الاسلامية على باقي الحضارات
على كل حال ، مثل ما قال حسين و بعض الشباب
مافي مؤهلات تخليك تقدر تسوي الشي هذا أولا و ثانيا هي نظرة المجتمع العربي لهذه الهواية و استصغارها و معظم الأوقات نسمعهم يتكلمون عن أخطار الألعاب و تأثيرها على الأطفال لما يفتحون موضوعها
حاليا المطور العربي حده الألعاب الأندي أو ألعاب الجوال
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
#12
طيب انا ابي اصمم لعبه , ايش احتاج ؟ >_>

ما اريد فريق معاي ولا اريد اطور لعبه كبيره
الجيم ميكر ستوديو مناسب لك, لغته البرمجيه مويه, مئات المقاطع التعليميه عنه وما ياخذ اسبوعين عشان تتقدم شوي.
العقبه الكبيره مع اي محرك هو التصميم , تصميم الرسوميات وفي حالة الجيم ميكر يبغالك تصمم شخصيات ثنائية الابعاد.

للامانه اشوف اصعب مرحله في التطوير مش الشكليات هذي قد ماهي الفكره وتطويرها والبناء عليها.
 
#13
طيب انا ابي اصمم لعبه , ايش احتاج ؟ >_>

ما اريد فريق معاي ولا اريد اطور لعبه كبيره
بدون مساعدة تحتاج انك تكون ملم بجميع جوانب اللعبة من القدرة على البرمجة و الجرافكس و الكتابة و التصميم و طرح الأفكار و غيرها ، عمل لعبة ليس شيئا سهلا بل هو من أصعب الأعمال على الإطلاق بالمناسبة ، لكن مع الخبرة و التجارب ستتقدم تدريجيا ، مع تكوين فريق تطوير سيكون الأمر أسهل بكثير فمثلا انت مبرمج و العضو الآخر مصمم و هكذا ، الأمر غير مستحيل إطلاقا لكن في نفس الوقت مهمة شاقة و تحتاج إلى عزيمة كبيرة
 
#14
شباب انا ابي اصمم لعبه 3D مش 2D ^^

بصمم لعبه هاك اند سلاش بسيطه مكون من غرفه فيها معارك لا اكثر , ويمكن اسوي مرحله قصيره لشي الي انوي افعله لو طورت لعبه كامله كديمو ^^

ومو مهم الجرافكس يكون قوي , بقدرات البلاي2 بكون امر جيد
 
#15
شباب انا ابي اصمم لعبه 3D مش 2D ^^

بصمم لعبه هاك اند سلاش بسيطه مكون من غرفه فيها معارك لا اكثر , ويمكن اسوي مرحله قصيره لشي الي انوي افعله لو طورت لعبه كامله كديمو ^^

ومو مهم الجرافكس يكون قوي , بقدرات البلاي2 بكون امر جيد
عندك محرك أنريل إنجن 4 صار مجاني وفيه دروس تعليمية رسمية على اليوتوب.
 
#16
انا اشوف ان مافي مستقبل للمطور للعربي محليا, ولازم يركز فنه عالميا ويركز بشكل كامل, ولا يتعب نفسه محليا.
اعتبر السوق ميت وركز على صنع لعبه ممتازه وتعلم البرمجه ومن هنا النضمام لفريق غربي فكره جدا حلوه تكمل فيها احلامك.
بالضبط.. تطوير لعبة للسوق المحلية هو مضيعة للوقت والجهد والمال، حتى لو في يوم من الايام مجتمعنا تقبل ثقافة الالعاب.

ايضاً النتيجة ما بتكون كافية خاصة من ناحية الارباح، لازم المطور يستهدف السوق العالمي، في العاب اندي رهيبة في السوق إشتغل عليها شخص واحد او إثنين فقط.

المهم يبتعدوا عن التقليد ومش شرط تكون لعبته معقدة و 3D، كثير من المطورين العمالقة كانت بداياتهم عن طريق العاب بسيطة ومن ثم تدرجوا إلى ان وصلوا للقمة.
 
بادئ الموضوع #18
مرحباً شباب،
بالنسبة ل Game Maker، ابتدأتُ فعلاً منذ فترة العمل عليه، وهو رائع نظراً لسهولته ولا يحتاج حتّى إلى تعلم لغة برمجة من أجل صنع اللعبة، وأنصح به كلّ من يريد الدخول إلى عالم صناعة الألعاب كبداية، ولا أنصح بالبدء عبر اليونيتي وغيره من محركات الألعاب الثلاثيّة الأبعاد، أتركوهم للمرحلة القادمة حينما تتمكنون تماماً من الألعاب ثنائية الأبعاد البسيطة. كما قلت لكم: البداية السهلة هي خير بداية.
في الحقيقة، وعلى عكس بعض الاراء هنا، لا أعتقد أنّ مشكلتنا تعتمد على الجامعات وموادها الدراسيّة، بقدر ما هي مشكلة المبادرات الفرديّة، وموضوعي هذا هو دعوة إلى مبادرات فرديّة، الانترنت مليء بالمصادر والشروحات، لكننا لا نستفيد منها كعرب إلاّ في برامج المحادثات كالفايسبوك والماسنجر. أصلاً أعتقد أنّ العالم في الفترة الأخيرة تجاوز مسألة الاعتماد على الجامعة، فهي لا تُقدم إلاّ القليل: الخطوط العريضة، وأنا كطالب في جامعة كنديّة بامكاني أن أؤكّد لكم ذلك، وأغلب دراستنا هي بحث على الانترنت.
والأمر لا يحتاج في النهاية إلى أستاذ وطالب، بل يحتاج إلى ارادة حقيقيّة.
هذه بعض الوصلات لشروحات بامكانكم الاستفادة منها:
اليونيتي:
https://unity3d.com/learn/tutorials
من اجل الغيم مايكر:
https://www.yoyogames.com/learn
 
#19
انا حاليا جالس احمل انريال انجن4 , اريد اصمم لعبه ثلاثية الابعاد >_>

على حسب خبري جيم ميكر لالعاب التو دي صح ؟
 
بادئ الموضوع #20
انا حاليا جالس احمل انريال انجن4 , اريد اصمم لعبه ثلاثية الابعاد >_>

على حسب خبري جيم ميكر لالعاب التو دي صح ؟
نعم للتو دي، وأنصحك أن تبدأ به فحجمه صغير وفهمه سهل، من أجل تعليمك الأساسيّات.
بالنسبة للانريال لا أنصحك به إذا كان تجربتك الأولى في صناعة الألعاب.
 
#21
بالنسبه لي كان عندي بصيص أمل بتطوير العرب للألعاب حتى صدرت لعبة الركاز وشفت كيف فلبت تفليب أليم *ماعندي اعتراض بما أنها اول تجربه* لكن الإشكاليه بفكر المطور نفسه اللي أكتشفت بعد متابعته فتره من الزمن تفكيره طفولي وما يتقبل نقدك حتى لو كان بقصد حثه للأفضل ودايم يلعبلك كرت " أدعم المطور العربي " وألعابه قاربج مع مرتبة الشرف, او يسرق لعبة جوال مثل كلاش أوف كلانز يعدل عليها شوي وينشرها عشان يترزق من المايكروترانزكشنز.
 
بادئ الموضوع #22
بالنسبه لي كان عندي بصيص أمل بتطوير العرب للألعاب حتى صدرت لعبة الركاز وشفت كيف فلبت تفليب أليم *ماعندي اعتراض بما أنها اول تجربه* لكن الإشكاليه بفكر المطور نفسه اللي أكتشفت بعد متابعته فتره من الزمن تفكيره طفولي وما يتقبل نقدك حتى لو كان بقصد حثه للأفضل ودايم يلعبلك كرت " أدعم المطور العربي " وألعابه قاربج مع مرتبة الشرف, او يسرق لعبة جوال مثل كلاش أوف كلانز يعدل عليها شوي وينشرها عشان يترزق من المايكروترانزكشنز.
هذا ما أعتبره الافلاس الابداعي. وثمّة نقطة أخرى ذكرتها أنت وهي عدم المرونة، وتقبل النّقد.
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
#23
مرحباً شباب،
بالنسبة ل Game Maker، ابتدأتُ فعلاً منذ فترة العمل عليه، وهو رائع نظراً لسهولته ولا يحتاج حتّى إلى تعلم لغة برمجة من أجل صنع اللعبة، وأنصح به كلّ من يريد الدخول إلى عالم صناعة الألعاب كبداية، ولا أنصح بالبدء عبر اليونيتي وغيره من محركات الألعاب الثلاثيّة الأبعاد، أتركوهم للمرحلة القادمة حينما تتمكنون تماماً من الألعاب ثنائية الأبعاد البسيطة. كما قلت لكم: البداية السهلة هي خير بداية.
في الحقيقة، وعلى عكس بعض الاراء هنا، لا أعتقد أنّ مشكلتنا تعتمد على الجامعات وموادها الدراسيّة، بقدر ما هي مشكلة المبادرات الفرديّة، وموضوعي هذا هو دعوة إلى مبادرات فرديّة، الانترنت مليء بالمصادر والشروحات، لكننا لا نستفيد منها كعرب إلاّ في برامج المحادثات كالفايسبوك والماسنجر. أصلاً أعتقد أنّ العالم في الفترة الأخيرة تجاوز مسألة الاعتماد على الجامعة، فهي لا تُقدم إلاّ القليل: الخطوط العريضة، وأنا كطالب في جامعة كنديّة بامكاني أن أؤكّد لكم ذلك، وأغلب دراستنا هي بحث على الانترنت.
والأمر لا يحتاج في النهاية إلى أستاذ وطالب، بل يحتاج إلى ارادة حقيقيّة.
هذه بعض الوصلات لشروحات بامكانكم الاستفادة منها:
اليونيتي:
https://unity3d.com/learn/tutorials
من اجل الغيم مايكر:
https://www.yoyogames.com/learn
يا ليت المشكله فقط مبادرات فرديه، اصلا المبادرات الفرديه كيف تتكون؟ في كثير مطورين اندي دخلوا بشكل صغير يطورو الالعاب اللي يحبوها ويستمتعوا فيها لان عندهم عشق دفين لهالفن وايمان كبير فيه، انطلقوا من عمق وفهم وتعمق لها الفن، هذا لان في كثير من اللي لعبوا زيلدا او فف، عاشوا وجربوا الالعاب الممتازه خارج نطاق فيف وكود.

عندنا يا اخي ناس اطلاقا ما تعرف في الجيمز الا كود وفيفا والالعاب الحربيه والالعاب الماينستريميه حاليا، ما لعبوا زيلدا ولا فف ولا معظم الالعاب العظيمه والممتازه وحتى افضضل انتاجات الجيل الماضي ما اتوقع شمعوا فيها، كيف يتكون عشق او حب او فهم اللي هو اساس المبادرات؟ نسبه كبيره منهم كذا.

المبادرات ما تحصل من مستثمرين في مكان ماله سوق، بل تحصل من ناس عارفه ان انها داخله مجال بتقضي فيه وقت وتبذل فيه جهد بينما ماديا ١٠ من ١٠٠ بيعطىهم ارباح وربما يتكبدون خساير، ما تلقى مقابل لكن هالشيء اوكي معهم، بالله شخص ما يلعب الا كود وفيفا بيضحي بماله ووقته وجهده في شيء ما يهتم فيه اصلا؟

احنا نحاول نكون ايجابيين في هالمشكله، لكن ايش رايي؟ ما بيكون فيه سوق للجيمز في اي وقت قريب، التارجت تبعك عالمي دايما وهذا احسن وخله التارجت الرئيسي مع توفير اللغه العربيه لكن التسويق كله في امريكا اوروبا اليابان.

طبعا هذا غير عن كلام ان لو حصلت مبادرات فرديه ممتازه، وعدهها جيد ما اعتقد بيحصل فرق بالسوق ، مازالت جزئية التنافس وصغر حجمنا واهميتنا وقلة فلوسنا اللي بنسوق فيها يقف عائق عشان المبادرات الفرديه البسيطه تفرق، والaaa ما بيحصل في سوق الريدي ميت، يعني لا أمل.

اضافه: المطورين العرب بيكونوا فقط بيكونا يا مساهمين في السوق العالمي بالعاب صغيره، او ينضموا لفرق غربيه لعلا يحققوا احلامهم وينتجوا aaa ولعبه على قد طموحاتهم وافكارهم، ما شوف مستقبل ثاني لهم.
 
التعديل الأخير:
#24
حاولنا زمان مرة، واحد يكتب السكريبت و الثاني يساوي الألحان و الثالث يرسم الشخصيات و المناطق و الوحوش، أعتقد الان أسهل مع منصات الإندي، و ستيم و أندرويد، المشكلة مهما كنت متحمس لها إنت في النهاية مضطر إنك توجد لنفسك وظيفة تعيش منها و هذه تروح لأوقات الفراغ، هالشيء لايمكن يصنع إحتراف، المناهج الدراسية أقل، المهارات المصاحبة مثل موسيقي مثلا ما يقدر يحصل دخل كاف، المعوقات كثيرة
حتى يحدث التغيير لازم يكون في سوق عمل جاذب وقوي يسمح لهذه المواهب إنها تبدع، غير ذلك هم في النهاية مضطرين يدوروا وظيفة أخرى
 
#25
نصيحة للمطور العربي أو أي مطور:
جمهورك خله عالمي ولاتفكر أن جمهورك يكون اقليمي فقط. في تطوير اللعبة اجعل اللغة الانجليزية هي اللغة الافتراضية، تطوير اللعبة بلغتك الأم فقط بيجيب الفشل الكامل للعبتك
وكذلك، لاتذكر أبداً بأنك مطور عربي في المنطقة العربية كون الكل صارت عنده صورة نمطية للمطور العربي بأن العابه فاشلة وأخرها مع لعبة عالم أريب اللي يملكها 11 شخص على الأقل في ستيم
 
#26
موضوعك يتمحور على نقطتين، عدم وجود داعم، وعدم إهتمام...وهالشي موجود بمجالات عديدة كالرياضة، والاعلام...

اما المشكلة المجتمعية بنظرة العامة عن الالعاب، هذي موجودة حتى عند الغرب.
 
بادئ الموضوع #27
موضوعك يتمحور على نقطتين، عدم وجود داعم، وعدم إهتمام...وهالشي موجود بمجالات عديدة كالرياضة، والاعلام...

اما المشكلة المجتمعية بنظرة العامة عن الالعاب، هذي موجودة حتى عند الغرب.
لا أعتقد أنه يمكن اختصار الموضوع في نقطتين.
ولا أعرف كيف جاءتك فكرة عدم وجود دعم واهتمام بالرياضة. على العكس هي أكثر مجال يتمّ الاهتمام به ونراه ليل نهار في الشاشات وتكرّس له الأموال في الخليج رغم النتائج السيئة، فلا أعتقد أنّ ذلك قابل للمقارنة مع مجال ألعاب الفيديو.
 
#28
السبب في رأيي المتواضع هو ضعف منهاهج التعليم في العالم العربي بما يخص دراسات علوم الحاسوب وتطوير البرمجيات، وعدم وجود تخصصات دراسية لتطوير ألعاب الفيديو
مطورو لعبة بورتال شغلهم جاب نويل في فالف مباشرة مع تخرجهم من جامعة ديجي بين الأمريكية، وبورتال ولادة أفكار كانت قيد التطوير أثناء دراستهم الجامعية
لا يوجد لدينا مناهج علمية ودراسية تبحث: تصميم ألعاب الفيديو، برمجة ألعاب الفيديو، تصميم الخلفيات، التعامل مع المحركات مثل يونيتي وأنريل وما إلى ذلك
هذي مشكلة عامة مو بس عندنا .. الاندستري جديدة جدا لحد ان بعضنا عايشها من بدايتها .. فطبيعي كل شي حواليها يكون جديد
انا اختلف واتفق وياك .. ما اعتقد ان مشكلة المناهج مشكلة كبيرة .. بقدر ما ان احنا نفتقد بشكل عام لفلسفة التصنيع (( وهي فلسفة لكل شي تصنيعي سواء صناعة حقيقية او صناعة ابداعية ))

السينما مثلا .. هل عندنا كتاب معروفين .. لا .. كان عندنا كم اديب اختار بعض المخرجين اعمالهم يقدموها .. هل عندنا مدرسة تطلع مخرجين او موسيقيين تصويريين
وغيرها .. بالصناعة كصناعة نفسها .. هذا احنا نشوف النتائج ... تراجعت اسعار البترول ودخلت اقتصاداتنا في ازمة عجز

الالعاب مشكلتها اعمق واصعب .. صعب تبدء تحاول تنافس استوديوهات وشركات بدات من مراحل صغيرة .. ووصلت الى اللي وصلت ليه حاليا وتعتقد انك بتقدر تنافسهم
بالمقابل اعتقد ان ستيم والاندي مناخ مناسب نقدر نبدء فيه .. ونقدم فيه ابداعاتنا .. قبل فترة احد الاعضاء عندنا فاز بجائزة سوني لافضل لعبة اندي
ورئيس سوني الاقليمي امتدحها وسوني نشرتها .. فعندنا مواهب .. نحتاج لمناخ وصقل بس
 
#29
الصرف على الكورة وجلب الاجانب لايعد نجاح..وين

ماقصده المجتمع ينظر للرياضة كوظيفة؟ هل هناك مدارس رياضية واكاديميات مثل الغرب..لا.

فكيف بتشوفهم يركزون على صناعة الالعاب.
 

بندول

¯\_(ツ)_/¯
مشرف
#30
ماقصده المجتمع ينظر للرياضة كوظيفة؟ هل هناك مدارس رياضية واكاديميات مثل الغرب..لا.
يمكن نطلع عن الموضوع هنا، أكاديمية اسباير في قطر من افضل الأكاديميات الرياضية في العالم حاليا.. أقوى الأندية الآوروبية كم مرة يسوون معسكراتهم فيها.

و ان دل فيدل ان شوية اهتمام و دعم حكومي و من الدولة في اي جانب في الحياة يجعله يبرز و يتفوق.
 
التعديل الأخير: