hits counter

العشوائيات الصداقة والصديق ....والنت

إبراهيم 906

Casual Gamer
بسم الله الرحمن الرحيم
قانون بو :) هو نظرية فلسفية منتشرة عبر الإنترنت تقول بأنه من الصعب أو حتى المستحيل أن تفرق بين التطرف الحقيقي والسخرية من التطرف إن لم يبد المؤلف نيته[1]. "القانون" يتخذ اسم صاحب المقولة ناثان بو. من ويكيبيديا العربية التي طالما أسبها وأزعم أنها كلام فاضي ولكني أرجع إليها دائما :emoji_grin:
الانسان كائن اجتماعي(1) لا يستطيع قضاء مأربه وحاجاته لوحده ،بل لابد من وجوده تحت كيان اجتماعي يسمى أسرة قبيلة جماعة ...إلخ والمؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لايخالط الناس ولايصبر على أذاهم ولا خير فيمن لايألف ولايؤلف
ولست بصدد إعداد بحث علمي أتحدث فيه عن الصداقة وتعريف الصديق وشروط وما الى ذلك ولست هنا للكلام عن أهمية الصديق ووجود العلاقة الاجتماعية في حياة الفرد فهذا شيء محتم عند العقلاء من الناس ،دعك ممن يقول الناس فاسدون وجميعهم أصحاب مصالح وأنا قررت أصادق البيتزا ومن هذا الهراء فهذا لم يستقرأ الناس بل خاض تجربة فاشلة وأراد أن يعممها ولا يكلف نفسه عناء البحث
طيب بما أني تكلمت عن الاشياء التي لن أتحدث عنها فما هو الشيء الذي سوف أتحدث عنه؟؟
نحن الآن في عصر النت (2) وخوضنا في المجتمع الافتراضي الموازي أو أيا كان اسمه أكثر من خوضنا في عالمنا الحقيقي
نتحدث مع ناس نعرفهم وناس لانعرفهم نتناقش نتشاكس نشتم أحيانا وبعضنا يشتم كثيرا ما دمنا نختبء خلف الشاشة وإذا كنت تريد تصديقا لحديثي.. حسنا لاتريد نعم هذا واقع
نتعرف على أناس داخل هذا الكيان المسمى الشبكة العالمية (3) نعجب بكتابتهم نتابع ردودهم بعضنا يحاول تقليدهم ولكن ....وهنا النقطة المفصلية في كلامي نحن لم نلتق بهم في الواقع علاقتنا بهم من خلال الشبكة أو بعبارة أخرى نحن نراهم من خلف القناع
الذي اصطلحنا على تسميتها شبكة عالمية
هل نتجرأ ونلتق بهم في الخارج ؟؟
ماذا لو صدق فيهم المثل الذي يقول تسمع بالمعيدي خير من أن تراه(4)
ما هي نسبة التطابق بين العالمين ???
أختم لكم هذا الموضوع باعتراف(5) :emoji_no_mouth:
أنا في الحياة الواقعية شخص قليل الكلام كلا لست انطوائيا ولست الصورة التي خطرت ببالك عندما تخيلت رجلا يحتبي ويحاول وضع رأسه بين ركبتيه-لست كذلك ولكن لا أحب الكلام كثيرا وأرى أن الاستماع أولى من الكلام
لكن اذكر في بداية ثورة برامج الرسائل وتساب تلقرام الخ افتتح بعض الاصدقاء قروب طبعا كنا مشتركين في عمل وقالوا لنا أدلوا باقتراحاتكم وجدت نفسي اكتب كثيرا واتكلم كثيرا بل وأرد كان شعور غريب لما تكتشف جزء من شخصيتك و..خلص الموضوع:emoji_neutral_face:
 
التعديل الأخير:

إبراهيم 906

Casual Gamer
الهوامش/
(1)للأمانه بعضهم يقول حيوان اجتماعي ولكني خففت العبارة
(2)اعمل نفسك مندهش من المعلومة:emoji_anguished:
(3)أحب التعريب واستخدام الالفاظ العربية
(4)هذا المثل له قصة جميلة ابحثوا عنها
(5)كتبت هذا الاعتراف ليس مدحا لنفسي بل على العكس أرجوكم لا أحد يفهم أني أمدح نفسي:emoji_blush:
 

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
الحياة الإجتماعية على الإنترنت للفوز(لأمثالي)
لكن ما أهرب من متعة إنك تجلس مع أحد إنت وياه مناسبين جداً لبعض، أنا في الحقيقة أسعد لما أجد شخص كهذا في الواقع. لكن الإختلاط بكل الناس جميعهم يخليني أكثر عرضة لأناس....
فـ أحيط نفسك بالناس اللي يقدرونك و يحترمونك مش الناس اللي يضايقونك، هذا من الأشياء القليلة اللي تعلمتها، حتى في الإنترنت، لا تبقى إلا مع اللي تستمتع معه و تشوف لبقاءه معك معنى.

الصداقة، بالنسبة لي ثمينة ^__^
 

Roxaf

Ryokuryuu
كل منا تقريباً يمر بفترة من حياته يكون فيها سادي او سلبي ومتشائم وتكون أفكاره ومبادءه مخالفة للطبيعة البشرية وحقائقها وإلخ, زي مثلاً : أوه وخر عني الحب كلام فاضي ووهم ما فيه منه كل انسان ما يحب الا نفسه .. من منا لم يراوده هذا الفكر من قبل ؟ رغم انه غير صحيح البتة ولا يمت للواقع بصلة وعامل رئيسي بالطبيعة البشرية. كذلك الأمر مع الصداقة, أحيانا تحس ان هالأفكار هي أمور أختلقها الناس يكذبون بها على انفسهم ويصنعون منها مهرب عاطفي لنفسهم من مساوئ وظلمة الحياة. لا أدري إن كان هذا الكلام صحيحا ام لا لكن عادتنا وطبيعة غالبيتنا تستنكر بشدة هالشي وتؤمن أن البشرية مثل ما قلت حيوانات اجتماعية XD. شخصيا ما اكذب عليكم عندي الرأيين بهذا الموضوع تارة اتبع هذا وتارة ذاك, وكل رأي له وجهة نظر وحجج وبراهين سديدة يصعب جدا تحديد الاقوى بينها.

عشان ما نتشعب عن موضوعنا, نعم, الإنترنت يتواجد فيها مختلف الاشخاص بمختلف الشخصيات, لهذا ما نقدر نجزم على التطابق بسبب الاختلاف, ولكن غالبا تكون شخصية الفرد على الانترنت مماثلة للواقع لانها وسيلة اتصال زيها زي الهاتف والاتصال المباشر, لأن البشر حتى في الواقع يصنعو في اقنعة مخالفة لحقيقتهم سواء مع الكل او اشخاص معينيين. من تجربتي الشخصية كان الكل تقريبا واقعي, بعضهم هم من أقرب الاصدقاء لي الان, وبعضهم واجهني بقناع مثل ما كان ممكن يواجهني به في الواقع.

فنقدر نقول ان اكتشافك لحقيقة الشخص الي صادقته عالانترنت إن كان واقعي ام مقنع هي مسألة وقت لأن المثل يقول حبل الكذب قصير (&)

أما بخصوص احساسك بالاجتماعية اكثر على الانترنت فهو امر يرجع لتنوع وكثرة الاشخاص واختلافهم مما قد يعرفك على اشخاص يشبهونك ويفهمونك اكثر وبالتالي تشعر بالارتياح والاجتماعية معهم على عكس الواقع الي الافراد يكونو فيه محدودين وغير متنوعين مما يجعل فرص لقائك بشبيه يفهمك قليلة.

_____

ينتظر بفارغ الصبر رد @nightmare13
 

Novrī stré Víena XIII

Aëv stré Novrī
قانون بو :) هو نظرية فلسفية منتشرة عبر الإنترنت تقول بأنه من الصعب أو حتى المستحيل أن تفرق بين التطرف الحقيقي والسخرية من التطرف إن لم يبد المؤلف نيته[1]. "القانون" يتخذ اسم صاحب المقولة ناثان بو. من ويكيبيديا العربية التي طالما أسبها وأزعم أنها كلام فاضي ولكني أرجع إليها دائما
لنتحدث عن السيد "بو" وقانونه ^__^
بعيداً عن كون الاسم جميل (هنالك كاتب قصص رعب يمتلك الاسم ذاته؟ لا, هو ليس بجميل إذاً) , أخشى بأن وجود "بو" هذا لا يختلف عن وجود مورفي من قانون مورفي : )
لأن البشر يستطيعون أن يكونوا ظرفاء ^__^
"قانون" بو هو ليس بقانون فلسفي أو أي من ذلك, هو مجرد "حكمة متداولة في الشبكة" يتم طرحها في إطار ساخر, لا أكثر.


وأنا قررت أصادق البيتزا
لأن اقتطاع الأمور مع تجاهل سياق ذكرها هو هواية دارجة في مكان معيشتي؟
لكن لا, لا تقم بمصادقة البيتزا...هذا غير صحي نوعاً ما..أظن؟


محتم عند العقلاء
الحتمية والعقلانية في جملة واحدة؟
هذا, نوعاً ما, جدير بالثناء *_*


ما هي نسبة التطابق بين العالمين ???

حقاً؟
ينتظر بفارغ الصبر رد @nightmare13
مكان لن يجدها فيه صاحب الاقتباس ^__^


أظن بأن الأمر يختلف باختلاف غاية الشخص من قصده للوسط المعني, فمثلاً: هنالك فوارق جلية بين سلوك موجود يستخدم ما يسميه ب"اسمه الحقيقي" في الكتابة وبين الذي هو لأوتوماتون غامض لا يُعرف عنه الكثير , أو بين شخصية تريد نقاش ما تحبه بجدية وشخصية أتت بهدف الترولة, وهكذا.. ^__^

لكن سأقول هذا: الاختلاق, بنظري الشخصي على الأقل, هو فرع عن الوجود الأعمق.

لنقل بأن هنالك كاتب يميل إلى العنف "الوحشي" في أعماله, لكنه بالمقابل إنسان لطيف للغاية وخيّر في حياته "الحقيقية".
في حالته, العنف هو مجرد "شيء خارجي" يقوم بصناعته لإرضاء جمهور معين أو لإشباع حسه الفني, ولا يعكس الكثير عن "من هو" كشخص أو "كيف يرى الأمور".

لكن, هل الأمور تعمل حقاً بهذا الشكل؟

هل يستطيع الشخص ذو نمط الافكار الاعتيادي الخروج بخيال بهذه "الوحشية"؟ اليست قدرته على تصور مشاهد بهذه السوداوية تخبر شيئاً عن مدى اعتياده على أو تقبله للعنف أو حتى وجود "ثمة خطب" في شخصه؟
للأسف, لا نستطيع الإجابة بشكل علمي على أي من هذه الأسئلة, لأن, بنظر الناقدين, "الفن ليس بعلم, هو غير قابل للفهم, منابعه غير قابلة للفهم أو التأطير أو حتى التنظيم بأي شكل" (بالرغم من وجود محاولات لتقنين الفن أو ربطه بالعلم) , فتبقى التساؤلات تحوم في بالي, وانعكاساتها على الموضوع الحالي كذلك بالطبع ^__^

بنظري, كما في حالة الفنان وعلاقته بمصادر استلهامه وب"فنه", الفصل بين ال persona التي يخلقها الفرد وبين "هويته المقترنة بوجوده الفيزيائي" هو فقط فصل في الظروف ولا يحكم الجوهر.

أي, تستطيع إعطاء اسم متداول لشخصية ك(ضع اسم شخصية هنا) مثلاً, تستطيع حكمها بظروف مجتمعية تقيد سلوكها أو أفكارها أو تحكمهما على الأقل, لكنك لا تستطيع أبداً تغيير نمط افكارها "الإبداعي" أو جوهر شخصيتها (وهذا قابل للجدل للغاية, هل شخصية الفرد هي نتاج البيئة أم هي محكومة بجيناته؟) والذي سيتجلى إذا ما قمت بإعطاءها متنفساً.
بالطبع, الأمر ليس بهذه البساطة, لكن أوساط تستطيع فيها الفصل بين "ذاتك" وبين هويتك الاجتماعية هي في أكثر أحوالها هامشية أوساط تجعل من سلوكك "جديراً بالتأمل" ^__^

وقد قلت هذا, الكثير من المجتمعات (حتى الرقمية منها) تنتهي إلى تنظيم مجموعة من الأعراف (الغير متحدث عنها عادة), والتي قد تتسبب بالإقصاء للفرد المحكوم بالوسط إذا ما قام بمخالفتها (قيم يتفق الأكثرية في المكان على أهميتها, كالاحترام المتبادل مثلاً أو غيرها)
هذا يجعل "الهوية الافتراضية" التي قام الفرد بإنشاءها, إذا ما غدت جزءاً من هذا الوسط, تصبح محكومة بمجموعة أخرى من القوانين, بالرغم من كون الهوية قد تم تشكيلها في المقام الأول لتجنب القوانين في الوسط الأساسي ^__^

بعبارة أخرى, التطابق بين "الواقع الحاوي" كوسط و "واقع فرعي" كوسط جزئي هو, بالرغم من كونه غير قابل للقياس لكونه في المقام الأول غير معرف بشكل جيد, التطابق بين مجموعتي القوانين والأعراف اللتان تحكمان أوساطهما المعتبرة &


خلاصة:

- الفصل بين الفرد وبين ما يصنعه لا يظهر الصورة الكاملة, بنظري على الأقل.

- كل مجتمع هو محكوم بمجموعة من الأعراف والقوانين التي قد تكون أحياناً مقيدة لشخصية الفرد أو لإبداعه, وقد يكون في خلق هوية وهمية تجاوز لها.

- نسبة التطابق بين وسطين اجتماعيين هي نسبة التطابق بين مجموعتي القوانين والأعراف المنظمة لكل منهما.
 
التعديل الأخير:

Eri

Mass of Chaotic
في بعض الأحيان قد ينشأ الشخص بفكر سليم و يستمر فالنمو لمرحلة متقدمة تساهم في تحريره من الجمود الفكري الموجود في الحياة الإجتماعية الواقعية الدارجة في محيطه. هالشيء فالعادة يقابل بـ"آليات الدفاع النفسية" مثل: الإنكار و القمع و تكرير ما عّلم وقت إستدماجه من قبل المجتمع.
منذ ظهور ما يسمى بـ"Virtual Community" أستطاع الفرد إيجاد فسحة بسيطة للتعبير عن أمور قد لا يستطيع كل من في بيئته الواقعية فهمها و إدراكها بنفس فهمه. أصبح الواحد قادر على التعرف على أشخاص يمتلكون فكر مقارب له وقد يحملون نفس الشغف لبعض الهوايات المشتركة.

لابد من وجوده تحت كيان اجتماعي يسمى أسرة قبيلة جماعة
هذا ما تم زرعه بداخل مجتمعاتنا للأسف أننا أشبه بقطع ناقصة تحتاج لمكان لتحتمي فيه مكان يشعرها بالإنتماء و التشابه حتى لا تشعر بغربة الرأي و الفكر المصاحب لفطرة المرء. و إن كنا حنتكلم عن محاربة الإسلام للعصبية القبلية أو الطائفية فالأدلة كثير و ما أظن أن الهدف هو التفصيل
و سردها بشكل عام . الإسلام كان واضح و صريح يولد المرء على الفطرة أبواه يمهدان له سلوك الطريق الذي يسلوكانه إيمانًا بهم أنه الطريق الصحيح دون ترك المجال للطفل للتشكيك في معتقدات الأبوين. وهذا ما يؤدي لحدوث المذكور فالآية الكريمة:
{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۗ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ } سورة البقرة ، آية 170.
وجودك تحت كيان تؤمن بصحة أفعاله و معتقداته بشكل لا يقبل التشكيك يؤدي لتصديقك بكل ما يحتويه من مسلمات. وهب لنا العقل من أجل التشكيك و التفكر و التدبر و البحث و التصديق. وليس لجعله أداة مختزلة و ملك لمن يملك السيطرة داخل كيان إجتماعي معين.

فعزلة الحبيب صلّ الله عليه و سلم و عزلة إبراهيم الخليل عليه السلام. أدت لحملهم الرسالة السماوية لأنهم تدبروا في آيات الكون ولدوا وهم بداخل كيان إجتماعي "القبيلة" ومع ذلك أنتصرت فطرتهم كبشر فالتشكيك ثم التفكر ثم التدبر في معنى الخلق ثم البحث عن الحقيقة ثم التصديق
برسالة الله حين النزول بها. فهذا ينفي من كون المرء بحاجة لظل كياني كما ذكرت عزيزي إبراهيم فلو كانت القبيلة ضرورة ما أعتزل نبينا الكريم قريش و ما واجه نبي الله إبراهيم قبيلته بتحطيم الأصنام.

المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف
دعك ممن يقول الناس فاسدون وجميعهم أصحاب مصالح وأنا قررت أصادق البيتزا ومن هذا الهراء فهذا لم يستقرأ الناس بل خاض تجربة فاشلة وأراد أن يعممها ولا يكلف نفسه عناء البحث
في حديث عن أبي ذر عن النبي صلّ الله عليه وسلم قال: (الْوَحْدَةُ خَيْرٌ مِنْ جَلِيسَ السُّوءَ، وَالْجَلِيسُ الصَّالِحُ خَيْرٌ مِنَ الْوَحْدَةِ). وفي مقولة جميلة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه: اعتزل ما يؤذيك ، و عليك بالخليل الصالح ، و قلما تجده ، و شاور في أمرك الذين يخافون الله.
يحبذا عدم إستخدام الأحاديث لتدعيم الإعتقاد لأن في أدلة قد تثبت صحة الرأي الأخر. الناس ليسو بفاسدين ولكنهم يميلون لأخذ المنافع المفيدة لهم دون الإهتمام بتوطيد العلاقة أو تقويتها مع الطرف الأخر. لأن الأمر أشبه بالأخذ النافع دون وجود عطاء و صداقة حقيقية من أحد الأطراف.

عني شخصيًا أتعامل مع الحياة الواقعية بأسلوب معتدل ما أعطي مجال للإيمان و التصديق بكون البيئات المعتادة مناسبة لبدأ ما يسمى بالصداقة أو التعارف. أماكن مثل الجامعة و غيرها ماهي أماكن لتكوين صداقة دائمة بالضرورة مع إنتشار الدخان و المعسلات و العادات الغير صحية و المعتقدات
الفاسدة في بعض الأوساط صعب أنك تتقبل المشي مع هالأشخاص عزلتك أفضل و أرحم بمئات المرات من الجلوس أو حتى التحدث و الإحتكاك معهم. جهل الناس بمفاسد هالتصرفات و هالممارسات لا يعني بالضرورة أني أحتاج أصبر على الشخص حتى يقتنع بخطأه و يعترف به. كوني أعرف أنه
شيء يضرني وما يفيدني مباشرة أقدر أعتزله بتركه و تجنبه. لذلك ذكرت نقطة المجتمعات الآفتراضية فهي ساعدت في حل مشكلة التعارف و البحث عن الأشخاص المتشابهين فالفكر و الهوايات. تسهيل العثور أدى لتلبية الحاجة البشرية إلي بداخل الكثير للمشاركة و التواصل مع الآخرين.

إختصار الحديث أني من الناس إلي فضلو التواصل عبر المجتمعات الإفتراضية بسبب إختلافي عن المجتمع في كثير من النقاط. وحتى في الهوايات إلي تستهويني في أوقات الفراغ. وصولك للتعارف عبر المجتمعات هذي مو شرط يصاحبه تواصل فالحياة الواقعية. يكفيني تبادل الآراء و النقاشات
الي من شأنها البوح عن الكلام إلي أحمله. ما أهتم بكون المرء مشابه لشخصيته الآفتراضية على أرض الواقع أم لا. بعض الأشخاص بيلجأ لهالمجتمعات فقط للتنفيس عن دواخله الشخصية. مع راحته بما يمارسه من إتباع للنمط المتعارف عليه في محيطه المجتمعي. فمو بالضرورة يكون في تواصل
مع الناس المخالفة لي على أرض الواقع فقط لكوني أحتاج المشاركة و التعارف مع الآخرين. هذا أمر يسهل عملية الإستدماج بشكل غير واعي وهو ما اسئل الله السلامة منه. ^^
 

إبراهيم 906

Casual Gamer
إضافات لم أستطع كتابتها لغلبة النعاس علي وأنا أكتب الموضوع :emoji_zzz:
أ- قانون بو (1)ليس قاصرا على التطرف ولكنه عام هذا من وجهة نظري والمقصود منه صعوبة فهم مراد الشخص من خلال الكتابة خصوصا في عصرنا الرقمي ،تجد كثيرا من الاحيان من يقول ياخي حط ايموجي عشان نفهم وش تقول:emoji_pouting_cat:(2)
ب-كتبت هذا الموضوع بعد خروجي من اجتماع عائلي وعند جلوسنا على العشاء بدؤوا يتذمرون كثيرا ويشتمون بكثرة ،وأنا كنت مستمعا فقط ، ومستمتعا؟؟ لا أدري ربما :emoji_grimacing: (3)
ج- الكتاب في الشبكة هل هم من مجهولي الحال أو من مجهولي العين ؟(4)
حسنا هذا ما تيسر إعداده وإيراده وبس(5)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)هو ليس قانونا ،هو تفلسف انتشر في جو الشبكة العالمية التي أتاحت لكل أحد أن يقول ماشاء متى شاء وأنا لا أعرف من هو السيد (بو)صاحب النظرية أو القانون ولكنه ليس كاتب الرعب المشهور
(2)بل إنني بليت بمن يضع علامة البريد بين قوسين هكذا (@) ويظنني فهمت مراده ، احم @بندول
(3)لو كنت الأخ الاكبر لم أمنع الشعب من شتمي:emoji_eyes:
(4)مجهول الحال من يروي عنه اثنين ولكنه لم يوثق ،ومجهول العين هو من يروي عنه واحد فقط وهذا التقسيم مأخوذ من علماء مصطلح الحديث للفائدة ولهم في ذلك تفصيلات كثير
(5)هل كلمة بس عربية ؟ ليست التي بمعنى القط بل التي بمعنى فقط ليت أحد يسعفني بذلك
 

Anaxiroshe’lir

Kojirō Sasaki
^

من قرائتي لكتاب الكشكول قبل فترة وجدت أن كلمة "بس" أصولها فارسية ومعناها نفس المعنى الدارج بالعامية لدينا وهي "كفى". بخصوص الموضوع لي عودة فيما بعد إن شاء الله.
 

XI

Hardcore Gamer
الصداقة والاجتماع تقربيا اقدر اسميها وقود الحياة
فالصداقة والمعارف تسهل عليك امور كثيرة بالحياة
ومهما كانت العزلة وحياة الانترنت والسوشال ميديا والقيمنق ممتعة
لكن الحياة الاجتماعيه بالحقيقة لها متعه خاصه

والربح الاكبر انك توازن بين الثنتين ف مثل حالتي ايام الاسبوع في البيت منعزل وبالويكند مع الاصحاب وطلعات والخ ويتخلل السنه سفره او سفرتين
وهكذا
 

remi

Gamer
والله بصراحه انا منعزله بشكل كبير وطفشت من هالشي وحتى لو ابغى اطلع ما اقدر حتى اصدقاء ماعندي لا بالنت ولا بغيره رغم اني ابغى الاصدقاء الا اني اخاف والله بصراحه رغم اني ما اعرفكم لكن اعتبر كل الي بالمنتدى اصدقائي وبحب اقراء كل شي تكتبونه وبفرح كثير فيه:emoji_blush:
 

fatal framer

True Gamer
والله بصراحه انا منعزله بشكل كبير وطفشت من هالشي وحتى لو ابغى اطلع ما اقدر حتى اصدقاء ماعندي لا بالنت ولا بغيره رغم اني ابغى الاصدقاء الا اني اخاف والله بصراحه رغم اني ما اعرفكم لكن اعتبر كل الي بالمنتدى اصدقائي وبحب اقراء كل شي تكتبونه وبفرح كثير فيه:emoji_blush:
للاسف في وايد منهم اصدقاء مصلحة او انه تصرفاتهم مثل الاطفال
الاهل والقرايب افضل في هالحالة
 

MD3

True Gamer
عالم سيبراني وسرابي، لا شيء فيه كما يبدو لك من وراء ستار وحُجب الاتصال عبر الشبكة، حتى لو عرفت وراقبت الصورة حية تتحرك أمامك!
هذا الاتصال البعيد سهّل للمتصنع تصنعه وللمتكلف تكلفه وربما زادت لذي الوجهين وجها ثالثاً!
فغالب ما فيه أوهام وتصورات متخيلة ومنتقاة، حتى يصدّق التواصل المباشر هذا كله أو يكذبه.

لكن.. الاستثناءات ملازمة لكل الأمور. وجاز لي أن أقول حتى الصداقة قسمة ونصيب!
 

Kafka

Hardcore Gamer
مش شايف خطأ ان الشخص يكون انطوائي. بل انه مفيش حاجه للتميز ده اصلا. عزل اشخاص لامتلاكهم افكار و ميول مختلفه و تصنيفهم كالوضع الغير طبيعي ليس له اي قيمه او اساس. بامكان الكثير الكلام لكن كلامهم من منطلق اسبابهم و تجاربهم. مش المفروض اني احس بالذنب او اغير نفسي تطلعا لهم. واقعي هو انا في النهايه. رؤيتي لا تقل عن رؤيه شخص اخر علي حد اهتمامي.
انا بحب عالم الانترنت. محاولتش اني اخفي شخصيتي او اظهر كشخص ثاني لانه جهد بلا فائده. مدرك ان ده نهج كثيرين علي الويب و الصراحه معنديش مشكله. انا بتكلم مع الناس سواء علي السوشيال ميديا او غيره. نادرا ما بتسائل عن حقيقه الشخص ده و ان كان مزيف او لا. عستفاد ايه ؟ ده عيكون تفكير لقدام اكثر من اللازم. افضل شخصيا التعامل مع الظاهر في الوضع الحالي دون رفضه او تقبله. و الي لاحظته ان ده ممتع اكثر. لما الناس تتخلي عن تصورها لنفسها و تتكلم من وحي خيالي بتحصل اشياء اكثر عمق و ربما كثافه من الواقع.
لكن طبعا الصداقه شئ قيم و جميل لكني اميل لعدم وضعها في اطار و هيئه معينه ..:emoji_smile_cat:
 

سيفروس سنيب

بروفسور فنون الظلام
عندي كذا فكره بقولها بشكل مفرق:
1) وسيط التواصل مهم ويلعب دور في تمكنك من التعبير وطريقة استقبال الآخرين لك
بمعنى التواصل بالمحادثة والالقاء قد يكون سهل/صعب مقارنة بالكتابة فإذا وجدت نفسك تتواصل بكفاءة
اكثر على الشبكات الافتراضية قد لايعني انك ذو شخصيتين او ان تمارس الادعاء والتمثقف.

2) لابد من حذف مفهوم المصلحة ومقاطعته لأنه صاحبه منافق من حيث لايدري
عندما ترفض مساعدة شخص او تقطع التواصل معه لانه لايسأل عنك بانتظام ولا يتودد لك لشخصك
فانت ايضاً طالب مصلحة (ومصلحة تافهة ينبغي ان اقول (مصلحة الاهتمام)) وترفض تقديم مساعدة دون مقابل.
يجب ان يكون العربي شهما ذا مروه يقصده الكل بسماحه دون الحاجة لاخجالهم بمقدمات طويلة عريضة
مالمانع من أن يتصل عليك شخص بعد قطاع سنين ليطلبك خدمة؟

3) الانطوائية خيار وليست عيب او نقص او مشكله
لقد حان الوقت على الاجتماعيين فهم هذه الفكرة والا فلا أسهل من لعبة التوصيف
الاجتماعيين حفنة من الأشخاص الصاخبين لايجيدون التأمل والهدوء تنكسر قلوبهم اذا لم يكن حولهم من يطمنهم
ويطبطب عليهم ويستمع لشكاويهم الرتبية وكل تفصيل من تفاصيل حياتهم مشترك.
الإنسان الانطوائي ينظر لاتهامات الاجتماعيين بنفس الغرابة ^

4) لا أرتاح للرجل عمييق الصداقات
لاحظ أني قلت عميق الصداقات وليس كثيرها لاحظت أن الرجال على صنفين صنف يصادق أهله
وصنف يصادق الأغراب. النوع الأول عادة ينشئ أولاد متحابين أخُوتهم قوية أولاده أصدقاء فيما بينهم
والنوع الثاني لاهي لعوب أسأله عن الاستراحات والخروج والونس وبالعادة مقصر داخل البيت وأولاده للأسف
رحماء على الأغراب أشداء بينهم . هذا من واقع مجتمعي ممكن ماينطبق في مكان آخر.

5) المسافات آمنة ولم تؤذ أحداً يوماً
تعجبني فكرة الاستغناء عن الناس والتعامل بما تقتضيه الضرورة والانترنت نعمة
في هذا المجال بامكانك ان تُحسن وتخدم من دون حتى عناء رؤية وجيه البشر
او المبالاة بأراءهم النيرة حول دوافع أفعالك .. ببساطة التفاعل هو المغزى ولا أهمية للشخوص.
 

remi

Gamer
عندي كذا فكره بقولها بشكل مفرق:
1) وسيط التواصل مهم ويلعب دور في تمكنك من التعبير وطريقة استقبال الآخرين لك
بمعنى التواصل بالمحادثة والالقاء قد يكون سهل/صعب مقارنة بالكتابة فإذا وجدت نفسك تتواصل بكفاءة
اكثر على الشبكات الافتراضية قد لايعني انك ذو شخصيتين او ان تمارس الادعاء والتمثقف.

2) لابد من حذف مفهوم المصلحة ومقاطعته لأنه صاحبه منافق من حيث لايدري
عندما ترفض مساعدة شخص او تقطع التواصل معه لانه لايسأل عنك بانتظام ولا يتودد لك لشخصك
فانت ايضاً طالب مصلحة (ومصلحة تافهة ينبغي ان اقول (مصلحة الاهتمام)) وترفض تقديم مساعدة دون مقابل.
يجب ان يكون العربي شهما ذا مروه يقصده الكل بسماحه دون الحاجة لاخجالهم بمقدمات طويلة عريضة
مالمانع من أن يتصل عليك شخص بعد قطاع سنين ليطلبك خدمة؟

3) الانطوائية خيار وليست عيب او نقص او مشكله
لقد حان الوقت على الاجتماعيين فهم هذه الفكرة والا فلا أسهل من لعبة التوصيف
الاجتماعيين حفنة من الأشخاص الصاخبين لايجيدون التأمل والهدوء تنكسر قلوبهم اذا لم يكن حولهم من يطمنهم
ويطبطب عليهم ويستمع لشكاويهم الرتبية وكل تفصيل من تفاصيل حياتهم مشترك.
الإنسان الانطوائي ينظر لاتهامات الاجتماعيين بنفس الغرابة ^

4) لا أرتاح للرجل عمييق الصداقات
لاحظ أني قلت عميق الصداقات وليس كثيرها لاحظت أن الرجال على صنفين صنف يصادق أهله
وصنف يصادق الأغراب. النوع الأول عادة ينشئ أولاد متحابين أخُوتهم قوية أولاده أصدقاء فيما بينهم
والنوع الثاني لاهي لعوب أسأله عن الاستراحات والخروج والونس وبالعادة مقصر داخل البيت وأولاده للأسف
رحماء على الأغراب أشداء بينهم . هذا من واقع مجتمعي ممكن ماينطبق في مكان آخر.

5) المسافات آمنة ولم تؤذ أحداً يوماً
تعجبني فكرة الاستغناء عن الناس والتعامل بما تقتضيه الضرورة والانترنت نعمة
في هذا المجال بامكانك ان تُحسن وتخدم من دون حتى عناء رؤية وجيه البشر
او المبالاة بأراءهم النيرة حول دوافع أفعالك .. ببساطة التفاعل هو المغزى ولا أهمية للشخوص.
طيب بسألك بخصوص انو الشخص الي يسأل على الي يسأل عنه اهو طالب مصلحه يعتبر
طيب لي كان يسأل عن الشخص والشخص اهو يسأل عنه لكن لما انت كلمته بيوم مارد عليك هل عليك انو انت تسأل ولا تتركه لانو انزعج منك ؟
 

سيفروس سنيب

بروفسور فنون الظلام
طيب بسألك بخصوص انو الشخص الي يسأل على الي يسأل عنه اهو طالب مصلحه يعتبر
ما قصدت سؤال الناس عن بعضها البعض
أتكلم عن الي يكررون كلمة "فلان مايدورني إلا مصلحة"
حصر المساعدة والمعاملة الطيبة فيمن يردها عليك
ورفض غيرهم لعلمك أنهم لايقصدونك إلا طلب للمساعدة هو مصلحة.
هذه النوعية من الأشخاص ذمها القرآن في سورة الماعون
للأسف كثير يحسبون ماعون معناها آنية أو أكل بينما المقصود
كل معونة تقدم للناس (الذين هم يرآون ويمنعون الماعون)
صحيح المساعدة تكون خارجه من قلب للشخص الي يعز عليك
وأقل للي معزتهم أقل بس هذا معناته انها مو لوجه الله خالصة.
عندي مشكله مع هالشي حقيقة للأسف
----
طيب لي كان يسأل عن الشخص والشخص اهو يسأل عنه لكن
لما انت كلمته بيوم مارد عليك هل عليك انو انت تسأل ولا تتركه لانو انزعج منك ؟
هالجزء مافهمته بصراحه ..
 

Emperor of myself

True Gamer
انا اخر واحد يتكلم عن الاندماج بالمجتمع لاني تقريبا عكس الكل بصورة جيدة وغالبا وغير جيدة بالنسبة للبعض, ادافع عن الكل امام الكل ادافع عن الملحد, المثلي , المعاق, طبعا البعض يقول عادي لا وغالبا ادافع امام ناس متصلبة متحجرة ماتعرف قيمة للكتاب اي معلومة مغلوطة بالدين يطرحها بثقة ولما تعارضة بأدلة وحقايق يقلك" يعني انت افهم من المطوع" وطبعا تصير شخص سام بالنسبة لهم شي يخلق فيك انعزال عن بقايا الجاهلية اللي اسمها " القبيلة" والرسول قال جعلناكم شعوبا وقبائل للتعارفوا مو للتتفاخروا, عندي رفض كبير للمجتمع العربي و مجتمعي السعودي بالذات طبعا التعميم ديانة لا وؤمن بها هذي مقولتي الدائمة لكن لما كفة الجهل تكون اقوى واكثر انتشار يبدا التعميم يتغلغل فيك لكن يبقى في تحسن عملاق السنوات الاخيرة بالفكر السعودي.

لكن الصحبة شي بسيط وسهل وجميل تحتاج فقط شيئين ( عامل الناس كما تحب ان تعامل, والاهتمام ) لا تكثر جدال حاد مع الاصحاب لنة كل شي يزيد عن حدة ينقلب ضدة وهذا الشي عن خبرة صرت ابدا ما اجادل اصحابي اطلاقا لكن الجدال عبارة عن قوة تتقابل وكل منهم غير قابل لتحريك, اصلا خلونا واقعين من منا مر بحياتة بموقف فية اثنين يتناقشوا بجدال حار جدا وانتهى الامر ان واحد منهم قال " والله اسف طلع معاك حق قدرت تقنعني".
 

إبراهيم 906

Casual Gamer
الموضوع شطح بعيييد لذلك حبيت أرجع لتوضيح بعض الامور
أنا ما أتكلم عن فعالية النقاش في مجتمعاتنا
وايضا ما أتكلم عن الاندماج في المجتمع وإن كان تعرضت له بشكل بسيط لكنه ليس موضوعي الذي أريد النقاش عنه
وما أتكلم عن ضرورة وجود الصديق من عدمها وإن كنت ذكرت وجهة نظري فيها باختصار وغضب بعض الأخوة ولا أدري لماذا؟؟
مقصودي باختصار هو الفرق بين الواقع والعالم الافتراضي وهل تخاطر بقبول الصداقة الآتية من العالم الافتراضي ؟
هل تتحمس لذلك وتدخل تلك المغامرة أو المقامرة غير محسوبة العواقب،عن نفسي ما سبق قابلت أحد في الواقع تعرفت عليه عن طريق النت ، ولا أعني أن كل علاقة بدأت من النت أنها فاشلة بالعكس أعرف مثال جيد على علاقة بدأت من النت وهي أختي صادقت بنت من النت واستمروا فترة لا أعرف كم لكنها فترة طويلة نسبية ثم انقطعوا لا أدري لماذا لكن كل واحد انشغل بحاله
كان بودي أن تذكروا بعض تجاربكم الناجحة أو الفاشلة في ذلك
هذه المرة بدون هوامش لأن أفكاري مرتبة وسلام:emoji_kissing_heart:
 

Anaxiroshe’lir

Kojirō Sasaki
انا اخر واحد يتكلم عن الاندماج بالمجتمع لاني تقريبا عكس الكل بصورة جيدة وغالبا وغير جيدة بالنسبة للبعض, ادافع عن الكل امام الكل ادافع عن الملحد, المثلي , المعاق, طبعا البعض يقول عادي لا وغالبا ادافع امام ناس متصلبة متحجرة ماتعرف قيمة للكتاب اي معلومة مغلوطة بالدين يطرحها بثقة ولما تعارضة بأدلة وحقايق يقلك" يعني انت افهم من المطوع" وطبعا تصير شخص سام بالنسبة لهم شي يخلق فيك انعزال عن بقايا الجاهلية اللي اسمها " القبيلة" والرسول قال جعلناكم شعوبا وقبائل للتعارفوا مو للتتفاخروا, عندي رفض كبير للمجتمع العربي و مجتمعي السعودي بالذات طبعا التعميم ديانة لا وؤمن بها هذي مقولتي الدائمة لكن لما كفة الجهل تكون اقوى واكثر انتشار يبدا التعميم يتغلغل فيك لكن يبقى في تحسن عملاق السنوات الاخيرة بالفكر السعودي.

لكن الصحبة شي بسيط وسهل وجميل تحتاج فقط شيئين ( عامل الناس كما تحب ان تعامل, والاهتمام ) لا تكثر جدال حاد مع الاصحاب لنة كل شي يزيد عن حدة ينقلب ضدة وهذا الشي عن خبرة صرت ابدا ما اجادل اصحابي اطلاقا لكن الجدال عبارة عن قوة تتقابل وكل منهم غير قابل لتحريك, اصلا خلونا واقعين من منا مر بحياتة بموقف فية اثنين يتناقشوا بجدال حار جدا وانتهى الامر ان واحد منهم قال " والله اسف طلع معاك حق قدرت تقنعني".
طبيعتي أحسن الظن عادةً، فراح أقول اسأت في انتقاءك للكلمات، راعي هذه النقطة واقرأ ردك مرة اخرى قبل نشره.

ادافع امام ناس متصلبة متحجرة ماتعرف قيمة للكتاب اي معلومة مغلوطة بالدين
لا يوجد معلومة مغلوطة بالدين، كلمتك هذه هدمت الدين بأكمله الله يهديك. يوجد أخطاء لدى المفسرين والفقهيين، شيء طبيعي جدًا يحدث لأي انسان مثل ما حدث مع علماء عباقرة بالسابق كونوا نواة العلم الحديث وما قالوه بني واعتمد عليه لمئات السنين قبل اكتشاف فداحة الخطأ، فكون المفسرين اخطأوا بنقطة ما لا يعني أنها مغلوطة (بحثت عن معناها لعل يراد بها معنى آخر لكن وجدت أنها تحمل نفس معنى غلط) بالدين، فالخطأ يرجع لصاحبه.

والرسول قال جعلناكم شعوبا وقبائل للتعارفوا
هذا قول الله تبارك وتعالى لا قول الرسول عليه الصلاة والسلام! راعي اختيارك للكلمات أخي.

التعميم ديانة لا وؤمن
لم لا؟ التعميم ظاهرة صحية في حالة كان المقصود بهم يشكلون الأغلبية، قال الله عز وجل في كتابه:
(و قالت اليهود يد الله مغلولة، غلت أيديهم و لعنوا بما قالوا)
(وقالوا قلوبنا غلف بل لعنهم الله بكفرهم فقليلا ما يؤمنون)

ربنا عمم هنا بذكر اليهود عامة، فهل يعقل جميع اليهود قالوا مقالتهم هذه من عهد سيدنا موسى عليه السلام؟ طبعًا لا، لكن الغالبية العظمى تؤمن أو آمنت بها وتقولها أو قالتها، تعالى الله عما يصفون.
فكلمات مثل التعميم لغة الجهل أو ديانة لا أؤمن بها خاطئة تمامًا، لأنه حتى بالقرآن ذكر التعميم في مناسبات عديدة.

للأسف كثير يحسبون ماعون معناها آنية أو أكل بينما المقصود
كل معونة تقدم للناس (الذين هم يرآون ويمنعون الماعون)
تفسيرك يندرج تحت "اثنا عشر" تفسيرًا قيل بالآية الكريمة. بعضهم فسر الماعون بأنه المال (قريش)، والآخر فسرها بأنها العارية (ابن عباس)، وبعضهم قال بأن المقصود بها الزكاة، والبعض فسرها كما تقول وغير ذلك.
فلا تقع بنفس خطأ التوصيف الذي لمت عليه الاجتماعيين ريسان، ولا تلوي عنق آية وتفسرها كما تراه مناسبًا وتستدل بها على ذم فئة دون الأخرى لأنك تراهم كذلك وقد لا يكون ذلك فتكون قد كذبت على الله والعياذ به، رأيك (رأي وليس حقيقة) يحترم لكن بدون استدلال بآيات وتفسيرها حسب الهوى الله يجزاك خير.
 

White Soul

Undark Soul
مشرف
لا يوجد معلومة مغلوطة بالدين، كلمتك هذه هدمت الدين بأكمله الله يهديك. يوجد أخطاء لدى المفسرين والفقهيين، شيء طبيعي جدًا يحدث لأي انسان مثل ما حدث مع علماء عباقرة بالسابق كونوا نواة العلم الحديث وما قالوه بني واعتمد عليه لمئات السنين قبل اكتشاف فداحة الخطأ، فكون المفسرين اخطأوا بنقطة ما لا يعني أنها مغلوطة (بحثت عن معناها لعل يراد بها معنى آخر لكن وجدت أنها تحمل نفس معنى غلط) بالدين، فالخطأ يرجع لصاحبه.
مؤخرًا زادت الشطحات في القسم العام، لكن بما أنها "خاربة على أي حال" فسأدلو بدلوي. هنالك نقطة متعلة بنقاشك مع الأخ، ولاحظت أن الكثير هنا يحتاج لتبيين هذه النقطة.

أنا بصراحة لا أدري كيف تلقى الأشخاص من حولي دينهم، لكن برأيي هنالك عقيدة هامة جدًا يجب على كل مسلم أن يتوصل إليها: الدين يستحيل أن يناقض العلم.
طبعًا أن قلت "عقيدة" لأن العقائد هي أمور يثبتها العقل، لا تحتاج لدليل نصي لإثباتها وإنما دليل عقلي، حالها حال إثبات وجود الإله وغيره.
ما أقوله هو أن العقل يرفض أن الدين يناقض العلم، كيف؟ دعونا نسرد بعض الحقائق لنتوصل إلى هذه النتيجة بأسلوب مشابه للقياس:

1- العلم خاضع لقوانين الكون.
2- الله هو خالق الكون.
3- الله هو خالق الدين. (إن صح استعمال مصطلحة "الخلق" هنا)
4- الله سبحانه وتعالى غير متناقض.
النتيجة: الله سبحانه وتعالى بكونه خالق الدين والكون معًا وبكونه غير متناقض، يجب أن لا يتناقض العلم مع الدين.

طبعًا النقطة الرابعة (تنزه الله سبحانه وتعالى عن التناقض) هي الأخرى مسألة عقائدية سأفترض أن الجميع يؤمن بها باعتبارها بحث آخر، على أي حال هي نابعة من حقيقة أن الله حكيم. النقاش هنا هو حول النقطة الأولى والثالثة. في النقطة الثالثة، صحيح أن الله خالق الدين، لكن كما ذكر الأخ T!DUSX هنالك نقاط غير حتمية يختلف فيها العلماء أو المفسرين، لذا يمكن (ظاهريًا) أن يناقض العلم الدين إذا أخطأ عالم الدين. لكن، لنعطي كل ذي حق حقه، أيضًا علماء العلوم الطبيعية غير منزهين عن الخطأ، لذلك يمكن (ظاهريًا) أن يناقض العلم الدين إذا أخطأ علماء العلوم الطبيعية. هنا يمكننا القول أن أي تناقض ظاهري للعلم والدين هو ناتج عن أخطاء علماء المجالين. في واقعنا، كلاهما للأسف يُستغل لمصالح سياسية، بل أن البعض يصف العلم بأنه "كنيسة القرن الحادي والعشرين"، وهذا موضوع طويل لا أود التطرق إليه.
الخلاصة: حينما تتوصل لهذه النتيجة، أن العلم لا يناقض الدين، لا تقم أنت بمناقضة نفسك. هنالك الكثير من التناقضات "الظاهرية" بين الدين والعلم اليوم، لكن ثق تمامًا أنهما في الواقع لا يتناقضان، بل أن الأمر يعود لأخطاء علماء الطرفين. إذا واجهت تناقضًا ظاهريًا، ابحث عن الجواب، صدقني ستحصل على إجابة وستتفاجئ إلى أي درجة سخر الله لهذه الأمة علماء يدافعون عن معتقداتها، الدين أقوى بكثير مما يتصوره البعض ولديه القدرة على الرد على كافة الـ"شبهات" التي تُثار حوله. لا تناقض نفسك وتقل بأن العلم يناقض الدين، لأنك ببساطة تناقض عقلك.
 

Andrew X

سابقاً Life
يوجد معلومة مغلوطة بالدين، كلمتك هذه هدمت الدين بأكمله الله يهديك. يوجد أخطاء لدى المفسرين والفقهيين، شيء طبيعي جدًا يحدث لأي انسان مثل ما حدث مع علماء عباقرة بالسابق كونوا نواة العلم الحديث وما قالوه بني واعتمد عليه لمئات السنين قبل اكتشاف فداحة الخطأ، فكون المفسرين اخطأوا بنقطة ما لا يعني أنها مغلوطة (بحثت عن معناها لعل يراد بها معنى آخر لكن وجدت أنها تحمل نفس معنى غلط) بالدين، فالخطأ يرجع لصاحبه.
البشر بأفعالهم هم اللي كرهونا في الدين..

لكن الحمدلله..

قادني الله لسورة الأعراف بالصدفه ومالقيت مثل القرأن يأثر فيني و افضل من عشرات الأغاني اللي اسمعها يومياً..الغريب في الموضوع كنت اشاهد Planet Earth قبل فتره " وثائقي معروف في نتفليكس " وشفت حلقة الصحراء..جزء من الحلقه كان يتكلم كيف المخلوقات الحية تعيش في ارض قاحلة مايوصلها الماء او المطر لكن بقدرة الله ثم تأثير الرطوبه و الرياح ممكن يتكون او يوصلهم قطرات من الندى على الصبار وتعيش مئات من المخلوقات الحية عليه..الآيه تقول " وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ "

هذا اجتهاد شخصي من عندي..قد اكون مخطئ في تفسير الأيه..اتبعت نصيحة الأخ ريسان ونصيحتك الحاليه برضو في عدم الأعتماد على المفسرين والتفكر بأيات الله بعقولنا وبأنفسنا..

عذراً ابراهيم عن تغيير مسار الموضوع :emoji_wave:
 

سيفروس سنيب

بروفسور فنون الظلام
أعتذر منك أخ إبراهيم في آخر تسلل ووعد الرد التالي بيكون في حدود ماأردت من نقاش

تفسيرك يندرج تحت "اثنا عشر" تفسيرًا قيل بالآية الكريمة.
حسن وماذا ؟ هل علي قبول كل التفاسير التي ملأت كتبها الأرض؟
أم علي التقليل من شأن المعنى الأرجح بسبب وجود تفاسير آخرى كثيرة؟

بعضهم فسر الماعون بأنه المال (قريش)، والآخر فسرها بأنها العارية (ابن عباس)،
وبعضهم قال بأن المقصود بها الزكاة، والبعض فسرها كما تقول وغير ذلك.

المال – والزكاة وغير ذلك من كلمات ذكرها الله في القرآن بلفظها في المواضع التي شاء.
عندما يهمك فهم رواية أو مسلسل فستفتح آذانك وقلبك لكلام المؤلف الحرفي وليس تفاسير من اختبر هذه الأعمال.
ماعون في اللغة العربية هو اسم جامع لكل ماينتفع به وتأتي من الجذر "عان"

فلا تقع بنفس خطأ التوصيف الذي لمت عليه الاجتماعيين ريسان، ولا تلوي عنق آية وتفسرها كما تراه مناسبًا وتستدل بها على ذم فئة دون الأخرى لأنك تراهم كذلك وقد لا يكون ذلك فتكون قد كذبت على الله والعياذ به،
لاتتناول شخصي ونواياي فأمل منك بسرعة!

رأيك (رأي وليس حقيقة) يحترم لكن بدون استدلال بآيات وتفسيرها حسب الهوى الله يجزاك خير.

صحيح أني أكتب آراء كثيرة في المنتدى لكن في هذا الموضع بالذات ماذكرته حقيقة وليس رأي
1) المال والزكاة والعارية هي أشياء تقدم كمعونة للناس في نهاية المطاف.
2) ومن يردد اسطوانه المصلحة هو صاحب مصلحة من حيث لايدري والشرح في الأعلى.
هذان ^ يازميل حقيقتان وليستا رأيان
 

Anaxiroshe’lir

Kojirō Sasaki
هذا اجتهاد شخصي من عندي..قد اكون مخطئ في تفسير الأيه..اتبعت نصيحة الأخ ريسان ونصيحتك الحاليه برضو في عدم الأعتماد على المفسرين والتفكر بأيات الله بعقولنا وبأنفسنا..
لا أبدًا لم أقصد ذلك. أنا مؤمن تمامًا بأهمية كتب التفسير والمفسرين وعدم الاعتماد الكلي على عقولنا المجردة، عقولنا قاصرة ومهما بلغنا من سعة الفهم وقوة الادراك فلن نستطيع فهم جميع العلوم بشكل صحيح تمامًا، لذلك وجد فرع يسمى التفسير لمساعدتنا في فهم القرآن بشكل صحيح. أضف لذلك آلية التفكير تختلف من فرد لآخر، فما تراه صحيحًا ليس بالضرورة أراه كذلك، فإن اختلفنا في تفسير آية وكان كلا التفسيرين متناقضين، لابد يكون هنا مرجع نستند إليه للاحتكام.

يقول ابن عباس رضي الله عنه عن أوجه التفسير: وجه تعرفه العرب من كلامها، وتفسير لا يعذر أحد بجهالته، وتفسير يعلمه العلماء، وتفسير لا يعلمه إلا الله.

وهذا كلام ترجمان القرآن وليس بكلامي، فوجود التفسير مهم جدًا ولكن علينا أن نأخذه من الثقة فقط وليس أي أحد، وكذلك لابد من تدبر القرآن وهذا واجب على كل مسلم.

المعذرة أخ إبراهيم تسببنا بانحراف الموضوع، هذا آخر رد بخصوص هذه النقطة.
 

k87

Banned
الموضوع عن شيئ والردود عن شيئ ثاني
اللي قاعد يصير يبين لك الفكر الموجود بالمجتمع من دون مانكتب الاجابة..worst generation

زمان كانت الصداقة له معنى حقيقي وحتى الاهل (في منهم للآن الحمدالله)
ولكن للأسف مع التطور التكنولوجي صارت الناس ماتطيق بعض والاهل مالهم حس
والربع اكثرهم مصلحة وصارت الناس متقلبة المزاج 24 ساعة..طبعا مو الكل اكيد ولكن
اللي قاعد يصحل للاكثرية الآن..من هالجيل ورايح راح يكون اسوء واسوء
ياريت لو عندي time machine وارجع ورا ثمانينات او تسعينات وخلاص اتم هناك على طول
 

Arashi

فريق الأنمي
هل نتجرأ ونلتق بهم في الخارج ؟؟
ماذا لو صدق فيهم المثل الذي يقول تسمع بالمعيدي خير من أن تراه(4)
ما هي نسبة التطابق بين العالمين ???
صار لي قد 16 سنه في العالم الافتراضي وتعرفت على ناس قابلت البعض وحافظت على صداقة البعض لين اليوم. البعض افترقت عنهم بالمعروف وعدد نادر افترقنا بسبب مشكله XD
فنعم تجرأت تكلمت مع البعض بالصوت وقابلت اخرين والحمدلله جفتهم في النت وعالواقع تقريبا نفس الشي والبعض شوي كان خجول في البدايه عالواقع بس بسرعه انكسر الحاجز وصرنا نتكلم نفس ما نكتب لبعض ^^

نسبة التطابق بين العالمين صعب اقول 100% لأن طبيعي الانسان تعبيره مختلف نوعا ما بالكتابه: البعض مر علي دمه ثقيييييييييييل في الكتابه عكس الواقع يضحك ويمزح والبعض فرفوش بزياده بس عالواقع ثقيل. لكن المشترك بينهم ان اخلاقهم الطيبه واحترامهم لي نفسه نفسه في النت والواقع ما تغير شي. ولو تصير مشكله (وان كانت نادره) فتكون عادة في النت لكن عالواقع الاحترام اكبر

عن تجربه جفت ان اكتشاف اخلاق الناس اسهل في العالم الافتراضي لأن الفضايح طالعه جدامي وين ما نكون سواءا في تويتر او انستغرام...الخ
لأن مهما الواحد يحاول يتفلسف ويدعي المثاليه تقدر بسهوله تجوف التناقضات والكذب في كلامه لأن الكلام مكتوب تقدر تقراه وتحلله وتقارنه بكلام ثاني...غير انك تعرف ايش يتابع ويحط لايك على ايش وهكذا...اما الواقع فنعتمد على قراءة التعابير والحركات بس هاذي صعبه على وايد ناس خاصة ان هالامور ما تتخزن في مكان. مجرد ما الحدث صار ينتهي وممكن ينمسح من الذاكره
في الواقع والنت، عرفت اقرا ناس لكن انصدمت بالبعض اللي احسنت الظن فيهم زياده...عدد الصدمات عالواقع اكبر من النت. اقدر اعد صدمات النت بأصابع يدي لكن الواقع ماقدر اعد من كثرهم (في الاخير كلها تعتبر تجارب تتعلم منها)

في شي واحد يميز العالم الافتراضي عن الواقع وهو انك لو تأذيت من شخص تقدر تتخلص منه بزر جميل اسمه Block. لكن عالواقع ايش يفكك من شرّه؟ \:
وفي الاخير طبعا الجلسه مع الناس الحقيقيين تجوفهم تسمع صوتهم تاكل معاهم احلى بمليون مره من الكتابه اللي ما وراها الى تكسر الاصابع وصداع في الراس والام الظهر. واجوف نفسي تعبيري سيء بالكتابه مقارنة بالكلام -.-"


أما بخصوص احساسك بالاجتماعية اكثر على الانترنت فهو امر يرجع لتنوع وكثرة الاشخاص واختلافهم مما قد يعرفك على اشخاص يشبهونك ويفهمونك اكثر وبالتالي تشعر بالارتياح والاجتماعية معهم على عكس الواقع الي الافراد يكونو فيه محدودين وغير متنوعين مما يجعل فرص لقائك بشبيه يفهمك قليلة.

_____

ينتظر بفارغ الصبر رد @nightmare13
بالضبط. شي اخر اعرف حالات لناس تأذت من الناس اللي حولينها ومهما تبخث عن حل او مساعده تلقى الناس تصدها وتزيد اذاها. لقت الراحه والاهتمام في النت والبعض منهم تشجع وصار بنفسه ينتجع ويبدع ويساعد الغير. على حسب طبعا لان في حالات ثانيه النت سبب دمار ناس خلوقين ومبدعين وادى الى فشلهم وتعاستهم ):

4) لا أرتاح للرجل عمييق الصداقات
لاحظ أني قلت عميق الصداقات وليس كثيرها لاحظت أن الرجال على صنفين صنف يصادق أهله
وصنف يصادق الأغراب. النوع الأول عادة ينشئ أولاد متحابين أخُوتهم قوية أولاده أصدقاء فيما بينهم
والنوع الثاني لاهي لعوب أسأله عن الاستراحات والخروج والونس وبالعادة مقصر داخل البيت وأولاده للأسف
رحماء على الأغراب أشداء بينهم . هذا من واقع مجتمعي ممكن ماينطبق في مكان آخر.
سبحان الله احنا نقول نفس الكلام حتى بين البنات. في اولاد\بنات يصداقون شله واصدقاء الشله واصدقاء اصدقاؤ الشله هاذي امور تدخلهم في متاهات وبلاوي ما يستوعبونها الا بعد فوات الاوان
صداقات الاهل ممتازه وفي اغراب طيبين واحسن من الاهل بس يتم اختيارهم بعنايه وحذر.
 

إبراهيم 906

Casual Gamer
في ترو قيمنق تجد الموضوع عن عرض لعبة عنيفة ويتحول الى حقوق الشواذ او المثليين كما يسمون أنفسهم
موضوع آخر عن فاعلية الصداقة عبر النت يتحول إلى تفسير آيات وخلاف بين المفسرين وهل يوجد تناقض بين العقل والنقل ،أرجوكم كفاية
موضوع ثالث كان يتكلم عن القيود على المحتوى في النت تحول إلى نقاش عن الهيئة وبلابلا
والله شيء مؤسف ، وأنا ما أقول الكلام هذا من باب الفوقية والتعالي لا بالعكس أنا يمكن وقعت في هذا بالسابق ولكني تعلمت من أخطائي وأنا أيضا أعد نفسي طالب عند بعض الاعضاء الكبار ما شاء الله عليهم
،لكن ليت نركز على الموضوع الأساسي أما بالنسبة للقناعات الشخصية تستطيع مناقشتها مع من تحب في صفحته الخاصة :emoji_kissing_heart:
 
أعلى