hits counter

الإِنْصَاف والرَصَانَة في إرْتَاعَ قُلْوبِ المَمّلَكِة الثَالِثةِ مَرتْعها | Kingdom Hearts III

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي

* الشكر الجزيل لـ @Nostalgic



~ - [ جُرَيْج ] وقُلْوبِ المَمّلَكِة -

من منا لا يعرف هذه السلسلة ؟ فالبالتأكيد أنها أحد أشهر سلاسل تعاقب الأدوار على الإطلاق،
وأحد السلاسل التي تسلقت على شهرة ديزني و سكوير أينيكس لتصل لمبيعات مليونية فائقة منذ أول إصدار لها…

حكاية جُرَيْج كانت مختلفة عن الجميع هنا، جُرَيْج أحب هذه السلسلة دومًا، ولكنه لم يوفق مع الدخول لها من جانب الألعاب،
لذلك قرأ المانجا منذ صغره وعشرات التقارير في الأيام الذهبية للمنتديات فعرف الكثير عنها، لم يتسنى له سوى لعب الجزء "358/2 يومًا" ووقع في غرامه،

حتى نزول النسخ المحسنة للجميع، فلعب كامل أجزاء السلسلة بالترتيب، ماعدا جزء المخصص للجوال.

- وما هو رأيه عنها ؟ وكيف رأها بعد كل هذه السنين ؟

في البداية لم تكن تلك السلسلة الوردية كما تخيل، ولكنها وبلاشك سلسلة جيدة المستوى، تتفاوت إصدارتها بين الجيد والممتاز،
ولعل أبرز أجزائها والتي تركت طعمًا حلوًا عليه هي :

- الجزء الأول : هذه اللعبة مميزة، هي أكثر جزء يحاول أن يشعره بأنه يلعب لعبة، جزئيات قفز على المنصات، نظام قتالي "حر" أكثر من أي جزء أخر،
ولا ننسى السرد القصصي المتواصل والممتاز طوال اللعبة، القصة كانت تسرد بإتصال من بداية اللعبة وحتى أخر لحظة.

- الجزء الثاني : هذه قمة من قمم ألعاب الفيديو، يرى فيها جُرَيْج أنها أحد الألعاب التي وصلت للسقف في الأنظمة القتالية، مع أحد أجود وأصلب الأنظمة على الإطلاق،
[ تتسويا نومورا ] وصل فيها أفاق جديدة من ناحية الرسوم وأنظمة اللعب، والذي ميز هذه اللعبة أكثر هو القصة الممتازة، السرد القصصي هنا أكثر من ممتاز، حتى في عوالم ديزني القصة كانت ممتازة.

- 358/2 يومًا : هذه اللعبة محل إختلاف بين الكثير من اللاعبين، ولكني أحبها حبًا جمًا، أفضل قصتها دومًا على كل القصص الأخرى،
لا أعلم أشم عبيرًا أدبيًا من قصتها، وكيف أنها أعطت أولئك "الأشخاص" قيمة وخلفية غنية، أنظمة اللعب فيها جيدة، ولكنها أقل وبكثير من المأمول كمستوى.

- وَلِد بالنوم : ربما لا أحمل الكثير من المشاعر للنظام القتالي فيها، ولكني أحببت قصتها وشخصياتها والتفاعل بينهم،
أحببت دومًا كيف أعطت خلفية جميلة للعالم الذي دومًا كان مثيرًا للإهتمام، وأحببت السرد الذي يميل للجدية أكثر من الأجزاء الأخرى.

- وماذا عن الجزء الثالث ؟

وبلا شك هو سبب لعبي وحماسي لكل تلك الأجزاء بمختلف مستوياتها وتحملي مع كل جزء هو الجزء الثالث،
رحلة إنتظار منذ ذلك العرض الآسر، سورا يلتقط ذاك الـ"نصل-المفتاح" المهترئ، مدينة الشفق بأبهى حللها، ومع حديث نومورا المطمئن حولها…

وعرضًا وراء عرض، مُتحمسًا لعوالمها والرحلة الشيقة خلفها، ومتحمسٌ كثير لنهاية هذه العقدة التي طالت، نحو النهاية والبداية الجديدة...

و ماذا حدث بعد كل ذلك الإنتظار ؟ ياللأسى ليتها لم تأتي...

"أه فقط ! ياله من عالم مثالي ! مظهر اللعبة بديع هذا أفضل عالم هيرقل على الإطلاق !"
" أوه مدينة الشفق، عالمي المفضـل دومـ... فقط ؟ أنتهى هاهنا ؟ ياله من عالم قصير، أُيهيا لي أم أنه مقتص منه ؟ "

" أه عالم حكاية لعبة ... ممتع ؟ ولكن ماهذا لم أشعر بالملل قليلًا ؟ لماذا اللعبة بهذه السهولة ؟ ، وكذلك أليست هذه اللعبة المثالية الحالمة لمعجبي السلسلة ؟"
"مملكة كورونا جيدة، العالم واسع... ولكن هذا ممل ! أريد أن أعرف القصة أكثر، ولست أريد أن أعيد مشاهدة أفلام ديزني هذه ، فأنا لم أعجب بها البتة !"

"...."

" حسنا أنا واثق الأن، هذه اللعبة ليست لي، هي ليست اللعبة الحالمة التي أردتها... ( ::cry:: ) "

ولكن وبعد مرور الشهور، أرتى لي أن أعيدها، وفي هذه المرة أن لا أظلمها كما في المرة السابقة، على أعلى صعوبة ممكنة،
وهاقد أنهيتها هاهنا، وهاهنا أمامكم، أريد الحديث بكل إرتياح ومن دون قيود، عن هذه التجربة.



~ - هذه الرسوم، أَخَّاذة ! -

نعم، وعلى طول فترة تطوير اللعبة، وعرضًا تلو الأخر، أبرز ما يمكن إلتقاطه من اللعبة هو مدى جودة رسومها العالية،
هذه أحد الألعاب القليلة التي لا تكاد تفرق بين جودة رسوم المحرك والرسوم الخارجية "CGI" فيها !

وبعد صدورها شاهدنها بأم أعيننا، الرسوم جميلة، بديعة، أخّاذة، بمعنى الكلمة !
ومع كل عالمٍ جديد، ومع كل سحر تستخدمه، ومع كل ضربة تضربها… تشعر بجودة وصلادة هذه الرسوم، وإبهارها...

ولعل في هذه اللعبة بالتحديد "الإبهار الرسومي" فيها لا يذهب مع مرور الوقت، كما حدث مع العديد من الألعاب التي قدمت مظهرًا مميزًا مثلها،
كمثل "ثلاثية سبايرو المحسنة"، التي قدمت مظهرًا مبهرًا، ما إن تعتاد عليه حتى يذهب، هذ الشعور غير متواجد هنا !

المؤثرات البصرية هي على أعلى جودة لها، أحب أستخدام سحر "ماء" فقط لكي أتمتع بجماله، تَسُرّ الناظرين، ولم تخيب أي ظن في هذا الجانب.



~ - زعماء ضُلَعاءٍ ، ونِظامٌ قِتَاليٌ أَعَجف -

- "إن أردت نقاشي في جودة قتالات الزعماء والنظام القتالي في السلسلة، أولًا أهزم سيفروث وتعال إليّ !"

وعلى مر الأجزاء أصبحت أحدى علامات الجودة في السلسلة هي قتالات الزعماء، وهذه العبارة أصبحت واقعًا لمدى جودة
وتستمر هاهنا أيضا، بتقديم قتالات زعماء أكثر من ممتازة، بنفس جودة الأجزاء الماضية...

على الرغم من تحفظي على بعض ميكانيكيات اللعب، ولكن فعلًا قتال الزعماء يستغل هذه الميكانيكات بشكل جيد،
خصوصًا الربع الأخير من اللعبة، ذلك الربع جنوني للغاية، وهو أفضل لحظاتي في الجزء هذا ومن أفضلها في السلسلة، فقط من أجل قتالات الزعماء !


- النظام القتالي، الإمكانيات المهدرة

وقبل أن أطيل الحديث في هذه النقطة لا أبد أن أوضح شيئًا، الجزء الثاني قدم نظامًا قتاليًا مثاليًا، من الممكن أن يكون أفضل نظام قتالي لأي لعبة "تعاقب أدوار/حركية"،
وأبرز ماقدمه هو جزئية "التفاعل المثالي أثناء الضرب" كما أحب أن أسميها، وهي كما أحب أن أصفها :

" الإستجابة المثالية للزر المضغوط في اللحظة ذاتها، بتحريك ممتاز ومتقن لما تقوم بفعله."

وإن فهمت وعرفت ما أتحدث عنه جيدًا، ستكتشف نقطتي هنا، ما من جزء أتقن هذه الجزئية كما الثاني، وكل أملي أن الثالث قد أتقنها،
وماذا حدث ؟ نعم قدمت نظام "ضرب" ممتع، ولكن لم يحتوي على هذه الجزئية، كان مصقولًا وممتازًا ومليئًا بالمهارات، ولكنه لم يحمل نفس الإتقان من الجزء الثاني...

وعتبي أيضا على مدى سعة الخيارات حين تعدها، ولكنها في الإستغلال قليلٌ !



اللعبة تقدم مختلف أنواع الأسحار، من ماءٍ ونارٍ وثلجٍ وعلاج، ومختلف أنواع الإستدعائات، وتقدم لك أيضا "ألعاب-مصغرة" مقتبسة من ملاهي ديزني،
وتقدم لك أيضا حركات تعاونية مع زملائك، وتقدم أيضا لكل "نصل-مفتاحي" أطوار أخرى، وبعضا يصل لطورين… تعبت من كثرة الخيارات الواسعة !

وأين إستغلالها في اللعب ؟ لا يوجد، غالبها أصبح مجرد "وسيلة تحايلية - gimmick" تفقد الإهتمام بها بعد إستخدام أو أستخدامين،
أتحدث حتى عن أعتى الزعماء على طور صعوبة "Proud-الفخري" والذي من المفترض أن يقدم تجربة لعب متوسطة-صعبة، وكانت التجربة أسهل من أن أستخدم أي من هذه الميكانيكات حتى !

وحتى أخر اللعبة، أعتمدت فقط على "الضرب والعلاج"، وإن سائت الأمور لأخر درجة أستدعيت ملك الغابة سيمبا لمسانتدتي !

بل حتى تحسري على "مهارة" تكتسبها متى ؟ عند وصولك للزعيم الأخير ! وهي تحسن من النظام القتالي لدرجة ممتازة !
لماذا الفريق لم يعطنيها منذ فترة أبكر ؟

تخيلوا لو أن الفريق بدلًا من كل هذه الإضافات التي لم تفد شيئًا قد قدم صقلًا أكثر للنظام القتالي ؟
قد حسن الإستجابة والتحريك فيه ؟ أظننا كنا سنخرج بتجربة أكثر إرضائًا بكثير من ماهو هنا.



~ - عوالم ديزني، أضخم، وأطول، وأكثر مللًا من أي وقتٍ مضى ! - * إنتبه ! يوجد حرقٌ هنا !

أه بالتأكيد ؟ أنت من الذين أحبوا السلسلة من الجزء الأول لكونك تذهب لعالم آليس وطرزان وآريل ؟
للأسف لست مثلك، ولكن في الجزء الأول أستمتعت بعوالمهم، كانت تحوي على إستكشاف، على منصات قفزية، وعلى تجارب "ميترويدفينية" مبسطة حتى !

وماذا عن الجزء الثالث ؟ عالم هيرقل يفعل هذا بالتفصيل ! عالم هيرقل يجسد لك ماتريده من السلسلة بحذافيره،
تريد إستكشاف ؟ تفضل العديد من الأماكن السرية، تريد جزئيات منصات ؟ تفضل "ولكنها محدودة بحركات معينة &"، تريد لعبة مصغرة بغاية المتعة ؟ تفضل، كل ماتريده من عوالم ديزني موجود !

وبعد هذا العالم ؟ للأسف كل الميكانيكات الممكنة تم إستغلالها في العالم الأول، واللعبة تدور على إعادة تدوير نفس الخلطة للعوالم المتبقية،
مملكة كورونا كان عالمًا جيدًا وبالمثل لآرياندل، ولكن وللأسف لم يصلوا لتلك الدرجة العالية من التميز، كانوا عاديين…

أو صندوق الألعاب ؟ نعم كان ممتعًا واللعب بالروبوت الضخم كان خلابًا، ولكن وماذا أيضا ؟ مرحلة تلك اللعبة المستقبلية السيئة ؟ &
ولكن العالم الذي وصلت لقمة الملل فيه، هو بالتأكيد "شركة المرعبين المحدودة"، ذلك العالم لم يستخدم الخلطة الحديثة هذه، ولم يفلح بإعادة خلطة الثاني،

أو علينا التحدث عن عالم الأبطال الستة ؟ هذا بالتحديد كان التعريف للمساحات المهدرة، يذكرني بتصميم المراحل المفتوحة في التسعينات،

العالم الذي كان جيدًا بشكل مفاجئ هو عالم قراصنة الكاريبي، القتالات البحرية كانت ممتعة للغاية، أعادتني لأجواء لعبة العلم الأسود والبحر الكاريبي البديع فيها…

وهاهي ذي عوالم ديزني، التي ستأخذ منك 25 ساعة على الأقل، بقصص ومشاهد معادة من الأفلام وبسياق متواضع لسورا ورفاقه،

وقد يأتي قائل فيقول "وهكذا عوالم ديزني منذ البداية !" فأجيبه نعم ولذلك أكرهها، ولكن على الأقل في الجزأين الأولين كانوا ممتازين المستوى،
الأول وكيف أستطاع أن يحول كل فلم لجزئية لعب ممتعة وتقدم توازنًا بين القصة والإستكشاف، والثاني في تعدد عوالمه وعددهم الضخم، وإستطاعته بتوظيفهم بشكل ممتاز للقصة...

الثالث كان يجب أن يكون بمستواهما على الأقل، فلا نحمل فريق أوساكا حملًا ثقيلًا هنا.



~ - والقصة، أي أحباط هاهنا ؟ - * أنتبه ! يوجد حرق هاهنا !

حينما تقوم بوضع عقد قصصية على مدار 13 عامًا، عن طريق الجزء الثاني، 358/2 يومًا، ولد بالنوم، "سقوط، مسافة، حلم"، "إتحاد X"
وتأتي لتحل كل هذه العقد في جزء واحد، لابد من أن يكون هذا الجزء فوضى قصصية...

صحيح أن المستوى الكتابي لتتسويا نومورا كان ممتازًا، ولكن الفريق الكتابي تحته محبط ومتواضع، وتسليمهم مهمة كتابة هذا الجزء لابد من أن يكون بهذا المستوى،
أشفق على نفسي، كيف تأملت بأن يكون المستوى القصصي جيد ؟

لنبدأ مع مشكلتي الأكبر، حرفيًا، لا يوجد أي قصة حتى الربع الأخير من اللعبة !
نعم هناك 4 أو 5 مشاهد، أعضاء المنظمة يتحدثون عن الخير والشر، إستنتاجات بين الحين والأخر، ولكن ماذا سيفيد هذا للحبكة الرئيسية ؟

السرد القصصي للعبة لا بد أن يتوزع على طوال اللعبة، الجزء الأول والثاني، بل حتى ولد بالنوم قد قدموا قصص ممتازة متوزعة على طوال اللعبة،
لماذا فريق الكتابة العبقري قرر حشر كل تلك الأسباب القصصية في النهاية ؟ ولماذا حتى النهاية لم تكن كافية لشرح كل شيء ووضعت تساؤلات أكثر من إجابات ؟

ولماذا الحلول لكل المشاكل مبتذلة ؟ لماذا يجب على اللعبة أن تجعل النهاية "وردية" قدر المستطاع ؟ ولماذا الفريق يريد إنهاء اللعبة لغاية الإنهاء والإنتقال للحدث القصصي القادم ؟
لماذا لا يقسم النهاية على أكثر من جزء إن كان ذلك يسمح له الإنهاء بشكلٍ أفضل ؟

أما ماحدث لزيهانروت، بعد ما أغرق يديه في الظلمة وسفك وقتل لأعوام يتوب بتلك البساطة، ألا يوجد من يخبر الكتاب بأن المغرغر لا تقبل توبته ؟ &

ولا أطيل الحديث في هذه النقطة، قد أعود لأفصل بالتحديد ما أقصده، ولكن العيوب القصصية واضحة، والعديد تكلموا عنها.



~ - قسم العودة، والمستقبل المشرق -

إن كان ما أستطيع أن أستشفه من هذه اللعبة، هو مقولة " مملكة القلوب هي سلسلة ديزني " حقيقة أكثر من أي وقت مضى،
حينما تشاهد "حلقة حكاية لعبة" بالقائمة أسفل خيار لعبة جديدة، وكأنه خيار موجه لمحبين ديزني فقط، وحينما تشاهد الحملة التسويقية التي كانت تركز وبشكل رئيس عليها وعلى عوالمها،

تدرك بالفعل أن ديزني تدخلت في هذا الجزء أكثر من أي جزء أخر، وأعيبهم على العديد من النقاط عليها،

ولكن لنترك الحاضر ولنتجه للمستقبل، RE MIND أتقنت بالفعل إيجابيات اللعبة، قدمت قتال زعماء أسطوري، توسعة للقصة بشكل مرضي أكثر، والأهم من ذلك،
ذلك "الشيء السري" الذي يمهد لمستقبل مشرق بإذن الله، وكيف لا وختامه هو "أقسم إن تعود" ؟

لن أرفع آمالي كثيرًا، فلقد تعلمت الدرس بالطريقة الصعبة من سكوير أينيكس هذا الجيل، إنتظار وإنتظار وتجارب منقوصة ومخيبة،
ولكن لنأمل خيرًا بالمستقبل، ولنأمل أن الفريق تغلب على مثالبه وعرف نقاط ضعفه، ويستطيع تقديم تجارب مميزة لنا في المستقبل.


 
التعديل الأخير:

جُرَيْج

خَصِيمُ القَاضي
أه فقط، أتعلمون بأني أريد كتابة هذا الموضوع منذ فبراير 2019 ؟ مع دخولنا لنوفمبر 2020 فأني أكملت إحدى وعشرين شهرًا !
تعبت حقا وأنا أتخيل هذا الموضوع، ولكن يحبسني حابس عن كتابته، أتمنى أن تتقبلوه بصدرٍ رحب، وجزيتم خيرًا جميعًا على تشجيعكم الدائم.
 

MOSUNY

Another Side Another Story
موضوع احسن من التعاسة كه3 والله روعة بس عندي تعليقات

الثالث كان يجب أن يكون بمستواهما على الأقل، فلا نحمل فريق أوساكا حملًا ثقيلًا هنا.
بالمناسبة فريق طوكيو ساعد بشكل جنوني في العبة اكثر من 100 موظف شارك في تطوير العبة هذا غير مساعدات ديزني وايبك قيمز واتوقع حتى فريق فف15 مع كل هذا نطلع بالعبة مخيبة

صحيح أن المستوى الكتابي لتتسويا نومورا كان ممتازًا، ولكن الفريق الكتابي تحته محبط ومتواضع، وتسليمهم مهمة كتابة هذا الجزء لابد من أن يكون بهذا المستوى،
لا المشكلة من نومورا والدليل بعض المشاكل المريضة انتقلت الى فف7 ريميك

ولكن لنترك الحاضر ولنتجه للمستقبل، RE MIND أتقنت بالفعل إيجابيات اللعبة، قدمت قتال زعماء أسطوري، توسعة للقصة بشكل مرضي أكثر، والأهم من ذلك،
ذلك "الشيء السري" الذي يمهد لمستقبل مشرق بإذن الله، وكيف لا وختامه هو "أقسم إن تعود" ؟
نسفرمايند بعض الزعماء كانو روعة صحيح لكن بعضهم مو بالمستوى وعلهيم مشاكل الى اليل وافكر افصل في المستقبل عن مشاكلهم والقصة متخلفة على جميع الاصعدة والشي السري يخوف

ولكن لنأمل خيرًا بالمستقبل، ولنأمل أن الفريق تغلب على مثالبه وعرف نقاط ضعفه، ويستطيع تقديم تجارب مميزة لنا في المستقبل.
اتوقع بيقدم اشياء افضل من كه3 فعلا بس ماتوقع نشوف شي بمستوى ايام قبل

وبنسبة لديزني وعلاقتهم نومورا مو من زمان قال ان الشي الي يقدر يقوله ان كل شي دائما يتغير يقصد

ان قبل في امور كانت اسهل وصارت اصعب والعكس صحيح
 

AzureFlame

Under the Moonlight
اهلا بعودتك جُرَيْج ^_^، الموضوع اكثر من رائع واستمتعت جدا في قرائته وانا اتفق مع كل ما قلته، لا توجد نقطة الا وانت تكلمت عنها في أجمل اسلوب.

سلسلة Kingdom Hearts عزيزة جدا على قلبي ولي ذكريات جميلة معها، وخاصة مع الجزء الأول والثاني وسأكتفي بالتعليق عليهم وايضا على الثالث المحبط بشكل سريع.

اول تجربة لي كانت مع الجزء الأول في وقت إصدارها الاصلي وبالنسبة لي هذا الجزء كان اكثر جزء ساحر وفيه المزيج المثالي ما بين عوالم ديزني وسكوير بشكل لا يفقد هوية أيهما، وايضا جودة تصميم المراحل كانت ممتازة وتقديم القصة مفهوم وجميل ونظام القتال ثوري في وقته، حتى اختيارهم لعوالم ديزني كان مناسب لذوقي، والزعماء السريون صدمة ومتعة فوق الخيال.

الجزء الثاني له نبرة مختلفة عن الأول من وجهة نظري، نبرة تميل إلى الملحمية اكثر من السحر والخيال، لا اقصد أنها نبرة سيئة لا، لأنها اعطتني من أفضل اللحظات الملحمية في تاريخي مع الألعاب و نظام قتال مثالي ومعارك رهيبة ضد الزعماء، باختصار الجزء الثاني كان يصيبني بالقشعرية من الحماس.

اما الثالث مع الأسف لم يقدم لي اي شعور جديد جيد ولا حتى شيء من جمال الأجزاء الرئيسية السابقة، ليست اللعبة التي تستحق اسم Kingdom Hearts III، لكن النهايات السرية وجزء الLimit Cut من الDLC كانوا افضل ما في اللعبة وفعلا اعطوني شعور Kingdom Hearts الذي كنت أعشقه.
 
أعلى