hits counter

نقاش فلم [أبي فلم] - نقاش الأفلام 2018

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #1
من الموضوع السابق:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سنة جديدة، موضوع جديد:

هذا الموضوع كالعادة لمناقشة الأفلام بغض النظر متى صدرت.
قوانين الموضوع نفسها كالسابق. إستخدموا السبويلر تاغز في حال نقاش أحداث و قصة فلم ما.

الفارق الوحيد هو إني أتمنى، في حال الرغبة بمناقشة فلم بشكل عميق، أو إن نقاش فلم ما طال و تحسوا تبغوا تاخذوا راحتكم أكثر من دون السبويلر تاغز فإفتحوا موضوع خاص به.
نفس الشيء بشأن الإعلانات الكبيرة أو التريلرز، خصوصاً للمشاريع اللي تحسوا بيكون عليها هايب و إهتمام هنا في المنتدى.
إستمتعوا، و كل عام و إنتم بألف خير و صحة و سلامة
 

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #2
Mother!
يا هي تجربة! مجازيات ورى مجازيات وتقريبًا ما في منطق واضح لتتبع الأحداث لكن وهذا المخيف فيه قوة تحسسك أن فيه معنى من كل الذي يحصل! فلم يأخذ قصة الخلق في المسيحية ويرجعلك تاريخ البشرية بصورة مجازية بحتة من آدم إلى حواء وولادة المسيح وصلبه. فيه صور مزعجة شديدة وأحيانًا تشكل عليك حتى تلتقط أنفاسك . أرنوفسكي صاير لاهوتي من بعد فلمه "نوح" والمشكلة لسى ما تحسه مصقول في المجال على الرغم من كل شئ فيه احساس ينتابك يخليك تكره الفلم بقدر ما يفتح دماغك لإيش قاعد يحصل؟ ::confused::
مشهد يوم يأخذوا الرضيع ويذبحونه ويأكلوه ::confused:: ولا البيت الحي بنبضات القلب وصراع الأخوين قابيل وهابيل (مجازيًا).
عن نفسي ما أقدر أقول أعجبني الفلم بس أقدر أقول كيف تركني بحالة جدلية أفكر فيه باستمرار! بصريًا جيد وبعض الصور تعبر أكثر لكل شئ فيه مثل البوستر الخارق:
أعجبني الريفرنس لفلم روزماري بيبي في الغلاف هنا:
 

Lord Kaido

ONE PIECE (20) YEAR
#3
سؤال ليش ما فى موضوع عن اختيارات الاعضاء لافضل الافلام ما يصير هيك بدنا نلقط كم فيلم نشوفه :emoji_joy: ونستفيد من الاختيارات سنة ٢٠١٧ بالنسبة لى كانت سنة مشاهدة الأفلام المشهورة ومتأكد راحت على كثير افلام اكيد بتكون ممتازة
 
الإعجابات: remi
#5
كومنت للتاريخ .. اكوامان راح يكون من افضل افلام الوكميك على مر التاريخ و جميس وان لن يخيب الظن .
نتمنى هالشيء، أكوامان شخصية رائعة ومؤديها ممثل رائع، وجيمس وان مخرج ومنتج مبدع، أكثر ما يجعبني فيه أفكارة الغير مستهلكة إطلاقًا، سمعت هو وصديق له أو أخوة لو نجح فيلم أكوامان رح يوقعوا عقد طويل الأمد مع شركة Warner Bros
 
#6
Mother!
يا هي تجربة! مجازيات ورى مجازيات وتقريبًا ما في منطق واضح لتتبع الأحداث لكن وهذا المخيف فيه قوة تحسسك أن فيه معنى من كل الذي يحصل! فلم يأخذ قصة الخلق في المسيحية ويرجعلك تاريخ البشرية بصورة مجازية بحتة من آدم إلى حواء وولادة المسيح وصلبه. فيه صور مزعجة شديدة وأحيانًا تشكل عليك حتى تلتقط أنفاسك . أرنوفسكي صاير لاهوتي من بعد فلمه "نوح" والمشكلة لسى ما تحسه مصقول في المجال على الرغم من كل شئ فيه احساس ينتابك يخليك تكره الفلم بقدر ما يفتح دماغك لإيش قاعد يحصل؟ ::confused::
مشهد يوم يأخذوا الرضيع ويذبحونه ويأكلوه ::confused:: ولا البيت الحي بنبضات القلب وصراع الأخوين قابيل وهابيل (مجازيًا).
عن نفسي ما أقدر أقول أعجبني الفلم بس أقدر أقول كيف تركني بحالة جدلية أفكر فيه باستمرار! بصريًا جيد وبعض الصور تعبر أكثر لكل شئ فيه مثل البوستر الخارق:

أعجبني الريفرنس لفلم روزماري بيبي في الغلاف هنا:
نظرت لفيلم mother! من جانب مثير للأهتمام وفيلم Rosemary's Baby 1968 من أفضل أفلام التاريخ بالنسبة لي ومستحيل أنسى نهاية الفيلم الأسطورية.
 
#7

The Shape of Water - 2017

قبل أسبوعين، في أواخر عام 2017، عملت قائمة عن أفضل أفلام السنة بالنسبة لي.. أفضل 10 أفلام ووضعته في المركز الخامس بالرغم من أني لم أشاهده لكن لعدة أسباب رئيسية جعلتني أتخذ هذي الخطوة المتهوره نوعًا ما وأنشر فيديو على قناتي في اليوتيوب وهي تتضمن فيلم لم أشاهده بعد. لكن بعد مشاهدتي للفيلم، أصبح أفضل فيلم في عام 2017 من وجهة نظري، ليس الخامس أو السادس، وفي قائمتي الخاصة لأفضل أفلامي المفضلة، وتحديدًا في المركز الرابع، لا أنسى لما قلت عام 2017 أسوء من عام 2016 ..حسنًا هذا صحيح لو جمعنا أفلام 2016 ضد أفلام 2017 لكن لو تنظر بشكل عام من تنوع الأفلام فعام 2017 من أفضل الأعوام ليس فقط أفضل من عام 2016.. عام 2016 كان عام كيئب ومؤلم وسيطرة درامية، أنظر لعام 2017 جميع الأنواع مسيطرة، ولها نصيب.

فيلم The Shape of Water أو شكل الماء، فيلم عظيم كأقل تقدير لو نظرت من ناحية هدف أو رسالة الفيلم فهو فيلم في قمة الأحترام.. لا يهم من تحب طالما تحبه حقًا، وطبعًا يُبادلك الشعور، الحب لايعرف الحدود ولا يهم شكلك-لون بشرتك وحتى ولو كنت حيوان بشع : ( الفيلم إخراجيًا من أفضل ما رأيت ذكرني بمستوى أخراج فيلم The Revenant عظمة الاخراج من كل النواحي، أجواء الفيلم كل شيء في الفيلم كان يحسسك بالتكامل، كل شيء متناسق، كل شيء في مكانه وفي وقته، وأعني بوقته(سرد الاحداث)


الفانتزي أصبح من الأنواع الثلاثة المفضلة لدي ليس بسبب بيتر جاكسون مخرج ثلاثية ملك الخواتم (كما فعل البعض، أصبح يعشق الفانتزي لأجل ثلاثية ملك الخواتم) بالنسبة لي أعشقها بسبب جييرمو ديل تورو، المخرج الأسطوري وبدون مبالغة، أعطيني مخرج يؤلف قصة الفيلم ويكتب سيناريو الفيلم ويخرج وينتج الفيلم، كم مخرج على مر التاريخ يفعل نفس مايفعله ديل تورو وينجح في فيليمن نجاح عملاق؟ The Shape of Water - Pan's Labyrinth والقادم أفضل وأفضل.
Pan's Labyrinth كان فيلم مثالي لكن أجواء الفيلم ما كانت مثل The Shape of Water
The Shape of Water الكمال بذاته، في قائمتي لأفضل أفلام التاريخ أكيد، هذي ليست مراجعة، فقط ردة فعل وكلام أود قوله بعد مشاهدتي للفيلم، تبقى نقطتين أود ذكرهمها أولًا سالي هوكينز


سالي ملكة في الجمال، وهي من أساسيات إعجابي الشديد في الفيلم ولا أنسى إختيارات المخرج العبقرية يعني كل طاقم الممثلين في أدوارهم التي خلقوا لها، وخاصة مايكل شانون وريتشارد جينكينز وأكيد المبدعه أوكتافيا سبنسر، سالي بالرغم من أدائها المثالي، لم يكن السبب الرئيسي في إعجابي لها، بل كان سببًا آخر وهو جمالها وجسدها وتحركاتها وردات فعلها وتناسقها مع الدور ولما تكون حزينة ولما تفرح ولما تغضب وحتى لما تصبح ملامحها كأنها ذكية او مخططه لشيء، عمرك سمعت بمقولة: خلق لهذا الدور؟ أسمعها كثير تُقال لممثلين مثل دي نيرو والباتشينو و...الخ.. حسنًا سالي هوكينز خلقت لدور إليسا أسبوزيتو، أتنقت الدور ومن جانب آخر متناسقة 100% مع الدور وأيضًا من جانب آخر قمة في الجمال والأناقة و attractive and so hot

الشيء الثاني هو الساوندتراك او الموسيقى التصويرية.


وفي النهاية مثل ما قال ديل تورو لما فاز بأفضل إخراج، أنا ممتن للوحوش هي سبب وصولي لهذي المرحلة ولولا طاقم ممثلين فيلم The Shape of Water وخاصة النساء ما كان فزت بالفيلم...

عمل سيخلد في التاريخ يا ديل تورو، ضربتني في الصميم ولدرجة لم يضربني فيلم بها منذ زمن طويل والفضل لعبقريتك يا عبقري.

تقيمي للفيلم أكيد: 10/10

فيلم يستحق أن تسافر لأجل مشاهدته فحسب، لم أندم وأنا ممتن أني أستطعت السفر ومشاهدة عمل متكامل ومثالي لدرجة لم أتوقعها، ولم تخطر على بالي إطلاقًا. وبالتوفيق بالفوز في أفضل إخراج وأفضل فيلم يا ديل تورو، مستحيل أنسى لقطة لما رأيت فيلمك يعرض في حفل الغولدن غلوب، نظراتك وأعينك كان داخلها شيء لن يفهمه أي شخص على الأطلاق، رأى مثالية وكمال عمله مثلما رأيت. أحلى تحية لك وبالتوفيق لفيلمك في حفل الأوسكار.
 
#8
في الفترة الأخيرة تابعتُ بقية أفلام تارانتينو التي لم أشاهدهاَ من قبل: Death proof و Jackie Brown و Django unchained. الأفلام رائعة، لكن ليس لهاَ عندي نفس منزلة Pulp Fiction و Reservoir Dogs التي تبقى بالنسبة لي أفضل أعماله على الاطلاق.
تشترك هذه الأفلام في نهايات مغلقة ومتوقعة، وأحداثهاَ تبدو لي وكأنهاَ تحمل رسالة ما واضحة، وهذا أمرٌ لا أحبذه من تارانتينو بالذات، ففي أفلامه الأولى التي ترمز إلى ما بعد الحداثة، كان الموت عبثياً وبإمكاني مثلاً مشاهدتهاَ عشر مرات وفي كل مرة أستنتج رسالةً مختلفةً، أي أن المُشاهد بإمكانه أن يُحدد رسالةَ الفيلم من منظوره. أما بعد التسعينات، صار اتجاهُ تارانتينو مختلفاً وصارت وجهة نظر الراوي في أعماله أكثر وضوحاً وغاب الحياد. في Inglorious Bastards و Death Proof و Kill Bill كان الانتقام محور هذه الأعمال ولا مفر من انتصار الخير. كل ما أريدُ قوله هُو أن أصل عشقي لأفلام تارانتينو الأولى يكمن في تلك العبثية وغياب المعنى الأمر الذي غاب في أعماله اللاحقة.
من حسن الحظ أن آخر أفلامه The Hateful Eight عادَ بي إلى أعمال المخرج الأولى، لأنهُ يحتوي على ذلك الموت المتكرر، والاستخفاف به، والتنقل بين الأزمنة.

 
#9
في الفترة الأخيرة تابعتُ بقية أفلام تارانتينو التي لم أشاهدهاَ من قبل: Death proof و Jackie Brown و Django unchained. الأفلام رائعة، لكن ليس لهاَ عندي نفس منزلة Pulp Fiction و Reservoir Dogs التي تبقى بالنسبة لي أفضل أعماله على الاطلاق.
تشترك هذه الأفلام في نهايات مغلقة ومتوقعة، وأحداثهاَ تبدو لي وكأنهاَ تحمل رسالة ما واضحة، وهذا أمرٌ لا أحبذه من تارانتينو بالذات، ففي أفلامه الأولى التي ترمز إلى ما بعد الحداثة، كان الموت عبثياً وبإمكاني مثلاً مشاهدتهاَ عشر مرات وفي كل مرة أستنتج رسالةً مختلفةً، أي أن المُشاهد بإمكانه أن يُحدد رسالةَ الفيلم من منظوره. أما بعد التسعينات، صار اتجاهُ تارانتينو مختلفاً وصارت وجهة نظر الراوي في أعماله أكثر وضوحاً وغاب الحياد. في Inglorious Bastards و Death Proof و Kill Bill كان الانتقام محور هذه الأعمال ولا مفر من انتصار الخير. كل ما أريدُ قوله هُو أن أصل عشقي لأفلام تارانتينو الأولى يكمن في تلك العبثية وغياب المعنى الأمر الذي غاب في أعماله اللاحقة.
من حسن الحظ أن آخر أفلامه The Hateful Eight عادَ بي إلى أعمال المخرج الأولى، لأنهُ يحتوي على ذلك الموت المتكرر، والاستخفاف به، والتنقل بين الأزمنة.

وش رأيك بالفيلم بشكل عام؟

انا شخصيا احبطني كمحب لتارانتينو. القصة والحوار والفكرة العامه أشوفهم أضعف بكثير من المعتاد.
 
#10
وش رأيك بالفيلم بشكل عام؟

انا شخصيا احبطني كمحب لتارانتينو. القصة والحوار والفكرة العامه أشوفهم أضعف بكثير من المعتاد.
تقصد The hateful eight ؟
بناء الحبكة كان بطيئاً وسبب لي الملل إلى حد أنني شاهدتُ الفيلم في ثلاث جلسات. مدة الفيلم كانت طويلة ويبدو أن تارانتينو في العقد الأخير يُريدُ أن يُقدم شخصياته بأريحية وهدوء حتى على حساب وقت الفيلم. لكن هذا الأمر نسبي، ربما في المشاهدة الثانية سأحب أكثر الحوارات لأنني في المشاهدة الأولى كُنتُ أنتظر الأكشن مماَ جعلني لا أعطي الحوارات حقهاَ.
الجزء الأخير من الفيلم يحمل الأحداث التي يُريد المشاهد متابعتهاَ، وكل تلك المقدمة الطويلة هي من أجل خدمة الجزء الأخير، أي الحديث عن الظروف التي أدت إلى التقاء هؤلاء الثمانية في ذلك المكان.
الشيء الجميل هُو أن هذا الفيلم يُعتبر الأقرب إلى أفلامه الأولى فهو يحتوي على التنقل بين الأزمنة وانعدام وجهة نظر الراوي، باستثناء أن أفلامه الأولى كانت تتميز بسرعة الأحداث مما يمنع الملل.
 
#11


نولان مش بمستواه، نولان وضع توم هاردي بدور ثانوي، كم هو غبي، نولان قام بإخراج الفيلم بسرد عادي وقصة الفيلم عادية، نولان إخراجه عادي، فيلم مبالغ فيه، نولان يريد الشهره عن طريق جلب توم هاردي، أين مشاهد الحروب العنيفة، أين الحوارات المطولة...نولان...نولان...نولان...

حسنًا في البداية من قال هذا الكلام، فهو أخطأ ومش فقط أخطأ، أثبت أنه لا يفقه شيئًا بهذي المسألة، وفقط نقد سلبي بدون معرفه.

أولًا عزيزي، الفيلم لا يتضمن مشاهد حروب لأنها حركة مستهلكة جدًا و90% من أفلام الحروب نصفها فقط قتل وقتل، نولان لم يريد فعل ذلك، أراد شيئًا مميزًا وقام بحركة مختلفه كليًا عن أفلام الحروب، في الواقع حركة جنونية من نولان، ورفعت قيمتي عنده بعد فيلمه dunkirk فهو لم ينقل لك الحرب وكيف كانت، هذا لا يهم، الجيمع يعلم النتيجة، نقل لك مالم تعرفه وهو كيف كان شعور الجنود، ما عانها المواطنين لأنقاذ الجنود من شاطئ دونكيرك، نقل لك التفاصيل المؤثرة في النتجية الغير متوقعه وهي إخلاء الجنود من شاطئ دونكيرك، بسرد أقل ما يقال عنه أسطوري، وليس عادي، قصة عظيمة بإنتاج وإخراج متكامل، وغني بالمشاعر العميقة، التي ليست بحاجة لحوارات لنشعر بها، بالرغم من أن كانت هناك بعض الحوارات المؤثرة، إخراج نولان في هذا الفيلم كان مميز، وكامل من جميع نواحي القصة التي يريد سردها، حتى الأنفجارات رأيتها من أعين الجميع، المواطنين/الجنود/القادة، وغيرها من مشاهد يريدك إياها من منظور كل من شهد الحدث، إخراج أعجبني جدًا وذكي وغير مبتكر، ولا ننسى الساوند تراك القمة مع الأجواء الخلابة،

أول 8 دقائق من الفيلم تقريبًا من أفضل ما شاهدت في حياتي.

- نولان مش محتاج توم هادري ليجلب له الشهره، فنولان كان مشهورًا قبل أن شهره توم هادري بالأساس.
وأيضًا نولان بنفسه له دور كبير في شهره توم هاردي، طيب لماذا توم هادري بدور ثانوي؟ حسنًا هناك سببين الأول أن الفيلم لا يوجد له بطل رئيسي، ولا توجد قصة عن شخص واحد بذاته، بل عن مجموعة من الأشخاص،
السبب الثاني هو وربما ما يعرفه الكثير، الأحصائيات تقول أن في تاريخ توم هاردي كاملًا الأدوار الثانوية كان يتقنها بشكل يُضاعف إتقانه لدور الرئيسي، وأغلبية جوائزه وترشيحاته كانت كلها أدوار ثانوية، هذا هو توم هاردي، ممثل في القمة في الأدوار الثانوية والرئيسية لكنه أفضل بكثير في الأدوار الثانوية. يعني لما نولان وضعه شخصية ثانوية، كان قرارًا ليس خاطئًا وليس هناك ما يدعو لأنتقاده..

ملاحظة: شاهدت كل أفلام نولان وهو ليس من المخرجين المفضلين لدي وليس في قائمتي لأفضل 10 مخرجين حتى، لكن فيلمه الأخير، فيلم دونكيرك أحد أفضل أفلامه وفي التوب 5 في قائمتي لأفضل أفلام نولان من ناحية الأخراج-الموسيقى-السيناريو-الأجواء.

تقيمي للفيلم: 8.0/10 وكعادتي عندي مشاكل كبيرة مع إنهاء نولان لأفلامه، تقريبًا كل أفلامه لم تعجبني طريقة إنهائها أو التسلسل الذي يؤدي للنهاية، بستثناء فيلم Memento .. كانت نهاية رائعه جدًا.
 
#12
Mother!
يا هي تجربة! مجازيات ورى مجازيات وتقريبًا ما في منطق واضح لتتبع الأحداث لكن وهذا المخيف فيه قوة تحسسك أن فيه معنى من كل الذي يحصل! فلم يأخذ قصة الخلق في المسيحية ويرجعلك تاريخ البشرية بصورة مجازية بحتة من آدم إلى حواء وولادة المسيح وصلبه. فيه صور مزعجة شديدة وأحيانًا تشكل عليك حتى تلتقط أنفاسك . أرنوفسكي صاير لاهوتي من بعد فلمه "نوح" والمشكلة لسى ما تحسه مصقول في المجال على الرغم من كل شئ فيه احساس ينتابك يخليك تكره الفلم بقدر ما يفتح دماغك لإيش قاعد يحصل؟ ::confused::
مشهد يوم يأخذوا الرضيع ويذبحونه ويأكلوه ::confused:: ولا البيت الحي بنبضات القلب وصراع الأخوين قابيل وهابيل (مجازيًا).
عن نفسي ما أقدر أقول أعجبني الفلم بس أقدر أقول كيف تركني بحالة جدلية أفكر فيه باستمرار! بصريًا جيد وبعض الصور تعبر أكثر لكل شئ فيه مثل البوستر الخارق:

أعجبني الريفرنس لفلم روزماري بيبي في الغلاف هنا:
نفس شعوري بعد ما شفت الفلم.
الفلم كان تجربة من اوله لاخره فعلاً و اروع ما فيه انه تقدر تعمل اسقاطات على امور كثيرة في الحياة و على مستويات مختلفة و كلها تطلع صح!
فلم Mother! من الافلام القليلة الي تذكرني بالgood cinema.
و بالفعل، البوستر خرافي و له دور ٥٠٪ في اني اشوف الفلم و اعرف ايش حكايته.

Mother!
أعجبني الريفرنس لفلم روزماري بيبي في الغلاف هنا:
الي انت تشوفه ريفرنس غيرك شايفينه انتحال، لول.
 
#13
The Shape of Water - 2017

قبل أسبوعين، في أواخر عام 2017، عملت قائمة عن أفضل أفلام السنة بالنسبة لي.. أفضل 10 أفلام ووضعته في المركز الخامس بالرغم من أني لم أشاهده لكن لعدة أسباب رئيسية جعلتني أتخذ هذي الخطوة المتهوره نوعًا ما وأنشر فيديو على قناتي في اليوتيوب وهي تتضمن فيلم لم أشاهده بعد. لكن بعد مشاهدتي للفيلم، أصبح أفضل فيلم في عام 2017 من وجهة نظري، ليس الخامس أو السادس، وفي قائمتي الخاصة لأفضل أفلامي المفضلة، وتحديدًا في المركز الرابع، لا أنسى لما قلت عام 2017 أسوء من عام 2016 ..حسنًا هذا صحيح لو جمعنا أفلام 2016 ضد أفلام 2017 لكن لو تنظر بشكل عام من تنوع الأفلام فعام 2017 من أفضل الأعوام ليس فقط أفضل من عام 2016.. عام 2016 كان عام كيئب ومؤلم وسيطرة درامية، أنظر لعام 2017 جميع الأنواع مسيطرة، ولها نصيب.

فيلم The Shape of Water أو شكل الماء، فيلم عظيم كأقل تقدير لو نظرت من ناحية هدف أو رسالة الفيلم فهو فيلم في قمة الأحترام.. لا يهم من تحب طالما تحبه حقًا، وطبعًا يُبادلك الشعور، الحب لايعرف الحدود ولا يهم شكلك-لون بشرتك وحتى ولو كنت حيوان بشع : ( الفيلم إخراجيًا من أفضل ما رأيت ذكرني بمستوى أخراج فيلم The Revenant عظمة الاخراج من كل النواحي، أجواء الفيلم كل شيء في الفيلم كان يحسسك بالتكامل، كل شيء متناسق، كل شيء في مكانه وفي وقته، وأعني بوقته(سرد الاحداث)


الفانتزي أصبح من الأنواع الثلاثة المفضلة لدي ليس بسبب بيتر جاكسون مخرج ثلاثية ملك الخواتم (كما فعل البعض، أصبح يعشق الفانتزي لأجل ثلاثية ملك الخواتم) بالنسبة لي أعشقها بسبب جييرمو ديل تورو، المخرج الأسطوري وبدون مبالغة، أعطيني مخرج يؤلف قصة الفيلم ويكتب سيناريو الفيلم ويخرج وينتج الفيلم، كم مخرج على مر التاريخ يفعل نفس مايفعله ديل تورو وينجح في فيليمن نجاح عملاق؟ The Shape of Water - Pan's Labyrinth والقادم أفضل وأفضل.
Pan's Labyrinth كان فيلم مثالي لكن أجواء الفيلم ما كانت مثل The Shape of Water
The Shape of Water الكمال بذاته، في قائمتي لأفضل أفلام التاريخ أكيد، هذي ليست مراجعة، فقط ردة فعل وكلام أود قوله بعد مشاهدتي للفيلم، تبقى نقطتين أود ذكرهمها أولًا سالي هوكينز


سالي ملكة في الجمال، وهي من أساسيات إعجابي الشديد في الفيلم ولا أنسى إختيارات المخرج العبقرية يعني كل طاقم الممثلين في أدوارهم التي خلقوا لها، وخاصة مايكل شانون وريتشارد جينكينز وأكيد المبدعه أوكتافيا سبنسر، سالي بالرغم من أدائها المثالي، لم يكن السبب الرئيسي في إعجابي لها، بل كان سببًا آخر وهو جمالها وجسدها وتحركاتها وردات فعلها وتناسقها مع الدور ولما تكون حزينة ولما تفرح ولما تغضب وحتى لما تصبح ملامحها كأنها ذكية او مخططه لشيء، عمرك سمعت بمقولة: خلق لهذا الدور؟ أسمعها كثير تُقال لممثلين مثل دي نيرو والباتشينو و...الخ.. حسنًا سالي هوكينز خلقت لدور إليسا أسبوزيتو، أتنقت الدور ومن جانب آخر متناسقة 100% مع الدور وأيضًا من جانب آخر قمة في الجمال والأناقة و attractive and so hot

الشيء الثاني هو الساوندتراك او الموسيقى التصويرية.


وفي النهاية مثل ما قال ديل تورو لما فاز بأفضل إخراج، أنا ممتن للوحوش هي سبب وصولي لهذي المرحلة ولولا طاقم ممثلين فيلم The Shape of Water وخاصة النساء ما كان فزت بالفيلم...

عمل سيخلد في التاريخ يا ديل تورو، ضربتني في الصميم ولدرجة لم يضربني فيلم بها منذ زمن طويل والفضل لعبقريتك يا عبقري.

تقيمي للفيلم أكيد: 10/10

فيلم يستحق أن تسافر لأجل مشاهدته فحسب، لم أندم وأنا ممتن أني أستطعت السفر ومشاهدة عمل متكامل ومثالي لدرجة لم أتوقعها، ولم تخطر على بالي إطلاقًا. وبالتوفيق بالفوز في أفضل إخراج وأفضل فيلم يا ديل تورو، مستحيل أنسى لقطة لما رأيت فيلمك يعرض في حفل الغولدن غلوب، نظراتك وأعينك كان داخلها شيء لن يفهمه أي شخص على الأطلاق، رأى مثالية وكمال عمله مثلما رأيت. أحلى تحية لك وبالتوفيق لفيلمك في حفل الأوسكار.
حمستني بقوة للفلم.
واضح ان السينيماتوجرافي فيه عظيم من الصور الي شاركتها.
ما رضيت اسمع الموسيقى قلت استمتع بها مع الفلم مرة واحدة.

مشكلة جييرمو انه مسيرته عبارة عن افلام خارقة و افلام ثانية عادية و اقل من عادية فمش باي ديفولت اشوف كل افلامه (زي ما اسوي مع نولان و تارانتينو مثلاً).
و لكن الظاهر هذا الفلم هو اعظم فلم لديل تورو منذ متاهة بان.
 
#14

يودا ذا
جااامد!!

gantz 0
10/10
لو بس اليابان يكثرون منه الcg الهوليودي ذا..
الأمور تطلع تمام..
*مو قاعد غير انتظر كابكوم تصلح فلم ريزدنت ايفل ثاني.. *
حرام كيذا

اكشن على هورور على برسرك على دارك سول على ميتركس على ترانسفورمرز..
الفلم ذا كان مفاجئة..
والفيجولز!!!
اوف اوف اوف :emoji_clap:
i want more
 
الإعجابات: Kafka

abdullah-kh

مشرف عام
Administrator
بادئ الموضوع #15
Do the Right Thing
Timeless Masterpiece
فلم يبدأ بذي المقدمة ما يخرج أن يكون عظيم! مع طاقم من المبديعين من صامويل جاكسون، جيانكارلو اسبوزيتو، جون تورتورو، والمخرج نفسه بالدور الاساسي سبايك لي. ليش يتخطى زمنه؟ لأنه حي حاظر؛ ما في فلم قدم موضوع السود والعنصرية بقدر عبقرية ذا. ويتخطى حتى موضوعه لكيف طالع مادة سينمائية خلابة مع اختيار زوايا تصوير عبقرية، وإلون قوية وصنع سيتنج متماسك لكل الموضوع. الفلم جولة في حي أسود بس مع عنصر أبيض متفاهم! ناس منسجمة مع بعض ظاهريًا ويصور حياة يوم كامل للحي مع صاحب المطعم الإيطالي (سال الذي لعب دوره داني أييلو) ويديره مع أبناءه بالاضافة إلى عامل أسود (موك الذي لعب دوره سبايك لي)، يقدم البيتزا لكل الحي.

ما يعطيك صورة كاذبة بل يقدم عالم من الكوميديا السوداء على الجدية، نعم الأبيض يكره الأسود والعكس صحيح بس في نقطة معينة لازم يعيشوا مع بعض. تنعكس بصورة واضحة في مطعم صاحبه أبيض يقدم الطعام للسود! بس هل يكتفي بكذا؟ لا يقدم طبائع سكان الحي كله واختلافهم من كونهم سود أولا وثانيًا العرق الأبيض وحتى الأسيوي، ما في نقطة بياض تدعم حق على حساب حق ثاني. من المشاهد المضحكة المعبرة كيف راعي المطعم سال مفتخر بأصله الإيطالي وواضع حائط يجمع صور طليان مشاهير هذا الشئ قوبل برفض من الأسود جاك بير (جيانكارلو اسبوزيتو) وكيف يعني هذا حينا وأغلب زبائنك من السود وما في ولا صورة أسود مثل مارتن لوثر أو مالكوم أكس، بالطبع الإجابة "هذه أمريكا، بلاد الحرية". الذي يحاول يغوص فيه الفلم هو قدر ولو جزئ من العيش المشترك والكراهية راح تكون موجودة لكننا كبشر ممكن نتفاهم مع ذلك! بالطبع ما يأخذ موضوعه بجدية صارمة بل يعجبني كيف يخلط بين الذي يبغى يقوله بهزلية ساخرة ما تخل بالطرح. عجيب كيف يدخل في موضوع الشرطة الأمريكية صاحبة الصورة الرمزية العنيفة عن الرجل الأبيض بتعامله مع الأسود الذي يقتله بدم بارد من دون حتى رمشة آسف! ذي مع طرح العنوان نفسه أخلاقيًا بتساؤلات كثيرة عن لحظة مصيرية باتخاذ القرار بما فيها من عنف أو حتى تصالح. وجامع ما بين طابع مارتن لوثر السلمي بالمقاومة وطابع مالكوم أكس العنيف بالمقاومة. فيه شئ ذكي هنا يتركك تقرر مع أيش تمشي بين الأثنين. فلم عبقري أنصح به للكل.
 
#18
^
ستار ورز جابلي دبرشن..

======

فلم ثور الأخير هو حبي الجديد.. ودي اشوفه مرة ثانية وثالثة و.. عاشرة!!
its the best
الزبال ما صار زبال ومن اكثر شخصية ملل ( اكثر من سوبرمان ) بس افلام الأفنجر كان فيه لمحة انه لا فيه شي كويس تقدر تسوي معه .. سعيد الأن انه فيه احد عرفله.. ( هذي معجزة )
ترتيبي الجديد لأفلام مارفل:
ثور
ثور
ثور
....
...

too much goodness بالفلم ذا..:emoji_raised_hands:
 
الإعجابات: K_L

Ceseil

sugar man, colors to my dreams
#19


الفلم جداً رائع.

- بشكل عام فيه سلبيات، الأولى، إن كل شيء بعيداً عن الفكرة الرئيسية الجيدة للفلم، هو تكرار للكثير من الأفكار اللي رأيتها في فلم أخر خصوصاً في الأحداث اللي تحصل في المدرسة، المشاهد، الشخصيات و غيره. يخلي الفلم لا يمكن أن يتخطى تفضيلي لفلم مثل captain fantastic اللي تحسه أورجنال جداً في كل عناصره من غير الفكرة الرئيسية. بالرغم من إبتذال هذا الفلم بشكل فضيع، إلا إنه لا يقل تأثيراً منه مع ذلك!

- الثانية، إن الفلم يجيب تقنية سرد رائعة مثل، لما يعطي شخصيات جانبية screen time لحالهم مثل البطل عشان يوضحهم، هي تخدم أحد المعاني الموجودة في الفلم و أعجتني أيضاً لإني أبغى أتعمق أكثر في شخصية الأخت مثلاً. لكنه يخربها لما يكون السرد جداً مباشر، الشخصيات ذي تبدأ تحكي مشاعرها بشكل صريح و تبرر نفسها. لكن مع ذلك، هي توفر الإجابة اللي يحتاجها المشاهد عشان يعرف حقيقة العديد من ما حصل.

+ لكن الفلم مليان شخصيات "مٌحببة"، الأم و الأب بأقرب صورة إنسانية لهم، كيف يعطون إبنهم الحب خلال الأحداث مع إنهمار العقبات. الأخت في الجانب المقابل زعلانة من إن أخوها يأخذ كل الإهتمام، لكن ما تخلي زعلها إطلاقاً يمنعها من إنها تعطيه الحب أيضا و تساعده و تدعمه. الصديق في المدرسة اللي تخطى الشكل و حب أوغي زي ما هو. مدير المدرسة اللي إحتضن أوغي و أعطاه كل الدعم اللي يقدر عليه، إنت تبدأ تحب الشخصيات من علاقتهم الإنسانية مع أوغي، مع تضحيتهم من أجله، مع تخطيهم لشكله اللي تبدأ إنت يال المشاد تحب أوغي زي ما هو و ما تبغاه يكون بأي شكل أخر، و تبدأ تحب نفسك أكثر لهذا! طبعاً، اللي يجعل الشخصيات محببة أيضاً، إن أغلب الشخصيات اللي ذكرتهم عندهم "نواقص" إنسانية، إبتداءاً مع الأخت و الأثار السلبية لكل الإهتمام اللي يأخذه أوغي على تكوينها و شخصيتها، صديق أوغي في المدرسة "جاك" اللي بسبب صراع داخلي إغتاب أوغي أمام زملائه في المدرسة خوفاً منهم.. و غيره، حتى أوغي نفسه لديه نواقص، هالنواقص تخليهم شخصيات حقيقية و بعيدة عن المثالية.

+ اللي يجعل هذا الفلم جداً مؤثر عاطفياً، هو توازن دقيق جداً ما بين اللحظات الحزينة و اللحظات الجميلة، تصوير تعبير أوغي تجاه الصعاب اللي يواجهها في المدرسة من "إعتداء" إلى "تنمر" إلى "وحدة" إلى "خجل"، تخليك جداً متألم، لكن بعدين لما أوغي يرجع البيت من يومه الأول يلقى "عائلة تدعمه" و اللي هنا تُخلق لحظة جميلة من الكيميستري بينهم و هو يحاولون يسمعوله و يبهجونه، ثم اليوم الثاني من المدرسة أوغي يبدأ يظهر تعبير من الأمل، و يبدأ يبتهج لما يلقى صداقة جديدة، إلى أن تأخذه الأحداث إلى العديد من اللحظات الحزينة و اللحظا الجميلة اللي تعقب بعضها البعض و كل واحدة لها تأثير عجيب على النفس! هي النقطة الأكثر تميزاً في الفلم.

+ الفلم فيه كل الصور الإنسانية اللي ممكن تطيب لها النفس و اللي بعضها تضيق له الخاطر، بخليك بنظر للألم بشكل مختلف، و إنه شيء يجب أن نأخذه بالحضن زي ما نقدر اللحظات الجميلة، لإن وجوده ضروري من أجل حياة عظيمة. الفلم جداً مؤثر، بعيداً عن عدم إستحقاقيته لترشيح لجائزة كبيرة، بعيداً عن عيوبه الكثيرة، لكن هذا الفلم اللي فعلاً بيؤثر على audience و ربما بيغير حياتهم مش أي فلم ماينتسرمي هذه السنة.
 
#20


نولان مش بمستواه، نولان وضع توم هاردي بدور ثانوي، كم هو غبي، نولان قام بإخراج الفيلم بسرد عادي وقصة الفيلم عادية، نولان إخراجه عادي، فيلم مبالغ فيه، نولان يريد الشهره عن طريق جلب توم هاردي، أين مشاهد الحروب العنيفة، أين الحوارات المطولة...نولان...نولان...نولان...

حسنًا في البداية من قال هذا الكلام، فهو أخطأ ومش فقط أخطأ، أثبت أنه لا يفقه شيئًا بهذي المسألة، وفقط نقد سلبي بدون معرفه.

أولًا عزيزي، الفيلم لا يتضمن مشاهد حروب لأنها حركة مستهلكة جدًا و90% من أفلام الحروب نصفها فقط قتل وقتل، نولان لم يريد فعل ذلك، أراد شيئًا مميزًا وقام بحركة مختلفه كليًا عن أفلام الحروب، في الواقع حركة جنونية من نولان، ورفعت قيمتي عنده بعد فيلمه dunkirk فهو لم ينقل لك الحرب وكيف كانت، هذا لا يهم، الجيمع يعلم النتيجة، نقل لك مالم تعرفه وهو كيف كان شعور الجنود، ما عانها المواطنين لأنقاذ الجنود من شاطئ دونكيرك، نقل لك التفاصيل المؤثرة في النتجية الغير متوقعه وهي إخلاء الجنود من شاطئ دونكيرك، بسرد أقل ما يقال عنه أسطوري، وليس عادي، قصة عظيمة بإنتاج وإخراج متكامل، وغني بالمشاعر العميقة، التي ليست بحاجة لحوارات لنشعر بها، بالرغم من أن كانت هناك بعض الحوارات المؤثرة، إخراج نولان في هذا الفيلم كان مميز، وكامل من جميع نواحي القصة التي يريد سردها، حتى الأنفجارات رأيتها من أعين الجميع، المواطنين/الجنود/القادة، وغيرها من مشاهد يريدك إياها من منظور كل من شهد الحدث، إخراج أعجبني جدًا وذكي وغير مبتكر، ولا ننسى الساوند تراك القمة مع الأجواء الخلابة،

أول 8 دقائق من الفيلم تقريبًا من أفضل ما شاهدت في حياتي.

- نولان مش محتاج توم هادري ليجلب له الشهره، فنولان كان مشهورًا قبل أن شهره توم هادري بالأساس.
وأيضًا نولان بنفسه له دور كبير في شهره توم هاردي، طيب لماذا توم هادري بدور ثانوي؟ حسنًا هناك سببين الأول أن الفيلم لا يوجد له بطل رئيسي، ولا توجد قصة عن شخص واحد بذاته، بل عن مجموعة من الأشخاص،
السبب الثاني هو وربما ما يعرفه الكثير، الأحصائيات تقول أن في تاريخ توم هاردي كاملًا الأدوار الثانوية كان يتقنها بشكل يُضاعف إتقانه لدور الرئيسي، وأغلبية جوائزه وترشيحاته كانت كلها أدوار ثانوية، هذا هو توم هاردي، ممثل في القمة في الأدوار الثانوية والرئيسية لكنه أفضل بكثير في الأدوار الثانوية. يعني لما نولان وضعه شخصية ثانوية، كان قرارًا ليس خاطئًا وليس هناك ما يدعو لأنتقاده..

ملاحظة: شاهدت كل أفلام نولان وهو ليس من المخرجين المفضلين لدي وليس في قائمتي لأفضل 10 مخرجين حتى، لكن فيلمه الأخير، فيلم دونكيرك أحد أفضل أفلامه وفي التوب 5 في قائمتي لأفضل أفلام نولان من ناحية الأخراج-الموسيقى-السيناريو-الأجواء.

تقيمي للفيلم: 8.0/10 وكعادتي عندي مشاكل كبيرة مع إنهاء نولان لأفلامه، تقريبًا كل أفلامه لم تعجبني طريقة إنهائها أو التسلسل الذي يؤدي للنهاية، بستثناء فيلم Memento .. كانت نهاية رائعه جدًا.
الفيلم هذا واحده من احباطات ٢٠١٧ ، هو ممتاز لكن حجم التوقعات كان عالي ، انا مش مغرم لهذي الدرجة باعمال نولان السابقة ، ما تعجبني التعقيدات الزايدة في القصة ، وافضل افلام ال Pure Drama خاصة لو كانت توثيق لاحداث حقيقية ، موقعة دونكيرك موقعة تاريخيه والمفروض تكون بيئة خصبة لبناء فيلم درامي دسم ، للاسف نولان ركز اكثر على الجانب التقني ، المؤثرات كانت مبهرة ، والفيلم طلع اشبه بالترايلر اكثر من كونه دراما ، مافي عمق ابدا ، بناء الشخصيات معدوم والحوارات من اضعف ما يكون هذا اذا كان اصلا فيه حوارات ..

توم هاردي ممثل كبير جدا الكلام على التعاقد معه لاجل الشهرة كلام فاضي ، هالشي ما ينطبق على هاري ستايلز المغني السابق لفرقة ون دايركشين ، عموما نولان معروف باصطياده للمواهب لكن التعاقد مع مغني سابق في فيلم مافيه جهد تمثيلي خارق يخليني مجبرا افسرها انها خطوة لزيادة الشهرة !

دونكيرك اشبه بفيلم وثائقي لو حبيت تعرف وش صار في الحرب العالمية الثانية وحصار قوات التحالف مع اني استغرب البناء المستعجل للاحداث ، لو مانت مطلع بالسابق لاحداث الحرب بتضيع لان الفيلم ما يوضح لك اي شي باستثناء ان يضعك في قلب الحدث مباشرة !

بالمناسبة هذا اول عمل لهانز زيمر الي ما اخرج فيه ولا باوست واحد للذكرى !!

--

لحد الان لازلت انتظر فيلم حرب يتفوق على Saving Private Ryan :emoji_grin:
 
التعديل الأخير:
#21
الفيلم هذا واحده من احباطات ٢٠١٧ ، هو ممتاز لكن حجم التوقعات كان عالي ، انا مش مغرم لهذي الدرجة باعمال نولان السابقة ، ما تعجبني التعقيدات الزايدة في القصة ، وافضل افلام ال Pure Drama خاصة لو كانت توثيق لاحداث حقيقية ، موقعة دونكيرك موقعة تاريخيه والمفروض تكون بيئة خصبة لبناء فيلم درامي دسم ، للاسف نولان ركز اكثر على الجانب التقني ، المؤثرات كانت مبهرة ، والفيلم طلع اشبه بالترايلر اكثر من كونه دراما ، مافي عمق ابدا ، بناء الشخصيات معدوم والحوارات من اضعف ما يكون هذا اذا كان اصلا فيه حوارات ..

توم هاردي ممثل كبير جدا الكلام على التعاقد معه لاجل الشهرة كلام فاضي ، هالشي ما ينطبق على هاري ستايلز المغني السابق لفرقة ون دايركشين ، عموما نولان معروف باصطياده للمواهب لكن التعاقد مع مغني سابق في فيلم مافيه جهد تمثيلي خارق يخليني مجبرا افسرها انها خطوة لزيادة الشهرة !

دونكيرك اشبه بفيلم وثائقي لو حبيت تعرف وش صار في الحرب العالمية الثانية وحصار قوات التحالف مع اني استغرب البناء المستعجل للاحداث ، لو مانت مطلع بالسابق لاحداث الحرب بتضيع لان الفيلم ما يوضح لك اي شي باستثناء ان يضعك في قلب الحدث مباشرة !

بالمناسبة هذا اول عمل لهانز زيمر الي ما اخرج فيه ولا باوست واحد للذكرى !!

--

لحد الان لازلت انتظر فيلم حرب يتفوق على Saving Private Ryan :emoji_grin:

أتفق مع كلامك تماماً، الفيلم خيبة أمل ولا يحمل شيئاً مميزاً.
 
#27
D R I V E | 2 0 1 1

CAST
  • Ryan Gosling … Driver
  • Carey Mulligan … Irene
  • Bryan Cranston … Shannon
  • Albert Brooks … Bernie Rose
  • Oscar Isaac … Standard
  • Christina Hendricks … Blanche
  • Ron Perlman … Nino


بداية دعوني آخذ نفسا عميقا …
… عدنا..
بداية, ما عساي ان اقول؟؟ كبداية مشوار مشاهدة الافلام هذا العام اظن هذا افضل فلم استهل به القائمة, الاختيار حقيقة كان عشوائيا لكن رب صدفة خير من الف ميعاد ! كيف لا و قد استمتعت بكل دقيقة من هذا الفلم, بكل لحظة , بكل موسيقى,.. ناهيك عن الاداء الممتاز للممثلين و اخص بالذكر ريان غوزلين و كاري ميليجان.

طريقة تصوير و تقديم المشاهد مميزة جدا تختلف كثيرا عن الافلام من نفس النوعية, فضلا عن ان الفلم بنفسه قد يخيل اليك انه عن المطاردات بالسيارات و ما اليه بينما لا نجد هذا الامر كثيرا هنا لكن مع قلتها تعتبر مميزة و فريدة و اخص مشهد المطاردة الاولى بالذكر حيث عرض كاملا و فوق ذلك من مقصورة السيارة, ما من شأنه ان يدخلك الجو المتوتر و المشحون الذي تعيشه الشخصيات الفارة و التي على النقيض تماما مقارنة بالسائق ذو الشخصية الهادئة جدا .. لو تكلمت عن القصة ربما اجدها عادية : شخص مجهول الماضي و مجهول الاسم لديه ماضي اجرامي , يعمل كمؤدي ادوار خطرة في الصباح و في ورشة تصليح بقية النهار و سائق سيارة لفرار المجرمين في المساء, يتورط فيما بعد عن غير قصد مع عصابة خطرة و تتطور الاحداث على نحو سريع لغير المتوقع, هذا بعد ان ظن انه سيجد حياة سعيدة مع ايرين جارته في العمارة التي يقطنها, ربما القصة ليست نقطة قوة الفلم لكن اظن نقاط قوته تكمن فيvisual storylinE و الموسيقى الفريدة , الحوارات ليس بتلك الكثرة هنا لكن المهم هو الصورة, احد ربما افضل الافلام الذي يعيد او يحاكي مجد افلام الثمانينات ..

من الموسيقى التي نالت اعجابي في الفلم :

  • nightcall - kavinsky
  • under your spell - desire
  • Electric Youth & College - A Real Hero
من المشاهد التي حازت اعجابي:

  • مشهد المطاردة الاول و الذي يعتبر مميزا

  • مشهد الجولة مع ايرين

  • مشهد المصعد
  • مشهد النزل او الفندق و هجوم عضوي العصابة على السائق..
 
#29
شفت جارديان 2
زي الفلم الاول.. ما راق لي مع الأسف
*بس اشوف جروت واقول متى دي سي يصلحو سوامب ثنج..:emoji_thinking:

it
كان تمام

dunkirk
اه .. من زمان عاد ما شفت شي لنولان *هذا جذبني جد* .. حق الفضاء لسا ما شفته .. بس عدت بيجنز ودارك نايت قبل فترة وازعجوني كيف انه مافيهم شم هوا.. ونولان هنا مرة قاعد يشم هوااا.. *حلو!!!
بيج فان..
يوم يوصل للشاطىء ويلقى واحد قاعد يدفنله واحد ثاني ويقعد ساكت
showing and not telling ..
:emoji_ok_hand::weary:
بداية الفلم عظيم تصويرها ..
بغيت اكتفي من الفلم بنصه .. بس ثمن رجعت تحمست للباقي مرة ثانية..
great movie
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.