hits counter

عقدت نفسي!

بادئ الموضوع #1
من اول ابغا اكتب عن هذا الموضوع وافضفض عن الغباء الي سويته ::fdoly::
الموضوع بالكامل عن الميديا الترفيهية!
الحالة الي صابتني بدأت اعتقد من 2010
قبل 2010، كنت العب واتفرج بغرفة اختي الكبيرة، كنت انام بنفس الغرفة كمان
ما كنت معقد نفسي، كنا نستمتع سوا، تشاهدني وانا العب وتتفرج معايا مسلسلات والوضع كان عادي
عاد بسنة 2010 بدأت اتغيير! صرت ما ابغاها تتكلم بالجوال وانا العب او اتفرج، صرت ما ابغا اخويا يجي الغرفة ويجلس على اللابتوب وانا العب او اتفرج! صرت اضايق جدا وابغا استمتع من غير اي ضجة!
فنقلت للمجلس، الآن المجلس معروف انه للضيوف، فأمي بدأت تزعجني! ما تبغاني اشيل التلفزيون بوقت النهار عشان لا احد يجي فجأة! رغم ما كانوا يجوا ضيوف كثير! فبدأت اتعقد! صرت اشيل التلفزيون وقت الليل عشان استمتع على راحتي
عاد من وقتها وقبل، كنت ابغا اتعلم انجليزي! فصرت مالي نفس العب وانا مالي فاهم شيء! فبدأت اخفف وصرت العب العاب قصتها بسيطة! ومن موضوع اللغة عاد بدأت اعقد نفسي بكل شيء له علاقة بالترفيه!
المسلسلات والافلام صرت ابغا اتفرجها بترجمة ممتازة! كنت اكره ترجمات subscene خصوصا لأن اغلب المترجمين هناك كانوا مصارية ونسبة كبيرة منهم يكتب الياء الف مقصورة والعكس والخطأ هذا كان يزعجني جدا وما كنت ابغا اشاهد شيء بهذه الترجمة
عاد ابعدت عن كثير من المسلسلات الي كنت ابغا اتفرجها والي اشوف الناس يتفرجوها والافلام لهذا السبب السخيف!
مسلسلات الانيمي شيء مشابهة، كنت ابعد عن الترجمات العربية بسبب التقطيع لكن هنا اتفهم فعلي لاني احب اتفرج الشيء كامل واكره التقطيع. لكن وقتها المفروض اتابعها مترجمة بالانجليزي وحتى لو ما افهم كثير افضل من اني اجلها الين ما يتحسن مستواي باللغة! هذا غير وجود ترجمات عربية لبعضها على subscene!
فنفس الشيء ابعدت عن كثير من المسلسلات واجلتها على بال ما يتحسن مستواي باللغة الانجليزية!
عاد هنا بدأت اعقد نفسي على امور اتفه بكثبر وصرت مالي عقلاني!
كمثال، في 2011 اشتريت الثري دي اس، ووقتها نزلت سوبر ماريو ثري دي لاند، عرفت بترو جيمنج ان بالجزء هذا ماريو يلبس لبس التانوكي وعرفت ان اللبس هذا ظهر لاول مرة بالجزء الثالث! فقلت اول شيء العب الجزء الثالث وبعدين العب هذا الجزء!! وكل هذا عشان ما اشوف اللبس بهذا الجزء قبل الجزء الثالث الي اللبس ظهر فيه لاول مرة!
فبدأت بعقلية اني العب اجزاء الالعاب بالترتيب حتى لو كل جزء قصته مالها علاقة بالثاني! ابعدت عن ماريو كارت 7 لاني ما لعبت اجزاء ماريو كارت الي قبل! (رغم اني لعبت ماريو كارت 64!) وبنفس الوقت وقتها نينتندو اعلنت عن النسخة الكبيرة من الجهاز فما عاد كان لي اي رغبة اني العب على جهازي وابغا العب على الشاشة الاكبر! (لحد الآن ما اشتريت النسخة الكبيرة ولا لعبت ولا لعبة من العاب الجهاز!!) فلعبت عليه كم لعبة دي اس فقط!
الموضوع بدأ يتفاقم ووصل حتى مع الاغاني! صرت اشوف اغنية لفرقة ما اعرفها على اليوتيوب لكن ما اتسمعها لاني ما اتسمعت اغانيهم القديمة!
وصل الامر حتى مع المقابلات مع الفنانين! اشوف مقابلات لفنانين على اليوتيوب لكن ما اشاهدها لاني ما اعرفهم!
(كنت مخطط اشاهد برامج المقابلات بالترتيب!! من اول جزء لآخر جزء!! كأنها مسلسل! الحمد لله اني طنشت بس!)
البلاي ستيشن 4 صدر وابعدت عنه لاني لسع ما حسنت مستواي بالانجليزي! كنت اقول اشتريه ايش اسوي فيه؟! رغم ان مستواي وقتها كان افضل من اول! والنتيجة فوت على نفسي الجيل الثامن! لحد الآن ما امتلكت الجهاز مع الاسف! رغم اني كنت متابع لاخبار الالعاب اول بأول! ( فوت على نفسي تجربة p.t ::cry::)
ما كنت عقلاني مع الاسف وبدأت اعقل واتحسن شوية شوية من 2015!
وضعي الآن سليم وعادي. تركت التعقيد والغباء الي كنت مسويه بنفسي.
مالي فاهم ولا مستوعب ليش انا عقدت نفسي بهذا الشكل؟! زعلان من نفسي والله ::cry::
 
التعديل الأخير:
#2
الترفيه هو ترفيه والمفروض يبقى كذا بمجرد ماتحدده بقوانين صارمة وتفرض عليه شروط بيتحول واجب وعمل شاق روتيني مثل غسيل الصحون فمارح تشعر الا بالنفور والملل منه وبيضيع كل الترفيه منه وفيه

نقطة اخرى: انا بدأت اسلّم بواقع لا مفر منه .. بغض النظر عن المسؤوليات وشح الوقت، الحياة نفسها محدودة. ستموت قبل ان تقرأ كل كتاب، تسافر كل مدينة، تلعب كل لعبة، تتفرج كل فيلم، وهلم جراً فلا مفر من الاختيار... لذلك احرص ان اختيارك يكون لسعادتك اولا واخيرا

بالنهاية هو مش سباق ولا ماراثون مهما تخيلته كذا بعد قرائتك للفاندوم او لجماهير الاعمال الترفيهية
 
#3
انت عكسي بالضبط انا ابي احد يقعد معاي ويجابلني بالالعاب

يمكن بس ولد اختي اللي يهتم وعادي عنده يشوفني العب العاب ماعدا الرعب

موضوعك عندي معاناة منه بشي قليل في الالعاب ومكثف بالافلام

هذا غير انه عندي العاب من جيل ps3 مالعبتها وافلام ماشفتها ومسلسلات ماكملتها

وحتى لعبي قليل مو نفس اول عادي يطوف شهر ما العب شي على الكونسول او الكمبيوتر وتلقاني العب بالتلفون العاب بسيطة

كل اللي اقدر اقوله لك الوقت اللي تحس انك تبي تلعب
العب كهاوي ومحب للالعاب وشوف اللعبة المناسبة لك اللي تستمتع فيها مو مهم خلصتها باسبوع اسبوعين شهر لانه مو سباق اهم شي تجربتك تكون مستمتع فيها
 

فارس الجهني

sugar man, colors to my dreams
#5
البلاي ستيشن 4 صدر وابعدت عنه لاني لسع ما حسنت مستواي بالانجليزي! كنت اقول اشتريه ايش اسوي فيه؟! رغم ان مستواي وقتها كان افضل من اول! والنتيجة فوت على نفسي الجيل الثامن! لحد الآن ما امتلكت الجهاز مع الاسف! رغم اني كنت متابع لاخبار الالعاب اول بأول! ( فوت على نفسي تجربة p.t ::cry::)
فيه قصص في الألعاب حالياً أو في الماضي صدقني أحسن لك إنك ما تفهمها أو تعطيها بال
حالياً أقدر أفهم معظم النصوص في لعبة لكن أفوت بعضها و لا حتى أهتم بالرجوع له... لإن القصة فشلت في إثارة إهتمامي
و هذا يحصل لي حالياً في سيكيرو و حصل لي في سبايدرمان. و لم يحصل لي في إله الحرب مثلاً.

الأسبوع الماضي لعبت لعبة إسمها Hyper Light Drifter... اللعبة كان عندها قرار progressive في الحوارات مع الnpcs...
لما تكلم شخص في اللعبة، يبدأ يتكلم لك بالصور بدل الحروف و الكلمات و هو شيء يفهمه كل شخص من أي لغة، ومن غير ذلك هو أكثر إنغماساً لي من حيث إني مو بس أستمع بل أفكر و أربط لأفهم المعنى.
و من غير ما نتكلم عن الألعاب اللي تتبع السرد القصصي الصامت مثل inside و rime و TLG غيره اللي أيضاً ما فيها الحاجز اللغوي. عندك خيارات جيدة في الألعاب بدون حاجز لغوي. ما فيه شيء يمنعك عن الإسمتاع باللعب.
 
#6
فيه قصص في الألعاب حالياً أو في الماضي صدقني أحسن لك إنك ما تفهمها أو تعطيها بال
حالياً أقدر أفهم معظم النصوص في لعبة لكن أفوت بعضها و لا حتى أهتم بالرجوع له... لإن القصة فشلت في إثارة إهتمامي
و هذا يحصل لي حالياً في سيكيرو و حصل لي في سبايدرمان. و لم يحصل لي في إله الحرب مثلاً.

الأسبوع الماضي لعبت لعبة إسمها Hyper Light Drifter... اللعبة كان عندها قرار progressive في الحوارات مع الnpcs...
لما تكلم شخص في اللعبة، يبدأ يتكلم لك بالصور بدل الحروف و الكلمات و هو شيء يفهمه كل شخص من أي لغة، ومن غير ذلك هو أكثر إنغماساً لي من حيث إني مو بس أستمع بل أفكر و أربط لأفهم المعنى.
و من غير ما نتكلم عن الألعاب اللي تتبع السرد القصصي الصامت مثل inside و rime و TLG غيره اللي أيضاً ما فيها الحاجز اللغوي. عندك خيارات جيدة في الألعاب بدون حاجز لغوي. ما فيه شيء يمنعك عن الإسمتاع باللعب.
الموضوع اكبر من كذا،

اعتقد عندك حالة متقدمه من Obsessive-compulsive disorder ومالك غير تزور طبيب نفسي وتاخد منه علاج والله يعينك ويشفيك
 
#7
الموضوع اكبر من كذا،

اعتقد عندك حالة متقدمه من Obsessive-compulsive disorder ومالك غير تزور طبيب نفسي وتاخد منه علاج والله يعينك ويشفيك
احتمال كبير جدا

للاسف هذي المشكلة من طرح موضوع ذي هذا في منتدي العاب. واضح ان الاخ كاتب الموضوع يعاني من مشكله اكبر من الالعاب و لكن كل الردود ما عدا رد The White Violin تحس فيها عدم فهم حقيقي لما يمر فيه و كانه واحد بس طفش من الالعاب فقط
 
#8
هذا على ما اعتقد نوع من انواع الهوس، الحل الوحيد هو محاربته الي بتكون صعبه وخانقة بالبداية .. كرر الكسر بهالنمط الفكري وراح اتشوفه شي تافه جداً وراح تقدر تتغلب عليه

مريت بنفس التجربة والحل الوحيد هو الي ذكرته (عن تجربه شخصيه)


ملاحظة : حسب علمي (الهوس) كل ما عطيته وجه راح يزيد ويتفاقم ويتشعب ويسيطر على حياتك من جميع النواحي.
 
#9
فيه افكار وكلام كثير ببالي لكن بختصر لك وبقولك .. احمد ربك انك مو مبتلى بمرض او مشكله تقلب حياتك فوق تحت
الي اشوفه انت ببذخ ترفيه .. حاول تاخذها متعه ومو تجهد عمرك فيه .. التزامات الحياه بتتعبك اذا بتستمر بالنمط هذا
 
بادئ الموضوع #10
للتوضيح بس! انا جالس افضفض عن شيء غبي سويته بنفسي بالماضي مثل ما ذكرت بالموضوع، وبدأت اخفف تعقيد من 2015 برضو مثل ما ذكرت بالموضوع!
وضعي الآن سليم وعادي. تركت التعقيد والغباء الي كنت مسويه بنفسي -_- < المفترض اكتب الجملة هذه بنهاية الموضوع للتوضيح.
 
#11
LOL انت نفس حالتي بالضبط.
وبعدين اكتشفت ان عندي Obsessive-compulsive disorder.
كنت مهتم بالتفاصيل اكثر من اي شيء اخر وهذا حرمني من المتعة في اي شيء، كان عندي وسواس مع الرقم 3، لدي وسواس مع الامور الغير مرتبة.
بالنسبة للانمي كنت مهوس بإيجاد أفضل ترجمة وافضل جودة حتى اني كنت اقضي وقتى بمقارنة ترجمات الانمي الواحد وقراءة المراجعات عن الترجمة اكثر من الوقت الذي اقضيه على مشاهدة ذلك الانمي لذلك توجهت للترجمات الانكليزية ورغم ان لغتي كانت ضعيفة الا اني اجبرت نفسي على ذلك وكنت استخدم قاموس verbace pro على جهازي بحيث الحلقة الواحدة كانت تاخذ مني 40 دقيقة لان الكثير من الكلمات كانت جديدة علي.
كذلك تركت الترجمات العربية للأفلام والمسلسلات وتوجهت للإنكليزية بسبب سوء الترجمات العربية ولكن ذلك حدث تقريباً بعد سنتين من توجههي للانمي المترجم بالإنكليزي يعني صارت عندي خلفية جيدة، الحين لغتي تحسنت كثيراً بسبب أجبار نفسي على ذلك التحويل وقراءة الترجمات من العربية الى الانكليزية.
من الجيد ان حالة الـ Obsessive-compulsive disorder او الوسواس القهري تحسنت لدي، ولكني ما زلت اعاني بحيث اني لا اشاهد فيديو او اقرأ كتاب او اشاهد فلم/مسلسل/انمي
الى بعد التخطيط وايجاد وقت ملائم وهدوء نفسي وبيئي، لدي مئات الكتب في قائمة القراءة لاحقاً وتقريباً الف فيديو على يوتيوب في قائمة المشاهدة لاحقاً، عشرات مسلسلات وافلام الانمي محملة على الجهاز واحس اني اريد ان اعرف عنها اكثر قبل مشاهدتها، بعض الافلام محيتها وحملت نسخة اخرى بسب وسواسي مع الترجمة.
 
التعديل الأخير:
#12
LOL انت نفس حالتي بالضبط.
وبعدين اكتشفت ان عندي Obsessive-compulsive disorder (طبعاً مع major depressive disorder و anxiety وربما بعض الحالات الاخرى التي لم اسمع عنها بعد ) المهم.
كنت مهتم بالتفاصيل اكثر من اي شيء اخر وهذا حرمني من المتعة في اي شيء، كان عندي وسواس مع الرقم 3.
كنت احسب خطواتي 3، ارمش 3، اشرب ماء 3، لدي وسواس مع الامور الغير مرتبة، أحاول أن أجذ نمط في كل شيء فوضوي لكي ارتاح.
بالنسبة للانمي كنت مهوس بإيجاد أفضل ترجمة وافضل جودة حتى اني كنت اقضي وقتى بمقارنة ترجمات الانمي الواحد وقراءة المراجعات عن الترجمة اكثر من الوقت الذي اقضيه على مشاهدة ذلك الانمي لذلك توجهت للترجمات الانكليزية ورغم ان لغتي كانت ضعيفة الا اني اجبرت نفسي على ذلك وكنت استخدم قاموس verbace pro على جهازي بحيث الحلقة الواحدة كانت تاخذ مني 40 دقيقة لان الكثير من الكلمات كانت جديدة علي.
كذلك تركت الترجمات العربية للأفلام والمسلسلات وتوجهت للإنكليزية بسبب سوء الترجمات العربية ولكن ذلك حدث تقريباً بعد سنتين من توجههي للانمي المترجم بالإنكليزي يعني صارت عندي خلفية جيدة، الحين لغتي تحسنت كثيراً بسبب أجبار نفسي على ذلك التحويل وقراءة الترجمات من العربية الى الانكليزية.
من الجيد ان حالة الـ Obsessive-compulsive disorder او الوسواس القهري تحسنت لدي، ولكني ما زلت اعاني بحيث اني لا اشاهد فيديو او اقرأ كتاب او اشاهد فلم/مسلسل/انمي
الى بعد التخطيط وايجاد وقت ملائم وهدوء نفسي وبيئي، لدي مئات الكتب في قائمة القراءة لاحقاً وتقريباً الف فيديو على يوتيوب في قائمة المشاهدة لاحقاً، عشرات مسلسلات وافلام الانمي محملة على الجهاز واحس اني اريد ان اعرف عنها اكثر قبل مشاهدتها، بعض الافلام محيتها وحملت نسخة اخرى بسب وسواسي مع الترجمة.
حالياً مهووس بالجمع.
ما زال لدي وسواس مع النقاط. هههههه.

بكل صراحة أحس الرغبة بأجواء مناسبة للمتابعة والرغبة في ترجمة ممتازة شيء طبيعي.
 
#13
بكل صراحة أحس الرغبة بأجواء مناسبة للمتابعة والرغبة في ترجمة ممتازة شيء طبيعي.
قل ذلك لمن يشاهد مجموعة حلقات من الانمي والمسلسلات الاجنبية على الهاتف في اغلب اوقات اليوم، تباً اعرف اشخاص يشاهدون الحلقات وهم يجلسون على الرصيف او في المقهى، يشاهدون الافلام بجودة cam مشاهدة مباشرة من النت كان الامر سباق بالنسبة لهم، والافضل من ذلك ان الترجمات الاولى تكون ترجمات سريعة تشوبها الأخطاء خصوصاً قبل صدور نسخ البلوراي.
اعرف ان الرغبة بأجواء مناسبة للمتابعة والرغبة في ترجمة ممتازة يبدو طبيعياً لمن يهتم حقاً بالجودة ولكنه ليس طبيعي قياساً بالعامة.
 
#14
قل ذلك لمن يشاهد مجموعة حلقات من الانمي والمسلسلات الاجنبية على الهاتف في اغلب اوقات اليوم، تباً اعرف اشخاص يشاهدون الحلقات وهم يجلسون على الرصيف او في المقهى، يشاهدون الافلام بجودة cam مشاهدة مباشرة من النت كان الامر سباق بالنسبة لهم، والافضل من ذلك ان الترجمات الاولى تكون ترجمات سريعة تشوبها الأخطاء خصوصاً قبل صدور نسخ البلوراي.
اعرف ان الرغبة بأجواء مناسبة للمتابعة والرغبة في ترجمة ممتازة يبدو طبيعياً لمن يهتم حقاً بالجودة ولكنه ليس طبيعي قياساً بالعامة.

أغلب اللي أعرفهم يهتمون بالجودة، بل ودائماً ما أرى الكثير يسألون عن أفضل نسخة أو ترجمة، وأرى الأمر متعلق بالإطلاع أكثر من أنه اهتمام، غالب اللي يتابع من أي محل بأي جودة وترجمة يكون عنده جهل بهالاشياء صراحة.
 
#15
احنا يالعرب ثقافة الدكتور النفسي معدومة عندنا، بدت تتكاثر بالدول الغربيه ودي يعدونا بالاجنده حقتهم ويصير الكل عنده دكتور نفسي وللمعلومة كلنا نحتاج دكتور نفسي حتى لو انت تتوقع انك شخص متوسط، يمكن متوسط بعينك بس العقل ساعات يعمي عنك عيوب عملاقة تحتاج دكتور فاهم يشرح تفكيرك لحتى يقدر يوصل للب المشكله ومن هنا تبدا تشتغل عليها. لا حد يطنش اذا عنده اكتأب او وسواس او يحس انه مو طبيعي من ناحية التصرفيات والتفكير والحياة الاجتماعية والحاله النفسية، عشان لا تزيد الطين بله روح بدري.
 
#16
السلام عليكم ورحمة الله -
كم مره حبيت أرد ووقفت لكن بما إنهم أنفكوا عليك بملصقات "الاضطراب النفسي" قررت أخرج ماعندي
وأنا ياصاحبي @No Longer Human وإن شاركت برأيي فأني لا أراه الحق المطلق وأتفه ماسواه كما يفعل البعض
هذا مع اختلافي الشديد مع طريقة تفاعلهم في موضوعك وطريقة صياغة ردودهم <كما أراها> ...
إن التساهل في توصيف أحدهم بالمريض نفسياً لهو مظهر من مظاهر رداءة الثقافة النفسية في مجتمعاتنا أيضاً ...


تعليقي :
أولاً أنت شخص مفرط الحساسية والاهتمام بالتفاصيل – تنشد الكمال في أعمالك ولاتنخرط في أي نشاط حتى تخطط له بعناية بحيث تخرج بأفضل نتيجة مقصوده منه. هذه الصفات مع مجموعة غيرها ترجح أنك تقع ضمن فئة المحللين وهو أحد أنماط الشخصيات المعروفة.-يعيش المحللون في عالم الأفكار وغالباً مايحلقون في سماء كيف أفعل هذا ؟؟

يقابله في الطيف الآخر العمليون وتجمعهم صفات كالسرعة – المباشرة – الإصرار –كراهية الروتين – حس المغامرة -غالباً مايكون لديهم بناء جسدي قوي ونشيط - ويركزون على المغزى من النشاط قبل الإنخراط فيه لتحديد ما إذا كان يستحق العناء أو لا .- يعيش العمليون في عالم الأشخاص والأحداث وغالباً مايركضون في أرض لماذا أفعل هذا؟؟


تقبل الفروقات بين الناس وعدم توزيع الملصقات :
بالطبع هناك درجات متفاوته في الشخصيات بين القطبين إلا أننا لا نعرف حتى اليوم هل هي جبلة خلقنا الله عليها أو عوامل جينية أو نفسية التي تقربنا من جهة وتبعدنا عن أخرى. لا زال جهازنا العصبي من أعقد الألغاز في الكون ولا أحد يعرف لماذا الجهاز العصبي لدى المحللون حساس لهذه الدرجة ؟ ولماذا هو سهل التحفيز لهذه الدرجة ؟؟
إن تقبلنا لهذه الاختلافات التكوينية بين شخص وآخر من علامات الرقي في التعليم لأن المتعلم يعي أن هذه الاختلافات هي أعقد من أن يتحكم فيها الإنسان ويشكلها بسرعة حسب احتياجه ليتكيف. ماهو طبيعي بالنسبة للعملي قد لايكون طبيعي بالنسبة للتحليلي والعكس صحيح. فليس ثمة موضوعية في رمي أحكام طبيعي وغير طبيعي وسط فلسفات مختلفة في إنجاز الأنشطة .


الوعي بالذات ليس أمراً سهلاً :

لابد من الواقعية في تقييم الذات. مانحن عليه و مانظن أننا عليه قد لايتطابقان –
من اختبارات تحديد الميول :

  • أنا أحب النظافة والترتيب والنظام - أوافق بشدة
  • أضع خطة قبل القيام بأي شيء مهما كان صغيراً أو كبير - أوافق بشدة
  • أراقب كل مايحيط بي وأظل أتذكر التفاصيل – أوافق بشدة
  • كم عدد الأسئلة في مطوية الامتحان هذه؟؟؟ - لا يعرف الجواب لم يرسم خطة لحل الأسئلة وتوزيعها على الوقت
  • مالذي كان يرتديه من سلمك ورقة الاختبار؟؟؟ – لايعرف الجواب لم ينتبه لمظهر من سلمه الأسئلة

صدق أو لاتصدق في امتحانات الشخصية وامتحانات الوظيفة - كثيراً مايدعي العمليون أنهم محللون على الرغم من انتقاد المحللون لأنفسهم لاسيما المرهقون منهم من عقدة التفكير المفرط مثلك يا أخي ومثل شكواك في هذا الموضوع. هناك كثير من طلاب المدارس الذي يشكون من أن الواجبات تستغرق منهم مجهوداً أطول من أقرانهم وعند مراجعة ماسلموه يظهر بكل وضوح أن تناولهم لموضوع الواجب كان أعمق بل غطى أكثر من الجوانب المطلوبة في بعض الأحيان – ومع ذلك يميل بعض العمليون والمتوسطون بين الطيفين إلى توصيف أنفسهم بصفات التحليلين.

هناك الكثير من الشخصيات الروائية والتلفزيونية لاسيما الشريرة التي يتم رسمها بهذا الطابع المتسم
بالتحليل والتخطيط المستمر مع صبغة الغموض والثقة بالنفس لإضفاء الكاريزما عليها.
والمقصد أن الكثيرون لايملكون ماعندك ولو أحبوا-
لا يفكرون مثلك ولو ادعوا. لذا لاتتضايق من بعض التوصيف السلبي هنا
ففي أقصى القلب هو مطلوب ومحبوب لدى طيف واسع من الناس.


مرض ؟؟ وسوسة ؟؟ طبيب نفسي؟؟ وغيرها من الملصقات -

إن التحليل العميق لدقائق الأمور والنظر في أصغر تفاصيلها كأمر مستقل بذاته ليس أمراً سيئاً بل على العكس هي صفة مطلوبة لاسيما في بعض التخصصات كالجراحة –الفنون- الأبحاث – الرياضيات – البرمجة – بل في بعض المجالات الأشد جدية كالمخابرات العسكرية وأمن المعلومات يتعرض المتقدم لهذه المهن إلى مجموعة عنيفة من اختبارات اليقظة وحدة الملاحظة والتخطيط السليم لأن مايبحثون عنه هو شخص بمنهجية تفكير معينة لا تخترع في ليلة وضحاها ونفسية المتقدم مالم تكن جاهزة لطبيعة العمل هذه فلن تفيده معلوماته الدراسية بشيء.طبعاً هذه أمثله كبيرة جداً لكن وضعتها لك لتعلم أنك لست إلا على درجة من سلم طويل بشخصيات قد تفوقك وتدنوك في الاهتمام بالتفاصيل والتخطيط لكل نشاط.


ماذا تفعل بطبعك هذا إذاً:

أنت كتبت إنك مررت بهذه التجربة بالماضي وبدات تخفف منها شيئاً فشيئاً وهذا ممتاز
كذلك ذكرت أنها مقتصرة على المجال الترفيهي من أنشطتك اليومية وهذا أيضاً ممتاز
لكن أنا أرجح أن هذا التعقيد كما سميته أنت قد يزحف إلى أنشطة أخرى
يجب أن تحتضن طبيعتك وتتقبلها وأن توظفها فيما ينفعك ويعود عليك بالفائدة –
لاتهدر طاقات تفكيرك بالترتيب الذي يجب أن تلعب
عليه وكيف كان لبس السباك الي تلعب فيه -يكره ماريو من قلبه-.
التسلية هي تسلية ويجب أن تبقى نشاط عفوي وعشوائي قدر الإمكان
ليحررك من المجهود الفكري الذي ستحتاجه في دراستك وعملك وغيرها مما يحتاج.


بماذا أنصحك؟

كثرة القراءة والكتابة – لتنظم أفكارك – أنت تتذكر التواريخ والأحداث بشكل منظم – سيكون جميلاً أن تكتب كذلك بتنظيم.
يجب أن تمارس الكتابة لأنها تدربك على التفكير المرتب –
كذلك انشغل بهواية تحبها واصقل مهارتك فيها – عنايتك بالتفاصيل ستعطيك أفضلية في الإتقان –
لاتبالغ في التفسير والتحسس من أفعال من حولك فهم ليسوا مثلك
لاتنظر إلى من يميلون للسرعة والعملية على أنهم مهملين أو فظين بعض الشيء –


أمثلة على وسوسة مؤذية بحق وتستحق العلاج النفسي:

من عائلتي من يعمل في الطب النفسي ولا أريد أن أحكي لك أنواع البلاوي التي تمر عليهم في المستشفيات

تلك الحالات هي بحق مفجعة وتستحق نصيحة "لاتؤخر زيارة الصحة النفسية من فضلك" وليس وضع بذخ الترفيه الذي أنت فيه كما وصفه الأخ Unknown الله يعطيه العافية

لكن خذلك أمثلة على بعض الحالات الوسواسية الملحة :

  • أب ياخذ ابنه دائماً للمستشفى النفسي لوسوسته المتكررة بتعرضه للاغتصاب – اتضح أن الأب هو من يحتاج العلاج
  • مرضى الذهان ومن يسمعون وساوس صوتية تأمرهم بأذية أقارب لهم
  • مدمني العادات الشاذة – أكل الطباشير – نتف شعر الرموش حتى لايبقى لديهم رمش واحد
هؤلاء فعلاً حبيسوا أمراض لايستطيعون الخلاص منها دون رعاية الطب النفسي
فقط في سيناريوهات مثل هذه أتصور نفسي أوصي أحدهم بزيارة طبيب نفسي

هل أرفض الطب النفسي واستحقره ؟

لا أرفض الطب النفسي ولا أستحقره – إذا كان الأمر يريحك فاستشر طبيب لهذا الأمر مع إني لا أزال أراه بسيط
لكن دعني أقل لك الأطباء النفسيين كالأطباء العضويين كلاهما يمكن أن يجتهد ويخطئ وقد يكون فيهم الغشاش والباحث عن المال
العلاج النفسي مكلف – وفي الخليج مشاهير طب نفسي يحتفى فيهم بنوا فلل وتجارة لهم في الخارج من أموال الناس الي أعطت مشاكلها التافهة جدية وحجم أكبر من اللازم – مئات الألوف بل ملايين أحياناً تصرف على ساعة يسمعك فيها واحد تفضفض.
قس عليهم الذين يشترون سلاسل كتب معالجة الإكتئاب وأشرطة أسرار الثقة بالنفس ولا يستعملون أموالهم في الفسح والمشتريات الجميلة هؤلا أنا أشفق عليهم بحق .. وليتني لا أشفق عليهم ..



وإذا قوة الإرادة كانت دافع للشفاء الإعجازي من أمراض عضوية مستعصية كالسرطان والإيدز وغيرها
فمن الأحق أن تكون دافع شفائي في الجانب النفسي .. لاتنسى القرب من الله والروحانية مهمة جداً هنا


أعتذر على الإطالة – الموضوع لمس اكثر من نقطه ما حبيت أغطيها باقتضاب
أنا مثلك أهتم بالتفاصيل ودقائق الأمور لكن الأمور هذه مو داخل فيها الألعاب والسباك وطقته ولله الحمد

ربما أمور أكثر إثارةً للملل في نظر البعض , ______ ,


نختم بكلام سيدنا علي :

دواؤك فيك وماتشعر
وداؤك منك وماتبصر
وتحسب أنك جرم صغير
وفيك انطوى العالم الأكبر



سيفروس ...
 
#17
مشكلتك حاولت تصير منظم بزيادة لا اكثر وصار هذا روتينك.

حل مشكلتك.. العب اللعبة واستمتع واذا فاتك شي ارجع العب الاجزاء السابقة او بكل بساطة اقراها عن طريق الويكي.. الويكي بيطور لغتك ويساعدك تنتبه للتفاصيل اللي انت مانتبهت لها بالمسلسل او اللعبة.

هذي هي طريقتي تقريبا مع الاشياء اللي احبها...

بالمناسبة تقدر تسوي التنظيم المبالغ هذا مع الاشياء اللي تحبها فقط..

في حالتي طبقتها ع hunter x hunter و ميتال جير.


شكرا للشباب اللي شخصوا المشكلة.. تحليل من خلف الشاشات.