قليلة هي العاب الار بي جي التي تستحق الذكر على الننتندو وي, وعندما نعلم أن فريق تراي كرسندو (شريك تطوير سلسلة باتن كايتوس ولعبة ايترنال سوناتا) قد طور لعبة من هذا النوع للوي فقد تشعر بنوع من الحماس لتاريخ الفريق الجيد ولحصرية اللعبة للجهاز بإستخدام قدراته المختلفه.

العنوان هو “Fragile: Farewell Ruins of the Moon” وهي لعبة ار بي جي بشكل مختلف من نشر بانداي نامكو باليابان وشركة اكسيد بالولايات المتحده الامريكية, هل تستحق اللعبة أن تقتنيها وهل هي لعبة جيده؟ هنا نقدم المراجعة.

شئ مختلف!

لعبة فرايجل غريبة جدا بأشياء كثيرة, أولا لنتحدث عن قصة اللعبة التي تتحكم بها بشخصية سيتو بعد مايقوم بدفن جده (هو ليس جده تماما ولكن شخص طاعن بالسن قام بتربيته ويناديه بجدي) مخلفا وراءه شابا يافعا وحيدا في العالم! من هنا تبدأ مغامرة سيتو حيث يوصيه جده برسالة مكتوبة أن يتوجه إلى مبنى عتيق بعيدا عن المنزل للبحث عن الحياة المتبقية بالعالم, بمجرد خروج سيتو من منزله يقابل فتاة بنفس عمره بشعر فضي ويستغرب سيتو من وجود هذة الفتاة هنا وعن قصتها وعن حقيقية بقائها وحيدة بالعالم فيبدأ بالحديث معها ولكن سرعان ماتهرب منه ليبدأ سيتو رحلته بالبحث عن هذة الفتاة الغامضة.

رحلة سيتو ستأخذه عبر معالم هذا العالم المهجور, من مدينة الملاهي إلى أحد الفنادق مرورا بالمركز التجاري وغيرها من البيئات المصممة بشكل جميل جدا وبطابع مظلم وغريب جدا, من أجمل الأشياء التي تقدمها اللعبة هي تلك التصاميم الرائعة للسماء من حيث الألون المتداخله بوقت الغروب والشروق ومن المؤسف انها صور ثابته لاتتفاعل مع إختلاف الوقت الغير موجود أصلا باللعبة.

من خلال رحلته سيتعرف سيتو على بعض الشخصيات التي تؤثر كثيرا بحياته القادمه, يكتشف سيتو أن هنالك بعض الأروح التي مازالت عالقة بهذا العالم لأنها لم تنهي بعد مهمتها الاخيرة بالحياة وستحتاج إلى سيتو للمساعدة, وأيضا هنالك الأروح الشريرة التي غادرت العالم وأصبحت تحارب أي شخصية حية وهذة الأروح هي عدوك الأول باللعبة.

قصة لعبة فرايجل غريبة جدا بعالمها وبالكثير من الأحداث التي ستواجهك عبر تقدمك فيها وهذا الشئ يحسب للعبة لتقديمها بيئة او اتموسفير رائع جدا ومختلف ضمن قصة مترابطة بشكل جيد وخصوصا إذا تعمقت مع تلك الأدوات التي يجدها سيتو بمغامرته والتي تحكي قصص من عاش في هذة الأرض منذ زمن بعيد!

أسلوب اللعب وخيارات فريق التطوير

لعبة فرايجل يتم تصنيفها كلعبة اكشن ار بي جي, حيث تواجه خصومك بشكل مباشر عبر ضربهم بسلاحك وهجومهم عليك بشكل مباشر, نظام القتال باللعبة بسيط جدا وقد يجده البعض واحدا من عيوبها ولكن لم يكن الحال كذلك معي, تتحكم بشخصيتك وتواجه العدو وتضغط زي الـA لضربه بكل إختصار, بحصولك على أسلحة قوية ستتمكن من تنفيذ ضربات أقوى أو ضربات متتالية وستحصل على بعض الأسلحة التي ستساعدك بضرب الأعداء البعيدين أو الذين يملكون القدرة على الطيران (هنالك السهم والنبال لذلك), ولكن يجب أن تضع بالحسبان أن أسلحتك قابلة للكسر وعليك بأستخدامها بشكل حذر خصوصا مع الأسلحة التي ستملكها ببداية اللعبة, سيتو بعد كل قتال سيحصل على نقاط تعدل من قدراته وبعد فترة ستجمع مايكفي من النقاط ليرتفع مقدار قوته بالضربات وتحمله أيضا أو بكلمة اخرى يزيد من الـLevel (المستوى).

قد تكون مشكلة اللعبة الرئيسية هي الخيارات التي وضعها فريق العمل أثناء اللعب, أقصد هنا أن اللعبة ليست كبيرة وليست طويلة وتكمن المشكلة بكونك ستضيع الوقت كثيرا بين طلبات بعض المخلوفات باللعبة برحلة البحث عن أشياء معينة قد تعيدك لمناطق في بداية اللعبة بشكل ممل, وهنالك أيضا خيارات أخرى عند لقائك للشخصات بتحديهم عبر لعبة الإستغماية أو محاولة إمساكهم المتكررة وهم يتنقلون من مكان لآخر وهذا الجزء من اللعبة ممل جدا بمجمله.

رغم أن اللعبة تقدم بيئة جميلة ولكن اللعبة نفسها لاتقدم لك تسلية كبيرة بسرد الأحدث ولقاء الشخصيات التي ستطلب منك أشياء ستجعلك تصاب بالملل غالبا, ونذكر أيضا أن اللعبة تحتوي على متجر هو عبارة عن شخصية تقابلها عند مناطق التخزين وبإمكانك شراء الأسلحة والادوات منها وكذلك بيع الأشياء التي لاتحتاج لها مع العلم ان نظام حفظ الأدوت باللعبة قريب جدا من نظام لعبة ريزدنت ايفل4 حيث تملك مساحة محدده فقط لوضع الأشياء على شكل مربعات وعليك بإختيار المهم منها فقط والباقي ستضعه بحقيبة لايمكنك الوصول لها إلا بمناطق التخزين وعليك أن تختار الأشياء الضرورية فقط برحلتك لأنك ستجد الكثير من الأدوات عبر رحلتك وسيكون مزعجا جدا أن لاتحملها لأنك لاتملك مكانا فارغا لها.

الجرافيكس, الموسيقى, عمر اللعبة

فرايجل ليست أفضل لعبة من حيث المظهر على الننتندو وي ولكنها خرجت بشكل مقبول جدا, الشخصيات تملك تصماميم يابانية غريبة بعض الشئ (حسنا هل سيتو ولد حقا!!) ولكن بيئة اللعبة جميلة جدا كآرت وليس كثيرا كتنفيذ, الأعداء بجهة اخرى تصميهم محدود جدا وتتغير ألوانهم واحجامهم فقط بالغالب ولا أعتقد ان فريق العمل أجهد نفسه كثيرا بالانيميشن باللعبة.

الموسيقى باللعبة يمكن الإشادة بها, حيث تسمع بعض الألحان الجميلة ويعاب على اللعبة التمثيل الصوتي (الغربي) للشخصيات حيث تشعر بعض الأحيان أن مؤدي الأصوات يقرأ من ورقة ويتوقف ليكمل باقي الجملة كأنه رجل آلي ومن الجميل أن اللعبة تقدم خيار سماع الأصوات اليابانية.

كلعبة ار بي جي فرايجل لايمكن وضعها أبدا ضمن العاب الار بي جي الطويلة, اللعبة انهيتها بمدة تجاوزت ال12 ساعة بشكل بسيط وهذا الوقت يعتبر قصير للعبة ار بي جي وخصوصا في ظل عدم وجود الكثير من الأشياء التي ستجبرك للعوده للعبة سوى بمحاولة الحصول على كل الادوات التي تقدم لك ذكريات البشر الذين عاشوا بهذا العالم الفارغ.

فرايجل ليست لعبة سيئة على الإطلاق, ولكنها ليست من نوع الألعاب التي سيحبها الجميع وخصوصا مهووسي العاب الار بي جي حيث تفتقد اللعبة لنظام قتال فعلي يحمل معه أي نوع من التعقيد ولقصة اللعبة الغريبة في طريقة سردها وشخصياتها وكذلك أحداثها.

شارك هذا المقال ()
Fragile: Farewell Ruins of the Moon
بيئة جميلة واتموسفير (اجواء) رائعه باللعبة
مشاكل داخل اللعبة من حيث الأشياء التي يتوجب عليك فعلها والمصيبة بالملل
في شهر صدور فاينل فانتسي13 وريزونس اوف فيت من الصعب جدا أن تأخذ هذة اللعبة على محمل الجد ولكنها قابلة للتجربة في وقت الفراغ لما تقدمه من غرابة بكل شئ. إذا كنت من مالكي الوي فقط جربها.
تاريخ النشر: 2010-03-01
طورت بواسطة: Tri-Crescendo
الناشر: Xseed Games