38 Studios قريب من إغلاق أبوابه، بعد مشروع واحد، لعبة واحدة لن يحيى الأستوديو كثيرا ليعمل على المزيد من المشاريع، بعد مبيعات غير كافية لـ Kingdoms of Amalur: Reckoning التي من المفترض أن تتجاوز 3 ملايين نسخة لتحقيق أرباح للشركة لم تصل سوى لـ1.2 مليون نسخة جاعلة الأستوديو غارقا في دين يبلغ 75 مليون دولار.

الأستوديو قرر عدم توزيع رواتب الموظفين حتى إشعار أخر والواضح أن العمل على مشروعهم الجديد Project Copernicus قد توقف أيضا ليأتي خبر تصريف 379 موظفا من الأستوديو، إن بدى لكم الأمر عاديا فاعلموا أن هذا العدد هو -تقريبا- العدد الإجمالي لموظفيه، الطاقة العاملة حاليا 0 ومع إشاعات تخلي مديري الأستوديو عنه فأبوابه على وشك الإغلاق.

من ينقذ هذا المطور الطموح من الإختفاء بعد مشروع واحد متواضع ؟

شارك هذا المقال ()