لايهم كم مضى من الوقت وأنت تلعب ألعاب الفيديو أو أي نوع تلعب لأنه كثيرا مايحدث أن تنجذب للعبة ما، أن تحبها أن تعجب بشخصياتها، بتحكمها أو شيئ خاص يميزها عن أي لعبة أخرى، بعد أن تنهي هذه اللعبة أو تلك لعلك تتمنى من دون شك أن تضع يديك على جزء أخر، لكن بعض الألعاب تختفي أو تتوقف أو تنزل عن مستواها بشكل كبير، خطأ من حينها ؟، لايهم حقا كون اللاعبين يتمنون أن يرو جزء جديدا لها، أغلب هذه الألعاب كلاسيكيات إختفت أو ألعاب فشلت تجاريا إما لأن المطور قد ولى أو أن النجاح المأمول لم يحصل عليه، أسباب كثيرة تحرم اللاعبين من سلسلات أو ألعاب تبقى راسخة والأمل في الحصول على جزء جديد يبقى قليلا، في هذا التقرير نضع لكم 10 ألعاب من أكثر الألعاب التي تستحق جزء جديدا، أخدين بعين الإعتبار أن القائمة طويلة وماهذه إلا 10 ألعاب منها إضافة أن الترتيب عشوائي.

  •  Dino Crisis
حين تم الإعلان عن Dino Crisis كلعبة رعب أول مرة أواخر التسعينات كان الكل خائفا من إصدار نسخة خفية من سلسلة Capcom الشهيرة Resident Evil التي تضع الديناصورات بدل الموتى الأحياء، لكن المفاجأة كانت كبيرة حين وقعت أيدي اللاعبين على Dino Crisis على أجهزة مختلفة حيث كان الجزء الأول منها يبشر بنجاح كبير لسلسلة جديدة من واحدة ممن سيطروا على ألعاب الرعب حينها، جاء بعدها بمدة الوقت للإعلان عن جزء ثان مع رقم إثنان قرب إسم اللعبة وكان واحدا من افضل الألعاب على الـPs الأول، اللعبة إنتقلت بعدها للـXbox الأول ورغم أنها كانت أول نسخة للجهاز سميت بالجزء الثالث لتمثل نهاية السلسلة والخسارة الكبيرة لـCapcom، جزء غير مجرى الأمور وضيع مجد السلسلة للأبد.
اللعبة كانت تقوم على أسلوب الأجزاء الأولى من Resident Evil ما شكل بعض الصعوبة لمن لم يلعبها لكنها في نفس الوقت مثلت الإختيار المناسب لمن أحب سلسلة الشر المقيم، اللعبة حملت اللاعبين لجزيرة إستوائية بها العديد من الديناصورات الأعداء الرئيسيين في اللعبة، اللعبة حملت شيئا جديدا وتجربة فريدة خاصة أن الديناصورات بقيت ليومنا هذا واحدة من المواضيع الأقل إستهلاكا من قبل المطورين، بعد الجزء الثالث الفاشل تجاريا وفي أعين عشاق الأجزاء الأولى إعتبر نهاية السلسلة إلا أن السلسلة تبقى واحدة من الألعاب التي تستحق إلتفاتة صغيرة من Capcom بجزء جديد مشرف.

شارك هذا المقال ()