العد التنازلي


شخصيات الألعاب الكلاسيكية سابقا و الأن

  •  

    01 مايو 2012

  •  

    التعليقات:

  •  

    44932 مشاهدة

SONIC

سابقا: القنفذ السريع الذي قدمته لنا سيجا لينافس ماريو ظهر ليضيف عنصر “الكوول” لشخصيات الألعاب بعيدا عن فكرة تصميم ماريو بكونه للجميع، بعد الجزء الأول من اللعبة تم إعادة تصميم الـsprite الذي تم تصميم الشخصية به بالكامل مع الحفاظ على مظهره.

الأن: حسنا بعد سنوات على ظهوره الأول حافظ سونيك على شكله الرئيسي مع بعض التغييرات الطفيفة، لون العينين أصبح أخضر بالنسخة الجديدة ويبدو أن سونيك خسر بعض الجرامات من وزنه، رغم أن سونيك الحديث أصبح اكثر وسامة ولكن للأسف لايمكن قول ذلك على مستوى العابه مقارنة بالأجزاء الكلاسكية.

CLOUD

سابقا: بطل لعبة فاينل فانتسي7 الشهير لم يظهر بأفضل شكل ممكن باللعبة، بكونها أول لعبة ثلاثية الأبعاد من سكوير آنذاك لم تعطي الشركة شخصية كلود حقها من التصميم وشاهدنا فرقا شاسعا بين الرسومات الفنية للشخصية وتصميمها داخل اللعبة حيث ظهرت بتصميم “شيبي” أو مصغر للشخصية بلا ملامح و بملابس بلون بنفسجي رغم أنه كلاود يلبس اللون الأسود بالأصل! أين فم كلاود ياسكوير؟

الأن: مع تطور قدرات الأجهزة بالتأكيد حصل كلاود على المظهر اللائق به، فالنسخة الأصلية لم تكن لائقة حتى بالعام 1997، والأن نشاهد كلاود بأفضل حلة رغم أننا نلحظ بعض التغييرات بظهوره المختلف بالألعاب، حسنا أخترنا لكم صورة له من فيلم ادفنت تشلدرن لانها تمثل كلاود كما آراد “تتسويا نورموا” مصمم الشخصية أن يظهر به.

LARA CROFT

سابقا: من قام بضرب وجه لارا كروفت بالخلاط! أوه هذا شكلها الحقيقي، الفتاة المغامرة والمثيرة والتي أشغلت وسائل الإعلام منذ ظهورها الأول حقيقة لم تكن جميلة بالتصميم القديم نظرا لقدرات البلايستيشن الأول المحدودة بعرض المضلعات، أنظروا إلى ذراعها المسكينة وكأنها مصنوعة من الليقو!

الأن: الأن أصبحنا نتكلم، هذه الصورة من ريميك الجزء الأول حتى تكون المقارنة عادلة وليست من الجزء القادم من السلسلة لأن لارا كروفت ستكون أصغر سنا والمقارنة تصبح غير عادلة وقتها، هنا أصبحت لارا بملامح جميلة و ملامح جميلة واحم ملامح جميلة، من قال أن التقنية ستدمر سوق الألعاب فهو مخطئ.

عمر العمودي
مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

التعليقات