عالم الألعاب مليئ بالشخصيات المحببة لنا، بعضها أستمر لسنوات طويلة بتقديم تجارب جديدة ونجاحات كبيرة ونذكر منها شخصيات ماريو و سونيك و دونكي كونغ وشخصيات أكثر حداثة مثل راتشت أند كلانك وبانجو كازوي وغيرها وشخصيات أخرى ظهرت لفترة زمنية حققت معها نجاحات كبيرة ولكن إختفت بعد ذلك.

البعض منها كان سبب إختفائه تجاريا و البعض الآخر رافقته بعض الظروف التي أجبرت هذه الشخصية على إعتزال سوق الألعاب، من خلال هذا الموضوع سنتعرف على 10 شخصيات إختفت من عالم الألعاب ونرغب بشدة برؤيتها من جديد ولكن بأفضل صورة ممكنة، إذا لنتعرف على ضيوفنا.

Ape Escape

لطالما حاولت سوني أن تملك “شخصيتها” الخاصة بها، رغم أن شخصية كراش بانديكوت مثلت ذلك جيدا بجيل البلايستيشن الأول ولكن سوني لم تكن تملك حقوق الشخصية، شاهدنا الكثير من المحاولات الناجحة بجيل البلايستيشن2 مثل سلسلة راتشت اند كلانك و كذلك سلسلة جاك اند دكتسر و لكن قبل ذلك سوني إمتلكت لعبة بلاتفورم بشخصية رائعة جدا وهي سلسلة العاب Ape Escape.

Ape Escape هي لعبة بلاتفورم تقوم فيها بإصطياد القرود الهاربة، بالعام 1999 صدرت اللعبة بجزئها الأول على البلايستيشن الأول وكانت أول لعبة بتاريخ الجهاز تستوجب إستخدام جهاز التحكم بعصا الأنالوج المزدوجة “الديول شوك”، اللعبة من تطوير سوني اليابان وتدور قصتها حول قرد اسمه Specter يحصل على خوذة تجعله ذكيا فيتحكم بالقردة ويرسلها ليحتل العالم وعلى بطل اللعبة أن يستخدم كل الأدوات لصيد القرود.

الجزء الأول حقق نجاحا ضخما على البلايستيشن الأول بفكرته الجميلة وشخصياته الرائعة، بعد سنتين حصلت اللعبة على الجزء الثاني لها على البلايستيشن2 وبعدها بدأت السلسلة بالتشعب بشكل غريب جدا من سوني حيث أصدرت الشركة سلسلة فرعية على الـPSP وكذلك سلسلة العاب سباق مركبات وبدأ التشتت للسلسلة حتى صدر الجزء الثالث على البلايستيشن2 بالعام 2005 والذي لم يلقى نجاحا كبيرا على الصعيد التجاري وكذلك بمستوى اللعبة إجمالا.

منذ العام 2005 إستغنت سوني عن تطوير العاب بلاتفورم خاصة بالسلسلة وشاهدنا القرود تارة بإستخدام كاميرا “EyeToy” وتارة بلعبة خاصة لطرفية الموف إضافة لذلك إصدار ألعاب فرعية لليابان فقط ولم تراها الأسواق الغربية حتى أن بعض شركات الطرف الثالث طلبت من سوني نشر بعض العاب السلسلة خارج اليابان، وهنا نطرح سؤالا مهما! ماذا حدث للسلسلة هنا؟ البعض يتحدث عن خروج عدد من عناصر التطوير للعبة الأصلية من سوني وتأثر السلسلة كثيرا بذلك، والبعض الآخر يرى أن سوني حاولت إبعاد اللعبة عن الصورة لتعطي فرصة لألعابها الغربية مثل راتشت و جاك اند دكستر، ومازالت الجماهير تنتظر لعبة بلاتفورم حقيقية لشخصيات Ape Escape.

شارك هذا المقال ()