تعد سلسلة تيلز كواحدة من أشهر أسماء الار بي جي في الأسواق اليابانية من شركة نامكو وتحديدا استديو التطوير Tales منذ بدايتها على جهاز السوبر ننتندو، عبر سنوات طويلة شاهدنا عدد كبير من إصدارت السلسلة تراوحت المستويات فيها مابين الألعاب الجيدة والمتوسطة وواحدة من الأجزاء التي يحترمها كثيرا عشاق السلسلة هو جزء تيلز اوف ذا ابيس الذي صدر على البلايستيشن2.

بعد سنوات من صدور النسخة الأصلية هاهي نامكو تعيد إصدار اللعبة بنسخة محسنة لجهاز ننتندو المحمول 3DS، لنتعرف على ماتقدمه اللعبة من تحسينات ومستوى اللعبة ككل بهذه المراجعة.

تدور قصة اللعبة بعالم Auldrant وهو عالم مكون من 6 أنواع من العناصر يطلق عليها اسم Fonons تختص بعناصر الطبيعة مثل الأرض و الرياح والماء والضوء والظلام وأخيرا النار، حتى الأن الأمور تسير بشكل جيد بين الممالك بهذا العالم حتى يتم إكتشاف عنصر جديد سابع خاص بالصوت ومن هنا تبدأ الكوارث، فالشخص القادر على التحكم بهذا العنصر يستطيع قراءة المستقبل، من هنا تبدأ قصة اللعبة حيث تتحدث Yulia Jue وهي واحدة من أوائل الشخصيات التي تملكت العنصر السابع بالحديث عن المستقبل وعن الحروب القادمة وعن بطل “بشعر أحمر” مقدر له أن ينقذ العالم من الصراعات التي ستدور فيه لتجميع عناصر القوى بين الممالك.

Luke Fon Fabre أو Luke للإختصار هو بطل اللعبة الذي سنخوض معه هذه المغامرة، هذا الشاب المتعجرف وابن الذوات أصبح حبيسا بقصره بعد أن تم إختطافه قبل 7 سنوات من قوى معادية لمملكته Kimlasca حيث يفقد ذاكرته وينسى كل شئ جرى بطفولته ماعدا بعض الأصوات التي يسمعها تتحدث له دون أن يفهم أيا من تلك الجمل والكلمات، تدور أحداث القصة بمحاولة أحدهم لقتل شخصية “فان” مدرب Luke على القتال وعندما يدافع التلميذ عن إستاذه بصد ضربة موجهة له من شخصية اسمها Tear يجد لوك نفسه مع شخصية تير بمملكة ثانية بعد إتحاد قوى الـFonons بينهم، هنا تبدأ المغامرة مع لوك وتيرز ومجموعة كبيرة من الشخصيات لمحاولة ردع الحرب قبل حدوثها وعبر مغامرتك ستتعرف على الكثير من الشخصيات المختلفة وحقيقة مايدور في الخفاء لإشعال الحرب ومن المستفيد والكثير من الأحداث الغير متوقعة من خيانات وغير ذلك.

اللعبة كعادة السلسلة تقدم نظام رسوم “السيل شيدد” أي الرسوم الكرتونية مع شخصيات بعيون واسعة (جدا) ومتنوعة، وبالتأكيد شخصيات هذه اللعبة بأدوارها المختلفة تعد واحدة من نقاط قوى اللعبة حيث تملك كل شخصية روحا خاصة يجعلها بارزة بين المجموعة وستتذكر شخصيات اللعبة جدا بعد إنهائك للعبة، إجمالا رسوم اللعبة تبدو جميلة جدا على شاشة الننتندو 3DS، يوجد بعض التباطئ عند المشي بخريطة العالم ولكنه غير مؤثر وأيضا هنالك بعض الاطراف المكسرة بسبب غياب الـanti-aliasing بالبلايستيشن2 وبكون اللعبة منقولة من الجهاز فستلاحظ ذلك، عوالم اللعبة والتصاميم فيها رائعة جدا رغم عمر اللعبة القديم ولكن بعض المناظر بحق جعلتني أستمتع جدا وانا أشاهدها، تأثيرات البعد الثالث أو الـ3D لاتقدم أي شئ باللعبة ونظرا لكونها منقولة من البلايستيشن2 فلا عجب بهذا الأمر.

الصوتيات باللعبة تنقسم لقسمين، جميلة جدا مع الموسيقى والألحان التي ظهر البعض منها بشكل إبداعي رائع جدا، والتمثيل الصوتي للشخصيات الذي قد يجده البعض مقبولا ولكن وجدته مزعجا لبعض الأصوات وخصوصا ذلك المخلوق الصغير الذي تتعرف عليه مبكرا بالقصة ويستمر معك للنهاية.

لنتحدث عن نظام اللعب، تيلز اوف ذا ابيس هي لعبة ار بي جي يابانية تعتمد على نظام الأكشن السريع الذي إشتهرت به السلسلة للقتال، أنت تتحكم بشخصية واحدة داخل المعركة وهي شخصية لوك بينما يتحكم الذكاء الصناعي بباقي الشخصيات، بشكل مختصر نظام القتال هنا اكشن بحت، تضغط زر الـA للضرب بالسيف و زر الـB مع أحد الإتجاهات لتنفيذ الضربات القوية بينما يتولى باقي الفريق الضربات السحرية وغير ذلك، مع التطور بالمستوى تبدأ الشخصيات بتعلم المزيد من الضربات وعليك بتحديدها مع أزارير التحكم لتنفيذها وتتطلب منك اللعبة شراء الأسلحة الجديدة لتطوير قدرات الشخصيات.

كعادة العاب الار بي جي اليابانية ستتجول بالمدن لتجري أحداث القصة وبعد ذلك بخريطة العالم تواجه الأعداء حتى تصل للدنجن أو القصر الملئ بالأعداء وتتبع اللعبة نظام الأعداء الظاهرين ويمكنك تجنبهم إن لم ترغب بالقتال وأيضا بإمكانك بكل بساطة أن تجعل جميع شخصياتك بتحكم الذكاء الإصطناعي ومن ضمنهم لوك بطل اللعبة وعليك فقط بالمشاهدة، من خلال القتالات بإمكانك تحديد العدو الذي ترغب بضربه والتحرك بساحة المعركة لتجنب الضربات ويستخدم زر الـY للحماية.

Tales of the Abyss لعبة طويلة جدا، هنا نتحدث عن أكثر من 40 ساعة لعبة لإنهاء اللعبة ومع عدد أكبر بكثير للحصول على كل شئ فيها، نسخة الـ3DS من اللعبة تقدم تحسينات طفيفة عن النسخة الأصلية على البلايستيشن2 بتقليل فترات التحميل وتعديل شعار اللعبة بشكل بسيط، مع قلة ألعاب الار بي جي على الننتندو 3DS ستجد لعبة تيلز خيارا جيدا لمحبي العاب الار بي جي اليابانية على الجهاز.

شارك هذا المقال ()
Tales of the Abyss
قصة مثيرة و شخصيات جميلة ونظام قتال سهل وممتع
التمثيل الصوتي للشخصيات و نظام تطوير القدرات الشائب وبعض المشاكل البسيطة مع الرسوم وغياب الإضافات الجديدة
لعبة Tales of the Abyss تصدر بفترة تغيب فيها العاب الار بي جي عن الـ3DS وبكونها لعبة جيدة بالأصل سيكون سبب مقنع لشراء اللعبة ولكنها موجهة بشكل كبير لمحبي العاب الار بي جي اليابانية دون ذلك لما تحتويه عناصر العاب الار بي جي اليابانية البحتة من شخصيات ظريفة وصغيرة بالسن وغير ذلك، إن كنت قد جربت النسخة الأصلية فلاداعي أبدا لشراء اللعبة لأنها لاتقدم اي جديد.
تاريخ النشر: 2012-02-14
طورت بواسطة: Tales Studio
الناشر: Namco Bandai