إذا كنت عزيزي القارىء تعتقد أن الستار قد أُسدل على إصدارات هذا العام القوية فإن عليك أن تُراجع أوراقك من جديد، فجُعبة هذا العام لم تنضب بعد، وها نحنُ ذا نضعُ أيدينا على أحدث مغامرة لأبطال مارفل الخارقين، الذين عادوا لينقذوا العالم… مرة أخرى… ولكن بلعبة استراتيجية هذه المرّة من Firaxis Games. مهلًا، نراك تبتسم بخبث، عزيزي القارىء، و تتساءل: كيف لأبطال الحركة والإثارة أن يخوضوا مغامرة بلا طابعٍ حركي؟ حسنًا، ستجد الإجابة، على هذا الاستفسار و غيره، إن تحلّيت بالصبر قليلًا، في مراجعتنا.

دعوني أقرّ لكم بأنني كنت أملك شيئًا من الثقة في هذه اللعبة قبل البدء بها، وذلك لأنها من تطوير شركة Firaxis Games، إحدى ملوك الألعاب الاستراتيجية مع سلاسل بثقل XCOM و Civilization، كما إنني من محبي الألعاب الاستراتيجية، وقطعًا، Firaxis Games لم يُخيب الآمال. أعترف أنني كنت لأفضل لعبة عالمٍ أصيل فضلًا عن عالم مقتبس، ومقتبسٍ من قصص مارفل المصورة التي لا تنكفىء عن الظهور في كل مكان، إلا أنّ Firaxis يعرف ماذا يفعل في نهاية المطاف.

لقد فاجأتني Marvel’s Midnight Suns حقًا بمتعتها الكبيرة، تبدأ اللعبة مع عملية بعثٍ مزدوجة، إحياءٌ للشرير والبطل في آنٍ واحد، ليليث رئيسة القوى الشيطانية، والصياد – أو الصيادة إن شئت – الذي يعود بعد قرون لتحقيق النبؤة والتغلب على ليليث و قوى الهايدرا و وضع حدٍ لها هذه المرة. إن القصة تلعب على أوتار مستهلكة نعرفها جميعًا، وهي مليئة بالنكات المبتذلة والمضحكة في نفس الوقت، و التي تتوقع رؤيتها على الشاشة الكبيرة و في أفلام السينما وليس الروايات المصورة، أي أنها ليست سوداوية للغاية، إلا أنها رغم ذلك تأتي بتجديداتٍ غير متوقعة.

نعتقد أن محبي مارفل سيكونون سعداء جدًا بالجانب الاجتماعي في هذه اللعبة على سبيل المثال، و الذي يميزها عن أفلام مارفل أو حتى ألعاب الأبطال الخارقين الأخرى، فهي تملك عناصر ألعاب المواعدة و بناء العلاقات و الصداقات مع الأبطال، تمامًا كما هو الحال مع ألعاب مثل Persona و Fire Emblem، و هي تجلب سحر العلاقات الإنسانية ودفئها، بلحظاتها الحلوة و المرة، و بتأثيرها على طريقة اللعب في المعارك تمامًا مثل تلك الألعاب. شخصيات مثل Blade و Magik لديها العديد من المشاهد الرائعة، أما شخصيات مثل Captain Marvel و Iron Man فقد كانت أقل متعة، ولعل الحرية الإبداعية كانت أكبر للمجموعة التي تضم شخصيات أقل شهرة من بين شخصيات مارفل و عوالمها المختلفة مثل X-Men و Avengers.

العلاقات و المشاهد أو المهام الجانبية مع الاختيارات المتعددة هي نقطة من نقاط القوة لهذه اللعبة، إلا أن طريقة اللعب هي نقطة القوة الأكبر تمامًا كما نتوقع من Firaxis، وتأتي طريقة اللعب كخليط بين اللعب الاستراتيجي و بين ألعاب البطاقات، إن لكل بطل بطاقات خاصة به و طريقة لعب مميزة و قدرات تختلف عن غيره، و بمقدورك أن تختار الأبطال الذين ستصحبهم في أداء المهام المختلفة، مع أخذ تأثير ذلك في الحسبان على تطوير الشخصية و تعلم القدرات، إن طريقة اللعب الأساسية بسيطة و غير معقدة على الإطلاق، و هي أبسط مما كنا نتوقع، كما إنها تقدم تأثيرات للبيئة و معارك زعماء رائعة، إلا أن اللعبة مليئة بالأنظمة و النشاطات و المهام المتعددة في Abbey، المركز الرئيس الذي سيقضي فيه اللاعبون ساعات طوال خارج القتالات.

أنظمة اللعب تتضمن التجول المستمر في منطقة Abbey العملاقة بين مهام القصة الرئيسية لجمع الأشياء، تطوير القدرات و العلاقات، البحث و التطوير، الحوارات، وغير ذلك. في الساعات الأولى سيكون الأمر مرهقًا، لكن اللاعب سيعتاد على هذه الأنظمة و يألفها مع مرور الوقت في هذه المغامرة الطويلة، وسيكون اللاعب قادرًا مع مرور الوقت على أداء ضربات متلاحقة غير متوقعة، دعنا نقل، إن إحساس اللاعب بما يستطيع فعله بالبطاقات، والبيئة من حوله، واستغلال عناصر و أنظمة اللعبة، سيتطور تدريجيًا مع الوقت حتى يقوم باستغلال عناصر اللعب على حقيقتها بالكامل.

الرسوم جيدة للغاية ونماذج الشخصيات مدروسة بعناية، إلا أن البيئة لا تبدو مبهرة، وهو أمرٌ قد ألفناه في الألعاب الاستراتيجية إجمالًا، و رغم أن اللعبة تدعم تتبع الأشعة على الحاسب الشخصي، إلا أننا تمكنا من تشغيلها بمعدل إطارات مرتفع و بدقة 4K باستعمال بطاقة الرسوم RTX 4080 التي فردت عضلاتها أمام التحدي، كما إن الموسيقى ليست شيئًا غير مألوف، فهي تلك الموسيقى الهوليوودية المملة، إلا أن الأداء الصوتي هو نجم الحفلة، و من الواضح أن المطورين قد أولوا عناية جديدة لجميع الأصوات بلا استثناء، أعجبنا على نحو خاص صوت الصيادة التي لعبنا بها، و صوت Blade.

يُمكننا القول أن Marvel’s Midnight Suns هي خليط بين XCOM و بين Persona أو Fire Emblem مع ألعاب البطاقات بقالب حكايا مارفل المصورة، إن الخلطة ممتعة و جذابة حتمًا و سيدمنها الكثيرون من محبي هؤلاء الأبطال، إنها ليست لعبة سوداوية بأي شكل من الأشكال، لكنها مغامرة رائعة مع لحظات عديدة ستلامس قلوب اللاعبين.

تمت مراجعة اللعبة على الحاسب الشخصي بنسخة حصلنا عليها من الناشر

شارك هذا المقال ()
Marvel’s Midnight Suns
تمثيل صوتي ممتاز، طريقة لعب ممتعة جدًا، بناء رائع للعلاقات و أشياء كثيرة يُمكن القيام بها خارج المعارك
بعض المحدوديات و التكرار في المعارك، جوانب قصصية مستهلكة
بعيدًا عن ساحات الأكشن تأتي لعبة Marvel's Midnight Suns بطابع جديد و مختلف عن الألعاب الأخرى مع طريقة لعب ترتكز على البطاقات و مع الكثير من بناء العلاقات والحكايا الجانبية لتقدم أبطال مارفل الخارقين بطابعها الفريد.
تاريخ النشر: December 2022
طورت بواسطة: Firaxis Games
الناشر: 2K Games