يستمرّ الصراع القانوني بين مايكروسوفت وسوني من خلال محاولة الأولى للاستحواذ على آكتفيجن بليزارد بعد أن توصلت إلى اتفاق يوجب ذلك مقابل نحو 60 مليار دولار، ومحاولة الثانية لعرقلة هذه الصفقة أمام الهيئات القانونية. مايكروسوفت أكّدت لهيئة المنافسة والأسواق البريطانية، في ملف بات متاحًا لعامة الناس، أن الكثير من حصريات سوني أفضل من حصرياتها.

وأكدت مايكروسوفت في الملف أنها ترى بأن فقدان سلسلة Call of Duty لن يؤثر بصورة كبيرة على قوة البلايستيشن الذي تسيد سوق الأجهزة المنزلية لأكثر من عشرين عامًا، وأن حصة آكتفيجن بليزارد من سوق المنزلي لا تزيد عن 10-20%، كما أكدت أن سوني بذاتها هي ناشر ألعاب قوي بحجم آكتفيجن وبضعف حجم تجارة مايكروسوفت للنشر، وأنها تنشر ألعابًا بقوة God of War, The Last of Us, Marvel’s Spider-Man, Uncharted, Ghost of Tsushima, Horizon Zero Dawn, و Days Gone، وكذلك Destiny 2 بعد أن استحوذت سوني على Bungie.

وبحسب مايكروسوفت، حصل البلايستيشن على 280 لعبة حصرية في 2021، أي خمسة أضعاف ما حصل عليه الإكس بوكس في نفس الفترة الزمنية.

شارك هذا المقال ()