ليج اوف ليجندز

عقدنا إبّان تواجدنا الإعلامي في سان فرانسسكو لتغطية نهائي Worlds 2022 لبطولة League of Legends، لقاءً مع “جيريمي لي” المُنتج المنفذ للعبة League of Legends لدى شركة Riot Games، وطرح عليه أسئلة مثيرة حول عالم اللعبة السينمائي وحول خطط Riot لإقليم الشرق الأوسط، والمزيد. بدأت المقابلة أولًا مع هذا السؤال:

أحمد المصطفى: بكون League of Legends إحدى أكبر ألعاب الرياضة الإلكترونية شعبية، إن لم تكون الأكبر والأكثر تنافسية بالفعل، كيف ترى باستطاعة Riot Games جذب لاعبين جدد للعبة؟ وهل هي عملية صعبة؟ خاصة عندما يرون مستوى لعب المحترفين؟

جيريمي لي: لا أرى أن العملية صعبة، ولكن يُمكن أن تكون مشاهدة League of Legends للمرة الأولى شاقة حقًا، كم تبدو عميقة، كم عدد الأبطال… إنها لعبة معقدة حقًا ويُمكن لها أن تعطي انطباعًا أنها طاغية في البداية. أعتقد أن أحد الجوانب التي نتطلع إلى الاستثمار فيها في المستقبل أن نجعل الولوج للعبة أسهل للاعبين الجدد. إلا أنني أعتقد بأن أي شخصٍ يحب الألعاب الحركية الاستراتيجية، والتنافسية، سيُحب League of Legends، وبالرغم من ذلك نستطيع أن نجعل الوصول إلى التجربة أسهل.

أحمد المصطفى: مع تعرف المزيد من اللاعبين المحترفين والفرق للعبة، هل ترى إمكانية تغيير هيكلية بطولة Worlds وتقديمها كل 4 سنوات مثل كأس العالم لكرة القدم لتوفير وقت أكبر لمنافسات أصغر حجمًا للفرق؟

جيريمي لي: نحن دائمًا نتحدث عن الهيكلية والجداول وعن أفضل طريقة لتثبيت مكانة League of Legends كلعبة الرياضة الإلكترونية الرائدة، إنني أعلم بأن جميع الاحتمالات مطروحة على الطاولة للهيكلية، الأمر يتعلق فقط بكيفية الحفاظ على مصداقية المنافسة وتقديم تجربة عظيمة للاعبين

أحمد المصطفى: هل هناك مخططات لجلب Worlds إلى الشرق الأوسط، في السعودية أو الإمارات أو مصر على سبيل المثال؟

جيريمي لي: لا أعلم أين ستكون بطولة Worlds القادمة وأعتقد أننا سنتكلم عن ذلك بعد أن تنتهي البطولة الحالية إلا أن Leagues هي حقًا لعبة عالمية، نحن دائمًا نريد زيارة جميع المدن والأقاليم التي تضم اللاعبين، خصوصًا في السنوات الأخيرة مع زيادة المصاعب في السفر. أعتقد أن الفريق منفتح على جميع الأماكن.

أحمد المصطفى: ماذا عن جلب خوادم محلية إلى إقليم الشرق الأوسط؟

جيريمي لي: نحن ما زلنا في مرحلةِ تقييمٍ لكيفية تحقيق ذلك.

أحمد المصطفى: هل يمكننا أن نحصل على عدد تقريبي لعدد لاعبي League of Legends في الشرق الأوسط؟

جيريمي لي: عدد اللاعبين في الشرق الأوسط 400 ألف تقريباً.

أحمد المصطفى: لنتحدث الآن عن ما ذكرتكم مؤخراً عن إن العالم السينمائي القادم سيكون مستوحى من الألعاب، ما الذي يُمكن أن يقوم به عالم سينمائي للعبة League of Legends بشكل أفضل مما قامت به مارفل على سبيل المثال؟

جيريمي لي: أعني أنا أيضًا أحب عالم مارفل السينمائي (يضحك)، المثير في League of Legends كعالم هو كل الطرق المختلفة التي تسمح للاعب أن يندمج معه، بالنسبة للبعض يرتبط الأمر بالكوسبلايز والذين هم جزء كبير من اتصال المعجبين مع الشخصيات، وبالنسبة لآخرين هي قراءة القصص المصورة وما تحتويه من حكايات، وربما هي الموسيقى للبعض الآخر. هناك أيضًا عشاق لـ Arcane لم يلعبوا League of Legends من قبل. هناك نقاط اتصال متنوعة تسمح بزيارة هذا العالم والحصول على ما تبحث عنه، وهذه هي جمالية League of Legends وما يميزها، داخل وخارج اللعبة هناك الكثير من المحتويات المتوافقة التي يُمكن الاستمتاع بها.

أحمد المصطفى: هل يُمكن القول أن Arcane بدأ العالم السينمائي بالفعل إذن؟

جيريمي لي: هذا سؤالٌ مثير للاهتمام ولم أفكر بالأمر بهذه الطريقة من قبل، Arcane جرى تطويرها منذ بعض الوقت بالفعل وهي حقًا مثل رسالة حب للاعبين الذين طوروا رابطًا عميقًا مع League of Legends عبر السنين. من الصعب بالنسبة لي أن أفصل بين Arcane واللعبة في بعض الجوانب، ومن بدأ ماذا ومن أتى قبل الآخر.

أحمد المصطفى: كيف أثّر نجاح Arcane على تطوير اللعبة وعلى مستقبل League of Legends؟

جيريمي لي: نجاح Arcane كان ضخمًا جدًا والمشاهدات كانت مرتفعة للغاية، لقد جعلتنا متحمسين جدًا لمستقبل الترفيه الذي تكون فيه الألعاب هي أساسه والذي يجعلنا من إمكاننا في أي وقت يمكننا أن نقدم قصص وحكايا جديدة تكافىء حبنا للألعاب وسنواصل فعل ذلك.

أحمد المصطفى: في العام الماضي تم دعوتي لحضور العرض الأول لـ Arcane، هل ستدعوني مرة أخرى؟

جيريمي لي: أنا لم أكون متواجد في العرض الأول (يضحك)، يقاطعه ممثل الشرق الأوسط “سوف آخذك معي، أنا لم أحضر أيضاً العام الماضي (يضحك)”.

شارك هذا المقال ()