بعد سلسلة ألعاب Batman Arkham، تعود لنا Warner Bros لتقديم عنوان جديد تدور أحداثه في عالم الرجل الوطواط الشهير Batman مع لعبة الأكشن والعالم المفتوح Gotham Knights التي يقدّمها لنا فريق التطوير WB Games Montreal وبتركيز أكبر على عنصر اللعب الجماعي، فهل نحن على موعد مع سلسلة جديدة؟

أحداث القصة تدور بعد وفاة Batman في معركة ما بينه وبين أحد أشهر أعدائه وهنا تنتقل مهمة حماية مدينة Gotham إلى تلاميذه الأربعة، Nighwing و Red Hood بالإضافة إلى Batgirl و Robin وبقصة تركّز على دور محكمة البوم The Court of the Owls في إدارة الجريمة ما خلف الكواليس، القصة تبدأ بداية ممتازة وتحصل فيها تطوّرات مثيرة للاهتمام وعندما نتوقّع منها التطوّر بشكل يرتقي للإثارة التي حصلنا عليها مبدئياً تصبح الأحداث متوقعة بشكل أفقدنا الاهتمام بها خاصةً وأنّ الأحداث كانت توحي بأنّنا مقبلون على تطوّرات ملحمية وسنتفادى المزيد من التفصيل لكيلا نحرق الأحداث على القارئ.

فريق التطوير جعل من الحوارات ما بين عائلة الرجل الوطواط عنصراً مهماً من تطوّر الأحداث ولكنّ هذه المحاولة لم تكن موفّقة لسبيين، الأوّل هو غياب العفوية على هذه التفاعلات ما بين الشخصيات والطريقة المصطنعة جداً في كتابتها مع غياب التطوّر الفعلي للشخصيات فأحد الشخصيات غاضب دائماً بالرغم من جميع النصائح والمحاولات من الشخصيات الأخرى ولدينا شخصية أخرى حزينة معظم الوقت وشخصية لا تعرف ما هو دورها في الفريق، السبب الثاني هو الإشارة بشكل متواصل إلى تاريخ الشخصيات من القصص المصوّرة والأحداث التي مرّت بها ولكنّ جميع هذه الإشارات إلى ماضي الشخصيات لن يفهمها إلّا من قرأ القصص المصوّرة.

تجربة اللعب تتراوح ما بين المعارك والتنقّل في المدينة أو حل بعض الألغاز البسيطة التي تقومون فيها بمعاينة مسرح جريمة أو ما شابهه مع ربط الأدلة المهمة ببعضها البعض للوصول إلى الاستنتاجات، بالنسبة للمعارك فاللعبة تخصّص زراً للهجوم ويمكن الاستمرار في ضغطه للقيام بهجوم ثقيل مع زر للتفادي وزر خاص بالهجمات بعيدة المدى والتي تعتمد على الشخصية التي تلعبون بها حيث أنّ Red Hood يستخدم المسدس بينما Batgirl تستخدم الـBatarang على سبيل المثال ويتم تخصيص أزرار أخرى للمهارات الخاصة بالشخصيات والتي يمكن تطبيقها عند امتلاء عدّاد “الزخم” الذي يمتلئ من خلال التسبّب بالضرر للأعداء وتفادي هجماتهم بنجاح.

نظام يعاني من بساطة تجعل من المعارك مملّة بسرعة ولحسن الحظ فإنّ هنالك نوعاً من التنوّع المقبول ما بين الشخصيات فاللعب بشخصية Batgirl يوفّر لكم القدرة على قرصنة بعض الأدوات بينما Red Hood يركّز على القتال المباشر وشخصية Robin تملك أفضلية في التسلّل ويمكن التبديل ما بين الشخصيات من خلال العودة إلى المقر الرئيسي إلّا أنّ الإحساس بمحدودية تجربة اللعب ستطغى مع مرور الوقت، العيب الأخر هو تحوّل أصناف معيّنة من الأعداء إلى كرات اسفنجية مع تقدّم مستواكم في اللعبة ومن المؤسف أن جميع الزعماء عبارة عن كرات اسفنجية ولا تقدّم مواجهاتهم اختلافاً يذكر عن المعارك المعتادة.

التنقّل في المدينة يتم عن طريق استخدام الخطاف للوصول إلى أسطح المباني والمناطق المرتفعة بسرعة كما يمكن استخدام الدراجة النارية والتي كان بالإمكان أن تكون أسرع ممّا هي عليه، الألغاز التي يتم فيها معاينة مسارح الجريمة ليست بعميقة وإنّما محاولة لا بأس بها لكسر الروتين المعتاد من التنقّل والمعارك، المزعج هو محاولة فريق التطوير للرفع من عمر التجربة ودفعكم إلى القيام بالمهمّات الجانبية من خلال وضع العديد من الخصائص المتعارف على تواجدها منذ البداية خلف ذريعة إنهاء التحديات فهنالك أنواع معينة من التحديات التي يجب القيام بها للوصول إلى جميع المهارات الخاصة بالشخصيات وهنالك تحديات يجب إنهاؤها لفتح نقاط التنقّل السريع وتحديات يجب إنهاؤها لكشف وسيلة أسرع للشخصيات للتنقّل!

بالرغم من أنّ جميع الشخصيات ترتقي في المستوى معاً مع حصولكم على نقاط التطوير لجميع الشخصيات إلّا أنّ العديد من التحديات التي ذكرناها للكشف عن قدرات الشخصية الخاصة وبعض وسائل التنقّل يجب القيام بها لكل شخصية على حدة! على سبيل المثال أحد التحديات تتطلّب هزيمة عدد معيّن من الأعداء بطريقة ما مع استجواب 10 أعداء يقومون بجرائم عشوائية في المدينة وعليكم القيام بهذا الأمر لكل شخصية ترغبون بالوصول إلى باقي قدراتها الخاصة!

عند إنهاء ليلتكم في Gotham ستعودون إلى المقرّ الرئيسي لمناقشة أخر التحديثات مع رفاقكم ولصناعة العدّة الخاصة بكم من دروع وأسلحة وهنا نواجه نفس المشكلة التي تواجهها العديد من الألعاب التي تقدّم عناصر الأر بي جي وهي الحاجة للعودة مراراً وتكراراً لصناعة أو تطوير العدّة الخاصة بكم لكي تتماشى مع الارتفاع في مستوى الصعوبة لأنّ عدم القيام بذلك يعني بأنّ معارككم ستصبح طويلة جداً.

ما يميّز اللعبة هو تصويرها الجميل لمدينة Gotham، تلك المدينة المتباينة في طابعها ما بين حي إلى أخر مع اشتراك تلك الأحياء في كونها مسرحاً محتملاً لشتّى أنواع الجرائم وخاصةً مع موت Batman واستغلال العصابات والمجرمين الخارقين لغيابه، الجميل أيضاً في اللعبة هو المحتوى الجانبي المرتبط بأشهر أعداء Batman مثل Mr. Freeze و Clayface ونحوهم من الشخصيات والتي وجدنا بأنّ المهمات المرتبطة بهم في الواقع أكثر متعة من المهمات الرئيسية للقصة لما فيها من تشويق لمعرفة خطة ذلك الشرير ومحاولة إفشالها قبل فوات الأوان. اللعبة تقدّم محتوى ضخم بجانب المحتويات الخاصة بالأشرار الخارقين من تحديات متنوّعة في طبيعتها وإمكانية مقابلة الجرائم في مختلف أنحاء المدينة أثناء تجولّكم ولكنّ هذا المحتوى متباين في جودته وهي مشكلة تعاني منها العديد من ألعاب العالم المفتوح مؤخراً فالتركيز أصبح على العدد أكثر من الجودة بشكل يُشعر اللاعب بالتخمة.

بالرغم من أنّ التسويق للعبة كان يركّز على جانب اللعب الجماعي إلّا أنّ اللعبة يمكن خوضها بشكل فردي دون أي مشاكل ولكنّ تجربة اللعب الجماعي تجعلها أكثر متعة لأنّكم قادرون على القيام بهجمات خاصة للقضاء على الأعداء مع رفيقكم كما أنّ تواجد لاعب أخر معكم يجعل القضاء على الأعداء عملية أسرع وأقل مللاً والجميل هو إمكانية إنضمام صديقكم إلى التجربة بشكل سلس لا يتطلّب شاشة تحميل مع ظهوره في عالمكم فور اتصاله.

من الناحية البصرية فاللعبة تقدّم مستوى تقني ممتاز مع العناية بمختلف تفاصيل المدينة من الضباب والإضاءة والانعكاسات مع عناية واضحة بتصاميم الشخصيات بأدق تفاصيلها بالرغم من كثرة الأزياء الخاصة بكل شخصية قابلة للعب وعلى المستوى السمعي فاللعبة تقدّم ما يفي بالغرض من ألحان تتماشى مع الأحداث الحالية. من الجانب التقني فاللعبة تعاني من مشاكل في واجهة المستخدم والتي لا تستجيب بالشكل المطلوب فأحياناً تظهر تعليمات تأخذ جزءاً كبيراً من الشاشة دون قدرتكم على إغلاقها وفي أحيان أخرى تختفي الواجهة أو لا تستجيب لإنهائكم للمهمة والقضاء على الأعداء، المشكلة الأهم هي التوقّف المتكرّر للعبة عن العمل والذي يحدث بشكل عشوائي عند استخدام نقاط التنقّل السريع في بعض الأحيان أو وسط المعارك وهي مشكلة مزعجة جداً واجهناها في نسخة المراجعة على الحاسب الشخصي ولكنّ اللعبة لحسن الحظ تقوم بحفظ مختلف الأمور التي قمتم بها ولم نعاني من فقدان التقدّم الذي أحرزناه بالرغم من تكرّر هذه المشكلة.

قمنا بإنهاء التجربة بعد حوالي 26 ساعة تمّ فيها الموازنة ما بين القيام بالمهمات الرئيسية وبعض المهمات الجانبية بالإضافة إلى القيام بالعديد من التحديات والنشاطات الأخرى، يمكننا القول في نهاية المطاف بأنّ ما يميّز Gotham Knights عن باقي ألعاب العالم المفتوح هو هويتها بشكل مجمل فهي لا تختلف عن عامة تلك الألعاب فيما لها وما عليها فالمحتوى قد يكون ضخماً ومتنوعاً ولكنّ الجودة متباينة وستشعرون بالتكرار والملل بسرعة بسبب الأعداء الاسفنجيين ونظام القتال المحدود، هي تجربة عالم مفتوح أخرى متوسّطة المستوى لمن يبحث عن هذا النوع من التجارب.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة مراجعة للحاسب الشخصي تمّ توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

شارك هذا المقال ()
Gotham Knights
سلاسة عمل نظام اللعب الجماعي - المهام الخاصة بأشهر أعداء Batman مثيرة للاهتمام - تنوّع لا بأس به ما بين الشخصيات القابلة للعب.
هبوط مستوى القصة بسرعة مع أحداث يسهل توقّعها - تباين في جودة المحتوى والحاجة لإنهاء تحديات جانبية للحصول على خصائص مثل التنقّل السريع - مشاكل مزعجة مع واجهة المستخدم وتوقّف متكرّر للعبة عن العمل.
Gotham Knights تجربة عالم مفتوح يميّزها طابعها وكونها تدور في عالم الرجل الوطواط ولكنّها في باقي جوانبها تجربة عالم مفتوح معتادة تقدّم نفس السلبيات والإيجابيات العامة لألعاب النوع وليست التجربة الفريدة التي كان يبحث عنها محبّوا ألعاب Batman Arkham.
تاريخ النشر: 2022 - 10 - 21
طورت بواسطة: Warner Bros. Games Montréal
الناشر: Warner Bros. Games