لا يُدرك الجميع أهمية ملفات التعريف “درايفرز”، في البداية إن تحدثنا عن الدرايفرز بصورة عامة، فسنقول بأنها نوع من أنواع البرامج الحاسوبية التي يجري إعدادها خصيصًا للتحكم والتخاطب مع إحدى مكونات الحاسوب، وبدون هذا الدرايفر لا يُمكن للهاردوير الاتصال مع نظام التشغيل ولا يستطيع نظام التشغيل أن يتعرف على خواص ومهام هذا الهاردوير. هذا يقودنا إلى درايفرز نفيديا لبطاقاتها الرسومية الجيفورس والتي تُسميها الشركة Geforce Game Ready Drivers. هذه الدرايفرز هي مسرعات تقوم بإضافة خواص جديدة، وإصلاح الأخطاء التقنية، وتحسين أداء الألعاب كذلك. نفيديا أولت عناية خاصة بالدرايفرز دائمًا لتقديم التجربة الأفضل للاعبين.

بداية برنامج ملفات تعريف Geforce Game Ready Drivers


بدأت نفيديا برنامجها لملفات التعريف Geforce Game Ready Drivers في 2014، بالطبع، البطاقات الرسومية كانت تحصل على ملفات تعريف قبل ذلك ولكن ليس ضمن برنامج محدد كما أمسى الحال منذ ذلك التاريخ، نفيديا وضعت لنفسها هدفًا بتقديم التجرب الأفضل لعشاق ألعاب الفيديو، ومن أجل ذلك بدأت هذا البرنامج لتنظيم إصدار التعريفات. هذه التعريفات أضافت دعمًا للألعاب الجديدة وحسنت تجاربها مع مزايا مثل DLSS وتتبع الأشعة والواقع الافتراضي وزيادة حدة الصور والتحكم بدقة العرض لتقليل زمن الاستجابة.

جيفورس درايفر

منذ أن انطلق البرنامج أطلقت نفيديا أكثر من 150 ملف تعريف للجيفورس مع دعم لأكثر من 400 لعبة مختلفة، في العام الماضي 2021 بمفرده كان هناك أكثر من 20 ملف تعريف دعمَ أكثر من 75 لعبة، مما عزز التزام نفيديا بتقديم التجربة الأفضل للاعبين من خلال مجهودٍ ضخمٍ تبذله الشركة في إعداد هذه التعريفات.

اعتمادية يُمكن الوثوق بها


تعمل ملفات التعريف Geforce Game Ready Drivers كوسيط بين الألعاب ونظام التشغيل كما أسلفنا الذكر من أجل توفير الموارد بأعلى قدرٍ من الاعتمادية، إذ إن أي خطأ في التواصل بين اللعبة وبين مكتبة التعليمات البرمجية DirectX والدرايفر يؤدي إلى مشاكل في الأداء، أو انهيار اللعبة، أو إلى أخطاء تقنية. يُمكننا القول أن جودة تجربة اللعب تعتمد كثيرًا على جودة ملفات التعريف (الدرايفرات) الخاصة بالألعاب، إن ملفات Geforce Game Ready Drivers تضمن عدم وجود أية أخطاءٍ من هذا القبيل لتقديم الأداء الأمثل.

حلقة التعاون بين نفيديا والمطورين

يعمل مطورو نفيديا على قُربٍ من مطوري الألعاب لتخصيص الأداء في ألعابهم من مرحلة مبكرة في التطوير ويقومون باختبارها جيدًا للتأكد من حصول اللاعبين على أفضل أداء وعلى ملفات تعريف يستطيعون الاعتماد عليها لتكون جاهزة من اليوم صفر أي قبل صدور هذه الألعاب، الفرق تعمل سوية وبالتزامن للعثور على احتماليات التخصيص التي من شأنها أن تُعزز الأداء، ولوأد أية مشاكلَ مُحتملة في مهدها.

تقوم نفيديا بإخضاع كل درايفر لاختبارات مكثفة من أجل الوصول إلى أفضل اعتمادية ممكنة عبر تشكيلة مهولة من الأجهزة، ويقوم فريق نفيديا بتغطية عتادٍ يشمل أكثر من 4500 هاردوير مُحتمل من تركيبات الحواسيب المنزلية والحواسيب المحمولة منذ 2012. يقوم الفريق باختبار كل لعبة وكل ملف تعريف “درايفر” عبر هذه التركيبات. في اليوم الواحد تُجري آلية الاختبار الخاصة بملفات التعريف أكثر من ألف عملية فحص على تشكيلة واسعة من الألعاب القادمة أو التي صدرت بالفعل، هذا يعني أكثر من 1.8 مليون ساعة في 2021 بمفردها، أو نحو 214 عامًا زمنيًا من الوقت، يجري استثماره في جودة ملفات التعريف في عامٍ واحد. هذه الاختبارات تحدد أيضًا أفضل إعدادات لعب لكل درايفر بحسب تركيبة الجهاز التي تعمل عليه.

أداء مثالي للألعاب


الحديث عن الأداء في الألعاب يُشير عادة إلى معدل الإطارات. هناك معايير عديدة أخرى تلعب دورها في جودة التجربة مثل ثبات الأداء والذي نقيسه عادة بمعدل الإطارات الأدنى (min framerate) بالإضافة إلى الزمن بين عرض الإطارات (frametime)، بالإضافة إلى أهمية تقديم تجربة خالية من التجمد (stutter)، وكذلك تقليل زمن الاستجابة. ملفات التعريف تعمل على تخصيص كل هذه الجوانب من خلال الأدوات المناسبة لتقديم تجربة لعب ممتازة.

جهوزية ملفات تعريف الجيفورس منذ الإصدار وتواصل الدعم

بالنظر إلى أهمية ملفات التعريف للتجربة، لا تقوم نفيديا بإطلاق ملفات تعريف في وضعية البيتا، بل تقوم الشركة بتوثيق جودة ملف التعريف عن طريق تدشينه في اختبارات فحص الهاردوير من مايكروسوفت (WHQL)، نفيديا تقوم بتوثيق كل ملف تعريف بلا استثناء.

خواص جديدة


لا تكتفي نفيديا بما سبق وإنما تعمل باستمرار على تطوير خواص جديدة متطورة وتقوم بتدشينها من خلال ملفات التعريف مثل DLSS و نفيديا Reflex لتقليل زمن الإدخال ومؤثرات الذكاء الاصطناعي في نفيديا برودكاست، ناهيك عن إضافة دعم الشاشات المتوافقة مع G-Sync، وتقوم ملفات التعريف بتدشين مثل هذه الخواص لكل من الحواسيب المنزلية والمحمولة أيضًا.

لمن يرغب في الاستمتاع بأحدث الألعاب، فإن ملفات التعريف الخاصة بالجيفورس ستضمن أفضل تجربة ممكنة على الحواسيب الشخصية لألعابك المفضلة، نتيجة لتعاون نفيديا مع المطورين، واختبار هذه الملفات على آلاف التركيبات المختلفة من أجل الوصول إلى أفضل أداء ممكن وأفضل اعتمادية ممكنة. ملفات تعريف الجيفورس هي الاختيار الأمثل لمن يُريد الاستمتاع بالألعاب في يومها الأول.

شارك هذا المقال ()