بالأمس أعلنت اليابان رسميا مقتل رئيس الوزراء في البلاد Shinzo Abe وبسبب بعض الصور الغير واضحة للقاتل ربطت بعض القنوات هوية القاتل بأنها “هيديو كوجيما” مصمم الألعاب الشهير.

تقارير إعلامية ببعض القنوات الغربية وكذلك تغريدات من بعض المسؤولين قامت بربط كوجيما بالقاتل نظرا للتشابه فيما بينهم من خلال الصور والهيئة العامة، الأن أصدر فريق التطوير كوجيما بيانا صحفيا أكد فيه ملاحقة من ينشر معلومات مغلوطة حول الأمر ولن يتهاون الفريق بحقوقه بهذا الجانب:

شارك هذا المقال ()